PDA

View Full Version : ورق أرق عرق .. دولار !!



الشبّاك
17-10-2006, 08:48 PM
يوما ما ستمطر السماء ذهبا وفضة ..!




أخبروني أنه يجب أن يكون لي حلم وهدف في هذه الحياة وإلا سيكون مستقبلي معتما!
الغريب أن مستقبلي صار معتما ! ربما لأنهم كانوا يكذبون أو ربما لأن دروبي كانت أكثر من عدد أعمدة الإنارة!
حدثوني عن روعة أن تكون مهندسا ، ومفخرة أن تكون طبيبا ، وهيبة أن تكون شرطيا !
ولا أعرف لماذا دوما يحدثونني ؟! ولماذا يجب على أذني أن تدفع ضريبة نفاياتهم !
كنت من جيل " عاصفة الصحراء " وطائرة " الشبح " و كان معظم أترابي يحلم أن يصبح " طيار حربي "!
يبدو أننا مدينون لأمريكا بأشياء كثيرة منها .. خلق أحلامنا !
لكن الغريب في الأمر أن أحدا من أترابي إياهم لم يصبح " طيار حربي " !
فقد أخبروهم أن السماء مزدحمة بما يكفي من الطائرات الحليفة والصديقة ..!
وبما أنهم أبناء هذه الأرض فمن واجبهم التشبث بها وترك السماء لأمريكا !
يبدو أننا مدينون لأمريكا بأشياء كثيرة منها .. وأد أحلامنا !
لم تكن لدي الرغبة في تطبيب أحد .. ولا قصف أحد .. ولا إلقاء القبض على أحد !
كل هؤلاء في نظري يعملون أطول من اللازم .. والحياة أقصر من وظائفهم !
لم أكن أرغب إلا أن أكون صحافيا !
فهي وظيفة ليس لها متطلبات سوى طرح الأسئلة وهذا شيء يجيده كل مذهول ومتخم بعلامات التعجب ! وأعتقد أنني كذلك !!
يقول سقراط أن العجب مفتاح المعرفة ، وتقول العرب أن من علامات الحمق كثرة العجب !
في الحقيقة لا أكترث لسقراط ولا لقول العرب لأنني أسكن على سفح علامة تعجب وما عليك سوى القيام بعد علامات التعجب المركوزة في هذا المقال كرايات تمرد لتتأكد من هذا !
ومن المتطلبات التي يجب توافرها في الصحفي تنسيق وتزويق الحروف وهو ما يمكن تعلمه بمرور الوقت ، وصورة شخصية مفلترة كما يجب تضع فيها يدك على خدك .. وكل شيء سيكون على ما يرام !
ثم إن الصحفي – وهذا هو الأجمل في الموضوع – غير ملتزم بمكان ولا ساعات عمل رسمية !
أذكر أنني اخترت مكان عمودي اليومي في الصحيفة التي سأعمل بها وشكله .. وعنوانه !
اعتقدت أنني سأكون عبقريا إن خالفت كل هؤلاء الصحفيين الأغبياء وجعلت عمودي دون عنوان !
فمن الغباء أن تكتب أشياء مختلفة وأحاسيس متضاربة نحت عنوان واحد .. أو هكذا كنت أرى !
كان ذلك في زمن غابر حين كان هناك متسع لحلم وسذاجة !


