PDA

View Full Version : يتبعهم الغاوون !



الشبّاك
03-07-2005, 08:00 PM
سأهتك سترا .. وأبوح لكم سرا ... فاحفظوه !

وبين الضلع والضلع - سألتكم بالله - أن تدفنوه .

حين كنت صغيرا وجميلا ( يخيل لي أن هذا كان قبل ألف سنة مما تعدون ) ، كنت أحبو بين المجلات والصحف ، وأحيانا بعض الكتب الصغيرة والدواوين سهلة الهضم ، كنت كمن يبحث عن شيئ لا يعرف كنهه ، ولايسبر له غورا .

وللدهشة الأولى نكهتها وطعمها ، لا يضاهيها كل مايأتي بعدها ، وهذا ماكان ينتابني عند تسلقي لأبجدية العرب .

كان لبعض الكلمات في فمي طعما حلوا كالسكر ، وبعضها الآخر كنت راغبا في مخاصرتها ومراقصتها ، وبعضها أحالني رمادا .. حزنا غامقا وطعما مرا ، كانت الكلمات جنتي وناري على هذا الكوكب ، ومن لم تبكيه كلمة .. ولم تفرحه كلمة ... فليس منا !

وذات عشية ، ودون موعد مسبق ... اصطدمت به نصا !

فرحت بكلماته كما لم أفرح من قبل ، أحسست أنه حين يكتب يشاطرني المحبرة .. يستعير أوراقي
وأقلامي ، كل خوالج نفسي ولواعجها .. وجدتها لديه شعرا .

كانت قصائده تحفر بي الوجدان وتستحيل في القلب وشما ، فالشعر إن لم يحرق لك جلدا ولم يكسر لك عظما ، فليس حريا أن يقال له شعر .

شعره عن المرأة مرآة لروحي ، كانت بين سطوره حاجة لا رغبة، رفيقة أكثر منها عشيقة ، ووجدت
في نصوصه كل الكلمات التي تسحر قلبي وتأسر روحي .. شباك .. جدائل .. شال .. قناديل .
لم يكتب يوما عن .. قبلة أو خصر .. ولاسريرا تمنى .

الدنيا امرأة .. هذا ما أظنه وهذا ما وجدته في حوانيت شعره البراقة المبهرة .

كان عميقا حد الحكمة واستخلاص العبر في نظرته للأشياء والناس .. للموت والحياة ، ولمفرداته
خصوصية ، كانت له ألوانه الخاصة ، لم أكن لأتيه يوما عن نص له .

قضيت الليالي ذوات العدد أتأمل تصاويره وأخيلته ، وأعب من ضفاف حرفه ، إلى أن قررت يوما
مراسلته !

كتبت .. كانت رسالتي الأولى ، ولم ألبث إلا قليلا فأحرقتها ، لم أمزق في حياتي رسالة ، دوما أحرقها .. فالحروف لا تموت لكنها قد تحترق ..!

أحرقتها لأن الغبش والضبابية التي تكتنف علاقتي بشعره وشخصه كان لها وقعها ورنينها ، ثم
إن الأجمل وهو شعره يصلني ، فلم المراسلة ؟!

لم تفارقني الرغبة والفكرة بمراسلته ، بل صارت أكثر إلحاحا من ذي قبل ، لم أستطع منها فكاكا
فأطلقت عنان القلم فوق بياض الورق .. كتبت وانهمرت .

قلت له ..

كم هو رائع وجميل مايكتب .. وأن لقصائده رائحة الرغيف الساخن ، ودفء حكايات الغرام العتيقة
وأن حروفه مفاجئة ومفرحة .. كأول قطرة مطر تباغتك على وجنتك قبل أن يفتح السحاب أبوابه
مطلقا سراح المطر .

قلت له ..

أن دواوينه مؤنستي .. وتجمعني بها لحظات حميمة كصديق يبقى دوما لمواساتك حين ينفض المجلس
ويغادر الجمع .

أقسمت له ..

أنني أفهمه .. وأشبهه حد التطابق !

وأن العلاقات البشرية لا تقاس بالكيلومترات ، فالقرب من شخص لا يعني فهمه ، والبعد عنه لا يعني
الجهل به .. ومن الحكمة أحيانا أن تبتعد لترى بشكل أوضح !

