PDA

View Full Version : كلام عصرية ..!



الشبّاك
28-06-2007, 04:17 PM
الحياة قصيرة وعابرة في كل الأحوال، لذا ليس ثمة حماقة توازي امتهان الحذر!
أعرف ذلك جيدا، وأردده كل صباح كما أردد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ..
" تسعة أعشار الرزق في التجارة "
لكنني ما زلت أرهن أيامي كوديعة ورقم لدى " التأمينات الاجتماعية" !
الوصول إلى الحقيقة ميسر وسهل، لكن لم يخبرني أحد بعد من أين يمكن الحصول على قدر كافي من الصدق والشجاعة للعمل بهذه الحقيقة ..؟!
تمد لي الحقيقة لسانها كل يوم، لتخبرني بأني جبان بما يكفي كي أخشى مجرد مصافحتها !
إنني مثلكم تماما ..
أشاهد الحقيقة كل يوم، في الصحف، نشرات الأخبار، الجثث مقطوعة الرؤوس ..
في قلوب الناس وألسنتهم فأغمض عيني .. وأسال الله الجنة !


"أعتقد أن الرئيس الأمريكي ووزيرة خارجيته لديهما النية الحقيقيةلدفع العملية إلى الأمام ما أمكن..لذا يمكنني القول، أن هناك التزاماً كاملاً من جانب الرئيس الأمريكي وإدارته بالمضي بالعملية السلمية قدماً"
عبد الله الثاني/ زوج رانيا !


" حين أنظر في عينيه، أرى رجل سلام "
بوش متحدثا عن شارون/ بوش وشارون " مجرد كافرين" سيدخلان النار رغم الأسلحة النووية، والمبادرة العربية للسلام !


" ذا أبو عباس، كيف يجلس مع حق اليهود، وهو يذبح خوياه"
عبد الله/ "واحد من العيال"، خريج ثانوية صناعية !


" لن نسلمهم أسامة "
الملا عمر/ رجل مسلم قرأ في دينه أنه لا يجوز أن تسلم أخاك المسلم لكافر، فأخذ الكتاب بقوة .. وكفر بالأمم المتحدة !!


" انقطعت عن الصلاة ثلاثة أشهر، لكن اعتراني الخوف فجأة بحيث استيقظت في الليل، وقررت أن أصلي ما فاتني في التسعين يوما في ليلة واحدة، بعد ذلك لم تفتني صلاة واحدة "
الوليد بن طلال/ صاحب شركة تعمل فيها الموظفات إليسا .. هيقاء وهبي، ونانسي عجرم !!


" إن من يطالبون بدخول مصر حربا لا يدركون أن زمن المغامرات الخارجية انتهى "
حسني مبارك/ أبو جمال
من المشاركين في حرب أكتوبر، وبمناسبة الحديث عن أكتوبر فلي صاحب من مواليد 1975، وسبق له المشاركة في حرب أكتوبر كما أخبرني !


"على المسلمين في كل مكان دعم المجاهدين في فلسطين، ودعم حركة حماس رغم أخطاء قادتها"
أيمن الظواهري/ رجل يحلم أن يُرتل القرآن بين جدران البيت الأبيض
* لم يسبق له المشاركة في حرب أكتوبر !


" مبروك يا ابن لادن البرج انضرب *** عايزين طيارة تانية تفرح العرب "
شعبان عبد الرحيم/ كواي مصري !



"الإسلام ‏دينُ المحبة والتّسامح والانسجام بين جميع طوائف ‏المجتمع وليس دينَالتفجير والتفخيخ، وباكستان بلدٌ يحب الدين ‏ونحن نقف بجانبه وضد أعدائه"
عبد الرحمن السديس/ موظف حكومي ، كان في زيارة رسمية لباكستان التقى خلالها الرئيس الباكستاني"مشرف" !



" الناس يميلون مع القوي، من حيث لا يشعرون"
أسامة بن لادن/ رجل طويل "جدا"، إلى حد ضاق به أفق الجغرافيا والتضاريس، فأعطى لهذا الكوكب ظهره واستقبل السماء !!
* لم يرد اسمه في صفقة "اليمامة" !

أزهر
28-06-2007, 05:11 PM
أنت مفخخ يا شباك !

.

وبمناسبة الحديث عن السعودية h* ..

اضطررنا أمس أن نمشي ما يقرب من 3 كيلومترات في عز الظهيرة لنرحب بعيون " أبو متعب " أراحه الله :p !

لك يخرب بيت النفظ شو بيذل !

في صمتك مرغم
28-06-2007, 07:18 PM
هيقاء وهبي
ده الجزء "الجميل" اللي شدني جدا
يعني ايه هيقاء ولا دي غلطة مطبعية؟, حاسس ان الكلمة دي قريبة جدا من "هيجاء"
.
.
.
في كلام كتير منه عامل زي كلام الليل/ زبدة يعني, يطلع عليه النهار يسيح
وتسيح معاه دماء وحقوق كتير اوي
:m:

م ش ا ك س
28-06-2007, 07:19 PM
عشنا وشفنا يا شباك بيه




" انقطعت عن الصلاة ثلاثة أشهر، لكن اعتراني الخوف فجأة بحيث استيقظت في الليل، وقررت أن أصلي ما فاتني في التسعين يوما في ليلة واحدة، بعد ذلك لم تفتني صلاة واحدة "
الوليد بن طلال/ صاحب شركة تعمل فيها الموظفات إليسا .. هيقاء وهبي، ونانسي عجرم !!



أنت متأكد إنها تسعين يوم بس ؟ طيب الله سبحانه وتعالى يقول : { اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون } .

تأكد الله يخليك أنا حاسس إن فيه خطأ خصوصاً وإن المسأله هذي بالتحديد تحتاج إلى دقه




فيه حاجه كذا محيرتني بشكل كبير وهو إنه فيه حاجه في الرجل هذا متناقضه لابعد الحدود وهي إنه يملك شبكة أقمار فضائيه ماجنه وبنفس الوقت يعتبر من كبار المتبرعين في كفالة الايتام ( إنسان )

في صمتك مرغم
28-06-2007, 07:24 PM
نسيت أقول برضه "إننا قادرون على صد أي هجوم, وقلب موازين القوى بين عشية وضحاها"
وحتى وزارة الحربية تغيرت إلى وزارة الدفاع - لصد أي هجوم - , وحتى الآن لم تقم بواجبها في قلب الموازين على رؤوسنا

Silent Soul
29-06-2007, 03:00 AM
الحذر ياصاحبي الحذر.. تجارة الجنون لاتسمن ولاتغني من جوع.

وحي
29-06-2007, 05:19 AM
.

من الجنون أن نكرر ذات الأخطاء في كل مرة ومع ذلك نتوهم أنّا سنحرز تقدماً ..

الشبّاك ..
شكراً لجنونك هنا فقد كان ناضجاً ..


.

جرير الاموي
29-06-2007, 07:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وفقك الله أيها الشبّاك ...

موضوع مميز ...
باركك الله تعالى
جرير

الشبّاك
29-06-2007, 08:46 PM
مدينون نحن لكل العابرين في عقارب أيامنا ..
ومدينون أكثر لمن لم يعبروا بعد !



بي رغبة في الحديث عن ثلة من الرجال، في زمن أصبح فيه الحديث عن الرجولة أقصى مراحل الجنون والتطرف، أما أن تكون شجاعا وصاحب عقيدة ومبدأ فهذا من الهرطقة والتجديف !!
فاحتملوا سذاجتي وطيشي، وأعدكم بأن أحتمل عمقكم ووقاركم ..!!
فأمة تواري الثرى أمجاد قادة مثل "خطاب" و"أبو الوليد"، لترفع صور نصر الله وصدام، هي أمة تستحق شيئا يناسب مقاس شذوذها واعوجاجها، شيئا مشابها لبساطير المارينز !!
وأمة لا تقدر أبطالها حق قدرهم ولا تنزلهم منازلهم، هي أمة ميتة حضاريا وإن شيدت الجسور والمباني وطبعت الكتب والصحائف .

فبرغم صحيفة الشرق الأوسط وقناة العربية وخبراء الجماعات الإسلامية سيبقى"الملا عمر" حفظه الله أعظم شخصية إسلامية عرفها المسلمون منذ قرون، فـهو فخم وثمين .. ونادر !
وهو لا يناسبنا ولا نستحقه لذا كان من أكثر مشاهد المرحلة صدقا أن يكون هذا الرجل منفيا مطاردا، ويستقبل سواه بالسجاد الأحمر وتعزف له الأناشيد الوطنية !
رجل يلبس كلباسنا ويسكن في مساكن تشبه مساكننا، ولا يكتب أبناؤه القصائد الشعبية، ولا يترأسون النوادي الرياضية أو الأحزاب السياسية، ولا يشاركون الناس أرزاقهم وقوت أولادهم، هو رجل خرافي ومخيف يجب أن نفر منه فرارنا من الحق وتبعاته !
رجل تجتمع الدنيا بأسرها ضده، وتخيره بين أسامة وحكمه فيقول لهم :
" في ديننا لا نسلم مسلما لكافر، فاصنعوا ما شئتم"


وبن لادن ليس أفغانيا ولا ينتمي إلى "لابة" الملا عمر، هو فقط مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، لذا فشسع نعله أشرف وأنظف من استوديوهات هوليوود، وأكرم من أمريكا بأكملها !
ولو قام الملا بتسليمه لــعظيم الروم فسيسأله ربه في يوم لن تكون فيه أمريكا وبوارجها وعدها وعتادها..
لم فعلت ذلك أيها "العبد" ؟!
لم أسلمت عبدا شهد لي بالوحدانية ولرسولي بالرسالة إلى "كافر" لا يرقب فيه إلا ولا ذمة ؟!
طبعا الحديث عن عظمة أمريكا وجبروتها، والسياسة وفن الممكن ومراوغة وهامش، سيكون من الأجوبة غير المحبذة !

بن لادن لم يكن سوى مهندسا معماريا أراد "إعادة إعمار" الولايات المتحدة فرسم الخرائط ووضع النقاط ..
يجب أن تهدم بعض الأبراج .. فأول البناء هدم !
هناك اختناق تضيق به رئة واشنطن، لذا يجب توسعة الأفق لتتنفس "واشنطن" وضواحيها هواء نقيا أوله الله أكبر من برج التجارة ومبنى البنتاغون، وآخره أن كل ما عليها فان وسيبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام !
فالحادي عشر ليس سوى هدما لأصنام وتعليقا لفأس في كف صنم كبير،
سأله عبيده طويلا ماذا جرى ؟!
لكنه لم يجب ولن يفعل ...
فالأصنام لا تجيب !!


لماذا لا يحق لنا حين تقوم الولايات المتحدة وعبر مواطنيها في "غزة" بقتل شيخ أو هدم منزل وإلغاء شارع ومدرسة من ذاكرة سكانه، القيام بــ"غزوة" ندك فيها برجا أو اثنين ونقيم حفلة شواء عظيمة على "عهر" الولايات المتحدة ؟!
جاء في أسفارهم ووصايا قساوستهم ورهبانهم " من ضربك على خدك الأيمن فــأدر له خدك الأيسر ومن سخرك ميلا فــامش معه ميلين " !
وجاء في " دستورنا " (( وجزاء سيئة سيئة مثلها )) .
لا هم توقفوا عن ركلنا رغم أننا لا نرفع رؤوسنا لمجرد النظر إلى وجوههم كي لا يكون ذلك "إرهابا" .. ونوايا سيئة !
ولا نحن توقفنا عن إدارة خدنا وكل ما هو قابل للصفع فينا لأقدامهم وكفوفهم ..
ونتلقى هداياهم "بالتي هي أحسن" !
ثم إن الولايات المتحدة بلد ممتلئ بأسلحة الدمار الشامل، وهذا أمر لا يحتاج لفريق تفتيش دولي ولا خبراء دوليون لإقراره وتعيينه، وهي دولة يحكمها معتوه يعتقد أن الله بعثه مخلصا، فكان يجب على طليعة مؤمنة أن تخلص هذا الكوكب من هذا النظام وأزلامه وتقدم من تبقى منهم لمحاكمة كونية، تنتهي بسمل أعينهم، وقطع أرجلهم وأيديهم من خلاف جزاءً وفاقا .


كل هذا كان حاضرا وواضحا في بصر وبصيرة "الملا عمر" حفظه الله، وهو يعلم أن أقصى ما تستطيع أمريكا فعله هو أن تقتله مرة واحدة !
فرغم كل التطور العلمي والتكنولوجي لدى بوش وزبانيته لم يتوصلوا بعد لطريقة تمكنهم من قتل رجل مرتين !
فأمريكا ضعيفة ومتهاوية أمام رجل يسكن الله في قلبه، وفي يمينه بندقية !
لو وُلد "الملا عمر" حفظه الله لأمة أخرى لأقاموا له التماثيل، وحاكوا عنه الأساطير والأفلام !
لكن في وسائل إعلامنا "وشخبطات" مثقفينا ومفكرينا، هو مجرد فلاح أفغاني ساذج، لا يفهم في السياسة والمتغيرات الدولية!!
أحمق تخلى عن "وطن" من أجل رجل واحد !
وهي فرية صنعها مجموعة من النصابين، ويعلم الله أنهم نصابون ولو أعفوا اللحى وقصروا الثياب، ورتلوا القرآن بين الركن والمقام !

فقط تخيل يا أنت ..
لو طلبت الولايات المتحدة من "ولي أمرك" أن يقوم بتسليمك فسيتم شحنك في أقرب "حاوية" أنت ومن يمت لك بــ" صلة ألم"، في حال قررت أن تلعب دور البطولة ولا تعطيهم ما يطلبون، واحتاجت الولايات المتحدة إلى التحقيق معك بطرق مبتكرة وخلاقة، فسيكون كل شيء موجودا ولا حاجة لطلب آخر و"حاوية" أخرى !!
فنحن كمواطنين نشبه تماما العلك والحلويات الرخيصة التي يضعها أصحاب البقالات والسوبر ماركت أمام طاولة المحاسب، لتقوم بتخليصهم من مأزق الــ نص وربع ريال !
فكل الهدف منها جبر مكسور، وإتمام عدد صحيح، تماما كنحن فلسنا سوى"أرقام"وكماليات.. ليس أكثر!

ولو كان "الملا عمر" حفظه الله ولي أمرك لتوجب على الولايات المتحدة أن تحرك سفنها وبوارجها، وأن تأتي بآلاف الدبابات والعربات المصفحة، وأن يقتل المئات وتقطع أطراف الآلاف من مرتزقتها..
وعلى الذين يعودون إلى الديار أن يتجرعوا كوابيس "قندهار" "وقندز" حتى وهم في أحضان نسائهم !
على الولايات المتحدة أن تخوض حربا وتعبق صحفها ووسائل إعلامها بالدم والدموع
وتدفع مئات المليارات ..
قبل إلقاء القبض عليك ..!

أرأيت كم أنت عظيم ومهم ..
نفيس وجوهر.. فقط لأنك مسلم !
أرأيت ..
كم هي أمة ضلت الطريق تلك التي تسمح لأبنائها بتعليق صور "غيفارا" على سياراتهم وقمصانهم، ولا تحكي لهم قصة رجل يدعى "الملا عمر" ؟!


وقبل كل هذا وذاك لِم كتبت ما كتبت ؟!
لا شيء ..
هي فقط خلجات في النفس إن كتبتها أو كتمتها فالأمر سيان !!








أمريكا تبتلع الجمر في بغداد ..
وتنتعل الشوك في كابول ..
"فتهتز" كروش وعروش
من المحيط إلى الخليج ..
على "وتر" واحد !
نعم .. هو ذاك الوتر !
هو ذاك الوتر !

في صمتك مرغم
29-06-2007, 09:38 PM
أمريكا لن تهدد بقتل "رجل" تعرف أن الموت عنده قربة إلى الله
ولكنها فقط ترغب أشباه الرجال في الحياة, هي تعرف جيدا كيف تهب الحياة لأصحاب العقيدة الميتة
عدتها في الحرب ليست سوى ورقة خضراء, وامرأة رخيصة, لأن هذه بالضبط هي "حياة" التي نريدها
.
.
.
((والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون)), لا أدري ما مقدار القوة التي يجب أن نمتلكها لكي نفعل "ينتصرون" بكل القوة التي تبدو في اللفظ, أعتقد أننا لا نحتاج إلا أن نـ((قاتلوهم, يعذبهم الله .....))

تيماءالقحطاني
29-06-2007, 10:31 PM
بن لادن لم يكن سوى مهندسا معماريا أراد "إعادة إعمار" الولايات المتحدة فرسم الخرائط ووضع النقاط ..
يجب أن تهدم بعض الأبراج .. فأول البناء هدم !
هناك اختناق تضيق به رئة واشنطن، لذا يجب توسعة الأفق لتتنفس "واشنطن" وضواحيها هواء نقيا أوله الله أكبر من برج التجارة ومبنى البنتاغون، وآخره أن كل ما عليها فان وسيبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام !
فالحادي عشر ليس سوى هدما لأصنام وتعليقا لفأس في كف صنم كبير،
سأله عبيده طويلا ماذا جرى ؟!
لكنه لم يجب ولن يفعل ...
فالأصنام لا تجيب !!


لماذا لا يحق لنا حين تقوم الولايات المتحدة وعبر مواطنيها في "غزة" بقتل شيخ أو هدم منزل وإلغاء شارع ومدرسة من ذاكرة سكانه، القيام بــ"غزوة" ندك فيها برجا أو اثنين ونقيم حفلة شواء عظيمة على "عهر" الولايات المتحدة ؟!
جاء في أسفارهم ووصايا قساوستهم ورهبانهم " من ضربك على خدك الأيمن فــأدر له خدك الأيسر ومن سخرك ميلا فــامش معه ميلين " !
وجاء في " دستورنا " (( وجزاء سيئة سيئة مثلها )) .
لا هم توقفوا عن ركلنا رغم أننا لا نرفع رؤوسنا لمجرد النظر إلى وجوههم كي لا يكون ذلك "إرهابا" .. ونوايا سيئة !
ولا نحن توقفنا عن إدارة خدنا وكل ما هو قابل للصفع فينا لأقدامهم وكفوفهم ..
ونتلقى هداياهم "بالتي هي أحسن" !
ثم إن الولايات المتحدة بلد ممتلئ بأسلحة الدمار الشامل، وهذا أمر لا يحتاج لفريق تفتيش دولي ولا خبراء دوليون لإقراره وتعيينه، وهي دولة يحكمها معتوه يعتقد أن الله بعثه مخلصا، فكان يجب على طليعة مؤمنة أن تخلص هذا الكوكب من هذا النظام وأزلامه وتقدم من تبقى منهم لمحاكمة كونية، تنتهي بسمل أعينهم، وقطع أرجلهم وأيديهم من خلاف جزاءً وفاقا .


كل هذا كان حاضرا وواضحا في بصر وبصيرة "الملا عمر" حفظه الله، وهو يعلم أن أقصى ما تستطيع أمريكا فعله هو أن تقتله مرة واحدة !
فرغم كل التطور العلمي والتكنولوجي لدى بوش وزبانيته لم يتوصلوا بعد لطريقة تمكنهم من قتل رجل مرتين !
فأمريكا ضعيفة ومتهاوية أمام رجل يسكن الله في قلبه، وفي يمينه بندقية !
لو وُلد "الملا عمر" حفظه الله لأمة أخرى لأقاموا له التماثيل، وحاكوا عنه الأساطير والأفلام !
لكن في وسائل إعلامنا "وشخبطات" مثقفينا ومفكرينا، هو مجرد فلاح أفغاني ساذج، لا يفهم في السياسة والمتغيرات الدولية!!
أحمق تخلى عن "وطن" من أجل رجل واحد !
وهي فرية صنعها مجموعة من النصابين، ويعلم الله أنهم نصابون ولو أعفوا اللحى وقصروا الثياب، ورتلوا القرآن بين الركن والمقام !

فقط تخيل يا أنت ..
لو طلبت الولايات المتحدة من "ولي أمرك" أن يقوم بتسليمك فسيتم شحنك في أقرب "حاوية" أنت ومن يمت لك بــ" صلة ألم"، في حال قررت أن تلعب دور البطولة ولا تعطيهم ما يطلبون، واحتاجت الولايات المتحدة إلى التحقيق معك بطرق مبتكرة وخلاقة، فسيكون كل شيء موجودا ولا حاجة لطلب آخر و"حاوية" أخرى !!
فنحن كمواطنين نشبه تماما العلك والحلويات الرخيصة التي يضعها أصحاب البقالات والسوبر ماركت أمام طاولة المحاسب، لتقوم بتخليصهم من مأزق الــ نص وربع ريال !
فكل الهدف منها جبر مكسور، وإتمام عدد صحيح، تماما كنحن فلسنا سوى"أرقام"وكماليات.. ليس أكثر!



أمريكا تبتلع الجمر في بغداد ..
وتنتعل الشوك في كابول ..
"فتهتز" كروش وعروش
من المحيط إلى الخليج ..
على "وتر" واحد !
نعم .. هو ذاك الوتر !
هو ذاك الوتر !


( تنهيدة)

اسمع يا ولدي، حفظني الله و باركني..


أولاً، الأقدام تدوس النمل في أغلب الأحوال، حتى لو كان للنمل مملكات و لها كثير من الحفر و العدة و العتاد. تبقى في النهاية نمل معرضة للسحق.

لو أردت أن تبني شيئاً في الدنيا فقد حق عليك أن تؤسس ذاتك أولاً، و بعد أن تؤسس ذاتك هذه ـ إن كنت تملك واحدة أصلاً و لا تتسلق على ذوات الآخرين ـ بإمكانك أن تتجرأ على تأسيس وطنك. لأن من لا يستطيع أن يبني نفسه لن يطرح حجرين على بعضهما. يعني، لا تتمادى في فكرة "ترميم العالم" بينما الحطام يلتهم بيتك و الأعشاب الضارة تفتك بحديقتك و السموم تنتشر في جسدك. و هدم الآخر لا يعمر لك بيتاً، و ليصلح لك حال! حتى و إن كان الآخر يستحق الموت، يا ولدي، حاول أن تستوعب.


أمريكا تبتلع البترول في بغداد، و جثث العراقيين و أشلاء وطن "كان هنا". يعني، لا ترقص كثيراً على الفاجعة و قد اخترقتك و التهمتك و أحاقت بك أولاً. و بدل أن تسرب الحرائق التي تشتعل في "قلبك" إلى من لا يملكون قلوباً حتى، بادر بصنع شيء في سبيل الإنسانية، بدل أن تتحول إلى مورّد دماء آخر يختنق بالحقد و الشعارات و الأصنام و الأساطير، ولا يرى أمامه إلا السبيل إلى إطفاء غيظه مهما كلف ذلك من ثمن بشري.

و إن كنت تعرف أنك لست إلا حلوى مكشوفة مليئة بالأوبئة و الجراثيم، فحاول أن تغير من واقعك و تتحول إلى إنسان.
سيكون الأمر عسيراً في البداية، لكني على ثقة من أنك ستنجح، فقد خُلقت إنساناً أولاً على أية حال.

همسة: إن كنت تظن، ولو للحظة أن أمريكا لا تستطيع أن تعد عليك الأنفاس و تأتي بك من أعمق "ورقة"، أنت و كل من "حفظهم الله" فأنت واهم و مسكين، إن لم تكن غبياً جداً، و أشعر بالشفقة الكبيرة عليك.

لا تتحدث عن "هدم الأصنام" و أنت أول من يسجد لها و يسبح بحمدها، ففي ذلك نفاق كبير لو تدري..





" حين أنظر في عينيه، أرى رجل سلام "
بوش متحدثا عن شارون/ بوش وشارون " مجرد كافرين" سيدخلان النار رغم الأسلحة النووية، والمبادرة العربية للسلام !

لا بأس في أن نتمنى لهما الجحيم بعد "ولاة أمورنا" ففي ذلك فضل كثير، لكن يؤسفني أن أقول لك ـ بما إن ما حد قالك يعني ـ
مفاتيح الجنة و النار ليست هي نفس مفاتيح منزلك.



ثم لا تغضب مني، فأنا طيبة مثلك، صدقني.




/

مملكة تمبكتو
29-06-2007, 10:56 PM
..
يقول الاخ أزهر في موضوع آخر :


درسنا عند أستاذ تربية إسلامية .. وسأله أحد الطلاب يوما :
- أستاذ : لو حررنا فلسطين .. البنات الإسرائيليات بيصيروا سبايا وحلال نتزوجهن ؟
- الأستاذ : روح حرر فلسطين وخذ بناتي سبايا !
:biggrin5:
..


