PDA

View Full Version : رحــمــاك يــا الله .............!



سلطان السبهان
19-06-2007, 02:13 PM
لوْ أسميناَ الجُرحَ بإسمه ، ورسمناهُ بحبـر يفضحُ االخفايا
لما وجدْناَ أصعبَ من صورةِ طفل شنقتْ براءتَهُ ملامحُ الحزن واليأس...



" أشرسُ الحزن : صورةُ طفلٌ لا يدري لِمَ يبكي !! " "

.


http://majdah.maktoob.com/vb/uploaded/1_205772_1_6.jpg


.


عينيْ مدى أحلامِها :الديجورُ
والليلُ :
ذئبٌ فاتكٌ مسعورُ
والأمنياتُ تَسيل بين أناملي
رمْلاً ،
وسيّانِ الدُّجى والنورُ
وقبائلُ الأشجانِ تغزو غفْوتي
والعمرُ في بحر الضياعِ يمورُ
ذبُلتْ مواعيدُ السرور
وثرْثرتْ بي رهبةٌ ،
واليأس فيّ يفورُ
فاهمس بنيّ فأُذنُ وهْمِيَ تشتهي
كذِباً يقولُ :
بأنّك المسرورُ
ويقول إنك
لستَ تخفيْ دمعةً
في العيدِ
حينَ تجيئني وتزورُ
آهٍ ...
جبينُكَ مُتعَبٌ يا مُهجتي
والثوبُ رثٌ
والزفيرُ حَرورُ
*

*

أبَتِي
تعذّبنيْ الحقيقةُ دائماً
وبوسْطِ صدري لو علمتَ قبورُ
أتَعوْدُ يوماً
كي أُريكَ دفاتري
وبها من الحرف الحزينِ سطورُ
وأريكَ ألعابي
وعُشَّ حمامتي
تدري ...؟
وعندي يا أبي عصفورُ
أَرِنيْ عيونَك ،
منذُ عُمْرٍ لم تَجِدْ
فيها عيوني العزَّ وهو يثورُ
أبتي
تقولُ نساءُ قريتِنا لنا
أنّ الشهيدَ تنازعتْهُ الحورُ
ويقلنَ :
إنّ الأسْرَ خَلوةُ مؤمنٍ
لا يستحقُّ نوالَها المأجورُ
*
*
*
يا مهجتي
حَطَبُ التذكرِ في دمي
ماتَ اشتعالاً
والجوى تنّورُ
والدربُ بردٌ والشوارعُ
وحشةٌ
والناسُ :أصحابٌ عليّ تجورُ
والخوفُ يغتصِبُ الهدوءَ
ولحظتي
تمشي رويداً ...
والنهارُ عُصُورُ
والهاجسُ المبحوحُ ضاقَ
بزفرةٍ
وحَفاءُ رِجْلِ عزيمتيْ
معذورُ
لم يَبقَ غُصْنُ شهامةٍ لِنَهزّهُ
قد أشغَلَتْ أهلَ القصورِ
خُصورُ
تبكي عيونُ الجِسْرِ
موتَ رصافةٍ
والكرْخُ موّالٌ لنا مجرورُ
*
*
والظلمتانِ ،
وقَهْرُ بُعدِكَ ثالثٌ
لُججٌ تَغِيلُ تَماسُكيْ وبحورُ
أبنيّ قبْلَ الليلِ غادِرْ
وانتظِرْ
فجراً ستشربُ من ضِياهُ الدورُ


.

معين الكلدي
19-06-2007, 02:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جئت لأحجز مقعدا في الصف

الأول

لأستمتع بهذه الخريدة

وسأعود

... ما أروعك من شاعر

السنيورة
19-06-2007, 02:56 PM
أبَتِي
تعذّبنيْ الحقيقةُ دائماً
وبوسْطِ صدري لو علمتَ قبورُ
أتَعوْدُ يوماً
كي أُريكَ دفاتري
وبها من الحرف الحزينِ سطورُ
وأريكَ ألعابي
وعُشَّ حمامتي
تدري ...؟
وعندي يا أبي عصفورُ



رائعــــه ياسلطان:)


وكل الود لاعدمتك

د. ياسر درويش
19-06-2007, 03:02 PM
الله الله الله
الله أكبر
أستحلفك بالله يا أخي، أأنت كتبتها ؟
لا من شكّ، بل من دهشة
ما أدري ما أقول هنا
قد يقيض الله لك من يفيك حقك وهذه الرائعة
أما أنا
فدعني الآن أخلص نفسي من آثار قصيدتك
دمت

المستجير 2002
19-06-2007, 03:48 PM
السلام عليكم
تحية لك ولخمرتك التي أسقيتنيها
و أرجو أن تضيفني إلى جحافل المبايعين لك , سلطانًا .....
سلمت يا أخي
ولك الحب والود
ولك ماتشاء ؟!

