PDA

View Full Version : عيناك .. عيناك إنَّ الفارسَ انهزما



محمد أبو شراره
14-03-2008, 02:51 PM
.


هزيمــــــــة






عيناك..عينـاك إنَّ الفارسَ انهزما


يجر حبلَ الأماني بعد ما انصرما




ماعادت المدنُ الجوفـــاءُ تقنـعه


ولايرى الحبَّ لا كأساً ، ولانغما




باتت أمانيـــــه أشباحـاً محطَّمـة


يقتـاتها عنكبـــــوتٌ لم يزل نهما




سيان في أذن الأحزان أغنيــــــة


نشوى .. وأغنية تستقطر الألما




كان الربيعُ حكايـــــــاتٍ ملــونـــةً


يصوغها ..وتوارى عمــــره حلما




تَفَتَّقَت في فــم النوّّار أسئـــــــلةٌ


مابين(هل) في مكاتيب الهوى(ولما)




هل كنت أعشق عينيها ، وأكتبها


قصيدةً تشعل القرطــاسَ والقلما



* * *


مسافر ٌ.. في عيوني حزن نورسة


تبغي من الشمس وصلاً والظلام همى




تسلل البردُ في جسمي فأوهنني


وحطم الثلج أعصـابـــــي وما رحما




عيناك عيناك رديهــــا فلو نفخــــت


بسحرها في ركام الثلج مااضطرما


*
*
*
محمد أبو شراره
.
.

طارق زيد المانع
14-03-2008, 07:48 PM
يا أبا شرارة

قصيدتك شرارة إبداع بحق

تحياتي

طارق المانع

عطا البلوشي
14-03-2008, 07:55 PM
تَفَتَّقَت في فــم النوّّار أسئـــــــلةٌ



مابين(هل) في مكاتيب الهوى(ولما)

ما أروعك يا محمد

تحية بحجم روعتك

طابت أوقاتك

فواز الجبر
14-03-2008, 10:24 PM
( هل) لتسأل عن حبها

و(لما) للعتاب عل الهجر

لله درك من مبدع

هل أنت الفارس المهزوم

أم العاشق المجروح

أم كلاهما؟

لك تحيتي

أنين قلم
15-03-2008, 12:31 PM
لله درك ياأبا شرارة مبدع أنت .
شعرك يعمل في نفسي أشياء كثيرة .
شعرك إبداع يا صديقي.

محمد أبو شراره
16-03-2008, 11:19 PM
يا أبا شرارة

قصيدتك شرارة إبداع بحق

تحياتي

طارق المانع




لك القلب ياطارق ،

لله أنت ما أعذب روحك ، وأطيب مرورك .

دمت بكل الود من أخيك .




.

سارة333
17-03-2008, 09:43 PM
القدير...محمد أبو شراره


غالبا ما أكتب ردودي عند أول قراءة ...وبما أن ردي ذهب مع التعديل للقصيدة
فقد حاولتُ جاهدة لملمت حروفي :)



تسلل البردُ في جسميفأوهنني



وحطم الثلج أعصـابـــــيوما رحما




بيت جميل... ملاحظتي: لو أنك أبدلت مفردتي " برد " و" ثلج " لتتناسب مع "تسلل" و "حطم" ...فالبرد له فعل أشد من
فعل الثلج وتأثيره ...


عيناك عيناك رديهــــافلو نفخــــت



بسحرها في ركام الثلج مااضطرما




تكرار " عيناك " أراها لم تخدم القصيدة وذلك ينطبق على البيت الأول أيضا ...
علام يعود الضمير في "رديها" الروح أم القصيدة إن كانت القصيدة فهي مبالغة اشتهر بها الشعراء
غير أني لا أحبذها...أما إن كانت تعود على "عيناك" فسيبدو البيت عاديا لكونك لم تربط القارىء بسحر العينين الذي كان


لعل أجمل بيتين على الإطلاق :



كان الربيعُحكايـــــــاتٍ ملــونـــةً
يصوغها ..وتوارى عمــــرهحلما



تَفَتَّقَت في فــمالنوّّار أسئـــــــلةٌ

مابين(هل) في مكاتيبالهوى(ولما)



قصيدة جميلة رائقة أستاذ محمد ...وكل ما مضى من ملاحظاتي وجهة نظر تذوقية لا أكثر
دمت مبدعا وعذرا لتطفلي.

