PDA

View Full Version : إلى أين تتجه الأسهم .. ؟!



رندا المكّاوية
04-03-2008, 12:20 PM
إلى أين تتجه الأسهم ؟!..

.
.
.


لا شأن للأسهم " اللي خبري خبرك " بعنوان هذا الحديث سنعتبر العنوان مقدمة من سطر واحد لما سأثرثر به هنا ..
برغم أني مؤمنة بأن المعنى الذي يختزل نفسه يتم استهلاكه بأكثر الصور بشاعة في الأدمغة البشرية !



ماذا حدث الساعات الماضية ؟
كل ما انا على يقين منه هو انني كنت اعيش لحظاتها بتعاسة شديدة ..
لدرجة اني لم اعد اعلم الساعة كم ؟ والتاريخ كم ؟
تعاسة , يأس , بؤس , شقاء , حزن مرير , هنا الكلمات تشبه بعضها ولا معنى لها الآن
أحيانا كثيرة لا نجد ما نوصف به شعور ينتابنا , حتى انه يخيل اليك انهم نسوا ان يخترعوا باقي الكلمات .. أو أنها اختفت في الليلة التي اغرق المغول فيها كل ما تملكه المكتبة العثمانية دليلا على النصر ..



كنت أقول أنني الليلة الفائتة كانت فيها أناملي "تقلب" أوراق الماضي بحثا عن ان كنت قد فقدت فيها عام دون ان ادري ..
كم عشت ؟ وعلى أي شيء تنفست ؟
وهالني الكثير من المذكرات الشخصية والتي جعلتني افقد توازني واحتسي اكبر كمية ممكنة من القهوة و .. أقرأ !
ما كنت أعلم أني بغيضة إلى ذاك الحد , كم تتحدث الأقلام عن ما لا يجب ذكره !



نهاية القصة انني قمت فيها بتمزيق الكثير وسكب القهوة على الكثير الآخر , إذ ان الجريمة كانت لا تزال مشرقة برغم تمزيق الورق ..
كان من غير الجيد أن يترك المرء خلفه حروف تسيء له ..
ثم مالذي كان مخطوطا ؟!



لا شأن لنا به الآن , كل ما استطيع قوله هو أنني كنت شبيهة بماركوس سيف في كتابة مذكراته الشخصية .. الفرق بيني وبينه انه كان " وقح " بينما أنا كنت شديدة التأنق ..
نعم .. ذاك التأنق البغيض والذي يليق بهلاكي !



***
أصبت قريبا بمرض علم الاقتصاد ..
ربما السبب في ذلك أن والدتي قررت أن تتخلى عن عدد لا باس به من مجوهراتها الحبيبة وتقوم برهنها , لان سعر الذهب ارتفع وهي ترغب في عمل مشروع ذكي على أمل أن لا يقودها في النهاية صوب طابور مؤسسة الضمان الاجتماعي .. !
الجدير بالذكر هنا.. أن مصطلح المجوهرات بعيد كل البعد عن مصطلح الذهب !


طبعا هي لاتريدني أن ابدي أي رأي لأنني صغيرة جدا على عالم عالم الإقتصاد والـ bilateral monopoly !
" بالمناسبة المصطلح الأخير تعلمته للتو , ويا حبذا لو تم نطقه باللكنة الانجليزية البغيضة حتى تكتمل الصورة لديكم "


على العموم .. من ذكر أن الحقيقة عارية .. يثق تماما بان الحياة أكثر تمردا منها .. !
فشكرا لقانون المرونة .. والذي ساعد الكثير من البشر على الانحناء !
احم ..
ولو لم نخطئ لما تعلمنا الانصياع للصواب ..
لذلك كنت شخصيا أجزل في الأخطاء حبا في إثبات الصحيح ..
ولذلك تخوض تجربتها والدتي وحيدة الآن مع صديقاتها " الحبوبّات "
ولأنني اعلم جيدا أن لكل انسان طريقه الخاص المشبع بإيحاءات من حوله , والتي تجعله " تلك الإيحاءات " حتما لا يختار نهاية سعيدة للطريق خاصته , " أقول ذلك لأنني على يقين بان علم الاجتماع كان السبب في دمار بناء المجتمعات "
وعليه فلا نستطيع أن نكره مصدر هذه الإيحاءات " المصدر = البشريون", لان هذا الدرب الذي نجتازه لإنهاء الطريق إنما هو في النهاية يختار صاحبه !
"أين أنت ياهيردوتس لتراني !؟ "


