PDA

View Full Version : ...



.
31-01-2008, 06:23 PM
..


**
**
.. **
**
**
**
* * *
**
** ǡ
**
**
**
* * *
**
**
**
**
**
** ..
**
**
**
**
**
**
* * *
**
**
**
**
**
**

01-02-2008, 10:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستغرب أن تمر هذه القصيدة الجميلة هنا في أفياء دون أن تلاحظها أعين الأدباء فتحوز على ردودهم الغراء :g:

الشاعر الكريم

د . عمر خلوف

قصيدة جميلة مفعمة بالتصاوير وموضوعها راقٍ كرقي كاتبها

اسمح لي أن أبدي تساؤلاتي وبعض استيضاحات ليست إطلاقاً من باب النقد فأنت الناقد الأريب هنا

يا قدسُ يا وَجْداً تَجَذَّرَ فـي دَمـي ** وامتدَّ فاكْتَحَلَـتْ بـهِ الأعضـاءُ

بيت جميل لكن ما رأيك لو كانت ( فاخضرت ) بدل ( فاكتلحت ) لأنك أوردت كلمة ( تجذّر ) في الصدر وحتى تتناسب الصورة وطبعاً كلمتك رائعة أيضاً

يا قِبْلةَ الأرواح .. تهفـو نحوهـا ** مُهَـجٌ يُهَدْهِدُهـا الحنيـنُ ظِمـاءُ

رائع

يا منبَعَ النور الذي اغتَسَلَـتْ بـهِ ** كَفُّ الصبـاح وشابَـتِ الظّلْمـاءُ

لا أدري كيف احترت في كلمة ( شابت ) في المعنى والتصوير؟

أنفاسُكِ الحـرّى دُعـاءٌ صـارخٌ ** فُتِحتْ لـهُ فـوق السّمـاء سَمـاءُ
ودموعُكِ الثّكْلـى ربيـعٌ طاهِـرٌ ** نبَتَـتْ عليـه حجـارةٌ صَمَّـاءُ

تصوير جميل وحزين

دَمُكِ الطَّليلُ يمرُّ عَبْـرَ جراحنـا ** مُتَوهّجـاً .. وجراحُنـا خَرسـاءُ

بحثت عن معنى ( طليل ) في قاموس المحيط فوجدتها (( الخَلَق .. الحصير أو المنسوج من سعف )) ولا أدري ما قصدته مع ظني أنك تقصد (( المطلّ )) أي المشرف

وفي العجز لا تناسب بين ( متوهجاً ) و (خرساء ) فلو قلت بدل خرساء ( ظلماء ) كان أنسب أو استبدلت ( متوهجاً ) بما يناسبها مع خرساء .. مجرد رأيي قد لا يحالفني التوفيق فيه

يستلهـمُ التاريـخُ مـنـكِ رُواءَهُ ** فجبينُـهُ رغـم القـذى وضّـاءُ

( القذى ) في العين حسب ظني وليس في الجبين ولا يطاله

ولْيكتب التاريـخَ سيفُـكِ عَنْـوَةً ** سِفْراً تنـازَعَ صَوْغَـهُ الشُّهَـداءُ

بيت رائع بحق وقفل مدروس

أزال الله عن قدسنا كل كرب وأعاد بهجتها بمواكب النصر وبيراق المجد بإذنه تعالى

لافض فوك أيه الدكتور الأديب والشاعر الأصيل

تلميذك

02-02-2008, 08:01 AM
..

.


02-02-2008, 06:43 PM
أستاذنا الكبير

الأديب والعروضي الكبير الذي لا يجهل قدره

عمر خلوف


لا أقول سوى ماشاء الله

قد حزت العلم والأدب والشعر

فما أجمل قصيدك
وما أروع مقاصدك


دمت ذخرا للعلم

وأثابك الله ووقاك وحماك


لك كل تقديري واحترامي

02-02-2008, 08:40 PM
الشاعر الباسق
عمر
شكرا لقلبك
شعر رائق وقلم سامق

.
02-02-2008, 11:55 PM
أخي الأديب معين حفظه الله
أشكرك على مداخلتك الثرية التي تنم عن ذائقتك الشعرية. وأقول:
لقد خرجت القصيدة من يد الشاعر، وأصبحت تحت رحمة النقد الذي بلا شك سيختلف باختلاف الأذواق.
ولذلك سأترك نقداتك البلاغية التي أحترمها في عدم التناسب بين التجذر والاكتحال، والتوهج والخرس، والقذى في العين أم الجبين لبلاغيي الساخر، ولأجيب عن بعض تساؤلاتك:


