PDA

View Full Version : طرطور ملون.. هذا ما أريد !



الفارس مفروس
18-09-2005, 02:08 PM
خطبة العيد فى البيت الأبيض.. كانت مؤثرة للغاية
إستمعت إليها مراراً.. كى يزداد إيمانى
وأشعر بالتقوى..
ولو بالنسخة العبرية :rolleyes: :
أيها الأمريكيون.. :mm:
إن دماءكم عليكم حرام..
وأعراضكم عليكم حرام..
وأموالكم عليكم حرام..
كحرمة بيت المسلمين المقدس
فى بلدهم الحرام مكة
فى شهرهم الحرام.. رجب مضر
وعلى الرغم من أننا نملك عتاد الأرض.. بل نملك الأرض.. كل الأرض !
إلا أنى أقسم لكم بكل مقدسات المسلمين المنهوبة..
أنكم لن تغلبوا عدوكم بكثرة عتادكم ولا بقوتكم
بل تغلبوهم بهوانهم على ربهم.. الذى يعبدوننا من دونه
وما أخشى عليكم القتال والجهاد فى سبيل الحرية
فتلك ضريبة لابد لأجيالنا أن ندفعها.. ولا مناص من بذلها رخيصة
بل أخشى أن تُفتنوا فى عقيدتكم.. بتقليد المسلمين فى رضاهم بالدنية فى دينهم ودنياهم
فالحذر الحذر أيها الأتقياء.. يا حماة الرب.. وحملة عرشه فى أمريكا الشمالية

من تسجيلات دار التقوى الأمريكية !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

ظاهرة لم نر لها أثراً فى بلاد المتحضرين.. على مر الأزمان
وكأننا قد أصابتنا دعوة نبى مرسل.. أن يصبح بأسنا بيننا شديد
قلوبنا على غيرنا سلام ورحمة.. وأيدينا على إخواننا ظلام وقسوة
لا نفهم من حضارتنا إلا أنها وُجدت فى هذا الكون "لتسامح" حضارة الآخرين
وأحياناً.. ليُمسح بها بلاط الكون *b
"جيوش الحمائم".. وهو الإسم الحركى لسبعة ملايين جندى يجلسون تحت الشمس
يشاهدون بكل حماس.. مباريات كأس الأمم المخصية.. وكأس السوبر العراقى
تلك الجيوش.. هى آخر ما يمكننا تقديمه كقربان لإله "الآخرين" الغاضب..
فلم يعد فى جعبتنا أى شئ.. له قيمة
إلا جلودٌ سوداء فاخرة..
مصدر مهم للموضة العالمية .. لأحذية الآخرين !

<><><><><><><><><><><><><><><>

أمننا يطارد فى كل شق وجيب..
وشارع وحارة ..
ومنزل وخيمة...
أناساً تصلى معنا العشاء بالليل !
وفى الفجر.. حديث آخر.. قد يطول
وقد ينتهى بضربة واحدة على رأس أخى فى الملة
لماذا....... !
ربما .. لأنهم دماء رخيصة :l:
لا تكلفنا إلا ثوب أبيض.. وصلاة من قلب تائه
وأربع تكبيرات على أمة ضاعت ملامحها
لا أذكر !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

لا يطارد رجال الأمن فى ميثاق الشرف الإسلامى إلا :
"الضالين" فى السعودية..
و "الزنادقة" فى ليبيا..
و "الإرهابيين" فى مصر..
و "الإنفصاليين" فى فلسطين..
و"السلفيين" فى الجزائر..
و"المحجبات" فى تونس..
(على ذكر النسوان فى تونس : أكبر حركة نسائية معادية للدين تُمول "علنياً" من البنتاجون :l: )
أما الراقصات.. فلهم الله على هذا الإزعاج المستمر فى موسم رمضان الفنى !!
أما إذا جاء الحديث عن أعدائنا..
فلم نجد فى قاموس الإرهاب الوطنى أى عدو.. إلا من حكمت الحكومات العربية بأنهم كذلك !!
أما أصدقائنا الآخرين.. فلهم العتبى حتى يرضوا !

<><><><><><><><><><><><><><><>

آية قرأتها مراراً فى قرآن المسلمين.. المتقاتلين !
أظن أن لها معنى جديداً.. خاصة فى هذا القرن القادم :rolleyes:
"فأى الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون"
"الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون"
حقاً..
فالذين آمنوا.. لهم "الأمن"
وهم مهتدون !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

ربما صارت هناك ضرورة لإزهاق مزيد من الدماء المسلمة.. بأيدى إخوانهم
فمازال الرب هناك..
فى نصف الكرة الشمالى يزمجر..
مازال الآخرون لا يشعرون بالتسامح الكافى..
جمعية "متسامحون بلا حدود" لم تعد تملك مزيداً من الدماء "الأخوية" كى "تسامح" بها أسيادنا الآخرين
ورمضان فرصة طيبة.. تتجدد باستمرار
لسفك المزيد.. إحتفالاً بالعيد :u:
الذى سيوافق يوم التسامح العالمى.. المسمى بيوم "القضاء على الإرهاب" !