وهو ما يجعلني أتذكر في هذا المقام صديق والدي والذي وافته المنية منذ أكثر من شهر وهو ما يزال في عز شبابه , لا لسبب .. بل لان ساعته ببساطة قد حانت فقررت روحه مغادرة الجسد .. في الوقت الذي كان فيه هو يبحث لصديقه ,والذي انتابته غيبوبة سكر, عن طبيب " صاحي" ..!
تاركا أصدقاءه الأوفياء من بعده يتقاتلون للحصول على أسبقية حق شراء أملاكه التجارية حبا في الاحتكار .

رحمة الله عليك يا فلان على كل حال .. وتباً لأصدقائك باستثناء والدي .




***
يقول والدي وهو يحدثني عنهم ..
وعن الجو الحميم الذي جمع شمل اصدقاء المرحوم داخل منزل عائلة الاخير ثالث ايام العزاء , حيث كان احدهم يشرح للجميع سبب الصداقة الحميمة التي كانت تجمعه بالمرحوم /
_ لا تنسوا انو انا اللي زوجتو التالتة مسيار !

بينما الآخر يصرخ في وجهه مذكرا /
_ ولا تنسى انو انا اللي خليته يتوب ويرجع ويتزوجها شرعي بعد ما اكتشف انها صارت حامل وانو فتوتكم كانت خربانة !

لكن الثالث كان يصر على احترام الميت اذ انه لم تغب شمس اليوم الثالث بعد ليس إلا /
_ تفو عليكم ان كنتوا اصحاب !! استنوا يخلص العزاء بعدين "نتفاهم على كل شيء" !
وهو ما يجعلني أؤمن أن الأمور بخيرها وشرها تم ضغطها سويا في وعاء يذكر انه كان يسمى "على نياتو" , وتمت هذه العملية خلف عباءة المروءة والنشامة " وحقك يهو" والذي منو ..
لذلك لن ألوم الصديق الثالث على إجرامهاالفريد !




***
ارنست رينان واصدقائه لاسين وكوتيه وبقية المجانين .. يفسرون هذا الأمر "الحادثة التي ذكرتها بخصوص المرحوم" على اساس عرقنا السامي ..
ولأننا ذو عرق سامي ..فنحن "حسب قولهم" للأسف الشديد غير قادرين على إدراك الجزيئات ..
يعني هم يخبرونك بطريقة مؤدبة أن الرجل الحجري يفهم الكثير مقارنة بك .. إذ انه استطاع استيعاب شكل العجلة .. وفهم ان الشكل الهندسي لـ أسنانه المدببة قادر على دك الصخور !



هؤلاء أصحاب النظريات المريضة لا اعلم كيف استطاعت أمهاتهم إنجابهم في الحقيقة !
والكارثة هنا ان من يؤمن بهم يعلم جيدا انه لو كان نيوتن طالبا مجدا لما اكتشف الجاذبية .. ولو ان فولتير كان مواطنا صالحا لما ساعدت أعماله على إشعال الثورة الفرنسية لاحقا .. !
وهو ما يعني أن كل شي موغلا في النقصان هو في الحقيقة يحبو صوب الكمال ..
وهو ما يعني بالمثل أن الاكتمال في شيء يمثل طريقا واحد نحو الخلاص .. طريقا نحو الفناء !
مثال ذلك مرحلة الشباب مرورا بمرحلة الشيخوخة والموت .. والوردة المتفتحة مرورا بالجفاف .. إلى آخره ..
ولذلك نحن نحتاج الماضي لأنه يساعدنا على معرفة الحاضر أو القادم ..
" اقسم أن حديثي لا شان له بعلم النفس لأنني على يقين أيضا بان علماء النفس جميعهم متهمون بجرائم أخلاقية من قبل أن يتبوءوا مقاعدهم "



وهو ما يجعل حديث ارنست وأخوته لا حقيقة له ..!



