PDA

View Full Version : مـسـافـات



الفاهم..غلط
14-02-2005, 02:21 PM
قبل الحافة :

ما أطول هذا الممر !!




ياترى ماهي المسافة الفاصلة بين الـ " هنا " والـ " هناك "
أتراها فقط في الـ " ك " الجاثمة على روح الثانية ،
أم أن هناك مسافة حقيقية ، نملؤها صخبا ، وأشياء أخرى .. !!

أحيانا أفكر بصوت أكثر اندهاشا ،
وأتساءل – ببرود - ما المسافة الفاصلة بين الصوت وصداه ، بين الروح والجسد ؟
وكيف لنا أن نـتـبـيـنها ؟
وإذا تـبـيـناها .. كيف لنا أن نقطعها وصولا إلى الضفة الأخرى ؟؟
وهل يا ترى المسافة الفاصلة بين الوعي والجنون من جهة ،
هي ذات المسافة الفاصلة بين الجنون والوعي في الاتجاه المعاكس من جهة أخرى ؟
أحيانا أقرر ببرود أن لا مسافة بين أي شيء ..
فالمسافة هي ما نخلقه نحن .. لا ما هو واقع في الحقيقة !!

ربما من ترف التـفكير أن يتحدث أحدنا في هذه الأيام عن الجنون .. ؟؟
ما الذي يمكن إضافته .. لاشيء البته ..
هكذا
أصرخ أحيانا – صراخ بارد أيضا – لا مسافة يقطعها الصوت بين جنونين .. ؟
لم أعرف أحدا تحدث عن الجنون كما يليق بالجنون ذاته ..
كل الذين تحدثوا عنه .. تحدثوا وهم يعيشون على ضفافه ..
الضفاف لا تمكننا من الغرق ، والغرق هو الجنون ..
والجنون كله غرق .. مرة أخرى ..
ما المسافة الفاصلة ،
بين الغرق والجنون .. إذا كان ثمة من مسافة أصلا .. لا أسمع صوتا يجيب .. !!

الحياة لغـز .. هكذا تبدو لي .. وهكذا لم يحذرني منها أحد يوما ..
كل الذين عرفـتهم دفعوني للحياة .. وأغروني بها .. وأوصوني بالمغامرة فيها ..
لم يقل لي أي أحد ..
انتبه من الحياة ولم يعلق لي أي أحد لافتة " احذر أمامك حياة " ..
أهناك مسافة فاصلة بين الحياة ، والحياة ؟
أظنني أخطأت السؤال هذه المرة .. لا بأس سأعيد صياغته مرة أخرى ..
أهناك مسافة فاصلة بين الحياة واللاحياة .. ؟
ما أكثر ارتباكي الآن وأنا أعبر حياة آخرين ، دون أن يشعروا بثـقل عبوري ..

قلت لحزني ذات مرة ... أحب العبور المتأخر .. هكذا يليق بي أن أفعل ..
متأخر في كل شيء .. حتى في العبور .. لم يرد حزني ..
أظنه كان أكثر حزنا مني .. أو لعله كان مشغولا بقياس مسافة تأخري .. !! ربما !!

مرة أخرى .. الحياة لغـز .. لا أذكر يوما أنني أحببت الألغاز في حياتي ..
كنت – ولازلت – أشعر بأنها ترف ذهني لا يليق بالجنون ..
ما الذي يدفعنا لنبحث عن حل للغز،
لا يشكل أكثر من مسافة بين الحيرة واللاحيرة ..
بالمناسبة ,, أهناك مسافة بينهما بالفعل .. أم أنني اختلقتها هذه المرة .. !!

كثيرا ما أفكر في المسافة التي تـفصل بين الموت والحياة .. ( هناك فرق كبير بين الموت وبين اللاحياة .. لمنع اللبس أوردت هذه الملاحظة ) ..
أيضا لا أعرف أحدا تحدث عن الموت بصدق ..
ماذا يعني أن يموت أحدهم .. ؟؟
الموت إشكالية .. نوع من ترف اللا أنوجاد .. الموت مسافة .. بالمناسبة .. ماذا يعني مسافة .. ؟؟ وهل كل مسافة تُـقاس .. ؟؟ على افتراض .. أن الموت مسافة .. فكيف لنا أن نقيسها .. ؟؟ وما هي وحدة قياسها ؟؟ .. أيضا لا جواب .. أيضا .. لا أريد جوابا .. !!

