PDA

View Full Version : قصيدة / لوحة ذاتية بألوان الباستيل لفقير!!



محمد الياقوت
03-02-2008, 06:08 AM
http://www.m5zn.com/uploads/85d0cd0884.jpg
للفقير في الماضي..
والحاضر..
والمستقبل !!
للفقير ما بقيت عقلية الاستبداد متغلغلة ومسلِّمة بنظام الطبقة الكادحة والغنية في كل أرجائنا التعيسة!!
تحياتي للعولمة ولروضة خريم ولحيتان العرب!!
/
\

قصيدة / لوحة ذاتية بألوان الباستيل لفقير!!

فقيرٌ
وثلّاجَتِي خَاوِيَة
مدينٌ..
ودَاريْ صَقِيع
وهذي الشَّبَابِيكُ تَرْقُصُ..
تَرْقُصُ في الرِّيحِ..
والمطرُ المُسْتَبيحُ مُرِيع
وقرعٌ صَخُوبٌ بِبْطْنِي
ودَقَّاتُ فكّيْ
وَسَقْفِي الَّذِي يَنْزِفُ
أَيَا نَغَماً ..
مِنْ عذااااب !!
وأرجُفُ أرجُفُ مثلَ الصَّريع
أموتُ وأينَ المنيَّةُ..
لا موتَ لا نومَ يأتي..
هنا..
كلُّ بابٍ جَمِيلٍ سَرَااااااب !!
/
\
فقيرٌ..
بليلٍ طويل
ولا شمسَ قادمةٌ
بأجنحةٍ حانية
فقيرٌ..
بحثتُ عن الكسْبِ في مدنِ النِّفْطِ..
في مدنٍ لا تُريدُ سِوى الغَانية
يكون بها حرفُ – واوٍ- بدايةَ كُلِّ حُرُوفِ الهِجَاء!
وكلَُ الشَََّهَاداتِ والسِّيرِ الرَّائِعاتِ هُرَاء!!
وفيها يُذلُّ العزيزُ..
ويُدهسُ فوقَ الشَّريفِ الأصيل
ويُسْجَدُ فيها
لوجهِ الغزاةِ وأذنابِها..
في الصَّبَاحِ وعندَ الأصيل
فقيرٌ..
وتُجّارُنا يَأكُلُونَ اللُّحومَ بلا رَحْمَةٍ
ولا حارسٍ
ولا آمرٍ
ولا زاجرٍ
ليردَعَ هذي الوحوش !
فنابٌ يقطِّعُ أَوْصَالَنَا
ويتلوهُ نااابْ!!
ويتلوهُ ناااابْ!!
ويتلوهُ نااااااااااااابْ!!
فقيرٌ
وبترولُنَا كالغُرابِ يُغنِّي..
لرقْمٍ مِنَ المستحيل
فقيرٌ
وأموالُ أرضيْ شَتَاتْ
تهَاجِرُ خَلْفَ حِسَابَاتِهمْ في البَعيد!
وتركُضُ خَلفْ حَنَاجِرِ منْ آمنوا بالكلاب!
تُكَدَّسُ تَحْتَ الكَرَاسِي
لكي لا يُزَحْزِحُها زَحْفُ شَعْبٍ أَرَادَ الحياة
فُتَاتٌ..
فُتَاتٌ..
وَلاشيءَ غير الفُتَاتْ
أصيحُ أيا نِفْطُ..
ما هذهِ الرِّحْلةُ المُوجِعَة ؟
أصيحُ أيَا شَعْبُ
ما هذهِ العيشةُ المُفْجِعَة؟
أصيحُ أيَا ظَالِمُونَ لكُمْ مَوْعِدٌ..
فَاسْتَعدُّوا لِدَفْعِ الحِسَاااااب
/
\
فقيرٌ..
ويَحضُرُ أطفاليَ الأرْبَعَة
وذاكَ السُّؤالُ يرفْرِفُ فَوْقَ العُيُونْ
ليفتحَ بعدَ الإجابة..
أسئلةً مُشْرَعَة!
وتَنْزِلُ دمْعةُ عينيَ قبلَ اجتياحِ الشجون
وأمُّ عياليْ..
عَلَى وَجْهِهَا كلَّ عَطْفِ الدُّنا
عَلَى وَجْهِهَا بَسْمَةٌ شَافِية
عَلَى وَجْهِهَا رَغَبَةٌ في الفِدَاء
وَمَا مِنْ سَبيل
تَقُولُ بأدْمُعِهَا رَغْمَ هَذا..
أُحِبُّكْ !
أَرُدُّ بِدْمْعي السَّخِينِ..
أحبُّكِ يا نَغْمَةً كَسَّرَتْ كلَّ سيفٍ..
بجيشِ العَنَاء
بِعَينَيْكِ دِفءٌ وَحَلْوَى
وأرغِفَةٌ وشَرَابْ
فَضُمِّينِيْ يَا عَالَماٌ من وفااااء
/
\
فقيرٌ
وبردٌ شديد
ولا مدفئة
ولا لُحُفٌ كافية
يُحَاصِرُنَا كلُّ كرْبٍ عتيدْ
وتُرْعِدُ عَقْلي خُطَى الدَّائِنُونْ
يكادُ الظَّلامُ يُزيحُ كَمَا المَوْجِ كُوخَ الأمل
أيا غَوْثَنَا يا مُغِيثُ أغثنا..
بغيثٍ مَغِيثٍ يُذَرِّي كُرُوبَ الزَّمانِ..
وَيَمْلَؤُنَا بالسُّرور
يُلَوِّنُ أيّامنا بالهنااااااء
/
\
فقيرٌ..
ولكنَّنِي لا أخون
فقيرٌ..
ولكنَّنِي أَعبُدُ اللهَ حتَّى المَنُون
صِغَارِي..
تعالوا ..
هُنا بينَ صَدْريْ رَبَيْع
حبيبةُ قَلْبي..
تَعَالَيْ هُنا مُخْلِصٌ لا يَبِيع
تَعَالَوا جَمِيعاً لأَرْوي..
وأُرْوَى بِكُمْ
فَبَعْدَ قَليلٍ..
سَأخرجُ عَلَِّيْ أعودُ بشيءٍ ليُدْفِئَكُم
أبُوكُمْ أَنَا
فِدَاكُمْ أَنَا
سَأَبْذُلُ رُوحِيْ لِرَاحَتِكُم
لِفَرْحَتِكُمْ سَأُخُوضُ الصِّعَاااااابْ