ونحن نقول لك - ولمن يحفظهم الله - حسب تعبيرك .. اذا انتصرتم حلال عليكم كونداليزا رايس .. كجارية من غنائم الحرب :p


ماعندكم غير الهرج الفاضي .. ملازم في المباحث العامة .. ينسيك حليب أمك ..
قال ملاعمر قال



..

(سلام)
30-06-2007, 08:25 AM
شباك

أنا أحبك

بس خلاص

سلام عبدالرحيم

غوّار
30-06-2007, 11:45 AM
همسة: إن كنت تظن، ولو للحظة أن أمريكا لا تستطيع أن تعد عليك الأنفاس و تأتي بك من أعمق "ورقة"، أنت و كل من "حفظهم الله" فأنت واهم و مسكين، إن لم تكن غبياً جداً، و أشعر بالشفقة الكبيرة عليك.
/

يا انت

امريكا ليست هي الله

الشبّاك
30-06-2007, 11:48 AM
جاء في أنجيل " متى " ..
"لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة"

لا أعلم إن كان المسيح عليه السلام قد قال مثل هذا الكلام أم لم يفعل، فمن يجعل لله ولدا قادر على أن يكتب في أناجيله أن إبليس يدعو للفضيلة !
ولا أعلم لم أستهل ما أكتب بهذه المقولة، وليس هذا بالشيء الغريب فكثير من الأشياء نفعلها بدون سبب واضح !
لكن أعتقد أن للأمر علاقة بالخراف الضالة ..!


الماما تيما ..

أعلم أن الأمر سريالي وأكبر من قدرتك على التخيل ولكن ..
هذه الدنيا أكبر من دفترك وأقلامك ..
من مرايتك .. وعلبة مكياجك
هذه الدنيا اكبر بكثير من ..
فيلم "تايتنيك" وتوم كروز ... وأمريكا !
أتفهم جيدا الانبهار الضوئي الذي يصيب مراهقة يمنية تشاهد أبراج وعمارات أمريكا لأول مرة، فتصاب بعمى فكري وتبدأ بالهذيان وكتابة خواطر من الخيال العلمي عن رحيل والدها وأمها التي تفضل استبدالها !
لكن هذا لا يدل على وهج وعظمة أمريكا بقدر ما يعكس أنك من الداخل سخيفة وفارغة، وكنت فقط بحاجة لتجربة ومحك لتأكيد هذه الحقيقة !
والإنسان الفارغ يمكن إعادة تعبئته بأي شيء وفي أي مكان، لدرجة تجعله يؤمن أن أمريكا قادرة على حساب أنفاس الخلق !
تحتاجين لشيئين كي تصبحي إنسانا ناضجا وسويا ..
أن تحترمي نفسك وأهلك أكثر، وأن تنبهري بأمريكا بشكل أقل !!
بعد ذلك يمكنني أن أحدثك عن الدنيا والناس ..
والفرق بين توم كروز ... "والملا عمر" حفظه الله !!


تمبكتو..

لا يحتاج الأمر إلى ضابط ولا حتى "سكيورتي" فكل إنسان بالغ بالفعل قد نسي حليب أمه لأنه قد توقف عن تذوقه لفترة طويلة كافية كي ينساه وينسى أشياء أخرى كثيرة !!
والقاعدة السابقة تنطبق حتى عليك، إلا إذا كنت ما تزال تمارس هذه العادة، وهذا ما لا أتمناه ليس من أجلك ...
ولكن من أجل أمك !
إما عن كنت تردد هذه العبارة لأن الناس درجوا على قولها وهذا ما أظنه، فهذا يدل على أنك حمار يحمل أسفارا وهذا هو الجانب السيئ في الموضوع !
أما الجانب الأسوأ .. فإنه لم يظهر لنا من الحمار حتى الآن سوى أذنيه !!
فتكلم ..
كي نراك بكامل أناقتك !!


وقبل البدء أشكر الله سبحانه وتعالى الذي سخر لي "تيما/تمبكتو" من غير حول لهما ولا قوة لتنبيهي لنقطة غاية في الأهمية، وقد غفل عنها كثير ممن وضعوا أحداث سبتمبر تحت مجهر بحثهم.
وفي اعتقادي أن هذه النقطة هي أكثر أحداث سبتمبر أهمية وديمومة، وهي السبب الحقيقي لعودتي إلى هنا مرة أخرى .
فالخسائر الاقتصادية التي منيت بها الولايات المتحدة، قادر اقتصاد ضخم مثل الاقتصاد الأمريكي على ابتلاعها وتجاوزها.
أما الخسائر البشرية فتفقد أمريكا أضعاف هذا العدد في حوادث السير وعمليات القتل، فتكتفي بدفنهم ووضع الورود بجانب شواهدهم، وهي تعتبر ذلك نوعا من التوازن الطبيعي والضروري لاستمرار حيوية ونشاط اقتصاد براغماتي حتى العظم !
لكن النقطة الأكثر رعبا في ذاكرة أمريكا، أن مثل هذه الأحداث تجعل من أسطورة الولايات المتحدة متهافتة وقابلة للصفع !
لذا لم يكن مستغربا أن ترفض الولايات المتحدة كل طلبات المساعدة التي تلقتها بعد هذه الأحداث لأن الأمر يتعلق بكرامة إمبراطورية ... ببساطة
مرغت في الوحل وعلى الهواء مباشرة !

إن من أعظم نتائج أحداث سبتمبر هو كسرها لقوالب فكرية جامدة، وتفتيتها للشخصية الكاريزمية لعلماء السلطة ومشائخ القنوات الفضائية !
لا يوجد الآن في العالم الإسلامي أي شخصية دينية ينظر لها على اعتبارها مستقلة وقادرة على إصدار الفتوى بعيدا عن سندان الرهبة ومطرقة الهوى!
استمعت في إحدى المرات لأحد كبار "مشائخ الدعوة" يتحدث عن زيارة قام بها لأحد معتقلي "الفئة الضالة" وكيف كان يحدثه ويحاول نصحه، فقال له ..
هل كل الأمة التي خارج السجن الآن هي على ضلال، والله سبحانه وتعالى قد اختصك بالهدى والبينة؟!"
فأجابه ذاك المعتقل ..
لا أتعبد الله بمثل ما تقول، أتعبد الله بالكتاب والسنة !
ولا أعلم هل لو قام"الشيخ" بزيارة للإمام "أحمد بن حنبل" في سجنه في فتنة خلق القرآن، سيحدثه بنفس الأسلوب والقياس ؟!
وفي أحد البرامج شاهدت كيف استطاعت امرأة "عامية" أن تحج أحد أعضاء هيئة كبار العلماء، فلم يستطع سماحته أن يدحض حجتها سوى بالقول ..
" عساك في العمارة !!"
الناس تريد الحقيقة وتسأل ببساطة ..
لماذا لا يحق لنا ضرب الولايات لامتحدة ؟!
وأتحدى أي مفتي أو عالم أن يجيب على هذا السؤال بأجوبة قطعية وواضحة من كتاب الله وسنة رسوله !

الفتوى ليست صندوق انتخابات، وحلال الله وحرامه لا يؤخذ فيه برأي الأغلبية !
وعودة الناس إلى النص والينابيع الأولى للإسلام قادمة بإذن الله، وسيرى من يمد الله في عمره منكم وبعد أن تخف قبضة الولايات المتحدة عن المنطقة، من يفتي بجواز "غزوات سبتمبر" وأنها من جهاد الدفع !
وهذه القاعدة التي أومن بها يسري عليها ما يسري على سواها من قواعد فالشذوذ يؤكدها ويثبتها ولا ينفيها، فقد تجد من جهابذة الفكر وأولي العلم من لم يحرك زلزال فكري مثل سبتمبر شيئا في أدمغتهم مثل الفاضلين "تيما/تمبكتو"، لذا مازالا يعتقدان أن الدنيا بين إصبعين من أصابع أمريكا ..!
ربما لهذا السبب كانت بداية المقال بالحديث عن الخراف الضالة .. !
في الحقيقة لست متأكدا من شيء !!

وحي
30-06-2007, 12:41 PM
.

ردّك على تيماء لن يجعلني أتراجع عن القول : أنك مخطئ بخصوص 11 سبتمبر ..

ليس لأني أحب شعورهم الشقراء ولا عيونهم الزرقاء فليذهبوا إلى الجحيم
فقط لأني أعتقد عقلياً ومنطقياً وفيزيائيا ومؤامراتياً وحتى هيليودياً أن أمريكا والصهيونية العالمية من يقف وراءها .. ولها شواهد كـ بيرل هاربر وحرب فيتنام وغيرها ..

لا أناقش المسألة شرعياً، وإن حق لي فأنا أفضل أن أنفذ عملية استشهادية في المتواجدين في بلاد المسلمين عامة وبلادي خاصة فقط ..
ورؤية أمريكي قذر يتبختر في مشيته بجانب إحدى مدارس البنات كفيلة بأن تجعل الدماء
تغلي في عروقي وأتمنى لو سحلته حياً ..
لكن لن أفعل ..
ليس لأجلي فالحياة والموت عندي سواء ولكن لأجل أسرتي التي لا علاقة لها بالنار التي تلتهمني
عندما أرى أمريكياً يسير على أرضي وإخوتي وأخواتي المسلمين خلف القضبان في جوانتانامو وأبو غريب وباجرام ومعتقلات اسرائيل وغيرها !

شكراً لك ..

.

بشـوش
30-06-2007, 01:44 PM
أخي الشباك:



كلامك لذيذ وحراق..



يعني ممكن أشبهه تماما بالبصل اليابس



نحتاج عند تقشيره لبذل الكثير والكثير من الدموع



ثم نبتهج ونستمتع بأكله بعد ذلك



وهو حقيقة يفاجئنا بأسطحه المتعددة



تماما مثل البصل اليابس



كلما أزلنا سطح فوجئنا بسطح آخر أكثر لمعانا وبياضا



استمتعت كثيرا بطرحك ولكن



أظننا نتحدث عن مراحل متقدمة لا يسمح حالنا بمناقشتها الآن



ربما يجب أن نبدأ من القشرة الحمراء للبصلة



متجهين للب بعد ذلك

وفاء ساخر
30-06-2007, 01:59 PM
نعمل اشياء كثيرة...

لخاطر عيون________

شكرا لك اخي الفاضل..

خالد الطيب
30-06-2007, 03:53 PM
أنت مفخخ يا شباك !


.


وبمناسبة الحديث عن السعودية h* ..


اضطررنا أمس أن نمشي ما يقرب من 3 كيلومترات في عز الظهيرة لنرحب بعيون " أبو متعب " أراحه الله :p !


لك يخرب بيت النفظ شو بيذل !


أبسط يا جدع 70000 وحدة سكنية :y: ثمن مشي ثلاث كيلو مترات :l:

ياليت أمشي ألف كيلو وحصل حجرة بدون سقف c*

ظلال المشاعر
30-06-2007, 04:04 PM
احذر ايها الشباك

فجو الصيف ... يقدف السموم من بين الزوايا ... شباكك حديد وصلب

ولا يصفق مع الرياح الموسمية .... أهنئك على صمودك في وجه الأعاصير

وسعيدةً .... بقوة طرحك

sad man
30-06-2007, 05:17 PM
الله يستر علينا وعليك

قل آمين ...

تيماءالقحطاني
30-06-2007, 09:13 PM
الماما تيما ..

أعلم أن الأمر سريالي وأكبر من قدرتك على التخيل ولكن ..
هذه الدنيا أكبر من دفترك وأقلامك ..
من مرايتك .. وعلبة مكياجك
هذه الدنيا اكبر بكثير من ..
فيلم "تايتنيك" وتوم كروز ... وأمريكا !
أتفهم جيدا الانبهار الضوئي الذي يصيب مراهقة يمنية تشاهد أبراج وعمارات أمريكا لأول مرة، فتصاب بعمى فكري وتبدأ بالهذيان وكتابة خواطر من الخيال العلمي عن رحيل والدها وأمها التي تفضل استبدالها !
لكن هذا لا يدل على وهج وعظمة أمريكا بقدر ما يعكس أنك من الداخل سخيفة وفارغة، وكنت فقط بحاجة لتجربة ومحك لتأكيد هذه الحقيقة !
والإنسان الفارغ يمكن إعادة تعبئته بأي شيء وفي أي مكان، لدرجة تجعله يؤمن أن أمريكا قادرة على حساب أنفاس الخلق !
تحتاجين لشيئين كي تصبحي إنسانا ناضجا وسويا ..
أن تحترمي نفسك وأهلك أكثر، وأن تنبهري بأمريكا بشكل أقل !!
بعد ذلك يمكنني أن أحدثك عن الدنيا والناس ..
والفرق بين توم كروز ... "والملا عمر" حفظه الله !!


!!


طيب أولاً و قبل أي شيء "علمي"
أنا سعيدة جداً لرؤيتي إياك تترك الجمهور من المعجبين و المعجبات لتأتي إلي و تكتب اسمي بالأحمر.
إن في ذلك كثير من "الرومانسية" التي ترضي مراهقة مثلي ممتلئة بالأحلام السريالية و المدري ايش ذاك الي تقول عليه :i:
لكنه مهما كان حقيقي و كويس، فأنت كويس كما يقال هنا و أنا أصدقك خاصة بعد ردك الكويس هنا.


اسمع يا ولدي و افتح فؤادك لنور حكمتي باركني الله ( و باركك انت كمان، ولا تزعل)

يعز علي كثيراً أن أراك و أنت في موقف هشّ كهذا، و قد ترجلت عن سكونك و رصانتك لتكشف لنا أن الغباء بضاعة تباع بلا ثمن
و أن من يحرص على اقتنائها قبل فتيات الأحلام و الأوراق و الأقلام مثلي، هم من يتحدث عن الرجولة و يتشدق بها بمنتهى الحماس... في ميادين الإنترنت و الورق و حسب.

أن تسكت ليظن الجميع أنك لست غبياً، أفضل من أن تتكلم و تؤكد لهم ذلك.

يعلم الله أني دخلت هنا و كلي نية حسنة، و أني لم أقصد إفحامك.

محاولتك الخروج من ردي إلى أمي و أبي و أهلي، ليست إلا طريقة مسكينة نحيلة مجردة معدمة لصد عملاق صخري.
حاول أن تتعلم من الإسلام الذي تريد أن تحوله هنا إلى قضية متنازعة، أني أختك مهما "آذيتك" و وجب عليك أن تحسن إلي، فقد أتعلم منك شيئاً.. عن الرجولة مثلاً.
لكنك أيها الطفل المسكين العابث، تثبت في كل مرة أنك لست إلا دمية غاضبة في انتظار سندي كروفرد، مليئة بالشعارات و الصراخ و الأصنام و بعض حِكم جورج بن برنارد ولد شو.

العالم هذا أكبر من أمريكا و"حفظهم الله جميعاً" ما يعني أن مسألة إصلاحه ليست حلوى في انتظار أن يأكلوهها.
و عندما تنتهي من مهماتك، كونك على عكسي..مشغول جداً، بإمكانك أن تتعرض لهذه القضية من زاوية أقرب.

رأيك في أن نضربهم مثل ما ضربونا، يذكرني بابن أخي ( ها أنت ذا تتشرف بلقاء العائلة الكريمة كلها) عندما يضربه الأطفال في الحضانة فيقول "يا ماما ضربني، خلينا نروح نعوره!"
طبعاً يقولها بالإنجليزية الفصيحة و باللهجة الأمريكية البيضاء، فنحن كما تعرف معشر اليمنين الفقراء "عملاء أوغاد" مبهورين بالعمارات و ستار بكس و فيلم تيتانك
( أولا نستحق القتل؟ طب اجري هات السيف :y: )
فنقول له " طيب ليش ضربك أساساً؟ ليش؟ ليش ما ضرب الي جمبك مثلاًh* "


الحادي عشر من مدري ايش من شهر، ليس إلا مسرحية ضربت أمثالك أولاً من المحطمين معنوياً، التائقين لشرارة ما تسعف قهرهم و تنهي خيباتهم. يعني بالفصيح، لو أطلعتك على مستندات، و للأسف لا يمكنني أن أطلعك (ليس فقط لأنك أعرابي لا تجيد الإنجليزية بينما أنا أجيدها كوني هنا منذ أن بنوا أول عمارة، بل لأني لا أريد أن أدخل السجن قبل تخرجي :biggrin5: ) ستجد أنك كنت أسخف مني بكثير جداً.

مثلاً، و أنت لست مضطراً لتعلم الإنجليزية لتفهم هذا المثل، كيف نستطيع أن نصهر الفولاذ بالنار؟ f*

العمائر احترقت عندما ضربت الطائرة الأبراج، و صهرت النيران الفولاذ! يا للهول على قولة سهيل!:i:
إذاً لا داعي لوقود النفاثات لصهر الفولاذ من الآن فصاعداً، سندعو الشباك و كل من "حفظهم الله" لصهره كلما احتجنا ذلك. :y:

أعتقد أنك من المفترض أن تفهم، و لن أهين عقلك بالإستطراد و الشرح. الحادي عشر لم يخدم إلا مصالح الزبانية، و رغبات الضعفاء من الساخطين أمثالك.
الذين لا تهمهم غير السبل لخمد نارهم. و اقتصاد "بلاد الكفار" هذه لم يعد ضعيفاً على الإطلاق كما تقول لك جرائدك المحلية، بل أنه أقوى مما كان عليه أكثر من أي وقت مضى و الفضل لمساعدات الدول العربية. h*

ثم أن العم سام يستطيع أن يأتي بهم جميعاً، لكن ذلك سينهي اللعبة، ولن يبقى هناك سبب للضرب و النهب.

أعرف أن من المخيب جداً أن تعلم أن "حفظهم الله" لم يصنعوا شيئاً مقابل ما صنع بنو الأصفر في ذاك اليوم الحافل. أنهم ليسوا إلا "سوبرمان" عربي يلهو به الصغار مثلك.
أعرف أن هذه الحقيقة محطمة لآمالك، لكني على ثقة من أنك لست غبياً لدرجة أن تتمسك بالوهم بعد زواله.


عموماً أنصحك بقراءة L'Effroyable imposture فهو كتاب خيالي مليء بالسريالية.:u:

( بإمكانك اقتناء النسخة الفرنسية )k )

هذا الكتاب، و رغم كل الكتب التي تصدر في كل و أي شيء و تخوض في أي و كل شيء دون أن تراعي حدوداً أو تقف عند أي أعراف أو قوانين و دين، لم يخرج من الحكومة أحد أبداً ليرد و لو على واحد منها، حتى أتى تيري ميسن ليقلب البيت الأبيض على عقبيه.


ثم، دعنا نفترض أن "سوبر عرب" حقيقي k*

و أن سوبر عرب حطم العمائر، و سيحطم و كذا و كذا.
حطم سوبرعرب عمارتين، حطم العم سام دولة كاملة..
سيحطم سوبر عرب عمارتين أيضاً، سيحطم العم سام دولة ثانية، و هكذا!

كيف يبدو هذا الأمر. سريالياً، هاه؟

حسناً، لماذا لا نأتي بحل سياسي لننقذ الإنسانية من تطرف خيالنا؟
لماذا مثلاً، لا نقول لآل عرب استحوا على وجهكم ولا تفرشوا لهم القواعد!
أو مثلاً...استحوا على وجهكم ولا تدوهم البترول حقنا :k:
أو استحوا على وجهكم و لا تستثمرا في بلادهم.
أو نهمس لهم باختصار: لن يستطيع أحد أن يدوس على رقبتك مالم تنحني!

أولا ترى معي أن آل عرب يستحقون اختراقاً سبتمبرياً قبل غيرهم؟
و أن من لم ينظف بيته لن يستطيع أن ينظف الحارة؟

"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"


عموماً، أولا يكفيك كل هذه الأنهار من الدماء؟ ألا تختنق برائحة الأجساد المتعفنة حولك؟
لم لا تحاول أن تكون إنساناً، فإن مت أو قتلت ذكرناك بالخير؟

كم أنت مقزز.

.

في صمتك مرغم
30-06-2007, 09:46 PM
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ))

((قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ))

(( ثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاسًا يَغْشَى طَآئِفَةً مِّنكُمْ وَطَآئِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الأَمْرِ مِن شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ))

((وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ))

الأمر لا يعدو كونه سياسة أو مكاسب طرف حققها على حساب طرف آخر
الأمر كله ليس سوى قراءة القرءان ببعض الإيمان, ليس إلا ثقة في الله, ومجاهدة لنصبح جنده

Silent Soul
30-06-2007, 11:40 PM
كقراءه للأحداث بشكل عام فما أثبتته الدراسات والبحوث بأن أحداث سبتمبر هي أحداث مخطط لها من قبل أصحاب أفلام هوليود وبدعم اسرائيلي وبدقه حتى في التاريخ..11..فقد أثبت برنامج وثائقي على الشاشات اليابانيه ومن واقع دارسين يابانيين بحكم أنهم أهل خبره في العمائر التي يصاحبها زلازل فقد صور الفلم الطائره البلاتينيه الصغير والصاروخين والمنطلقين من جانب لم تصوره أي كامره للبرج الثاني سوى كامره واحده صاحبها معتقل في أمريكا لبثه ذلك الفلم..وكيف تم بالـ تي أن تي نسف قاعدة المبنى في وقت متأخر لحظيا حيث أن طول العمارتين في موقع ضرب الطائره لايمكن أن يسبب هذا الدمار..كذلك جميع التساؤلات..لماذا لم يتم تسليط الضوء على الطائره الثالثه (مبنى البنتاغون) التي لم يتقن تنفيذها هليوديا؟. ولنفترض أنه بأيد قاعديه من حيث التسهيلات لايضر ان كان سيخدم الطرفين.
وكتب ذلك الصحفي تيري لأحداث مستقبليه لجميع دول المنطقه العربيه وغيره..تدل على المراد الذي يخدم مصلحة أمريكا للتواجد في منطقة الشرق الأوسط وحمايتها فهي لاتستطيع جني المال بضرب ايران وكذلك لتسويق الفكر الأمريكي المستقبلي بجعل كل من يصلي في المسجد هو ارهابي وبأيدينا أنفسنا.
ولكن..(ويمكرون ويمكر الله*والله خير الماكرين).
لكم الود

وحي
01-07-2007, 12:41 AM
.

هذا موضوع مشتت ولكنه وثيق الصلة بموضوعك ولئلا يستنزفنا الوقت في الإعادة
أخي الشبّاك تحملني ..

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=113837


دمت كما يحب الله ..

.

فرعون فصيح
01-07-2007, 01:09 AM
كثيرا من الأفكار لم أفهمها ......... نرجو تبسيط الفكرة تواضعا منك لأمثالي

مثل هذه


إن من يطالبون بدخول مصر حربا لا يدركون أن زمن المغامرات الخارجية انتهى "

حسني مبارك/ أبو جمال
من المشاركين في حرب أكتوبر، وبمناسبة الحديث عن أكتوبر فلي صاحب من مواليد 1975، وسبق له المشاركة في حرب أكتوبر كما أخبرني !

راعي تباين القدرات العقلية لكل قارئ

خالد الطيب
01-07-2007, 02:14 AM
الماما تيما ..

أعلم أن الأمر سريالي وأكبر من قدرتك على التخيل ولكن ..
هذه الدنيا أكبر من دفترك وأقلامك ..
من مرايتك .. وعلبة مكياجك
هذه الدنيا اكبر بكثير من ..
فيلم "تايتنيك" وتوم كروز ... وأمريكا !
أتفهم جيدا الانبهار الضوئي الذي يصيب مراهقة يمنية تشاهد أبراج وعمارات أمريكا لأول مرة، فتصاب بعمى فكري وتبدأ بالهذيان وكتابة خواطر من الخيال العلمي عن رحيل والدها وأمها التي تفضل استبدالها !
لكن هذا لا يدل على وهج وعظمة أمريكا بقدر ما يعكس أنك من الداخل سخيفة وفارغة، وكنت فقط بحاجة لتجربة ومحك لتأكيد هذه الحقيقة !
والإنسان الفارغ يمكن إعادة تعبئته بأي شيء وفي أي مكان، لدرجة تجعله يؤمن أن أمريكا قادرة على حساب أنفاس الخلق !
تحتاجين لشيئين كي تصبحي إنسانا ناضجا وسويا ..
أن تحترمي نفسك وأهلك أكثر، وأن تنبهري بأمريكا بشكل أقل !!
بعد ذلك يمكنني أن أحدثك عن الدنيا والناس ..
والفرق بين توم كروز ... "والملا عمر" حفظه الله !!


