PDA

View Full Version : أبكي وما ريم عليّ بباكية



صالح الرويشد
23-01-2008, 02:48 PM
أبكي وما ريم علي بباكية
والبين هدّ على النوى أوصاليه
أشتاقها شوق الحسام لغمده
من بعد دهر صال فيه علانية
وأرقت من وجد كواني حره
حتى غدت أركان جسمي خالية
ريم وما النظرات من عين المها
يشبهن طرفك ان رمقت ظلاليه
يسحرن ذا اللب الحكيم فلا له
من بعد سهمك غير نفس بالية
رفقاً بصبٍّ هام في طلب اللقا
لا لن يزيد بقاؤه عن ثانية
تعطيه من وهج الحياة ونورها
ما يستعين على سنين باقية
أشكوك يا ريم الفلاة توجعي
أشكوك قلباً ضم نارا حامية
أشكوك دهري والذي ألقى به
أشكوك إن أبقى الوصال زمانيه
فلأنت أخير من دعتني شاعراً
ولأنت أسجع من فنون القافية
والحق أنك طائر يشدو بما
عرض الخليل من العروض خلاليه
أشكوك يا بيت القصيد بخاطري
حفرٌ تجرُّ نهايتي للهاوية
ولَكَمْ تحاشيت السقوط، وكيف لي
أن أتقيها وهي ملؤ مكانيه
أشكوك غربة خافق متعفف
يبدي السلامة ثم يخفي خافية
يعطيك من طرف الفؤاد حلاوة
وبه جروح قد أتت متوالية
يا طائر الوصل الغريب إلى متى
والبين صاحب غربتي وكلاميه
يا مسرح العشاق لا تبخل بما
أوتيت من حسنٍ تربع ناصية
أشتاق في يوم من الأيام أن
أشتاق للذكرى وأن تلقانيه
[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
صالح الرويشد

نصل
23-01-2008, 04:25 PM
أخي الكريم الشاعر


صالح الرويشد


قرأتُ بكائيتك المشجية ..

دموع تنضح بالحروف ..

أبيات في بعض مقاطعها نفس الأقدمين وهذا بادٍ في بعض التصاوير

ويتمثل في بعض استحضار أبيات تراثية جميلة وسبكها بشعورك الخاص ..

قافيتك طروب ..

وأود أن أخبرك بأن التاء المربوطة يجوز حذف نقاطها في السجع نثرا ، والقافية شعرا ..


استأذنك بعرض قراءتي لبعض ما جاء في نصك الجميل ..


(أبكي وما ريم علي بباكية
والبين هدّ على النوى أوصاليه)

لعل في هذا المقطع الذي سأورده للدكتور إبراهيم ناجي -يرحمه الله - ما يسكن شيئا من أوجاعك .. ويكفكف بعض دموعك

حيث قال في أطلاله ..

(أعطني حريتي أطلق يديا
إنني أعطيت ما استبقيت شيئاً
آه من قيدك أدمى معصمي
لم أبقه وما أبقى عليا
ما احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسر والدنيا لديا)


أخي صالح .. هل يصح أن تظل تبكي على ذاتك وعليها أنت ؛ لأنها لم تبكِ عليك ريم تلك ؟!

ما أقسى الحياة عندما تنحصر وتختزل كل نساء الدنيا بإنسانة دون الوصول إليها مهامه وقفار !!

أقول لك ناصحا كما قال الأولان :

( لا تهلك أسى وتجلَّدِ ) ..




(أشتاقها شوق الحسام لغمده
من بعد دهر صال فيه علانية)

شوق الحسام للغمد !

غريب وموحٍ التشبيه هنا ..

متى يشتاق الحسام للغمد ؟!

إإذا هرم ونالت منه الثلوم ؟!

أرى أن السيف يعمل وهو خارج الغمد لا داخله ..

وإذا ما حضنه الغمدُ فلن يُهاب !

أتمنى فعلا أن تشرح لي دلالة هذا التشبيه .. ولو بعد حين ..



(وأرقت من وجد كواني حره
حتى غدت أركان جسمي خالية)


تتبعت البيت مسرعا لأصل إلى النتيجة فإذا بي أراها خالية !

خالية ممَّ ؟!

ما رأيك بـ ( بالية ) ؟

أو أي صفة لها علاقة بالحرارة ..

وجميلة هنا ( غدت ) إذ أن الأرق لازمك إلى الغدو ..



(ريم وما النظرات من عين المها
يشبهن طرفك ان رمقت ظلاليه)


تعليقي هنا ليس موجها لك بالخصوص ولكن لك من يقرأ ولكاتبه أيضا ..

أرى أن هذا التشبيه قد استُهلك كثيرا من عهد المهلهل إلى زمن نصل !!