محمد الياقوت
بلاد الحرمين
24/2/1428 هـ 2/2/08 م

نصل
03-02-2008, 09:36 AM
(وأمُّ عياليْ..
عَلَى وَجْهِهَا كلَّ عَطْفِ الدُّنا
عَلَى وَجْهِهَا بَسْمَةٌ شَافِية
عَلَى وَجْهِهَا رَغَبَةٌ في الفِدَاء
وَمَا مِنْ سَبيل
تَقُولُ بأدْمُعِهَا رَغْمَ هَذا..
أُحِبُّكْ !
أَرُدُّ بِدْمْعي السَّخِينِ..
أحبُّكِ يا نَغْمَةً كَسَّرَتْ كلَّ سيفٍ..
بجيشِالعَنَاء
بِعَينَيْكِ دِفءٌ وَحَلْوَى
وأرغِفَةٌ وشَرَابْ
فَضُمِّينِيْ يَا عَالَماٌ من وفاء)

وكفاها والله مملكة أنتمي إليها وأعيش فيها، وملكة بايعتها على الروح منذ عقد القران ..

أخي الحبيب

محمد الياقوت

قرأتُ لوحتك الغارقة في الدموع .. المرسومة بريشة مهيضة بئيسة ..

صبرا أيها العزيز ..

فإن الفقراء بهم تنتصر الأمم ..

ياللجرح !!

هل حقا .. ( ماجاع فقير إلا بتخمة غني ) ؟!

رحماك يا الله ..


ود وتحية

روح الزنبقة
03-02-2008, 09:42 AM
كان على باب النهر
يصطاد الرزق
الاسماك
والسنارة
ونبوءات الحبيبة
أغلى مالديه
هل تعلمون عندما يبتسم الفقير مامعنى هذا...؟؟
معناه
رغم كل شيء وصل للسعادة
وقنع برزقه
نحن جميعا فقراء للسعادة

محمد الياقوت
03-02-2008, 07:29 PM
لقد تم تصحيح وتعديل وإضافة بعض الكلمات ..
وأشكر أستاذي وأخي الحبيب الشاعر محمد المصيلحي على نصائحه .


قصيدة / لوحة ذاتية بألوان الباستيل لفقير!!



