PDA

View Full Version : شهرزادُ على هاويةِ قصيدة..



خالدة باجنيد
02-03-2008, 05:41 PM
شهرزادُ على هاويةِ قصيدة..!


أنّى السبيلُ.. فكيفَ آتي الحرفَ يا لغةَ الجراحْ..!
أنّى هنا بحرٌ يمدُّ قِلامَنَا..
جفَّتْ بحورُ الشعرِ من لَفْحِ البواحْ..!
وبناتُ فكرِ يراعتي..
حَفَرتْ قبورَ الحاضراتِ الغائباتِ..
وتمتمتْ..
ديباجةً موهومةً.. تكفي أداءً للعزاءْ..
بمراسمٍ ثكلى..
وسكبٌ من نفاياتِ الغثاءْ..!
أتراكَ تعجبُ قارئي..!
مهلاً.. وهل وقعٌ لتي الأنّاتِ..؟!!
فوقَ مسارحِ التهريجِ..
والتصفيقِ..
في دنيا السقوطْ..
فتزاحمتْ منّا البطاحْ..!
هل تي بدايةُ قصتي.. أم عقدةٌ قصصيةٌ؟؟
تاهتْ تجرجرُ خيبةً في ليلةٍ..
تطوي مرارتها لسانَ الشهرزادِ ..
فأودعتْ بوصيةِ الصمتِ عن الحَكْيِ المباحْ..!
كم شهرزادٌ ههنا؟؟!!
كم شهرزادٌ لم تزلٌ تُبلي صنوفاً من كفاحْ..!
وتثرثرُ الآلامَ.. يا.....
وتواترت حلقاتُ ويلاتِ الهزائمِ..
والهوانِ وإنْ..
فهل يجدي النواحْ..!
يكفي (فلسطينُ) التي قد ألجمتْ كلَّ الفِصاحْ..!
وذوت أفانينُ الكلامْ..
ها.. شهرزادُ لحيظةً..
علّي أُسَرّي بعضَ أنفاسِ السقامْ..
علّي أفضفضُ قد سرى عفنُ السكوتِ..
بأمّةٍ متفرّجةْ..!
فتمزقّت وتناثرتْ..
فإذا البقايا من خواءْ..!
وإذا اللظى بأُورِاه.. أودى بذيّاكَ الخواءْ..!!!
ها شهرزادُ لحيظةً..
قالوا: الشكاةَ غريزةً في كلِّ أطباعِ النساءْ..!
قالوا: الحياةَ جميلةً.. فلِمَ التجهّمُ والبكاءْ..!
دعْ عنك ذا..
قل لي بربّك قارئي..
من أيّ خارطةٍ تنوءُ حدودُها..
يمتاحُ شريانُ الحقيقةِ طعنةً..
فتفجرّت تيكَ الدماءْ..
وأصمّنا رجعُ الصياحْ..!
من أيّ فكرٍ مغلقٍ..
يتولّد الإنكارُ لمّا أنْ سعتْ (دنمركُ) في رسمِ الرسولِ محمدٍ..
بدعابةٍ..
أوما وعينا بعضَ فلسفةِ المزاحْ..!
من أيّ أَجْبالِ الإباءِ الراسياتْ..
فوق المنافي..
لم تضرها وشوشاتُ الشائعاتْ..
هل يهزّ الأصلَ إرجافُ الرياحْ..!
من أيّ أصقاعِ الثلوجِ..
نمتْ براعمُ فطرةٍ..
في دفء معجزةِ اليقينْ..
في دفء صدقٍ.. ومضاءٍ مستبينْ..
فتماطرَ الحقدُ المعنّى..
إذْ ستارُ غيابةٍ..
خلف الكواليسِ المشاهدُ ثرّةً..
والثلجُ من حرّ البلاءِ جرى .. وساحْ!!
ها شهرزادُ لحيظةً..
عذراً..
فإني قد نسيتُ اليومَ وقتي..
قد نسيتُ وفاءَ صمتي..
هلْ تقبلين تراكِ عذري؟؟..
إن بثرثرةٍ شُدِهْتُ بها.. وقد طلعَ الصباحْ..!



شعر: خالدة بنت أحمد باجنيد

أبو المحسَّـد
02-03-2008, 06:43 PM
يا لَـلغة أيتها الشاعرة !
لم يُسكِت أحد ٌ شهرزاد عن الكلام المباح .. سكتت "هي " عن سبق إصرار ٍ وترصد ..




ليست هي القضية ..
الآن نحن وهي ,,نسكت عن الكلام كله مباحــه ومحرَّمــه ..
بوركت اليراعة , وبورك المداد ..