دَمُكِ الطَّليلُ يمرُّ عَبْـرَ جراحنـا ** مُتَوهّجـاً .. وجراحُنـا خَرسـاءُ
بحثت عن معنى ( طليل ) في قاموس المحيط فوجدتها (( الخَلَق .. الحصير أو المنسوج من سعف )) ولا أدري ما قصدته مع ظني أنك تقصد (( المطلّ )) أي المشرف جاء في لسان العرب:
والطَّلُّ: هَدْرُ الدَّم وقيل: هو أَن لا يُثْأَر به أَو تُقْبَل ديَتُه،.. وقد طُلَّ طَلاًّ وطُلولاً، فهو مطلولٌ وطَليلٌ، وأُطِلَّ وأَطَلَّه اللهُ. الجوهري: طَلَّه اللهُ وأَطَلَّه أَي أَهدره. أَبو زيد: طُلَّ دَمُه، فهو مطلولٌ؛ قال الشاعر: دِماؤُهُم ليس لها طالِبٌ**مطلولةٌ مثل دَمِ العُذْرَه


يا منبَعَ النور الذي اغتَسَلَـتْ بـهِ ** كَفُّ الصبـاح وشابَـتِ الظّلْمـاءُ
لا أدري كيف احترت في كلمة ( شابت ) في المعنى والتصوير؟ولا أدري سبباً لحيرتك في هذا، فلعلك تبين لي ذلك.


يستلهـمُ التاريـخُ مـنـكِ رُواءَهُ ** فجبينُـهُ رغـم القـذى وضّـاءُ
( القذى ) في العين حسب ظني وليس في الجبين ولا يطالهوقد جاء في اللسان:
والقَذى: ما علا الشراب من شيءٍ يسقط فيه، التهذيب:
ابن سيده: القَذى ما يَسْقُط في الشراب من ذباب أَو غيره.
وقال أَبو حنيفة: القَذى ما يَلْجأُ إِلى نواحي الإِناء فيتعلق به، وقد قَذَي الشراب قَذىً؛
قال الأَخطل:
وليس القَذَى بالعُودِ يَسْقُطُ فـي الإِنـاولا بذُبـابٍ قَـذْفُـه أَيْسَـرُ الأَمْـرِولكـنْ قَـذاهـا زائِرٌ لا نُـحِـبُّـهتَرامَتْ به الغِيطانُ من حيثُ لا نَدْري
والقَذى: ما هَراقت الناقةُ والشاةُ من ماء ودم قبل الولد وبعده؛ وقال اللحياني: هو شيء يخرج من رَحمها بعد الولادة، وقد قَذَت.

أشكرك يا أخي أن أتحت لي التحدث إليك فيما يفيد إن شاء الله.

أخوك
عمر خلوف

03-02-2008, 10:13 AM











03-02-2008, 05:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لي الشرف والسؤدد أن أتعلم وازداد علماً من خُلُقك الجم أولاً وتواضعك الراقي ثانياً ومن هذا الكم الجميل من التوضيح والإستدلال

الدكتور اللغوي والعروضي القدير

الشاعر د . عمر خلوف



يعلم الله أني ما قصدت من تساؤلاتي غير الإستفهام والتبيين لا النقد فكما أسلفتُ لك لست بناقدٍ بل مستفسر

ولأني أحب أن أتعمق في النص وأتقمص شخصية الشاعر وخياله لأغوص في معانيه أحببت أن أستوضح ما أشكل علي والحمد لله زال اللبس

# بالنسبة لكلمة ( طليل ) : للأسف لا أملك من المعاجم سوى مختار الصحاح وقاموس المحيط وعرفت الآن مدى اتساع اللغة واختلافها من معجم لآخر.. فجُزيت خيراً على التوضيح

# بالنسبة لكلمة (( القذى )) فأنا لم أبحث عن معانيها وإنما استدللت بقول الخنساء

قذى بعينيك أم بالعين عوار... أم أقفرت إذ خلت من أهلها الدار

وهذا ما يتبادر للأذهان ولكوني كذلك طبيباً لم يتبادر لي كثرة معانيها فجهلت ذلك.. وقانا الله شر الجهل .

ولتعلم أستاذي الفاضل فأنا من متتبعي دروسك العروضية الموجودة في بعض المواقع الأدبية و متتبع لأشعارك الجميلة ولهذا أقول أنك مكسب لأفياء ونحن محتاجون لخبرتك اللغوية لتصلح أعطاب أحرفنا المهترئة على صفحات الهذيان

دمت طيباً جميلاً كحرفك

تلميذك

.
04-02-2008, 10:48 AM
//








ߡ ʡ .


# (( ))
...
.. .
ߡ .
ǡ ߿
: ߡ .



.
.



04-02-2008, 10:19 PM
.
.
لا فض فوك أستاذي الكريم
قصيدة مفعمة بالعزة
نصر الله إخواننا هناك وفي كل مكان
.
.
حفظك الله

.
05-02-2008, 06:44 PM
.