فقيرٌ
وثلّاجَتِي خَاوِيَة
مدينٌ..
ودَاريْ صَقِيع
وهذي الشَّبَابِيكُ تَرْقُصُ..
تَرْقُصُ في الرِّيحِ..
والمطرُ المُسْتَبيحُ مُرِيع
وقرعٌ صَخُوبٌ بِبْطْنِي
ودَقَّاتُ فكّيْ
وَسَقْفِي الَّذِي يَنْزِفُ
أَيَا نَغَماً ..
مِنْ عذااااب !!
وأرجُفُ أرجُفُ مثلَ الصَّريع
أموتُ وأينَ المنيَّةُ..
لا موتَ لا نومَ يأتي..
هنا..
كلُّ بابٍ جَمِيلٍ سَرَااااااب !!
/
\
فقيرٌ..
بليلٍ طويل
ولا شمسَ قادمةٌ
بأجنحةٍ حانية
فقيرٌ..
بحثتُ عن الكسْبِ في مدنِ النِّفْطِ..
في مدنٍ لا تُريدُ سِوى الغَانية
يكون بها حرفُ – واوٍ- بدايةَ كُلِّ حُرُوفِ الهِجَاء!
وكلَُ الشَََّهَاداتِ والسِّيرِ الرَّائِعاتِ هُرَاء!!
وفيها يُذلُّ العزيزُ..
ويُدهسُ فوقَ الشَّريفِ الأصيل
ويُسْجَدُ فيها
لوجهِ الغزاةِ وأذنابِها..
في الصَّبَاحِ وعندَ الأصيل
فقيرٌ..
وتُجّارُنا يَأكُلُونَ اللُّحومَ بلا رَحْمَةٍ
ولا حارسٍ
ولا آمرٍ
ولا زاجرٍ
ليردَعَ هذي الوحوش !
فنابٌ يقطِّعُ أَوْصَالَنَا
ويتلوهُ نااابْ!!
ويتلوهُ ناااابْ!!
ويتلوهُ نااااااااااااابْ!!
فقيرٌ
وبترولُنَا كالغُرابِ يُغنِّي..
لرقْمٍ مِنَ المستحيل
فقيرٌ
وأموالُ أرضيْ شَتَاتْ
تهَاجِرُ خَلْفَ حِسَابَاتِهمْ في البَعيد!
وتركُضُ خَلفْ حَنَاجِرِ منْ آمنوا بالكلاب!
تُكَدَّسُ تَحْتَ الكَرَاسِي
لكي لا يُزَحْزِحُها زَحْفُ شَعْبٍ أَرَادَ الحياة
فُتَاتٌ..
فُتَاتٌ..
وَلاشيءَ غير الفُتَاتْ
أصيحُ أيا نِفْطُ..
ما هذهِ الرِّحْلةُ المُوجِعَة ؟
أصيحُ أيَا شَعْبُ
ما هذهِ العيشةُ المُفْجِعَة؟
أصيحُ أيَا ظَالِمُونَ لكُمْ مَوْعِدٌ..
فَاسْتَعدُّوا لِدَفْعِ الحِسَاااااب
/
\
فقيرٌ..
ويَحضُرُ أطفاليَ الأرْبَعَة
وذاكَ السُّؤالُ يرفْرِفُ فَوْقَ العُيُونْ
ليفتحَ بعدَ الإجابة..
أسئلةً مُشْرَعَة!
وتَنْزِلُ دمْعةُ عينيَ قبلَ اجتياحِ الشجون
وأمُّ عياليْ..
عَلَى وَجْهِهَا كلَّ عَطْفِ الدُّنا
عَلَى وَجْهِهَا بَسْمَةٌ شَافِية
عَلَى وَجْهِهَا رَغَبَةٌ في الفِدَاء
وَمَا مِنْ سَبيل
تَقُولُ بأدْمُعِهَا رَغْمَ هَذا..
أُحِبُّكْ !
أَرُدُّ بِدْمْعي السَّخِينِ..
أحبُّكِ يا نَغْمَةً كَسَّرَتْ كلَّ سيفٍ..
بجيشِالعَنَاء
بِعَينَيْكِ دِفءٌ وَحَلْوَى
وأرغِفَةٌ وشَرَابْ
فَضُمِّينِيْ يَا عَالَماٌ من وفااااء
/
\
فقيرٌ
وبردٌ شديد
ولا مدفئة
ولا لُحُفٌ كافية
يُحَاصِرُنَا كلُّ كرْبٍ عتيدْ
وتُرْعِدُ عَقْلي خُطَى الدَّائِنُين
قنوطٌ
ضياعٌ
دَمارٌ
جنووووووووون
يكادُ الظَّلامُ يُزيحُ كَمَا المَوْجِ كُوخَ الأمل
أيا غَوْثَنَا يا مُغِيثُ أغثنا..
بغيثٍ مَغِيثٍ يُذَرِّي كُرُوبَ الزَّمانِ..
وَيَمْلَؤُنَا بالسُّرور
يُلَوِّنُ أيّامنا بالهنااااااء
/
\
فقيرٌ..
ولكنَّنِي لا أخون
فقيرٌ..
ولكنَّنِي أَعبُدُ اللهَ حتَّى المَنُون
صِغَارِي..
تعالوا ..
هُنا بينَ صَدْريْ رَبَيْع
حبيبةُ قَلْبي..
تَعَالَيْ هُنا مُخْلِصٌ لا يَبِيع
تَعَالَوا جَمِيعاً لأَرْوي..
وأُرْوَى بِكُمْ
فَبَعْدَ قَليلٍ..
سَأخرجُ عَلَِّيْ أعودُ بشيءٍ ليُدْفِئَكُم
أبُوكُمْ أَنَا
فِدَاكُمْ أَنَا
سَأَبْذُلُ رُوحِيْ لِرَاحَاتِكم
لِأفراحِكم سَأُخُوضُ الصِّعَاااااابْ

