PDA

View Full Version : مــاذا جـنــى ...؟!



رسول الحب
05-04-2008, 01:51 AM
لم تجمع بينهما الأقدار ... بالصدفة رآها تخرج من بيتها تجرجر وراءها بعلها فتناثرت الذكريات مؤذنة بارتباك التفعيلات ...


... ومضت تسابقُ خطوََها عجلى ولم تــتكلمِ
لم تكترثْ أبداً لــذاك الخــارجِ المتهـندم
تحـثـو الترابَ بدربها وتدوسُ قلبَ متــيـم
وتصب سوطاً من عذاب الصمت تُصلِي مبسمي

ماذا جنى كي تغمضي جفنيك عنه وتُحجمي ؟!
أوما تــرين دمــوعَه تسقيه مَّر العلـقم؟!
ومن الذي يمشي وراءك مطرقاً كالمحـتمي؟!

هـذا الذي فضلـِته دوني بغـير تحــشم
أواه لو يسطيع يبصرُ...كيف حبـك في دمي
ياأنتِ...يامـسكـينُ يامحرومُ...شقَّا معصمي
كي تبصرا كيف الهوى ينداح داخلَ أعظمي

ماذا جنيتُ لتبخـلي حتى بنــظرة نــادم
ما ضَّر لو أعرضتِ عني برهة لتـســلِّمي
أو فارمـقـيني من عـيونك نظرةً بتـهكم

ردِّي علي فصمتُك المفضوحُ صار جهنمي
لم تلتـفتْ لي مطـلـقا أبداً ولم تـتـبرم
ومضتْ تـسابـقُ خطوَها عجلى ولم تتكلم...!

طارق زيد المانع
08-04-2008, 05:57 PM
راااااااااااائع

تحياتي

طارق المانع

الغيمة
08-04-2008, 08:32 PM
حسنا!
هنا شعر..مع بعض الملاحظات حول بنية القصيدة..وموضوعها..
وكي لا أتهم هنا رجولة الشاعر..
أو أنوثة المحبوبة..
أو ذلك البغل الذي يمشي خلفها!!!!!!!!!
أقول:
احمد الله على أن لم تكن ذلك (البغل) وكفى..
هذه وجهة نظر..وربما يكون الناظر أعمى..وإن كان بصيرا..