ماما تيماء
رزك السريالي احترق الله يحفظك

تيماءالقحطاني
01-07-2007, 03:11 AM
ماما تيماء
رزك السريالي احترق الله يحفظك


لا بأس في أن تدخل للشد من أزر أخونا الشباك و هو في موقف كهذا، و إن كنت لا تدري وين الله حاطك.

الذي لا بأس فيه أن تظن أن تلوينك لاسمي قد يفرحني.
لو كنت "مشهوراً" كالشباك و لديك "قاعدة جماهيرية" فمن الممكن أن أفرح..
لكنك للأسف لست شيئاً يذكر. :(


على الأقل أخونا الشباك يعرف يكتب أحياناً و في ناس تنده له "أستاذ" و كذا، لكن انت....h*

سين النسوة
01-07-2007, 03:29 AM
( تنهيدة)

اسمع يا ولدي، حفظني الله و باركني..


أولاً، الأقدام تدوس النمل في أغلب الأحوال، حتى لو كان للنمل مملكات و لها كثير من الحفر و العدة و العتاد. تبقى في النهاية نمل معرضة للسحق.

لو أردت أن تبني شيئاً في الدنيا فقد حق عليك أن تؤسس ذاتك أولاً، و بعد أن تؤسس ذاتك هذه ـ إن كنت تملك واحدة أصلاً و لا تتسلق على ذوات الآخرين ـ بإمكانك أن تتجرأ على تأسيس وطنك. لأن من لا يستطيع أن يبني نفسه لن يطرح حجرين على بعضهما. يعني، لا تتمادى في فكرة "ترميم العالم" بينما الحطام يلتهم بيتك و الأعشاب الضارة تفتك بحديقتك و السموم تنتشر في جسدك. و هدم الآخر لا يعمر لك بيتاً، و ليصلح لك حال! حتى و إن كان الآخر يستحق الموت، يا ولدي، حاول أن تستوعب.


أمريكا تبتلع البترول في بغداد، و جثث العراقيين و أشلاء وطن "كان هنا". يعني، لا ترقص كثيراً على الفاجعة و قد اخترقتك و التهمتك و أحاقت بك أولاً. و بدل أن تسرب الحرائق التي تشتعل في "قلبك" إلى من لا يملكون قلوباً حتى، بادر بصنع شيء في سبيل الإنسانية، بدل أن تتحول إلى مورّد دماء آخر يختنق بالحقد و الشعارات و الأصنام و الأساطير، ولا يرى أمامه إلا السبيل إلى إطفاء غيظه مهما كلف ذلك من ثمن بشري.

و إن كنت تعرف أنك لست إلا حلوى مكشوفة مليئة بالأوبئة و الجراثيم، فحاول أن تغير من واقعك و تتحول إلى إنسان.
سيكون الأمر عسيراً في البداية، لكني على ثقة من أنك ستنجح، فقد خُلقت إنساناً أولاً على أية حال.

همسة: إن كنت تظن، ولو للحظة أن أمريكا لا تستطيع أن تعد عليك الأنفاس و تأتي بك من أعمق "ورقة"، أنت و كل من "حفظهم الله" فأنت واهم و مسكين، إن لم تكن غبياً جداً، و أشعر بالشفقة الكبيرة عليك.

لا تتحدث عن "هدم الأصنام" و أنت أول من يسجد لها و يسبح بحمدها، ففي ذلك نفاق كبير لو تدري..






لا بأس في أن نتمنى لهما الجحيم بعد "ولاة أمورنا" ففي ذلك فضل كثير، لكن يؤسفني أن أقول لك ـ بما إن ما حد قالك يعني ـ
مفاتيح الجنة و النار ليست هي نفس مفاتيح منزلك.



ثم لا تغضب مني، فأنا طيبة مثلك، صدقني.




/


ثم، دعنا نفترض أن "سوبر عرب" حقيقي

و أن سوبر عرب حطم العمائر، و سيحطم و كذا و كذا.
حطم سوبرعرب عمارتين، حطم العم سام دولة كاملة..
سيحطم سوبر عرب عمارتين أيضاً، سيحطم العم سام دولة ثانية، و هكذا!

كيف يبدو هذا الأمر. سريالياً، هاه؟


بوركَ في فتاة حكيمه ....

سين النسوة
01-07-2007, 04:01 AM
ثم من قال أن الشبابيك يجب أن تكون للضوء والهواء ؟

لابأس إن كانت فتيحات تُطل على الموت
تدخل هذا الجنه
وتحرم ذاك منها
جزاها الله عن الأبواب خير الجزاء

خالد الطيب
01-07-2007, 04:06 AM
لا بأس في أن تدخل للشد من أزر أخونا الشباك و هو في موقف كهذا، و إن كنت لا تدري وين الله حاطك.

الذي لا بأس فيه أن تظن أن تلوينك لاسمي قد يفرحني.
لو كنت "مشهوراً" كالشباك و لديك "قاعدة جماهيرية" فمن الممكن أن أفرح..
لكنك للأسف لست شيئاً يذكر. :(


على الأقل أخونا الشباك يعرف يكتب أحياناً و في ناس تنده له "أستاذ" و كذا، لكن انت....h*

الله يسامحك أنا ما اعرف الإرهابي الشباك :mad:

بشري عسى رزك السرياني ما احترق

يا ما ما تيماء :y:

13!
01-07-2007, 08:26 AM
ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها *** إن السفينة لا تجري على اليبسِّ

الحلم الذي ذهب إليه كثير من الشباب لتحقيقه في أفغانستان أصتدم بسندان الواقع وسال منه الحقيقة فمن شاء أعتبر ومن لم يرد فهذا شأنه.
الحقيقة بسيطة أن الإسلام كفكرة أصابها وهن ودخل بها كثير من الأفكار والمعتقدات التي ليست في الإسلام من شئ. ولاأدري إن كنا نريد أن نحارب بـ"عقيدة" ليصبح جهاداً أم بـ "حماسات" الشباب والسعي وراء الثأر واستغفال النفس والحمية للقتال فقط.
فأسمع تفسيرات لأيات الله للحث على الجهاد وبعدُ لم يوجد من يفهم الإسلام حق الفهم -ولا أزعم أنني أفهمه حق الفهم - ومثال بسيط أن أغلبنا يصلي خمس صلوات تؤدى بعدة طرق وكلٌ بمذهب أو برأي أو بجهل وعلى ذلك فقس.

كثير قد لا يعلم بأن من ذهب لهدف "الجـهـاد" في أفغانسان عاد خاوي الوفاض بعد أن أصبح الموضوع تقاسم سلطة وجاه وأصبح الفرقاء يحارب بعضهم بعضاً ليس لشئ إلا لأنه لم يولد الولادة الطبيعية فولد مشوهاً قبل أوانه.
وثانياً في أنه لم يسر على منهاج النبوة في ان المطلوب ليس هو الفعل بحد ذاته بقدر مايترتب عليه في النفس من آثار كالفرق بين الصلاة والتمارين الرياضية.

علمنا المصطفى بأن لله سنن في هذا الكون ولابد لكل شئ من أسباب ليحدث وإلا مابعث الله الأنبياء من أقوامهم ليبذلوا الجهد الجهيد في تعميق الفكرة قبل المطالبة بأي عمل يتشابه به مع أخرين ولكن الأختلاف والبون يكون شاسعاً ففرق بين من يفعل الفعل للفعل وبين من يفعله ليحصد نتيجة فإن لم تصب في أول مرة عدل وبدل في الثانية وهكذا دواليك.

لا أدري إلى متى سنستغفل أنفسنا في السعي وراء أحلام إمارة ودولة إسلامية وبعدُ لم نسعى لأيجاد مسلمين بحق/ أفغانستان وفلسطين والعراق نماذج رأيناها بأم أعيننا في أن وجود الحماسة والشجاعة للتضحية بالنفس لا تكفي إن لم يكن الهدف هو إطاعة الله أولاً وأخيراً وأن نفهم الإسلام حق الفهم ونصفيه مما دخل به.
كنت أسأل نفسي دائماً هل المطلوب من أحداث سبتمبر هو سقوط أمريكا فقط؟؟!! ستسقط عاجلاً أم أجلاً وسيظهر غيرها على الساحة وندمرها وهكذا، أنريد كل الناس أسفل منا كي تنكون أعلى منهم أم أن نشتغل ببناء أنفسنا أولاً.
الرسول أمضى أول بعثته في تثبيت فكرة، أمثلة أخرى هتلر، الخميني، صدام حسين، غاندي ألخ، هكذا الفعل الصحيح لا العواطف والبكاء ولا القتل والذبح. هكذا هي سنن الله في الكون ولن تجد لسنة الله تبديلا. ويقول الفيلسوف "كانت": الأمة التي لا تشعر كلها أو أكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية.

ولهذا لا نستحقة ببساطة، أمريكا تسعى وراء مصالحها فقط وهذا مايهمها في المقام الأول وان سقطت ستظهر أخرى تسعى وراء مصالحها أيضاً والموضوع ببساطة اننا نرى أمريكا جداراً يجب أن يزال قبل أن نمضي قدماً في بناء ذاتنا بزعم أن الإسلام يريد دولة ليعيش لا أشخاص ليعيشونه فكفرنا بما أنزل على محمد من دون أن ندري والكفر هنا بمعنى الجحود.

أفغانسان نموذج قد يكون فريداً وفيه من العظات مالم يتحقق في غيره في أنه قامت "دولة" ونفذ شرع الله فيه ولكن للأسف كان التوجه غير إسلامي كأيدولوجية ففعل أول مافعل كان تفجير أصنام بوذا ولم يكن إنشاء جيل فيه من الصفات ماله القدرة على حمل الدين كمشكاة ونواة لدولة إسلامية ولم تصحح أفكار ولا عالجنا أعوجاج الأنفس.

فهدمت صوامع وحلم ثم جاء الثأر مِن أمريكا لصب الغضب على المسبب لا على السبب في أنهم أخذوا نهجاً خاطئاً واستعجلوا بالأمر قبل أوانه فعوقبوا بحرمانه.
فأصبح لا يفل الحديد إلا الحديد ومن الأنبياء من مات ولم يهدي الله بهِ شخصاً وأصبحنا نتخبط في أحراق مصادرنا الطبيعية تبعاً للقاعدة العوجاء "عليّ وعلى أعدائي" وهذا دأب ضعاف الفكر والفكرة (وأمريكا مثال أيضاً) ممن أغتروا بقوة السلاح أكثر من قوة الفكرة فقوبل السلاح بالسلاح ولا يمكن سقى نبته بنار ولا مداواة جرح بزيت حارق بل بالروية والتخطيط و"العمل" والثلاثة تنقصنا ولا حول ولا قوة إلا بالله.

سهيل اليماني
01-07-2007, 10:58 AM
كنت أقدم رجل وأسحب أخرى أريد الدخول في هذا الموضوع ولكن ...
أرغب في المشاركة وفي ذات الوقت فإني قد قطعت على نفسي ما يشبه العهد أن أي حدث لا يحدث داخل قفصي الصدري فإنه لا شأن لي به !
وأمريكا وبن لادن يسكنان بعيداً عن قفصي الصدري !
لكن رد الأخ 13! قد استفزني للدخول ، وهو استفزاز ايجابي لأنه تقريبا قال ما كنت أتمنى قوله ..
فشكرا له وللجميع هنا دون استثناء..

وبما اني فتحت صفحة الرد فلعلي أضيف أن أمريكا واسرائيل لم تكونا موجودتين قبل عدة قرون قريبة ، ومع ذلك فلم نكن نقود العالم ولم نكن أصلا نشكل أية رقم مهم على خارطة الكون .. حتى نتهم أمريكا وإسرائيل أنهما من أسقطنا من قمة كنا نتربع عليها ... وأتى بن لادن ـ ولا يهون الظواهري ـ ليعيدا لنا مجدنا المسلوب ..
لم نكن في القمة لأننا أقزام وأقصر قامة من الوصول إليها وليس لأن هناك من يمنعنا .. حتى وإن وجد من يريد منعنا فإن الأمر لا يتطلب منه مجهود كثير ..
التعلق بالوهم الذي روجته أمريكا بأن القاعدة قوة أسطورية ليس أكثر من حلم لذيذ وجميل ، تقتله أي لحظة إفاقة ..
قوة القاعدة الأسطورية وخطرها الداهم الذي زلزل أمريكا هو شيء يشبه كثيرا " أسلحة الدمار الشامل العراقية " .. لكن الإخراج في الأولى كان أكثر إتقانا .. !!
ما حدث في 11سبتمبر عمل أخرق وجبان .. بغض النظر عن الفاعل ، سواء كانت أمريكا أو القاعدة أو الواقفة أو أحدهما برضى الآخر .. فلا يهم !
صديقي الشباك يقول أن أهم نتيجة لغزوة منهاتن هو أن أسطورة أمريكا بدت متهافتة وقابلة للصفع ..
وأزعم أن الفرق هو أن أمريكا أصبحت تتدخل بعد هذه الصفعة حتى في تعيين إمام مسجد حارتنا !

وربما أتفق مع تيماء في أن بناء الذات أهم من هدم عمارة في أمريكا أو عشة في كوستاريكا ..
مشكلتنا الآن أننا أصبحنا نتعامل مع الإسلام وكأنه انتماء قبلي ، وليس دين وسلوك حياة ..
نسخط على كل من يسب الإسلام وننتفض ونحرق وندمر " شوارعنا " .. ثم ننام ولا نصلي الفجر !
عداء أمريكا ليس هو معيار التقوى ..
وإلا فإن بن لادن وكاسترو وجيفارا وخرتشوف هم الأئمة الأربعة !

شخصيا ..
لا أتمنى زوال أمريكا على الأقل في الوقت الراهن حتى أنهي بعض الأعمال وبحث مرهق أقوم به عن طريق الإنترنت .. وبعدها لا يهمني الأمر كثيرا ..
صحيح أنني سأفتقد بيل قيتس ولكن .. لا غالب إلا الله !
بالمناسبة ولمن لا يعرف بيل قيتس ..
فهو شخصية ثرية جداً وهو المسؤول الأول عن مزايين الابل في الولايات المتحدة والمكسيك .. ويصرف كثير من ثروته الخاصة جدا في هذه الأمور .. زينا بالضبط !

الشبّاك
01-07-2007, 03:29 PM
عندما كنت صغيرا وجميلا، كنت كل "عصرية" ألعب كرة القدم مع "أترابي"، وفي ذاك الزمان كان بإمكاننا أن نفعل شيئين في وقت واحد وبدقة عالية ..!
فكنا نستطيع ممارسة "طفولتنا" ولعب كرة القدم في وقت واحد !
هذا الزمن وللأسف لا يستطيع "أطفاله" تأدية شيء واحد بطريقة علمية مدروسة !
حتى لو كان هذا الشيء كتابة رد على موضوع بريء وساذج !
فلو تم حذف الأيقونات، وقائمة المشتريات المعلقة في سلة أوصافي والتي ابتدأت بطفل صغير وعابث.. وانتهت بكم أنا مقزز، فلن يتبقى في النهاية سوى كلمتين
تيما .. ومستندات !

أعود إلى حارتنا و"أترابي" فقد كان هناك أحد "شيابنا" وهو من المحاربين القدامى في الهيئة، أعتقد أنه من الدفعة التي شاركت في دخول الرياض !
وقد كان ولا زال أمد الله في عمره مرهف الحس "لين العريكة" ومن الذين يدعون إلى المعروف "بالتي هي أحسن" ..
فقد كان كل يوم تقريبا ومع رفع أذان المغرب ينادينا بصوت أبوي .. حنون وناعم
" صلوا يا حمير " !!
.... وكنا نصلي !
أعتقد أنني بشكل أو بآخر متأثر وإلى حد ما في فقهه ومذهبه - غفر الله لي وله - في تأليف القلوب والدعوة إلى الإسلام ..!
وكما يقول أحد فلاسفة هذا العصر في معلقة من معلقاته ..
" هي خاربة خاربة ... خلونا نعميها "
فتعالوا نعميها ..


حزين وبائس أن تمضي حياتك دون أن تستطيع تغيير نمط وحياة إنسان تائه، لكن الأكثر حزنا وبؤسا أن تكون أنت ذلك الإنسان التائه !
تركت لكم المهم وتعلقت بأهداب الأهم، فلا أذكر أنني حاولت إقناع أحد بشيء ما بقدر ما كنت دائما أسعى لإقناعي ..!

أذكر أنني بعد سبتمبر توجهت إلى أحد "لمشائخ" المعروفين لأنني كنت اعتقد أن هذا الحدث لا يتكرر كل ثلاثاء وأنه مهم لدرجة تستحق أن أقطع من أجله مسافة 400 كم !
بدأ "الشيخ" بمحاولة إفهامي بالمنطق والعقل، وهي أشياء لا تناسبني كثيرا، أن هذه الأحداث لا يمكن أن تكون من فعل القاعدة !
فأخبرته أنني لم أقطع مسافة 400 كيلو متر ليحدثني عن خطوط الطول والعرض، وحركة سير الطائرات في أمريكا !
ولم أسأل إن كان "الموساد" من قام بهذه العملية أم "بزارين حارتنا" فقط أسأل بشكل طيب وصادق ..
هل "شرعا" يجوز ضرب الولايات المتحدة كما حصل في الحادي عشر ؟!
وكان جوابه صادقا وواضحا..!
وإن كنت اعتقد أنه لو سئل اليوم في برنامج أو صحيفة فلن تكون إجابته واضحة .. ولا صادقة !
فالصدق كان ولا يزال أبرز المطلوبين على قائمة أمريكا وأبنائها !

قال لي يوما أحد أصحابي ..
" بن لا دن أسقط عمارتين، فأسقطت به الولايات المتحدة دولتين إسلاميتين "
وصاحبي هذا كاذب أو مجرد ساذج في نصف ما يقوله !
فلم تكن قبل سبتمبر "دولة" تدعى أفغانستان، فقد كان "ولاة الأمر" يبعثون لــ"بابا الفاتيكان" خطابات التهنئة في الكريسماس، ولا يتذكرون "الملا عمر" في رمضان وعيد الفطر !
أما العراق فكانت الولايات المتحدة تقيم عليه "حجر صحي" بقفازاتنا وفتاوينا !
عندما تحتل دولتين، وتُقفل الجمعيات الخيرية، ويتم كتابة خطب الجمعة في مخافر الشرطة، ويتم تغيير إمام مسجد حارتكم بعد سبتمبر، فليس هذا بسبب بن لادن ولا محمد عطا، ولكن لأن حارتكم أصلا ضعيفة وقابلة لتغيير إمام مسجدها !
وسيتم تغييره لا حقا ولو بحجة أن بغلة تعثرت في واشنطن !
حين تغط أمة في سبات وذل منذ قرون، فهي بحاجة لعلاج من نوع خاص ومميز لذا تستطيع اعتبار سبتمبر علاجا بالصدمة الكهربائية لأمة تكاد تموت !
سبتمبر فقط هي محاولة لإجبارنا على الوقوف أمام أنفسنا ومسؤولياتنا .. فالأمر بسيط وواضح
أمريكا تحتل أرضكم، تقتل أطفالكم ونساءكم، تصادر ثرواتكم، وتسخر من دينكم!
إما أن تقوموا بما يأمره به ربكم والتصدي لأمريكا وأبنائها أو أن تستقبلوا في حارتكم إمام مسجد جديد !

والحديث عن الذوات وأهمية تشييدها وبنائها هو كلام جميل، وهو بالمناسبة يردد منذ قرون، وقد يردد أيضا لقرون قادمة !
سبتمبر فقط استبقت هذه المرحلة من التنظير إلى التطبيق العملي فهي لو فقط تم تأملها في جوهرها سيتضح أنها تشييد للنفوس من خلال هدم صروح الذل والخوف في أنفسنا قبل أن تكون عملية دك لبرجين ومبنى وزارة حرب !

يقول صديقي "سهيل" ..
" سبتمبر عمل أخرق وجبان"
ويقول أحد الخبراء العسكريين الأمريكيين، لا أذكر اسمه ولن أحاول ولا أظن هذا يعنيكم ..
" أحداث سبتمبر عمل إجرامي ووحشي، ولكن أبدا لا يمكن أن يقال عنه عمل جبان، لأن من يقتل نفسه في سبيل قضية يؤمن بها قد يكون مجنونا لكن ليس بجبان"
ولن أستطرد كثيرا في هذه النقطة لأنني لا أعرف عن الشجاعة الشيء الكثير، لكنني فقط يمكن أن أتحسسها وأشعر بقيمتها من خلال نقيضها، وأعتقد أنني جبان بما يكفي لأعرف الشجعان من أفعالهم ووجوهم !

وبما أننا "نعميها" ..
شاهدت يوما برنامجا وثائقيا أمريكيا عن سبتمبر، وكان من ضمن المتحدثين فيه رجل أمن في المطار التي أقلعت منه الطائرة الأولى يقول ذلك العلج ..
أنه قد رن جهاز الكشف عن الأدوات المعدنية عند عبور "محمد عطا"، ولكن في نفس اللحظة كانت تعبر امرأة "فاتنة" فانشغلت بملاحقتها نظرا، عن الانتباه لمصدر رنين الجهاز"
قد يكون هذا الحدث مجرد صدفة وعابر، لكني لا أراه كذلك فهذا المشهد الصغير يعكس الفرق بين الفريقين ..
رجل جاء من أقصى الأرض يسعى محاولا ستر عورة أمة، ورجل أقام له محرابا وقِبلة في المسافة الفاصلة بين الركبة والتنورة !
رجل يتعبد الله بغض البصر، ورجل يؤمن أن المتعة "غاية" !
حضارة قائمة على المادة وعبادة الجسد، وعقيدة يضحي أبناؤها بأرواحهم من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا!
كل ما تذكرت أن ما تم نسفه في سبتمبر هو أكبر بنيان ربوي في العالم أيقنت في قرارة قلبي أنه لا يمكن أن يقوم بهذا العمل إلا مؤمن ..!




تمبكتو ..
ما زلت أعتقد أنك حمار ..!
أعلم أنك لم ترد مرة أخرى ولكن ...
ضميري يؤنبني وأشعر " إني معاك انت بالذات مقصر" !

سهيل اليماني
01-07-2007, 03:47 PM
جميل ..
أتفق معك فيما يتعلق بالأخ تمبكتو :rolleyes:
أما غيرها من النقاط فنحن نكرر نفس الكلام
فأنت تكرر وجهة نظرك التي لم تقنعني ، ولو كتبت أنا فسأكرر وجهة نظري التي لا تقنعك ..
دعني فقط أضيف أن العمل كان عملاً جبانا نفذته " أدوات " شجاعة .. ينفع ؟!

ابن الارض
01-07-2007, 04:44 PM
ما حدث في 11 سبتمبر عمل أخرق وجبان ..
ذكرتني بطيب الذكر بتاع (المغامرة غير المحسوبة)!


"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".
معك حق...
وأولى خطوات هذا التغيير من رأيي هو محاولة أحداث انقلاب في دواخلنا، ولن يكون ذلك سوى بالخروج من القوالب الجامدة – المحفوظة سلفاً – التي خرج بها علينا مثقفو هذا الزمن المائع والذين هم في المعظم مُساقون - تابعين يعني بالفطرة - ولا رأي لهم ولا اتجاه يمكن تحديد أُطره.
تماماً كمعظم – نفسي أقول كل - المتواجدون هنا، بما فيهم انت وأنا!
بمعنى آخر ومن غير فزلكة فاضية...
الشباك معه حق في مجمل رأيه عن أخويا أسامة والملا عمر!
.
.
بلاش نروح بعيد...
من يومين تقريباً شنت قوات حلف الناتو هجوم غير عادل على بعض الأهالي العُزل في أفغانستان، ونتج عن ذلك – كالعادة - مقتل أكثر من مائة من المدنيين... منهم أطفال رضع في عمر ابني شهاب، وشيوخ في عمر ابويا، ونساء في عمر أمي وامك وأم الشباك يا عمة تيماء – نقول عادي وإيه يعني – فضلاً عن إصابة مئات آخرين معظمهم شباب مسالم وتافه وكلامنجي ولا علاقة لهم بالحروب في مثل اعمارنا!

يأتي ذلك ضمن مسلسل الاستعمال غير المبرر للقوة العسكرية التي تقصف بحياة المدنيين والمحاربين على حد سواء.
يأتي ذلك بعد أسبوع واحد فقط من هجوم آخر قامت به قوات الناتو وراح ضحيته عشرات القتلى من المدنيين، بينهم تسع نساء وأطفال.