فسيح الخلد
19-03-2008, 09:47 AM
عنكبوت نهم يقتات من أمانيك ( ياعشقي لتلك الفريسة )
ومكاتيب الهوى علها تجيبك ( استفهام في اجابته ألم يتوقد )
وعمر كالحلم توارى ( رغم يقينك أنها حقيقة )
وظلام يطمس هوية الشمس حيث همى ( كيف لا....)
وأخيراً....
رحم الله سحر عينيها
قصيدة في منتهى الدفء
والثلج يتسلل في جسد الفارس المنهزم

محمد أبو شراره
20-03-2008, 02:17 PM
تَفَتَّقَت في فــم النوّّار أسئـــــــلةٌ



مابين(هل) في مكاتيب الهوى(ولما)

ما أروعك يا محمد

تحية بحجم روعتك

طابت أوقاتك



شاكراً مرورك العذب ، فقد أَورَقَتْ في خافقي سوسنةٌ ، وتَبَرْعم ود .

شهادتك وسام .

دمـت .

.

هشام القواسمة
20-03-2008, 08:41 PM
سيدي
جميل هذا البوح الراقي
مبدع يرسم بريشة فنلن

تحياتي

هاني درويش
21-03-2008, 09:17 AM
شرارة

يا ابا شرارة

شرارة وجد صيغت باسلوب باذخ

سعيد بالتعرف عليك شاعرا و....... عاشقا

بكل الود

هاني

محمد أبو شراره
24-03-2008, 12:41 PM
( هل) لتسأل عن حبها

و(لما) للعتاب على الهجر

هل أنت الفارس المهزوم

أم العاشق المجروح

أم كلاهما؟



الرائع فواز الجبر


لا شك أنك من أصحاب القلوب الخضراء ، التى ترفرف حولها العصافير ..

هنيئا لي بمرورك العذب .


دمت .

.

محمد أبو شراره
24-03-2008, 01:37 PM
لله درك ياأبا شرارة مبدع أنت .
شعرك يعمل في نفسي أشياء كثيرة .
شعرك إبداع يا صديقي.


شكرا لك على هذا المرور ، وهذه شهادة أعتز بها ، ووسام أتقلده .

دمت بكل الخير والمودة .

من المقابر
24-03-2008, 07:06 PM
بسمه تعالى
السلام عليكم
اخي الكريم سيدي الفاضل القصيدة من الجمال جميلة ومن التفعيلة سلسة وناطقة بالمعاني ولكن ان سمحت لي.. لي عودة اليها ...

محمد أبو شراره
25-03-2008, 03:47 PM
القدير...محمد أبو شراره

غالبا ما أكتب ردودي عند أول قراءة ...وبما أن ردي ذهب مع التعديل للقصيدة
فقد حاولتُ جاهدة لملمت حروفي




الأخت الكريمة سارة
أشكر لك كريم المرور ، في المرَّتين ..
ولا زلت أقول: (( إذا فَسَّرَ الشاعرُ شعرَه قَتَلَه )) لهذا سأحاول فتح كوة للضوء ، وأترك لخصيب خيالك حرية التأويل ..







تسلل البردُ في جسميفأوهنني


وحطم الثلج أعصـابـــــيوما رحما


بيت جميل... ملاحظتي: لو أنك أبدلت مفردتي " برد " و" ثلج " لتتناسب مع "تسلل" و "حطم" ...فالبرد له فعل أشد من
فعل الثلج وتأثيره ...





(( التفاحتان تتنهدان ))
هل التنهد يتناسب مع التفاح بمعناه الحقيقي ... لا
فإذا عرفنا المقصود بالمعنى المجازي للتفاحتين هنا ؛ اتضح الرابط بين التنهد ، والتفاحتين .
إذا :
إن كلمتي (( برد )) و (( ثلج )) في البيت ، مجازيتان ؛ ولن تتضح الصورة إلا إذا عُرِفَ معناهما المجازي ، الذي يخص العاشق المهزوم أمام عينين جميلتين .
وهنا لا أحب تحليل الصورة ، بل أجعل لخيالك حرية الربط ، والتأويل .



عيناك عيناك رديهــــافلو نفخــــت

بسحرها في ركام الثلج مااضطرما


تكرار " عيناك " أراها لم تخدم القصيدة وذلك ينطبق على البيت الأول أيضا ...


هذا نقد انطباعي ، وليس لأحدٍ التدخل في رأيك الخاص .. وإن كان رأيي ضد هذا تماما .



علام يعود الضمير في "رديها" الروح أم القصيدة إن كانت القصيدة فهي مبالغة اشتهر بها الشعراء
غير أني لا أحبذها...أما إن كانت تعود على "عيناك" فسيبدو البيت عاديا لكونك لم تربط القارىء بسحر العينين الذي كان


قيل: ( من سمات النص الجيد ، تفجير الأسئلة لدى المتلقي ، وفتح نوافذ التأويل ) .
لأجل هذا لن أتدخل هنا أيضا ؛ لكي لا أقيد النص .






لعل أجمل بيتين على الإطلاق :


كان الربيعُحكايـــــــاتٍ ملــونـــةً
يصوغها ..وتوارى عمــــرهحلما


تَفَتَّقَت في فــمالنوّّار أسئـــــــلةٌ
مابين(هل) في مكاتيبالهوى(ولما)



لطف منك .




