PDA

View Full Version : قــولــي أنـكِ : اشـتـقـتِ .........!!



سلطان السبهان
31-05-2007, 06:27 PM
العيشَ: لم أعشقه عشقي للوصالْ
والموتَ: لم أكرهه كرْهي الارتحالْ



غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال



وسألت عنها كل عطر في المدى
وقصائداً كانت بحضرتها تقال



ونوارسُ الأشواق ترقُبُ ظلّها
فجراً يلفُّ ستائرَ الوهم الثقال



والأمنيات بكل كل ضلالها
وقفت -تغالط نفسها- ضد المحال



وفَرَاش أحلامي تساقطَ آيساً
في وهْجِ أيامي وظلّ الحظ مالْ


.


[ بحثت عن صورة مناسبة فلم أجد ]

.


مساء الفقد يا أنتِ
مساء الوجد والأحزان والكبتِ
وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
تصارعُ موجةَ النسيانِ
يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ

/

تطولُ أراملُ الأيامِ
يسكنها عذابُ البأسِ واليأسِ
ويحتضر انتظاري للغدِ الموهومُ من عُمُرٍ
فيذبُلُ ثم يصرعُني بمثل حكايةِ الأمسِ

ويقفزُ في المدى أملٌ
يزاحِمُ أمةَ الأشجانِ فيما بيننا
فيموتُ
متخذاً زوايا الصدرِ رمساً بئسَ من رمسِ

فليتكِ يا سراجَ العمرِ
تستمعين يوماً ما تقول قصائدُ الصمتِ

/

مساء الصبر يا أنتِ
مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري
وركضِ خناجرٍ تعِبتْ من الطعنِ المضمّرِ
تذبحُ الباقي الذي لمْ يُكْوَ بالنارِ
ويَتلفُ كلُّ شيءٍ في خرائبِ جسمي المهجورِ
إلا من حكاياتي وأسراري
فقولي يارعاكِ الله قولي انكِ اشتقتِ

/

وقولي أنكِ استأذنتِ كل شواغلِ الدنيا
وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةَ
كي أراكِ اليومَ
يا أهزوجةً زانت بلثم عبيرها الأشيا
وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
صحاريْ شِقوتي أفيا
وقولي أنكِ اشتقتِ

/

أيا حُباً نسيتُ متى استوى
واشتدّ في جسدي
وأمنية كمثل الماء أجمعهُ
وما والله عدتُ بقطرةٍ بيدي
ويا عمُراً
من الأشواقِ عاشَ بداخلي عمُراً
ونامَ ونامَ أعواماً
إلى أن قامَ في حلُمي
يخرّبُ عامداً بلدي
فقولي يا سراج الروحِ
قولي أنكِ اشتقتِ

/

أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري
وأنت المستحيلُ العذبُ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ

فقولي أنكِ اشتقتِ !

خالد الحمد
31-05-2007, 06:44 PM
احترق ياسلطان ودعنا نطرب لاحتراقك

لن تقول لك اشتقت لك فلو قالتها لانطفأت لوعتك

شاعر البدويات سلطان الشعر

جميل أنت أنّى أتيت



مرور كلمح البصر ولي عودة بإذن فالق النوى

لأحضر لك الورود وبعض مشاكسات لطيفة

دام وهجك واشتياقك ياصاحبي

واشرح هواك فكلّنا عشاقُ :y:

فرحناز فاضل
31-05-2007, 06:54 PM
حرف جميل ..

وبوح موجوع ...

استمتعت ...

أختك .....

بنْت أحمد
31-05-2007, 06:55 PM
من تذوّق الكافيار سيعلم لمجرد تناول هذه المترفة أن ثمّة تشابه هنا،
.
.
ثمّة حلكة رغم أنّها متلألئة لا تجتمعان إلا مع لؤلؤ أسود
لافض فوك يا سلطان

تامر
31-05-2007, 06:58 PM
مساء الفقد يا أنتِ
مساء الوجد والأحزان والكبتِ
وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
تصارعُ موجةَ النسيانِ
يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ

رائع يا سـلـطـان !! الحرف
حفظك الرحمن

نجاة
31-05-2007, 07:00 PM
رائعة!


وددت لو طالت أكثر..

شيطان الشعر
31-05-2007, 07:12 PM
مساء الفقد يا أنتِ
مساء الوجد والأحزان والكبتِ
وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
تصارعُ موجةَ النسيانِ
يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ



راااائع يا سلطان

**بسنت**
31-05-2007, 07:12 PM
رائعٌ دوماً يا سلطان
زادك الله علم فوق علم
دمت..كما يحبك الله
ولي عودة بعد الاختبارات

المستجير 2002
31-05-2007, 07:14 PM
طبت وطابت فيك أفياء الساخر
سلم خيالك الذي حصد أوفر الحصاد من سنابل الشعر
دام حصادك وفرة وسنبلا
لقد اشتقت , فهل يسد شوقي لمزيد شعرك رمقاً ............... ؟!!

شيطان الشعر
31-05-2007, 07:22 PM
مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري


اعرف مساء الخير ومساء النور و مساء الفل و........
اما مساء العلقم فاول مرة اراها :cd:

>عيـن القلـم<
31-05-2007, 07:30 PM
أخي سلـطـان ..!

رسمت الشوق لوحات ثمينة !
لونتها بألحان الحنين و لملمت خطوطها بأبهى لوعات الأنين !


ويقفزُ في المدى أملٌ
يزاحِمُ أمةَ الأشجانِ فيما بيننا
فيموتُ
متخذاً زوايا الصدرِ رمساً بئسَ من رمسِ

لا أحب أن أقتص !
ولكن الصورة هنا تفوق حدود الخيال روعة !

يا أهزوجةً زانت بلثم عيونِها الأشيا
وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
صحاريْ شِقوتي أفيا

جميـلة بل مغدقة بجزل !

ويا عمُراً
من الأشواقِ عاشَ بداخلي عمُراً
ونامَ ونامَ أعواماً
إلى أن قامَ في حلُمي
يخرّبُ عامداً بلدي

لله أنت يا... متسلطن !

وأنت المستحيلُ العذبِ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ

حسنا , لم أَجد سوى الاقتصاص !

وأخيرا لك سينحني قلمي ..

كل شكري وأخلص التقدير

تحية تليق بك وبالأسر أعلاه !

Abeer
31-05-2007, 07:48 PM
هذهِ تكفي عن كل أفياء .. لـ هذا اليوم .!

