PDA

View Full Version : لونٌ مسروق من الجنة .. !!



الفاهم..غلط
24-01-2007, 08:42 PM
..
.

.


قبل الحافة :

لا تتركوا أغصانكم تواجه الصوت بمفردها ..









http://hizoon.googlepages.com/loon.jpg







يمسكون بأوتاد قلوبهم .. يجعلونها تتلوى من هذيان يصبغها بالسواد ..
هذا السواد ذاته الذي كتبنا به على جدار وهربنا ..
كلما قلنا : وليس الفارُ كمن حضر .. قالت قلوبنا : في الجنة متسع لأصواتكم .. !!
..
أخبرتهم أنني على عجلة من قلبي ..
وكلما صنعت طائرة ورقية من الوقت .. التفت الصغار إليّ .. وهددوني :
سنخبر أمك أنك تعبث بالوقت وتطيره !!
كيف لي أن أقنعهم بعد كل هذه السنوات أن الوقت التهمني ..
وأنني أكتب الآن من جوف الوقت .. حيث رائحة الفراغ تسبقني ، ولا فرار !!

من الذي أمسك بخاصرة الشيطان وقال له :
دعنا نلوك ضحكتك مرة في الصباح وأخرى في المساء ؟
كيف تبدو لكم ضحكة الشيطان .. ؟
من الذي يصنع طاحونة من الهدنة ويقدمها لنا كلما أغرانا الصباح بالاستيقاظ ..
الشوارع مكسوة ببصمات لغرباء قبضوا أجورهم عن زرع الورد في الشفاه ..
زرعوها هكذا كيفما اتفق ..
لم يدركوا أن الصوت خليفة اللون ،
وأن اللون خليفة الفراغ ،
وأن الفراغ حقيبة عين تحمل منشارا في أهدابها وتوصل القبلات بالمجان .. !!


كلما استندت إلى جدار ، استيقظ الطين في داخلي وقال : أتعبتني !!
من الذي يحرك الطين في أرواحنا ،
إذا لم ندرك أن الصمت لا يشبه الطرقات ، والطرقات لا تشبه الصمت ..
غير أنني كلما سألت نفسي السؤال ذاته :
من الذي أدخل صوتك في غيبوبته ؟
أرجع وأقول : وليس كل الصوت لون تسرقه الشياطين !!

أسير في الطرقات ..
لا أحب أن يحاذيني أحد .. هكذا فراغ .. يحاذي فراغ ..
لا أدري متى كانت المرة الأولى التي اكتشفت فيها أنني فارغ ..
أدخل يدي في جوفي .. فأراها تتحرك في فراغ ..
من الذي يفصلني عني .. لا شيء .. من الذي أطلق هذه التسمية الذكية : " لا شيء" ..
..
أسير في الطرقات .. صامت كلون ..
أفتش عن الحروف التي سألني إياها غريب فلم أعطه ..
أفتش عن الذين حركوا العظمة من مكانها ..
أشعر أحيانا أن أطرافي بلا عظام ..
لا أدري متى كانت المرة الأولى أيضا التي اكتشفت فيها أن جسدي لا يحتوي على عظام ..
وأن تلك الأشياء القاسية في أطرافي هي أغصان يابسة دستها أمي في جسدي لأقوى على السير ..


كل صباح أتفقد جسدي ..
وأتساءل هل ستستحيل الأغصان في جسدي عظاما يوما ما .. ؟؟
لست أدري ما الذي يخيفني من أن جسدي ليس به عظام .. ؟؟
ما الذي يضيرني في أن تقوّم الأغصانُ جسدي.. ؟؟
لا شك أن هناك أمر ما يجعل هذه المسألة مقلقة بالنسبة لي !!
بالتأكيد ليس السبب الخوف من أن يتحول جسدي ملاذا للعصافير ،
تبني أعشاشها وتطعم صغارها هناك .. !!

يصعب عليّ أحيانا أن أرى غصنا يئن من العزلة ،
أو أن أرى غصنا يتقاسم الفوضى مع أصوات المارة ،
أو يخبئ كذبات الأطفال غير المدبرة في جوفه ..
يخيفني أن أرى غصنا يتلوى على الرصيف ، أو يميل بينما الأرواح تصفع قلبه كريح ..
..

