PDA

View Full Version : الوداع الأخير



الأمير نزار
01-02-2008, 12:29 AM
ودِّعْ أميمة إن أطقتَ وداعها
وامزجْ دموعك جاريات بالدمِ
الركب ماضٍ إن أردت لقاءهم
مالي أراك وراء صمتكَ تحتمي
أنت الذي صنتَ العهود جميعها
ونذرتَ جرحكَ للغرام المؤلــم
وحلفت ألفاً أن تظل متيما
رغم الجراح بخافق لم يأثـــم
ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم
كم نلت من سوط الزمان مواجعا
وصبرت لم تسأم ولم تتبــرم
حتى رأيت أميمةً في مركب
شق السماء بدمعها المتــرنم
فسبقت كل الداجيات تحدُّرا
يوم الوداع سقطت مثل المعدم
ما كنت ذا إثم بدهرك عندما
أثم الورى يا للزمان الآثــم
======
قد كانت الحسناء بوح سعادتي
رحلَتْ فمن لي بعد أم الأيهـم
من يمسح الدمعات عن مقلي وقد
فاضت دموع العاشقين بمـأتم
هي وحدها شمسٌ إذا ما أشرقت
سخر الصباح من الدجى بِتَهَكُّم
هي وحدها غادرت من حينا
والحي خالٍ دون بنت الأنجـم
البدر مذ راحت أميمة ساكن
خلف الظلام مقيدا كالمجرم
+++++
مذ رحت والأحزان تأسر خافقي
والقيد ضاق بعاشق متألم
هي لحظة مرَّت ولن تمر كمثلها
إن كان منك الموت يا للمَغنم

سعد أحمد
01-02-2008, 02:44 AM
جميل ماوجدت هنا

غنائيتك الحزينه تسلب القلب
اعجابي

نصل
01-02-2008, 06:53 AM
(ودِّعْ أميمة إن أطقتَ وداعها
وامزجْ دموعك جاريات بالدمِ)

ما رأيك لوقلنا .. وامزج دموعا ..

فالتنكير هنا يعطي إيحاءات أكثر من التخصيص ..



(ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم)

لعل قولك .. ( وصُليت نار القهر )

أوقع من الاحتساء لبعدها عن خصائص النار ..

أو تقول .. ورشفت دمع القهر ..


(حتى رأيت أميمةً في مركب
شق السماء بدمعها المتــرنم)

الترنم ربما يعطي إحساسا مخالفا للحزن والألم ..

ما رأيك بالمنسجم ؟


(ما كنت ذا إثم بدهرك عندما
أثم الورى يا للزمان الآثــم)

أخي الحبيب الأمير نزار ..

ليس الزمان بآثم .. وإنما أصحابه ..


(هي وحدها غادرت من حينا
والحي خالٍ دون بنت الأنجـم)

هل في صدره حرج عروضي أيها الحبيب نزار ؟!

إن كان فاجعل قبل غادرت ( من _ قد ) .. والرأي والقول لك ..


(البدر مذ راحت أميمة ساكن
خلف الظلام مقيدا كالمجرم)

ما وجه الشبه هنا أيها الحبيب ؟

أرى أن وصف مشهد البدر في احتجابه بالمجرم المقيد لا يوافق الغرض هنا ..

فلطالما كان البدر نديما للعشاق .. فما جرمه الآن يا أخي ؟!




أخي الكريم

الأمير نزار


قرأتُ مراسم وداعك الأخير ..

حيث الصمت والرجاء والبكاء


قافيتك مناسبة لغرضك .. وفيها بعض التصاوير الجميلة

والعاطفة تبدو لي صادقة بوضوح ..


لا فرَّق الله بينك وبين من تحب ..




( ود وتحية )

الأمير نزار
02-02-2008, 12:59 AM
جميل ماوجدت هنا

غنائيتك الحزينه تسلب القلب
اعجابي
وقد أعجبني مرورك أكثر
دمت بود
الأمير نزار

الأمير نزار
02-02-2008, 01:03 AM
(ودِّعْ أميمة إن أطقتَ وداعها
وامزجْ دموعك جاريات بالدمِ)
ما رأيك لوقلنا .. وامزج دموعا ..
ما
فالتنكير هنا يعطي إيحاءات أكثر من التخصيص ..




(ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم)

لعل قولك .. ( وصُليت نار القهر )

أوقع من الاحتساء لبعدها عن خصائص النار ..

أو تقول .. ورشفت دمع القهر ..


(حتى رأيت أميمةً في مركب
شق السماء بدمعها المتــرنم)

الترنم ربما يعطي إحساسا مخالفا للحزن والألم ..

ما رأيك بالمنسجم ؟


(ما كنت ذا إثم بدهرك عندما
أثم الورى يا للزمان الآثــم)

أخي الحبيب الأمير نزار ..

ليس الزمان بآثم .. وإنما أصحابه ..


(هي وحدها غادرت من حينا
والحي خالٍ دون بنت الأنجـم)

هل في صدره حرج عروضي أيها الحبيب نزار ؟!

إن كان فاجعل قبل غادرت ( من _ قد ) .. والرأي والقول لك ..


(البدر مذ راحت أميمة ساكن
خلف الظلام مقيدا كالمجرم)

ما وجه الشبه هنا أيها الحبيب ؟

أرى أن وصف مشهد البدر في احتجابه بالمجرم المقيد لا يوافق الغرض هنا ..

فلطالما كان البدر نديما للعشاق .. فما جرمه الآن يا أخي ؟!