ما أخطأ - من سمّاكَ " سُلطاناً " -
/ ما أخطأ أبداً .. والله


دمتَ لمن تُحب / كما تحب ..


.

ســهر
31-05-2007, 07:52 PM
عذوبة حرفك لا يشبهها
إلا جمال المعنى

سلطان

يأسرني حرفك صدقاً
ويرغمني على العودة إليه دوما

دمتَ سلطاناً

كل التقدير

راهب الفكر
31-05-2007, 07:59 PM
والأمنيات بكل كل ضلالها
وقفت -تغالط نفسها- ضد المحال

معنى اقف أمامه عاجزا
لا أملك إلا التصفيق حتى أسقط تعبا

وكذلك والله كل معناى القصيدة
*****
مساء الصبر يا أنتِ
مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري
وركضِ خناجرٍ تعِبتْ من الطعنِ المضمّرِ
تذبحُ الباقي الذي لمْ يُكْوَ بالنارِ
ويَتلفُ كلُّ شيءٍ في خرائبِ جسمي المهجورِ
إلا من حكاياتي وأسراري
فقولي يارعاكِ الله قولي انكِ اشتقتِ

يا لها من كلماااااااااااااااات
رعاك الله أخى
وحقا
ان لم تقل أنها اشتاقت فسأعترف أن طفرة حصلت فى الكون
واختفت القلوب من صدور النساء
فاصبحن .........
*****
أخى الغالى

ســــلطان
دمت بكل ود
لك خالص تحياتى واعتزازى بوجودى معكم
وتقديرى لموهبتك الرائعة
تحياتى
/
\
/
\
راهب الفكر

عناد القيصر
31-05-2007, 08:12 PM
سلـطان ,


بأي اسم اناديك وانت كاتب هذه الحروف

قليل عليك ما ساقول يا سلطـان الشعر


أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري


كم من المدح يكفيك فقط لهذا التصوير ,

سلطـان الشعر , انت تتواضع لكن حروفك لهـا كبرياء


استمتعت بهذه النص كما استمتتعت بسماع ( قصيدة قهوه )

فلك الشكر عدد هذه الحروف . واكثر

فيصل الجبعاء
31-05-2007, 08:27 PM
غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال

لله أنت أيها الحفراوي

دااائماً أحتار فيما سأكتب بعد أن أقرأك

فلا أجد ما يليق

أرى هنا تأثّراً كبيراً بنزار في التفعيلية

تحيّة عملاقة كإبداعك

قلان
31-05-2007, 08:37 PM
إن ضقت بحرف أغاثك الحرفُ
سلطان قد انتكبت أبيات الشعراء وانتكست أبياتي ومواعيد عملي علقتها
بمناسبة عيد كلماتك وسوف أحييها كل عام وأغلق الحارة والشوارع
إن سميتها معلقة لا يكفيها اللقب وإن ندب الجسد تعافى عند قرآتها
...... إن شعرك "خطر" على الشعراء
أحييك يا (أنتَ)

أندريه جورجي
31-05-2007, 10:13 PM
يسعدني أن اقرأ لك

السامق
31-05-2007, 10:36 PM
ما نقول أمام روعة هذا الشعر الذي تطرب له المسامع

عذوبة نتذوقها كل ما قرأنا لشعرك و جمال أحرفك ..

فهل من مزيد أخي سلطان

صبح بهيج
31-05-2007, 10:57 PM
أستاذي الفاضل سلطان
أعجز عن وصف إعجابي بكلماتك وبحرفك الراقي
لا فض فوك
وننتظر المزيد
دمت يا أستاذي للشعر سلطانا

Silent Soul
31-05-2007, 11:00 PM
أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري
وأنت المستحيلُ العذبِ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ

فقولي أنكِ اشتقتِ !

يااااه..
ماأجمل كبرياء الحرف وهو ينزف لهفة وشوق
ياسلطان الشعر.. هناك واوان تمنيتهما في المقطع السابق ..هكذا قرأتها
بود

رائد33
31-05-2007, 11:25 PM
فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
سطاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اان
وأنت المستحيلُ العذبِ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
و من زلت أكتب و أمسح و أكتب و أمسح و أكتب و أمسح و أكتب و أمسح
كل الردود تبدو لي كلاسيكيةً
لذلك اختر ما يطيب لك من كلمات الدهشة
و أفوّضك بالتوقيع
رائد

سعيدي الحمد
01-06-2007, 12:13 AM
سلطان
تجديد حلو على المسامع
واسلوب راق
لكن ليتك تراجع موسقة المقطع التالي :
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ

********
تحية لك

أمل الصومال
01-06-2007, 12:44 AM
أيا سلطان شعرٍ يُخرس الحادي

بأبياتٍ تنير العُتمةَ المُجتاحةَ الوادي

مساء المسك والكادي

مساء الشعر إذ يُروى به الصادي

:)

ثم .. بنشر :biggrin5:

راااائع شعرك وبديعة قوافيك ياسلطان الشعر

بديع ككل ما تأتينا به بل أراك في هذه أبدعتَ أضعافاً

فلأُهنئكَ على هذه الروعة التي أوتيتَ يا " شاعر " :)

ورغم انبهاري الشديد - أو لأقل - بسبب انبهاري الشديد

أراني أكثر انتباهاً لكل شاردةٍ وواردة

ولم أستطع السكوت عليها

فقد فوجئتُ بالمنصوب والمرفوع جُرّا من الآذان غير مرة


وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةِ

فهنا تُعرب الكثيرة نعتاً منصوباً لأن منعوته مفعول به


وأنت المستحيلُ العذبِ

وهنا أيضاً العذب نعتٌ مرفوع لأن منعوته خبر المبتدأ

وعذر لي أخي هذه المداخلات >> متحمسة لسة شارحة هذي الدروس من يومين :p

شكراً لأنك أسعدتنا بقصيدتك الجميلة هذه

وشكراً كثيراً .. كثيراً جداً

دمتَ وطبتَ يا سلطان الشعر :)

كن بخير

( أبو نايف )
01-06-2007, 01:14 AM
لست الوحيد الذي عجِب من روعَة الأبيات ..
لكِنِّي الوحيد الذي ترشَّفها حتَّى الثُمالة !
لله كم هي رائِعة يا [ سلطان ] .
كُن للحرفِ أبًا .

دُمتَ .

صبا نجد ..
01-06-2007, 02:13 AM
سلطان

فتحت صفحة للرد ولم أجد ماأكتب !
ألجمتني الروعة هنا ..

