PDA

View Full Version : نجْوى في عَرَصاتِ العَشْر!



القلب الكبير
28-12-2006, 02:34 PM
الإهداء:
إلى روح عبدالرحمن الثامررحمه الله :p
http://www.alionline.ws/Ashr.gif
و كل عامٍ ..
و أنتم بألف ألف خير.
.
.
كاميرا/ منى المهدي

خالد الحمد
28-12-2006, 06:18 PM
ما أجمل الانطراح والخضوع أمام الله

كتب الله لك أجر هذه الخريدة

ولاحرمت أجر هذه الأيام الفاضلة

وأملنا بالله كبير بأن يكافئنا بماهو أهل له

لا بما نحن أهل له

دام عزفك ونزفك

عبدالرحمن ثامر
28-12-2006, 06:25 PM
أما وقد نبض القلب الكبير:m:
فاستمتعي يالقلوب اللي مش كبيره:)

شكرًا للإهداء .... للجزء المحسن الظن
أما الجزء الآخر فيقول : وش قصدك:sd:

وقد كنت أعددت همسة لك ... رغبةً في هطولك
ولكن نصحي منعيٌ ما أن لا أعرضها لأنها لا تحمل قيمة نقدية فهي لا تليق بنا
ولا أخفيك أنني لا أثق في نصائحه غالبًا :gh: ولكنها الصداقة
وأعرض همستي لك هنا
....................................
دعت القلوب كبيرها
دعت المسافر أن يعود
(ودموعها فوق البُطين لأن ليس لها خدود):) ............ خارج النص
هل أبعدتك يد الزمان
هل ضقت ذرعًا بالمكان
أم أنه معنى الصدود
قد طال نوحك بالتراتيل الحزينة في القفارِ
أما مللت من المسير
كل القلوب تصيح نبضًا عاليًا
عد أيها القلب الكبير

وهاقد عدت أيها القلب ... وأي عودة

أستحي منك من طويل اجتنابي * ثم أغشاك حين حان العطاء

هو والله حالنا .. ولكنه ربٌ كريم
كبير أنت بنصك

وأترك الشرشحة لغيري ..

جريرالصغير
28-12-2006, 08:57 PM
إن تكن تبلغ الثريا ذنوبي
.............فعليها وقد عفوت العفاء


.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*
وَمَاذَا أَقُولُ وَأقْوَالِيَهْ
...........يُقَصِّرْنَ ، فَالصَّمْتُ أَقْوَى لِيَهْ

الشاعر الرجيم
28-12-2006, 11:56 PM
جميلة جداً أما قولك
كان يرضيك أن يطول احتباسي
في بلائي فمرحباً يا بلاءُ
فقد ذكرني بالقصائد الصوفية

(أنا).!
29-12-2006, 12:38 AM
يعطيك العافية :
وبس ..!

القلب الكبير
01-01-2007, 01:02 AM
ما أجمل الانطراح والخضوع أمام الله

كتب الله لك أجر هذه الخريدة

ولاحرمت أجر هذه الأيام الفاضلة

وأملنا بالله كبير بأن يكافئنا بماهو أهل له

لا بما نحن أهل له

دام عزفك ونزفك


خالد..
كل عام وأنت بألف خير.
نسأل الله أن يتغمدنا برحمته إنه ولي ذلك و القادر عليه.
شكرا للمرور و المصافحة ياخالد.
اسلم لأخيك.

سارة333
01-01-2007, 05:51 PM
وقفة السؤل أستحيها لأني
مجرم الحي
كل أمري إساء

نطقت بلسان الحال... خجل نفسي من ذنبي ومن ألمي فللذنب ألم ليس يشفيه دواء

ليس كبرا _ ونور وجهك_ لكن ضاق عني
بما اقترفت الدعاء

ضاقت الدنيا بما رحبت فرضاه جنة وعصيانه نار

أين أسري وكل زادي خطايا والخطى جمر
والمطايا شقاء

هذه أبكت قلبي واحر بكاه ويالبئس مطاياه

القلب الكبير...بوركت أخي
لاتعليق...لاكلمات توفيها حقها
كتبت في ميزان حسناتك وافرحك الله بها يوم لقاءه.

مـاجـد
02-01-2007, 02:28 AM
معبرة أخي القلب الكبير

جعل الله لك بكل حرف كتبته حسنة

فائق الاحترام

ركاز
02-01-2007, 07:10 AM
اللهم قربنا اليك
القلب الكبير
رائع هذا النص

ساخر بلا حدود
02-01-2007, 09:45 AM
..