خالدة باجنيد
03-03-2008, 05:49 PM
يا لَـلغة أيتها الشاعرة !
لم يُسكِت أحد ٌ شهرزاد عن الكلام المباح .. سكتت "هي " عن سبق إصرار ٍ وترصد ..
ليست هي القضية ..
الآن نحن وهي ,,نسكت عن الكلام كله مباحــه ومحرَّمــه ..
بوركت اليراعة , وبورك المداد ..
الفاضل/ أبو المحسّد..
أشكرُ لك مصافحتك الأولى لمتصفحي..
تحيتي..
.
.
.
خالدة..

إبراهيم الطيّار
03-03-2008, 07:19 PM
يكفي (فلسطينُ) التي قد ألجمتْ كلَّ الفِصاحْ..!


عذراً..
فإني قد نسيتُ اليومَ وقتي..
قد نسيتُ وفاءَ صمتي..
هلْ تقبلين تراكِ عذري؟؟..
إن بثرثرةٍ شُدِهْتُ بها.. وقد طلعَ الصباحْ..!




أين الرجال؟
إن كان كل هذا الحزن والألم ثرثرة..
سنعيد تعريف الثرثرة..
لتكن كل التصريحات والبيانات السياسية ثرثرة.
وما قرأت هنا بياناً ثورياً

دمت ودامت كلماتك أيتها الشاعرة

نصل
03-03-2008, 08:29 PM
حكاياتنا وألف ليلة وليلة

وألف بلية وبلية


تحكيها وسائل الإعلام ليلا ونهارا ..

يسمعها شهريار حتى يغط في نومه ليستيقظ على سماع أنباء أخرى أنكى وأخزى !!

يصيح الديك .. وتستمر شهرزاد من سرد الكلام المباح وغيره ..

وما على المعتدي من جناح

إن كنا لا نملك غير النواح

والأنظمة قد أطلقت الإرهاب على الكفاح ..



أختنا الكريمة

خالدة با جنيد

سرد أوجاع ممضة ..


للسؤال ..

(هل يهزّ الأصلَ إرجافُ الرياحْ..!)


الإجابة بكل تأكيد ... لا ..


دمتِ بخير وعافية

بارك الله في حرفك وبوحك ..

وامق ,
03-03-2008, 08:52 PM
الشاعرة خالدة , أثقُ أنَّ التاريخ سيخلّد حروفك الرَّائِعة .
ونصٌّ ههنا يقتلْ !
كيفَ لا وشهر زادٌ قد تناءت , وانجلى الصُّبحُ وبانَت ..
أنَّاتُ صبحٍ قد تغنَّى بالجراحْ !

جميلٌ هذا النص , بفلسفته , وبصورة الجميلة .
تمنّيتكِ لم تخاطِبي القارِئ مُباشرةً , وهي وجهة نظر !

شكرًا للحرفِ الباذِخ هنا .

ودّي ,

السنيورة
03-03-2008, 09:10 PM
أيُّ لغة تحملين ياخالدة!!

جميلة وربي كفلق الصبح

بورك القصد والقصيد ياعزيزتي:rose:
.
.

خالدة باجنيد
04-03-2008, 05:12 PM
أين الرجال؟
إن كان كل هذا الحزن والألم ثرثرة..
سنعيد تعريف الثرثرة..
لتكن كل التصريحات والبيانات السياسية ثرثرة.
وما قرأت هنا بياناً ثورياً

دمت ودامت كلماتك أيتها الشاعرة

الشاعر البركان/ إبراهيم طيّار..
شعرتُ بدمدمةٍ مذ نقرتُ الدخول إلى متصفحي..
وشعرتُ بحرارةٍ لافحة..
والآن عرفتُ موردها..
هذا التعليق.....
وكفى..
أيها الشاعر..
حقيقة أبهرني هذا الغوص في قصيدتي الضحلة..
فهل تراك توحلتَ بطينها العائم؟!!!
تحيتي الباذخة لحضرتكم..
.
.
.
خالدة..

**بسنت**
05-03-2008, 04:18 PM
يكفي (فلسطينُ) التي قد ألجمتْ كلَّ الفِصاحْ..!
وذوت أفانينُ الكلامْ..
ها.. شهرزادُ لحيظةً..
علّي أُسَرّي بعضَ أنفاسِ السقامْ..
علّي أفضفضُ قد سرى عفنُ السكوتِ..
بأمّةٍ متفرّجةْ..!
فتمزقّت وتناثرتْ..
فإذا البقايا من خواءْ..!

وربما هي أشدّ خواءً
سلمتِ أيتها الخالدة..