رعاك الله ..
وأسعد قلبك ..

الملهمه
01-06-2007, 04:21 AM
اخي سلطان
ااطلق العنان لاشواقك المشتعله واروي لنا اهاااااااااااااااتك
انا عضوه جديد ه بالمنتدى كنت اظن انني الملهمه لكن كلماتك هي التي تلهمني

لأنك تعلم !
01-06-2007, 06:25 AM
مُتعِبٌ هذا الذي مزّقتَ به حقائب الصمت الموجوع ،

ونشرتَه حديث شوقٍ حارقٍ لكل كبدٍ ذاقت طعم الجوى


مذهلٌ يا سلطان .. !












أختك / لأنك تعلم !

عبدالرحمن ثامر
01-06-2007, 01:32 PM
غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال

ويبقى سلطان هو الرقم الصعب

أشرق علينا هنا من جهة أخرى وهو الجميل بكل حالاته

وقولي أنكِ استأذنتِ كل شواغلِ الدنيا
وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةِ
كي أراكِ اليومِ
يا أهزوجةً زانت بلثم عيونِها الأشيا
وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
صحاريْ شِقوتي أفيا
وقولي أنكِ اشتقتِ

لك الله من شاعر
كيف يكون الكون لو سمعتها من فمك وأمام الشاطيء الشرقي المتعب

هيثم حجازى
01-06-2007, 02:27 PM
/



أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري
وأنت المستحيلُ العذبِ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ


فقولي أنكِ اشتقتِ !


قريبه جداً ..
مثل وريد للقلب ..
مثل الشعور في القلبِ ..
يكفي من هذا كله ..

قولك:

فقولي انك اشتقتِ


لأسميك فرعون الكلمات
:m:

نقــاء
01-06-2007, 02:52 PM
ظلمةُ الليل جعلتني أؤمن بأن الشموعَ تجيدُ لحنَ "الذوبــان" ...


وكيفَ لا تذوب وفوقَ رأسهاَ مشنوقٌ "اللهب" ؟؟؟









//



سلطــان..!


ما ذنبُناَ كي تقتُلناَ بخناجر حرفك ..؟

لقد دفنتُ نفسي هنــا.... عقابًا لأنني "طمعت"...!


//


مودّة أبــديـــّة كماَ الشمس والقمـر


وثابتـة كماَ الجبــل..!

:::رحيـــل:::
01-06-2007, 03:24 PM
سلطـان!!

تورّثُ الأشواق غصات حنين تتحسر..
وأحياناً..تخلُقُ لقاءا منتظرا يتحقق..
و "فوق" وجدت الشوق يصنعُ شعرا ليس ككل الشعر..!



العيشَ: لم أعشقه عشقي للوصالْ
والموتَ: لم أكرهه كرْهي الارتحالْ

تحفة شعرية..!


دام السمـو..
رحيــل

ضباب
01-06-2007, 03:36 PM
كـ صرخـة عاشق ٍ ذهبت مع الصدى و لم تعد ْ


سلطان ..


لم تبقِ لنا غير التصفيق

أصفق بحرارة


كن بخير حيث كنتَ .

ســــاره
02-06-2007, 02:22 AM
لله درك من شاعر

أنت رائع

سأهمس لك وتقبلها من

ســــــــــــاره

عالج جروحها اللتي أجبرتها على الرحيل

وبعدها ستقول لك أشتقت لك


دمت بشوق

رشأ كردي
02-06-2007, 04:44 AM
إمضاء طرب لهذا العزف ..
مررت من هنا مرارا ..
وكل مرة أخرج بعد هذه الحسناء أهيم على فكري لا ألوي على حرف ..
طبت وطاب الحرف/ العَرف ..
تقديري،،

مـاجـد
03-06-2007, 01:18 AM
سـلـطـان .. تألمت وآلمت ..

وأبدعت ثم أبدعت ..

رعا الله قلمك يا شاعر ..

فائق الود

قِصّة
03-06-2007, 04:12 AM
.
وكأنها ضرب من السحر :)

سلطان السبهان
04-06-2007, 02:04 AM
الكرام الأفاضل

بعد أن أتشافى من لدغة العنقرب ، وقريباً غن شاء الله ...
سأكون هنا لأفيكم حقكم ، دامت المودة ولا حرمني الله منكم :)

المستجير 2002
04-06-2007, 04:24 PM
سلمك الله من كل سوء

خالد الحمد
05-06-2007, 05:49 PM
الكرام الأفاضل

بعد أن أتشافى من لدغة العنقرب ، وقريباً غن شاء الله ...
سأكون هنا لأفيكم حقكم ، دامت المودة ولا حرمني الله منكم :)

سلامة قلبك ياسلطان لقد شغلت عليك واتصلت مرارا وتكرارا

لكن يؤذن بأذني صوت نشاز يقول: الهاتف مقطوع مؤقتا حتى

عبس جوالي وبسر

طهور وتمحيص ياصاحبي ولا أراك الله مكروها

سلطان السبهان
05-06-2007, 05:54 PM
بعد إذن الاخوة الكارم ، والله إني لخجل من عدم الرد ، وليست لي بعادة ، لكن لقاء العنقرب أخذ أكثر الوقت .

خالد الحمد

لا عليك ...ربما ذهب بالك بعيدا
لدغة الـ عن قرب ، فقط .
ولا أراك الله مكروهاً .
وبلاش فضايح أن جوالي مفصول :(
عموماً سأكون في الرياض الليلة ان شاء الله ، اتمنى أن أراك في الغد :)

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:53 PM
أصحاب الصفحة الأولى
سلام الله عليكم ما حنت النيب وما هبت الصبا شوقاً ومحبة وكرامة .
رفقاً بقلب محب أوليتموه فوق ما يستحق من ملاحة وجوهكم ، وعطر أنفاسكم ، فلله أنتم .


.