حسن آل رمضان
19-06-2007, 03:55 PM
أتشرف يا سلطان الحرف بأن أنحت بقمة القصيدة : روح الإبداع.

هل لي من عودة..؟

نجاة
19-06-2007, 03:56 PM
أبكيت قلبي قبل عيني..


مين قال لك يا سلطان عن العصفور والحمام؟


الله المستعان
.

فيصل الجبعاء
19-06-2007, 03:57 PM
لو اقتبست بيتاً لظلمتُ إخوته

شهادتي مجروحة و إبداعك فائض يا سلطان

مؤلمة بحجم الإبداع

**بسنت**
19-06-2007, 04:23 PM
هو كذلك يافيصل إبداع فائض فائض
فأي فيضان حزن أغتالك هنا! !
وبالله كيف لك هذا التوليف؟ ! !
سلطان الحرف
أولا تظن أنكم _معشر الشعراء _غفلتم عن شعر الحماسة
.
.
.
كل الود

فيصل الجبعاء
19-06-2007, 06:39 PM
فأي فيضان حزن أغتالك هنا! !
وبالله كيف لك هذا التوليف؟ ! !

:rolleyes:
قلمى بكى وابتلّ خدّ صحيفتي..والشّعرُ كالغوّاصِ في أعماقي
يأتي ليُبديَ دمعةً واريتُها..وكأن أبياتي غدتَ أحداقي
فيجيءُ أحياناً كإعصارٍ وأحـ..ياناً يجيءُ كجدولٍ رقراق ِ


قد اغتالني فيضانٌ كالذي تسبب بخروج هذه الأبيات :biggrin5:

وأمّا التوليف... فإبداع سلطان هو سببه

وعندي سؤال على الهامش واعتبري الأبيات رشوةً

ما معنى (بسنت)؟؟


لا للـ chatting :biggrin5:

سارة333
19-06-2007, 07:17 PM
يا مهجتي
حَطَبُ التذكرِ في دمي
ماتَ اشتعالاً
والجوى تنّورُ
والدربُ بردٌ والشوارعُ
وحشةٌ
والناسُ :أصحابٌ عليّ تجورُ

القدير ...سلطان

ولم أختر ما في الأعلى لأنه الأجمل ولكن لأني حين وصلتُ إليه هطل دمع كنتُ أكابر سقوطه!
القصيدة جميلة جدا بل رائعة ...أجمل ما قرأت ليراعك
مذهلة !
سلم هكذا يراع تقديري الكبير وجزيل احترامي.

السحيباني
19-06-2007, 08:17 PM
آآآآه يا سلطان

يكفينا ما بنا يا صاحبي

ألزام عليك تجديد الجرح وتقليب المواجع ؟؟

كم من أب وطفل يدور بينهم ما صغته شعرا

لا أقول سوى :

عسى فجر قريب يأتي بعد ظلام طال أمده


لك كل الشكر يا سلطان الجمال

مودتي

عبيرمحمدالحمد
19-06-2007, 08:23 PM
أتَعوْدُ يوماً
كي أُريكَ دفاتري
وبها من الحرف الحزينِ سطورُ
وأريكَ ألعابي
وعُشَّ حمامتي
تدري ...؟
وعندي يا أبي عصفورُ
يا ألـله !
كم سحرتني الاعتراضيةُ في زخم العبارة المنبعثة كبركانٍ هنا
وكأني بالصغير لايكاد يزدَرِدُّ ريقَهُ وهو يهتِفُ بها في حماسة المترعين بالحكايا يدخل بعضها على بعضٍ ويعرض بعضها لبعضٍ ..وهو يريد أن يقول كل الأشياء التي فاتت أباه في امتداد زمان الغياب!
روعةٌ يا أيها الشاعر تتخطى حدود قدرتي على التعبير
أعععععجبَـتْنِي والله .
.
.