قصيدة جميلة رائقة أستاذ محمد ...وكل ما مضى من ملاحظاتي وجهة نظر تذوقية لا أكثر
دمت مبدعا وعذرا لتطفلي

حياك الله ..

ورأيك وسام أتقلده ، وشهادة أعتز بها ،،

ومرورك نفح ريحان صنعاني ..

دمت .



.

محمد أبو شراره
25-03-2008, 03:54 PM
عنكبوت نهم يقتات من أمانيك ( ياعشقي لتلك الفريسة )
ومكاتيب الهوى علها تجيبك ( استفهام في اجابته ألم يتوقد )
وعمر كالحلم توارى ( رغم يقينك أنها حقيقة )
وظلام يطمس هوية الشمس حيث همى ( كيف لا....)
وأخيراً....
رحم الله سحر عينيها
قصيدة في منتهى الدفء
والثلج يتسلل في جسد الفارس المنهزم


لك القلب يافسيح ، مرورك يبرعم في خاطري وردة .

أشكر لك تواجدك ومرورك ..

كن بالقرب دائما .

خالص الحب .

.

جارة الوادي
26-03-2008, 03:09 AM
الفاضل محمد أبو شرارة

لا كلمات تُضاهي روعة هذه الباذخة ..

تحية بحجم كل الأشياء الرائعة

دُم بخير كثير ..

محمد أبو شراره
30-03-2008, 11:50 PM
سيدي
جميل هذا البوح الراقي
مبدع يرسم بريشة فنلن

تحياتي


الشاعر العذب هشام القواسمة ، مرورك يشرفني ، وشهادتك وسام أتقلده .

دمت مبدعا ، متألقا .

خالص الود .


.

محمد أبو شراره
30-03-2008, 11:57 PM
شرارة

يا ابا شرارة

شرارة وجد صيغت باسلوب باذخ

سعيد بالتعرف عليك شاعرا و....... عاشقا

بكل الود

هاني

الرائع روحا ، والرائع شعرا ..

مرورك تشريف ، وشهادتك وسام أتقلده .

وسأكون أكثر سعادة بالتواصل ،،

لك القلب .


.

محمد أبو شراره
31-03-2008, 12:12 AM
بسمه تعالى
السلام عليكم
اخي الكريم سيدي الفاضل القصيدة من الجمال جميلة ومن التفعيلة سلسة وناطقة بالمعاني ولكن ان سمحت لي.. لي عودة اليها ...


على الرحب والسعة ، ويشرفني المرور الهادف ، والنقد البناء الذي تعودناه منك .

مودتي .


.

محمد أبو شراره
31-03-2008, 12:24 AM
الفاضل محمد أبو شرارة

لا كلمات تُضاهي روعة هذه الباذخة ..

تحية بحجم كل الأشياء الرائعة

دُم بخير كثير ..



ياجارة الوادي طربت ،،

وملأني نشوةً ، هذا المرور العاطر..

لك التحية التي ترسمها النواوير ..


.

islamhagras
31-03-2008, 02:25 PM
قصيدة رائقة وجميلة
ومن العمود الذي أحبه
ما أروعك أخي الكريم
تقبل مودتي الجمة

محمد أبو شراره
03-04-2008, 01:59 AM
قصيدة رائقة وجميلة
ومن العمود الذي أحبه
ما أروعك أخي الكريم
تقبل مودتي الجمة



سلام على أهل طنطا في العالمين ..

مروركم شرف ، وشهادتكم وسام ..

مودتي


.

نصل
03-04-2008, 10:01 AM
(عيناك عيناك رديهــــا فلو نفخــــت



بسحرها في ركام الثلج مااضطرما)



أخي الكريم

محمد أبو شرارة

عيناك .. عيناك


بودي أن ينكشف لي الفعل المقدر قبلهما !


هل هو ترغيب أم ترهيب .. رجاء أم إباء ؟!

وبعد سبر للقصيدة اتضح لي بأنها أنفة العاشق المكلوم ..


يا للعشاق ما أجهدهم !

ذات الطيف الذي كان يمنيه إذا به يُعنيه ..

وذات العين الذي كان يرى بها ابتسامة الحياة إذا به يرى فيها عبوس الواقع !

أخي محمد ..

الفارس لا ينهزم بسهولة .. ولا يستسلم وفيه عرق ينبض ..

وإنما يدير وجهه عن خصم ليس بكفء له ..

فهل تكنه ؟!




ود وتحية أيها الفارس الذي يملك من الأسلحة ما يفوق عين غازية ..

حتى ولو كبله الجليد ..

فثمة حرارة تتولد من شرارة تُحيل الثلج نارا ..

لعلي أقرأها في نص قادم .. من وحي عين لِعين لا حرب بينهما ..


دمتَ في خير وعافية وسعادة ..