عمليتين في اقل من 9 ايام ومعظم المستهدفين مدنيين...
يعني تقدري تقولي إنها دائرة... ونحن فيها نتفرج، وفي أفضل الأحوال نتكلم...
ناس منكم تقول لكل فعل رد فعل، وناس تقول أصل الإرهاب دا مشكلة وبتوع طالبان هم السبب، وناس تانية تقول: والله حرام ذنبهم إيه الأطفال؟

طيب، تعالوا نسمع رأي الأمين العام لحلف الناتو – الذي أعرب عن "أسفه" بالطبع - عن الحادثة، والذي قال أن الأمر لم يكن مقصوداً – صادق والله – قبل أن يلقى باللوم على "حركة طالبان – الإرهابيين – والذين يختئبون بين صفوف المدنيين".

واضح انها حركة جبانة من حركة طالبان! (صح يا سهيل)

أمين حلف الناتو يقول اللي هو عايز يقوله، يخرف زي ما هو عايز يخرف...
لكن المثير للدهشة انه يجي ناس عرب ويقولوا أيوا صحيح دي حركة جبانة من حركة طالبان لأنهم اختبأوا بين المدينين!

سبحان الله، وكأن المطلوب من طالبان إنهم يقفوا فوق الجبل ويطلقوا ألعاب نارية ويقولوا لقوات حلف الملوخية: هيييه، إحنا هنا، تعالوا اقتلونا بسرعة الله يخليكم! (صح يا تيماء)
.
.
حاجة غريبة.
***
سؤال للأخ سهيل الذي ترك كل شئ يفعلونه بنا وذهب ليقول أن ما قام به أسامة بن لادن هو حركة جبانة:
ماذا لو انك أمك – ولن أقول زوجتك – أو احد ابنائك – يوسف مثلاًُ – كان بين هؤلاء الذين احترقوا بطريق الخطأ، قبل أن يجئ أمين عام حلف الناتو ليربت على كتفك ويقول لك: I AM SOORY يا مان، أحنا ما كان قصدنا نحرق أمك وأولادك، إحنا كان قصدنا بس نعمل PARTY ندمر فيه بيوتكم ونشردكم انتم واولادكم وتقضي على هوية اللي خلفوكم!

أنا مش قصدي أثير عاطفتك، لأنك اصلاً لا تملك عاطفة...
أنا قصدي أقول تخيل يعني لو أن ذلك حدث معك!

دا حتى لو انك بوذي يا أخي مش مسلم، كان زمانك رحت تفرقع اللي خلفوهم في قلب بيوتهم من باب (أنا هريدي وجاي آخذ بطاري يا حثالة)

ماذا لو انك مكان أسامة بن لادن، وكنت تشعر بالمسؤولية؟
أليس وارداً انك قد تتخذ رد فعل خاطئ كالذي اتخذه أخوك أسامة عند فجر لهم برجين؟!

أحياناً اقول اسامة أجرم في هذه، وان المواطنين الاميركان بشر يشبهونا وان مالهم ذنب في قرارات المستشاريين الاميركان!
لكن لما اشوف واحد في عمر ابني بدر مقتول كجيفة كلب ومرمي بجوار رصيف عراقي او افغاني، ارجع في كلامي واقول ملعون ابو الاميركان كلهم في مقابل طفل عربي واحد!

أنت تشعر أن بيتك وأهل بيتك هم مسؤوليتك... هذا صحيح!
وأسامة يشعر ان العالم الإسلامي هو مسؤوليته؟ رجل طموح وهذه مشكلته...
مشكلته انه جاء في زمن ملئ بالحثالة الذين يشبهونا، الحثالة – من أمثالي - الذين يستهويهم الكلام أكثر من أي شئ آخر، والذين لا يجدون أي غضاضة في تفسير وتقييم حياة رجل ترك كل شئ من أجل مسألة اكبر من حدود استيعابنا لها في هذا الزمن الغث!

مش عارف؟
لكني اعتقد انه لو واتت احدنا الفرصة لان يقوم بحركة جبانة كالتي قام بها ابن لادن لفعل ثأراً لأهل بيته!
فكيف وأخونا أسامة يثأر لأمة بأكملها...

عموماً المسالة مش مرتبطة بحبنا لأسامة أو كراهيتنا له...
المسألة بأكملها مرتبطة بأننا كما أشار الشباك موجودين في عالم غير عادل!
عالم قرر أن المقاوم إرهابي، والشهيد انتحاري...

باختصار يا سادة، نحن في "اوسخ" حقبة زمنية يعرفها التاريخ! (آسف على اللفظ لكنه مناسب جداً للحال)!

وللأخت تيماء – باختصار - التي تقول – فيما معناه - أن الإدارة الاميركية قصفت مدينتين مقابل عمارتين، وان هذا الأمر ليس من العبقرية في شئ!
أقول: حرياً بك انك تعرفي أيضاً – من الوثائق التي بحوزتك – أنهم خططوا لذلك قبل 11 أيلول بزمن...
فقط، هم ساقوا لحمير الكوكب – أي أنا وبعض العرب - هذا المبرر، وقاموا بالحرب على التي كانت (عراق) رغم اعتراض المواطنين الاميركان أنفسهم!
***

عموماً كان عندي كلام كتير كنت عايز أقوله لنفسي، لكن مؤمن بنظرية سعد باشا زغلول: (مفيش فايدة)
ومؤمن أكثر بنظرية أبويا في هذه الحياة: (الحمير يا جحش يا ابني بتفهم أكثر منك)!
طول عمرك مزاج يا أبويا...
.
.
أخوكم
ZEFT MAN

سهيل اليماني
01-07-2007, 05:21 PM
أخي الحبيب زفت مان ..
ردك بعضه يرد على بعض ..
اقرأ ردك أكثر من مره وبصوت مرتفع .. وتكتشف أنك تكتب سطر وتنقضه في السطر الثاني ..

مشكلتي ليست مع أمريكا ، حتى وإن كانت ظالمة وطاغية وبنت مية وستين كلب .. الخ !
تماما كما أن مشكلتنا ليست مع الشيطان حين نعصى الله ، لكنها تكون في الضعف الذي يجعل الشيطان يغرينا بارتكاب المعصية ..!

ببساطه يا أخي الحبيب زفت مان ..
أمريكا لا تدفع لي بالدولار حتى أتوقف عن شتمها ..
بالعكس ..
إن شتمت أمريكا فهو أمر " شعبي " وجميل ويحشد الجموع .. وليس فيه خطر !
وهو أخف من أقول أن من سرق قدرتي على الحلم هو بني جلدتي وليس أمريكيا ولا أي شيء آخر !

يا صديقي زفت مان ..قبل أن تأتي أمريكا ويكون لها نفوذ في عالمنا كان سايكس بيكو يقسم المنطقة بمسطرته وطبشورته ..
وقبله كان هناك من يستخدمنا وقودا لحروبة ..
ولو لم يكن هناك أمريكا لما تغير شيء سنكون ممتهنين من قوة أخرى ..
الفكرة باختصار أنك تفهم ـ وهذا شأنك ـ أنني حين أقول أن أمريكا ليست سببا في كوارثنا وضعفنا وهواننا فإنني أمتدحها وأصلي بحمدها صباح مساء ..!

أما جبن أسامة وحلوياته ... فهذا رأيي وأنا مقتنع به وإن لم يكن هو رأيي في أسامة سابقا ..
ورأيي لن يضره ولن ينفعه ..

وحي
01-07-2007, 06:02 PM
.

أحيانا أتشبث بالعناد لأني أظن أني أحب لغيري ما أحب لنفسي خاصة والساحة هنا أصبحت أسلاكاً شائكة !

على كلٍّ ديانة أقول :

كل الأعمال التي تفعلها البشرية وستفعلها بالأمريكان مُبرّرة وجهة نظر أتشرف بعدها بالإرهابية !..

وابن لادن رجل طموح وصادق واختار ما عند الله، والملا عمر رجل شريف يوم قل الأشراف - أحسبهما كذلك - وطالبان دولة غضب عليها الشيطان وخذلها المُخذِّلون والمُتخلِّفون والسُذّج ..
والمجاهدون مكذوب عليهم .. وجهة نظر استحق لأجلها الترحيل لجوانتانامو دون أن أحتج في عالم يقترف الظلم كل جزء من الثانية !

مطلوب عقلاً وشرعاً ألا أنزلق لمآسٍ أكثر سيدفع ثمنها -مضاعفاً- غيري بعد نومي بالبرزخ ..!

و11 سبتمبر على شرعية مثلها - لو كانت من عملنا - ليست من عمل المسلمين فضلا عن المجاهدين، والبراهين أوضح من الشمس ..

ثم استعداء الآخرين على الأمة ليس مسلكاً مَرضيّاً والأمة ضعيفة !
فكيف بها وهي مأخوذة بالإغراء وحب النساء، ويعرف شبابها تفاصيل الأجساد - العرية عن الحياء - على الشاشات!
أمة لم تحصل على قدر كافٍ من التربية، أمة لا تستحق بعدها النفي بل السحق والمحق والفناء ..

ثم إن 11 سبتمبر فتنة هلك فيها كثير .. وربح فيها آخرون ..


الشبّاك
شكراً لاحتمالي .. كن كما يحب الله ..

.

ابن الارض
01-07-2007, 06:05 PM
إن شتمت أمريكا فهو أمر " شعبي " وجميل ويحشد الجموع .. وليس فيه خطر !
وهو أخف من أقول أن من سرق قدرتي على الحلم هو بني جلدتي وليس أمريكيا ولا أي شيء آخر !
صدقني إحنا متفقين في ذلك من قبل ولادة معاليك بعدة سنوات...
عموماً امريكا مش هي الموضوع...
ولا انا شاركت برد - رغم محاولاتي ألا افعل - إلا من اجل أخويا أسامة!
ثم...
بالعكس، أنا أشاركك الرأي تماماً في ذلك، واعرف انك منسعاوي... لذلك قلت في بداية الرد أن الآية (.... حتى يغيروا ما بأنفسهم) هي ما نحتاج إليه بالفعل!
والتغيير المقصود الذي ننشده في أنفسنا، هو الذي يبدأ بالخروج من دوامة أفكارنا المستنسخة من كائنات أخرى ذات أفكار أكثر استنساخاً!

أيضاً أشاركك الرأي وآخرين ومنذ البداية - داخل هذا الموضوع وخارجه - أن أمريكا ليست هي السبب فيما وصلنا إليه... وإنما نحن.
واكبر دليل على ذلك هو هذا الحوار الذي نتشارك فيه بهدم شخصية إسلامية حقيقية تحاول أن....
مش مهم... الكلام يشبه بعضه!

أما بخصوص ان ردي يناقض نفسه، فهذا أمر طبيعي، وذلك لانني مريض نفسياً!
أما بخصوص أن هذا رأيك في أسامة الآن، ولم يكن رأيك فيه من قبل... فهذا أمر مخيب للآمال، ما يجبرني أن أنصحك بألا تُكثر من قراءة الصحف الوطنية!

أما بخصوص أن رأيك لن يضر بأخوك بأسامة ولن ينفعه، فهذا صحيح... لكنه سيضر بأفكار الآخرين الذي يقرأونك، ما سيحدث لهم تدمير هو اكبر من تدمير أي سفارة في أي قدس عربي!!

ثم أن الموضوع غير شخصي والله العظيم...
يعني أنت وأنا وآخرين لسنا أكثر من مجرد تروس صدئة في آلة عملاقة تسير نحو هاوية مدروسة!

حفظ الله ولي الأمر.
الله... الملك... حاشية الملك!

سهيل اليماني
01-07-2007, 07:14 PM
الله... الملك... حاشية الملك!
طبعا بما أني لست الله ولا الملك فلم يبق الا احتمال أني من الحاشية :u:
والدليل برضه هو اللقب الذي منحتي اياه " معاليك "
أنا أكتب هذا الرد على عجل لأني ذاهب للبحث عن بشت مناسب لهذا المنصب الذي أتى من حيث لا احتسب ..
أعلم أنك تكرهني ولم يكن بفضل دعواتك لي ولكنه بفضل الله ثم رضى الوالدين :rolleyes:

صدقني لو كنت مغرما بقراءة الصحف الوطنية على رأيك لربما كنت الآن مع بن لادن أو على الاقل مع الظواهري نجاهد الكفار ونقتل المسلمين ... لأن الصحف الوطنية التي تقول هي أكبر محرض على العنف في كوكب الأرض لما تحوي من استفزازات من المتردية والنطيحة وما أكل السبع ..

كل يؤخذ منه ويرد يا بو حميد إلا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وهو بالمناسبة نبي سابق لم يقرأ أحد مذكراته بنفس الاهتمام الذي تقابل به بيانات الشيخ المجاهد اسامة والشيخ المجاهد الدكتور الظواهري على قناة الجزيرة !
وهي بكل تأكيد أكثر فائدة من الصحف الوطنية .. لو لم تكن بيانات القاعدة خياراً مناسبا

ما يطمئنني كثيراً رغم كمية الاختلاف هنا أن عدم قناعتي بالقاعدة ليست شركاً أكبر ولا كفراً يخرج من الملة ، وكل أمر عدا ذلك يهون ..
ولعل نفسي تزداد طمأنينة وسكوناً بعد ان أصبحت من الحاشية .. وربما أكون في القريب العاجل عميلاً للموساد إذا كانت رواتبهم أكثر إغراءً من حفنة الملايين التي يغدقها علي الملك ..

ولأنني أحبك كثيراً فإني مرتاح لأني لم أجد في ردك عبارات من عينة " علينا اللعنة " وثكلتنا أمهاتنا وتباً لنا .. الخ
وهذا دليل سكينة تعيشها أنت الآخر .. ربما تكون أصبحت أيضا في حاشية ما ولم تخبرنا خوفا من العين والحسد ..

منبع الكلمة
01-07-2007, 07:53 PM
اخوي سهيل اليماني والله اني احبك في الله

انت مصدق عقليا وعمليا ان الفاعل هو بن لادن
ان كنت مصدق فأين جبن بن لادن الذي تتحدث عنه ...أخترق امنهم وسحق ابرامجهم وكل هذا وجبن اجل الشجاعة كيف تكون بارك الله فيك .واعتقد انك قرأت الأحداث وتركت كم سطر لم تقرأه وألتبس عليك الأمر وللأعلام العربي الجبان بمساعدة الأعلام الغربي اللعين دور في ذلك
وان لم تكن مصدق فما ذنب بن لادن حتى تتهمه بالجبن وغيره . ماذا ينقل لنا الاعلام وما مدى مصداقية ماينقله ولمصحلة من هذا سؤال يحتاج إلى اجابة
بالمناسبة هناك شريط جميل لمن يحتاج إعادة اقرأة للإحداث الأرهابية هههههه 11 سبتمبر
للشيخ ممدوح الحربي بعنوان القوة الخفية وراء التفجيرات الأمريكية

almamez
01-07-2007, 07:55 PM
كنت أتأمل من فوق الشريط النصراوي فلم أرى ماجد
فقـلت حسـدوه الناس

وفعلا أيهـا الأحبه الحسد موجود
لقد حسدوا الأسد فصار مركوب
كما حسدوا هيفاوصدمتها طياره:)

والله الموفق

سهيل اليماني
01-07-2007, 07:57 PM
لم أقل ان بن لادن جبان ولم أقل أن أمريكا شجاعة ..
تحدثت عن العمل نفسه .. أيا كان فاعله .. وإن كان مات في البرج كم ألف فنحن ولله الحمد قربنا نقفل المليونين .. وهذا انتصار ساحق ماحق .. لنا طبعا ..
وبحكم انها اول مشاركة لنا في هذا المحفل العالمي فمو مهم النتائج .. اهم شي المستوى *c

وأنا غلطان وحقكم علي ..

منبع الكلمة
01-07-2007, 08:03 PM
طيب اخوي سهيل اليماني
بغض النظر عن الفاعل في الضربات المباركة على قولت بتاع القاعدة...:gh:

هالمليونين هؤلاء من السبب في موتهم

لاتقول ان سحق البرجين هي السبب :l:

بدرالمستور
01-07-2007, 08:53 PM
الشباك .. سجلني متابع لقلمك بقووووووووووووووووووووووووة
ويكفيني أن أتابع فقط فأنت ( كفيت ووفيت ) .. وتعرف ماذا تقول ولاتستعرض
لله درك .. المشكلة أنك كبير بقوة وكلامك أكبر من عقولنا !
كان النقاش مثمر وجميل بكل أمانة .. وأتفق مع الشباك وكذلك ابن الارض ولن أزيد على ماقالوا أبدا .
( أول مرة أحس ان غيري عبــّــر عني !! .. ويمكن لأن تفكيري قاصر !! إلا أكيد )

تحياتي للجميع ..

الشبّاك
01-07-2007, 11:18 PM
لا أعلم إن كان من حق صاحب المحل أن يطلب من الأخوة الزبائن تخفيف "التشات" وتهدئة اللعب !
لأنني أعتقد إذا استمر الأمر بهذه الحماس فستكون الردود القادمة إهداءات وطلبات أغاني !
خصوصا وأن عدد المراهقين المتواجدين في الموضوع كافي لتسديد رواتب مذيعي قناة أغاني لمدة عام .. ونيف!!

أيها الجمع المبارك ..
أعتقد وهذا ما أدين الله به أن أحداث سبتمبر جائزة شرعا، وقد كان يجب القيام بها قبل ذلك بسنين !
من كان منكم يعرف قولا مخالفا فليأتنا ببرهانه، وبفضل أن يكون الاستشهاد من القرآن أو من أقوال رجل عربي لا يقرأ ولا يكتب يدعى محمد بن عبد الله.
الزبائن الذين يعتقدون أن هذه الأحداث من فعل أمريكا وإسرائيل، أو مخلوقات فضائية ولديهم مستندات بذلك، يستطيعون متابعة قنوات أخرى !
لأنهم لن يصدقوا إلا أذا نزل عليهم قرآن يتلى، وأنا من الذين يعتقدون بانقطاع الوحي بعد الرسول عليه السلام!


فقط كي لا يتشعب الموضوع ونبدأ بالحديث عن التسامح وحرية العقيدة وحقوق الإنسان ..!
وهي من المواضيع التي تسبب لي ضيقا في التنفس، وأفضل عادة الاكتفاء باحتقار صاحبها !
خصوصا وأن "الماما تيما" بدأت بالفعل في الحديث عن تشابه دم اليهودي والهندوسي .. والمسلم!
وهذا لا شك يدل أنها على خير ولديها مستندات !


الصديق "سهيل" ..
شاكر ومقدر لكم تأييدنا في حمورية "تمبكتو" وهذا يدل على أنه ليست لديك مشكلة مع الواضحات والمبادئ!
آملا أن يكون هذا التوافق بداية خير لتوثيق العلاقات بما يخدم شعوب المنطقة والعالمين العربي والإسلامي وفق " خطة علمية مدروسة" !!


هذا والله أعلم

ذات إنسان !
02-07-2007, 12:11 AM
يبدو أنَّ لديّ الكثير من الكـلام المتـواجد في قاع الدمـاغ لِقرونٍ خلت .. وستكون هذه الصفحة المباركة محلاً لتفريغـه .. والتخلص منه ..


بدايـة
إلى جميـع المُحللين والسياسين والكتاب .. وكل من تلمع بعقله أي فكرة سواء كانت من أصحاب اليمين أو الشمال أو الوسـط أو غير ذلك من الاتجاهات الكونية !!
" لن يتغير واقع العرب والمُسلمين هـذا إلا بخروج المهـدي ونزول المسيح وقدوم يوم القيامة .. في ذلك الحين يوم تتغير الأسلحة والنووي والهيدروجيني والقاذفات ومـا إلى ذلك كلهـا تعود إلى السيوف والرماح وحينهـا ستتحرك سواعد العرب المتخمـة لحمل السيوف والتوجه نحـو الأقصى وتحريره وقتال اليهـود الّذين كانت كلّ قوتهـم على السياسة والشيطنة على العرب السذج .. والحكم الديمقراطي لبلدهـم "
من ظنّ أو مازال يعتقـد بتغير غير هذا فأنا أتحداه ثُمَّ أتحداه .. وأتحداه / داهـا " حتى لا نظلم نصف الكوكب أو ربما 70 % " .. أن يضع بحثاً فيه الأسباب والمسببات للتخلف والذل والواقع المُر .. وطرق وحلول الخروج والنهـوض وبناء الأمّـة القويـة !!
وهذا لا يعني بأي حال من أنني أملك العصا السحرية أو الوسيلة الذهبية أو الأفكـار الكـاملة لِمـا سبق !!



* فعلاً أول مرة أقرأ للشباك شيء فعلي يستحق القراءة والأجمـل كانت الردود .. = + ـ = $

وحي
02-07-2007, 12:38 AM
^^

استغفر الله العظيم .. عندي إحساس أنك أحد مخلّصيّ هذه الأمة ..:p يا إنت حكيم يا ابني بس كبرتها شويه ..

جزاك الله خيرا أيها الطيّب خففت عني بعض احتقان ..


**

أختي سين النسوة .. أتمنى تكوني سمعت عن امرأة عظيمة بحجم Yvonne Ridley ..
لا يستطيع الرجال أن يقولوا بمثل كلامها .. وهي بالمناسبة صحفية أسرتها طالبان الإرهابية !!

.

almamez
02-07-2007, 12:58 AM
هذه المـرة كنـت .. أتـأمل مـاتحـت الشـريـط الأول
فـرأيـت قبـورا تحفـر .. فقـررت أذهـب لقبـري
سيـرا على الأقـدام

adamo
02-07-2007, 01:37 AM
السلام عليكم جميعا
تحية طيبة عطرة خالصة للأستاذ شباك و الأستاذة تيماء... أحبكما و الله بشدة، و لي من الحب تجاهكما ما لا يعلمه و لا يدرك صدقه إلا الله سبحانه...
كنت صباحا قد كتبت ردا مطولا، حاولت فيه أن أطلب منكما تهدئة النقاش بينكما، لكن مشكلا في جهازي حال دون وصوله... لم يكتب له أن ينشر، تلك إرادة المولى ليقضي أمرا كان مفعولا...


أذكر أنه في يوم من الأيام حدثتني مدرسة التاريخ في خروج عن الدرس أن ما يسمى بالحرب العالمية الثانية قدر لها أن تنتهي بكارثة إنسانية فاقت حد البشاعة والوحشية، قنبلتان دريتان تلقيان على مدينتين يقطنهما مخلوقات أظن أن منهم بشر، و أعتقد يقينا أن سكانها كانوا ممن يصطلح على تسميتهم مدنيين أبرياء... لكن ذنبهم كان أن حكومتهم و فيادتهم اختارت أن تهاجم الولايات المتحدة الأمريكية في عقر دارها، وتقصف ميناء عسكريا لها...
لذا فأنا أرى أنه من حق بعض الناس أن يؤمن بهذا المنطق وأن يطلب من الولايات المتحدة الأمريكية أن تتجرع من نفس الكأس، فملجأ العامرية، بل العراق بأسرها وفلسطين و ... ليسوا من التراب الأمريكي في شيء، ومادامت قد قتلت المدنيين فيها فمن حقنا جميعا أن نطالب بإلقاء ما هو أعظم من قنبلة نووية فوقها، و إن كان البعض قد أسقط هذا الحق عنه، فليس من حقه أن يسقطه على البقية....


مؤخرا، {اينا بالمنطق الغربي و العربي المهين، كيف يعاقب شعب بأسره لا لشيء إلا لأنه اختار على رأس حكومته حماس التي يعتبرونها إرهابية، فمن حق هذه الحكومات و شعوبها أن تعاقب شعبا اختار في قيادته أشخاصا يهددون أمنهم بالإرهاب... فبالله عليكم أليس ذاك الذي يعتقد بأن بوش إرهابي و بلير إرهابي، أليس من حقه أن يعاقب الشعب الذي اختاره كقائد له، و يعلن الحرب عليةه و على آبائه الذين في القبور و أبنائه الذين في الأرحام، و أحفاده الذين لم يلتقي آباءهم بأمهاتهم بعد؟؟؟



هذه مجرد تساؤلات، لا أميل إلى طرف دون الآخر، لكن لابد لنا أن نعترف أن الوضع في عالمنا الإسلامي و العربي خصوصا، ليس إشكالية عقائدية و لا احكاما فقهية، فكلنا صار يتجاوز هذه الأشياء و جعلنا الخالق أهون الناظرين إلينا و العياذ بالله... المشكلة وضع شعبي مختل، و التجريح و التتهيم و التخوين و الإقصاء هو من سبب الإختلال إلى جانب الجهل...


