PDA

View Full Version : قرب يديك !! ( إلى محمود الزهار)



العازم
20-01-2008, 12:57 PM
http://file6.9q9q.net/local/thumbnail/36911368/600x600.jpg


بعد أحداث الثلاثاء الماضي ، والمجزرة التي حصلت لإخواننا الفلسطينيين ، وكان من بينهم الشهيد : حسام محمود الزهار ، ابن القيادي المعروف ..
وقعت عيني على صورة هذا الأب البطل ، وهو ينظر لفلذة كبده ، وقرة عينه بعد موته ، فأتت هذه القصيدة ..


قرِّب يديكَ أبا الحسامِ وقل لهُ ××× ابني الحبيبُ سنلتقي يومَ اللقاءِ

قِّرب يديكَ لرأسهِ ولجسمهِ ××× وامسح بكفكَ صدرهُ فوقَ الرداءِ

قبِّل جبينًا للشهادةِ حائزٌ ××× أنعم وأكرم بالشهادةِ والجزاءِ

محمودُ قل لي ما الذي يُبكيكَ لا ××× تحزن فربي مُكرمٌ للأخفياءِ

محمودُ هذا الشبلُ قد حازَ الذي ××× ترجوهُ أنتَ وكلُّ أصحابِ اللواءِ

علمتهُ معنى الجهادِ وفضلهِ ××× فمضى وعزتهُ تفوقُ علا السماءِ

أنتَ الذي ربيتهُ أن لا يذلَّ ××× وينثني للكافرين بني البغاءِ

سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ

انظر إليهِ أبا الحسامِ وقد مضى ××× لله يغمر وجههُ كلُّ الضياءِ

سيظلُّ والله العظيمِ منارةً ××× للعزِ والأبطالِ رغمَ الإنحناءِ

حقٌّ وربي قولكم أنَّا على ××× ذلٍّ ذليلٍ صامتين كما النساءِ

فغدا الجهادُ جريمةً وخيانةً ××× والرقصُ والمزمارُ فعلُ الأنقياءِ

وصفوهُ إرهابًا وربي ما بهم ××× إلا جنونًا حُكمُهُم حُكمُ الغباءِ

وتجاهلوا كيف الإلهُ يحثنا ××× في سورةِ الأنفالِ : عُدُّو للعداءِ

ولتُرهِبُوهُم بالجهادِ وقوةٍ ××× إنَّ المنافقَ والعدوَ على سواءٍ

يا أمتي ماذا نقولُ لربنا ××× إنْ قالَ ماذا قد فعلتُم بالدماءِ

أينَ النصيرُ وهل بكم من واحدٍ ××× حملَ العقيدةَ منهجًا للاقتداءِ

اسكت لساني لا تقل عن واقعٍ ××× سيصيبُ قومكَ داءهم داءُ الحياءِ

وانظر إلى عينيَّ كيف اغرورقت ××× بالدمعِ فالأحوالُ ملأى بالبلاءِ

هذي العراقُ وكلُّ يومٍ مقتلٌ ××× وتشردٌ صاروا أسارى للعناءِ

واقلب بوجهكَ نحو أفغانِ التي ××× صارت من التنكيلِ تصرخُ بالهواءِ

مَلَّت مِن العُربِ الذين تشاطروا ××× بالشجبِ والتنكيرِ أعظم بالوفاءِ

مسرى النبي غدا أسيرًا راقبًا ××× أيدي الرجالِ الأوفياءِ الأتقياءِ

محمودُ لا تحزن على أبطالكم ××× إنَّ الإله نصيركم يومَ اللقاءِ

فاشمخ بعزمكَ لا تهب جندًا لهم ××× وازئر بهم حانَ القصاصُ مِن الدماءِ


أخوكم : العـازم
الأربعاء 8 / 1 / 1428 هـ
.. أسعد - كما يقال - بنقدكم ، وآرائكم ..

bokaa
20-01-2008, 01:27 PM
جميلة جداً..

شبل - حسام- جهاد - منارة ............

دمت عزيزا

((لو كانت القافية بالقصر لا بالمد)).
.
.

هندي أحمر
20-01-2008, 01:41 PM
الأخ العازم :
لك الأجرُ على القصد والجهد وطرقك للموضوع الذي- أعتقد - أنه حديث الساعة
ولكن بعيداً عن هذا كله أقول :
حبذا لو كانت القافية غير الهمز وكانت الصور والغضب والحقد أكبر لأن الأمر جدٌّ
تمنيت لو كنت أكثر حقداً وثورة.
لي عودة- بإذن الله- تحليلية
رحم الله شهدائنا ونصر إخواننا
ابن عمكم : هندي

عام الفيل
20-01-2008, 02:04 PM
هنيئا للقائد محمود الزهار ..
وتقبل الله الأخ الشهيد بإذن الله تعالى : حسام محمود الزهار ..
وجمعنا الله وإياكم به وبجميع شهداء المسلمين على رأسهم شهيد المحراب الفاروق عمر رضي الله عنه ..