أخي الكريم

الأمير نزار


قرأتُ مراسم وداعك الأخير ..

حيث الصمت والرجاء والبكاء


قافيتك مناسبة لغرضك .. وفيها بعض التصاوير الجميلة

والعاطفة تبدو لي صادقة بوضوح ..


لا فرَّق الله بينك وبين من تحب ..



( ود وتحية )
ماذا عساي أحلم أكثر من هذا إذا كان الكبير نصل قد زار صفحتي بل ووجهني أيضا .
لن يمحى هذا المرور الرائع من ذاكرتي ما حييت شكرا شكرا لك أيها الكبير وملاحظاتك الرائعة محل تقديري واعتزازي الدائم
دمت بود
الأمير نزار

الصـمـصـام
02-02-2008, 08:09 PM
بوركت أيها الأمير نزار

عاطفة صادقة من قلب محب تبدو من ثنايا قصيدتك

ليتك تتحرر فقط من بعض التقليدية وتسكن القصيدة لغتك الخاصة


دمت محبا صادقا

مودتي وتقديري

فارس الهيتي
02-02-2008, 09:33 PM
رائعة أيها الأمير
دمت باسق وشامخا

عبدالجليل عليان
03-02-2008, 01:13 AM
الحبيب اللبيب نزار الأمير :

شكراً جزيلاً على نصّك الجميل ، وعاطفتك الصادقة الجياشة ، لا فرق الله بينكما .. أو فعوضك خيراً منها / أم الأيهم ..!
واسمح لي أن أبدي تأييدي لمداخلة الأخ النصل
وإن كان من إضافة ، فإنني أشعر أن معاني التغني بالألم والجرح وتصويره ، قد أخذت حيزاً طويلا من مساحة النص ، بحيث لو نثرنا النص .. فإننا لن نحتاج إلى مساحة أكثر
إذن هو بحاجة إلى التكثيف ، والذي يبدر لي ـ وقد أكون مخطئاً ـ أنك تستعجل استيلاد النص من قريحتك الفياضة ، وهي لا تبخل عليك بحال .. لمجرد بدور فكرة النص الأولى .
دع النص يختمر في صدرك ـ أكثر ـ ما استطعت ، ولاتستعجل تحبيره على الورق
وانظر ما سوف يتغير في تجربتك ..!
سيكون النص المختمر أكثر توقداً ، سيكون مختزلاً ومشحوناً
لا تكتب النصّ إلاّ إذا ألحّ عليك كثيراً يا نزار ..!

قلت هذا لا لأن النص قد وصل إلى حد الترهل ، وإنما لأنني أريده أكثر توهجاً
فهل تقبل مروري المتواضع ..؟

الأمير نزار
03-02-2008, 01:56 AM
بوركت أيها الأمير نزار

عاطفة صادقة من قلب محب تبدو من ثنايا قصيدتك

ليتك تتحرر فقط من بعض التقليدية وتسكن القصيدة لغتك الخاصة


دمت محبا صادقا

مودتي وتقديري
شاعر مميز ومرور مميز نورت صفحتنا وسأعمل بنصيحتك ما استطعت
الأمير نزار

ريناد نور الدين
03-02-2008, 02:33 AM
رغم الجراح بخافق لم يأثـــم
ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم
الامير نزار

شكرا لهذا العزف الجميل على أوتار الحرف
دمت رائعا

الأمير نزار
03-02-2008, 01:31 PM
رغم الجراح بخافق لم يأثـــم
ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم
الامير نزار

شكرا لهذا العزف الجميل على أوتار الحرف
دمت رائعا
دمت ألقا للحروف
الأمير نزار

علي صالح الجاسم
05-02-2008, 09:37 AM
ودِّعْ أميمة إن أطقتَ وداعها
وامزجْ دموعك جاريات بالدمِ

ــــــــــــــــــــــ
أخي نزار
قصيدة ( جميلة وحلوة ) استطعت فيها تقريباً أن تحاكي معلقة عنترة .
هي لحظة مرَّت ولن تمر كمثلها هنا خلل في الوزن
إن كان منك الموت يا للمَغنم
ـــــــــــــــــــــــــــ
تقبل مروري من دياركم .
علي صالح الجاسم

همسات الذكريات
09-02-2008, 09:47 PM
همسة:
مازلت جميلا كما أعرفك

الأمير نزار
11-02-2008, 09:13 PM
شكر لكم على المرور العاطر كالفجر الندي
الأمير نزار
:sunglasses2:

صوت قديم
29-02-2008, 12:24 PM
عزف جميل أشكرك على إحيائه مجددا

mousa_ebrahim
29-02-2008, 02:40 PM
وحلفت ألفاً أن تظل متيما
رغم الجراح بخافق لم يأثـــم
ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم
والله امير
و قليل عليك الأمير
عظيم جدا
اخوك موسى

الأمير نزار
01-03-2008, 11:21 AM
وحلفت ألفاً أن تظل متيما
رغم الجراح بخافق لم يأثـــم
ولمست حزن العاشقين جميعهم
ورشفت نار القهر دون تكلــم
والله امير
و قليل عليك الأمير
عظيم جدا
اخوك موسى

أخي موسى شكرا لك على هذا الإطراء الرائع وأنت أعظم مما قلت
حييتنا مرة ولك الشكر مرات
الأمير نزار

أبوك
02-03-2008, 01:41 PM
حبذا لوتأنيت ياأمير وأعطيت كل ذي حق حقه وأعطيت أبوك حقه
حبذا لو أنزلت القلوب من يحفظها ان حل بها