أحيانا أفكر .. في أن لا أفكر مرة أخرى .. وأحيانا أفكر في أن أفكر ..
ولكن ما المسافة أيضا بين التفكير واللاتفكير .. ؟؟

الحياة لغـز .. وأيضا هي مليئة بالألغاز .. !!


ولكن هل بالفعل ثمة ألغاز لايمكن أن يحزرها أحد ؟؟





على الحافة :


( فراااااااااااااااغ )

تجاعيد
14-02-2005, 04:44 PM
اين انت يا هذا ..

سأعود حتما..واتمنى ان اجد الكلام !

صاحب البخاخ !
14-02-2005, 06:49 PM
أرفض المسافه و السور و الفاهم غلط و كل ما تسببه كتاباته ( :p )
.
للغناء بقيه .!
.

شخص
14-02-2005, 09:20 PM
" احذر أمامك حياة "

ربما احتاج لمسافة بين قراءتك ،،، والخروج عن الصمت لإستطيع التعليق ،،

و حتى اصل ،،،
مني السلام ،،

رابعـــة
14-02-2005, 10:13 PM
حتماً .. هناك مسافة بين لغتك هذه ..

وعقلي المسكين ..:p

وإن لم أجد مسافة بين النفس ونفسها ..

فقد باتت نفسي.. لنفسي لغزاً .. :mad:
.
.
.
.
الحديث هنا .. ذو شجون ..
تحية بقدر ما محوت من مسافات ..
:)

الحنين
14-02-2005, 10:15 PM
المسافـة بين هنـا وهناك هي أنت،، أنـا ،، نحن..
ممكن أن نتخطى هنـا الى حيث يكونوا هناك..
وممكن أن نتسمر فى هنـا ننتظر مرور من هم هنـاك الى هنـا..
كي تختزل المسـافات الأزمنـة والخواطر و..كل شيء..!!
فهمت شيء؟؟ ربمـا..
حتى أنـا لم أستوعـب ما بدأتـه من قياس للمسـافة بين نقطتين.

امـا اللاحيـاة هي حياة روتينيـة للتنفس والأكـل والشرب وممارسـة الحياة الطبيعية بالفطرة دونمـا تدبير..أمـا الموت فهي حياة مليئـة بالرحة والطمأنيـنة والمتعـة بالحصول على نتيجة طيبـة من عمل مضنى وجاد طوال حياة (الحياة)!!


اما باقي المسافات بين* واخرى* يحددهـا من يريد عبورها أو المكوث بهـا!!