كتبتها .. أرسلتها فورا أو تخلصت منها ، فقد كنت كمن يحمل في كفه جمرة .. بعد ذلك تناسيت
أمرها .. وأقفلت نوافد الخيال عن رياح الإحتمالات .

عند المساء .. جاءني هاتف ، كان من مكتبه .. من سكرتيره !

هل كانت رسالتي خضراء يانعة إلى هذا الحد .. ؟؟ أتراه قد آنس فيها صدقا .. ؟؟

لم يمهلني ذلك الصوت طويلا .. سألني ..

هل أنت من قام بإرسال ورقة معنونة بـ " رسالة قديمة " .. ؟

أجبته إيجابا .

فسألني : ولم لم تذكر اسمك ؟

أجبت ببلاهة الدراويش : أويجب .. ؟

لم يعرني اهتماما .. سألني عن اسمي فكان له ماأراد !

كان على وشك إنهاء المكالمة حين سألته : هل قرأها ؟

أجاب : نعم .

وهل سيرد ؟

قال ذلك الصوت الذي لا يشبه إلا تكات الساعة الرتيبة :

أحيانا يفعل .. وأحيانا يـطنش ، وأظنك من قوم " طنش " !

وأردف المفردة الأخيرة بضحكة ، كانت كسهم ناري اخترق أسلاك الهاتف واستقر في الفؤاد ..!

أيعقل هذا .. ؟؟ يطنش رسالة بهذا الصدق .. وهذه الحجم من الحب ؟

كان في مفرداته رقيقا كزهرة .. كيف استحال شفرة .. ؟!

استجمعت شتاتي .. وجلدت ذاتي ..!

ربما كان سردي ركيكا ولفظي سقيما .. ربما لم أكن أستحق إلا تجاهلا صارخا فاقعا كهذا ..؟؟
ثم ومن تراي أكون .. حتى تتلبسني خطيئة التميز .. ؟؟

شعرت أن الحروف تنساب وتتسرب من بين أصابعي .. أو كأنني أشرب كأسا مترعة بالذل ، عرفت
معنى الضآلة ..!

بعد حين من الدهر ..

كانت الظنون مازالت تقتات على لحمي وعظمي ، فقررت أن أضع حدا لها ..

قمت بكتابة نفس الرسالة ونشرها في أحد المنتديات الأدبية ..

جاءت الردود على مقاس غروري ، أحسست أن الحروف تعدو مسرعة إلى حضني .. وكانت لحظة
استرجاع كرامة .

بعد أيام قليلة .. وجدت رسالتي منشورة في إحدى الصحف الخليجية ، مع إشادة من رئيس جمعية
الشعر .. !!

كنت لصحاري الحزن أقرب مني لحقول الفرح ..!

ليتها خابت ظنوني فيما كتبت ، ولم يخب الرجاء فيه .

يقولون ..

الحقيقة دوما أجمل ... بل هي ألجم .

والحقيقة .. أن الكثير منا على الورق أجمل منا خارجه ... وأنا أحدهم !

بحت لكم بسري .. فاحفظوه ..

وبين الضلع والضلع - سألتكم بالله - أن تدفنوه !

العروبي
03-07-2005, 09:51 PM
أخي الشباك ,
لم تصدمني الحكاية ,
صعقني الأسلوب !
أريد أن أبوح لك بسر مفضوح
لقد استعرت محبرتي و أوراقي وكلي عندما قلت :
" ومن لم تبكيه كلمة .. ولم تفرحه كلمة ... فليس منا ! "
" فالشعر إن لم يحرق لك جلدا ولم يكسر لك عظما ، فليس حريا أن يقال له شعر ."
غفر الله لك , كم أنت رائع

حكايه وطن
04-07-2005, 03:21 AM
عزيزي
الم يكن افضل لو انك لم ترسلها
افرأ الكتاب وعندما تنتهي منه ارميه بوسع يدك
لانه لو اراد للناس علما
لكتب على الغلاف ( مجاني )
طنشه انت, في زمن صارت فيه الثقافة تجارة

تحياتي لك

الفياض
04-07-2005, 03:29 AM
((لم أمزق في حياتي رسالة ، دوما أحرقها .. فالحروف لا تموت لكنها قد تحترق ..!))