كل هذه الأحلام المعطوبة والذكريات المنسية عادت للحياة من جديد حين هاتفني أحدهم – أحدهم كان يوما برتبة صديق – ليخبرني بتوليه رئاسة تحرير مجلة !
والأهم في الموضوع أنه يتلقى راتبا كراتبي مضروبا في أربعة !
لم أكن أعلم أن الكتابة " مجزية " إلى هذا الحد ، فقد صدقتهم حين قالوا لي أن " الكتابة ما توكل عيش " !
لكن هاهو صاحبنا يأكل عيش .. " ويوكل بلد " ! وما زلت أكتشف أنهم ما زالوا يكذبون !
في الحقيقة لم أكن سعيدا من أجله فهو وإن كان يكتب أشياء جميلة لكنه لم يكن جميلا كما يدعي !
وإن كانت له ميزة نسبية وهي قدرته على الضحك بصوت عال لأشياء تافهة يقولها أناس مهمون !
لست متأكدا إن كان قد كتب ذلك في سيرته الذاتية أم أنهم قد اكتشفوا ذلك بأنفسهم ؟! لكن حتما الآن أعرف أن الكاتب الجيد هو من يضحك بصوت مرتفع لأشياء تافهة يقولها أناس مهمون !
وأن البسمة في وجه أخيك صدقة .. والضحك بصوت عال ليس سوى رشوة !
والقصة ليست كما تعتقدون أنني جئت من أقصى الخيبة أسعى لأحدثكم عن قصة الطيب والقبيح فقد كان يجمعني معه من القبح ما يكفي لأن يقول أحدنا لصاحبه صادقا غير حانث " ما عليك زود " !!
المسألة فقط " فرص سانحة " .. ومحاولة اصطيادها !
كل هذه التطورات جعلتني أحاول بث الروح في أحلامي القديمة خصوصا بعد الخبرات المتراكمة التي توفرت لدي !
فأعتقد أن لدي الآن معرفة جيدة بالكلمات الدارجة والمنتشرة ، فالكلمات كالملابس لها مواسم و FASHION خاص بها ، فمثلا تستطيع الملاحظة هذه الأيام أن كلمة " باذخ " هي الأكثر انتشارا وطلبا من قبل السادة الكُتَّاب!
إضافة إلى التماهي .. ولا أنسى طبعا فتنة اللغة التي وقع بها كثير من الخلق – نسأل الله السلامة - " ذات " وتوابعها !
ذات وجع .. ذات غياب .. ذات حزن!!
والأخيرة تستطيع استعمالها في أي مكان حتى ولو كنت تتحدث عن استيقاظك متأخرا عن موعد الإفطار!


أعتقد أن باستطاعتي " ذات وطنية " كتابة شيء رائع عن تأهل منتخبنا لكأس العالم المقبلة والذي لن يتم لولا الاهتمام والرعاية من قبل " أسير الشوق " مدَّ الله في أسره وجعل ما يلاقيه من شوق وكلف وما بينهما من أغان وطرب في موازين أعماله يوم يلقاه !
وإن احتج قائل بأنه قد لا يكون حينها في منصبه ... قلت
ألا لا يجهلن أحد علينا ! فالمسألة فيها بسط ونظر ..
اختلاف الأسماء لا يفسد للمقال قضية لأن الأسماء شتى والأسرة واحدة !
وقد جاء على لسان التي استأجروا لها منزلا بجوار القمر من مكتب عقار مملوك لإبليس ..
(( الأسامي كلام شو خص الكلام !! )) .. أو كما قالت !


أعدكم بأنني سأكتب شيئا " باذخا " في عيدنا الوطني المقبل ، يجمع بين الوطنية والسلفية عن توسعة الحرمين ومهرجانات المفتاحة !
وبما أن الشيء بالشيء يذكر – هذه القاعدة سارية حتى تاريخه ولا أعلم إن كانت ستنسخ لأنهم كما تعلمون مازالوا يكذبون - !!
وأثناء محاولتي تنشيط لياقتي الصحافية استعدادا للمرحلة المقبلة قرأت مقالا لحامل لواء الفكر العربي والطرب النجدي وخبير إعادة البسمة لعسير ومؤسس مهرجانات المفتاحة الغنائية – لا حرمه الله أجرها وأجر من رقص وغنى _ الفارس والشاعر والمفكر وما لا عين رأت ولا خطر على قلب بشر صاحب السمو " دايم السيف " مقالا بعنوان " ارفع راسك انت سعودي " !
ومن العنوان تستطيع أن ترى أن هناك من لا يرفع رأسه ومن هو غير سعيد لكونه سعودي !
صاحب المقال وبذكاء غير مستغرب على "عمدة" الفكر العربي أثبت ما أراد نفيه إضافة إلى نسيان حقيقة بسيطة وهي أنه لم يعد هناك رأس ولا رقبة ولا أي شيء آخر يمكن أن يرفع !
ومما لفت انتباهي حديثه عن الحرية الإعلامية التي نرفل بها حتى أننا وبحمد الرب لا نعرف مصطلح " طارق الفجر " الذي هو موجود فقط في البلاد البعيدة والتي لا يستحق أهلها أن يرفعوا رؤوسهم لأنهم غير سعوديين إضافة إلى أنهم ينقصون ونحن نزيد !
اتفق مع سموه في خصوصية بلادنا وعدم وجود " طارق فجر " لأنه لم تعد لدينا أبواب كي يطرقوها !!
إضافة إلى أن " معازيبنا " لهم الحق في زيارتنا في كل وقت وحين و تخصيص الزيارة في وقت الفجر بدعة ما أنزل الله بها من سلطان ولم نعرف أحدا من أهل العلم قد قال به !


لا أعرف إن كان هذا المقال سيعتبر إعلانا غير مدفوع لكنني فقط أريد أن أخبركم كي تخبروهم أنني قادر على كتابة أشياء مميزة وبأسعار تنافسية لأعياد الميلاد وحفلات التخرج والأعراس !