والخوفُ يغتصِبُ الهدوءَ
ولحظتي
تمشي رويداً ...
والنهارُ عُصُورُ
والهاجسُ المبحوحُ ضاقَ
بزفرةٍ
وحَفاءُ رِجْلِ عزيمتيْ
معذورُ
لم يَبقَ غُصْنُ شهامةٍ لِنَهزّهُ
قد أشغَلَتْ أهلَ القصورِ
خُصورُ
وحفاء رجل عزيمتي معذورُ !
أقسم إنه معذورُ ..
جميلة ثم جميلة .. برغم أكداس الوجع!

1/
وبوسْطِ صدري لو علمتَ قبورُ
مارأيكم بـِ : جوف صدري/ عُمقِ صدري ؟
أليست أعمق لفظًا وأعذب جرسًا من (وسط) ؟
.
.
2/
تقولُ نساءُ قريتِنا لنا
أنّ الشهيدَ تنازعتْهُ الحورُ
لحظتُ عندك مشكلةً مع الهمزاتِ في (إن) بعد القول .. فأنتَ تفتحهنّ ظلمًا وحقهن الكسر
وذاك من أيام : قولي إنك اشتقتِ .. .. فـَ تنبّه !

3/
لُججٌ تَغِيلُ تَماسُكيْ وبحورُ
وهنا وجدتُ صعوبةً في فهم مرادك بالفعل (يغيل) وما فتحُ ياء المضارعة فيه وهو من أغال , وياء مضارعِ هذا الأخير مضمومة؟

.
.
السبهان يا أيها الإبداع
اكتُبْ دومًا بارك الله فيك ..
.
.

الغيمة
19-06-2007, 08:29 PM
هنا الكثير من الحزن..
وبيت واحد للفرح..
وهكذا هو حال قصائدنا..
***
عفوا حبيبتي بسنت..
إذا فكر شخص ما في أن يكتب شعرا في الحماسة..
فبرأيك..
فما هو الموضوع الذي سيتطرق إليه..وسط سيول الذل الهادرة؟
شكرا لكم..
أندريفنا بتروفتش

مســـــافر
19-06-2007, 08:32 PM
سلطان !!

أقسم أن الشعر مرَّ بدارك ولم يبرح ..

من أجمل ما قرأت هنا هذه الرائعة التي أعجز عن وصفها ..

عنفوان لا يبارى ياسلطان ..

دمت بود ..

مســافر ,,

رائد33
19-06-2007, 08:57 PM
و أنا على باب السلطان أقف و أقرأ
فما طرقت هذا الباب يوماً إلّا و خرجت بعطيّة السلاطين
كبيرةٌ هذه بحجمك يا سلطان
و على رأي إخواننا المصريين ( يللّي ما لوهش كبير يشتريله كبير)
دمت أخي بودٍّ و احترام
رائد

محمد الياقوت
19-06-2007, 09:10 PM
الله
.
.
رائعة مفعمة بالحزن
و
تجسيد متقن للصورة
.
.
لا فض فوك يا سلطان الشعر

معين الكلدي
19-06-2007, 11:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لله درك

لله درك

عذبة أحرفك

منسابة وسلسة ومفعمة بالشعور

يا أنت من تكون

وهل غير البديع تصوغه المشاعر

لتتوج رأس الشعر جوهرة الروعة

وتكسوه أبهة الأوزان حلة السمو

إنه

إنه

لاشك

سلطان

منذ أشهر ما قرأت إلا القليل من القصائد التي تسلب اللب

فكانت درتك هنا أحدها

لا فض فوك

ساقية الورد
19-06-2007, 11:22 PM
رحماك يا الله .. ماالذي آتى بي إلى هنا !!


أي أسطورة هذه أتيت بها أخي السلطـان ؟؟

يبدوا أن قصائدك إستمدت من إسمك نوراً .. لتصبح سلطانة

قصيدة سلطانة ... لها العـزّ كله

فايز ذياب
19-06-2007, 11:50 PM
اللهم .. سلم .. سلم

يا لهذه البدعة العقيلة و هذا التحاور الحزين و هذا التسلسل الرهيب في توارد الأفكار .