لله درك من شاعر

أسأل الله أن يتقبل

..

لأنك تعلم !
03-01-2007, 05:05 AM
يا ألله !

قد قلتَ كلماتٍ هنا ؛ هيَ من الصدقِ أصدق ..

أين أسْرِي !
وكلُّ زادي خطايا !
والخُطى جَمْرُ ..
والمطايا شقاء ُ !


***

إنّ أيوبَ ساجدٌ في ضلوعي
بين حرفيكَ ..
فأمُرَنْ ماتشاءُ !

***

ثم بيتٌ أخيرٌ .. شجيٌّ .. لامفرَّ من تحقـقه ..

فاحفظنّي
على الصراطِ
ليومٍ
فيهِ يُسجَى على الجبينِ الرّداءُ ..




حفظنا الله واياك ليومٍ كهذا !






ظَلْ في ارتقاءٍ .. وجميلِ دُعاء ..









أختك / لأنك تعلم !

القلب الكبير
06-01-2007, 09:04 PM
أما وقد نبض القلب الكبير:m:
فاستمتعي يالقلوب اللي مش كبيره:)

شكرًا للإهداء .... للجزء المحسن الظن
أما الجزء الآخر فيقول : وش قصدك:sd:

وقد كنت أعددت همسة لك ... رغبةً في هطولك
ولكن نصحي منعيٌ ما أن لا أعرضها لأنها لا تحمل قيمة نقدية فهي لا تليق بنا
ولا أخفيك أنني لا أثق في نصائحه غالبًا :gh: ولكنها الصداقة
وأعرض همستي لك هنا
....................................
دعت القلوب كبيرها
دعت المسافر أن يعود
(ودموعها فوق البُطين لأن ليس لها خدود):) ............ خارج النص
هل أبعدتك يد الزمان
هل ضقت ذرعًا بالمكان
أم أنه معنى الصدود
قد طال نوحك بالتراتيل الحزينة في القفارِ
أما مللت من المسير
كل القلوب تصيح نبضًا عاليًا
عد أيها القلب الكبير

وهاقد عدت أيها القلب ... وأي عودة

أستحي منك من طويل اجتنابي * ثم أغشاك حين حان العطاء

هو والله حالنا .. ولكنه ربٌ كريم
كبير أنت بنصك

وأترك الشرشحة لغيري ..



ميارك عيدك يا عبد الرحمن ، الإهداء جاء للمصلحة العامة :p ، تذكر قبل 12 سنة يوم اني اتصلت على صالون مي الأدبي ، على الهواء مباشرة ، طبعا أتكتم على أسماء الحضور وقتها ما عدا أحمد المنعي )k ، و يا اخوان ترى عبدالرحمن مايرتاد هذي الأماكن بس كان مار من عند الاستوديو بالصدفة ، و نزل يشتري زبادي ، تذكر يا عبد الرحمن؟ )k
وقلت لي وش آخر ما كتبت ، قلت لك تلاقيها في الساخر ، شفني وفيت بالوعد. :p
أما الانقطاع فلا و الله ليس الصدود يا عبد الرحمن ، لكن ياخي الشعر ما يكسب ، صدقني ، يعني الواحد يمسك عليه تخصصه بس ، و تراك فهمت أحمد غلط ، أحمد يقصد بـ "لا تحمل قيمة نقدية" ،الرجال يعني كاش!!
اسأل أحمد كم كان ياخذ على القصيدة كاش عند طويل العمر! زمان أول تحول..
شرفتنا يا عبدالرحمن ، و الله يتقبل منا ومنك.

القلب الكبير
06-01-2007, 09:07 PM
إن تكن تبلغ الثريا ذنوبي
.............فعليها وقد عفوت العفاء


.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*.0*
وَمَاذَا أَقُولُ وَأقْوَالِيَهْ
...........يُقَصِّرْنَ ، فَالصَّمْتُ أَقْوَى لِيَهْ


دعـاءً يُبَلِّـغـنـا جـنّـةً
^^^^^^^^^^^^^^^^ قطوفُ بساتينها دانية

القلب الكبير
06-01-2007, 09:09 PM
شَاعرٌ جَميلٌ أنْتَ أيُّهَا القَلْبُ الكَبير ..

.
.


شكراً يا صبح ، و مبارك عيدك.