في بلاد الأشواق التي تحكم أبوابها أقفال من كبْت
تتسكع كلماتنا باحثة عن هواء يأخذها بعيداً بعيداً
حيث من نحب .
إنها البرد يا أخي خالد الحمد ، البرد الذي يسكننا ويرغمنا على الهجرة لبلاد الدفء حيث هم .
أسعدني حضورك العطر ، وانتظر إن كان بجعبتك ما يفيد أخاك :)

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:53 PM
سبحان الله الذي خلق هذه الأحاسيس ووزع القلوب وصرفها كيف شاء ، وإلا لما عذب بوح هذا وأثّر وجع هذا .
زادك الله إيماناً أيتها المؤمنة بالله .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:54 PM
يا بنت أحمد
إنما الصبح بعد حلكة ، واللؤلؤ في جوف محارة مظلمة ، لكننا عاجزون عن فهم أسرار الحب والرحيل ، متمسكون بمحاولات فاشلة تزعم أنه يشبه غيره من الأشياء !
دام الحضور المبهج .
ودمت .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:55 PM
نحن ياتامر تزعجنا عقارب الساعات ، وتلوي ذراع نسياننا الذكريات ، لتجعلنا نموت مرات ومرات أمام زحف الأشواق .
مبهج حضورك أخي الكريم .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:56 PM
المهم أن طول مساحة الشوق أفضع من الاحتمال ، أما الأحساس بأن النص كان قصيراً يا نجاة فهو نذير بؤس عليك ، وسبب بهجة لي :)
دمت لأخيك ، ودام الود .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:56 PM
يا لشيطان الشعر ، تلك الخرافة الحقيقية ، والمستأجر الصالح المشاكس .
ولا أراك الله مساء علقم :)
سعدت برؤيتك هنا ودام الود .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:57 PM
وهل أقسى يا **بسنت** من أن نكون تحت ضغط اختبار ممن أعطيناهم ورحلوا ؟!
إنهم يختبرون أشواقنا ويراهنون على اماكنهم .
وما علموا أن القلوب إذا أقفلت أقفلت .
وفقك الله أختي في اختباراتك ، وزادك قوة وطاعة .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:58 PM
الشوق يا مستجير 2002 عاصفة وقودها كل ذرة في تركيبتنا ، وكل نبضة تحملنا .
سأظل طول يومي مبتهجاً بحضورك الفخر .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:58 PM
القلم يا عين القلم نافذتنا لنفث اشتعال الأقلام الداخلية فينا ، والتي تنبت كما السجائر في ورق الألم .
أليس حلها أن ننفثها بعيداً !
طاب حضورك أختي ، ودمتِ .

سلطان السبهان
06-06-2007, 04:59 PM
إن من المناسب أن تكون الأسماء تأتي في حينها وفي مكانها الصحيح ، وغير ذلك يكون مجرد فقاعات بائسة .
لم أسعد أن يقولوا سلطاناً إلا حين يرونني بالفعل كذلك ، كما abeer
دمتِ أخي بود .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:00 PM
وهل الشوق إلا ذنب السهر ، ليت الشوق يحب أحداً ليتعلم معنى السهر ياأختي سهر .
طبت ودام الحضور أختي .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:01 PM
لا أدري حقيقة يا راهب الفكر ، هل اشتاقت أم لا ، وليتني أدري .
إنها القضية ، والحضور والحياة .
سعدت بحضورك أخي المكرم .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:02 PM
المكرم عناد القيصر ، سرني بهاء خُطاك هنا ، واستحسانك .
دام الود ، وجمّلنا الله وإياك بالحرف الجميل .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:03 PM
لقد حقق نزار رقماً جميلاً في الشعر ، ربما هذا ما يجعلني أحبه أحياناً ، فلقد كان فيه تحدٍ ونضال حتى أثبت نفسه ولو ...
دمت يا فيصل الجبعاء وسلمت لمحبك .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:03 PM
ياللمواعيد التي تربطنا يا قلان حتى لا نجد ما يحملنا إليهم .
فالأقدام في الوحل ، واليدان ممسكتان بورد اشتريناه لهم ، فقل بربك كيف الخلااص ومتى الوصول ؟!
سعغدت بحضورك أخي .

سلطان السبهان
06-06-2007, 05:04 PM
متى موعد الصبح يا " صبح بهيج ".
اشتقت للصبح ، للقاء تهبط معه كل أسهم الفراق ، وتموت الفراغات مكممة الأفواه معصوبة العينين .
ليتهم يعلمون ، وليتنا نصبر .
شكرت حضورك أختي ، ودمت بود .

المتكلم
07-06-2007, 12:04 AM
ما قرأت بوح اجمل من هذا
وما شاهدت حرفا رنانا كما أشاهد هاهنا
دمت ودام قلمك سيدي فكل ما كتبت قليل ان نقول انه تحفه

السنيورة
07-06-2007, 09:12 AM
من أجمل ماقرأت لك ياسلطان

كُن بخير لاعدمتُك

سلطان السبهان
07-06-2007, 05:39 PM
معتذر كثيرا..
أندريه جورجي
وأنا أسعد بحضورك

سلطان السبهان
07-06-2007, 05:40 PM
معتذر جدا
السامق
دام الوفاء ، ودمت لأخيك

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:08 PM
يا أصحاب الصفحة الثانية
في كل مرة أشكرك لا أعتقد أنني أوفيتكم حقكم فليتكم تدرون عن ما في قلبي لكم .


إنما هو صوت دواخلنا ياSilent Soul (http://www.alsakher.com/vb2/member.php?u=39090) vbmenu_register("postmenu_1123812", true); ، داخلك عرف ما معنى الاشتياق ، وما معنى ان تسري ناره فينا ، فهل بقي شيء من الرمق لننظر في واوات وغيرها !
دمت لمحبك

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:09 PM
وحده الشاعر مثلك من يعرف ما معنى أن الحرف اشتعال ، ونار تبرد بمجرد ما تخرج ، ليبصرها الشاعر وكأنها حصاة مرمية على الأرض ، فتتلقفها أعين الجميلين مثلك لتثني عليها .
أشكرك من كل قلبي يا رائد .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:11 PM
يا للنحو ما اجمله وأعذب الحديث فيه ، خذي عندك يا امل الصومال ، واحد يتلذذ بالنحو والحوار فيه ، لكن ما أشرت إليه إنما هي زلات كيبورد وعثرات قلم سببتها العجلة وربما فرط الشوق .
وقد تم السيطرة على الموضوع دون ضحايا ، دمت لأخيك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:11 PM
يا أبا نايف ، حضرت لتغسل عيوني بالبشر وتوقعني من الدنيا موقعاً حسنا .
فهل يكفيك الشكر .
دمت لمحبك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:12 PM
وأنا ألجمني الأدب والحضور الممرع بالخزامى .
دمت لأخيك يا صبا نجد .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:12 PM
أثق بذائقتك يا صبح ، وأدرك تماماً ما معنى أن يسافر شاعر أو شاعرة مع نص .
إنها رحلة معاناة وترقب .
سأحاول تأمل ما كان خارج سربه ، ودمت لأخيك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:13 PM
أختي الملهمة
أهلا بك وسهلا في أفياء .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:14 PM
حالة الذهول تشبه الموت المؤقت ، هل فعلت ذلك ؟ ، أتمنى ، فأنا أحب أن أموت في نص ما ، ثم لا أجد نصيراً إلى صفعة من شمس توقظ كل عروق الموت .
سعدت بحضورك يا لأنك تعلم .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:14 PM
الشاطئ الشرقي أنت من جمّله يا عبد الرحمن ثامر .
وابتسامتك هي رقمه الصعب
أشكرك بحجم ما لك في القلب يا حسن الوجه والوجهة :).