محمد الياقوت
20-01-2008, 11:00 PM
.
.
لا فض فوك أخي
وجزاك الله خيرا على هذه القصيدة
.
.
وفقك الله

نـ جـ مـه
21-01-2008, 01:50 AM
أهلا بالعازم..
غفر الله للشهيد حسام محمود الزهار وألهم ذويه الصبر
اللهم ألهم ذويه الصبر ياحي ياقيوم.
حقيقة مؤلمة عرضتها لنا عبر الصورة وربما فاقت جميع الكلمات.
لي تعليق أخي العازم أرجو أن تتقبله برحابة صدر
وأنا على ثقة بأنك لاتقصد منه التحقير أو التهميش أو النظرة الدونية ولكن لابد من الإشارة إليه.
أخي الفاضل لاتوجد شريعة كرمة النساء كما كرم الإسلام المرأة
فمالي أراك هنا تنتقصها في عدة أبيات؟؟؟؟؟؟؟
سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ
لو أنك قلت:... كما الغثاء لكان أصوب وأفضل.
حقٌّ وربي قولكم أنَّا على ××× ذلٍّ ذليلٍ صامتين كما النساءِ

ألم تعلم أن هناك من النساء من هن أفضل من الرجال؟؟؟؟؟؟
المرأة في الإسلام لها مكانة مساوية لمكانة الرجل هكذا أوضح لنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب) (ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا) (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) (من عمل سيئة فلا يجزى إلا مثلها ومن عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب) (إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما).
ويقول صلى الله عليه وسلم (إنما النساء شقائق الرجال) ["شقائق الرجال": أي أمثالهم] أحمد في مسنده وأبو داود والترمذي عن عائشة، والبزار عن أنس وقال السيوطي: صحيح .
ولايخفى عليك العديد من المجاهدات في الإسلام بل وقبل الاسلام مثل آسية امرأة فرعون والتي قالت رب ابن لي عندك بيت في الجنة ) ومن أمثلة النساء المجاهدات في الاسلام بالإضافة إلى أم سليم وغيرها ، أمُّ عمارة نُسيبة بنت كعب وقد جُرِحَت يوم اليمامة اثنتَي عشرةَ جِرَاحةً وقُطعت يدها ووقفت بجوار النبي – صلى الله عليه وسلم يوم أحد حتى إنه لم يلتفت يمينا وشمالا إلا ورآها تقاتل بجواره رضى الله عنها.
يقول فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى :
عندما يكون الإنسان مجاهدًا في سبيل الله لابد أن يسقط القتلى والجرحى والمصابون في ميدان المعركة، وهنا مجال العمل يتطلب وجود المرأة؛ لأن هذا الظرف لا يَدَعُ للعاطفة مجالًا للانحراف، من ذا الذي يرى رجلًا قُتل في سبيل الله أو تسيل دماؤه أو مقطَّعة أوصالُه ثم يفكر في المسائل الأخرى بين الرجل والمرأة! لذلك ما كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يغزو إلا ومعه نساء. ولا يخفى على أحد قصة السيدة أُميّة بنت قيس بن أبي الصلت الغِفَارية التي أبلَت بلاءً عظيمًا يوم خيبر، وبعد ذلك قلَّدها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قلادة ظلت تلبسها طوال حياتها، فلما ماتت أوصَت وأمرَت أن تُدفَن معها .
ولقد أحسن الصاحب بن عباد واصفاً الفتاه :
فلو كان النساء كمن ذكرنا لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب وما التذكير فخر للهلال
ولاننسى قول شاعر النيل حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق

الأم روض إن تعهده الحيا بالسري أورق أيما إيراق
وقولك:
حقٌّ وربي قولكم أنَّا على ××× ذلٍّ ذليلٍ صامتين كما النساءِ
لا اعلم من أين جاءتك فكرة ان نساء ذليلات صامتات؟؟؟؟؟؟؟؟
اعتقد بعد تعليقي ستعرف أنهن لسن صامتات.
أنا على يقين أنك لاتقصد التحقير أو التهميش ولكن ربما لسيطرة بعض التقاليد والعادات.
على كلٍ غفر الله لك .
هناك أمر آخر فيما يتعلق بالقصيدة فبالرغم من أنها قصيدة عزاء وألم ونداء وتحمل هما اسلاميا إلا أنهاتفتقر للجودة والصورة الفنية التي تجعلنا نظمها للشعر فم آراه هنا نظم أليم لتعزية ومضمون جدير بشكل وصياغةأفضل.
شاكرة مجهودك ، ومنتظرةالأفضل والأجمل.