القلب الكبير
06-01-2007, 09:10 PM
جميلة جداً أما قولك
كان يرضيك أن يطول احتباسي
في بلائي فمرحباً يا بلاءُ
فقد ذكرني بالقصائد الصوفية


شكرا أخي الحبيب..
أنا من أنصار رز أبو كاس ، و لا علاقة لي بالصوفية و لا بقصائدهم.
و البيت لا يحمل سؤال الابتلاء ، لكن التسليم بأمر الله المنزل ، و الله خير راحما و هو كل الحافظين.
مبارك عيدك ، و كل عام و أنت بخير.

القلب الكبير
06-01-2007, 09:11 PM
يعطيك العافية :
وبس ..!


و إياك! :)
مبارك عيدك ، واسلمي.

القلب الكبير
06-01-2007, 09:13 PM
وقفة السؤل أستحيها لأني
مجرم الحي
كل أمري إساء

نطقت بلسان الحال... خجل نفسي من ذنبي ومن ألمي فللذنب ألم ليس يشفيه دواء

ليس كبرا _ ونور وجهك_ لكن ضاق عني
بما اقترفت الدعاء

ضاقت الدنيا بما رحبت فرضاه جنة وعصيانه نار

أين أسري وكل زادي خطايا والخطى جمر
والمطايا شقاء

هذه أبكت قلبي واحر بكاه ويالبئس مطاياه

القلب الكبير...بوركت أخي
لاتعليق...لاكلمات توفيها حقها
كتبت في ميزان حسناتك وافرحك الله بها يوم لقاءه.


الفاضلة سارة333

حملت لي كلماتك صدقك و تأثرك ، و تأثرت بما كتبته.


أين أسري وكل زادي خطايا والخطى جمر
والمطايا شقاء

هذه أبكت قلبي واحر بكاه ويالبئس مطاياه

هو الحال لا زيادة و لا نقصان ..
أين نورد مطامعنا عن وجهه الكريم؟
إن الذي تدخل عليه كلما أردت دون حجاب ، و هو ملك الملوك الأعظم ..
لا يردنا خائبين و قد أنخنا على بابه مطايا الشقاء عشرة أيام.
أليس كذلك؟
مبارك عيدك ، و عاطر الإخاء.

القلب الكبير
06-01-2007, 09:15 PM
معبرة أخي القلب الكبير

جعل الله لك بكل حرف كتبته حسنة

فائق الاحترام



آمين يا ماجد ، و إياك في الصالحين..
مبارك عيدك و كل عام و أنت بخير.

أحمد المنعي
07-01-2007, 03:09 PM
لا أدري لماذا أجد في هذا النص مرآة تعكس من داخلك بصدق ..

أريد أن أقرأ لك يا قلب قصيدة مفعمة بالحياة والانطلاق !!

وفعلاً ، ما زالت لغتك متينة ثرية ، وما كأن لغة المنتديات والعربية الواهية هنا وهناك إلا ذبابة وقعت على أنف قلمك ففعلتَ بها هكذا << أتحداك كيف فعلت بها :p

وأهديك أنت وعبدالرحمن ثامر هذا المقطع :

الدجى شوق و عطر و وتر
ودنا منا القمر
وامتطينا الحلم مهرا
وانطلقنا في متاهات القدر
لا تقولي الآن شيئا
طالما ضقت بحمل الكلمات
كاذبات.. خائنات.. خادعات
ولنعش أعنف أسرار الحياة
لحظة ما شابهتها اللحظات

بس خلاص ..
توكلوا على الله :p ..
وإلا قبل ما تتوكلون ..
الأبيات للقصيبي ..

القلب الكبير
10-01-2007, 10:28 AM
اللهم قربنا اليك
القلب الكبير
رائع هذا النص


أخي ركاز..
بيض الله وجهك ، و مرحبا بك. :nn

القلب الكبير
10-01-2007, 10:30 AM
..

لله درك من شاعر

أسأل الله أن يتقبل

..


أهلاً يا ساخر ، كل عام و أنت بخير.
شكرا لهذا الدعاء ، و شكرا للحضور ، و شكرا لنفسك..
مرة ثانية ، أهلا بك.
أخوك

القلب الكبير
15-01-2007, 12:52 PM
يا ألله !

قد قلتَ كلماتٍ هنا ؛ هيَ من الصدقِ أصدق ..

أين أسْرِي !
وكلُّ زادي خطايا !
والخُطى جَمْرُ ..
والمطايا شقاء ُ !


***

إنّ أيوبَ ساجدٌ في ضلوعي
بين حرفيكَ ..
فأمُرَنْ ماتشاءُ !

