PDA

View Full Version : المـوت واقفـ ـاً!



سعد أحمد
27-03-2008, 12:28 AM
أراد أن يموت واقفا ً ..

الموت مضطجعا ً لا يناسبه ..

والدي مات واقفا ً كذلك !
"







"





"
هل اخترت بين الخيارين السابقين ؟


لم تفكر بعد ؟!

قد تسقط واقفا ً

اختر الآن !
"







"








"
شرحت له الفرق بين الاثنين ..
الذي

أراد الموت بشدة

وتمنع عليه الموت بذات الشدة
( الموت كالمرأه تتمنع وهي راغبة )
"







"







"

الموت واقفا ً .. أن تسلم ذخائرك مبكرا ً

تمنتج النهاية أنت ..






الموت مضطجعا ً ..

منطقة بيـــــــضاء

(الأبيض حياد )

"




"

مكتنز الساعدين ..

_الذي أراد الموت واقفا ً_

شئ في داخله يترتب بصمت الحملان

للانطفاء .. قلت له :

أنر عتمتك .


قال :

استطلت .. لم أصل للقابس

أردف :

ثم أنا لا أحب الحياد !

( لا يحب الأطفال: الدواء ،والكبار:الحياد )

أعتقد أنه لا يحب الجمل العرضية

والفواصل والخريف والربيع

حاد كشفرة يحب الصيف والشتاء

محدد كعنوان
"


"

طويلة هي المسافة بين نقطة على


Empire State Building
ونقطة أخيرة على رصيف الموتـ

على الميتين وقوفا ً أن يكشفوا لنا عن شعور الغواية للهاوية ..

يغلقون دفاتر قلوبهم .. دوما ً

"

"




"

"
لقد جدفت ُ أخير ا ً للحياد

أتفقده خلفي لم أجده !

ربما اختار تسلق

Empire State Building

العراف الاعمى
27-03-2008, 01:15 AM
الاشجار تموت واقفة!!!!!!!
صمت الحملان.........ولكني قرات ان حملا شتم ذئبا فقال له الذئب: انت لم تشتمني وانما شتمني سطح البيت الذي تعلوه!

سعد أحمد
28-03-2008, 05:55 AM
موت الأشجار وقوفا ً مؤكد حياد ..

علينا ان نجدف للحياد

شكرا ً للمرور العراف

نائية
28-03-2008, 03:19 PM
والبطل الشعبيّ بينكي كذلكْ ، ماتَ واقفاً ،
لا لأنه أرادْ ،
بل لأنّ وضعيته _ وهو يحارِبْ _ أجبرته !!


يبقى موتاً ،!

سعد أحمد
31-03-2008, 03:39 AM
يبقى موتا ً


ومرورك حياه هاهنا

دمت بود النائيه