لماذا لا نشبه جمال العيون بأمور أخرى غير ما ورد في البيت أو كعين الجؤذر أو الريم والغزال وغيرها ..

هنالك مقولة خالدة وهي ( أن الشاعر ابن بيئته ) ..

فهل يا تُرى ما زلنا نرعى الآرام و نرحل خلف الماء والكلأ ؟!

يدهشني كثيرا ذلك الابتكار الجميل عند بعض الشعراء _وأنت منهم أخي صالح في تشبيهك الآنف بالسيف والغمد _

أمثال السياب عندما يصف العين بغابة النخيل ساعة السحر أو كشرفة راح ينأى عنها القمر !

هنا يحق لك أن تنتشي فعلا .. فما رأيك أنت يا أخي صالح ؟



(يسحرن ذا اللب الحكيم فلا له
من بعد سهمك غير نفس بالية)

وهذا دليلٌ على ما عنيتُه في مقدمة تعقيبي لإيرادك بعض الأبيات الفائقة الجمال لشعراء قدامى

وتسبككها بمعملك الخاص !

لعلك عرفت البيت الذي أرمي إليه ..

وهذا الفن خطير جدا ..

إذ أنك يجب أن تبذل قصارى جهدك لتظهر البيت المنسوج بشيء من خيوط السابقين بأحلى حلة ..

لأنك إن لم تعمد إلى ذاك لرمقت ذائقة المتلقي بيتك شزرا وراحت تردد البيت القديم بشيء من رد الكرامة !!



(رفقاً بصبٍّ هام في طلب اللقا
لا لن يزيد بقاؤه عن ثانية
تعطيه من وهج الحياة ونورها
ما يستعين على سنين باقية)


يا لحياة العشاق ..

يقنعون بالثواني .. ويرضون بالتعلل .. ويطربون للوهم !!

بيتان رائعان ..

مع سابق شكي وارتيابي بأن ثانيتك كساعة غيرك !



(أشكوك دهري والذي ألقى به
أشكوك إن أبقى الوصال زمانيه)

الشكاية الثانية غائمة فهل من قليل إسفار أخي الكريم ؟!



(فلأنت أخير من دعتني شاعراً
ولأنت أسجع من فنون القافية)

حذار !!

لا تُفسِد بمظنة الإصلاح !!

فتنأى برغبة الاقتراب !

أهناك من دعتك بالشاعر غيرها ؟!

أيسر رد مهنا مخاطبة لك بازورار ... ( اذهب لها إذا ) !!



وعلى صعيد آخر .. كيف يكون السجع في القوافي ؟!



(أشكوك يا بيت القصيد بخاطري
حفرٌ تجرُّ نهايتي للهاوية
ولَكَمْ تحاشيت السقوط، وكيف لي
أن أتقيها وهي ملؤ مكانيه)

جميل بيت القصيد هنا ..


ولعلها ( ملء ) ..





ختاما ..


ود وتحية ..

صالح الرويشد
23-01-2008, 07:21 PM
السلام عليكم
اولا اشكرك عظيم الشكر على هذه الملاحظات الماسية التي احتاجها فعلا بعد البوح بمكنوناتي
ثانيا ملاحظاتك افادتني كثيرالي عليها وقفات
١( هل صح أن تظل تبكي على ذاتك وعليها أنت ؛ لأنها لم تبكِ عليك ريم تلك ؟!

ما أقسى الحياة عندما تنحصر وتختزل كل نساء الدنيا بإنسانة دون الوصول إليها مهامه وقفار !!
ليس سبب البكاء انها لم تبك علي، وانما هذا لبيان حالها وهي لا تعرف بأني أبكي عليها لطول البين والنوى الذي بيننا

٢ متى يشتاق الحسام للغمد ؟!

إإذا هرم ونالت منه الثلوم ؟!

أرى أن السيف يعمل وهو خارج الغمد لا داخله
قصدت بشوق الحسام للغمد هو حاجة حامله للراحة بعد صال فيه دهرا بكامله وبغير تلك الراحة يكون هلاكه، فكما انه بعد ذلك الدهر لابد له من العودة الى الغمد لاتقاء الهلاك ، كان على على الاشتياق اليها بعد دهر اصول فيه وسط معارك الحياة كي انعم بالراحة والمستقر

٣ خالية ممَّ ؟!

ما رأيك بـ ( بالية ) ؟

نعم انها قد تكون خالية من القوة، وقد تكون خالية من الملامح التي يجب ان تكون عليها الاركان، هذا غير ان كلمة بالية قد وردت في بيت قريب من هذا البيت

٤ولكن لماذا لا نشبه جمال العيون بأمور أخرى غير ما ورد في البيت أو كعين الجؤذر أو الريم والغزال وغيرها .