<><><><><><><><><><><><><><><>

أخبرنى أحدهم بالأمس
أن طرطورى قبيح..
لم يعد فيه أى عامل لجذب الإنتباه
ولو لقضاء نصف نهار فى مبنى أمن الوطن.. بإنتظار جائزة العيد k*
وهى عادة لم تنقطع منذ أن كان لى وطن
فألوان الطرطور صارت باهتة قاتمة.. بلا أمل
علتها البقع الدهرية المتربة..
ومقاسه لم يعد مناسباً..
بعد إزدياد القضايا التى تراكمت بداخله
ورأسى باتت تكرهه..
لم ير هذا الـ "أحدهم" فى طرطورى أى جمال
فصدمنى بعباراته اللاذعة..
ربما بكيت.. لا أذكر
وقد أحجمت عن ذكر مساوئ طرطوره المهترئ
لأنى لا أحب المعايرة بالطراطير.. فقط لأنى كذلك
حتى بعد أن علمت أنه أخٌ مخبر.. يعمل بالجهاز الأمنى
ويتقاضى راتباً..
لقتلى....


مفروس

الفياض
18-09-2005, 06:52 PM
فارس ..
سيدي
للحروف أن تٌوقف تبجحها حينما تصوغها أناملٌ كأناملك البرة ..
وعلى الكلمات المستعصية .. أن تأتي خانعة نحو مربضك -يا أسدها- لتجعل منها زهراتٍ حينا ومرازب طوامٍ حينا ..
تسلي مؤمنين
وتقض عروش منافقين ..

أخي:
دمت فارسا

بشبوش أفندي
19-09-2005, 03:55 AM
**

لا أملك من حطام هذه الشبكة العنكوبتيه سوى ان اقوم بنسخ هذه السخريه الجريحة إلى الروائع



سأعود هنا عندما تكتمل الردود


تحياتي


بشبوش أفندي :ss:

بن خلدون
19-09-2005, 01:27 PM
جاء في الحديث ( سألت ربي أن لا يهلك أمتي بسنة عامه وأن لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم يستبيح بيضتهم وأن لا يجعل بأسهم بينهم فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة ) وكانت الأخيرة .
سبحان الله في قلوب بعض الأمة على بعض أشد مما في قلوبهم على عدوهم !
لو أننا نستطيع غسل بعض القلوب أو خلعها .

ودمت فارسا .

(مملكة الأحلام )
19-09-2005, 02:40 PM
أنت بحق "فارس " و " مفروس " و " مبدع "
ماأروع ماتكتب أخي الكريم
عبر عنا واصدح بما لديك فلا نملك سحر بيانك ولكننا فوضناك فلتكتب لنا عنا

دمت رائعاً

"واضح أني سأدمنك "

أبو الطيّبِ
19-09-2005, 06:59 PM
رائعة أخي الفارس :i:


ربّي يحفظك

الجمح
19-09-2005, 09:19 PM
إلى الأعلى

مع وافر الشكر والتقدير

أُقيانُس
19-09-2005, 09:34 PM
:) دُمنا مفروسين .....

:u:

أنين
20-09-2005, 12:13 AM
خطبة العيد فى البيت الأبيض.. كانت مؤثرة للغاية
إستمعت إليها مراراً.. كى يزداد إيمانى
وأشعر بالتقوى..
ولو بالنسخة العبرية :rolleyes: :
أيها الأمريكيون.. :mm:
إن دماءكم عليكم حرام..
وأعراضكم عليكم حرام..
وأموالكم عليكم حرام..
كحرمة بيت المسلمين المقدس
فى بلدهم الحرام مكة
فى شهرهم الحرام.. رجب مضر
وعلى الرغم من أننا نملك عتاد الأرض.. بل نملك الأرض.. كل الأرض !
إلا أنى أقسم لكم بكل مقدسات المسلمين المنهوبة..
أنكم لن تغلبوا عدوكم بكثرة عتادكم ولا بقوتكم
بل تغلبوهم بهوانهم على ربهم.. الذى يعبدوننا من دونه
وما أخشى عليكم القتال والجهاد فى سبيل الحرية
فتلك ضريبة لابد لأجيالنا أن ندفعها.. ولا مناص من بذلها رخيصة
بل أخشى أن تُفتنوا فى عقيدتكم.. بتقليد المسلمين فى رضاهم بالدنية فى دينهم ودنياهم
فالحذر الحذر أيها الأتقياء.. يا حماة الرب.. وحملة عرشه فى أمريكا الشمالية

من تسجيلات دار التقوى الأمريكية !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

ظاهرة لم نر لها أثراً فى بلاد المتحضرين.. على مر الأزمان
وكأننا قد أصابتنا دعوة نبى مرسل.. أن يصبح بأسنا بيننا شديد
قلوبنا على غيرنا سلام ورحمة.. وأيدينا على إخواننا ظلام وقسوة
لا نفهم من حضارتنا إلا أنها وُجدت فى هذا الكون "لتسامح" حضارة الآخرين
وأحياناً.. ليُمسح بها بلاط الكون *b
"جيوش الحمائم".. وهو الإسم الحركى لسبعة ملايين جندى يجلسون تحت الشمس
يشاهدون بكل حماس.. مباريات كأس الأمم المخصية.. وكأس السوبر العراقى
تلك الجيوش.. هى آخر ما يمكننا تقديمه كقربان لإله "الآخرين" الغاضب..
فلم يعد فى جعبتنا أى شئ.. له قيمة
إلا جلودٌ سوداء فاخرة..
مصدر مهم للموضة العالمية .. لأحذية الآخرين !