سجلّني هنا برأس الصفحة .


فايز

عمر بن رشيد
20-06-2007, 06:30 AM
رحماك يـا الله ,,





.

**بسنت**
20-06-2007, 06:34 AM
الغالية وجداً الغيمة..
أولا يحقََّ لنا أن نتمسك بقشة أمل ونسمع قصائد ثوار تحيي مامات من ضمائرنا؟؟

وعفوا أخي سلطان
ثم أني سأعود
إن شاء ربي
.
.
.
كل الود

جمع تكسير
20-06-2007, 12:16 PM
نسخة للروائع لتقرأها الأيام يا سلطان ، شكراً لك .

Teem
20-06-2007, 12:54 PM
بارك الله بك ...
والله لقد أصبتنا في مقتل يا سلطان ...
إني لأعجز أن أخط كلمة بعد ما قرأت ...
وفقك الله ... وفقك الله ...

>عيـن القلـم<
20-06-2007, 01:40 PM
أخي صاحب الحرف الساخن كيفما يكون ..
سـلـطـان !!


أدميت الأحرف هنا !
ألبستها الألم حتى اغرورقت نقاطها بالــ آه !

النبض هنا نــازف
حد الذهول / حد السير إلى القبور !

لك خالص الشكر وأحر التقدير

تحية تليق بك وبالقلم

قِصّة
20-06-2007, 01:42 PM
.
الإحساس العالي فضلاً عن البراعة الشعرية هو ماميز هذا النص ..

بعد كل مقطع من القصيدة .. تزفر الآه وتتطلع إلى الصورة ..

تطابق الحزن في الصورتين ..

وكأنها كتبت بقيد الأسير .. وكأن دموع الطفل صاغتها

من يُحسن مثل هذا ياسلطان .. !

بارع والله :)

الفضلي
20-06-2007, 02:56 PM
سيدي سلطان

وكأن الكلمات بين يديك عجينة أو طينة تشكلها على ما تشتهي
جئت ُ إلى هنا وأذهب وبنفسي شيٌ من هذه القصيدة

سلطان دمتَ للكلمات

أخوك الفضلي

يَمْ . . !
20-06-2007, 04:51 PM
سُلطان

يكفيك أنكَ أنت
أنت كما أنت

بارك الله فيك وفيما لديكَ يا أخي

اِحتِرامي وتقديري

مهدي

أبو ولاء
20-06-2007, 08:42 PM
كم أنت رائع يا سلطان الشعر ..
قلت فأبدعت ، ووصفت فأجدت !.
الحرف حرفك ، والشِعر شِعرك .
لك أعذب التحايا سيدي .
.

.

الح ـسيني

tolostlove
20-06-2007, 09:42 PM
الله الله الله

ما أجملها وما أصدقها

سلطان وأنت كذلك والله

تكاد القصيدة أن تحتار أتكون تاج السلطنة على رأسك

أم تاج الحسن في المنتدى

هي كلاهما

ودي لك

وتقبلني تلميذا في روضتك

محمد

مـاجـد
21-06-2007, 02:13 PM
عينيْ مدى أحلامِها :الديجورُ


والليلُ :
ذئبٌ فاتكٌ مسعورُ



الله أكبر ..


وأي شاعرية مثل شاعريتك يا سلطان ممن حولنا ..


أرى لغة وشاعرية وموسيقى وتناسق وإبداع في الحوار بين أطراف قصيدتك ..


ولو أني كنت أتمنى أن يكون الانتقال عند الحديث على لسان الأب مرة أخرى أكثر ارتباطا ..


ربما !! فأنت والله أخبر مني ..




وعلى كل ما أراه هنا لا يتقنه سوى متمكن مثلك ..


حتى أني لأظن أو أجزم أنه لو طلب منك أن تكتب قصيدة عن أي شيء ستكون قصيدتك مؤثرة وإن لم ترد ..



أحسنت وأجدت ..