قد يكون هذا التشبيه لما اشتهر عند العرب من جمال عيون المها، ولأنني ايضا كثير التعلق بالمعلقات السبع وقصائد الجاهلية فالشاعر ابن بيئته اولا وابن قراءاته ثانيا

٥ أشكوك إن أبقى الوصال زمانيه)

الشكاية الثانية غائمة فهل من قليل إسفار أخي الكريم ؟!

الشكاية الثانية معناها ان تلك الشكوى التي سبق وان اوضحت لك فحواها لن تكون الا ان أبقى الوصال زمانيه - اي سمح زماني بأن يبقى على الوصال الذي بيننا حتى استطيع الشكوى والبوح - والوصال منصوبه

٦ لا تُفسِد بمظنة الإصلاح !!

فتنأى برغبة الاقتراب !

أهناك من دعتك بالشاعر غيرها ؟!

لا لا اخي الكريم فأنا هنا اقول ان كل من سمع اشعاري واستحسنها لا يهمني رأيه كما يهمني رأيكِ فيها فأنت أخير منهم عندي

٧ وعلى صعيد آخر .. كيف يكون السجع في القوافي ؟!

انا اعلم ان السجع هو تماثل الحروف الاخيره في الكلام وجزء من القافيه والتي هي اكثر من حرف
وقد اكون شططت بهذا فهلا تبين الخطأ هنا بالضبط مشكورا....

٨ ولعلها ( ملء )
لا اعلم لعلها ملؤ لأنها فاعل ومرفوعه فتكتب الهمزه على الواو هل هذا خطأ؟ افدني

وانتظر ردك اخي الكريم وشكرا مره اخرى

صالح الرويشد
24-01-2008, 12:28 AM
ولمن يقرأ النقد والرد الحق في ابداء الرأي على الرحب والسعه

نصل اليراع
25-01-2008, 05:26 AM
عجبت من شعرك ياصالح .. ومن روح النقد عند يا نصل..
كلاكما مثال طيب لنقد دمث كريم..
أخي صالح ..
لعلك أعجبت بقصيدة ناصر الفراعنة "دمي علي من الثرى يا غانية"! فقد تلمست وتحسست أن شياطين ناصر الفراعنة قد أوحت إلى شيطانك بهذه الأبيات :) فكنتما كما أمرئ القيس:
تخيرني الجن أشعارها .. فما أعجبني منها أصطفيت!
أعجبني تحويرك للأبيات القديمة التي أشار لها "نصل"، ومنها "يعطيك من طرف الفؤاد حلاوة..."
إلا أنني كنت أود أن يمتد التحوير للشطر الثاني فيكون مثلا: " ويعود منك بقواف تنعانيه" فهي أقرب إلى "ويروغ منك كما يروح الثعلبُ" .. قتبقى الكمونية في الأبيات:).. مجرد وجهة نظر ..
جادك الغيث يا صالح..

صالح الرويشد
25-01-2008, 05:34 AM
نعم نعم كما قلت اخي نصل فلشدة عجبي انا ايضا بقصيدة الفراعنة كان وزني وكانت قافيتي على اثره
شكرا

ابن منقذ
25-01-2008, 03:01 PM
أستاذي الكريم صالح الرويشد
اسعد الله اوقاتك بكل خير
لم ازل مطلعا على منتدى الساخر و إن تكن مشاركاتي قليلة و قد اعجبني اصرارك على الكتابة مع عدم وجود الردود التي ترضيك كشاعر له خطواته الأولى في هذا المنتدى
و لربما لا أود التعليق كثيرا لخشيتي من نفور البعض لكنني وجدتك منشرح الصدر واسع الأفق
فتقبل مني هذه الملحوظات :
1- من عادة الشعراء أن يذكروا اسما متداولا و ليس بالضرورة أن يكون اسم المحبوبة غير أني رأيتك تذكر " ريم " فلعله الاسم الحقيقي ( و يا ويلك :ab: ) إن اطلعت على ما كتبت فقد افضيت بما في صدرك و تركت لها الخيار

2- قرأت ملحوظة الأستاذ نصل حول بيتك " اشتاقها شوق الحسام لغمده " و كنت أرى رأيه
و حتى مع قراءتي لتوضيحك فلم أزل استغرب هذا التشبيه حيث رأيته بعيدا عما أردتَ وصفه
و لئن اختلفنا في الرأي فلا نختلف في الود

3- ريم وما النظرات من عين المها
يشبهن طرفك ان رمقت ظلاليه
لا أظنك أخي الكريم تودها أن ترمق ظلالك و إنما تودها أن ترمقك فهل أراك قنعت بالظلال للقافية ؟

4- تعطيه من وهج الحياة ونورها
ما يستعين على سنين باقية
على من تعود الهاء في تعطيه ؟ إن كانت على المحبوبة فلم حذفت النون دون وجود ناصب أو جازم ؟