وها أنا الآن اشعر بالإحراج الشديد لأننا لم نكتشف إلى الآن " نحن أصحاب العرق السامي" مجرة جديدة ولم نبني بعد حصونا على كوكب بلوتو لأحفادنا القادمين ليطالبوا بالاستقلال غدا !
" على أساس أن غدا لا يبشر بخير "
إذ أننا منتهون على طول الطريق منذ زمن طويل , وهو ما يجعلنا امة مميزة تتكسر على سفحها كل النظريات الوضعية ..



ماذا يقول عبدالله با شراحيل معزيا العرق السامي في مصيبته وهو يتحدث عن الحياة /

شاخت أعمار الفطرة
لكن الأيام شباب
وما عقبت تنجب افراحا
ما تلبث تنجب اتراحا
وخيال الأرض مكان ..


الخ .. الخ ... واذكر انه كان يذكر الأحزان في سياق أبياته السابق ذكرها . أعتقد لان خروج الحزن عن مساره في الطريق المؤدي إلى النهاية لا يعني أننا نجحنا لاجتياز هذا الطريق ..
وهو ما يذكرني بقول نزار قباني /
_ أن الإنسان بلا حزن ذكرى انسان ..


فنحن "حزينون حزينون حزينون" .. كومة أحزان متصلة بأكوام أخرى من التعاسة والبؤس على التوالي إلى أن تقوم الساعة " أتمنى أن لا تكون لنظرية العرق السامي صلة بحقيقة ما ذكرته قبل قليل "
بينما ماركوس سيف يبدأ مذكراته بجملة واحدة قمة في الرفاهية , رغم انه يعلم جيدا أن أجداده كانوا مجرد " شحاتين " وأنه يهودي مكروه /

_ " لقد كنت ولازلت إنسانا موفور الحظ ! "




***
قال تعالى ( وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم )

فعلام التعاسة !؟
ولمَ الحزن ؟!
ولأي شيء ذاك الشعور الذي فاتني ولم أجد له مصطلح يناسبه إلى الآن !!

.
.
.
رندا
_____________________________
الآية / التوبة 72
ماركوس سيف / رئيس المؤسسة التجارية ماركس آند سبنسر .
هيردوتس / اول من استخدم كلمة " يتفلسف" بالمعنى الاصطلاحي .

الخطّاف
04-03-2008, 12:58 PM
ربما السبب في ذلك أن والدتي قررت أن تتخلى عن عدد لا باس به من مجوهراتها الحبيبة وتقوم برهنها , لان سعر الذهب ارتفع وهي ترغب في عمل مشروع ذكي
أجل كل الأمهات اقتصاديات !
ذكرتيني بوالدتي الله يحفظها .. << يضحك






..
الحزن و التعاسة شيئان جميلان مادام أننا سنقوى على ترجمتهما في الورق !!
أما بضاعة التفاؤل و الفرح فلم تعد إلا نظريات على الورق لا تجد أنامل Shift+Alt مناسبة حتى تطبّق على الواقع !


و علماء النفس مساكين
و لا أجد غير هذه اللفظة وصفاً !
يضعون النظريات و الاحتمالات و هم أول من يخرقها .
و نحن نحمّلهم فوق احتمال خلاياهم !!





شكراً رندا ..

:: سور شائك ::
04-03-2008, 03:30 PM
الأسهم عادة تتجه للقلوب لأغراض عدة

ولكن في موضوعك أضنها تتجه لجبال الورد البعيدة

شكرا لك

Minerva
04-03-2008, 05:52 PM
دخلتُ... عندكِ ...بضمة و كسرة..على أمل أن أجد شيئاً كثير النكد يرمم صباحي الجميل هذا الغائب في البياض. و لا أعرف كيف تحول السبب من البحث عن النكد إلى البحث عن اسمي، و إن لم يكن هناك فرق حقيقي في المضمون بين الإثنين. ربما جعلني نيوتن و نزار قباني و ثلة من لم أسمع بهم من قبل، أتوقع اسمي في أية لحظة، كوني عامل مهم من عوامل الأمل في حياتك.