<><><><><><><><><><><><><><><>

أمننا يطارد فى كل شق وجيب..
وشارع وحارة ..
ومنزل وخيمة...
أناساً تصلى معنا العشاء بالليل !
وفى الفجر.. حديث آخر.. قد يطول
وقد ينتهى بضربة واحدة على رأس أخى فى الملة
لماذا....... !
ربما .. لأنهم دماء رخيصة :l:
لا تكلفنا إلا ثوب أبيض.. وصلاة من قلب تائه
وأربع تكبيرات على أمة ضاعت ملامحها
لا أذكر !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

لا يطارد رجال الأمن فى ميثاق الشرف الإسلامى إلا :
"الضالين" فى السعودية..
و "الزنادقة" فى ليبيا..
و "الإرهابيين" فى مصر..
و "الإنفصاليين" فى فلسطين..
و"السلفيين" فى الجزائر..
و"المحجبات" فى تونس..
(على ذكر النسوان فى تونس : أكبر حركة نسائية معادية للدين تُمول "علنياً" من البنتاجون :l: )
أما الراقصات.. فلهم الله على هذا الإزعاج المستمر فى موسم رمضان الفنى !!
أما إذا جاء الحديث عن أعدائنا..
فلم نجد فى قاموس الإرهاب الوطنى أى عدو.. إلا من حكمت الحكومات العربية بأنهم كذلك !!
أما أصدقائنا الآخرين.. فلهم العتبى حتى يرضوا !

<><><><><><><><><><><><><><><>

آية قرأتها مراراً فى قرآن المسلمين.. المتقاتلين !
أظن أن لها معنى جديداً.. خاصة فى هذا القرن القادم :rolleyes:
"فأى الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون"
"الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون"
حقاً..
فالذين آمنوا.. لهم "الأمن"
وهم مهتدون !!

<><><><><><><><><><><><><><><>

ربما صارت هناك ضرورة لإزهاق مزيد من الدماء المسلمة.. بأيدى إخوانهم
فمازال الرب هناك..
فى نصف الكرة الشمالى يزمجر..
مازال الآخرون لا يشعرون بالتسامح الكافى..
جمعية "متسامحون بلا حدود" لم تعد تملك مزيداً من الدماء "الأخوية" كى "تسامح" بها أسيادنا الآخرين
ورمضان فرصة طيبة.. تتجدد باستمرار
لسفك المزيد.. إحتفالاً بالعيد :u:
الذى سيوافق يوم التسامح العالمى.. المسمى بيوم "القضاء على الإرهاب" !

<><><><><><><><><><><><><><><>

أخبرنى أحدهم بالأمس
أن طرطورى قبيح..
لم يعد فيه أى عامل لجذب الإنتباه
ولو لقضاء نصف نهار فى مبنى أمن الوطن.. بإنتظار جائزة العيد k*
وهى عادة لم تنقطع منذ أن كان لى وطن
فألوان الطرطور صارت باهتة قاتمة.. بلا أمل
علتها البقع الدهرية المتربة..
ومقاسه لم يعد مناسباً..
بعد إزدياد القضايا التى تراكمت بداخله
ورأسى باتت تكرهه..
لم ير هذا الـ "أحدهم" فى طرطورى أى جمال
فصدمنى بعباراته اللاذعة..
ربما بكيت.. لا أذكر
وقد أحجمت عن ذكر مساوئ طرطوره المهترئ
لأنى لا أحب المعايرة بالطراطير.. فقط لأنى كذلك
حتى بعد أن علمت أنه أخٌ مخبر.. يعمل بالجهاز الأمنى
ويتقاضى راتباً..
لقتلى....


مفروس






تحمست وارده ان يكون على هام
وبعدها اكتشف انني اصبحت شرف :y: ..
مفروس ....
الحقيقة بقرها نبذها اهل الارض وذهبوا للثورة ليحلبوه :n:

تحية بقدر ..احترامي

شعاع
20-09-2005, 11:30 PM
أنا فهمت أخي العزيز من كلامك حاجتين :cd:
أولاهما انك بتحضر دروس في (( فتح المجيد )) :z:
ثانيهما ان العالم البعدا - قطع الله دابرهم - ضبطوك متلبسا بحضور دروس العلم الشرعي الارهابيه مع مجموعة من شركاءك في الجريمة :i:
حفظك الله من كل مكروه وبارك فيك وفي شباب المسلمين وكثّر من الإرهابيين من أمثالك :m: .