مع كل الود اخى الكريم :nn

سهيل اليماني
15-02-2005, 01:04 AM
لا أعلم ماهي الطريقة المناسبة للرد !
هي أي طريقة ..
وربما لأن الطريقة من " طريق " والطريق ليس سوى مسافة ، والحديث عن المسافات يشبه الحديث حزن يبحث عن تذكرة لركوب قطار ! هل عدت للحديث عن المسافات ؟!
أنا متهم " مدان " بأني أعيش على الحافة دائماً .. لم أعبر الطريق بين حافتين !
أبيض ، وأسود
نور و ظلام ..
حزين " حتى العظم " أو مبتسم " حتى الثمالة " !
هكذا وجدت نفسي من " مواطني " الحافة .. حيث السقوط أقرب !
وهنا على حافة ما ، لازلت أبحث عن تلك " الأي طريقة " !
حسنا يا صديقي ..
سأجرب طريقة ما وبالتأكيد سوف تتقبلها لسببين ..
أولاً لأنها طريقة !
وثانياً لأانك قد أعتدت على تحمل " بعض " سخفي أحياناً ..
سأتلو عليك بعض ما قيل :
" من الذي أوحى للماء بالسفر ؟؟
هذا ما يقلقني كلما قلبت روحي بين جمرتين .. وحاولت جنونا أن أسند واديا بيديّ .. !! ما الذي يفعله الموت ليحمل مغادرين على الرحيل .. ؟ ما الذي يغريهم به ليذهبوا هكذا ؟؟ كل الذين يفكرون في الرحيل يخونون حلما للحياة تعاهدنا عليه .. يوم أن رأينا ابتسامتهم ذات طفولة !!
...
اليوم تركت وجعا .. صمتا .. ذهولا .. حزنا أكثر من النصاب .. على ناصية الروح ، ومضيت أحلم بالموت .. وأتساءل .. ما الذي يفعله الناس ليصبروا هكذا .. ؟؟ وما الذي يفعله الناس لينسوا ؟؟ الصبر خيانة .. والنسيان خيانة .. هذا ما نرتكبه من تفكير أمام الخوف .. أمام الخوف من الموت !!
...
اليوم يا الله استيقظت صباحا .. وبكيت ..
ما الذي تفعله الصباحات لنفض نورها بالبكاء .. ولكن ما الذي نملكه حيال ألم يعبر الروح إلى مصّابه .. وكأنه نهرا يسير بلا نية للعودة .. هذه المحيطات لا تكف عن استدراج النهر .. والحياة لا تكف عن استدراجنا .. والموت لا يكف عن استدراج من نحب !!
...
لازلت أتساءل أما من خطوة نخطوها لنتصالح مع المرور الوجيز للحياة .. ؟؟ ليست تغريني فكرة الحياة الأبدية ، ولكنني مرتاع من الفكرة المعاكسة !! أظن أن فكرة الأبدية مستحيلة .. مثلها مثل جعل العالم مكانا أقل جلبة !! من الذي يملك فعل الحياة ,, أظنه فعل قاس بحق .. وكل يوم أتأكد أنني أيضا أنا كائن حي من لحم ودم وحزن ، لي قسط من الزمن على هذه الأرض ، ويوما ما سأكف عن الوجود .
..
ولكن أيضا لا بد لي أن اعترف .. أن فكرة فنائي ترعبني في أحايين كثيرة ، فكرة أني هنا هذه المرة فقط ، وأني لن أعود أبدا .. تبدو لي فكرة مخيفة ومؤلمة وحزينة أيضا .. !!
..
مؤلم ان أفكر في نفسي بهذه الطريقة .. وحيد في هذا العالم ، مرميُّ بطريقة لا توصف فوق نفسي .. !!
حتى أن عبوري إلى هذه الحياة .. ووصولي إلى هنا .. في هذه النقطة من العالم ، استلزم مليارات من السنين لخلقي ، ولكن المؤلم بالفعل .. أنه لا تلزم إلا بضع ثوان لموتي !!
...
هناك نميمة تدور بين النجوم .. !! أردد هذا دائما حينما أعبر من الأرض إلى السماء .. فليس من الممكن أن يكون هذا التجاور لمجرد التجاور في الفضاء .. أي حديث يدور بينهم .. هكذا دون نميمة ..!!

..
أحيانا أجنح إلى البحث عن معنى ، حتى حيث لا معنى البته .. هذا ما أفكر فيه كلما فكرت فيمن فقدت ، أو حتى فيمن سأفقد .. !! إلا أنني لم افهم في يوما ما من أنا ؟؟ ولا أظنني سأفهم .. !! ربما ليس من السهل إدراك هذا الفهم بهذه السهولة التي أراود بها نفسي للبحث عن معنى .. !! "


هل هذه طريقة .. أم حافة أخرى ؟!
لا أنتظر جوابا !!

صاحب البخاخ !
15-02-2005, 04:11 AM
( أطرقُ بابا


أفتحهُ


لا أبصر إلا نفسي باباً


أفتحهُ


أدخلُ


لا شيء سوى


بابٍ آخر


يا ربي


كمْ باباً يفصلني عني ) *


.


.


أحياناً أفكر في المسافه بين هذا الشخص القابع خلف الكمبيوتر و ذلك الذي يتباها بحرفه علي الشاشه .!


بصوره أبسط تلك المسافه التي تفصلني عن " صاحب البخاخ ! " ( إن كانت موجوده ! )


حتي أنا أجد صعوبه في تحديدها ( لذلك تجدني عاجز عن نفي وجودها .! )


.


.


أصعب المسافات قياساً هي التي تكون بينك و بين نفسك .. تحتار في تحديدها – ككل المسافات ! –


هاهو عدنان الصائغ مفصول عن نفسه بعدة أبواب لكن ماهي المسافات التي تفصل كل باب عن الأخر .؟


.


