PDA

View Full Version : دافورة المطبخ!!



صارخ بصمت
20-02-2008, 05:21 AM
دافورة المطبخ

في جلسة حش بين زميلاتها ، كانت ترى نفسها المثالية ، فهي ربة البيت الأولى والزوجة الصالحة والموظفة الخارقة ، حتى تعرضت للحش في تلك الجلسة ، فاتهمتها احد زميلاتها بانها لا تعرف الطبخ ! فسارعت بالهروب من الجلسة وسط غيظ شديد، ثم فور وصولها الى المنزل استدعت شاهدها الأول والوحيد في كل قضاياها زوجها المصون ، وبعد أن مثل بين يديها قالت له بصوت مخنوق من كثرة الدموع : هل تقسم على ان تقول الحق ولا شيء غير الحق ، فرد الزوج : نعم أقسم ، ماذا بك يا امرأة ؟ ردت بصوت بريء : فلانة اتهمتني بأني " خايبة " في المطبخ ، الزوج : وهيا غلطت يعني ؟ الزوجة : حتى انتا ! محد يفهمني تهئ تهئ .

جمعت نقودها ونقود زوجها وخرجت من البيت غاضبة واتجهت الى كل مكتبة في البلد وأخذت تتلقن الوصفات من كبار الكتب لصغارها ، وسهرت الليالي الطوال في حفظ الوصفات وصفة وصفة ، حتى أنها استطاعت جلب الكثير من الوصفات المنقرضة منذ العصور الحجرية والجليدية ، حتى ان الوصفات كانت تخط على الكهوف وفي مخطوطات عريقة لم يمسسها بشر منذ ذلك الحين!

وبعد عدة أشهر قابلت زميلتها التي اتهمتها ، تجاهلتها بنظرة حقد وبدأت بالحديث مع زميلاتها بأنواع الوصفات التي حفظتها وعددتها واحدة واحدة حتى شارف الدوام على الانتهاء ، سارعت وتناولت المحمول واتصلت على أحد مطاعم توصيل المنازل ، فطلبت لها ولزوجها ، فاستغرب الجميع؟ ألم تتعلمي الطبخ ؟ اجابت بثقة : نعم بالتأكيد ! ردوا عليها : ولماذا تطلبين من المطاعم ؟ أجابت : انا حافظة ملايين الوصفات لكني لا أجرؤ بأن أطبق احداهن في المنزل!!

أختنا الدافورة (أي من تذاكر حتى ترتفع درجة حرارتها كالفرن ولا تترك الكتاب) تعلمت في مدارس احفظ وامشي ، واصبحت حياتها العملية كلها من هذا النوع ، احفظ وامشي وتظن ان الحفظ يغني عن العمل بالعلم ، لا أدري هل ألومها ؟ أم ألوم من قام بتعليمها على هذا النحو ؟ أم ألوم الزوج الصابر عليها ؟ أمثال هذه الدافورة منتشرون في مجتمعنا يعلمون ابناءنا وبناتنا مختلطون بنا في كل مكان ، ويحاولون نشر أفكارهم بكل الطرق ، دون أن ينصحهم أحد مثيرين دعابة في مجتمعنا ، وشر البلية ما يضحك.

wroood
20-02-2008, 03:22 PM
ما بتعرف تطبخ وزوجها صابر عليها ان هذا لشيءٌ يدعو للعجب!!

احفظ وامشي وتظن ان الحفظ يغني عن العمل بالعلم
البعض يحفظ ويحفظ وعندما يتكلم في المجالس لا نجده الا عالماً ليس عليه غبار ابداً
وتصرفاته لا تدل الا على شخص في قمة الجهل وأحياناً التخلف.

شكراً لك.