***

ثم بيتٌ أخيرٌ .. شجيٌّ .. لامفرَّ من تحقـقه ..

فاحفظنّي
على الصراطِ
ليومٍ
فيهِ يُسجَى على الجبينِ الرّداءُ ..




حفظنا الله واياك ليومٍ كهذا !






ظَلْ في ارتقاءٍ .. وجميلِ دُعاء ..









أختك / لأنك تعلم !



أختي الكريمة: لأنك تعلم..
بيض الله وجهك!

القلب الكبير
22-01-2007, 09:56 AM
لا أدري لماذا أجد في هذا النص مرآة تعكس من داخلك بصدق ..

أريد أن أقرأ لك يا قلب قصيدة مفعمة بالحياة والانطلاق !!

وفعلاً ، ما زالت لغتك متينة ثرية ، وما كأن لغة المنتديات والعربية الواهية هنا وهناك إلا ذبابة وقعت على أنف قلمك ففعلتَ بها هكذا << أتحداك كيف فعلت بها :p

وأهديك أنت وعبدالرحمن ثامر هذا المقطع :

الدجى شوق و عطر و وتر
ودنا منا القمر
وامتطينا الحلم مهرا
وانطلقنا في متاهات القدر
لا تقولي الآن شيئا
طالما ضقت بحمل الكلمات
كاذبات.. خائنات.. خادعات
ولنعش أعنف أسرار الحياة
لحظة ما شابهتها اللحظات

بس خلاص ..
توكلوا على الله :p ..
وإلا قبل ما تتوكلون ..
الأبيات للقصيبي ..



و الله يا "بو فيروز" جيّتك عزيزة و غالية ، بس تراي تركت الاشياء هذي من زمان ، فليش أنت ما تّوب.. ها؟ .. يعني إبر و حشيش لمتى يااااااخي؟ :p ..
و بعدين ترى كل قصايدي مفعمة بالحياة و الإنطلاق و الحمدلله .. و الأخ القصيبي يعرف هالشي زين ، و بما ان الشعب كلهم نقاد في هاليومين ، فاسمح لي "أتنقد" بالرجال الطيب الأخ غازي:
يقول :
الدجى شوق و عطر و وتر ياخي هذا مجاهر بدق العود في سهرة ، ما يجوز يا خي.
ودنا منا القمر أستغفر الله بس..
وامتطينا الحلم مهرا الصح يقول امتطينا مهر الحلم .. تعرف كذا أوضح .. الأولة بايخة f*
وانطلقنا في متاهات القدر
شكله قدر كبيرررر جدا ، هذا أكبر من القدر اللي يقولون قدر مزنة يبرك فيه الجمل ..
عاد مدري كيف يستفر القدر على أثافي إذا فيه خيل تركض ، لا و الفارس ما شاء الله عليه دب! :p تدري البيت هذا درجته مقبول. f*
لا تقولي الآن شيئا أفاا.. وين حقوق المرأة و حرية التعبير؟ ها؟
طالما ضقت بحمل الكلمات والله محد قال لك يا خي ..
كاذبات.. خائنات.. خادعات هذي أحلى شي :biggrin5:
أخيراً .. أتمنى لغتي أعلووه أعجبتكا ، و أنا تائبون ، فلا توخربنّي مثلما صنعتا بعبدالرحمن ثامر :p ؟ و السلام عليكم و رحمة الله.

سلطان السبهان
22-01-2007, 11:50 PM
الشاعر القلب الكبير .
أهلا وسهلا بك عبر هذه المناجاة الرائعة والصادقة
تنقلت فيها كمتنفّل في تراويح ، ومتغنٍّ بتسبيح .
كنت قرأتها قبلاً وكان لها أبلغ الأثر عليّ فلا حرمت أجرها اخا الود واللحرف
سأشير إلى ما وجب التنبيه عليه .
قولك :
هلت العشر ...من الملاحظ أنك أنّثتَ المعدود بتذكيرك للعدد ..والذي أفهمه من توقيت المشاركة أنك قصدت الأيام العشر من ذي الحجة وهي مذكرة !
والفضل كما هو معلوم جاء للأيام في نصوص الشرع .

أيضاً قولك : الرحيل الرحيل ..وسمتها بالرفع مع إن المندوب واجب النصب !
ثم قولك : ليس كبرا ونورُ وجهك..الذي فهمتُ أن النور مقسم به ..وعليه فيجب الجر " والفجرِ / والعادياتِ "

وقولك : والخطا جمرُ ..هنا اكتفيت برفع النكرة جمر ..مع ان حقها التنوين فهو ملازم للتنكير .
وقولك : كان يرضيك ان يطول احتباسي ..
أظن انك تقصد " إن كان يرضيك "
فهل حذف إن الشرطية جائو على هذا الوجه ؟!
لاأدري حقيقة .