حين أستهل الحديث بتجريح لمشاعر الآخرين و تسفيه لعقولهم، إنما أقوم بإقصاءهم... لنعترف جميعا أنه بقدر حبنا لشخص نعتقد فيه القائد الأمثل، هناك من يعتقد في قائد آخر و يحبه أكثر مني... وبقدر إيماننا بقضية واستعددنا للموت من أجلها هنالك من يؤمن بغيرها..


لماذا يجب أن أخون القائد حسن نصر الله والذين يكنون له الحب يحصون بالملايين؟؟؟ هل هذا استهتار بهم؟ أم عدم اكتراث بمشاعرهم أم ماذا؟؟؟؟ هذا ليس إلا إقصاء لهم، وهذا نفسه الظلم الذي تمارسه الأنظمة علينا... فلا تنه عن خلق و تأت مثله عار عليك إذا فعلت عظيم...
عندما أحط من قيمة القائد الشهيد صدام حسين، هل هذا احترام للعيون التي بكت لفراقه؟؟؟؟؟
إخواني الأعزاء، طالما خاطب الله تعالى أولي الألباب، و اللب إنما يعني القلب و العقل معا، لكن مفتاح الوصول إلى العقل هو القلب، والدليل قوله تعالى: أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها...
أيها الأحباء، إن بدأنا بجرح القلوب فلا داعي لإكمال الحديث و الإتيان بالحجج، لأن هذا لن يجد القلب الذي سيفتح لتدبره، وبعدها سيصير النقاش مجرد مباراة للإثارة و شد الإنتباه و غاية اللاعبين فيها الفحم لا غير، و تصير بذلك الكتابة خناجر في قلوب العصافير، كما هو وارد في إحدى المقالات هنا...
ثم إنني أتعجب، كيف نقبل بأن يذهب الشهيد القائد العظيم عبد الله عزام رحمه الله وإخوانه الذين جاؤوا من أقصى الأرض و أدناها ليدافعوا عن بلد لم يولدوا فيه و ليس لهم فيها مال و لا ولد، فيجاهدوا هناك لأن الأرض تحت الإحتلال، و كان الجهاد إذ ذاك واجبا شرعيا وجب على كل الأمة، وكانت أفغانستان و مازالت قضية للأمة... فكيف لا نقبل بأن يعلن نصر الله المقاومة فوق أرضه المحتلة، أرضه التي ولد فيها، و يوجد فيها أهله و ماله و كل شء له؟؟؟؟ أي منطق هذا؟؟؟؟
المنطق أن أرضه محتلة، فمن حقه أن يقاوم، وهو صاحب قضية شئنا أم أبينا، فلا يصح إذا ما كنا في طريقنا إلى العمل وفكرنا فيه كما نفكر في هذه الأمة الملقية على قارعة الطريق أن نقول أنه الثائر بلا قضية و صاحب الحنجرة التي لا تصدأ، و نقول له إضرب فدتك الحمير و البغال و أشباه الرجال في موسم الهجرة إلى الجنوب... هو صاحب قضية بامتياز... وجيلنا نحن الذي لم يعش نشوة نصر الثمانينات، لم يرى في حياته انتصارا غير ذاك الذي حققه حزب الله مرتين في لبنان، ولعل منا من يرى أيضا ان 11 سبتمبر كان أيضا انتصار، فرجاء بعض الإحترام لمشاعر هذا الجيل إن كنتم فعلا حريصين عليه كما كان النبي عليه السلام حريصا على من لازال في الأصلاب...
عبد الله عزام
خطاب
اسامة بن لادن
حسن نصر الله
أحمد ياسين
يحيا عياش
الرنتيسي
فتحي الشقاقي
صدام حسين
أبو عمار ياسر عرفات
....
واللائحة طويلة، كلها أسماء نقشت في قلوب الناس، و يستحيل أن تمحوها غلا باقتلاع قلوب الناس


أشكركم جدا
و قبل أن أنتهي من الكلام
أود تقديم التحية للأحبة الكرام
الشباك و تيماء القحطاني، أساتذتنا بامتياز
و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

خالد الطيب
02-07-2007, 04:24 AM
أتفق مع ما قال سهيل فهو يعرف بالضبط وين الله حاطه.
أنت رجلٌ بتفهم يا سُهيل
/




ما اعرف الثقافة وغاوي لقافه
طلعت بتفهم يا سهيل وتدري وين الله حاطك :u:



كان يا ما كان في سالف العصر والزمان ، فتى عوده زين وجهه زين لكن فيه قل صح ( خبل k* )
وأراد هذا الفتى مشاركة خاله في ترحاله تحت إصرار والدته كي يتعلم من خاله
وكون في السفر سبع فوائد
لكن الخال يعلم ان فتاه سيوقعه في حرج أمام (وجيه العشيرة g* )
عندما يكتشفون حالة أبن أخته العقلية :e:
لذا طلب من الفتى أن لا يتفوه بكلمة ويضل صامتاً طوال الرحلة ، فيبهر الرفاق بمنظره ولا يكشفون عن مخبره .
وقال خلك ساكت ولا تتكلم ( حتى لا يلقونك الرجال ) :sd:
وما ان حطت القافلة رحالها في أحدى الواحات الخضراء حتى تحادث القوم في وقت كان خال الفتى يقضي حاجته بعيداً عنهم
فقال أحدهم إن هذا الفتى الساكت سكوته دليل رزانة واكتمال عقل :g:
وقال أخر ، بل ربما كان العكس ، فليس كل ساكت رزين ولا كل ناطق سقيم :l:
واجمعوا أمرهم على فك لغز الفتى
فأخذ القوم يتجاذبون الفتى بالحديث محاولين فك عقدة لسانه :cd:


فصرخ الفتى صرخة مداوية ( لقوني يا خال ) :z:

قافية
02-07-2007, 05:15 AM
لكل شيء حدود.. حتى في برامج إهداءات الأغاني.
الموضوع مفتوح للنقاش.. مادام هناك عقلاء كبار يتداولون فيه.
ولا مكان لغير ذلك هنا.
.
قافية.

**بسنت**
02-07-2007, 09:58 AM
صباحكم. .خير

ف
برغم صحيفة الشرق الأوسط وقناة العربية وخبراء الجماعات الإسلامية سيبقى"الملا عمر" حفظه الله أعظم شخصية إسلامية عرفها المسلمون منذ قرون، فـهو فخم وثمين .. ونادر
صدقت وربي صدقت
ثم أنه
.
.
.
.
.
.
استغربت من كلام الأخوة هنا
لاسيما سهيل..أهو فعل أخرق وجبان..!!
أوَ تصدّقون أن امريكا تواطئت أو علمت من مخابراتها
أنّ القاعدة ستغزو غزوة منهاتن
هذه كذبة من أمريكا صدقناها لتلمع صورتها المهزوزة بعد الغزوة
ثم أنه
أمريكا لاتحتاج مبررا لتغزو دولة
حتى تسكت عن غزوة منهاتن أو أن تمررها باستحياء حتى تجد لها عذراً لغزو الدول الإسلامية
.
.
.

ياربي
عُذرت امريكا الآن
فنحن أغبياء بما يكفي لنصدقّ زوبعة أمريكا وتفخيمها نفسها بشكل عجيب
لتجعل من مخابراتها أعجوبة الأعاجيب بل وثامن العجائب وأنها لاتكسر لها قامة
طيب
بما أنها بهذه القوة والجبروت
لم َ..لم تتمكن حتى اللحظة_ولن تتمكن بإذن الله_من معرفة مكان بن لادن
ولو كانت تبحث عن عذر,,
فلمَ لم تبحث..عن سبب لغزو فيتنام
ولا حتى كوبا..وللمعلومية_ أسرانا موجودون في جزيرة تدعى غوانتانامو في كوبا أخذت غصبا من الدولة الخارقة_
ولا العراق والكل يعرف أن أسلحةالدمار الشامل كذبة كبيرة تعلمها الدول العربية قبل الغربية
وباعتبار أن أمريكا هي من دبرت فلن تدبر برجي التجارة فهي رمز قديم ولن تزعزعه خصوصاً أن
أكثر شركاته يهودية ستختار كنيسة مثلاً أو بنايتين لا تخص اليهود
بالمناسبة أمريكا تخاف عرق واحد وهو اليهود. .
أما عن أمريكا وتدخلها في إمام المسجد.. فهذا أمر كان قبلاً
والآن وضح لأنهم وجدوا طريقاً على الأتقياء في الأمة بعد الأحداث
الآن لديهم عذر. . أما قبلا فلا عذر لديهم. .
القوات الأجنبية موجودة قبل أحداث سبتمبر
عاصفة الصحراء-وثعلب الصحراء عمليتين حربيتين الأولى كانت كبيرة
والثانية سريعة خاطفة
أما البلاك هوك فهي سقطة أمريكية لم تستطع حتى الآن إيجاد مبرر لها ولا مبرر لهزيمتها النكراء
يؤسفني حقاً أن أرى أناساً يحملون بن لادن مسؤولية دماء العراق أو أفغانستان أو... أو......
سنرى فيما بعد أناساً يحملونه مسئولية شهداء فلسطين.. ومجازر لبنان لاسيما صبرا وشاتيلا
ربما يقتل شخص ويصرخ أن المسؤول بن لادن
أي غباء نعيشة الآن. .لنصدّق لعبة الإعلام الأمريكية
خلاصة الكلام

"ذبحتونا بأسطورة أمريكا"
"حفظ الله الغيورين على الأمة"
الشباك
.
.
لك شكري
.
.
كل الود

بدرالمستور
02-07-2007, 12:30 PM
آسف على دخولي السابق هنا .. دمتم بخير

هادي رحال
02-07-2007, 12:40 PM
سيدي الشباك ..
كنت أقول كلاماً مثل كلامك .. أي و الله ؟!
و لكن ثق تماماً أن الأمر سيختلف جذرياً عندما ترى أحداً يعز عليك يتعرض لما قلت عنه أنه جائز شرعاً ..
ضع أحداً ممن يعز عليك و تخيل أنه قضى في أحد البرجين ..
هل ستقول حينها أن ذاك الفعل يجوز شرعاً ؟!.

ثم أن تغيب أربعة آلاف صهيوني يعملون في البرجين القاضيين يعزز نظرية الغزوة الكاذبة !



هذا لا يعني أنني أخالفك الرأي دوماً بل إنني أتقاطع معك في كثير مما تكتبه ..
أحييك كثيراً و أشكرك ..

وحي
02-07-2007, 01:22 PM
.*_*.

أخي الشبّاك .. لا أدري كيف تحب أن أخاطبك أنت لا تذكر حتى اسمي مع أني أوجه الكلام لك شخصياً لا أدري شرعا وعقلا هل يليق هذا ؟ لا بأس لا يهم فقد تعودت على حوارات من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار خاصة عندما يكون الحديث مع امرأة ! ولا يهمني كثيراً ما قد تقول ..
من المؤسف حقاً أن يسيء إلى الدين مثلك وفي موضوع صادق كموضوعك هذا .. وأن تسيء إلى العقل والمنطق أيضاً .. لتأتي وتقول : آتوني ببرهان من الكتاب والسنة !! أو أننا لن نؤمن حتى نرى براهين من الكتاب والسنة! وكأنك تسخر من عقولنا ! لا أدري حقيقة ماذا أقول ؟ هل تريد نصاً قرآنياً أو من السنة أن بن لادن والمجاهدين لم يفعلوها ؟ إن هذا لشيء يدعو إلى البكاء أكثر منه داعياً إلى الضحك خاصة وقد صدر ممن هو بمثل الخير الذي تنتسب إليه !

وحتى لا يأتي من يتهمني في ديني أو يقيني أو ولائي للمجاهدين فأنا أؤمن بالجهاد وبصدق المجاهدين وبالكرامات وأكفر بأمريكا وهوليود ولكن ما حدث بـ 11 سبتمبر كان عملاً مخابراتياً .. سأُتهم بالولع بالمؤامرة وبأثر الأفلام الأمريكية والروايات البوليسية .. ليكن لكنها الحقيقة ..

ثم أرجوكم احترموا عقولنا قليلاً برجان ينصهران لأجل اصطدام طائرتين سنحاول ابتلاعها ، ولكن أن يجدوا في مساء اليوم نفسه البسبورت تبع محمد عطا سالماً معافى من الحرارة العالية، فهذا أطرف دليل أن 11 سبتمبر كانت صهيو-أمريكية بإمتياز!

ثم لست ممن يبحث عن حكم شرعي هنا لأننا لا نعبأ كثيراً بالأحكام الشرعية إذا خالفت أهواءنا ولأنا نرى أنا مظلومون ومن حقنا أن نرد الإساءة بمثلها .. أنا أتحدث عن تقدير الأمور ووزنها هل استعداء الآخرين لتُحتل البلاد ويُقتل الأطفال وتُغتصب النساء وتُصادر الكرامة مما بُعث به محمد صلى الله عليه وسلم ؟ والله العظيم أن بن لادن بريء لم يفعلها ألم يقل في بداية الأحداث : أنها حرب على الإسلام وأنه لم يفعلها وأنها أعمال مسيئة وأن أمريكا تضربه بالشبهة بينما هو عمل من تيار داخل أمريكا نفسها / ثم تبنّت كل وسائل الإعلام النظرة الأمريكية !! ولم يسمح بأي صوت مخالف أن يظهر !
كم هو مؤلم أن تُهدر قضايا كثيرة لأجل سبتمبر وتُلصق صورة مجاهد كابن لادن بجانب مجرمين وخنازير كبوش وشارون وتنتشر في العالم كما وأنه سفاح مجرم!

ألم تقرأوا كتاب الفرنسي تيري ميسان / الخديعة المرعبة ..؟
ألم يتحدث عقلاء العالم أنه قرن لصراع الحضارات وأن أمريكا تقود حرباً صليبية ..


http://www.tvnewslies.org/html/9_11_facts.html

http://www.viewzone.com/osama.html

سيأتي من يقول: أن أمريكا معتدية سواءً هاجمناها أو لم نهاجمها .. لا شك أن هناك فرق بين أن تهاجمنا ونحن مظلومون وديننا براء أمام العالمين وبين أن تهاجمنا ونحن نظهر بصورة المجرمين.. هذا إذا أخذت في حسابك أن الحرب إعلامية أيضاً وأن وسائل الإعلام العربية تغرّد خارج السرب وأنها تعمل لولاءات خارجية، وحسب المصالح، وجلها تنسخ وتلصق وتترجم من bbc و cnn والحرة وغيرها ..


فيلم أمريكي باسم ( خيانة ) كثّف الضوء على أن أحداث 11 سبتمبر 2001 وقعت بتدبير من قوى داخلية أمريكية خالصة ..

وقبله وفي عام 1999 أنتج فيلم أمريكي (صائد العاصفة) وقصته أن مجموعة من القوات الخاصة في الجيش الأمريكي، بقيادة جنرال طيار، قامت باختطاف طائرة عسكرية. وقد تعذر على تقنيات الدفاع الجوي: اكتشاف هذه الطائرة في الحالات كلها: الاقلاع.. والتحليق.. والتوجه الى الهدف والنيل منه، ويظهر في الفيلم أن الذين خططوا لهذا العمل [ البيت الابيض/البينتاجون/الكونجرس] وبعد نجاح الخطة اتخذت اجراءات فدرالية سريعة وواسعة ومنها تقييد الحريات في الولايات المتحدة بموجب قوانين استثنائية..

من الشواهد أنه بعد 11 سبتمبر: فُصل الضابط الأمريكي ستيف بتلر من منصبه، بسبب اتهامه للرئيس الأمريكي بأنه كان يعلم بما جرى ولكنه لم يفعل شيئا، وبرر ذلك أن بوش كان يحتاج لأي شيء يسند رئاسته المهزوزة ..

لن أتحدث عن البنتاجون الذي تعرض للتفجير بقنبلة لا طائرة، ولا عن التسجيلات ولا عن الاستديو الذي يسجل فيه بن لادن رسائله لأمريكا ولا عن بن لادن الذي لا يتغير شكله رغم مرضه، ولا عن قائمة الاستشهاديين المتخلّفة لأناس أحياء في بلدانهم وآخرين أموات ، ولا عن أسماء عُرفت بالعلاقات النسائية فإذا هي بقدرة قادر تصبح مجاهدة وشهداء وأحفاد للصحابة ، ولا عن الذين توافدوا للتصوير من أسطح المباني المجاورة قبل الحادثة، ولا عن رجال الإطفاء وكاميرات التصوير في نفس الشارع قبل الحادثة، ولا عن المتغيبين من اليهود عن أعمالهم في البرجين ذلك اليوم ، ولا عن وجود مصحف مع كتيب للتدريب على قيادة الطائرات في سيارة أحد الاستشهاديين بمواقف السيارات، ولا عن التسجيل والإخراج والذي لم ننعم به من قبل في نقل أعمال المجاهدين بأفغانستان ... أما هذا الظواهري فقصة أخرى يطول الحديث عنها .. إلخ

http://www.youtube.com/watch?v=Odp1FO0Vmuw&NR=1

http://www.youtube.com/watch?v=i7BSt9jhxPQ&NR=1[/URL]

http://www.youtube.com/watch?v=Pd8B-8Au-Wk&mode=related&search (http://www.youtube.com/watch?v=1rQ8_Qy0zp8&NR=1)=

http://www.youtube.com/watch?v=1rQ8_Qy0zp8&NR=1

ثم هل كل التسجيلات .. كان بن لادن مَن يظهر فيها ؟

http://911review.org/Wiki/BinLaden.shtml

http://www.youtube.com/watch?v=LAVZV5g7h54&watch_response

وهل سمعتم بأخبار تؤكد وفاة ابن لادن طبيعياً نتيجة مضاعفات الفشل الكلوي ؟

http://conspiracyplanet.com/channel.cfm?channelid=76&contentid=1635

http://www.iol.co.za/index.php?set_id=1&click_id=3&art_id=qw100928556223B212

http://www.whatreallyhappened.com/osama_dead.html

http://www.welfarestate.com/binladen/funeral/


http://www.viewzone.com/ciaosama.jpg


وبالمناسبة بما أن هناك عدداً لا بأس به يصدق كل ما تبثه قناة الجزيرة .. فلولا بركة تسجيلات هذه الضِرار ما بقي بوش في الرئاسة إلى اليوم !
ولولا تسجيلاتها ما قُتل كثير من المجاهدين، ولولا استضافاتها الاستخباراتية والعميلة ما نجحت المكائد التي وضعت للإطاحة بقادة الجهاد وليس آخرهم داد الله رحمه الله ..

ما أوردنا المهالك إلا التقديس والتعصب والانجرار وراء عواطفنا دون تمييز .. !
ولذا حُق للقوم أن يستخفوا بنا إلى هذه الدرجة، وأن يمارسوا علينا تسطيح العقول في العلن فنحن رضينا هذا وابتلعنا الطُعم غير مرة، ونستحق كل ما سيأتينا منهم ..

قبل وداع هذا الموضوع ..

هذا آخر رابط .. وهذه الروابط بالمناسبة هي بعض ما عندي أوردتها لأني لا أملك أدلة من الكتاب والسنة على تورط المجاهدين حقيقة .. فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر [ الكفر لغة لا شرعاً ] !

[URL]http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=54810 (http://www.welfarestate.com/binladen/funeral/)


" لا أعرف مظلوماً تواطأ الناس على هضمه وزهدوا في إنصافه كالحقيقة، ما أقل عارفيها، وما أقل في أولئك العارفين من يقدّرها ويعيش لها، إن الأوهام والظنون هي التي تمرح في جنبات الأرض، وتغدو وتروح بين الألوف المؤلفة من الناس .." الغزالي رحمه الله

.*_*.

كونوا بخير ..

.

منبع الكلمة
02-07-2007, 03:09 PM
الأخت وحي
اتفق تماما فيما اوردتيه وقد ذكرت في ردي في الأعلى بعض ما اوردتيه لكن بشكل مختصر

اتسأل ممكن يصدق ان الفاعل هو بن لادن ....ثم يقول عنه انه جبان اخرق ....؟
من اين اتى الجبن والخرق بعد سقوط البرجين ...!

???
02-07-2007, 05:12 PM
..


أتفق معك فيما يتعلق بالأخ تمبكتو :rolleyes:


حتى انا اتفق معكم .. حول حمورية تمبكتو .. والمفروض ادارة المنتدى تلغي تسجيل مثل هؤلاء من البداية !!

اخي الشباك مرة اخرى .. اشكرك على هذا المقال .. الذي عبرت فيه عن مدى الالم الذي كان في صدري .. بارك الله فيك وسدد الله خطى المجاهدين .. نحو تحرير العالم الاسلامي .. والشكر موصول لادارة المنتدى على هذا المجهود .. وتحياتي للجميع .

اخوكم : ابو أوسامة

..

13!
02-07-2007, 05:28 PM
إذا تبابعتم بالعينة واخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد في سبيل الله سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم"

الحديث ببساطة يصف الداء والدواء فيذهب الرسول في ضرب الأمثال لصور هي هي واقعة في دنيانا ويصف لنا الدواء فما هو ؟
هو الرجوع إلى الدين بتطبيقه وقد قال حسن البنا في جملة جميلة لتأكيد معنى الحديث "اقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم لكم في أرضكم".
ولن أزيد في هذا الباب لمن كان له قلب أو اصغى السمع.


كل ما تذكرت أن ما تم نسفه في سبتمبر هو أكبر بنيان ربوي في العالم أيقنت في قرارة قلبي أنه لا يمكن أن يقوم بهذا العمل إلا مؤمن ..!


أما الشباك الذي برر سوء الفعل بطريقة غير منطقية فيجب علينا تفجير الفاتيكان والخمارات وبيوت الدعارة في مشارق الأرض ومغاربها حتى نكون فعلنا أفعال المؤمنين لا وبل قتل الأخ أخاه إن كان لا يصلي. وهذا لمن يفكر به أعمال رعناء وليس ساذجة وحسب.
لأنك حين تمنح لنفسك الحق بفعل شئ لا تستطيع منعه من الأخرين وإلا لكان شارون الذي يسمح لنفسه بقتل الفلسطينين فقط لأنه يهودي ويؤمن بأن فلسطين هي أرض الميعاد فأنه بطل وشجاع وعمل فعلاً صائباً.
لا حول ولا قوة إلا بالله.
أكتفي من هنا بهذا.

Silent Soul
02-07-2007, 05:56 PM
الله حي لايموت.. والجهاد قائم الى قيام الساعة.
الاختلاف في الواقعة وفي الرموز وفي الحدث لاينفي الأتفاق على أصل قاعدة الجهاد.

صُبح
03-07-2007, 06:06 AM
أمسكني عَن حُضور هذه المهرجَانات أنّي تربّصت بواعٍ ليسجّل استحسَانه فأكْمل منْ عنده .. لكنّه فضّل العودة أدراجَه نائيًا عَن خفق البنود وَطَعن القنا ..
فليُبارك الرّب منّا فيمن بوركَ فيه .. وقليلٌ ما هم f*

قدْ حَدّثني الكواكبيّ رحِمه الله عبر صفحات كتبه بمَا يستحقّ أن أختتمَ به خُطَب هذا المحفل العظيم عَن بَعض الأمْراض التِي تخترق الأمم المقهورَة ..
عن مرضِ الاستخزَاء وعن عُقدة تدْمير الذّات وعَن الواقعيّة الانهزاميّة وعن إلخ ..
وكنت أوافِقه f* .. لكنّي لم أتّفق مَعه إلى هَذا الحدّ إلا اليوم بعد إذ قرأت الرّدود العصْماء للأبيّة تَيماء ..