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:15 PM
الجميل هيثم حجازي
سأرتقب دوماً حضورك الطيب ، دمت لمحبك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:15 PM
أختي الحرف نقاء ، حضورك مبهج .
لا أطفأ الله لك شمعاً ، ولا أذاب لك حياةً .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:16 PM
يا رحيل ، دوماً تحفظين ود الحرف ، وتغزلين خيوط الإخاء بأجمل الكلمات .
سعدت بك أختي هنا .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:17 PM
وللضباب روعته ، فلا حرمنا الله من حضورك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:18 PM
سارة
شكرا لحضورك ، ونصحك .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:18 PM
نقية الحرف وأخت الشعر
سلم الحضور ودام الوفاء ، سعدت بكم .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:19 PM
ليت لي من الوقت ما يكون قريباً لأ قف مع شعرك ما يستحقه من وقفات
الشاعر ماجد ، فوق النخل مودتكم فكن بخير .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:20 PM
شكراً قصة ، لا أراك الله سوءاً .

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:20 PM
المستجير
دمت لمحبك :)

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:21 PM
الأخ المتكلم

شاكر والله ومقدر حضورك السخي ، ودام الود

سلطان السبهان
07-06-2007, 06:22 PM
الأخت السنيورة
أسعد الله قلبك أختي ، شاكر ومغتبط .

زهرة الأقحوان
07-06-2007, 07:28 PM
وكأني بها قد عادت ليلة الامسِ
تجرجر ذيل خيبتها وتعتذرُ:
مساء الندم يا أنتَ
مساء الحزن والبؤسِ
مساء الضيق والضجرِ
مساء مفعم بالظلم
مساء عالج الموت
على اعتابه الجلاد متربص
ولا روغان ولافوت
وفي طرقاته بيت من الاوهام قد بُهت
وسرداب من الاهات
من الالام محتدم
احاول فك شفرته
احاول ان اسيره و اعبره
يفاجؤني في كل مرة عقرب
ويلدغني فاهرب تارة منه
وتارة اخرى ..
أمد له يدي عمدا
ليلدغني ..
لعله يروي الحقد داخله
لعله يرقى بمص الخير من دمي
فلا يكفيه قطراتي
ولايرضيه سوى موتي

*
*
مسائي الآن بلاعنوان
وبحري هائج بلامرسى .. بلا شطآن
وقارب متهالك .. عفى عليه الزمان
و سلمت دفتي قهرا ..واستسلم الربان

ومازلنا نناجي الذكرى وننتظر ُ
ومازلنا نعيش الامل في اليأسِ
وما تبنا من الأوهام والاحلام
وما تبنا من القيم .. من المثل

*
*
وكأني بها ذهبت من جديد
ونسيت ان تقول إنها اشتاقت !!
نعم استاقت ليس لك يا أنتَ
بل اشتاقت لتحيا من جديد!!

رحمة الله على المسلمين !!



اطلت عليكم في سلطنة الروعة والابداع
والتمس لاخيك سبعين عذرا وان لم تفعل فان العيب فيك
وعليه فارجو ان تلتمس لي العذر الشديد

سلطان السبهان
08-06-2007, 12:09 AM
زهرة الأقحوان
أعرفها جيداً ، فلن تقول هذا ، وإن كان هذا جميلاً منكِ لا فض فوكِ .
استمتعت بحروفك المتشابهة إلا علينا :)

الغيمة
08-06-2007, 01:18 AM
شكرا لك على هذه القصيدة الملهمة..
أندريفنا بتروفتش

سلطان السبهان
08-06-2007, 01:53 AM
الغيمة
الشكر لحضورك أختي

هيفوف
08-06-2007, 06:21 AM
"

الرائع سلطان

أخجل والله من الرد

"

كنت هنا فقط
"

أشعار
08-06-2007, 11:15 AM
شمالاً باتجاهِ القلب .. تشعِلُ حريقَ اشتياقكَ ..
يَميناً باتجاهِ المَمْسُوسينَ بك .. تقشَعُ ذهولنا ولا تذَر ! .
:)
مَودّة .

السناء
08-06-2007, 02:10 PM
ما أحببته هنا في قصيدك يا سلطان أنك تكتفي منها بكلمة واحدة ..رغم كل ما ألمّ بك ..
لله دره من قلب لرجل ..!
أو تكفيه ...!





سلّم الله يراعك يا كريم ..
وهذه ليست قراءة أولى ...
..

(ساكته)
08-06-2007, 04:27 PM
احاول فك شفرته
احاول ان اسيره و اعبره
يفاجؤني في كل مرة عقرب
ويلدغني فاهرب تارة منه
وتارة اخرى ..
أمد له يدي عمدا
ليلدغني ..
لعله يروي الحقد داخله
____________________________________________
هنا سأسكت

عبيرمحمدالحمد
08-06-2007, 10:04 PM
جميلة جدًا يا شاعر
.
.
لكنّ ثمة اندهاشًا يعتري قراءتي النص ويحول دون قول شيء قبل أن أترك سؤالاً حائرًا هنا :
سلطان ..
هل قرأت لعبير الحمد يومًا شيئًا اسمه : مساء البوح يا أبتِ!
فسيشرفني أن يروقكم حدّ التأثر بنسقه الشعري كما بدا لي
ولا تقل لي -رجاءً - أن صدفةً معجزةً صنعت تخاطر الموسيقى والتقاطيع بين النصين !
المعدرة على سؤالي .. لكني حقًا مندهشة !
.
.
سلمتم وسلم الشعر لكم .
.
.

.
.