دمت لمحبك ولا تغب كثيرا

القلب الكبير
23-01-2007, 07:00 PM
الشاعر القلب الكبير .
أهلا وسهلا بك عبر هذه المناجاة الرائعة والصادقة
تنقلت فيها كمتنفّل في تراويح ، ومتغنٍّ بتسبيح .
كنت قرأتها قبلاً وكان لها أبلغ الأثر عليّ فلا حرمت أجرها اخا الود واللحرف
مرحبا يا سلطان ، وأخوك سعيد أن النص راق لك ، و أنك قرأتها قبل الساعة ، و جزاك الله خيراً على دعائك جمعنا الله في مستقر غفرانه..


سأشير إلى ما وجب التنبيه عليه .
نعم أخي الحبيب.


قولك :
هلت العشر ...من الملاحظ أنك أنّثتَ المعدود بتذكيرك للعدد ..
هذا صحيح.


والذي أفهمه من توقيت المشاركة أنك قصدت الأيام العشر من ذي الحجة وهي مذكرة !
كلامك هذا غلط.


والفضل كما هو معلوم جاء للأيام في نصوص الشرع .
و الليالي؟؟
أخي الحبيب .. ترى الأفياء سلمك الله ماهي تجمع مشايخ و طلبة علم :p ..
"فكما هو معلوم" ليست "معلوم" يا صديق :p << أمزح.
و على أية حال يا سلطان فحكمك غلط أيضا.
أما النصوص الشرعية فلا يتعامل معها بالإشارة أو بالإختزال كما فعلت غفر الله لنا و لك .. فهي مرجع الأحكام دائماً، لكن بالحذر المطلق ، مع منتهى الدقة و التحديد.
إن فضل الأيام العشر لا ينفي فضل لياليها أبدا ، و إلا فمن يستطيع أن ينفي أن عظمة القسم بهن قرين فضلها ؟
لقد أقسم الله تبارك و تعالى يا سلطان بهن في سورة الفجر ، بسم الله الرحمن الرحيم ، "و الفجر ، و ليال عشر" قال ابن الزبير و ابن عباس و مجاهد و أمة من الخلف و السلف أنها ليال عشر ذي الحجة. ا.هـ ، و هذا ببساطة لأنها ليال تكبير و حمد و تسبيح و تلبية ، و إنما تتبع أيامها بعد استهلال لياليهن ، فهبني قلت أنهن ليال غفران طاب لي أن أناجي الله بما كتبت ، فمن هذا الذي يقول أن الأيام فقط ذهبت بالفضل؟
و قد ذكرت لك من نصوص الشرع التي بين يدي ، فمن أين أشرت عندك إلى أن " الفضل كما هو معلوم جاء للأيام في نصوص الشرع" ، أرجو الإجابة بهذه النصوص التي سلبت الليالي فضلها.


أيضاً قولك : الرحيل الرحيل ..وسمتها بالرفع مع إن المندوب واجب النصب !
و خبر المبتدأ المحذوف واجب الرفع. أليس كذلك؟


ثم قولك : ليس كبرا ونورُ وجهك..الذي فهمتُ أن النور مقسم به ..وعليه فيجب الجر " والفجرِ / والعادياتِ "
شكراً للتنبيه ، فهي مجرورة من واو القسم ، و ذلك سهو مني.



وقولك : والخطا جمرُ ..هنا اكتفيت برفع النكرة جمر .. مع ان حقها التنوين فهو ملازم للتنكير .نعم ، لقد أشار إلى هذه من قبل الأستاذ المجدد إبراهيم الأسود حفظه الله ، و إلا فالإشكال يموت لو قلت و الخطى الجمر ، لكن تنكيري لها عمد مني لأن النكرة أجمل ، فبالتنكير يتسع المعنى هل هي جمر من الذنوب أم الشقاء أم النار ، كل ذلك عند المتلقي ، و عندي كمفتون بالمعاني ، أما حذف التنوين فلضرورة الوزن ، و سأحضر لك أمثالها.


وقولك : كان يرضيك ان يطول احتباسي ..
أظن انك تقصد " إن كان يرضيك "
فهل حذف إن الشرطية جائو على هذا الوجه ؟!
لاأدري حقيقة .
نعم ، خذها مني جائزة.