ياللروعة الممزوجة بالإبداع حد الخفقان.
نعم حتى أنا ..
كل ما قلته لشاعرك..
أقوله أنا لك..
وبنفس التطابق والتوافق..


دمت يا عزيزي مسددا ميمون النقيبة..

وعساك ألاتطنشني :p .......!!

راهب الشوق
04-07-2005, 09:55 AM
تحياتي و تقديري

مـسـار
04-07-2005, 12:46 PM
والحقيقة .. أن الكثير منا على الورق أجمل منا خارجه ... وأنا أحدهم !
صدقت والله .. ليس على الورق فقط حتى هنا .. في المنتديات ..

ليتنا نشبه اسمائنا ويوزراتنا المستعارة او نتشبه بها !!

السناء
04-07-2005, 01:07 PM
والحقيقة أن بعضنا يبدو أبشع مما هو عليه ..!
حين تكون لحما ودما فإن كل ما فيك يحكي عنك ..صورتك ..ملامح وجهك ..هيئتك ..عيناك ..ضحتك ..وحتى لكنتك ..ومع هذا وكل هذه الأدوات وأكثر ..ونبدو دوما غامضين ملتفين بالكثير من الغباش ..فما بالك حين نكون فقط كلمات ..أحرف مصطفة ..! مالذي يحكي عنّا ..
أنا لا أريد أن أقف مع أو ضد صاحبك يا شباك ..ولكن بعضنا من شدة المعارك التي تواجهه ...يحصّن نفسه ضد الكثير ..ويمنّع قلعته ضد المارين ..حتى الطيبين منهم ..مسكين هو صدقني ..لأنه خوفا من مواجهة أولئك الصعاليك قاطعي الطريق ..خسر ..لحظات غالية نادرة ..يكون فيها وجها لوجه مع الندرة الطيبة .
خسر هو ..وتلك الفئة الطيبة لم تخسر ..
لم تخسر !



تحية لنصك..
راقني يا شباك ..كبقية نصوصك
دم طيبا
دم بألف خير
أختك السناااء

محب الفأل
06-07-2005, 02:26 PM
الشباك.....
هي المره الأولى التي اقترب فيها لأطل من خلالك على فنك ورسمك
فكان بهياً خَضِرا يانعا أمتعني وأفدت منه .
ألا تعلم أخي حفظك الله ان الحياة مليئة بالمتناقضات
ونحن نكتب خلف لوحة المفاتيح ما يجملنا ويؤطر صورنا ويلمع ذواتنا.. ونسأل الله حسن النية وطيب المقصد.
وبما أن الأدب والشعر والكتابة كلها تجر للشهره فقد تضعف النفس معها ويتحول القصد والوجهه.
ألم ترى بعض مشاهير الكتاب وهم يتقعرون خلف الشاشات والميكرفونات واذا دلفت الى دواخلهم وجدت العجب العجاب.
ما أردت قوله طب نفساواهدأ بالاً (فلا تزال طائفة من أمتي على الحق منصوره) ففي البسطاء عمق وفي العامة معادن ومصادر ثريه وقد جاء في الآية الكريمة استدراك واستثناء (إلا الذين آمنو وعملو الصالحات وذكروا الله كثيرا..الآيه)
نسأل الله ان نكون من المستثنين وان لاتغلب أنفسنا الضعيفة علينا
لك أخي شكر يوازي جمال موضوعك وبلاغة كلماتك
ولك تحيتي

الحب خطر
06-07-2005, 04:29 PM
يحق لهذا النص أن يتوج القسم برأيي الشخصي ليس مقالاً ساخراً إنه مقال ينضح بالأدب ومناقشة قضية وجود بعيداً عن السخرية

الشباك

تجعلني أطل من خلالك على رغبة حقيقية بالبوح ألهذا اخترت ( الشبّاك) أم تراني قد أخطأت في القراءة لعدوم وجود الحركة

كن مبهراً بقدر ما تستطيع فأحرفك تمتليء بكنوزاللغة وغنية بالصدق

أعقب على عجل

(نجاة)
06-07-2005, 09:06 PM
تسجيل مرور و إعجاب..

مرحبا بقلمك...