الغيمة
09-06-2007, 01:11 AM
أهلا عبير..وينك يا بنت؟وحشتينا..
حسنا..أود أن أضيف إلى ما قلت أنني ايضا منذ سنوات كتبت قصيدة مطلعها:
صباح الخير يا أمي..
صباح الفل والريحان والزهرِ..
صباح ملؤه أملٌ..
بأن ألقاك يا عمري..
ولما قرأت قصيدة سلطان..لا أكتمك أنني تفاجأت بهذا التشابه في شيء من الفكرة..وتذكرت أنني احتفظت في دفاتري القديمة بقصيدة لنزار قباني يقول فيها:
صباح الخير يا حلوة..
صباح الخير يا قديستي الحلوة..
و مصادفة وقعت عيناي قبل ثلاثة أيام تحديدا على قصيدة لمحمود درويش يقول فيها:
وشاح المغرب الوردي فوق ضفائر الحلوةْ
وحبة برتقال كانت الشمسُ.
تحاول كفها البيضاء أن تصطادها عنوة..
وتصرخ بي،وكل صراخها همسٌ:
أخي!يا سلمي العالي!
أريد الشمس بالقوة!
وبين هذه وتلك..الكثير من التشابهات..ولا يمكنني أن أقول أن أحدا منهم أخذ من الآخر معنى..أو وزنا أو قافية بقدر ما يمكنني القول بأن هذا الوزن..جميل جدا لأن نقول صباح الخير..ومساء الخير..
لك حبي يا دبدوبة..
طيب وش دخلك يا أندريفنا الملقوفة؟
تعرفين!طبع حريم..
أندريفنا بتروفتش

سلطان السبهان
10-06-2007, 01:39 AM
الشاعر الجميل بمقطوعاته هيفوف
سلمت يا غالي على الحضور الجميل
وادام الله المودة .

سلطان السبهان
10-06-2007, 01:40 AM
أشعار
مرحبا مرحبا ..
حضرت فأسعدت وباتجاه القلب كثير من الحلام ..
دمت .

سلطان السبهان
10-06-2007, 01:55 AM
السناء الطيبة
وهل الشوق قليل ..
لو قالتها لتأكدت من كل شيء آخر أريده ..
حضور كالمطر يا أخت الحرف والساخر .
دمتِ.

سلطان السبهان
10-06-2007, 01:58 AM
مرحبا ساكتة ، اقتبست من رد أختنا شيئا جميلاً :)
دمت بخير .

al-machin
10-06-2007, 01:59 AM
يا ايها الموتألمين
كلماتكم واشعاركم تفيض بالحنين بالالم المبين
ردودكم ازهار عطرها فواح لونها راحة للناظرين
لكم مني فرحي وحزني وفي صدري يحتبس الانين

سلطان السبهان
10-06-2007, 02:18 AM
المكرمة عبير الحمد
مرحباً بك بعد غياب ، والذي آمل أن يكون صرعة من صرعات الاختبارات فكلنا كذلك :)
أما بالنسة لاندهاشك فهوّني عليك ..فلقد كان النص نتجية مجموعة نصوص قراتها مؤخراً من ضمنها نصك الذي أشرتِ إليه ، ونص جميل لصديقي الدكتور جمال مرسي والذي أجلس معه بين فترة وفترة عندنا هو في منطقتنا ، وكثيراً ما تسامرنا في الشعر ، ومن ذلك النص قوله :

صباحُ الخيرِ سيدتي
صباحٌ فاحَ بالنعناعِ أَسكَنَهُ بأوردتي .
و دَاعَبَنِي ..
شُعاعٌ أَرسَلَتْهُ عيونُكِ العَسَليَّةُ اللونِ
و أَرسَى مَركَبَ اسمِكِ يا عروس البحرِ
يا لحناً على شَفَتِي .
أحرِّكُها
فينطِقُ كُلُّ حرفٍ فيهِ بالسِّحرِ
و يقفزُ مثل راقصةٍ
كواها السيرُ فوقَ الشوكِ
و الجَمرِ .
لَكِ الحُبُّ الذي يَنسابُ شلالاً
ليرويَ ما تصحَّر في رياضِ الروحِ
مُلهِمَتِي .
مَدَدتُ يَدِي إليكِ فأنقذي قلبي
من الطوفان إن شئتِ .

ومع هذا لا أخفي تأثري أيضاً بنصك والذي قرأته في الساخر في نسخته التي فقدت وراح معها اللي راح :) ، فقد كان نصاً بديعاً بحق ، لا أزال أذكر موسيقاه وعجيب حرفك فيه ، لا فض فوك .
لكن أكان عليّ أن أنبه لذلك ؟!

.

دمتِ بخير .

سلطان السبهان
10-06-2007, 02:20 AM
al-machin
حياك الباري ، ومرحباً بك هنا :)

أحمد المنعي
10-06-2007, 04:24 PM
قبل أن أسجل رأيي في القصيدة ، أسجل إعجابي برأي الغيمة ، وجدته ثرياً حقاً ..

ثم أنت يا سلطان ، لا أعلم لماذا أجد القصيدة هذه من قلائل شعرك الدافئ عاطفة ، وفيها من الشعور الصادق المتألم شيء كثير كثير ..

ليس نفياً لذلك عن بقية ما أقرأ لك لكن هذه بالذات مختلفة ..

وهي حلوة عذبة تسكن القلب سريعاً .. وتتعب النفس طويلاً ..

يسلم راسك وشلون ما جيك ..
قصدي يسلم راسك بس :p

وخرأناطفشانه!
10-06-2007, 05:25 PM
ماحيلتي..اذ كان الشوق يجعلني جسد بلا مشاعر..
مشاعر سرقتها ..أنت..
وأنفاسك!!
فلم يبق مني الا قلباً يعشق تكات الانتظار..
ماحيلتي
الا أن أشتاق




رائع سلطان




ملاك
!

ملثمــة
10-06-2007, 08:16 PM
ومالي لا أذوب هوىً
يلوعنـي ويفجعني

ومالي لا أرى الأشواق
تفزعني وتطعنني

أسلطـان زهور أساي
سقاهـا نبض أوردتك

تفانى الشوق في تفتيت
كيد لـ محدثتـك ..

وها أنـا أحاول أن استشعـر (أي أحاول أن أكون شاعرة) بلا فائدة ، حسبي أن أتذوق ..
سلطان ..
رائـع حرفـك ../ بارع سردكـ ..
وأتمـنى أن أجيد النقـد كي أنقد ما بدا لي ../ وحسبي إن قرأتهـا مرااات أخر أن أجد فيهـا ما يستوقفني فأعود لأخبـرك ..
دمـت بخير ..