يجيب الله مطر ..!


محمد/ ذات باذخ !!

محمود الحسن
17-10-2006, 09:01 PM
كُلَّ عام ٍوأنتَ بخير أيُّها الشبّاك , بمناسبة عيد الفطر وليس بمناسبة العيد الوطني

أيُّها المراقبُ العام اشنق هذا الموضوع حتّى حين ...

محمود / ذات َ افلاس

.

سهيل اليماني
17-10-2006, 09:13 PM
إنهم يتكاثرون ويسببون زحاما حول أحلامي .. ، لم تتأثر أحلامي كثيراً ولكنها أختنقت كأي شيء يخنقه الزحام ..!
أيها الرفيق .. أكتشفت مؤخراً أن العمل على مشاريع دنيويه هو عبث لا طائل من ورائة ، أفكر جديا في التركيز على "project " الآخرة فقد سمعت أن الواسطة تسقط من على السراط !

هارب إليها
17-10-2006, 09:25 PM
إنْ لم تمسي (ملحّطاً بالحاير) تسامر (طارق الفجر) فأنا سأضمن لك شخصيّاً -حق العودة- لكتابة شيءٍ باذخ ذات يومِ وطنْ..

helbawy
17-10-2006, 09:42 PM
اما انا فمازلت احلم وسأظل لانى لم اعد املك الا احلامى فى وطن حر
وقوى وفارس مغوار وابى وشاب عالم وعفى وولد يحمل اسمى واسم
جده العربى محمد بن عبدالله صلوات ربى وسلامه عليه 0000
اشكرك واحييك تقبل احترامى#

شاهدعلى العصر
17-10-2006, 10:41 PM
وأنا نفذت حكم الاعدام بأحلامي ودفنتها في الصحراء التي
مرت عليها العاصفة > عسى الله أن يرحمها وينزل عليها
الغيث من بعد القنوط ليسقيها ماءا طهورا وتنبت مكانها
أحلاما جديدة ولكنها ليست لي بل لمن سيأتوا من بعدي

*وهوالذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشررحمته*

Silent Soul
17-10-2006, 11:32 PM
اما انا فقد سقيت ارضي من مطر السماء حتى اهتزت وربت وانبتت ذات امل! وفي كل يوم انسخ ذات امل بذات حزن! حتى اوشكت على الاصفرار في محاولات دائبه بأن اسقيها بذات فائل! عل الله يحدث بعد عسر يسرا!
اصبحت احب ذات الجماد ايها الشباك! اصبحت احب ذات الحرف! ذات يوم . ذات صباح.وذات مساء.
وما ذلك الا بسبب اننا اصبحنا بدون ذات!! فقد غرقت ذواتنا في نهر السذاجة والجنون عفوا اقصد مستنقعا للجنون اعراضه (ورق..أرق..وعرق) سيده الدولار!

احببت ان اكون هنا

13!
19-10-2006, 07:44 AM
لا أظنك ياشبـاكـ كنت تبحث عن "راتب أعلى"
وأن الموضوع لا يقاس بنسبة الارتفاع عن سطح الأرض
فالحياة إن طالت أو قصرت فهي "عمر"
وأصحاب المبادئ لا يؤجرون أقلامهم لينطق بها غيرهم.
فكما لا يفهم الحرية إلا عصفور حبيس فصاحب الكلمة لا يثنيه عن قول الحق حتى إن كان مقال إنترنتي أو مقال موؤد بدرج كأضعف الإيماـ'ـ.
الكتابة في الصحفـ اليومية -في نظري- وظيفة من لا يستطيع الانتاج بصورة أكبر من مقعدينـ وصمـ وبكمـ وعميانـ
فربط حرف بجانبـ حرف أسهل من ربط حذاء ..
والاديب لا يخلد فكره وأسلوبه بجريدة بل بكتب،
ولبنان لا زالت تطبع وبسعدني أن أقتني كتابا منك ولو تجميع لمقالاتكـ
فإذا كانت كتاباتك بموقع تصل للألفين فلا أقل من ضربها بـ مئة إن صدرت بكتاـ.ـ.

عذرا إن تطاولت على أحد إلا أنها وجهة نظري.
سلام عليكـ م.

حبة عرق
19-10-2006, 08:22 AM
الله يغيير الأحوال

مكتبجي
19-10-2006, 01:13 PM
طارق الفجر.. يأتي خفية.. أما طارق كل الأوقات فيأتي علناً.. لأن الشيوخ أبخص!