.


لقد أعجبتني هذه الفكره جداً – أي المسافه بيني و بين نفسي ! –


فقد أعتذر لصديق بأن أخبره بأن تلك اللحظه التي صدر فيها خطاء مني بحقه كنت أبعد عن نفسي بأربع كيلومترات .. ربما قد يدعوه ذلك لمسامحتي ( :p )


لن أستغرب أن قام هذا الصديق بالتبليغ عني لمكافحة الكتابه علي الجدران حفاظاً علي عقول الماره .!


.


.


تسألني عن المسافه بين الموت و الحياه ..

كثر من يدعون وصلاً بالموت بالرغم من أن أحد لم يراه فيصفه لنا .!


و قليل يدعون الحياه فوصفوها بما لا نعرف .!



فهل أردت زيادة جنوني بهذا السؤال .؟


.


.


أخبرتك منذ زمن – قبل كم سطر من الأن ! – أن كل المسافات يصعب تحديدها ..


أعتقد بأني مخطئ ..


فمسافه الخط السريع بين المدينه و الخبر ( 1311 كم و أربعه سنتي :D: ) ..


( و في غير هذا المسافه ما يمديني أخدمك .. :p )





.


الفاهم غلط هل بأمكانك أن تخبرني كم هي المسافه بين البارع و نفسه هنا :





أقسم يا سادة أني لن أهذي..
حتى لو قالت قارئة الفنجان :
مفقودٌ.. مفقود
لن أتحدث أبداً عن نفسي..
فأنا نفسي أجهل نفسي !
هذي "غيبة"..
وأنا "نفسي" أغبى من أن "أغتاب" *


.


.


-----------------------------------


* البارع ( أحد أعضاء الساخر الله لا يبلانا :D: )


* عدنان الصائغ


- نرجو منكم قلب السطرين السابقين لأني مانيب بفاضيلكم ( :p ) -


.


.

ساخر سبيل
15-02-2005, 04:32 AM
أحب الحوار بين الفاهم غلط و سهيل
أشعر أنهما يخدعاننى بمنتهى الحرفية فأصبح كمن يبحث عن ركن يجلس فيه وسط دائرة
وأظل أبحث إلى أن ينتهى حوارهما فأنتهى أنا إلى أشياء كثيرة بعثرت فأصبحت أجمل مما كانت عليه
لذلك .. أنا تواق لرد الفاهم

شخص
15-02-2005, 06:46 PM
المسافة ،،،

بين نقطة ونقطة .. ثَمّ مسافة ،،، أليس العمر عبور بين نقطتين ،،، عمرنا اذن مسافة ياسيدي ،، فهل يعيقك حسابها ؟؟

-

تساءل نفسك عن الجنون الذي لم يصفه احد ،، تلك المنطقة الحرة ربما التي تبيح للروح التمدد كيف شاءت والرحيل حيث لامها العقل ذات عقل .. << -انتبه انا لا اصفه هنا ، فقط احوم حول نظرتي له ،،

-

عن الموت ،،،

عن الرحيل مرة اخرى ،، كم هو قبيح ،، اكرهه ،، اكره الرحيل ، اكره المطارات ،، اكره ذهابهم في الحياه فكيف الصبر على ذهابهم قسراً ،،
رغم ان رحيلهم بالموت لا يجرح عاطفتنا الأنانية ،، كما يفعل رحيلهم وهم معنا ،، احياناً يرحلون يا فاهم دون ان يودعوا ،، دون ان يعلموا هم انفسهم انهم يرحلون ،،، هكذا فقط ،، تلتفت فلا تجدهم ،، رحلوا ،،،


-

( لم آلمتني هكذا ياسهيل ) في حديثك نكهة مرة ،، << -عذراً للفاهم .. غلط على تطفلي هنا

الفاهم .. غلط ،،

عدني ان لا تكف عن التفكير ،، فأنت تحرضنا هنا ،،
فربما نكون ،،
بالإنتظار لكل ما تفكر به ،،
نبقى ،،،،،

*الاء*
15-02-2005, 08:01 PM
تنهار المسافات..
و..أصفق..