فائق احترامي

فيصل بن عمر
21-06-2007, 04:54 PM
والظلمتانِ ،
وقَهْرُ بُعدِكَ ثالثٌ
لُججٌ تَغِيلُ تَماسُكيْ وبحورُ
أبنيّ قبْلَ الليلِ غادِرْ
وانتظِرْ
فجراً ستشربُ من ضِياهُ الدورُ

انتشر ضياء كلامك فوصلني فجئت مستكشفا عن المصدر
.
.
.
فيصل بن عمر

:::رحيـــل:::
21-06-2007, 11:06 PM
.
.
في كل مرة يُحسن شعرك..اتخاذ القرار بـ..الإبداع..
أيا كانت الطقوس وملحقاتها!


آهٍ ...
جبينُكَ مُتعَبٌ يا مُهجتي
والثوبُ رثٌ
والزفيرُ حَرورُ

أوَ أكثرُ من هذا الألم؟!
بيتٌ حظيَ بأشد الحبال متانة بين وصفك والصورة "فوق"..


أَرِنيْ عيونَك ،
منذُ عُمْرٍ لم تَجِدْ
فيها عيوني العزَّ وهو يثورُ

الفقدُ بكلِ معانيه حطَّ رحالهُ هنا..على جبين حرفكم..!
.
.
استوقفني كثيرُ صدقٍ..وكثير حزن..وكثير جمال..

فدمتم للشعر ياسلطان..

وليتَ فجر الفكاكِ يأتي..
رحيــل

ودقــ
22-06-2007, 12:24 AM
لم يَبقَ غُصْنُ شهامةٍ لِنَهزّهُ
قد أشغَلَتْ أهلَ القصورِ
خُصورُ


إن من البيان لسحر

محمد شتيوى
22-06-2007, 03:36 PM
مرحبا بالشاعر الفذ سلطان

الشاعر هو اصدق من يصور آلام أمته , لأن الشاعر وظيفته أن يشعر , وأن يشعر بعمق , وصدق ..

الآن فلنتجول جولة فى قريضك


والأمنياتُ تَسيل بين أناملي
رمْلاً ،
وسيّانِ الدُّجى والنورُ

خيال رائق , فالأمنيات هراء وتراب


آهٍ ...
تأوه فى موضعه


أبَتِي
تعذّبنيْ الحقيقةُ دائماً
هذا كلام فلاسفة
أحيانا أرى أن الشعر لا تصلح معه بعض الأساليب .. كهذا ..
ثم إنه طفل صغير لا يُتصور أن يقول مثل هذا الكلام
والشاعر البارع من ينوع قاموسه اللغوى فى شعره حسب الموضوع والشخصية المتكلمة


وأريكَ ألعابي
وعُشَّ حمامتي
تدري ...؟
وعندي يا أبي عصفورُ
هذا ما اقصده يا أحلى سلطان
هذا قاموس الصغار
أحسنت واجدت :)


والناسُ :أصحابٌ عليّ تجورُ
كلمة اصحاب فى المنتصف اقلقت المعنى
فالناس أوغاد نعم وليسوا أصحابا


لم يَبقَ غُصْنُ شهامةٍ لِنَهزّهُ
قد أشغَلَتْ أهلَ القصورِ
خُصورُ
بيت جميل


تبكي عيونُ الجِسْرِ
موتَ رصافةٍ
والكرْخُ موّالٌ لنا مجرورُ
السؤال هو : هل لازلت هذه الاماكن على اسمها القديم
وإذا لم يكن , فالأفضل براييى أن تسمى الأاكن باسمائها القديمة


لُججٌ تَغِيلُ تَماسُكيْ وبحورُ
كلمة تغيل هذه أظن فيها شيئا
هل هى تغيل أم تغول ؟

بوركت من شاعر عندما تعبر عن قضايا أمة مكلومة
أرق تحياتى :)

عناد القيصر
22-06-2007, 04:22 PM
الله الله يا سلطان مبدع , مبدع , مبدع


اقسم أنيّ اكثرت من التصفيق بعد قرأتها, ايها الشاعر العذب سلطان


ماهذا الاحساس وما هذا الشعور



سلمتَ يا اجملهم .