دمت لمحبك ولا تغب كثيراو دمت يا سلطان للحب و الشعر و الإخاء ، و السلام عليكم و رحمة الله.

سلطان السبهان
24-01-2007, 12:30 AM
الشاعر الجميل القلب الكبير

وراك زعلت من أول تتش بيننا :)
الامر أسهل بكثير من أن تغضب إن كنتَ غضبت)k
سيدي الكريم أخطأت أنا من جهة ولم أوفق في التعبير من جهة أخرى ، ولإزالة اللبس سأوضح قولي :
كنتُ قصدتُ أن التهنئة والتبشير جاءت في النص الشرعي معلقة على الأيام مثل حديث ( مامن أيام العمل الصالح فيهن خير .....)
وأما الفضل أخطأت انا وهو موجود في الليالي والأيام على حد سواء .
أما الآية فلم تكن كتبشير وتهنئة بالعشر بل جاءت على سبيل القسَم بالليالي ، ولذا فنقول إن هذه الأيام خير أيام على الاطلاق ، لكن لياليها ليست خير الليالي على الأطلاق كما هو مشهور من جواب ابن تيمية رحمه الله حين سئل عن التفضيل فقال : " ليالي الثلث الأخير من رمضان خير الليالي ، وأيام العشر خير أيام "
ربما كان في كلامي نوعاً من البعد عن الدقة المطلوبة لكن كنت فهمتُ أن قولك " هلّت العشر " أفضل منه لو كان موافقاً للحديث السابق " مامن أيام ".

وأما جوابك عن " الرحيلُ الرحيل " بأنها قد تصلح خبراً لمبتدأ محذوف ، فأقول بأن هذا الأسلوب والذي مبني على منادى مكرر هو للندبة أو الإغراء فحسب .. وكونه منادى معلومٌ مما قبله في قولك :
كل عرق مؤذنٌ في قنوطي
فمؤذن العير قوله : الرحيلَ الرحيلَ
هذا الوجه في نظري !

أما مسألة حذف التنوين في الحشو فآمل ان توفق في طرح الأمثلة لأنه باب مهم على الأقل بالنسبة لي .
واما جائزتك التي على حذف " إن " الشرطية فلم تصلني ، وأريدها :n:

القلب الكبير
24-01-2007, 09:31 AM
الشاعر الجميل القلب الكبير


وراك زعلت من أول تتش بيننا :)
الامر أسهل بكثير من أن تغضب إن كنتَ غضبت)k
سيدي الكريم أخطأت أنا من جهة ولم أوفق في التعبير من جهة أخرى ، ولإزالة اللبس سأوضح قولي :
كنتُ قصدتُ أن التهنئة والتبشير جاءت في النص الشرعي معلقة على الأيام مثل حديث ( مامن أيام العمل الصالح فيهن خير .....)
وأما الفضل أخطأت انا وهو موجود في الليالي والأيام على حد سواء .
أما الآية فلم تكن كتبشير وتهنئة بالعشر بل جاءت على سبيل القسَم بالليالي ، ولذا فنقول إن هذه الأيام خير أيام على الاطلاق ، لكن لياليها ليست خير الليالي على الأطلاق كما هو مشهور من جواب ابن تيمية رحمه الله حين سئل عن التفضيل فقال : " ليالي الثلث الأخير من رمضان خير الليالي ، وأيام العشر خير أيام "
ربما كان في كلامي نوعاً من البعد عن الدقة المطلوبة لكن كنت فهمتُ أن قولك " هلّت العشر " أفضل منه لو كان موافقاً للحديث السابق " مامن أيام ".

وأما جوابك عن " الرحيلُ الرحيل " بأنها قد تصلح خبراً لمبتدأ محذوف ، فأقول بأن هذا الأسلوب والذي مبني على منادى مكرر هو للندبة أو الإغراء فحسب .. وكونه منادى معلومٌ مما قبله في قولك :
كل عرق مؤذنٌ في قنوطي
فمؤذن العير قوله : الرحيلَ الرحيلَ
هذا الوجه في نظري !