تحيتي../
ملثمـة ..،

سنا الامل
10-06-2007, 08:35 PM
فليتكِ يا سراجَ العمرِ
تستمعين يوماً ما تقول قصائدُ الصمتِ

وليتك يا حروف الكلمات
تستطعين اعطاء سلطان الوصف المستحق

ر ا ئـ ـع

عبيرمحمدالحمد
10-06-2007, 09:37 PM
ومع هذا لا أخفي تأثري أيضاً بنصك والذي قرأته في الساخر في نسخته التي فقدت وراح معها اللي راح ، فقد كان نصاً بديعاً بحق ، لا أزال أذكر موسيقاه وعجيب حرفك فيه ، لا فض فوك .
لكن أكان عليّ أن أنبه لذلك ؟!
.
.
العفو ياشاعر ..
مَن قال إن عليك التنويه ؟؟
أبدًا أبدًا .. فلا تسء فهمي ..
لم أطلب أن تنوه ابتداءً .. لكنه محض استفهام ..
خلته طُرِح لاحقًا طلبًا لجوابٍ يوضح ما استشكل .. (قلت :من يفكنا بعدين لو اتهمونا اننا نتعدى على براءة اختراعك:h: , اللهم سلّم سلّم يا رجّال)
بس والله !
.
.
ثم إني لن أطيل زمن المديح ..
لأنه يشرفني - وسبق بيانه- أن تتأثر بنصٍ لي ..
(وانقهري يا غيومة)k وبطلي لقافة انا ما أتكلم من راسي):i:
هيه .. أمزح ترا:p

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:51 AM
لشاعر الجميل أحمد المنعي
أهلا بك في رواق لا يروق بدونك
وحديث لا يجوز أن يفوتك يا دافئ الحرف جداً ...
أسعدتني إطلالتك :)

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:53 AM
وخر أناطفشانة
وهل الشوق إلا رحلة احتراق وهنيهة ترمّد .
كان حضورك مفرحاً :)

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:56 AM
ومالي لا أذوب هوىً
يلوعنـي ويفجعني
ومالي لا أرى الأشواق
تفزعني وتطعنني
أسلطـان زهور أساي
سقاهـا نبض أوردتك
تفانى الشوق في تفتيت
كيد لـ محدثتـك
راقتني جداً مقطوعتك وأظنها ارتجالاً !
لا فض فوك :)
والنص أمامك أختي ولم يوضع إلا للنقد والتوجيه .
دمت لأخيك .

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:57 AM
أختي سنا الأمل
استحسانك ورد يملأ المكان ، وحضورك بهجة
دمتِ :)

سلطان السبهان
11-06-2007, 01:00 AM
ولو أختي عبير الحمد ، شِعرك جليّ الروعة جميل المحيا..
ولن ينساه الساخر :)
وبعدين ترا فيه نص لغيّومه هناك ممكن يعني تسولفون هناك وتتهاوشون إنتي وياها :sd:

دمتم :)

ملثمــة
11-06-2007, 05:23 AM
ومالي لا أذوب هوىً
يلوعنـي ويفجعني
ومالي لا أرى الأشواق
تفزعني وتطعنني
أسلطـان زهور أساي
سقاهـا نبض أوردتك
تفانى الشوق في تفتيت
كيد لـ محدثتـك
راقتني جداً مقطوعتك وأظنها ارتجالاً !
لا فض فوك :)
والنص أمامك أختي ولم يوضع إلا للنقد والتوجيه .
دمت لأخيك .


أنا اكتشفت أني لست الوحيدة التي تكتب ولا تفضل مراجعة نصوصهـا ايا كانت ، وإن كنت مقلة في الشعـر جدا لإني أحب تذوقـه إلا أن يلهمنـي ملهمي (فذا شيء آخر)
فميخائيل نعيمة ذلك الأديب الفذ والإنسان الحق المعتدل لا يحبذ مراجعة نصوصه ووضع الرتوش عليهـا ../ ولعل هذا ساهم مساهمـة كبيرة أن أثبت على ما أنا اقدم عليه أو ما أعتدت عليه على الرغم من كثرة العاتبين.. من عدم مراجعة النصوص

والظن أيها السلطــان أكذب الحديث حين قلت أظنهـا ارتجـالا ../ لكني أهنئك فظنك هذه المرة قارب الصواب بل صاحبة .. نعم ارتجلتهـا ارتجـالا ..

كـن بخير
دمت سلطـانـا

تحياتي ../
ملثمة..،

رملاوية
11-06-2007, 09:18 AM
أحيانًا يكون الصمت قادرًا على التعبير أكثر..

وأنا سأصمتُ هنــا ..

(رائع جدًا)

mrdark
11-06-2007, 09:56 AM
صديقي الرسام سلمت اناملك
فحروفك عرفت طريقها إلى فؤادي
علمتني معنى الحب و الخوف
و كانت سبب أرقي و سهادي
تسربت دون إذن
لا تسأليني كيف ؟؟؟؟
مع الهواء ..... مع الماء
أو انك فقط كنت تجسيدا
لكل ما أملك من أماني
سكنتْ في دمي ... في جسدي و روحي
و ملكتْ رؤاي و أحلامي
فأصبحتُ في كتابك كلمة
تبحث عنها مفقودة بين القوافي
بعد أن جردت من كل المعاني



.

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:53 PM
الأخت ملثمة
لا أجد مبرراً لعدم الاهتمام بالنص ومراجعته ، لا أعني كثرة التنقيح والحوليات ..
لكني أعني إعادة كتابة النص بالألوان بعد كتابته أول مرة بالحبر الأسود .
وعلى العموم :
أتمنى ان نقرأ لك نصاً في أفياء :)
دمتم .

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:54 PM
رملاوية
مرحباً بك كثيراً ..
سعدت بكم أختي :)

سلطان السبهان
11-06-2007, 12:55 PM
mrdark
مسرور أخوك بأن لاقى الحرف مكاناً من استحسانك .
حياك من براك :)

الصـمـصـام
14-06-2007, 11:19 PM
أخي سلطان

لا أقول سوى ماشاء الله



هو قدوم لكي أحظى بوجود اسمي في ثنايا صفحات هذه الرائعة


دمت أيها الشاعر

ابن حماد
14-06-2007, 11:55 PM
اخي ,,


قد يكون الصمت في حضرة الجمال .. جمال

ولكن لايمكن ان يكون في حضرة الابداع الا .. اجحاف

الى العلياء دوما ياسلطان


سلام

أنثى ولكنـ
11-04-2009, 11:01 PM
(

غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال


)

الله الله الله مبدع يا سلطــــان .. حفظك الرحمن

حنين الناااي
11-04-2009, 11:49 PM
ساعدني ياسلطان
غرقت والله



اريد توقيعك على كفي
اعجابا
!