أها.. لقد نبهتني، الكتابة شيء عظيم، وتجارة ليست ذات "مؤشر".. ورأس مالها قلم وورقة، وتأجير عقل، وهات ياتشجيع السفارات، حتماً حتكسب!

دمت بخير،،

فلاح الغريب
19-10-2006, 02:19 PM
مقال جميلٌ تشكر عليه أيها الكريم .
تحياتي العاطرة ..

لست بساخر !
19-10-2006, 05:05 PM
أما انا فتم تنبيهي من هذا المقال

انني يتوجب علي ان احمل حلم.....!

دمت بخير

حرّ مكلوم
19-10-2006, 07:25 PM
شّباكك ايها الشبّاك اكثر من رائع لا اخفيك اني احب متابعة شبابيكك الزاخرة بهمومناوا رجومنك ان تسامحني فقد نسخة مقالة الحذاء وروايات العولمة واعطيتها احد الأ صدقاء لك مني الشكر

همّامة
19-10-2006, 08:40 PM
شكرا شباك على هذا الموضوع....

شبة النار
19-10-2006, 09:12 PM
البشاعة تحتاج تجميل التبرج والميك أب وأحيان بالسمكرة والمعجون

عندما تجد سمكري فإن هناك حادث وسيارة معطوبة .

الشتاء قادم

ربيـ..ـع
20-10-2006, 02:19 PM
في الحقيقة لا أكترث لسقراط ولا لقول العرب لأنني أسكن على سفح علامة تعجب وما عليك سوى القيام بعد علامات التعجب المركوزة في هذا المقال كرايات تمرد لتتأكد من هذا ! كشفتك .... ;)
انت المراقب لماذا ..

هكذا ... :biggrin5:

.!! فهــد !!.
20-10-2006, 10:24 PM
ثق بأنني كنتُ أنتظرك \ أنتظرُ جديدك

وها أنا أحتفي بحضوري ههنـا


شكراً .. فقد كنتَ " باذخاً " حقـاً


كن كما تُحب أن تكون

النافذة
21-10-2006, 03:01 PM
يجيب الله "مطر" و"حرب" و"زهر" وعنز" و............. لبن !!

النافذة
21-10-2006, 03:07 PM
يجيب الله "مطر" و"حرب" و"زهر" وعنز" و............. لبن !!

البدوي الأحمر
21-10-2006, 11:08 PM
أكتب لأني أحب ان أعيش
وأعيش لأني أحب ان اكون إنسان
وأحب الإنسانية لأتها نهاية الحياة

........................................
موضوع رائع , وهي اول مداخلة لي في منتداكم الساخر أرجو ان نستفيد

طايش
22-10-2006, 12:21 AM
تسلم يمينك اللتي دقت على اوتارنا واوتارهم لكننا صاااااامدوووون ساااااااخروووووووون

مشكووووور

سعادة السفير
22-10-2006, 04:32 AM
يمين شمال فوق تحت .. ما وجدت ما اقوله لجنابك .

ذات هدوء سأشيد بك أكثر :)

رندا المكّاوية
22-10-2006, 04:36 AM
همممم .. يمكن !

حلم الليل
22-10-2006, 05:43 AM
ليس أجمل عندي من أن أنام وأصحو وأنا أحلم أني أسكن في وطن وليس معتقل منازلا فيه من غير أبواب.

دمت لنا ذات حقبه طويله من الزمن باذخاً.

كاجو
22-10-2006, 05:52 AM
ما أروعك من شباك تهب منه نسمات عليلة لقد أبدعت وأتعبت .
الفرق بيننا وبينهم هو أنهم عينهم على الكراسي ونحن عيننا على الوطن .
يقولو ن لل:k: ظالم عذره . أتدري ما عذر الظالم؟ ذل المظلوم.
أذل الله من أذل نفسه . قولوا اّمين

wroood
22-10-2006, 05:17 PM
حقا هناك من يكتب في الساخر بطريقة تشعر القارئ انه أقل وأقل وأقل من نقطة في بحر ابداعاتهم في ايصال المعلومة وملامسة الجرح...

الكتابه موهبة وانا اعترف اني لا املك هذه الموهبة وليس لدي القدرة على حسن انتقاء الكلمات ولا املك سوى ان اقول لك بارك الله بك..