أُنثى آل قيود
16-02-2005, 12:13 AM
ربما من ترف التـفكير أن يتحدث أحدنا في هذه الأيام عن الجنون .. ؟؟
ما الذي يمكن إضافته .. لاشيء البته ..

دعني أكسر ذلك الحاجز .. ،

لقد أيقنت أخيراً بأن / اللاشيء / إضافه يُمكن أن تُحدث الفرق ،

تجاعيد
16-02-2005, 03:30 AM
( توهـان )

اتذكر اني في احدى المرات وانا اعيش حالة فرح قلت في نفسي هي فرصه لكي اعرف المسافه
او الحد الفاصل بين حالة الفرح هذه وحزني وليتني لم افعل !

اما مسألة المسافه بين الحياة واللاحياة اعتقد انها سهلة لدرجة المستحيل بالنسبة لي على الاقل!
هي نفس المسافه التي تفصل بين تدفق الامل وتوقفه في قلب بشري!!

هناك من قال اعطني عنوان الموت لازورك رغما عن سكرات الحياة ونسي ان هناك اناس يقولون
اعطني عنوان الحياة لا زورك رغما عن انف الموت !

الحديث عن المسافات بين جميع الاشياء امر لا يستهويني كثيرا لاني ارى المسافات غرق هلامي
لايمكن ان تعرف معه اي شيء لكي تقوله ! وان بقيت بقايا لصورة تحمل شيء بسيط من بعض
ملامح هذه المسافه .. حتما ستتلاشى عندما تصحو او تعود من الغرق !!!

نعم يا فاهم الحياة لغز الدنيا لغز .. ودائما نسألها ولا نجد عندها الا الـ "سؤال "


انت محرض على البكاء دائما يا هذا
احيانا اشفق عليك واحيانا احسدك


كن بخير

Mezher
16-02-2005, 03:57 AM
^
^
وتنسانا العيون اللي لاجل سلوانها..ضعــنا!

:)

.. الفاهم .!
I miss Someone .. That's all :)

عود الورد
16-02-2005, 05:01 PM
الحياة لغز ..!
لا أدري هل أنت محق في هذه العبارة ..!
بين الحياة واللاحياة يكون لك الخيار بين الموت والموت ..
وبمتغير واحد تتلاشى مساحة الإختيار
عبورنا أمامها يكلف الكثير من الوقت والجهد والثقل


شكراً لهذه المساحة

الفاهم..غلط
19-02-2005, 01:54 PM
رابعـــة
الحنين
سهيل اليماني
صاحب البخاخ !
ساخر سبيل
شخص
*الاء*
أُنثى آل قيود
تجاعيد
Mezher
عود الورد


شكرا من القلب .. لكل ما اقترفتموه هاهنا من طيبة وبياض .. شكرا من القلب لصوتكم الذي أسمعه الآن
يمر بمحاذاتي .. شكرا لأرواحكم التي عبرت للتو إليّ .. شكرا شكرا

العـبرات
20-02-2005, 12:40 PM
الفاهــم غلط
ما أطول الممر...
ما أطول تفكيرك..
ما أطول صبري..
ما أطول المسافة..
ما أطول الـ هناك..
ما أطول الحيـــــــاة ..
أيه على فكره لماذا المسافة في الكيبورد طويلة؟؟!!
أو أنها عندي فقط..
يمكنني فهمت غلط..
لكن أعجبني ما قرأت إن كان رأيي يهمك..
تحياتي..

موسى الأمير
20-02-2005, 02:46 PM
?

كهذا الاستفهام أقف ..!!

أدوس صفر الجهل .. بقدم الدهشة الواعية ../ الواهية ..

:)

مساعد العوده
21-02-2005, 09:30 AM
هي ليست الكاف الجاذمه على الأخرى، بل المستأصله من الأولى؟؟
وبعدين ياعزيزي انت مشكلتك مع المسافه ولا مع الحياه.

تحيه على بعد مسافه من الكاف

رجل المستحيل
22-02-2005, 06:44 AM
كلمات تاخذك الى بعييييييييييد

اسلو ب يجبرك على التفكيرررررر

حياه تدفعك الى التـــــــــــــأمل

مسافه تتبعها مســـافات

الفاهم..غلط والحياه لحظه فعشها كما هي

ومشكور على الموضوع الحلوووووو

وتقبل خالص تحياتي

جسد بلا نفس
22-02-2005, 10:15 PM
الفاهم غلط..
..