ثم إني كنتُ على وشك الإفتخار بكِ، و بكونك مازلتِ زرقاء رمادية كما تنص أعراف البشرية. و إذا بك تتراجعين في أخر سطر من هذا الموضوع متشعب الشوارع و الحواري و كثير الناس و المتجولين، بل و تتسائلين في جرأة عن جدوى الحزن! لأخسر في النهاية الكثير من فرحي بكِ، و أكسب الأكثر من حسرتي عليكِ!

سحقاً و بعداً و تباً!

رندا المكّاوية
05-03-2008, 02:00 PM
الخطّاف /

مرحبا بك أخي .. ..
انتا قولت انو الحزن والتعاسة شيئان جميلان ان تم ترجمتهما على "الورق"
اوكى
الناتج حيكون له جانبين ان تم ترجمتهما على الورق
اما انو يكون دا الحزن دافع للانتاج .. " مع انو الحقيقة الحزن غير قابل للانتاج الحسي "
واما انو يكون دا الحزن سبب للعودة الى الوراء او المكوث فترة طويلة ان لم تكن الى الابد على حال واحدة .. لا تقدم ولا تؤخر سوى انها تشعل الكثير من الاسى في الاخرين ..
الحقيقة ياخطّاف احس اني اهلوس مؤخرا وهو مايجعلني اثق بان العالم مازال بخير
فلا عليك مما سبق ذكره قبل قليل ..
ثم أحييك على حس والدتك الاقتصادي لانك رفعت معنوياتي وطمأنتني أن والدتي بخير

بالنسبة لعلماء النفس اثق معك فيما ذكرته عنهم بانهم مساكين
غلبانين وانتو تحملوهم فوق خلاياهم .. كما انهم اكثر الناس خرقا للنظريات التي تعلموها طوال كل تلك السنين ..
وللمصادفة دعني اخبرك ان اختك رندا خريجة علم نفس وحاصلة عالماجستير منه مؤخرا
فالحمدلله على سلامتي .. وأعتقد أن دماغي وضميري لايزالان بخير حتى الآن .
عادي عادي لا تتراجع عما قلته .. كلنا لها ياخطّاف .. إنما هي الدنيا ياما تعيش وياما تشوف !
كما أنني أثق فيمن أخترع تلك الحكمة " قمة السخرية هي أن تسخر فيها من نفسك "

ثم إنه مرحبا بك مرة أخرى .

***

سور شائك /

أهلا بك أخي / اخيتي
شكرا لتواجدك


***

الروعة منيرفا /

< ضحكت بصوت عالي دوبها واتهزأت
تبا لك وللحزن ومن على شاكلته .. إن لم تكن نهاية هذا الحزن قادرة على فعل الخير وانتاج المفيد فلا شأن لي به ..
لأن الأمر في النهاية سيتحول إلى فيلم هندي بحت ..


ثم إنه كيف حالك يابنت ؟!
ياللي اصغر مني وعلى راسك فلونكة ! " صورة الفيس هداك المبتسم اللي اسنانو ماخدة نص وجهو "





.
.
اختكم رندا ..

Minerva
05-03-2008, 09:31 PM
أنا قادمة لتوي من تراب الصحاري و حمرة الشمس، ما قد يعني أني بخير أو شيء من هذا القبيل.

ثم أن الحزن لا يختلف كثيراً عن الملح. عندما نجد أناساً لا يضيفون ملحاً إلى طعامهم نستغرب و نستنكر أحياناً، بل و نتساءل بأمانة عن حقيقة كونهم بشرٌ مثلنا. و الحزن كذلك، ضرورة من ضرورات الحياة، قد لا يصلح شيئاً و يرفع الكثير من الضغط، لكنه يضيف مذاقاً لا غنى لنا عنه.

بالمناسبة، و لكي أثبت لكِ أني صديقة منقطعة النظير، عكفت أنا و إحداهن على تطهيرك من الذنوب، خاصة و أنه قد وصلني أنك تحملين منها مالا طاقة لكِ به. كنا نغتابك يعني....أنا و الي مافي غيرها.