الوردي ساري
22-06-2007, 07:37 PM
ما كتب تحت الصورة ، والصورة ،...
تذكار حزن شقي حركته أنامل السلطان، لتتساقط دموع عيني فجأة ...
بكيت ... وبكيت من لوعة شاعريتك التي جعلتني أكتشف أعماق جراحي ....
اللعنة ثم اللعنة على عصر تسجن به الدموع ......
شكرا لأنك أطلقت صراحها بأنشودتك الرائعة الحزينة
وكلام كثير آخر أنت تعرفه
.... ولك نبلي وامتناني
ساري

سلطان السبهان
22-06-2007, 10:17 PM
الشاعر الجميل معين الكلدي
أهلا بك أخا الحرف والصدق ، حضرت فأسعدت ..
والمكان محجوز بالود ومؤكد الحجز بالمحبة .


أختي السنيورة
ولا عدمتك إطلالة حضورك كل مرة ، قومٌ يجمّلون الصفحات دوماً ، ولا تكفيهم كلمات الشكر :)


د.ياسر درويش
حضرت فأسعدتَ أخاك، ودّ وتقدير .


المستجير 2002
عليك السلام يا بديعه الحرف جميل الحضور
سلمت على ما تشاء :)




حسن آل رمضان
حيا الله وبيّا
عودتك تفرحنا ، وسلمت لأخيك :)




نجاة
مرحباً بك دوماً
لم يقل لي أحد عن الحمام ولا العصافير ، إنما الطفولة تعشقها
والبراءة تحبّها ..
فك الله أسر كل مسلم مظلوم ، ولا أراكم مكروهاً ورد الغائبين .




الشاعر فيصل الجبعاء
مرحباً بك أخا الود والحرف والشعر ..
أسعدتني يا فيصل لا عدمتك يابن الشيوخ .
وعجّل علينا بما بدأته هنا لنراه على صفحات أفياء :)





**بسنت**
مرحباً بالأخت الطيبة والحرف الجميل .
لكلٍّ حالة ، والحماسة أخت الحزن ، ما دام أن الحزن يستحث الكرامة .
دمتِ .




الشاعرة سارة333
شكراً من القلب لحضورك الجميل كما العادة ..
سلمتِ ولا أسجم الله لك مقلة .




الشاعر مصعب السحيباني
كلي امتنان لحضورك المبهج
وعسى الله أن يقيّض للأمة من ينتشل ضعفها ويمهّد لعزتها
دمت .




الشاعرة عبير الحمد
دوماً تقرئين بطريقة الكبار وتقتنصين الوجع من بين الحروف ..
وما أدراك أنني كنت أتخيّل حديث الطفل وطريقته في إبداء أخباره الجميلة السارة على أسماع المتعبين !
ذكية أنت بما يكفي لاستمتاعك بنصوص الآخرين :)
قد اعتمدت اقتراحك في جوف صدري / بدل وسط صدري ، وهي نقشة موفقة كما عادتك ماشاء الله .
واما فتح وكسر همزن إن / أن ، فلا تزال مشكلة لدي ، كذيراً ما حفظت ثم أنسيتها .، شكراً للتبنبيه .
وأما " يغيل " فربما سبق قلم الذاكرة لرسمها بالفتح وربما حق ياء مضارعها الضم ، وقد جاء في الفيروزآبادي أن : غال بمعنى أهلك وأنقص .
ومنه الغيلة - ابحث عن معناها :) - والتي يترتب عليها نفص الحليب على المولود ، وقد جاء في الحديث " ونظرت في الروم والفرس فإذا هم يُغيلون أولادهم " رواه مسلم باب جواز الغيلة .
وهي غير غالَ يغول إذا أمسك بعنقه .
دمتِ يا رائعة الحضور وبهية الفوائد .




الشاعرة الغيمة
مرحباً بك أختي ، زدتِ الصفحة ، لاعدمناك .




الرائع مسافر
مرحباً بك كثيراً
أفرحت أخاك بحضورك بعد غياب لا عدمتك .




الشاعر المتقن رائد 33
مرحباً كثيراً
تدري ان حضورك سرور لي فلا تحرمني منه دوماً .




الشاعر محمد الياقوت
أهلا بك يا أبا جاسم ، أصلح الله لك الولد وزادك من فضله .
شرفتني لا أخا الكرم .




معين الكلدي
شكراً مرتين :)





ساقية الورد
شكراً للطف حضورك وجميل قولك
ود :)





الشاعر فايز ذياب
انت في القلب فلا عليك :)
دمت لمحبك .



الشاعرة صبح
سلمتِ ولا ندمتِ .




جبل بن وهب
الله آمين ، حياك الله أخا الحرف .