محمد الياقوت
بلاد الحرمين
24/2/1428 هـ 2/2/08 م

محمد الياقوت
03-02-2008, 07:54 PM
.
.
مشرفنا الحبيب / نصل
هنيئا لك مملكتك وأدامها الله عليك وأسعدكما في الدنيا والآخرة!
/
\
في الحقيقة أنني كتبت أغلب مقاطع هذه القصيدة أثناء المطر ..
وكانت عيوني تنهمر وأنا أكتب ..
و هناك مقاطع أحفظها أقسى بكثير وأنا أتمنى من جميع الشعراء أن يتركوا المهرجانات (والانهبال بها)!!
ولو قليلا..
ويتجولوا في أزقة الفقراء ليروا حجم المعاناة...
/
\
اللهم فرج عنهم
شكرا لك يا رفيق الحرف !
شكرا لك

محمد الياقوت
03-02-2008, 07:55 PM
كان على باب النهر
يصطاد الرزق
الاسماك
والسنارة
ونبوءات الحبيبة
أغلى مالديه
هل تعلمون عندما يبتسم الفقير مامعنى هذا...؟؟
معناه
رغم كل شيء وصل للسعادة
وقنع برزقه
نحن جميعا فقراء للسعادة



أخي الكريم
شكرا لك على هذا المرور البهي
.
.
أسعدك الله دنيا وآخرة

معين الكلدي
03-02-2008, 08:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة يرتسم الوجع فيها .. كلوحة ألم

فرشاتها خنجر .. و لوحتها القلوب التي تنزف صدق التعاطف

لهم الله أخي الحبيب

ونعم هذا زمان الترليونات من الدولارات

والحفنات من فتات القوت في القارّات

أبدعت في تصوير معاناة من رأيت وتألمت لحالهم

محمد الياقوت

دم حرف صدقٍ في زمن الكبت

أخوك

محمد الياقوت
04-02-2008, 03:42 PM
.
.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم الشاعر معين الكلدي

شكرا من القلب على مرورك العطر .. وكما قلت :

لهم الله ..
وأسأله التفريج عن كل مكروب ومعسر
.
.
حفظك الله أخي

الصـمـصـام
04-02-2008, 06:53 PM
أخي محمد الياقوت


وللفقراء مشاعر لا يعرفها المتخمون

فليس لمتخم مشاعر أو شعور

أما القلوب التي يغمرها الإيمان
والمشاعر التي تفيض بالنبل
والعواطف التي تستشعر الأخوة

فهي من تحس بالآخرين

أدام الله عليك هذا النبل

وما أجملك وما أنبل قصيدتك

قد أجدت رسم اللوحة

وأحسنت تصويرها



أدام الله عليك نعمة الإيمان

وأثابك وجزاك كل خير


مودتي وتقديري

محمد الياقوت
07-02-2008, 06:08 PM
.
.
أخي الصمصام
أسعدتني بمرورك الشذيّ البهيّ..
.
.
شكرا من القلب..
وجزاك الله خير الجزاء

محمد الياقوت
29-02-2008, 10:06 AM
:k:


يا لهوي ..
إلحقوني يا ناس ...
دول سرقوني عيني عينك ...!

http://www.altahara.com/vb/showthread.php?p=173651
.
.
هل تعلموا من الإمام الشهيد الحسين رضي الله عنه شيئا؟!
لا أظن
.
.