نَحن واجِدون الكَثير مِن هَذه الإفرَازات المخذولة .. نَعم قد نَجد مِنها الكَثِير لدَى أمّة انعدم فيها وجُود ذوي الشهامات .. وليس عِندها شَيء مِن رصِيد الفِطرة وَلا التّجربة .. أمّا أنْ تكون مَوجودة فِي خَير أمّة أخْرجت للنّاس فنَحن أمام ظاهرَة جدِيرة بالتوقّف

عَلى أنّني رأيت رُدود صَاحبتنَا تَيماء تَعجّ بالأيقونات الرّعناء منْها ضاحك ومصفّق ومنْها غير ذلك .. الأمر الذِي ذَكّرني بِرَسائل كَان يُرسلها إليّ طِفل صغير .. كَانت صُورًا بِلا كَلمات تُذكَر .. لأنّه ببساطة ، كَان لاَ يجيد الكِتابة بَعد

ورُغم أنّني لم أرَ فِي ردود فَارسة البَيان أيّ تأصيل لمَا كَان عبثًا في تنظِيرها فإنّي أذكّرها - ومن يُحبّ - أنّ ضَرب البُنى التّحتيّة هِي أهم وَسيلة دِفاعيّة لردّ الاعتِداء سَلكها رَسول الله صلّى الله عليه وسلم حين قطَع دابر بَني قريظة فَحرق نخَلهم وَقتل مُقاتليهم وسبى نِساءهم .. وسَيطول الأمر بنا لو شئْنا التّفصيل لذا سَأكفي القرّاء ذَلك ..

وَلقد اختلط مفهوم ولي الأمر بمفهوم الحاكم بأمره على كثير من النّاس حتى رأينا فقهاء الاستبداد قد عدوا من تسقط عدالته وتُردّ شهادته فذكروا من يأكل ماشيًا ومن يركب بِرذَونًا
ولكن شيطان الاستبداد أنساهم أن يعدوا منهم الأمراء المستبدين فيردوا ولاياتهم وشَهاداتهم بالكليّة

على أيّة حَال .. سأتمنّى الشّفاء العاجل لهم جميعاً.
فلَو لمْ تقُل الأبية ما قالت لمَاتت به.
وَلا مَانع لديّ في ألاّ ينتَهيَ الأمر عندي .. ومَا على ظنّيَ باسُ f*

Ophelia
03-07-2007, 06:35 AM
^
^
وَ جَنَابُكِ بِلا صِغْرَةْ جئِتِ هَااا هُنَااا لتَبُتّي بِالقَضِيّةْ أَمْ لِتَشْمَتِيْ بِتَيْمَاءُ ؟َ !ّ
^
^
كريهات النساء عندما يتربصن ببعضهن ويتعاملن كـ cats

لي
03-07-2007, 06:59 AM
/ عليلا / و كل يحسب أني مداوي....!
هذا زمن
أن / تكتب ما يسمى" أدب" لنعرف أدبك.....!

نَبض الحرف
03-07-2007, 08:03 AM
" الناس يميلون مع القوي، من حيث لا يشعرون"
أسامة بن لادن/ رجل طويل "جدا"، إلى حد ضاق به أفق الجغرافيا والتضاريس، فأعطى لهذا الكوكب ظهره واستقبل السماء !!
* لم يرد اسمه في صفقة "اليمامة" !

هو حتماً قد أدار ظهره للأرض..نعلم ذلك بشكل جيد..
لكننا لا نعلم ما إذا كان استقبل السماء بشكل صحيح أم أخطأ العنوان..!

إبراهيم سنان
03-07-2007, 09:24 AM
أسامة بن لادن على قيد الحياة وحر طليق ، وحميدان التركي محكوم عليه 28 سنة بسبب لحية تشبه تلك التي يتقلدها أسامة بن لادن .
شلفنطح شطح نطح في لقاء مع تركي الدخيل

محمد سيف طالب فقد فرصته التعليمية في أمريكا ويعمل الآن مستخدم في إحدى الدوائر الحكومية . وأسامة بن لادن مهندس مليونير أحب ممارسة الجهاد بعد أن مل حياة الرفاهية .
أنا في لقاء مع لاري كنق

بالنسبة لشاب في عمر 21 سنة اختصار الحياة بحزام ناسف أو طائرة للحصول على سبعين من حور العين ونعيم سرمدي في الجنة . أسرع من السعي وراء الرزق وإعمار الأرض عبر المرور بمراحل ما يسمى دراسة ووظيفة وقطات من الربع والجماعة والحصول على زوجة واحدة ونعيم متقطع حسب الظروف .

واحد يشبهني في لقاء مع فوزية الدريع .

القاعدة عقيدة لا يمكن لنا اتخاذ معايير انتقائية تجاهها . فتفجير تجمع سكني في الرياض ينطلق من نفس الفكر الذي فجر مبنى التجارة العالمي في نيويورك ، وتحريم هذا وتحليل ذاك مو على كيف أهلكم وأهل اللي خلفوكم . يا كلو يا بلاش منو ؛All Or None Law

فضيلة الشيخ شلفنطح في مؤتمر حوار الحضارات _ حوار ليس ابن الجمل ولا يقرب له أبدا _ .

الشباك كاتب ساخر ينعم بحرية طرح رأيه عبر يوزر على شبكة الانترنت العالمية باستخدام جهاز كمبيوتر أمريكي ويعمل بويندوز امريكي على شبكة معلومات امريكية . ومع ذلك يفضل أن يختفي هو ويوزره ورأيه بتفجير مبنى مايكروسوفت وتفجير كل أجهزة الكربيوتر .

نسيت مين بس اعتقد في جميع الأحوال إنه أنا في لحظة كلام صبحية .

حماس حل إسلامي إخونجي وجد شرعيته بفضل اتفاقية اوسلو التي جعلته قادر على ترشيح نفسه ، ومع ذلك يرفضها جملة وتفصيلا . وحين ترفض ما أوجدك أنت تنفي نفسك . معادلة صعبة إلا عند حماس .

مندوب الشؤون الفلسطينية الأردنية في الساخر . سفير النوايا الشينة / مستر شلفنطح

الأردن بلد يعاني من مشاكل اقتصادية ومع ذلك يفتح حدوده لكل اللاجئين من فلسطين والعراق ، أحد فيكم استقبل أحد وسوا له مخيمات .

نفس اللي قبله

أزهر
03-07-2007, 09:39 AM
محمد جميل محمد عشّا .
طبيب أردني .. كان الأول على دفعة الطب في الجامعة الأردنية ( أعرق جامعات الأردن ) عام 2003 .. يكمل دراسته في بريطانيا .
تعتقله القوات البريطانية أمس الأول مع زوجته وولديه من سكنه هناك بتهمة الإرهاب !
محمد كان سيعود للأردن الأسبوع الفائت ولكن أمه طلبت منه أن يتأخر لأسبوع ريثما تنتهي امتحانات الثانوية العامة !

أنا + بي بي سي !

Ophelia
03-07-2007, 10:40 AM
سؤال لفضيلة الشيخ العلامة شلفنطح شطح نطح سدد الله خطاه ونصره على عداه..
ما قول سماحتكم في ماوردنا من تفتق هنا :

- أنّ ضَرب البُنى التّحتيّة هِي أهم وَسيلة دِفاعيّة لردّ الاعتِداء سَلكها رَسول الله صلّى الله عليه وسلم حين قطَع دابر بَني قريظة فَحرق نخَلهم وَقتل مُقاتليهم وسبى نِساءهم .

إبراهيم سنان
03-07-2007, 10:57 AM
سؤال لفضيلة الشيخ العلامة شلفنطح شطح نطح سدد الله خطاه ونصره على عداه..
ما قول سماحتكم في ماوردنا من تفتق هنا :
- أنّ ضَرب البُنى التّحتيّة هِي أهم وَسيلة دِفاعيّة لردّ الاعتِداء سَلكها رَسول الله صلّى الله عليه وسلم حين قطَع دابر بَني قريظة فَحرق نخَلهم وَقتل مُقاتليهم وسبى نِساءهم .


بسم الله
والحمدلله
والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد :

لقد سألتي يا ابنتي وجزاك الله خيرا على سؤالك . ولن أحملك مشقة التوضيح في ما اردتي مني الفتوى فيه . لذلك سأرد بمجمل ما فهمت ومقتضى ما اختصرتي .

فأما التفتق إن كنت تسألين عنه .
فهو مباح بظروف ما يطرأ على المتفتق ، وكما تفتق المهندس أسامة والطبيب أيمن . فلا بأس من أن يتفتق من هم في سعة من العلم وفي حضور علامتنا وشيخنا الكبير الإمام Google وهو أقرب إلى الإنسان من مفرق عينيه ، وبه ومنه يجد الإنسان نفسه حاضرا لكل ما يرد من مسائل الدين ، وهذا بعكس من لم يتوفر له التصفح واتصال انترنت سريع في بلاد ما فوق النهرين أو ما ورائها . ولو علم المتقدمين من الأئمة ما أهلكوا أنفسهم في دراسة الكتب ومراجعة المشايخ . ولو ادركوه لنبغوا في سن الثالة والرابعة من العمر ولوجدنا الشيخ يفتي في مهده .

فلا بأس من التفتق مادام لا يتجاوز مقعد الكرسي الذي يجلس عليه أحدهم أمام جهاز الحاسب ، وفي ذلك منفعة كبيرة من تحريك الدم في الأعضاء وتنشيطها بعد الخمول .

واما عن ما تم اقتباسه في رد الفاضلة جزاها الله خيرا .
فلا أذكر أن مبنى التجارة العالمي بنى تحتية وهو الذي يعلو السماء وليس له علاقة بالماء ولا الكهرباء ولا حتى الصرف الصحي وهي البنى التحتية التي مازلنا نعاني من النقص فيها داخل بلداننا ومع ذلك خرج من بين ظهرانينا أسامة وأيمن . ولا أدري إن كان الأمريكان بدأوا دولتهم بالبنى التحتية الكاملة ليصلوا ما وصلوا له . ولا ادري إن كان باستطاعتهم تحقيق أي انتصار في نقص مثل هذه البنى ولعلهم يفعلون ما فعل فيه الفيتناميون من مزارعي الرز .
ولعل ابسط البنى التحتية هي الإيمان والتصديق بعقيدة الانتصار .

ولا أذكر أن بني قريظة سكنوا ماوراء المحيط أو في دار حرب وكانوا على بعد حذفة حصاة _ وتعادل مسيرة ساعة بالدتسن _ ولا ادري عن كيفية القياس والاستنباط ولا الاجتهاد الوارد في الاقتباس ، ولكن اعجبتني فقرة ( سبى نسائهم ) واحاول ان استرجع أي نساء سبينا من غزوة منهاتن . وفيها من النساء ما يشق الجبهة ويطعج الوجه . ولا اعلم إن كان التمر بنية تحتية او النخل كذلك .

ومجمل القول أنني لا أعلم شيئا عن ذلك ولا ادري واخاف أن اجتهد فأخطيء فيحسب لي الناس أجر الاجتهاد ، وأفضل أن أقول لا ادري ، فأكون كمن افتى دون خطأ أو صواب ، ولا أجر ولا أجران .

لذلك أقول لا أدري .

ويمكنك سؤال آية الله اللماذاستاني قدس الله سره وأدام ظله . فهم أقرب لليهود كما ورد في احاديث المتأخرين عن تاريخ بن سبأ .

وشكرا لك
:)

لماذا؟
03-07-2007, 01:32 PM
بسم الله والحمد لله ..
وبما أن السؤال قد وجه إلى فلعي أقول بارك الله في أولا ثم فيكم ..
الاستدلال ببني قريضة استدلال باطل لا يدل على شيء ..
فالرسول عليه أفضل الصلاة والسلام تصرف من منطلق أنه أسس دولة قوية لا تقبل الاستفزاز ..
ولو أنه عليه الصلاة والسلام علم أن ردة فعل بني قريضة ستكون حرق المدينة بمن فيها لتأنى في ذلك الأمر كما فعل حين صبر عليه الصلاة والسلام على استفزازت مشركي قريش وهو في طور بناء دولة وتأسيس طريقة حياة ..
لم يرسل انتحاريا ليفجر دار الندوة ثم يذهب ليختفي ويرسل البيانات وقريش تجمع القبائل وتقول من لم يكن معنا فهو ضدنا !
بل صبر وتحمل أذى كثير في سبيل أنبل هدف قد يحمله مخلوق على وجه الأرض
لم يتبع عليه الصلاة والسلام لكل غاياته النبيلة إلا أهدافاً نبيلة ..
هو الذي أتاه ملك الجبال بعد كل الأذى الذي تعرض له وقال له يا محمد إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين !
فقال عليه الصلاة والسلام : بل أرجو أن يخرج الله عزوجل من أصلابهم من يعبد الله عزوجل وحده لا يشرك به شيئاً !
وبعض مجاهدي اليوم يريدون أن ينسفوا كل شيء انتصاراً لغضبهم فقط ، فكيف لو أن الأخشبين تحت تصرفهم !
الإسلام مع أنه وسلية إلا أنه غاية في حد ذاته أيضا ..

الاستدلال ببني قرضة استدلال لا يدل على فهم لأي شيء فهو كمن يقول أن شرب الخمر حلال لأنه هناك من شربه في زمن الرسول ولم ينكر عليه !

تسقط أمريكا واللي خفلوا أمريكا يا بني
لكن ببساطه شديدة وبدون لف ودوران ..
الله سبحانه وتعالى خلق بني آدم لغايتين ..
1- عمارة الأرض وهو أمر يخص بني آدم وحده دون سائر المخلوقات ..
2 - عبادة الله وهو أمر يشترك فيه مع كل شي وهو مطلوب من الجن والإنس على وجه التحديد ..
ليس هناك أية مطالب أخرى .. هذا هو الأمر بكل بساطه وبدون خطب عنترية !
نحن لم نفكر في الأولى والثانية لك عليها ..
إذن نحن مخلوقات خارجة عن الهدف الذي وجدت من أجله وليس مهما أن نكره أمريكا أو نموت في دباديبها ..

سيكون أجدى وأنفع أن نفكر في وقوفنا أكثر من تفكيرنا بسقوط أمريكا ..
ولو سقطت أمريكا صباح غد لم يحل المساء إلا وأمة أخرى من أمم الأرض تركبنا .. و" تدلدل " رجولها بعد ..!

كتبه وأملاه
آية الله العظمى ليش اللماذستاني !

السناء
03-07-2007, 01:43 PM
^
هذا الكلام يدور في مخي ..الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين لم يقاتلوا قبل الهجرة وقبل التمكين وقبل تاسيس دولة قوية رغم ما نالهم من بطش وتنكيل وتعذيب !
..ابن لادن حين اجتهد ..وفعل فعلته ..عن أي أرض قاتل وتحت لواء أي خليفة ؟

المسلم لا يشبه الكافر في قتاله ..المسلم يجاهد ..ولا ينتقم ..المسلم يحمل رسالة وأمانة ..
لا أريد أن أشبههم في عنصريتهم !



مع العلم أني فرحت _لا أنكر_ حين سقط البرجين ..بل قفزت فرحا ...!

الشبّاك
03-07-2007, 02:51 PM
أن تحاول شرح وجوب ذكر اسم الله قبل المأكل والمشرب، لرجل يفتح زجاجة خمر، فهو بلا شك دليل أنك إنسان طيب "وكويس"!!
فقط تحتاج لإعادة توجيه جهودك بشكل صحيح وناجع !

إبراهيم سنان اليامي ..

لن أحدثك عن سبتمبر وشرعيتها، لأن موضوعك وببساطة "مطول" !
يجب في البداية أن أحدثك عن "التوحيد"..!
ووثنية زيارة القبور، والذبح لغير الله والاستغاثة بغير الله !
يجب أن أقنعك أنت وعشيرتك أن الأمة لم تكفر بعد موت الرسول عليه السلام..!
وأن أبا بكر الصديق خير من مشى على الأرض بعد الأنبياء والرسل، وهو بالمناسبة خير من علي رضي الله عنه !
سأحتاج كثيرا من الجهد والوقت كي أوضح لك أن الحق ليس ما جاء به أبوك وجدك، ولكن ما أنزله الله في كتابه!
سأكابد الكثير من العناء محاولا الشرح أن الله يغفر الذنوب جميعا –لمن شاء- حتى تفجير عمارتين، لو أقررت من باب التنزل في الجدل أنها من الذنوب، وهو باب واسع ألجأ له مع ابن السبيل "واللي ما يدرون من وين هي هابه" !
لكن الله سبحانه وتعالى لا يغفر أن يشرك به !

أسامة وأيمن ولله الحمد يران أبجدية لا تراها أنت ومشايخ الإسماعيلية ..
وهي أن النفع والضر بيده الله وحده ، فــ"كربلاء" ليست من المدن التي يخططان لـزيارتها !!
وهما يعلمان أن شتم ولعن الصحابة لا يهدم عمارتين، ولكنه يقوض أركان دين !
وبما أنك ومشايخك وعشيرتك تكفرون أبا بكر وعمر وعثمان، فلن يضر أسامة وأيمن ضمهما لقائمة الكفار!

بعد هذا الدرب الطويل سأحدثك عن شرعية سبتمبر..!
لأنني من الذين يفضلون عدم تذكير "سكران" بوجوب ذكر اسم لله عند الشراب !


يقول لك الشباك الكاتب الساخر الذي يعرف الفرق بين "المسخرة" و"السخرية" واعضا و"معلما" وبدون أيقونات..
أن تكون مريض ومعقد فهذا من البلاء وعليك الصبر والاحتساب !
أما محاولة لعب دور الساخر و"خفيف الدم"، فهو من إيذاء الناس المنهي عنه شرعا !
فقد فارق الله بينك وبينها كما فارق بين أهل البدع "واللطميات" وبين أهل التوحيد والجهاد !


الفاضلة وحي ..

حين لا أرد فلا يعني أنني أتجاهلك أو لا أحترمك، وردي على أي أحد لا يعني بالضرورة أنني أحترمه !
فقد رددت مثلا على سنان وأنا لا أحترمه ولا أحترم مذهبه وطقوسه.. تماما كما لا أحترم تيما/تمبكتو !!

لماذا؟
03-07-2007, 03:09 PM
الحبيب الشباك :
مساؤك سكر .. " خيشة كبيرة من الحجم العائلي "
ردك على سنان سقوط لا يليق بمثلك ..
نقبل الاختلاف والاتفاق والهواش والسوالف وطق الحنك ..
لكن مسألة انه واحد ما عجبه رد واحد يطلعه من الملة عشان الاسم !
طيب بن لادن أهله صيع وبنت أخوه مطربة في بار في أمريكا .. يعني عادي نقول انه كافر ؟!

النزول إلى مستوى الحديث عن الانتماء القبلي " والتكفير " على الهوية شغلة " بزران " لا تليق بك .. وكنت ولا زلت أعتقد انك أكبر من هكذا فعل !

وحي
03-07-2007, 03:23 PM
.

أخي الشبّاك ..
قلت أنه لا يهمني أن ترد عليّ شخصياً، ولكن ولأني حملت فكرة تمنيت لو كفاني إياها غيري وكنت سأنتظر ردك عليها كما لو كنت أنا صاحبتها .. فدوراني مع فكرتي/ ومنهجي وجوداً وعدماً !
*
أما إني أكره التقديس ولكن كلماتٍ هنا أثارتني، وهنيئاً لأسامة وهو في الثرى هذا الظلم وهذه الحسنات ..
فأقلّوا أو أكثروا فإنّما هي حسناتكم صرّفوها أنّى شئتم !
ولأصحاب النّهي عن الغيبة أرقى تحيّة !

ثم إنّا نحتاج كثيراً من العزة - [ والعزة شعور نفسي بالاستعلاء قبل أن تكون فرد عضلات] - كما نحتاج لبذل السبب لينصرنا الله ..

لم يخلق الله لنا عقولاً عبثاً .. سبحانك ربي ما أعظم حلمك ..

والسلام ..

.

ابن الارض
03-07-2007, 03:42 PM
إذن نحن مخلوقات خارجة عن الهدف الذي وجدت من أجله وليس مهما أن نكره أمريكا أو نموت في دباديبها..
استعصى عليا الفهم في جزء من ردك يا سيدنا الشيخ وانا غبي كما تعلم...
يعني ايه "دباديبها"؟


مع العلم أني فرحت _لا أنكر_ حين سقط البرجين ..بل قفزت فرحا ...!
أما أنا فحزنت وتمنيت لو أن ذلك لم يحدث، واستبعدت أن يكون أسامة هو الفاعل...
كنتُ كذلك...
حتى اعترف أسامة والظواهري بذلك، فشعرت بالارتباك كأي مسلم في أي مكان!
ثم دخل الاميركان على أهلنا في العراق وأفغانستان بحجة تلك الجريرة - وما هي بسبب - ونالوا من أهلنا هناك، ثم تراجع المشائخ الكرام في خيبة وقلة حيلة عن فتاويهم القديمة بعد أن صنعوا لنا فتاوى جديدة مُسيسة ومفبركة لا هوية لها أو سند... فتاوى تنص على أن المقاومة صك لا يصدره غير أولي الأمر!
ثم تخبطت البشرية في بعضها واختلطت الحقائق وانتكس الملايين – معظمنا على سبيل المثال - بسبب تلك الفتاوى التي تراجع عنها كبار المشائخ الذين كنا نحسبهم كذلك، ما كان سبباً في فقدان الثقة في كل شئ، ثم خرج علينا كثيرون غيرهم لا علاقة لهم بالدين ولا أي حاجة، وكل منهم يفسر الأمر على هواه، ثم جاء إبراهيم سنان - عضو مُركب في الساخر - وآخرين ليقولوا لنا فيما معناه: انتم جلوس أمام أجهزة امريكية فاحترموا أنفسكم ربنا ياخدكم!
.
.
"باعتباري ملكة بريطانيا العظمى، أود أن أطالب الجموع بقوة الدعم والعون من أي جهة كانت - داخل حدود مملكتي أو خارجها – بالنيل من الإرهابيين السفلة"!
الأخت فيكتوريا – ملكة بريطانيا

حدث وان فهمت كل هؤلاء، لكني لم أفهم أبداً معنى "دباديبو"؟!
ثم إن امريكا مش هي القضية...

أزهر
03-07-2007, 03:48 PM
أن تحاول شرح وجوب ذكر اسم الله قبل المأكل والمشرب، لرجل يفتح زجاجة خمر، فهو بلا شك دليل أنك إنسان طيب "وكويس"!!
فقط تحتاج لإعادة توجيه جهودك بشكل صحيح وناجع !

إبراهيم سنان اليامي ..

لن أحدثك عن سبتمبر وشرعيتها، لأن موضوعك وببساطة "مطول" !
يجب في البداية أن أحدثك عن "التوحيد"..!
ووثنية زيارة القبور، والذبح لغير الله والاستغاثة بغير الله !
يجب أن أقنعك أنت وعشيرتك أن الأمة لم تكفر بعد موت الرسول عليه السلام..!
وأن أبا بكر الصديق خير من مشى على الأرض بعد الأنبياء والرسل، وهو بالمناسبة خير من علي رضي الله عنه !
سأحتاج كثيرا من الجهد والوقت كي أوضح لك أن الحق ليس ما جاء به أبوك وجدك، ولكن ما أنزله الله في كتابه!
سأكابد الكثير من العناء محاولا الشرح أن الله يغفر الذنوب جميعا –لمن شاء- حتى تفجير عمارتين، لو أقررت من باب التنزل في الجدل أنها من الذنوب، وهو باب واسع ألجأ له مع ابن السبيل "واللي ما يدرون من وين هي هابه" !
لكن الله سبحانه وتعالى لا يغفر أن يشرك به !

أسامة وأيمن ولله الحمد يران أبجدية لا تراها أنت ومشايخ الإسماعيلية ..
وهي أن النفع والضر بيده الله وحده ، فــ"كربلاء" ليست من المدن التي يخططان لـزيارتها !!
وهما يعلمان أن شتم ولعن الصحابة لا يهدم عمارتين، ولكنه يقوض أركان دين !
وبما أنك ومشايخك وعشيرتك تكفرون أبا بكر وعمر وعثمان، فلن يضر أسامة وأيمن ضمهما لقائمة الكفار!

بعد هذا الدرب الطويل سأحدثك عن شرعية سبتمبر..!
لأنني من الذين يفضلون عدم تذكير "سكران" بوجوب ذكر اسم لله عند الشراب !


يقول لك الشباك الكاتب الساخر الذي يعرف الفرق بين "المسخرة" و"السخرية" واعضا و"معلما" وبدون أيقونات..
أن تكون مريض ومعقد فهذا من البلاء وعليك الصبر والاحتساب !
أما محاولة لعب دور الساخر و"خفيف الدم"، فهو من إيذاء الناس المنهي عنه شرعا !
فقد فارق الله بينك وبينها كما فارق بين أهل البدع "واللطميات" وبين أهل التوحيد والجهاد !



ليس دفاعاً عن سنان ولا عن " ملّة " عشيرته ..

إنما دفاعاً عن الحق .