سلام..

bostonboy
06-07-2005, 09:21 PM
good job good job good job

أريج نجد
06-07-2005, 11:42 PM
ما أقسى اصطدامَ الحقيقةِ بجدارِ الخيبةِ .!
آلمْتني يا هـذا ؟
أشجَيتني .. كذلك .!
.
ولكـــنْ .!
أؤمنُ جداً .. بأنّ ارتداءَ الأقنعةِ ووضعُ المساحيقِ .. ((( فنّ ))) ..لا يتقنهُ الكثير منا .!
وإيماني بهذا يصل إلى حـد اليقيـن .!
.
أريدُ أنْ أخبركَ بأنهُ وعلى قدرِ الضيقِ الذيْ انتابني لحظةَ إتمامِ الموضوعِ
كانتْ المتعة التي أنشدهــا في القراءة
فلكَ الشــكرُ
.
.
لكَ التحيـةُ ... بقدرِ الخيبةِ / بقدرِ تقديري للحرفِ النازفِ هُنـا .!

مُقبل
07-07-2005, 09:38 AM
أخي المبدع / الشباك

أسرتني روعة حروفك فلم أستطع الفكاك من هذه القطعه الأدبيه الجميله
حتى أخر سطر
فلا تحرمنا من هذا الفن بارك الله فيك
وإلا أفشينا السر ..!!

زهرة الهدى
08-07-2005, 03:06 AM
أكثر من جميل:u:
و رائع:x:
و ممتازvv:
وكفاية كده....:rolleyes:
واللا مش كفاية:cd:
وأكثر من ممتاز و رائع:i:
كلماتك جميلة و تصويراتك أجملa*
ولن نحفظه بين ضلع و ضلع ..........vv:
لأنه وااااسع جدا ، سوف نحفظه بين المرىء و القصبة الهوائية:D:

البتول
08-07-2005, 12:14 PM
حول هذا الموضوع أجدني أتحدث دائما لأقنع من حولي.
سعيدة لمصافحة فكرك النير.

سجين
08-07-2005, 10:12 PM
انت ابن الضاد بلا شك
أخرجنى من سجنى قولك
كان لبعض الكلمات في فمي طعما حلوا كالسكر ، وبعضها الآخر كنت راغبا في مخاصرتها ومراقصتها ، وبعضها أحالني رمادا .. حزنا غامقا وطعما مرا ، كانت الكلمات جنتي وناري على هذا الكوكب ، ومن لم تبكيه كلمة .. ولم تفرحه كلمة ... فليس منا !

أحالنى رماداً ماكتبت

شكراً

سئمت الترحال
09-07-2005, 09:48 AM
وأن العلاقات البشرية لا تقاس بالكيلومترات ، فالقرب من شخص لا يعني فهمه ، والبعد عنه لا يعني
الجهل به .. ومن الحكمة أحيانا أن تبتعد لترى بشكل أوضح !

:x:



:x:

حنكشه
09-07-2005, 09:27 PM
عنون الرساله بمدح وثناء
ثم بإسفلها أكتب أنثى التاء
فيكون لك الرد بسرعة ودهاء

فهم يبحثون عن الغاوون

قرأت حروفك مرات ومرات وبعد الرد سوف اعيد القرآت

فربما تجد يوما رسالة مني فلا تتجاهلني ( أو تطنشني )

شد عضلي
10-07-2005, 12:01 AM
أعدك أني افشي سرك لك أنت
العبارات التقليدية كتبت أصلاَ للرد عليك

**** والحقيقة .. أن الكثير منا على الورق أجمل منا خارجه ... وأنا أحدهم ! ****

دمت على شباكك

يتيم الليل
10-07-2005, 04:53 AM
اعتبرني واحد من الغاوون سوف انتظر ما تكتب هناك وليس هنا !
الحقيقة دوما أجمل ... بل هي ألجم .f*
ألجم...
واتمنى ان تقف عن الكتابه قليلً اتعبتني هنا وهناك لا استطيع ان اتخيل اني احد الغاوون !