طيف حياتي
02-09-2009, 04:33 AM
ما أطيبها من أشوق

رغم المرارة

رغم الشقاء

رغم القساوة

جعلتها حروفك

أجمل
وأكثر طراوة

أين كنت منك

أيعقل أن أهاجر

وحروفي عنك تتوارى

حروفي أقزام تستحي

وأذيال أوراقي بكبرياء

تنحني

إليك مني أجمل التحايا

وعطر الورود لأجمل أمسية هدايا

تقبل مروري

:m: طيف حياتي:m:

it's me
02-09-2009, 09:46 AM
واااو

هذا الصباح خير كثير

صدقني أحسن تعبير : ياخرابي


ماشاالله تبارك الله ، أيها الشاعر :rose:


اتس مي

shahrazed
03-09-2009, 02:03 AM
قَدْ إسْتَمْتَعْتُ ,.,
تَرَانِيمُ شُكْرِي ,.,

عروب مشوح
23-09-2009, 04:40 AM
ليس بـ الغريب أن أكمل .. من الردود 122

فـ حروفك لا تسعها الكلمات ولا الصمت الناطق ..

بكل حرف لك أبجدية كاملة .. فأي شكر في الردود يفي بـ جهد أبجدياتك !

..

ضرس
26-09-2009, 02:48 AM
غابت فكل مدينة في خاطري
تجتاحها الذكرى ويطعنها السؤال

هل اشتقت لحفرالباطن.............ياشيخ.......عفواً ياشاعر...فالمكان مناسب

المها الحربي
10-11-2009, 01:50 AM
الشكر موصول لمن دلني على هذا النبع
بارد سائغ شرابه
شربت حتى ارتويت

نـادية عبدالله
07-01-2010, 12:34 AM
مررت من هنا تسوقني الدهشة



جميل وراقي ما قرأت

سيدة ياأنا
28-01-2010, 07:36 PM
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ



جميلـــــــة جداً

سالي
01-02-2010, 12:44 PM
لن أقرأ أجمل من الذي قرأته هنا هذا اليوم ..
يستحيل أن يكون ثمة جمال أكثر من هذا ..
ممتنة للنور الذي قادني إلى هذه القصيدة الغناء ..
تمنيتها لو أنها لا تنتهي , وتستمر وتستمر وأن لا تقول تلك الحبيبة لك أنها اشتاقت ..
اعذر أنانيتنا معك ..!

الحرف المارد
29-03-2010, 03:43 PM
أنتَ رائع

روح رحالة
11-05-2010, 11:38 AM
دمت بروعة ما تكتب وسلمت الأيادي المبدعة

احمدعيد
03-06-2010, 08:10 AM
أبا سلمى . . . أنت الشعر , وأنت الإبداع الحقيقي ,, لافض فوك ..

الزهر الربيعي
29-01-2011, 01:07 PM
رائع يا أخي الكريم...دمت بود

حسنـاء
29-05-2016, 04:51 PM
مساء الفقد يا أنتِ
مساء الوجد والأحزان والكبتِ
وشيء يشبه الذكرى التي تقتاتني أبداً
وتشرب قوّتي فأموتُ ألف قصيدةٍ وجعاً
تصارعُ موجةَ النسيانِ
يوقظُها ارتجاف عقارب الوقتِ

/

تطولُ أراملُ الأيامِ
يسكنها عذابُ البأسِ واليأسِ
ويحتضر انتظاري للغدِ الموهومُ من عُمُرٍ
فيذبُلُ ثم يصرعُني بمثل حكايةِ الأمسِ

ويقفزُ في المدى أملٌ
يزاحِمُ أمةَ الأشجانِ فيما بيننا
فيموتُ
متخذاً زوايا الصدرِ رمساً بئسَ من رمسِ

فليتكِ يا سراجَ العمرِ
تستمعين يوماً ما تقول قصائدُ الصمتِ

/

مساء الصبر يا أنتِ
مساء العلقمِ المصبوبِ فوق شفاهِ إصراري
وركضِ خناجرٍ تعِبتْ من الطعنِ المضمّرِ
تذبحُ الباقي الذي لمْ يُكْوَ بالنارِ
ويَتلفُ كلُّ شيءٍ في خرائبِ جسمي المهجورِ
إلا من حكاياتي وأسراري
فقولي يارعاكِ الله قولي انكِ اشتقتِ

/

وقولي أنكِ استأذنتِ كل شواغلِ الدنيا
وأجّلتِ المواعيدَ الكثيرةَ
كي أراكِ اليومَ
يا أهزوجةً زانت بلثم عبيرها الأشيا
وزوري جسميَ المهجورَ كي تغدو
صحاريْ شِقوتي أفيا
وقولي أنكِ اشتقتِ

/

أيا حُباً نسيتُ متى استوى
واشتدّ في جسدي
وأمنية كمثل الماء أجمعهُ
وما والله عدتُ بقطرةٍ بيدي
ويا عمُراً
من الأشواقِ عاشَ بداخلي عمُراً
ونامَ ونامَ أعواماً
إلى أن قامَ في حلُمي
يخرّبُ عامداً بلدي
فقولي يا سراج الروحِ
قولي أنكِ اشتقتِ

/

أحبّكِ والهوى ريحٌ
يُريعُ صفيرُها عُمْري
وأنت المستحيلُ العذبُ
أنت مواسمُ القهرِ
وأحزاناً ترافقني
وتُتْقِنُ فكرة التشويقِ والتمزيقِ والهجْرِ
وتعرف كيف ترفعُ هذه الدنيا بلا عمَدٍ
وتزرعُني حكاياتٍ
ليحصدني الخريفُ فتاتَ أيامٍ من القهْرِ
فهل تدرين يا عمُري
بأني لستُ أدري والذي فطر النوى
من أين جئتِ
متى أتيتِ
متى أنختِ ركابَ حسنكِ
في زاويا قلبي الموجوعِ يا أنتِ

فقولي أنكِ اشتقتِ !


مهما مر الزمن تظل من أجمل القصائد التي قرأت.