PDA

View Full Version : كلام مثقل بالصمت



علي الشرفاوي
01-04-2008, 02:29 PM
كلام مثقل بالصمت
عبد العالي الشرفاوي
acherfaoui@gmail.com


أَبكَى حمام الرَّوْض أم غنَّى
سَلُوا المذياع والصحف الأجيرةِ
والكُتبْ
وَسَلُوا مغنية المساءِ
وراقص الرَّابِّ
واسألوا حمَّالة الخطب الكسيحةِ واسألوا.
فأنا سألت الدمعَ
في خَـدًّ
تدرَّجَ كالحقولِ الغاضبة.
وجهُ الصَّبِيِّ خُطًى لآباءٍ
قَضَوا رغباتهم تحت الحصارِ
وتحتَهمْ
نثروا عيوب الصمتِ في أصلابهمْ
أصلابنا
هذا الصبيُّ
يحب أغنية
تُواري سَـوْءةَ الصمت المضمّخ بالشفقْ.
مرَّ الكلامُ أمامنا
مرَّ الكلام ولم يَكُنْ شِعرا لذيذا
كان أيضا مثقلا بالصمتِ
مرَّ كفارسٍ
سُلِبَتْ غنائمه وأضناه السفرْ.
قال الإمامُ
أنا أريكم ما أرى
لا حظَّ للخيل الكسولة في الوغى
والملح في جثت الحديد تعفنَ.
هذا المفر أمامكمْ
مقرٌ لكمْ
ما بين قوسَين الجدارُ وبحركمْ
وأنا أنا
ما زِلتُ مِلحكمْ
قال الإمام وأكثر اللغو الثقيلَ
ولم يقلْ شيأً عنِ المعنى.
وكنا نرقُبُ التأويلَ
أَنْ تَقْوَى علينا العجمواتُ
ونحن أصحابُ البيان ِ
لكمْ نَسيْنا رسمنا
ورَسَتْ بنا الأقدارُ
في شطِّ الطحالبِ فجأةً
كي نمحُوَ الأسماءَ عنَّا
حيثُ رائحة الترابِ تخثَّرتْ
ونستْ هيَ الأخرى ولادتنا
بباب القَبْو ِيخدعنا هواءُ العمقِ
بيْنَ الحِين ِ
إذْ رُمنا الخُلودَ
وبينَ النَّفْي ِ
في جيْبٍ من الذِّكْرَى
تُفَهْرِسُ حزننا.
وطني بعيدٌ
عنْ دَوَاتِي
أَبْعَدُ الأوطان ِمن ِرمشي
ويسعفني كثيرا
كي أقولَ كلامي
لكنَّني
لا أعرفُ الأَلمَ الفصيحَ
إذا اشتكى
وأنا هنا
ضَجِرٌ بما يكفِي
لأمْنَحَ ليلتي سفراً
إلى كَََشْفٍ
يقضُّ مضاجعَ المعنى
وأمنعُ موقفي
غبشا يُراودُ ساحرَه

هاني درويش
03-04-2008, 01:56 PM
مرَّ الكلامُ أمامنا
مرَّ الكلام ولم يَكُنْ شِعرا لذيذا
كان أيضا مثقلا بالصمتِ
مرَّ كفارسٍ
سُلِبَتْ غنائمه وأضناه السفرْ

جميل ومعبر ومؤثر



هذا المفر أمامكمْ
مقرٌ لكمْ
ما بين قوسَين الجدارُ وبحركمْ

هنا لي ملا حظتين

1-في قولكم مقر لكم خلل عروضي

2- الصحيح أن تقول بين قوسي الجدار


بقي أن أقول

شكرا لكل هذا المعاناة الممتعة الطرح

تقبل ودي واحترامي

هاني

علي الشرفاوي
04-04-2008, 08:57 PM
شكرا أستاذ هاني على ملاحظتك

زهير يونس
04-04-2008, 09:21 PM
بسم الله الرحمان الرحيم



الأخ عبد العالي..

أكثرت من التعابير الرامزة حد الضباب.. و هجّنت الحقيقة بالمجاز حتى ضعف البيان يا صاح..

كثير من المعاني لم ترسو إلى مرماها..

عمدت إلى استخدام أسلوب اقرب للتلميح.. أكثر مما يجب.. و استعرت كثيرا فلم تبلغ..

القصيدة كلها ذهبت هكذا..

قد اقرأها أنا فأفهم شيئا و يقرأها غيري فيفهم أشياء.. و هذا لا يخدم مصلحة القصيدة يا صاح..

شيء من الوضوح الأدبي لم يكن إلا ليزيد القصيدة جمالا..

كثير من العبارات لم أفهم ما قصدت منها..

و بعضها جاء في غير مقامه.. كقولكم: "الحقول الغاضبة":cd: .. جملة مبهمة كثيرا..

لكل شاعر أسلوبه.. و أنت في موضع الاحترام و لا ريب.. و لكن نصيحتي الوحيدة أن تعمد إلى توضيح المعاني شيئا ما ليتساوق التركيب النصي.. و لا تصبح القصيدة بعدها شكلا من العبث..

و تجنب أخطاء العروض.. فهي غير مسموحة.. :ab:



زهير يونس
مع علكة سخرية ذائبة