**بسنت**
حياك الله وشكراً مرتين :)




المشرف جمع تكسير
بوركت وأعانك الله على مهامك ، ود :)



TEEM
حياك الله ، واعان الله المسلمين في كل مكان
ولا حرمنا وإياك الدعوات .




عين القلم
بورك أختي وبورك حضورك لأخيك
سعيد جداً ، لا عدمناكم أختي .



الشاعرة قصة
أشكرك ، وبأمثالك من الشعراء يزين الحضور
دمتِ :).





الفضلي
مرحباً بك أخي ، أسعدتني كثيراً
وحياك الله في أفياء :)




الأخ يمّ
شكراً من القلب
سعيد بك كثيراً .



أبو ولاء الحسيني
شكراً يا عذب التحايا
دمت لأخيك .




tolostlove
حياك الله
أخجلت حرفي بمزيد لطفك
لاعدمتك وبارك الله .




الشاعر ماجد
من القلب ممتن لحضورك
ومثلك نحرص على ملحوظاته القيمة .
دمت بود .





فيصل بن عمر
مرحباً بحضرموت
لا أراك الله إلا العطر والنور
دمت .




رحيل
شكراً من القلب لحضورك المستمر
لا أرانا الله وإياك مكروهاً
دمت لأخيك .




ودقـ
شكراً شكراً :)





الأخ محمد شتيوي
مرحباً كثيراً ..
أشكر وقتك الذي بذلته مع النص.
وفي رأيك حول جملة الطفل التي ترى أنها لا تناسب عمره فأنا أخالفك وأجد ان الطفل يمتلك حقيقة بغض النظر عن حجمها وتكاملها في ذهنه ، بل قد ينظر لأشياء على انها حقائق وهي ليست كذلك !
وهذا أمر نسبي ربما ، وأما لغة البيت فربما كانت محكية أكثر من انها منصوصة .
شاكر لك كثيراً استاذ محمد .





الشاعر عناد القيصر
اهلا بك يا أخا الود والفضل
دوماً تسعدني حروفك وحضورك .
دمت أخي .




الوردي ساري
لا أسجم الله لك عيناً إلا من خشيته
سعدت كثيرا لاحرمنا لطفك يا سيدي .

أمل الصومال
22-06-2007, 10:44 PM
ألمٌ هذه الروعة المُنسكبة

ألمٌ يا سلطان الشعر وماعهدناك إلا هادئاً توزع البسمة والقهوة المُهالة !!

لله ما أروع هذا النزف المُتعمّق في جذور يأسِنا وبؤسنا القاتل

ولله ما أبدع أحرفك التي أحرقت جراحاً تأبى الاندمال

أتصدق يا سلطان الشعر ..

قتلتني ومزقتْ زيف البسمة على محياي هذه الرائعة

بل ذبحتني أسى وأدمعاً غير مُنتية

ثم هي تجديدٌ طالما تمنيتُ رؤيته في شعرك أيها البهيّ


كن بخير

سلطان السبهان
23-06-2007, 10:21 PM
الأخت الكريمة أمل الصومال
أشكرك جزيلاً واعتذر أن أزهقت دموعاً ، أو ذبحت ابتسامة
هي الأحداث يا أختاه تمزقنا كل يوم مرات ومرات
أعان الله أهل الثغور وفك أسر كل مأسور .

مد حي
23-06-2007, 10:37 PM
اي والله

رحماك يا الله ..


بورك لك يا سلطان ..



لا شعوريا ..


صرت أرددها بلحن موّال : " ضاقت علي كأنها تابوت"




تبكي عيون الجسر موت رصافة ...

والكرخ موال لنا مجرور ..




يا للتنهدات مع هيك أبيات ..


دمت مباركا يا أخي

عبدالرحمن ثامر
24-06-2007, 02:07 AM
وأريكَ ألعابي
وعُشَّ حمامتي
تدري ...؟
وعندي يا أبي عصفورُ
يا سلطان ..
خذ جميع أبياتك الباذخة

واترك لي هذا البيت لأعيش فيه
أحبه هكذا .... ممعنُ في البساطة
جدرانه بلا رسومات وأرضه تلتحف الحصير
لا مكان للأثاث فيه........... لأنه مليء بالألم

سلطان السبهان
24-06-2007, 08:03 PM
الأخ الكريم مد حي
مرحباً بك دوماً
ياأخي انت حضورك غير
حاجة تدخل البهجة وحاجات أخرى :)
دمت لمحبك .