ثم ...كم تحبيني؟ بأمانه؟

صبا نجد ..
05-03-2008, 10:44 PM
حتى أنتِ يابروتسـ"ـة" ؟!

..

رندا بعيدا عن كل ماجاء هنا
اشتقنا لك
وللأخت أعلاه ..

بنْت أحمد
05-03-2008, 11:54 PM
و لا أعرف كيف تحول السبب من البحث عن النكد إلى البحث عن اسمي
!
تصدقين نفس الحالة :cd:
ولكن،

http://upload.daleelac.com/uploads/6e233e37bc.jpg
Don't wait, just Go ..

**بسنت**
06-03-2008, 12:08 AM
أحياناً..أو بالأحرى غالباً
نتحسّر على الأيام الماضية
مع أنها كانت أيام مرّه
مرّة وغامقة, فلمَ نتذكرها وكأننا أسعد الخلق,
مازلت أردد هذا السؤال كثيراً
رندا وتيماء
وبنت أحمد
والله منورين..

الحب خطر
06-03-2008, 09:05 AM
الخطّاف /


الناتج حيكون له جانبين ان تم ترجمتهما على الورق
اما انو يكون دا الحزن دافع للانتاج .. " مع انو الحقيقة الحزن غير قابل للانتاج الحسي "
..



نحن قادرون على فعل أشياء كثيرة حين يتملّكنا الحزن القاتل

وفي الفرح يصيب الفالج قدراتنا

الحزن مبدع ، الفرح أناني




الخطّاف /


اوللمصادفة دعني اخبرك ان اختك رندا خريجة علم نفس وحاصلة عالماجستير منه مؤخرا ..


:biggrin5: لست وحدي

واضح أنك لم تحضري حيث أشعل النيران عسر وأبعد يسراه

يا ستي ألف مبروك ع الماستر وعقبال الدكتوراة

توتو )k عناد في بعض الخلق

ذات الإحساس
07-03-2008, 01:38 PM
رندا
رأيتك قبل ليال فى المنام ..
اشتقت لقلمك ..

عطا البلوشي
07-03-2008, 03:35 PM
قد يكون الحزن نوعا من الترف أحيانا

طابت أوقاتك رندا

ركون
08-03-2008, 12:01 PM
يجب أن نحب الحزن
لانه ببساطة
أوفي من سنقابله في رحلتنا الدئوب
نحو الفناء

رندا
تمتلكي شيئا أوفي من الحزن
حرف جميل
وأحساس
وعيون تري العالم من أعلي
شكر
اخوك.....

رندا المكّاوية
08-03-2008, 02:41 PM
منيرفا /

الحمدلله ع السلامة
بالنسبة للحزن وقولك عنه .. عارفة انك قولتي انو لايصلح لشيء ويرفع الضغط فما يحتاج المفروض اعيد وازيد في كلامك ..
بس برضو حناقرك واسألك زي مايسألوا كدا في اسلاك شائكة .. ديك الاسئلة اللي لمن في النهاية تحسي انو ربي انتقم منك وبعتلك دول الناس تسألك وانتي في النهاية تستسلمي وتردي "ايوا انتا صح واعتقد انو وجهة نظرك صحيحة تعال كل يوم "
طيب الملح على كدا ضار ولا لأ !؟
مو يعتبر هوا والسكر سم ؟! حتى يقولوا عنهم السميّن الابيضين !
يعني تقولي انو احنا نبحث عن الملذات !
وتعرفي انو الملذات في النهاية سيئة للبني آدم !
" لاتتنحري الله يخليكي "

ع العموم الحزن قد يكون جميلا ولكن في حدود

ثم إنه أنا أفتقر إلى أمثالك أنتِ واللي مافي غيرها ليخففوا مثقال ذنوبي اللي بالي بالك
والحمدلله ع كل حال

" احبك سو متش .. مسالمة أنا الأيام دي لا تخافي من السو متش حقتي "

***

صبا نجد /

حللتي أهلا ونزلتي سهلا
الله يخليكي يارب مع انو في العادة ماحد يشتقلي

كوني بخير

***

بنت احمد /

أحم احم ..