قلت لقلبي .. من الذي علم الغصن أن يميل ..؟؟
قال : وليس الغصن من يميل .. قلبك هو من أمالته الريح ،
وعلمته كيف يمضي العمر كله مصفوعا من الجراح .. !!







على الحافة :

أمي تقول : " حينما يميل الغصن ، لا تسقيه ، حينما يميل الغصن أحضنه "





منير 24 - 1 - 2007

الحالة : Floating






..
.

محمود الحسن
24-01-2007, 09:02 PM
أغصاننا هشيمة تذروها الأصوات ..

تقبّل تحيّاتي

طين
24-01-2007, 11:16 PM
..


أمي تقول : " حينما يميل الغصن ، لا تسقيه ، حينما يميل الغصن أحضنه "[/CENTER]

.

.........

a*

إحسان بنت محمّد
25-01-2007, 07:27 AM
كلما استندت إلى جدار ، استيقظ الطين في داخلي وقال : أتعبتني !!
من الذي يحرك الطين في أرواحنا ،

طالما آمنتُ بأنّ الطّين لم يكن الملجأ الآمن للروح !
.... أيّهما يسكن الآخر ؟
هل جرّبتم بأن تعدّون أظافر الجسدِ إذا خدشتِ الروح ما انفكّت عنها ،
ثمّ غادرت الجسد ؟
يا الله !

.

.

يُقال بأنّ الرّوح في الأرض تظلّ أسيرة الجسد ، فإذا تحلّل تراباً لم يكن لها أن تبقى ...
حتّى إذا كانت الجنّة / النّار .. يا أخي ، أودع الله أرواحَنا أجسادُنا ، فلا تموت !

زينب فقط
25-01-2007, 04:20 PM
يااااااااااااه
أكل ما هناك كلمات من فراغ؟
أي فراغ ذاك الذي تنسجه حبات الشبع فينا؟
عندما أستند انا على جدار لا أسمع صوت الطين وحدها ألواني من تنتقل للمباني وللأرصفة .....عفواً....ماهو لونك بالضبط؟
.
منذ زمن وأنا في حالة جوع لنص كالذي بالأعلى.
زينب

المحزون
25-01-2007, 05:08 PM
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
ذكرتني بالذي مضى.. حفظك الله

صفاء الروح
25-01-2007, 05:16 PM
كل مرة يسرقنا حرفك من مكان لاخر فنتبعه دون احساس او وعي وكاننا مع كلماتك نتوحد... تاتي بين الحين والاخر لتعيد جروحنا التي نحاول ان ندوايها
مع ودي ومحبتي
اخـتـك صفـاء

تاج الروح
25-01-2007, 08:13 PM
..

قلت لقلبي .. من الذي علم الغصن أن يميل ..؟؟
قال : وليس الغصن من يميل .. قلبك هو من أمالته الريح ،
وعلمته كيف يمضي العمر كله مصفوعا من الجراح .. !!
أمي تقول : " حينما يميل الغصن ، لا تسقيه ، حينما يميل الغصن أحضنه "[/center]

حين يميل الغصن أحضنه أو أصفعه لا فرق فقد مال

نطفو بانتظار الغرق

wroood
26-01-2007, 06:56 PM
الفاهم بعمق..
ويذوي الغصن الى حد الانكسار وما من مأوى.!
ربما ما زال هناك مزيدا من العمر للمزيد من الصفعات
..

نوف
27-01-2007, 12:09 AM
حتى الفراغ يا منير ذابل ومراوغ ، يترك بعضه على أغصان الطريق ،
حيث السنين التي لا تشبهنا ، والرياح التي لا تعرفنا !

كن بخير فقط

.

حفنة صدق
01-02-2007, 03:45 PM
مابين دفتي حرف
اكتشفت انه يسكن هناك عالم أخر
تجهله مداركي
.
.
وفي لحظة غرقي
حاولت اكتشاف الفرق
بين الصمت والفراغ ؟؟
وكون مبتكر لاشيء مجهولا
ستكون كل محاولاتي مقيدة الفشل....!!
.
.
.
... سيدي ...
عشقت الإبحار هنا
رغم شدت عصف أمواجك
.
.
.
تقبل مني أرقى تحية

تـركـي
06-02-2007, 11:15 AM
الفاهم ...
اهلا بك وش علومك
عساك طيب

تصدق من زمان ماكتبت انا رد بالساخر
بس بصراحه اجد نفسي مجبراً اذا رايت اسمك

عموماً بالنسبه لموضوعك حاولت ان ارد ولكن لم استطع
اولاً لجمال الموضوع !!! اخوك عضو رابطه الاعضاء المجاملين
ثانياً : اعتقد ان وجوده في هالقسم من ضمن الاسباب اللتي جعلتني لا ارد
يااخي بصراحه احس ان هالقسم ثقيل وممل

اجمل تحيه من اخوك عضو رابطة الغائبين .