الدغيم
21-01-2008, 03:43 AM
رحمة الله على الشهداء، ولعنة الله على القتلة والخونة والعملاء
وشكرا للشاعر الذي عبر عما تختزنه القلوب والضمائر، وتنبض به المشاعر
وإنها لثورة حتى النصر

العازم
21-01-2008, 03:39 PM
جميلة جداً..

شبل - حسام- جهاد - منارة ............

دمت عزيزا

((لو كانت القافية بالقصر لا بالمد)).
.
.


دم عزيزا - أيضا -

وأما القافية ، فما جئت للساخر إلا لأستفيد ، واعذرني .. فإني لم أفهم ما تريد ..


الأخ العازم :
لك الأجرُ على القصد والجهد وطرقك للموضوع الذي- أعتقد - أنه حديث الساعة
ولكن بعيداً عن هذا كله أقول :
حبذا لو كانت القافية غير الهمز وكانت الصور والغضب والحقد أكبر لأن الأمر جدٌّ
تمنيت لو كنت أكثر حقداً وثورة.
لي عودة- بإذن الله- تحليلية
رحم الله شهدائنا ونصر إخواننا
ابن عمكم : هندي


بارك ربي فيك ،،

أما الحقد والثورة ، فكبتناها في القلب ، وأرجو أن تنفجر بقصيدة أخرى ..

وأنتظر تحليلك ، بفارغ الصبر ..


هنيئا للقائد محمود الزهار ..
وتقبل الله الأخ الشهيد بإذن الله تعالى : حسام محمود الزهار ..
وجمعنا الله وإياكم به وبجميع شهداء المسلمين على رأسهم شهيد المحراب الفاروق عمر رضي الله عنه ..


آمين ،، حفظك الله ،، عام الفيل ..



.
.
لا فض فوك أخي
وجزاك الله خيرا على هذه القصيدة
.
.
وفقك الله




بارك الله فيك ،،


أهلا بالعازم..
غفر الله للشهيد حسام محمود الزهار وألهم ذويه الصبر
اللهم ألهم ذويه الصبر ياحي ياقيوم.
حقيقة مؤلمة عرضتها لنا عبر الصورة وربما فاقت جميع الكلمات.
لي تعليق أخي العازم أرجو أن تتقبله برحابة صدر --> أسعد ، وأفرح :ec:
وأنا على ثقة بأنك لاتقصد منه التحقير أو التهميش أو النظرة الدونية ولكن لابد من الإشارة إليه.
أخي الفاضل لاتوجد شريعة كرمة النساء كما كرم الإسلام المرأة --> كلامك عين الصواب ..
فمالي أراك هنا تنتقصها في عدة أبيات؟؟؟؟؟؟؟
سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ
لو أنك قلت:... كما الغثاء لكان أصوب وأفضل.
حقٌّ وربي قولكم أنَّا على ××× ذلٍّ ذليلٍ صامتين كما النساءِ

ألم تعلم أن هناك من النساء من هن أفضل من الرجال؟؟؟؟؟؟
المرأة في الإسلام لها مكانة مساوية لمكانة الرجل هكذا أوضح لنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب) (ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا) (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) (من عمل سيئة فلا يجزى إلا مثلها ومن عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب) (إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما).
ويقول صلى الله عليه وسلم (إنما النساء شقائق الرجال) ["شقائق الرجال": أي أمثالهم] أحمد في مسنده وأبو داود والترمذي عن عائشة، والبزار عن أنس وقال السيوطي: صحيح .
ولايخفى عليك العديد من المجاهدات في الإسلام بل وقبل الاسلام مثل آسية امرأة فرعون والتي قالت رب ابن لي عندك بيت في الجنة ) ومن أمثلة النساء المجاهدات في الاسلام بالإضافة إلى أم سليم وغيرها ، أمُّ عمارة نُسيبة بنت كعب وقد جُرِحَت يوم اليمامة اثنتَي عشرةَ جِرَاحةً وقُطعت يدها ووقفت بجوار النبي – صلى الله عليه وسلم يوم أحد حتى إنه لم يلتفت يمينا وشمالا إلا ورآها تقاتل بجواره رضى الله عنها.
يقول فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى :
عندما يكون الإنسان مجاهدًا في سبيل الله لابد أن يسقط القتلى والجرحى والمصابون في ميدان المعركة، وهنا مجال العمل يتطلب وجود المرأة؛ لأن هذا الظرف لا يَدَعُ للعاطفة مجالًا للانحراف، من ذا الذي يرى رجلًا قُتل في سبيل الله أو تسيل دماؤه أو مقطَّعة أوصالُه ثم يفكر في المسائل الأخرى بين الرجل والمرأة! لذلك ما كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يغزو إلا ومعه نساء. ولا يخفى على أحد قصة السيدة أُميّة بنت قيس بن أبي الصلت الغِفَارية التي أبلَت بلاءً عظيمًا يوم خيبر، وبعد ذلك قلَّدها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قلادة ظلت تلبسها طوال حياتها، فلما ماتت أوصَت وأمرَت أن تُدفَن معها .
ولقد أحسن الصاحب بن عباد واصفاً الفتاه :
فلو كان النساء كمن ذكرنا لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب وما التذكير فخر للهلال
ولاننسى قول شاعر النيل حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق

الأم روض إن تعهده الحيا بالسري أورق أيما إيراق
وقولك:
حقٌّ وربي قولكم أنَّا على ××× ذلٍّ ذليلٍ صامتين كما النساءِ
لا اعلم من أين جاءتك فكرة ان نساء ذليلات صامتات؟؟؟؟؟؟؟؟ --> فعلا ، أخطأت هنا !! *c
اعتقد بعد تعليقي ستعرف أنهن لسن صامتات.
أنا على يقين أنك لاتقصد التحقير أو التهميش ولكن ربما لسيطرة بعض التقاليد والعادات.
على كلٍ غفر الله لك .
هناك أمر آخر فيما يتعلق بالقصيدة فبالرغم من أنها قصيدة عزاء وألم ونداء وتحمل هما اسلاميا إلا أنهاتفتقر للجودة والصورة الفنية التي تجعلنا نظمها للشعر فم آراه هنا نظم أليم لتعزية ومضمون جدير بشكل وصياغةأفضل.
شاكرة مجهودك ، ومنتظرةالأفضل والأجمل.


أهلا بك ،، وسررت بك ،، نجمه ..

لن أعلل لخطأي ، ولكن ..
سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ

هذا البيت قصدت فيه القعود ، وعدم الخروج للجهاد ، ولم أقصد فيه الضعف ، والجبن ..
بل ، وكما ذكرتي .. بعض النساء أشجع ، وأبسل من الرجال ..

والبيت الآخر ..
أحسنت ، فقد أخطأت فيه ..

بارك الله فيك ، وأحسن إليك ..



رحمة الله على الشهداء، ولعنة الله على القتلة والخونة والعملاء
وشكرا للشاعر الذي عبر عما تختزنه القلوب والضمائر، وتنبض به المشاعر
وإنها لثورة حتى النصر




اللهم ارحم شهدائنا ،،

شكر الله إليك ،، الدغيم ،،

المشاغب رقم 1
21-01-2008, 06:03 PM
.
.
أعجبني النص
لولا أنه الأفضل أن تكون حركة الهمزة السكون ..
مثال ..
قرِّب يديكَ أبا الحسامِ وقل لهُ ××× ابني الحبيبُ سنلتقي يومَ اللقاء ْ
كذلك لم أستسغ هذا اللفظ نحويا
سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ ُ

وبرأي أن الهمزة حركتها الرفع
وأرجو من المختصين إبداء الرأي :g:
.
.
.

تقبل شكري وتقديري

العازم
22-01-2008, 04:03 PM
.
.
أعجبني النص
لولا أنه الأفضل أن تكون حركة الهمزة السكون ..
مثال ..
قرِّب يديكَ أبا الحسامِ وقل لهُ ××× ابني الحبيبُ سنلتقي يومَ اللقاء ْ
كذلك لم أستسغ هذا اللفظ نحويا
سيَّرتَ فيهِ بطولةً وبسالةً ××× ونهرتهُ أن لا يكونَ كما النساءِ ُ

وبرأي أن الهمزة حركتها الرفع
وأرجو من المختصين إبداء الرأي :g:
.
.
.

تقبل شكري وتقديري



حفظك ربي ،،

خبرتي في مثل هذا ، ليست كبيرة ،، وسؤالي - للجميع- :
القصيدة جائت بالكسر في همزتها ، فهل إذا أبعدت الكسر ، ابتعد اشكالكم ؟!! :cd:



.. تشكراتي ، وتقديري ..

جلاد
23-01-2008, 10:54 AM
هل سيكمل الزهار ما بدأه بعد أن فقد عزيز ...