الصـمـصـام
05-03-2008, 04:28 PM
شاهقة باذخة هذه القصيدة ياخالدة

ولن أزيد

دمت للشعر


تحيتي وتقديري

نصل اليراع
05-03-2008, 04:39 PM
عرفنا شهرزاد قاصة..
ولكن ان اسمعها ثائرة متبركنة!
فتلك علامات آخر الزمن أو علامات تردي الزمن ..
وددت أن أسرف في الثناء على لغتك .. ولكن حروفك جاءت أجزل وافصح..
جادكي الغيث ..

خالدة باجنيد
06-03-2008, 09:32 AM
حكاياتنا وألف ليلة وليلة

وألف بلية وبلية


تحكيها وسائل الإعلام ليلا ونهارا ..

يسمعها شهريار حتى يغط في نومه ليستيقظ على سماع أنباء أخرى أنكى وأخزى !!

يصيح الديك .. وتستمر شهرزاد من سرد الكلام المباح وغيره ..

وما على المعتدي من جناح

إن كنا لا نملك غير النواح

والأنظمة قد أطلقت الإرهاب على الكفاح ..



أختنا الكريمة

خالدة با جنيد

سرد أوجاع ممضة ..


للسؤال ..

(هل يهزّ الأصلَ إرجافُ الرياحْ..!)


الإجابة بكل تأكيد ... لا ..


دمتِ بخير وعافية

بارك الله في حرفك وبوحك ..

الشاعر النصل/ نصل..
حيّاك ربي..
كم أنا ممتنةٌ لحضوركَ أيها النصل..
لك الله يا شهريار.. فتي شهرزادٌ قد غدت ثرثارةَ الألمِ..!
دمتم..
.
.
.
خالدة..

زياد مشهورمبسلط
06-03-2008, 10:09 AM
الشاعرة المبدعة / خالدة أحمد باجنيد


اسمح لنفسي ان اتواجد هنا في عوالم الأبداع والعطاء حيث جمالية النص من حيث امتلاك ادوات الأبداع وعمق المعاني واسماها وهذا ليس غريبا على شاعرة قرأنا لها الكثير فوجدنا بها عطاء متجددا ونزف قلم لاينضب .

احترامي وتقديري

سارة333
07-03-2008, 11:03 AM
الكريمة...خالدة با جنيد

هل يكفي أن أردد " رائعة " إلى الغد!
حرف باذخ وشعور هادر ...تقبلي تقديري واحترامي.

خالدة باجنيد
08-03-2008, 07:59 PM
الشاعرة خالدة , أثقُ أنَّ التاريخ سيخلّد حروفك الرَّائِعة .

ونصٌّ ههنا يقتلْ !

كيفَ لا وشهر زادٌ قد تناءت , وانجلى الصُّبحُ وبانَت ..

أنَّاتُ صبحٍ قد تغنَّى بالجراحْ !


جميلٌ هذا النص , بفلسفته , وبصورة الجميلة .

تمنّيتكِ لم تخاطِبي القارِئ مُباشرةً , وهي وجهة نظر !


شكرًا للحرفِ الباذِخ هنا .


ودّي ,




الفاضل/ وامق..
أشكرُ لك هذا التواجدُ الثرّ في صفحتي..
وأشكرُ لك طيبَ ثنائك الذي ضمّخها عبيراً وريحانا..
أيها الكريم..
وجهة نظركَ أحترمها.. وأسعدُ بآراءِ قرائي..
وإن كنتُ لهذا الخطابِ المباشرِ قاصدة، وأجده يخدمُ فكرة القصيدة التي سكبتْ لأجلها -وجهةُ نظرٍ أخرى-!
تحيتي..
.
.
.
خالدة..

هاني درويش
11-03-2008, 09:13 AM
خالدة با جنيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبناتُفِكرِ اديبةٍ

رَسَمَتْ أصيلَ الحبِّ إبداعاً على خَدِّ البَياضْ

لا فض فوك ايتها المحلِّقة المبدعةويسعدني أنني مررت بهذا الحرف الباذخ

لا عدمناك أُخَيَّة

هاني

خالدة باجنيد
11-03-2008, 12:02 PM
أيُّ لغة تحملين ياخالدة!!


جميلة وربي كفلق الصبح


بورك القصد والقصيد ياعزيزتي:rose:

.
.
الكريمة/ السنيورة..
حيّاك ربي..
شكراً لمرورك..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
13-03-2008, 09:56 AM
يكفي (فلسطينُ) التي قد ألجمتْ كلَّ الفِصاحْ..!
وذوت أفانينُ الكلامْ..
ها.. شهرزادُ لحيظةً..
علّي أُسَرّي بعضَ أنفاسِ السقامْ..
علّي أفضفضُ قد سرى عفنُ السكوتِ..
بأمّةٍ متفرّجةْ..!
فتمزقّت وتناثرتْ..
فإذا البقايا من خواءْ..!