.



ما عساك تريد من هذا الموضوع ؟؟؟


ان تزيد حيرتنا

ان تربكنا

ان توقعنا في متاهات التفكير المغلق

لا اعرف ما هو هدفك كان من هذا الموضوع

ولكن ما اعرفه انك نجحت في كل ما سبق

..
..
فلك جزيل الشكر لهذا الارباك والحيرة الذي اوقعتني به

الأمانـي
23-02-2005, 09:32 AM
...
هو / الفراغ .. ابوابه مشرعة
يتنفسنا لكن لا نستطيع أن ـ نزفره خارجاً
شكراً .. لروعة حرفك ,,
:)

ود الاصل
18-06-2008, 05:57 PM
في الفيزياء المسافة بين النقطة ونفسها صفر
وهناك قيمة اخري للمسافةهي مالا نهاية
وليس هناك وهما نتعامل معه كانه حقيقة مثل الحب
ولا حقيقة نتعامل معها كانها الوهم مثل الموت

أوزانْ..!
03-09-2008, 03:33 PM
المسافة الفاصلة هي مسألة وجودك هنا أو هناك هو وجودك في كليهما ! إن أعتقدت بهذا ستجدني دائماً في الضفة الأخرى لكل شيء !

الحل الصعب
16-09-2008, 08:51 AM
،


منير !!!



أين أنت ؟؟!!!



هل أخذتك المسافااااااااااات ؟؟ أم قررت الرحيييييييييل ؟؟




،

نوف الزائد
11-10-2008, 01:47 AM
والفاهم صح هو من يعرف يتعامل مع كل المسافات

وأي المسافات كيق يقصرها ويطيلها على حسب الحاجة

.

هنا بصمة رائعة في تاريخ الادب اجمع

متمرد بصرخه
06-06-2010, 08:20 PM
ربما هناك حسابات اخرى في عالم اخر

لأن كل المسافات لها قياس


لكن في معظم الوقت هنا مسافة بلا وحده قياس !


عزيزي

كنت افهمك هنا صح

نبض جديد
09-11-2010, 04:50 PM
باعتقادي انا أيضاً ان المسافات كلها نحن من يصنعها وأهم هذه المسافات هي المسافات بيننا وبين الناس

شكراً لك

wadhmdan
17-12-2010, 09:52 AM
فاهم غلط
عمر المسافة ماغيرت يوم الاحساس

شُرق الإدّمـاع
17-01-2011, 10:39 PM
الموت إشكالية .. نوع من ترف اللا أنوجاد .. الموت مسافة .. بالمناسبة .. ماذا يعني مسافة .. ؟؟ وهل كل مسافة تُـقاس .. ؟؟ على افتراض .. أن الموت مسافة .. فكيف لنا أن نقيسها .. ؟؟ وما هي وحدة قياسها ؟؟ .. أيضا لا جواب .. أيضا .. لا أريد جوابا .. !!



قبل أن أقرا انك لا تريد جواباً .. كنت سأقول وحدة قياسها : الحياة !

ولكن بعد الانبعاث سيكون هناك حياة مختلفة بلا موت !
إذاً , لا جواب لدي .

المسافة : قد تكون ادرجتها على الحافة او بعدها .. الفراغ !
كومة فراغ شاسعة بيننا وبين الأشياء المُقاسة ببعد المسافة
وربما .. يكون قريب , لا أدري
كل شيءٌ يكون لغز عندما تفكر .. ألم تلاحظ ذلك ؟
هل قِست المسافة بين التفكير واللا تفكير؟
أعتقد إنه ينحصر بكلمة لغز .. ولا اعلم ما هي المسافة بين هذه الأحرف ل غ ز .. ولا أقصد القائمة الأبجدية وربما يكون زر space بالكيبورد !
هنا كفرت ببعد الاشياء .. لانها قد تكون قريبة وأقرب مما نتخيل
...

البلياتشو
12-04-2011, 05:04 PM
.



نحن نصنع المسافات ثم نبتكر ادوات لقياسها حتى نقول اننا عظماء وفكرنا صح ,,
كلها حاجات لاشباع ذات المخلوق المتوحش الموجود بالداخل ,,



.