الحب خطر
07-02-2007, 03:22 PM
..
.

.

قلت لقلبي .. من الذي علم الغصن أن يميل ..؟؟
قال : وليس الغصن من يميل .. قلبك هو من أمالته الريح ،

وعلمته كيف يمضي العمر كله مصفوعا من الجراح .. !!
.
.


ولاشيء يجدي مع تلك الجراح

الفاهم غلط

لحرفك مذاق خاص يبحر بنا نحو جنون عاقل وعقل مجنون

دم بخير

رسام الأمل
23-01-2009, 08:33 PM
نص شامخ

يقيدني التعبير فمن الأفضل ألا أعلق

تحياتي لك ولقلمك

جنون مضاد
30-01-2009, 03:07 PM
..
تلاقت حروفي..
بحقيقة ما تركتَ..
كلّ ما ننكرّه..هوَ فينــا, ومنّــا..

فراغ, الــ ( كل ما نرغب).. فينا..
عبَئته..
بالهذيان..

وأفهمت الغلط..كيف يمكن ..له, أن يستقيم..

لكَ تحايا..
كــ رقة حرفك..

كبريآء
19-03-2011, 04:21 AM
,’

أمي تقول : " حينما يميل الغصن ، لا تسقيه ، حينما يميل الغصن أحضنه "
لا أعلم كم هي غريبة هذه الكلمات ,
لكن ما أعمله أن وجودي في المنتدى لـ القراءة فقط ,
للتعلم , ولمجاراة أقلامكم بيني وبيني :$

وأحرفك تفوقت على تلك الرغبة
اذ جعلت أصابعي تنقر ذاك المدون أسفل متصفحك " رد سريع " على استحياء



أجدني هنا
بين أحرفك الساخرة ,
هم من أطلقوا عليها ساخرة , وأجدها مواسية ,
تجسد إنسانية , حياة , وكون ,

أمك , :m:
كم هي جميلة الزاوية المخصصة لك , اذ لا يخلو متصفح قرأته فيها منها,




شكراً

إيزيس كوبيا
24-03-2011, 10:25 PM
تحية وانحناءة ...
ولست أدري ما أقول بعد...

Elhazeena
26-03-2011, 01:21 AM
لا تتركوا أغصانكم تواجه الصوت بمفردها ..

الفاهم غلط....يحميك الله..

عاصفة لا تهدأ...
احب العوم فى اعماق هذا الفراغ...
لعلى اجد ما يجعلنى ان استكين....

فراق الروح عن الجسم ويتركه جسدا ....
وحيدا....


.....؟

نوف الزائد
26-03-2011, 02:58 AM
كل مرة يرفع فيها هذا العنوان "لون مسروق من الجنة " أتخيله سيكون بالتأكيد "البنفسج" .

الزهر الربيعي
10-09-2011, 10:21 AM
الفاهم غلط أعترف أني قد شدني هذا العنوان كثيرا
ولم أعي ساعتها ماذا كنت تقصد ، او كما يقال ضربتني الحماله و الحيره وتغلغل فبنب الفضول
قراءات في فراغ وتصورات ادهشت عقلي وجعلته مفرغا لا يكاد يصدق..
صياغة مميزة قدمتها لنا في قالب من إبداع...

Broķέή αŕroώ
10-02-2012, 02:47 AM
قلت لقلبي .. من الذي علم الغصن أن يميل ..؟؟
قال : وليس الغصن من يميل .. قلبك هو من أمالته الريح ،
وعلمته كيف يمضي العمر كله مصفوعا من الجراح .. !!


بارك الله فيك اخي
:)

هاله علي
04-03-2018, 02:15 AM
لك يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووو

رضا البطاوى
14-05-2018, 10:02 PM
وفقك الله للحق