الرجال يا سيدي لا تحاكَم على دين عشائرها .. تماماً كما لا تستطيع أن تتهم وتحاكم رجلاً تفصلك عنه الشاشة الميكروسوفتية لم تر منه كفراً بواحاً أو ( تشيّعاً ) على أنه شيعي .

تماماً كما لا تستطيع محاكمة مارتن لوثر كنج بدين كوندوليزا رايس .

.

لا حول ولا قوة إلا بالله .



نسيت أن أقول : أنا لا أنفي عن إبراهيم صفة المرض النفسي وانفصام الشخصية !

السناء
03-07-2007, 03:49 PM
استعصى عليا الفهم في جزء من ردك وانا غبي كما تعلم...
يعني ايه "دباديبها"؟


أما أنا فحزنت وتمنيت لو أن ذلك لم يحدث، واستبعدت أن يكون أسامة هو الفاعل...
كنتُ كذلك...
حتى اعترف أسامة والظواهري بذلك، فشعرت بالارتباك كأي مسلم في أي مكان!
ثم دخل الاميركان على أهلنا في العراق وأفغانستان بحجة تلك الجريرة - وما هي بسبب - ونالوا من أهلنا هناك، ثم تراجع المشائخ الكرام في خيبة وقلة حيلة عن فتاويهم القديمة بعد أن صنعوا لنا فتاوى جديدة مُسيسة ومفبركة لا هوية لها أو سند... فتاوى تنص على أن المقاومة صك لا يصدره غير أولي الأمر!
ثم تخبطت البشرية في بعضها واختلطت الحقائق وانتكس الملايين – معظمنا على سبيل المثال - بسبب تلك الفتاوى التي تراجع عنها كبار المشائخ الذين كنا نحسبهم كذلك، ما كان سبباً في فقدان الثقة في كل شئ، ثم خرج علينا كثيرون غيرهم لا علاقة لهم بالدين ولا أي حاجة، وكل منهم يفسر الأمر على هواه، ثم جاء إبراهيم سنان - عضو مُركب في الساخر - وآخرين ليقولوا لنا فيما معناه: انتم جلوس أمام أجهزة امريكية فاحترموا أنفسكم ربنا ياخدكم!
.
.
"باعتباري ملكة بريطانيا العظمى، أود أن أطالب الجموع بقوة الدعم والعون من أي جهة كانت - داخل حدود مملكتي أو خارجها – بالنيل من الإرهابيين السفلة"!
الأخت فيكتوريا – ملكة بريطانيا

حدث وان فهمت كل هؤلاء، لكني لم أفهم أبداً معنى "دباديبو"؟!
ثم إن امريكا مش هي القضية...
هل تعرف تلك الحافة قبل اليأس مباشرة ..!
نعم هذه ..هي التي جعلتني أفرح في لحظة ما في برهة ..كاي بني آدم يريد أن يحدث تغيير مفاجيء ..تغيير كبير تغيير شرس حتى لو أن تقع قنبلة فوق رأسه وتفجره ..!
ومن هنا يبدأ هذا التفكير لو أسهبت قليلا ولم أعد لرشدي ..لكنت اخترت مثلا أن افجر نفسي تحت أي ظرف وعند أي هدف ..!
نحن لا نفهم كل منا كيف يفكر ..الأسباب منطقية جدا بالنسبة لأسامة ..ومن سار على نهجه ..ومقنعة ..جدا ..

كما قال واحد كويس هنا ..
ربما ها لو أننا نقوم على صلاة الفجر ..
ربما .. لعرفنا الطريق الصحيح ..وسلكناه ..ولم ننظّر له فحسب ..!

لماذا؟
03-07-2007, 03:56 PM
حبيبي ابن الأرض ..
سنترك كلام المشائخ لأنهم ماضبطوا معك ..
ونعتبر انه كل اللي تكلموا في الدين لا يفهون في الدين ..
وانه كل اللي تكلم في الموضوع عبيط ..
هل تقترح مثلا ان نعتبرك المرجع الأعلى عندما نريد ان نعرف أمرا يخص الدين او السياسة أو أمريكا ؟!
ليس من حقك ولا من حق أحد لا شيخ منصر ولا شيخ طريقة أن يصادر حقي في أن يكون لي رأي مختلف .. وصلت له بنفسي وبقناعاتي وليس لأن شيخاً ما غير فتواه ..
دافع عن فكرتك بايديك ورجولك .. لا احد يعترض ..
لكن ليس معنى ان كل من له رأي غير رأي ابن الأرض فهو عميل للموساد ومن الحاشية وغير ذلك من سقط القول !

دباديبها تعني خفاياها .. أي الاشياء التي لا نراها بالعين المجردة / وهي دلالة حب صادق عفيف شريف بيني وبين أمريكا !

بالنسبة لي فرحت عندما سقط البرجين ..
وتمنيت يكون فيه طيارة والا ثنتين فوق البيت الأبيض والكونجرس ..
وذلك من باب الشماتة ، وليس من باب التقرب الى الله والتعبد إليه بسقوط العمائر .. فسقوط البنايات ليس من أركان الاسلام الخمسة !

الشبّاك
03-07-2007, 04:04 PM
الشيخ لماذا ..
مساؤك قهوة تركية ..

لم أخرج أحدا من الملة، ولا أفكر بذلك في المدى المنظور !
وليس لدي رتبة في "جيش المهدي" كي أصفي على أسماء عمر وعثمان !
فإن كان إبراهيم سنان من أهل السنة والجماعة، ويبرأ لله من الإسماعيلية وتراتيلهم فأنا لم أخطأ فقط ولكنني ظلمت نفسي .. فاستغفر الله أن أكون من الظالمين!

الموضوع ومن الآخر ..
أسامة بن لادن رجل مسلم من أهل السنة والجماعة، وهو لأسباب متعددة لا يستطيع الرد على تركي الدخيل وعبد الرحمن الراشد وعبد العزيز الموسى، لذا أصبح لحمه رخيص ومستساغ !
ومشكلة أسامة أن ليس لديه جهاز استخبارات ولا "دبابيس"، لذا هو مشاع ومتوفر!
ولو فرضنا جدلا أنه أخطأ ، فهذا لا يعني أن يأتي من عقيدته بأكملها بحاجة لــ فورمات "يتمصخر" عليه !

أما ما يتعلق بالعشيرة فقد صدقت، لأنني أعلم من القوم من يتقرب لله بحب عمر، وليس لدي أدنى مشكلة في الاعتذار عن مثل هذا القول .

إبراهيم سنان
03-07-2007, 04:50 PM
ابن الارض

إبراهيم سنان - عضو مُركب في الساخر -

هل هذا من نواقض الإيمان والإخراج من الملة ؟.
أفدنا جزاك الله خيرا ، فلقد تكاثرت علينا التهم .
:p

**بسنت**
03-07-2007, 04:53 PM
كتبت بواسطة السناء
مع العلم أني فرحت _لا أنكر_ حين سقط البرجين ..بل قفزت فرحا ...!

أما أنا فحزنت وتمنيت لو أن ذلك لم يحدث، واستبعدت أن يكون أسامة هو الفاعل...
كنتُ كذلك...
ولمَ الحزن يا أخي
حتى لانظهر بصورة بشعة..مثلاً
لم تحزن أمريكا على قنبلتيها على هيروشيما ونجازاكي
ولم تحزن على عنهجيتها في فيتنام ولم تحزن
ومازالت تمارسها في أفغانستان والعراق
والأهم من ذلك انها لم تخجل حتى
وصمونا بالأرهابيين
والله لم نرهبهم مثل ما أرهبونا
وزرعوا في قلبونا أنهم القوة التي لاتقهر
وهذا صحيح لا أنكر لكن في أفلامهم فقط
كنا نمثل ومازلنا نمثل دور المظلمومين المساكين
الذين ظلمتهم امريكا وإسرائيل
وياللعار
بقي أن أقول
ماتنقمون من رجل قال ربي الله..
أو تعتبون عليه أنه انتقم من دولة الفسق والظلم أمريكا
لم تهبوا .. وتحزنوا,,وكل يوم تداس حرمة المسجد الأقصى
ناهيك عن قتل الفلسطنين
واغتصاب أرضهم..
واستلاب حقوقهم
حزنتم لموت حفنة من اليهود في مجمع يدر على إسرائيل المال لتتفنن في أساليب القتل والدمار
متى ترون أن أمريكا
عدو
عدو
ليس إلا
أما أسامة فما تنقمون منه
دعوه فلقد تكالبت عليه الأمم
والله المستعان[/COLOR]

سين النسوة
03-07-2007, 05:02 PM
أفدنا جزاك الله خيرا ، فلقد تكاثرت علينا التهم .
:p

إنما الأمم الأخلاق ....
ياكبير


الشباك:
صار الفرد يخجل من إنتمائه بسببكم

وحي
03-07-2007, 05:30 PM
الشباك:
صار الفرد يخجل من إنتمائه بسببكم

يا عزيزتي ..
البريطانية الشقراء ايفون ريدلي تسلم عليك وبتقولك بتحب طالبان كثير
وفخورة بأنها أسلمت بسببهم .. وفي بعض المسلمين روح هزيمة !

http://www.yvonneridley.org/

" وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ "

.

تحية تشبهك ..

.

سين النسوة
03-07-2007, 05:54 PM
يا عزيزتي ..
البريطانية الشقراء ايفون ريدلي تسلم عليك وبتقولك بتحب طالبان كثير
وفخورة بأنها أسلمت بسببهم .. وفي بعض المسلمين روح هزيمة !

http://www.yvonneridley.org/

" وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ "

.

تحية تشبهك ..

.


عزيزتي مالمطلوب مني ؟

ربما تريدين أن اتكلم عن نفسي قليلا ؟
حسناً :p

إني فتاة حمقاء ...
أستقبل الأخلاق قبله لميولي , و أينما وجدت الأخلاق فثمّ وجهي ,
حتى لو كانت في بوش وشارون وعائلتهما وماجاورهما !

لا لا
هؤلاء يهود مؤمنين بالله وربما يتم التعاطف معهم على هذا الأساس

أقصد حتى لو كانت في ملحدين !

جار خالي في تركيا "ملحد"
يقول لم أرى مثل طهارته في أي بلاد من بلاد العالمين ... جيرته تساوي ماء عينيّ !


لماذا تقرأوني ؟
هيّا
أكملوا يارعاكم الله
تقاتلوا
بإسم الله

صُبح
03-07-2007, 06:05 PM
تذكّرونني بضَحايا القمع f*

تلْبيةً للرّغبة أعلاه :

لاَ يَعنينا حِين نذكُر شَخصًا بعينِه أنْ ننالَ مِنه أو مِن غَيره وإنّما يَعنينا الخطّ الذِي يحاول أنْ يؤسّس لَه .. إن كَان حقًّا وجب دعمُه وتبنّيه وإن كَان بَيّن البُطلان وجَب تَفنيده ودَحضه ، هذه ثانِية ..
أمّا عَن لبّ المَوضوع فَدعونا نتَساءل : مَا هو الحَلّ العقلانيّ مَع عَدو يَصول ويَجول وَأنت عاجِز عَن دَفعه واتّقائه ؟

ألاَ يَجِب أنْ تَسلك معَه سَبيل البَرغوث الضّعيف حِين يتعقّبه كَلب عقور .. فَلا يَجد هَذا البَرغوث المُستضْعف إلاّ أن ينْدسّ فِي جسَد الكَلب وَيبدأ فِي لَدغه مُتنقلا فِي كُل جسَده .. دَافعًا إيّاه إلَى حَالة مِن الهستيريا يُنهكه بِهَا وينال منه .. وقَد يَقع الكَلب فِي النّهاية أرضًا وَقد فَقَد قُواه مَع عدو لاَ هو قَادر عَلى العثُور عَليه وَلا هُو مُستطيع أن يتّقي لدغَاته ..

ثُمَّ ، وَتفنيدًا لنقطَة فنّد بهَا مُفتينا اللماذستانيّ .. منْ قال أنّ مَرحلة العَهد المكّيّ هِي مَرحلة يمكِن لنَا أنْ نُسقِط وقَائعهَا عَلى مَا نحن فِيه ؟
لم يَقبل الفقَهاء المُحقّقون ذَلك وَقرّروا أنّ حَيثيّات العَهد المكّيّ انتهَت بَعد نزول قوله تعالى :

( أذِن للذِين يُقَاتَلون بِأنهُم ظُلِمُوا وَإنّ الله علَى نَصْرِهم لَقدير )

وَلَو أنّ أصْحَاب رَسول الله أحبّوا - رَغبةً فِي القعود - أن يَقِفوا عِند حَادِثات العَهد المكيّ لَما فتَحوا أكثَر مِن رُبع الأرض فِي أقلّ مِن رُبع قرن مِن الزّمن

للعَهد المكيّ أحْكامه .. بَل قُل إنّ المُسلمين لَم يُخَاطَبوا بالتّكَاليف وَالأحكَام قَبل الهِجرة باستِثنَاء الصّلاة ..
وَلم يُفرض الصّوم إلاّ فِي السّنة الثانية للهجرة وَلم يُفرض الحِجاب على نساء المسلمين وَهنّ فِي مَكّة .. فَهل نُجوّز للنّساء تَمشّيًا مَع منطق المُحتجّين بِالعَهد المكيّ السفور اليَوم ؟

للأهمية .. أعُود سدّد الله خُطَاي إلَى وُجوب غزْو العَدوّ الصّائل فِي عقر دارِه .. يُمكننا النّظر إلَى مَا فعله صَلاح الدّين الأيّوبي رحِمه الله حينَما انقلَبت عَليه شَراذم الطّوائِف البَاطنيّة المُرتدّة وهُو مَشغولٌ بِقتال الصّليبيّين ..
فلقد جهّز رَحمه الله حَملات مِن الدّعاة إلَى الله إلَى مناطِقهم عَلى سواحِل بلاد الشّام .. وَوجّه إليهم حَملات عسكرية فِي مناطقهم كَذلك وذَلك بهدف إشغالهِم عَنه في مَناطق ما حَول دمشق .. إذ أصبحَت بُيوتُهم عورةً فانكفؤوا إلَى تَحصينِها .. ثُم أجْلاهُم رَحمه الله إلَى جِبالهِم لِيتم له دحر الصّليبيين فِي بَيت المَقدس
ومَع وُجود الفارِق بينَ مَا فعله صلاح الدّين وَبين مَرمى أحداث سبتمبر إلاّ أنّ الهدف يبْقى وَاحدًا وهو إشغَال العدوّ في عقر داره ممّا يؤكّد أن أفضل وسيلة للدّفاع هي الهُجوم

ووَاهمٌ جدّا .. من ظنّ أن العدوّ سيكثر القتل في الموحّدين حين يرى رُؤوسًا منهم ترتفع .. فهو هنا أصلاً ليُكثر القتل فيهم .. ولو استطاع ما ترك منْهم نفسًا تتردّد فكفانَا نُمارس هذا الدور البشع حين يَخلع العدوّ اللثام عن وجهه فنلبسُه نحن إيّاه ..

وَلا زِلت أطِيل العَجب من أقوام يَجلسون اللّيل وَالنّهار أمَام الكمبيوتر ثُم يُريدون أنْ يزِنُوا أولئك الذين وَضعوا أرواحَهم عَلى أكفّهم لا يُبالون شُكر شاكر ولا مذمّة ذَامّ

وأختم - لله درّي - بمِسك مَا قِيل فِي أزمنة الحَادثَات وَحين تشتَبه الأمور حَتى علَى الحليم .. قول ابن عَقيل رَحمه الله :
إذا أرَدت أن تَعرف مَحلّ الإسلاَم مِن أهل الزّمان فلا تَنظر إلَى تَدافعهم على أبوابِ الجوامِع ولا إلَى ضجِيجهم فِي الموقف بلبّيك وَلكن انظُر إلَى مُواطأتهم أعداء الشريعَة


انتَهى كلامُه يرحمه الله ..


خارج نطَاق الرّدّ ..

وممّا يقتل الشّعراء غمًّا .. عَداوة منْ يقلّ عَن الهِجَاءِ :cwm11:

رَأيت غُرابًا فتَنته مَشية الطّاووس فحَاول تَقليدَها .. فلم يُحسن ذلك وَنسيَ مشيته
فأصْبح يمْشي مثل أوفيليا

وحي
03-07-2007, 06:10 PM
عزيزتي مالمطلوب مني ؟

ربما تريدين أن اتكلم عن نفسي قليلا ؟
حسناً :p

إني فتاة حمقاء ...
أستقبل الأخلاق قبله لميولي , و أينما وجدت الأخلاق فثمّ وجهي ,
حتى لو كانت في بوش وشارون وعائلتهما وماجاورهما !

لا لا
هؤلاء يهود مؤمنين بالله وربما يتم التعاطف معهم على هذا الأساس

أقصد حتى لو كانت في ملحدين !

جار خالي في تركيا "ملحد"
يقول لم أرى مثل طهارته في أي بلاد من بلاد العالمين ... جيرته تساوي ماء عينيّ !


لماذا تقرأوني ؟
هيّا
أكملوا يارعاكم الله
تقاتلوا
بإسم الله



أختي العزيزة .. أشفق عليك والله ..
ولا أتمنى لك إلا ما أتمنى لنفسي .. فلا تخشي شيئاً فلسنا هنا في تورا بورا أو قلعة جانجي رحم الله أمواتها ..
فقط أحببت تذكيرك برأيك المناضل في نوال السعداوي وغيرها .. مقارنة بموقفك هـنا .. خفت عليك لا أكثر ..

تحية تشبهك ..

.

ابن الارض
03-07-2007, 06:17 PM
.
.
لماذا يا My love story...
لم اقل ولم أشر لا من بعيد أو قريب إلى وجوب اعتباري المرجع الأكبر فيما يخص الأمور كما تقول...
مع ذلك يا حبذا لو انك تفعل!
ثم إنني لم اقل ولم اشر إلى انك عميل للموساد أو نحوه...
مع ذلك يا حبذا لو انك كذلك!
ثم تأكد يا منسعاوي أنني توصلت أيضاً الى ما أؤمن به بناءً على قناعات لم تغيرها لي مجموعة فتاوى أو اراء تجئ من وقت لآخر بحسب الحال!

أنا أقرأ، أشاهد، اتفاعل أحياناً... لكني لا اترك لأحدهم أن يمارس تأثيره كدا لوجه الله من غير ما أفهم وأطرح المزيد من التساؤلات التي تخرجني من الملة أحياناً!!

الآراء التي يتناولها البعض هنا كمنطق – وأنت منهم - يمكن الاستدلال بها على أكثر من وجه... لكنها لن تقود إلى أي شئ، لكون الأمر متعلق بضميرنا من جهة واهواءكم من الجهة الاخرى!

فسر لي إذن – بنفس منطق "بني قريضة" الذي استخدمه الحبيب سنان - لماذا طمح الخلفاء الأربعة إلى غزو العالم كي ينشروا الإسلام؟!
هل كانوا يشعرون بالغضب هم أيضاً لحظة قرروا ذلك؟
أم إنهم كانوا يأملون في نشر دينك على أوسع نطاق؟!

لا احد يقول أن نقتل الناس كي نفعل ذلك، وما حدث من بعض تابعي القاعدة في الرياض أو بعض الدول العربية لا علاقة له بقضية اخوك أسامة!
أسامة بن لادن بنفسه لم يعترف بهذه العمليات ولم يطلب من احد تابعيه أن يفعل ذلك...

هؤلاء قاموا بذلك بناءً على اجتهادات خاطئة دون مشورة، فاخذتهم الحمية بغير هدى أو فتوى فقاموا بذلك من تلقاء أنفسهم!
هؤلاء ضحايا في الأساس... تسببوا بدورهم في قتل المزيد من الضحايا!
هؤلاء الذين وصفهم الملك عبدالله آل سعود بـ "الفئة الضالة"، هم ليسوا أكثر من ضحايا لتلك الفتاوى، وكون أنهم كانوا أعضاء في القاعدة قبل قيامة 11 سبتمبر لا يعني ذلك أن أسامة مسؤول عن تصرفاتهم!

ولو أنك بحثت في الحقيقة لوجدت أن اسامة لم يكن السبب في ذلك، وإنما أكثر مشائخ (الجهاد) الذين أصدروا هذه الفتاوى على عواهنها داخل السعودية وخارجها قبل سنوات طويلة من 11 سبتمبر... كان ذلك قبل أن يحدث ذلك التراجع الشهير الصادم للملايين من هؤلاء المشائخ – بدون ذكر أسماء – عن تلك الفتاوى، والإقرار ببطلانها علناً من خلال شاشات التلفاز!
ما علينا...

المهم...
قد أجئ لك بآية تبيح لك أكل المتردية في حال انك ستموت جوعاً لو لم تفعل!
مع ذلك قد تأبى على نفسك أن تفعل، وتفضل الموت على إتباع "اباحة" الأمر الذي أصدره لك الله في مثل هذا الموقف...
هل ستدخل النار لو انك لم تفعل وتأكل المتردية في مثل هذا الموقف؟
لا اعتقد...
أرجو أني اكون واضحً!
أنا لست بتابع لأحدهم، ومصدر قناعتي بالأشياء يأتي من منطلق فهمي الفطري أو الغبي لها – لا فرق - وهذه مشكلتي!
أرجو - مع مرور الأيام - أن تكون مشكلتك أنت الآخر!

قد يثير أو لا يثير – لا يهم – دهشتك لو اخبرتك إنني لا اكره أمريكا، وهذا أمر لا غرابة فيه، وإن كنت أفضل الجماعة الايطاليين لأسباب أخرى تتعلق بالمافيا، والشكر موصول طبعاً لـ mbc2 المتامركة أكثر من الامريكان انفسهم!

أنا مثلك، احسب أن أمريكا ضرورية في حياتنا لأسباب لن يتسع لها هذا المتصفح، ولا أرى بوجوب أو أهمية أن نحاربهم في داخل اراضيهم!

لكني أرى أهمية ووجوب أن نسحل المعتدين منهم داخل أراضينا، حتى ولو لم يكن هؤلاء المعتدين اميركان، وإن كانوا من بلاد ما وراء الشمس، لا فرق...

القول بعكس هذا – مهما كان المنطق المُستدل به – هو خذلان... مش عايز أقول مياعة وقلة رجولة!

الاستسلام للأمر – حتى وإن كنا خلف مجرد شاشة - واستمرار تفسيره من البعض بأننا نناقض أنفسنا حين نحتاج إلى أمريكا ونطالب بحربهم في نفس الوقت... القول بمثل هذا الأمر كلام فاضي، ومن يردده يحاول أن يُمنطق المسائل بطريقة عبد الرحمن الراشد في "العربية" إياها!

أنا احتاج لضابط الشرطة أيضاً، لكنني لن اقبل أن يعتدي على ثوابتي لمجرد انه يقول انه جاء ليحمي منزلي!
اسمع يا سهيل...
أنا حاسس انك فاهم، لكنك حابب تستهبل...

بالنسبة لي فرحت عندما سقط البرجين ..
وتمنيت يكون فيه طيارة والا ثنتين فوق البيت الأبيض والكونجرس ..
وذلك من باب الشماتة ، وليس من باب التقرب الى الله والتعبد إليه بسقوط العمائر .. فسقوط البنايات ليس من أركان الاسلام الخمسة !
لا احد يتعبد الله بسقوط العمائر يا صديقي أية المزاج العالي...
مع ذلك، يمكن دي ثالث حاجة تقولها في الموضوع وأحس إنها دخلت مزاجي!
لكن الغريب أنك مش عايز تفهم أن رد فعلك كان سلوك فطري لا علاقة له بالدين أصلاً...
المقاومة سلوك إنساني في كثير من الأحوال أكثر منه سلوك ديني!

يعني حتى في الحيوانات الضعيفة – أكرمك الله يا حبيب- ستجد أن بعضهم يفعل ذلك لا ارادياً مع الحيوانات المعتدية، تماماً كما تقول انك شعرت بالفرحة عندما رأيت البرجين!

معظمنا كانوا كذلك، وبهذه المناسبة عايز اطمئنك واقولك انك بشر طبيعي، وان رد فعلك تجاه سقوط البرجين لا غبار عليه، وانك مش مريض نفسياً ولا حاجة، وان شيئاً ما يشبه هذا الأمر يحدث في عالم القطط أيضاً.

يُحكى أن قطة – قطوة يعني – وكانت أم ولديها قطط صغيرة، وأن كلباً عربجياً أراد أن يلتهم صغارها...
لكن القطوة الأم قامت بقتل صغارها قبل أن يلتهمهم الكلب!
تفتكر ليه؟
يقولون: فعلت ذلك كي لا تراهم يتألمون بين فكي المعتدي!