كدا حتخليني أشك أني مجنونة
ومالقيتي إلا النملة دي تبعتلي اشارة ع الطاير !
صراحة سببتلي صدمة وربي يامهرة

كوني على ثقة انو can't stop a river
ثم انو كويس اني خليتك تظهري نورتي الحتة يابنتي

***

بسنت /

مرحبا بسنت
وجهة نظرك احترمها لاني انا مااكون اسعد انسانة ان افتكرت الحاجات المرة يعني وكدا
لاني اكون في حالة ساعتها اقل ما استطيع قوله عنها أنها سيئة

ثم إن المكان منور بوجودك يابسنت ويمكن بوجودي كمان
بس بنت احمد وتيما ..تؤ تؤ مااظن ياشيخة !!

***

الحب خطر /

مرحبا الحب خطر
يابنتي مدري ليه كدا احس اليوزر حقك مكسيكي متسعوّد !
بالنسبة للحزن ..
برضو والله ياتركية حتفضل وجهات نظر انا ممكن أؤمن بيها اليوم وبكرة انبذها
يعني انتي ممكن تقولي اليوم انو الفرح اناني وبكرة كل معتقداتك الحميمة تتبدل

ثم إنه الله يبارك فيكي وكان المفروض تعزيني لإنو كلما ازددت علما زادني علما بجهلي
والدكتوراة ليكي مخليتها الله يبارك فيكي وفي اللي حواليكي

***


ذات الاحساس /

ان شاء الله خير يارب ..
تصدقي إني ابتسمت من قلبي " مو سخرية " حقيقي لمن قولتي انك حلمانة بيا !
بجد والله ..
الله يخليكي يارب .. اشتاقتلك العافية

كوني بخير

***

عطا البلوشي /

نعم اخي الكريم , هو ماقلته أنت !
ترف ..
وأوقاتك يافاضل

***

ركون /

مرحبا اخي ..
ربما يكون الحزن وفي فعلا لأنه لا يغادر !
وهذه مشكلته في الحقيقة

دمت بخير




.
.
اختكم رندا
كل التحايا والتقدير

السمراءْ
08-03-2008, 04:20 PM
-

"الحزن" فعل تصرف"شعور" قديم جدا جدا , وجاء شعور , أقوى وأشد وأحلى منه
شيْ لذيذ مرّه ,
كوني مجنونة ومهبولة وخبله .. مارسي كل هذه الأفعال مع المحيطين بك ولا تنتظري
ردة أفعالهم , بس استمري ولا تكلي ولا تملي

كلما أحسستِ بشعور الحزن , اصرخي في أي أحد استهبلي , بفعل جدي , يعني طالع من جواة قلبك , ويا ويله الحزن لو زارك اصرخي كمان فيه ,
نعم وش تبي وش عندك خلاص أنا خنتك,
حبيبي الآن , الجنون وفقد الأعصاب والتحول إلى إنسانه لا تطاق , وبكذا ستكرهك المشاعر الرومانسيه والأحزان وحتى كل شيْ لطيف وحلو ....... ولكن
كوني جادة في الإنقلاب على الحزن , لا تكوني , مستسلمة وطيبة وحبوبة وبكائيية !
نو
نو
ستعلم الحياة والحزن , من أنا
هاتوا السلاح يلا
:p
-
-

أسمر بشامة
09-03-2008, 01:07 AM
فعلام التعاسة !؟
ولمَ الحزن ؟!
ولأي شيء ذاك الشعور الذي فاتني ولم أجد له مصطلح يناسبه إلى الآن !!


حين يُذكر الحزن أمامك .. لاتتحسسي رأسكِ أبداً وتظني أنكِ وحدكِ المقصودة بالحديث..
فغيرك كثير ممن يصابون بالدهشة ..

كنتُ عندما أُحصي الوجوه الماضية كما يُحصي البخيل دنانيره ودراهمه , أُصاب بالإحباط عندما اكتشف إفلاس قلبي من تلك الوجوه .. فحاولتُ أنْ أرسم وجوههم في دفاتري كالحكايات الجميلة , واسردها على قلبي قبل النوم .. وأنام على أملِ الصباحِ الجميل .