حيرتني من انت!!
ايعقل انك مجرد...
شباك..
ننتظر الجديد ان يكون بعيد لكي نشعر انك شباك في ناطحة سحاب ليس لها باب!!!
نريد ان نقراء شي في منتدى افياء ..
وتحياتي لكل المواضيع التي سطرتها هنا وانا (ضيف) هنا ليس على التاسعة والعشرين فقط! بل على كل المنتدى الاسلوب هنا اخضرvv:

اخوك :محمد

رماح الحسن
10-07-2005, 12:06 PM
السلام عليكم
اخي الكريم الكلامات لا تكذب ولا ولا تخدع والاحرف دائما هي الاصدق ولكن اتعرف الفرق بين رسم الاحرف او خط الكلمات ....؟ الاولى لامعنا لها اما الاخرى فهي كل المعانى ..علّ شاعرك رسام مبدع

محمد بن عوض
10-07-2005, 03:50 PM
اعذرنى فكلمات تعجز عن التعبير عما يدور بخلدى إلا انى سأقول - لا فض فوك - فالموضوع ولا اروع
وهو اول مواضيعى
ولك ان تتخيل مدى التأثير الذى شعرت به بعد قراءة هذا الموضوع ...

جزاك الله عنا خيرا

ودق
12-07-2005, 08:23 PM
موضوعك هذا لفتة ذكية تبرر ربما من خلالها عدم ردك على ما يكتب من ردود في مواضيعك
تلك المواضيع التي تنم أولا و أخيراً عن فكر راقي و ربما هذا أكثر ما يهم من يقرأ هنا
تحية لفكر نير و لأسلوب أنيق شيق
أتبعك حتى ولو لم أكن من الغاوين و أقرأ ما تكتب و أتابع و لو كنت لا أتتطفل بالردود على كل ما أقرأ

لكنني أحب ما تكتب و أحب أكثر هذه المسافة التي تتركها بينك و بين من يقرأك لأنك بهذا تنصف حرفك و فكرك و تترك المجال مفتوحاً للاستمتاع بأدبك بغض النظر عن من تكون أو عن كونك تشبه ما تكتب أو ربما أجمل .


ودق

عيون عسلية
13-07-2005, 06:31 PM
لا شيء أستطيع به التعقيب على موضوعك ...
لا شيء بحق ,سوى أنك آلمتني وفتحت جروحا قديمه ...
هل تعلم يا أخي أن لا فرق بين قصتي وقصتك سوى انني بعثت له" ايميل" ...اني أود ان أكتب اسمه بأكبر خط على هذه الصفحة ولكن أنى لكم أن تعرفوه و شهرته لا تتخطى حدود دولته بقليل أو كثير ...حتى أن كثيرا منهم لا يعرفوه أصلا ...

هل تعرف يا أخي بماذا رد على رسالتي التي كانت بلغة عربية فصيحة وواضحة ولا تخلو من الاحترام لهذا الرجل الذي اعتبرته كاتبا يرفع اسم البلد عاليا في وقت أحوج ما نكون فيه الى كتابنا وأدبائنا..
لقد رد بقوله بلغة عامية ركيكة :"بتمنى لو عرفتينا على الاسم قبل هالكلام الحلو...........باي"...

أؤكد لك ياأخي أنني الى الآن لا أستطيع أن أصدق أن هذا الرجل هو ذاك الذي يكتب تلك المقالات الرائعة والتقارير الممتعة الصادقة ..واالخواطر المخنوقة بالعبرات ...

عظم الله أجري وأجركم في هؤلاء الكتاب الأفاضل ...فليعنا الله على ما سيفعلوه بنا بعد أن تصبح أحذيتهم وأسماؤهم براقة ...

هازم الجيش
16-07-2005, 11:16 AM
لسان حالي يقول:
( تجنّى ) فالهوى أعطاك ذاكا ,,, وصار القلب لا يهوى سواكا
سأصمت لن أرد فلا تلمنـي ,,, إذا قــلبي وحبي ( ما كفاكا )
ولكن هاك قول الصدق مني ,,, و رب البـيـت قلبي ما قلاكا
فلا تظلم فظلم الخـلّ صعب ,,, لعمرك ما ( الكرام ) تحب ذاكا
إذا انسكبت دموع في خدود ,,, تبيّـن من بـكى مـمن تـباكى

.....
.....
شباك لا تبخل علينا بما انعم الله عليك من البيان ..

حمدان ادورد
24-07-2005, 03:23 AM
وبعدين!.......

موجود
24-07-2005, 03:36 AM
حمدان كلنا نعلم...
دعه ليوم السبع...

عدرس
25-07-2005, 01:03 PM
رائع :)
سأتبع المستثنين فقط :)
شكراً لأنك ( جعلتني أقرأُ لك ) :)