وربما هي أشدّ خواءً
سلمتِ أيتها الخالدة..

الفاضل/بسنت..
سلم المرور..
تحيتي..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
21-03-2008, 10:54 PM
شاهقة باذخة هذه القصيدة ياخالدة

ولن أزيد

دمت للشعر


تحيتي وتقديري
القدير/ الصمصام..
شكراً لك..
طاب حضوركم..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
01-04-2008, 10:03 PM
عرفنا شهرزاد قاصة..
ولكن ان اسمعها ثائرة متبركنة!
فتلك علامات آخر الزمن أو علامات تردي الزمن ..
وددت أن أسرف في الثناء على لغتك .. ولكن حروفك جاءت أجزل وافصح..
جادكي الغيث ..
شكراً لك يا نصلَ اليراع..
حللتَ باذخاً..
تحيتي..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
01-04-2008, 10:05 PM
الشاعرة المبدعة / خالدة أحمد باجنيد


اسمح لنفسي ان اتواجد هنا في عوالم الأبداع والعطاء حيث جمالية النص من حيث امتلاك ادوات الأبداع وعمق المعاني واسماها وهذا ليس غريبا على شاعرة قرأنا لها الكثير فوجدنا بها عطاء متجددا ونزف قلم لاينضب .

احترامي وتقديري



القدير/ زياد مشهور مبسلط..
نورتَ المتصفح..
أهلاً بك..
.
.
.
خالدة..

آلام السياب
01-04-2008, 10:10 PM
ما اجمل الكلمات العربيّة حين ترقصين بها يا خالدة
ما بال أفياء اليوم اجمل من عادتها
ما اسعدني إذا مررت بها
لأجد هذه القصيدة الشامخة كناظمتها .
كل الاحترام

سامي البكر
04-04-2008, 12:52 AM
وبناتُ فكرِ يراعتي..
حَفَرتْ قبورَ الحاضراتِ الغائباتِ
أحرف من ألم
بيراعة خالدة
وبراعة سامقة
استدعاء للواقع بفلسه وطينه
الذي لا نزال نخوض في وحله
توظيف حي للتراث وليالي الارتقاب
واستدعاء ذكي لأبو ماضي
وإحياء النص بروح جديدة

إبداع متميز
لك التقدير

خالدة باجنيد
10-04-2008, 02:05 PM
الكريمة...خالدة با جنيد

هل يكفي أن أردد " رائعة " إلى الغد!
حرف باذخ وشعور هادر ...تقبلي تقديري واحترامي.
العزيزة/ سارة..
شكراً لحضوركِ أيتها العذبة..
سلمتِ..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
10-04-2008, 02:08 PM
خالدة با جنيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبناتُفِكرِ اديبةٍ

رَسَمَتْ أصيلَ الحبِّ إبداعاً على خَدِّ البَياضْ

لا فض فوك ايتها المحلِّقة المبدعةويسعدني أنني مررت بهذا الحرف الباذخ

لا عدمناك أُخَيَّة

هاني
القدير/ هاني درويش..
رسمتَ أصيلَ الألق..بحضورك ههنا..
شكراً لك..
دمتم..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
24-04-2008, 11:26 AM
ما اجمل الكلمات العربيّة حين ترقصين بها يا خالدة
ما بال أفياء اليوم اجمل من عادتها
ما اسعدني إذا مررت بها
لأجد هذه القصيدة الشامخة كناظمتها .
كل الاحترام
الكريمة/ آلام السيّاب..
الجمالُ مقرونٌ بكِ..
فحيهلا بالجمالِ الحاضرِ بحضوركِ..
.
.
.
خالدة..

خالدة باجنيد
24-04-2008, 11:29 AM
وبناتُ فكرِ يراعتي..

حَفَرتْ قبورَ الحاضراتِ الغائباتِ

أحرف من ألم

بيراعة خالدة

وبراعة سامقة

استدعاء للواقع بفلسه وطينه

الذي لا نزال نخوض في وحله

توظيف حي للتراث وليالي الارتقاب

واستدعاء ذكي لأبو ماضي

وإحياء النص بروح جديدة


إبداع متميز

لك التقدير
القدير/ سامي البكر..
لطيبِ ثنائكم.. ووقوفكم على هاتهِ الكليمات كبيرُ الأثر..
أشكر لكم هذا الحضورِ الكريم..
بالغ تقديري .. واحترامي..
.
.
.
خالدة..