جربي وتذكري بدفء وطمئنينة

معلومة
09-03-2008, 04:22 PM
وظهرتي ياصديقتي لكِ وحشة قد السماء

بعد ماعبرت عن مشاعري بأرجع أقرى الموضوع على رواقة :)


مبروك ع الماجستير وعقبالي :)
زادك الله علماً ومكانة

Minerva
13-03-2008, 05:31 AM
تصدقين نفس الحالة :cd:
ولكن،

http://upload.daleelac.com/uploads/6e233e37bc.jpg
Don't wait, just Go ..


باين على النملة "جابت الماركة"

عاملين حلف ناتو علي انتي و الوالدة؟ حسبي الله، اعمل خيراً مهرة تلقى! أنا جمعتكم على شان أحسن حال الكرة الأرضية، أتاريكم حتنسفوها نسف و تعموها أكثر من دارفور!

و تقولي لي أشيل الحظر! أنا أعمل حظر و أمم متحدة عليكم كمان!




تيماء ذات تشيرشل :g:

رندا المكّاوية
14-03-2008, 02:30 PM
السمراء /

وديني إن كنت فهمت شيء !
بس يمكن فهمت بس على قدي

السمراء مرحبا بكِ كثيرا قد الدنيا ومافيها وبلاشي من السلاح والحاجات دي
ماسمعتي عن الاستخبارات الانترنتية دحين !

***

اسمر بشامة /

مرحبا أخي ..
الغريب في الأمر أن الحزن لم يدع بابا إلا طرقه ..
يعني حتى وإن كنت بدون وعي يوم من الأيام .. الوقت الذي تحصل فيه على نصيبك من الشيخوخة
لو قام أحد ما بتصويرك خلسة .. وعاد لهنيهات وعيك ستجد الحزن يلوح لك

بغضي للحزن نابع من إنه لايغادر

على اية حال كن بخير .

***

معلومة /

مرحبا بكِ ياصديقتي
والله يبارك فيكي وعقبالك ان شاء الله
ثم إنه اتمنى أن تكون الرواقة آتت أوكلها !

تحية جميلة .

***

تيماء القحطاني " عنادا فيكي " /

دحين ابغى افهم شي واحد بس
الرد اللي ردتو بنت احمد ليا ولا ليكي !؟

انا عارفة انو نص الرد ليكي بس الصورة ليا
بليز لا تشككوني في قدراتي الاستيعابية

ولو كان الرد ليكي .. بالصورة وبالكلام يعني وكدا
فياويلك مني يامهرة تدخلي موضوعي وتديني اشكل وتردي على بنت الجيران !؟
.
.
بالمناسبة مهرة ..
وصلك الـ SMS ذات كارثة !؟
لاتفندي وتجيبيلي العيد واللي يرحم عمي أحمد !

Minerva
15-03-2008, 12:13 PM
ياستي..

الرد ليكي، الرد ليا، كذا كذا في النهاية الرد راح في ستين داهية!


تفتكري النملة عبرت والا ما عبرت؟

بنْت أحمد
15-03-2008, 04:45 PM
تبي تستريح؟
لا تفهم الدنيا خطـــا . .
لا تفهم الدنيا ( صحيح ) !!

رندا المكّاوية
16-03-2008, 12:34 AM
تيماء القحطاني /

كأنها وصلت !

:m:


***
بنت احمد /


تبي تستريح؟
لا تفهم الدنيا خطـــا . .
لا تفهم الدنيا ( صحيح ) !!

!!


والزمن وانت و"همي" والليالي ,,, والظروف السود واحلامي الغبية
حلمكم فيني وانا اللي مابقالي ,,, غير طفل"ة" داخلي "تـ"بكي عليَّه !!
.
.
.

:m:

Minerva
16-03-2008, 05:57 AM
انتوا كمان عاملين علينا "شاعر المليون"؟

حسبي الله.

