PDA

View Full Version : لبــــــــنان



أحمد اللهيب
15-05-2008, 01:00 AM
لبنان


14 / 5 / 2008م




لبنانُ ليلُكَ في الوجودِ نهارُ
وحديث عينكَ دمعةٌ مدارُ

لبنان مهدُك مزّقتْهُ مخالبٌ
وعلى جبينك يستظلُ العارُ

لبنان ما صرخاتنا وبكاؤنا!
ولقد بكى من قبل ذاك نزارُ

أنت العروبة كلها، فحروفها
مِزَقٌ، وآلام الصغار كبارُ !

ما كنت قبلُ أراكَ إلا زهرةً
فوّاحةً، إذ ماتت الأزهارُ

لبنان أُرْزُكَ ما يزال مكبلاً،
وجبال عزّك مسّهن صَغارُ

ما كنت في التاريخ إلا نغمةً
عُزفتْ، ولكن قُطّعت أوتارُ

لبنان ما وصف الكلامُ جراحنا
إلا وفيك كلامنا ينهارُ

أبداً تشتتنا الحروب وأنت في
وهج الحروب علامةٌ ومنارُ

أيقظت بين جوانحي أسفي وكمْ
أسهرتني ألماً، أظلُّ أحارُ

كل الدروب إلى عناقك مُرّةٌ
أيّانَ تحلو ؟! . والسبيل غبارُ

تاريخ حزنك في ربيع حياتنا
عشرون عاما كلّهنّ دمارُ

لبنان أرهقني الوقوف، وعادني
ألمُ السؤال، وجفّت الأشعارُ !.

إبراهيم الطيّار
15-05-2008, 02:27 PM
كل الدروب إلى عناقك مُرّةٌ
أيّانَ تحلو ؟! . والسبيل غبارُ

تاريخ حزنك في ربيع حياتنا
عشرون عاما كلّهنّ دمارُ


لبنان ..فلسطين..العراق..الصومال..السودان..
وغداً لا نعرف أي جرحٍ ينفتح في قلب أمتنا المبتلاة بأعدائها وأبنائها..

صدقت يا أحمد
تقبل تحياتي

أحمد اللهيب
15-05-2008, 06:44 PM
لبنان ..فلسطين..العراق..الصومال..السودان..
وغداً لا نعرف أي جرحٍ ينفتح في قلب أمتنا المبتلاة بأعدائها وأبنائها..

صدقت يا أحمد
تقبل تحياتي

خي إبراهيم

أشعر باعتزاز كبير لحضورك الكريم
وما زلنا ننتظر الخلاص !
مودتي