أما مسألة حذف التنوين في الحشو فآمل ان توفق في طرح الأمثلة لأنه باب مهم على الأقل بالنسبة لي .
واما جائزتك التي على حذف " إن " الشرطية فلم تصلني ، وأريدها :n:

القبطان سلطان .. يا هلا بك و يا صباح الخير و أحلى فطور :p


وراك زعلت من أول تتش بيننا :)
أي زعل يالغالي .. الحين كل كلامي اللي فوق يا أخي و يا صديقي و يا حبيبي و فهمت إني زعلت :p


الامر أسهل بكثير من أن تغضب إن كنتَ غضبت)k
شفت حتى إنك موب متأكد )k ، ترى أنا ما أزعل أبدا ، و هذا من فضل الله..

سيدي الكريم أخطأت أنا من جهة ولم أوفق في التعبير من جهة أخرى ، ولإزالة اللبس سأوضح قولي :
كنتُ قصدتُ أن التهنئة والتبشير جاءت في النص الشرعي معلقة على الأيام مثل حديث ( مامن أيام العمل الصالح فيهن خير .....)
سلطان .. هذا لا علاقة له لا بكلامك الأول ، ولا حتى بسؤالي .. و لا بمناسبة النص ، و لا بالتذكير و لا بالتأنيث :p

ربما كان في كلامي نوعاً من البعد عن الدقة المطلوبة لكن كنت فهمتُ أن قولك " هلّت العشر " أفضل منه لو كان موافقاً للحديث السابق " مامن أيام ".
بل كان كله في هذه النقطة بعيدا عن الدقة يا سلطان ، و أما ما فهمته فلا يعني ما أقصده :)


وأما جوابك عن " الرحيلُ الرحيل " بأنها قد تصلح خبراً لمبتدأ محذوف ، فأقول بأن هذا الأسلوب والذي مبني على منادى مكرر هو للندبة أو الإغراء فحسب .. وكونه منادى معلومٌ مما قبله في قولك :
كل عرق مؤذنٌ في قنوطي
فمؤذن العير قوله : الرحيلَ الرحيلَ
هذا الوجه في نظري !
طيب لا تدف f* .. الله يكفينا وجهة نظرك ما خلت لنا شي :p .. المهم يا صديقي ، قولك الأول: الرحيل الرحيل ..وسمتها بالرفع مع إن المندوب واجب النصب !
طيب.. مو خلاص شرحت لك وجهة نظري فليش زعلان؟ :p
على أية حال ، في الأمر متسع و خرقة غير مشقوقة ، وأهلاً و سهلاً برأيك.


أما مسألة حذف التنوين في الحشو فآمل ان توفق في طرح الأمثلة لأنه باب مهم على الأقل بالنسبة لي
واما جائزتك التي على حذف " إن " الشرطية فلم تصلني ، وأريدها :n:
.
بح ما في أمثلة ، رح دور أنت ، بس اللي كتبته أنا صح :p.

أخيراً.. فأرجو ألا "تزعل" ، لأنني أستفيد في الحقيقة ، و كذلك الإخوة المشاهدون ، خصوصا و أنا أعتقد أن هذا النص فشل في استقطاب القراء ، فلربما للأمر علاقة ببعض التي تحدثت عنه لغويا أو نحويا ، و من يدري فلربما ذهب القوم في الفهم مذهب الذي فهمته للأسف ، فوجب علي إيضاح وجهة نظري ، و اسلم لمحبك.

سلطان السبهان
24-01-2007, 11:37 PM
أما عاد " بح " كثّر منها !

يا شاعري الجميل قراؤك هنا زادوا على الخمسمائة وتقول فشل النص في استقطابهم !
بل هو نص جميل عميق ولا يضيره حصيّات قذفها سلطان فيه :)
دمت بود