رندا المكّاوية
17-03-2008, 12:35 AM
^
^
مافي أمل فيكي
غاسلك الامريكاني غاسلك ياخوفي بكرة منك يكون لكي كرسي في شاعر الميسسبي في لجنة التحكيم لاننا متعودين ان الغرب ينقلوا مننا افكارنا الخلاقة يعني زي منتي عارفة .. احم ..
بعدين تُف من بؤك برا وبعيد قالت شاعر المليون قالت .. !
هاد الالهام ينزل عليا احيانا انا وبنت احمد
هوا صحيح الهام حرامي بس الهام مالو صلاح بشاعر المليون
ولو لو صلاح بشاعر المليون ماارضى باقل من كرسي بدر صفوق
< الله اعلم انها جابت العيد
.
.
ثم انني وبحديثنا عن الالهام وبصراحة فانني افتقد الكثير من الاعضاء الآن في الساخر
تحضرني اسماء كثيرة الآن ..

كثير

وجدا ً ..
همممم ....

بنْت أحمد
17-03-2008, 12:41 AM
كم مرّة يحتضر ظلّك في الليلة الواحدة؟

رندا المكّاوية
17-03-2008, 12:52 AM
وكم مرة لم يستطع الأمل فيها اجتياز حدوده ؟!!

بنْت أحمد
17-03-2008, 12:57 AM
الأمل كذبة صغيرة يا عزيزتي . .
هل تعلمين لماذا؟

رندا المكّاوية
17-03-2008, 01:00 AM
ربما يلجأ للإختبار .. !

بنْت أحمد
17-03-2008, 01:03 AM
ما حزرتي بنوب
.
.
لأنّك وحشتيني



صدقتِ؟
أمزح طبعاً . .
بس تصدقين عندي شعور داخلي_بريئة أنا_ المسالمة يحليلي_ منه_في تكفيخ آدميتين هنا !

المهم نرجع للسؤال
لأن اليأس يا رندا هو الكذبة الكبرى، وفي ظل انتفاء الضد كيف للأمل أن يكون حقيقة !

رندا المكّاوية
17-03-2008, 01:08 AM
< تضحك

وكيف نهاية ضدين تكون واحدة ؟! اليأس / الأمل

يامهرة ..
حين قبضتُ على الجمر ..
كان لابد من قبض تلك الجمار !!

Minerva
17-03-2008, 02:07 AM
ثم دخلت تيماء و قالت في أنا شديدة، بينما مهرة و رندا في خشوعٍ شعري كئيب:
يخرب بيت الي يعرفكم.

خرائط !
17-03-2008, 02:32 AM
مدري ليش قريت كلامكم
و في شعور اهبل أني لازم ابكي

بنْت أحمد
17-03-2008, 02:33 AM
تقول جيل ليند نفيلد* :
لا تقلل أبداً من قيمة الحوارات الصغيرة !
تخيلي؟!



* من الاختصاصين البارزين في مجال تنمية الشخصية

خرائط !
17-03-2008, 02:41 AM
اي بجد حاسه أني لازم ابكي بزيادة
يبدو أن الحوارات الصغيرة تكشف اكوام التعاسة كذلك !

بنْت أحمد
17-03-2008, 03:34 AM
درّبوا أنفسكم على سؤالها عند كل صباح: كيف أصبحت؟
وإن كانت قد تحققت فيها الشروط الثلاث التالية : هل أنا . .
- آمنا في سربي؟
- معافى في جسدي؟
- عندي قوت يومي؟

ولاحظوا معي قال: سرب ولم يقل فلل وقصور، والشيء الآخر قوت يوم ولم يقل قوت سنة !
فإن كانت جميع إجاباتكم بالإيجاب، فأنتم ممن صنّفه من لا ينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام :
كأنّما حيزت له الدنيا !!
وأظن ما أكثر ملاّك الدنيا هنا . .
فلا أقل من الحمد لله نزيّن بها شفاهنا ونغتال بها أحزاننا البايخة . .
إن الرضا بضاعة الصابرين الحقيقين، وقلّما تجد صبراً من دون علم
إذ أن الصبر يزيد بالعلم !

whatever
16-04-2008, 02:00 AM
كفو والله !!

الله ينفع بك المسلمين ..