Teem
22-10-2006, 06:25 PM
تلك هي مرارة سنين في زمن ضائع. مرارة انتحار أخير مؤجَّل. مرارة ورقة أخيرة كتبتها لتغلق وراءها زماناً كاملاً من الأوراق. ولكن العيون تقرأ وتحدث عن كاتب يبحث عن الحق. كاتب أصبح يلاحق ظلّه كلما هربت الشمس عن مساحة جسده. بحث عن الحقيقة حوله مخترعاً مئات القصص عن الطهره والقداسه. فارتفع الضجيج حوله بصوت أكبر و أكثر حتى ضاعت ملامحه هو، وبقي ضجيج الآخرين يدور في ألف قصة تحكي عن الحقيقة ، متناسين تلك السنين من زمنه الضائع ..سنين من جنون صامت... بعدها ألفو صمته... فقدَّروه حق التقدير.

المسـ@ـافر
22-10-2006, 08:42 PM
موضوع جميل يستحق القراءة...ولكن!!

مشكور عالموضوع وماقصرت

تحياتي

مكحول الأزدي
25-10-2006, 11:30 PM
بين البذخ والتماهي روعة ساخرة ذات مقالة

أينك شببيكو ؟؟!!!

هل طارق الفجر لطيفا" ؟؟!!

خط الاستواء
26-10-2006, 08:09 AM
ماطرحته هنا يندرج تحت بند "ذات حزن" ..

خط الاستواء - ذات احتفالية

قبرالشر
26-10-2006, 11:31 AM
الذات أصبحت معدومة في أجسادنا , فلا تجعلها تنسلخ في مقالاتهم ..

الحياة كمت تعرف اصبحت تنظيرية في كل جوانبها .. والتجسيد هو الواقع شئنا أم أبينا .. أما الحقيقه والذي نعيشه فهو المرآه ..


لذلك لا تكترث فالأمر أصبح من المسلمات , ودع ذات خالد ومن هم على شاكلتـه يرصفون لنا مقامات التمجيد ويمطون أعناقنا شرفاً وكأننا صنعنا تحت أعينهم .


دمت بود وكل عام وأنتم بخير

كنـــاري
28-10-2006, 01:30 AM
اخي شباك .. لا تخف .. ماضافت إلا فرجت ..

كنت أظن أنني أنا وحدي من دفنت أحلامي ..

لم يعد لدينا خيار .. فلنتمسك بالأمل ..

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ** فرجت وكنت أظنها لاتفرج

لم لا نقول .. هناك غدٌ أفضل .. فلنسعى إليه ..

وماأضيق العيش لولا فسحة الأملِ ..

اخي شباك .. ماقلته في الصميم .. اشكرك ..

كنـــاري / ذات أمل ..

الحـــالـــم.
01-11-2006, 09:57 PM
يجيب الله "مطر" و"حرب" و"زهر" وعنز" و............. لبن !!

مشاكل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الشبــاك.,.

كن حراً كما انت وارفع قلمك عالياً فكما احضره قلمك اذهبه!

بل واتى بغيره
.,.
ذات رد.
.,.
كن حـــراً لا اسيراً

تقبل عاطر تقديري.

قـ
05-11-2006, 06:32 AM
سامحك الله يا أخي ، أنت لا تعرفُ حجم الشعور السيّء الذي ولّدته لديّ لمقالك هذا ، وإن كنت تبسمتُ بثقل لبعض ما جاء فيه ..

هذا التشاؤم والسواد لم ولن ينفعك "ذات" حياة ، يقولون إنّها الحياة الوحيدة التي يمكن أن تتحكم فيها بمصيرك.

حرام عليك يا أخي : حمّلت الأشياء فوق ما تحتمل ،وحاولت أن تجترّ كتابياً ما لاكتهُ ألسنة كثيرة .. لتقول : هاؤمُ اقرؤوا كتاب السيئات ، أمّا الحسنات فقد أحبطت !


اختزلت الصحافة في الكذب والتعجّب والتنميق ..

اختصرت البلاد في الرقيب ،والحرمان ..

تكلّمت في أناس وعممت فشملتَ أناساً بريئين !

أخي :
المصلحُ لا يفعل هكذا ..،

إحساس الشؤم مسيطرٌ على نفسك بشكل يجعلني أتندّم على القراءة لك ..

وتبقى أنت شيئاً "باذخاً" و مميزاً.


مع التقدير

عبدالله بن أحمد
06-11-2006, 07:16 PM
رائعٌ أيها الشبّاكـ ؛؛

أنت كالشبّاكـ الذي يجلس بجوارهـ اثنان أحدهما محموم والآخر بصحة وعافية ومنكـ تأتي نسمات باردة يفرح بها المتعافي ويتضايق منها المحموم ؛؛


للمعلومية فإن علامات التعجب تقريباً 66 علامة !!

قطَّـارة << فيه ذات فضاوة !!