جريرالصغير
25-01-2007, 01:10 AM
الله كيف تتنب الوردة في جبينك يا أيها الكبير

ورد لا إبر فيه ولا شوك معه

مترع بأحزاني الجميلة بك وبهذا النص القريب من نياط القلب

سقياها يا أيها القلب الكبير سقياها

سقياها حلوة الدموع هذه

وهزيمة أشرف من كل انتصار

وشوق يحتل عواصم الأحلام

لا يتنبت مداها الأخضر إلا في يد لها قلم كالذي في يدك الطاهرة

فابق حيث أنت

حيث يرتل الفؤاد في ثغاء ونداء

وتصب جام حممها السوداء لتحييك

في رعشة من بكاء

ورواق منير غير دامس يا شاعر

غلب عليّ جمالها كما يغلب النعاس على عين طفل آمن في حضن مرضعة

ما أجملك

إن تكن تبلغ الثريا ذنوبي
...............فعليها وقد عفوت العفاء

شاعر مطبوع حتى النخاع

كأنما قدم إلينا من بادية البصرة

واتصل بالبرامكة

أو كان يشع من بعيد الفضاء كنجمة

حين تتبسم يا قلب في هديل السماء

بهذه الباقة الفارعة الفارهة

ويك إن الله رزقك نصا يا قلب

يا حلو الحروف والمعاني

ورأيت الرحيل الرحيل منصوبة يا سيد اليراع

ذلك أولى لها فأولى

كل عرق مؤذن في قنوطي
...............الرحيل الرحيل طال الثواء

ما أروع وأزهى وأحلى

من القلب جاءت والله

كل عرق مؤذن في قنوطي
...............الرحيل الرحيل طال الثواء

فعلي إشراقات نور تحنانك نسري إذن

وفي صمتك العازل تكوم في القلب ضوء

طرب بحزن

وحزين يطرب

لفرحها المبعوث الى الأذن بقية لهاث

لفتات مغفرة في الشموع تسقينا بها

فالحنين عذوبة ومسرة وروعة انتظار

وهنيئا لحبك حيث يكون غزيرا عزيزا

ووجع فيك لا ترقى إليه السعادات

أولست القائل :

كان يرضيك أن يطول احتباسي
...............في بلائي فمرحبا يا بلاء

فإنها سهلة حزون

لا يحسن هذه الدندنة غير قلب كبير وربي

وليتك عرّفت ( جمرُ) يا صديق الحرف :

أين أسري وكل زادي خطايا
............... والخطى الجمرُ والمطايا الشقاء

فإنه لا بد لها من تنوين مادامت نكرة غير معرفة

ما لم تكن قافية يا سيدي

هنيئا لك بهذا الجمال والله

ولمن أهديت إلى روحه

فإنك غمست حبه في قلبي بهذا الإهداء

كنصل في جنب طريدة

فما أراك أهديته إياها

إلى لأن عبد الرجمن الثامر أهل لحبك

كما أنت أهل أهل لحبنا

كرم الله وجهك .

القلب الكبير
01-02-2007, 10:34 AM
أما عاد " بح " كثّر منها !

يا شاعري الجميل قراؤك هنا زادوا على الخمسمائة وتقول فشل النص في استقطابهم !
بل هو نص جميل عميق ولا يضيره حصيّات قذفها سلطان فيه :)
دمت بود


يا صباح الورد يا سلطان ، يا صباح الكفتة ..
والله يا "أبا الشباب" ، شوفة عينك ، ترى خمسمائة في شهر ونصف و أنا أخوك ماااش ، تذكرت اللي يقول بالله ليش تصلون الاستسقاء ، ترى المطر إذا جا خرب الشوارع و وسخ السيارات ، إذا تبغى مويا افتح البزبوز و خلاص << يارب حسن الخاتمة بس ، المهم فقررنا نقلب غزل و الله المعين.
عوموما ، مرحبا بك دائما يا سلطان شاعرا جميلا دمث الخلق طيب الداخلة ، و عش سالما لمحبك.

جريرالصغير
01-02-2007, 03:49 PM
أخي الحبيب

عذرا

كان يجب علي قراءة المداخلات قبل الرد

يعني حضرتي جاي مدعمر وداعس ميه واربعين

وعلى بالي علومي طااااازة

واثاريك منهي السالفة مع الطيب سلطان من امس

يا شين المطامرة

لا بأس دمعا باردا وشرابا ، ، ، ، وهارد لك يا جرير

بنت خيرالأديـان
18-04-2009, 11:47 PM
http://quran.maktoob.com/vb/up/3567426451353581020.gif









أجزل الله لك العطاء وأنزلك منازل الصديقين والشهداء
في جنة رب رحيم قادر على ما يشاء




<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%"><TBODY><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 10px; PADDING-LEFT: 10px; PADDING-BOTTOM: 10px; PADDING-TOP: 10px" vAlign=top><CENTER>على هاته الأقوال السامية الرائعة العذبة الصادقة

<!-- هاك عام ـ تكبير خط المواضيع والتوسيط --></CENTER><!-- هاك عام ـ تكبير خط المواضيع والتوسيط -->
<!-- / message --></TD></TR><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 10px; PADDING-LEFT: 10px; PADDING-BOTTOM: 10px; PADDING-TOP: 10px" vAlign=bottom cellspacing="2"><!-- المرفقات --><!-- المرفقات --><!-- التوقيع --><!-- sig --></TD></TR></TBODY></TABLE>


http://abeermahmoud07.jeeran.com/619-welldone-AbeerMahmoud.gif