الشاعر عبد الرحمن ثامر
مرحباً بك
أتصدق :
فكّرت أن أكتب البيت إياه هكذا :
تدري ...؟
وعندي يا أبي عـثـفورُ :(

ياللطفولة كيف يرهقنا الاحساس ببرائتهم .
دمت يا غالي .

جريرالصغير
25-06-2007, 10:29 PM
وإلى كل عامر بالشجو نهفو إليه على جناح الود وخد الورد

جئت أسجل حضورا صامتا في نباريس جمالك أيها الوفي القلب

ثم إنه سلام على روحك وبدنك

وعلى الطيبين ورحمة الله وبركاته

سأعود ريثما أشغل جراحك عني وكلنا جوٍ يا سيد اليراع

كرم الله وجهك

**بسنت**
26-06-2007, 04:48 PM
أيا سُلطان. .

لكلٍّ حالة ، والحماسة أخت الحزن ، ما دام أن الحزن يستحث الكرامة
بالله أُخي أنّى لك هذا التوليف والقفز من معنى لآخر
ماشاء الله
ماشاء الله
دمت شاعرنا
.
.
.

كل الود

بريق المعاني
26-06-2007, 07:08 PM
اه عليك ياسلطان القلوب
دعني اترنح واتمايل طربا ولا علي لوقال الناس انني مجنون !!!
لي اشهر طويله ابتعدت عن الساخر فلما عدت وقرات هذه تمنيت لو ان الساخر وطن وانك ملكا حتلا انتمي له
لا استطيع التعليق

Firas
10-07-2007, 09:15 AM
الشاعر الكبير بحق سلطان
لن يضيف تعليقي لإبداعك شيئاً
ولكني قرأت كل أعمالك في الساخر
و من أكثر القارئين المحبين والمعجبين بشعرك الجميل
تقبل مني أرقى التحايا

لمياء الشمري
10-07-2007, 11:09 AM
قصيدٌ كما أرى أنه مفعم بالشجنِ المحمل على سَاعِد الدهر ولكن ختامه كان مسكاً
.
.
قصيدة تحمل في كل وقعٍ بها ألف معنى ومعنى

حداء
10-07-2007, 11:42 AM
سيظل ..
يمشي قصيدُك شامخاً و يمورُ ..

عبدالله عادل
10-07-2007, 02:23 PM
يااااااااااااااااااااااه ..
يااا الله .. !! .

أما والله لقد أبكتني هذه حتى ألهبتني الدمعات الساخنات ..

يا سلطان :
أسأل الله العظيم .. الحي القيوم ..
أن يرزقك والطفلَ وأباه وأمة الإسلام .. سعادة الدنيا والدين ..
وأن يرزقك الفردوس الأعلى ..

.. بوركتَ معلمي الكريم ..

نيلوفرة
11-07-2007, 12:36 AM
أيها السلطان...
عد إلى كل التعليقات من أولها حتى سابقي واقرأها...
أقول لك مثل قولهم...
بل ومثل ما سيقوله اللاحقون..
وليسمح لي السابقون واللاحقون بذلك الاقتباس؟
وأضيف عليه ما ألجم الإعجاب ألسنتهم عن استكماله...
وأزيد عليه الدعاء لك...

( أبو نايف )
11-07-2007, 12:48 AM
كُنت قد مررت مِن هُنا , لأستقي .. !
فشكرَ الله لك أجر ما سقيتنِي .

تقديري .

الطاهي
11-07-2007, 12:48 AM
الكصيدة حلوة

خالد الحمد
11-07-2007, 01:38 AM
بكاء طفل ونحيب حرف

والله انك رااااااااائع ياسلطان

كم نحتاج إلى البكاء أحيانا وملامسة واقعنا

المرير الدامي

سلطان تعجبني في جميع حالاتك الشعرية والشعورية

هنا حبيبي سلطان كلمة (( دائما)) ليست من قاموسك الشعرية

أبَتِي
تعذّبنيْ الحقيقةُ دائماً

دمت راااائعا وشحرورا