5- أشكوك إن أبقى الوصال زمانيه

بودي أن تشرح لي هذا الشطر فقد غم علي قصدك في أن يبقي الوصال زمانك


6- أن أتقيها وهي ملؤ مكانيه

أما عن " ملء " فهي كما أشار الاستاذ نصل تكتب بهمزة على السطر و ليس على واو و ذلك لأن الهمزة في نهاية الكلمة فلا تؤثر بها حركتها او حركة ما قبلها كما لو كانت الهمزة في وسط الكلمة

7- أشكوك غربة خافق متعفف
يبدي السلامة ثم يخفي خافية

اجارنا الله من هذه الخافية خاصة مع قولك " متعفف ":sunglasses2:

8- يعطيك من طرف الفؤاد حلاوة

حبذا لو وضعته بين قوسين لنعرف أنه ليس لك و إنما انت مقتبسه

9- أشتاق في يوم من الأيام أن
أشتاق للذكرى وأن تلقانيه

أرى أنك جمعت بين زمنين هما زمن اللقاء و زمن أبعد متمثل باشتياقك للذكرى
و برأيي أنه إبداع منك- و أنت اهل لذلك - بجمع زمن طويل في احرف قليلة

و أعتذر منك إن أطلت عليك الكلام لكنني كنت مستمتعا بالكتابة فلا تلمني :)
و تقبل مني هذه الابيات على عجالة :

فمن القوافي فهي أجمل قافية ... لمن استعان بها لجذب الغانية
فبها يخفف ثقل ما في نفسه ... و يبين نبرة صوته المتداعية
فأعد لنا يا ابن الرويشد مثلها ... و إليك مني يا أخي سلاميه
فلقد أعدت لي الحنين و ربما ... هز القريض بما حواه فؤاديه
فرجعت أذكر للبهاء قصيدة ... غراء إذ " ملك الغرام عنانيه " 1
مرت علي بذكريات حركت ... في الصدر " قلبا ضم نارا حامية "
---------
1- عنيت قصيدة بهاء الدين زهير التي مطلعها :
ملك الغرام عنانيه ... فاليوم طال عنائيه

صالح الرويشد
25-01-2008, 04:49 PM
ابن منقذ
ياسلام عليك تسلم شفتيك بهذه الملاحظات
الملاحظة الاولى: اخترت اسم ريم لأنه من أحب الاسماء الى قلبي فقط
الثانيه:لقد شرحت البيت في الرد السابق وان كان يلفه الغموض..فعذرا
الثالثة:لن اكتفي طبعا برمقها لظلاليه، وانما اردت ان اقول ان حتى عين المها ان رمقتني فهي لن تكون كما لو انك رمقت حتى ظلاليه فما بالك لو رمقتني بشخصي فهو غاية البعد بين الرمقتين
الرابعة:الهاء تعود (للثانيه) التي طلبتها في البيت الذي يسبقه
الخامسة:ان ابقى الوصال زمانيه، اي ان رضي الزمان بأن يبقي الوصال بيننا ، فالزمان فاعل والوصال مفعول به
السادسة:شكرا كثيرا فأنا ضعيف في النحو
السابعة:الخافية وإن كانت معصية فأنا غير محاسب عليها الا بعد ان ارتكبها وطالما هي مخفيه في الصدر فلا ضير ولعلها مدعاة للأجر ان جاهدت نفسي في ابعادها وعدم ارتكابها
الثامنة:الشطر لم يكن مقتبس بكامله لهذا لم اضع القوسين
التاسعة:هذا من حسن ظنك:)

ابياتك اعتز بها كثيرا يا اخي

اما عن ملاحظتك في البداية بالنسبه لقلة التعليقات فلا بأس لأن التعليقات ان لم تكن كتعليقاتك ومن سبقك فأنا لست بحاجة لها انما اريد من ينفعني، لا من يمدحني
شكرا مرة اخرى

فواز الجبر
25-01-2008, 05:44 PM
مرور بين الأزاهير

ونهل عبيرها

وإلقاء تحية لك ولقصيدتك

ولمن مر ناقدا

ولمن مر مثلي متذوقا الروعة
تحيتي

صالح الرويشد
26-01-2008, 11:01 PM
تحية لمرورك
وهنيئا لذوقك
شكرا

صالح الرويشد
02-02-2008, 11:33 AM
ملاحظة

هذي من اجمل الملاحظات التي حظيت بها في منتدى الساخر
أكثر الله من امثالها،،، وبارك في أصحابها

طارق زيد المانع
27-02-2008, 02:30 PM
قصيدتك بحق

جعلتني أنتشي طربا

خصوصا أولها

لله درك!

تحياتي

طارق المانع