ابن الارض

إبراهيم سنان - عضو مُركب في الساخر -

هل هذا من نواقض الإيمان والإخراج من الملة ؟.
أفدنا جزاك الله خيرا ، فلقد تكاثرت علينا التهم .
:p
أفتيك يا حبيب ولا يهمك، أنا عندي كام أستاذ ابراهيم سنان يعني؟
قصدت بذلك أنني اعرف عنك انك رجل أديب، وهذا أمر مفروغ منه...
لكن أتضح لي اليوم انك مرجع ديني أيضاً تؤخذ منه الفتاوى وتُرد، وهذا ما لم أكن اعرفه عن جنابكم من قبل!
فهنيئاً لك يا ذو الموهبتين...

ابن الارض
03-07-2007, 06:29 PM
sms... للاخت صبح:
تقدري تقولي رأيك من غير تجاوز او اعتداء على الاخرين!
لقد ارتكبتِ جريمتين في متصفح واحد: التشكيل وطول اللسان...
ربنا يسامحك!
.
.
ثم ان الخلاف لا يفسد للود قضية... واحدة!
وانما يُفسد كل القضايا!

من هنا وهناك
03-07-2007, 06:34 PM
من عادتي ألا أتحدث ههنا..ولكنها الرؤية التي اراها من زاويتي لمجوعة من البشر ههنا عندهم مكتسبات تجعلهم يرمون أسامة بذنب فقدان البعض منها..!

لكن المفارقة الغريبة التي يستنتجها الكل ان الانسان كلما زادت مكتسباته كان اكثر تعلقا بالحياة والانسانية الاعلامية والحساب الجاري..! بينما أرى ان اسامة ومن معه من المجهولين!! كلما زادت مكتسباتهم زاد ارهابهم المميت المخيف الله لايكفينا خيره..مفارقة بصراحة!!


تساؤل: لم يولد أسامة بعد عندما ضربت هيروشيما واختها بينما توفي الذي القى القنبلة من التخمة العمرية وهو بكامل اناقته وسمعته بل انه لم يندم مطلقا..ولم يحاسبه احد على شجاعته ..!


ردا على وثائق وحي الهامة:لا تتصوري عزيزتي ان اية وثائق تقنع ان بشرا غير ارهابي يستطيع تنفيذ مخطط كهذا فلم يوجد غربي امه جابته بعد يذهب للموت برجليه..حتى سوبر مان الذي نعرفه كان يخاف المرتفعات..!

واسف لتطفلي..

عمر بك
03-07-2007, 07:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبما ان الجميع أصبح يدلي برأيه هنا .. وتلك مزية امتاز بها موضوعك الرائع أخي الشباك

جميل أن يُبعث ابن سنان من مرقده وأن ينفض الغبار عنه ويعود إلى الحديث وأيضاً أن يكتب السيد لماذا؟ رداً دون أن يذكر فيه شتات لا من بعيد ولا من قريب (كنت أعتقد أنه لا يستطيع ذلك )

عموماً .. لن أتحدث أنا لأن الإخوة الأفاضل عبروا عما في جعبتي من أراء وأفكار .. لذا يكفيني أن أنقل رأي نعوم تشومسكي (أعظم مفكر على قيد الحياة ) في لقاء له مع تيم سباستيان المذيع البريطاني اللامع في برنامج (هارد توك) على الـ BBC (بالمناسبة أوافقه الرأي :) )

سأنقل ما يمت للموضوع بصلة (النقل باللون الأحمر )

سباستيان : ابن لادن قال إنه فعلها !
تشومسكي: كونه قال -فيما بعد- إنه عف عنها ..لايعني شيئاً , وهذا القول أيضاً غير متصل بالموضوع!

...: لقد قال : ((لقد حسبنا مقدماً عدد القتلى من العد بناءً على موقع ضرب البرجين ))!

...: جميل! وهذا يعني أنه نسب الأمر لنفسه بعد شهور عدة . إذا نسب شخص ما عملاً ما لنفسه بعد شهور عدة ؛ فإن هذا لايجيز الهجوم قبل تقديم الدليل ! ... الخ

وفي جزء اخر من اللقاء يسأل سباستيان تشومسكي عن تصديقه لإبن لادن

سباستيان : وماذا عن ابن لادن ؟

تشومسكي : أنت تصدق أقوال الناس عندما تكون أقوالهم متسقة وأفعالهم دائماً . ابن لادن .. تصريحاته متسقة دائماً ومطابقة جداً لأفعاله منذ مدة طويلة لذلك .. [مقاطعة]

...: أنت قلت إنه من المحتمل تماماً أنه كان يقول الحقيقة عندما قال إنه لم يعرف عن العملية !

....: محتمل تماماً .. الحقيقة أن هذا لا يزال حتى الآن محتملاً تماماً ..[مقاطعة]

...: حتى بعد شريط الفيديو الذي بث في ديسمبر , وقال فيه : (( لقد حسبنا مقدماً عدد القتلى من العدو , وكان لدينا علم منذ الخميس السابق ))؟!

....: جميل ! أنا أعامله بمثل الطريقة التي أعامل فيها زبيغنيو بريجنسكي (1) . عندما يقول بريجنسكي ((نحن استدرجنا الروس إلى الفخ الأفغاني عندما ساندنا المجاهدين (الأفغان) )) . وهذا إنجاز عظيم [يتهكم]؛ لأننا دمرنا أفغانستان وأسسنا شبكة إرهابية ! وياله من إنجاز رائع ! إذا قلت في كتابي إننا يجب أن نكون حذرين بهذا الخصوص ؛ لأنه [بريجنسكي]قد يكون متباهياً مالم يعطنا دليلاً . كونه يقول لاحقاً : (( نعم , لقد أوقعنا بهم في الفخ الأفغاني )) لا يثبت الواقعة . وعندما ينسب (ابن لادن ) شرف العملية لنفسه , فإنه يجب علينا أن نعامل تصريح ابن لادن كما نعامل تصريح مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة ! هل هو يتباهى بخصوص شيء ما ؟ أم أنه يقدم دليلاً ؟ في هذه الحالة أنا لاأرى أنه دليل جيد في حالتي بريجنسكي وابن لادن! ..

تم نقل اللقاء من كتاب (مالكوم إكس النصوص المحرمة ونصوص اخرى ) .. ترجمة حمد العيسى

تحية

(1) مستشار الأمن القومي للرئيس جيمي كارتر 1977 إلى 1980.

إبراهيم سنان
03-07-2007, 08:31 PM
.

أفتيك يا حبيب ولا يهمك، أنا عندي كام أستاذ ابراهيم سنان يعني؟
قصدت بذلك أنني اعرف عنك انك رجل أديب، وهذا أمر مفروغ منه...
لكن أتضح لي اليوم انك مرجع ديني أيضاً تؤخذ منه الفتاوى وتُرد، وهذا ما لم أكن اعرفه عن جنابكم من قبل!
فهنيئاً لك يا ذو الموهبتين...

لا ادري اين كانت تلك الفتوى التي خرجت مني ، ربما يمكنك مساعدتي والإشارة إليها .
كما انني لم افهم هذه اين ومتى وكيف

بنفس منطق "بني قريضة" الذي استخدمه الحبيب سنان
وشعرت بها وكأني يهودي يستخدم منطق اليهود وهو يتناقض مع كوني مفتي ومرجع في الدين الإسلامي .... ؟



ولا اقبل منك هذا اللقب لسبب واحد وهو أنني متعدد المواهب :)
اذا محتاج كم موهبة سلف انت تؤمر
دمت طيبا :m:

سين النسوة
03-07-2007, 10:22 PM
أختي العزيزة .. أشفق عليك والله ..
ولا أتمنى لك إلا ما أتمنى لنفسي .. فلا تخشي شيئاً فلسنا هنا في تورا بورا أو قلعة جانجي رحم الله أمواتها ..
فقط أحببت تذكيرك برأيك المناضل في نوال السعداوي وغيرها .. مقارنة بموقفك هـنا .. خفت عليك لا أكثر ..

تحية تشبهك ..

.

تتبجحون بمن دخل الإسلام بقناعته ( وكأن من يدخل فيه يصلي لكم ليل نهار ) في وقت يلعنهم اهاليهم لتركهم معتقداتهم التي وجدوا انفسهم بها , وتقذفون من ترك معتقدكم - رغم ان ذلك بقناعته أيضاً - في وقت يرحب بهم غيركم ويدخلونه جناتهم ,
ما لكم لاتحترمون الناس ؟
إن كنتم تعتقدون انكم على صواب فغيركم يعتقد كذلك .. ثقوا بهذا الشيء ..
ثم أن التدين من خصوصيات الفرد لايحق لأحد التدخل فيه - علاقه بين الخالق والمخلوق -
أقولها وإن كان فهم هذه نقطه بعيد عنكم

أما نوال السعدواي التي اقضت مضاجعكم , فهي على الأقل "إنسان" صريحه , لاتخشى في "الله" لومه لائم , وإن كانت تخشى الذل والنفاق والإخفاق ...

العظمه تبدأ من القدره ( والقدره تبدأ بحريه المعتقد )
فكم إمرأه - بل كم رجل - في العالم العربي "تقدر" على نتائج التعبير بما داخلها بصوت عالٍ ؟

ثم دعيني أخبركِ بشيء :
( إن إحتجت لشفقه أو لخوف سأخبرك , كم هو جميل أن يحن عليك أحد ما :m: )

خالد الطيب
03-07-2007, 11:35 PM
عندما بدأ يظهر اسم الزرقاوي على قنوات التلفزة والصحف ، قيل إن هذا الزرقاوي ليس له وجود ، مجرد أسطورة صنعتها الآلة الإعلامية الأميركية .
ورويداً رويداً بدت هذه الأسطورة كحقيقة ماثلة للعيان وتظهر في خطب صوتية ، ثم في خطبة متلفزة كانت السبب في تتبع الأمريكان للزرقاوي وقصفه ، وظهر ذلك اليوم وكأنه عيد الكرسميس
وقد عرضت صورته والجميع شاهدها .


قرأت كتاباً لشارل بينارد واسم الكتاب ( الإسلام الديمقراطي المدني – الشركاء والمصادر والإستراتيجيات )
وهو عبارة عن تقرير لمؤسسة راند بتمويل من مؤسسة سميث ريتشارسون )
والكتاب مترجم للعربية ومنشور في سماء الإنترنت


عندما قرأت الكتاب والذي يعترف كاتبه أنه اعتمد على شبكة الإنترنت والمواقع الإسلامية في فهم بعض الأمور عن الإسلام
ضحكت من قلبي لجهل الكاتب بالإسلام والمسلمين جهلاً مركباً .
وعندما قرأت مداخلاتكم ضحكت من ضحكي على الكاتب لأنني أنا الجاهل جهلاً مركباً

AL-Asmar
04-07-2007, 01:23 AM
إن المفارقة الغير عجيبة والأمر الطبيعيّ أن تجد أكثرَ من خالف الشّباك وإخوانه قد استشهد بمراجع الثقات .. وأيُّ ثقات ! فكل مَن كتب مِن اليسار إلى اليمين فهو ثقة وكلامه يُؤخذ منه ولا يُردُّ , أو في أقل الأحوال كلامه كلام محترمين وله الشكر وإن أخطأ ..

Ophelia
04-07-2007, 01:27 AM
وممّا يقتل الشّعراء غمًّا .. عَداوة منْ يقلّ عَن الهِجَاءِ
رَأيت غُرابًا فتَنته مَشية الطّاووس فحَاول تَقليدَها .. فلم يُحسن ذلك وَنسيَ مشيته
فأصْبح يمْشي مثل أوفيليا

ومما يقتل _ عدويني إن شالله - غماً أن يروا مستشعرات يتكلمن في الدين والافتاء !

شوفي يا ديجورة ألبي
يمكنك أن تنظري وتقتبسي من كتب الدين وتهرفي بما تعرفي ولا تعرفي .. اتس اوكيه كله عادي وييصير..وكمان أن نأخذ بأي حديث صحيح ونقيسه على كيفنا ويطلع عندنا فتوى من ماركة فتوى رضاعة زميل العمل كمان عادي .. يعني العلماء عملوها وقفت عليكي يا نغنوغة..
لكن أن تتدخلي بشخصية غيرك وبأخلاقه وسلوكه فلأ بدك تسمحيلي يعني
أتحفينا بأدبك لانتي وأخلاقك وعقلك ورزانتك وهذا يكفي لنقول الحمد لله مازالت الأمة الإسلامية بخير طالما فيها من نمرك..

وعلى فكرة لا أسامة يهمني ولا امريكا وأساساً الموضوع كله على بعضه لم أقرأه ولا أدري عليش الزعل هنا ولا أفكر حتى أن أتعب عقلي في قراءته وفهمه فلم أتعود التدخل بأحاديث الرجال..
لكن ما أزعجني وعكر صباحي الجميل هذا اليوم هو أن أقرأ رداً لفتاة تدعي الحكمة والعقل والالتزام وأول رد لها في الموضوع موجه لشخص واحد ومليء بالشتائم وقلة الذوق واتباع سياسية البراغيث على أنها استراتيجية جهاد !!
اسم الله والنبي.. حصنتك بآية الكرسي
أجل خايفة على مستقبل ومصير الأمة..لك أحييك يا مثال المرأة المسلمة يا نن عيني يا أنتي .. ناقص تصيحيلنا واااااا معتصماه بعد f*

شوفي تئبريني هل الحركات بلاها وتجي تعمليلي فيها عقل كبير وموضوعية وكلام عن غراب وطاووس بعد ما شفنا ردك المحترم على تيماء وشخصنتك للموضوع والذوق المطفطح هون وهون ..

والحمد لله إني ما زلت Ophelia زي ما أنا لا صرت طاووس ولا غراب وتركت زعامة كتائب البراغيث لأشكالك

وحي
04-07-2007, 02:02 AM
تتبجحون بمن دخل الإسلام بقناعته ( وكأن من يدخل فيه يصلي لكم ليل نهار ) في وقت يلعنهم اهاليهم لتركهم معتقداتهم التي وجدوا انفسهم بها , وتقذفون من ترك معتقدكم - رغم ان ذلك بقناعته أيضاً - في وقت يرحب بهم غيركم ويدخلونه جناتهم , ما لكم لاتحترمون الناس ؟
إن كنتم تعتقدون انكم على صواب فغيركم يعتقد كذلك .. ثقوا بهذا الشيء ..
ثم أن التدين من خصوصيات الفرد لايحق لأحد التدخل فيه - علاقه بين الخالق والمخلوق -
أقولها وإن كان فهم هذه نقطه بعيد عنكم
أما نوال السعدواي التي اقضت مضاجعكم , فهي على الأقل "إنسان" صريحه , لاتخشى في "الله" لومه لائم , وإن كانت تخشى الذل والنفاق والإخفاق ...
العظمه تبدأ من القدره ( والقدره تبدأ بحريه المعتقد )
فكم إمرأه - بل كم رجل - في العالم العربي "تقدر" على نتائج التعبير بما داخلها بصوت عالٍ ؟
ثم دعيني أخبركِ بشيء :
( إن إحتجت لشفقه أو لخوف سأخبرك , كم هو جميل أن يحن عليك أحد ما )

يا عزيزتي ..
أفرح بدخولها ودخول غيرها للإسلام لأنهم نجوا من النار .. وأشفق عليها كما أشفق على كل من غابت عنه روح الإسلام الحقيقية فتنكب الصراط الذي سلكه سيدي محمد صلى الله عليه وسلم .. وأعلم أنه ما جاء إلا بالحنيفية السمحة .. وسيرته قبس من نور لكل طالب للهدى والحق لا غالٍ ولا جافٍ بأبي وأمي ..

أما التدين فهو للعبد ابتداء لا يُكره عليه ولكن أكملي الآية حتى يُعرف من هم أهل الحق : ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم. الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) ..
ومع ذلك فلهذه الآية أيضا ضوابط وقيود كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد السفيه ولتأطرنه على الحق أطراً أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم يلعنكم كما لعنهم ) وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه ) وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه وقال: ( يا أيها الناس: إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أجيبكم، وتسألوني فلا أعطيكم، وتستنصروني فلا أنصركم ) ..

فهذا ضمانة للمجتمع المسلم من الأنانية التي بعثتها المادية، والعلمانية التي حكرت الإسلام على شعائر تعبدية محددة، ودين يزعمونه في القلوب لا يُرى أثره في الحياة، وضمانة من الهلاك ونزول العقوبة ..
أما نوال السعداوي فقد ضلت بعد هدى وأسأله تعالى لها الهداية .. فما أملكه هو هداية الدلالة والإرشاد .. والله وحده من بيده القلوب ..

أما أنا - وأعوذ بالله من أنا - فإني كما المسلمين الموحدين المتبعين للنبي صلى الله عليه وسلم على الحق، كما أن المخالف يرى أنه على الحق أيضا فيما يراه هو، لكنه ليس كذلك عندنا، فهو ضال كافر في النار لو مات على ذلك .. كما خرَّج الإمام مسلم بسنده في صحيحه عن حافظ الأمة أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني، ثم يموت، ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار "
هذا في حق الكتابي فكيف بغيره ..؟ يكفي في نقض نظرية نسبية الحق هذه فالحق واحد لا يتعدد ..
ولا أريد أن أخوض في تفصيلات شرعية وأحكام فرعية كأهل الفترة ومن في حكمهم / ولا عن هل كل كافر لابد أن يُقتل ؟ فهذا شأن آخر ..

ثم لمّا أرحم وأُشفق فأنا أفعل ذلك من أجل الاهتداء بخير من وطئت قدمه الحصى صلى الله عليه وسلم وهو يقف عند رأس عمه أبي طالب ورأس الصبي اليهودي ويستميت في دعوته .. ولا أفعلها غطرسة وكبراً لأني لا أملك قلبي، وليس لي منة في هداية ولا إرشاد .. أرجو أن تعي ذلك ..وكلنا نحتاج أن نتراحم ونتغافر وأن نصفح وأن نعفو فهذا دأب كل من أراد الله به خيراً .. والعجيب أن تتسع قلوب بعض قومنا لليهود والنصارى ولا تتسع لمسلم اختلف معهم، بل لا تعبأ بمسلمين يتعرضون لإعصار في عُمان مثلاً ! هذه الموعظة وجدتها ضرورية هنا ونفسي أحوج إليها ..

ثم أعجبني في أختي ريدلي أنها رحيمة بكل الإنسانية، وأنها منصفة، وأنها باحثة عن الحق.. ومثل هذه
الصفات أفتقدها في العلمانيين جماعتنا، وهذا من أهم أسباب انصرافي عنهم ..
يا الله تذكرت لامار - الله يذكرها بالخير - وفيّة هذه الفتاة للعلمانية أرجو أن يُبصّرها الله بكذبهم، كما فعلت الكبيرة زينب الغزالي رحمها الله ..

ختاما أختاه إني أُعيذك بالله كما أُعيذ نفسي ومن قرأ أن تصدق فينا هذه الآيات :
( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون* ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون * إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون* ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون ) ..الأنفال

تحية تليق بك ..

أعتذر للشبّاك في استغلال موضوعه من قبلي كثيراً ..
.

وحي
04-07-2007, 02:27 AM
ردا على وثائق وحي الهامة:لا تتصوري عزيزتي ان اية وثائق تقنع ان بشرا غير ارهابي يستطيع تنفيذ مخطط كهذا فلم يوجد غربي امه جابته بعد يذهب للموت برجليه..حتى سوبر مان الذي نعرفه كان يخاف المرتفعات..!


لقد تجاوز الوقت بمنطقتي منتصف الليل ولذا اعذرني لو ساء فهمي لما سطرته هُنا ..


.
الأخ من هنا وهناك ..

هناك طوائف في دول كثيرة تدفع اتباعها للانتحار الجماعي كما حدث لأتباع معبد الشمس في سويسرا الذين قادهم زعيمهم إلى حفلة موت جماعي ، وقرأت عن أمثالها في أحد أعداد مجلة الوعي نسيته الآن ..

وكما أقدمت طائفة الديفيديين سنة 1993 بزعامة ديفيد كورش على انتحار جماعي - إن صحت الرواية الأمريكية للحدث - قُـدِّر عدد أفراده 74 منتحرا ، اعتقادا منهم أنهم بذلك ينفذون أمرا استعجاليا بنهاية التاريخ وعودة المسيح، المفارقة أن التابوت الذي وضعت فيه جثة ديفيد كورش لف بالعلم الإسرائيلي لا العلم الأمريكي ! وقد تكرر عنف هذه الطائفة حين أقدم أحد أتباعها تيموثي مكفاي على تفجير المبنى الفيدرالي في ولاية أوكلاهما في الذكرى الثانية لموت زعيمها متهما الحكومة الأمريكية إذ ذاك بخضوعها لضغوط دولية من شأنها - في اعتقاده - أن تؤخر عودة المسيح !
ويمكن مشاهدة تفاصيل القصة من هنا على المجد الوثائقية ..

http://www.majddoc.com/main.aspx?function=Item&id=13086&lang=

والقصة وغيرها موجودة أيضاً في كتاب / المسيح اليهودي ونهاية العالم .. لـرضا هلال

وأمريكا دولة نشأت على الكذب .. كيف صورت الهنود الحمر في أفلامها، كيف بررت ضرب كوبا، كيف بررت استعباد الأفارقة، كيف بررت ضرب العراق بسبع كذبات تاريخية .. هي دولة إفك .. لكن المصيبة أن يُسايرها العقلاء في كذبها .. وسيبقى بن لادن بريء لأن الإدارة الأمريكية قدمت اتهامات لا أدلة .. بل وعندما طالبهم الملا عمر بالأدلة ويُسلِّم بن لادن لهم .. لم يفعلوا ..

بالمناسبة ذكرى سبتمبر الماضية 11 / 9 / 2006 ذكر موقع الخارجية الأمريكية أنه لا أدلة على تورط بن لادن في الأحداث .. ! وسيفعلونها بعد استفراغ جهدهم في العراق المجيد الذي أخّر احتلال دولتين حتى الآن !

الأخ k.s.a

هذا الرجل نعوم تشومسكي يهودي ولكنه منصف للعرب أكثر من إنصافهم من أنفسهم، وإنصافهم لإخوانهم .. وقد اعتقلته دولته الولايات المتحدة أكثر من مرة وصادرت بحوثه ودراساته وجهاز حاسوبه، ولم يتوقف عن البحث عن الحق والصدع بنصرة المظلوم ..

وما تفضلت به موجود في كتاب حمل عنوان: نعوم تشومسكي 11-9 وهو في الأصل لقاءات مع عدد من وسائل الإعلام المرئية والمقروءة ...

ختاماً ...

أُعيذ نفسي والأحبة هنا أن نكون من شرار الخلق، الذين جاء ذكرهم في حديث أبي ثعلبة الخشني رضي اللّه عنه أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إن أحبكم إلى اللّه وأقربكم مني أحاسنكم أخلاقاً، وإن أبغضكم إلى اللّه وأبعدكم مني الثرثارون المتفيهقون المتشدقون". صحيح ابن حبان.


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك ..

.

عمر بك
04-07-2007, 02:28 AM
إن المفارقة الغير عجيبة والأمر الطبيعيّ أن تجد أكثرَ من خالف الشّباك وإخوانه قد استشهد بمراجع الثقات .. وأيُّ ثقات ! فكل مَن كتب مِن اليسار إلى اليمين فهو ثقة وكلامه يُؤخذ منه ولا يُردُّ , أو في أقل الأحوال كلامه كلام محترمين وله الشكر وإن أخطأ ..


وما المانع من الإستشهاد بهم .. ما وافق عقلي ورأيي سأخذ به وهذا لايعني أنه منزه عن الخطأ أو كلامه يؤخذ منه ولا يرد كما تزعم عنا !!

في الحقيقة لازلت لا أصدق بأن ابن لادن وراء تفجير البرجين !!

لك ولي وللجميع الشكر وإن أخطائنا



الأخ k.s.a

هذا الرجل نعوم تشومسكي يهودي ولكنه منصف للعرب أكثر من إنصافهم من أنفسهم، وإنصافهم لإخوانهم .. وقد اعتقلته دولته الولايات المتحدة أكثر من مرة وصادرت بحوثه ودراساته وجهاز حاسوبه، ولم يتوقف عن البحث على الحق والصدع بنصرة المظلوم ..

وما تفضلت به موجود في كتاب حمل عنوان: نعوم تشومسكي 11-9 وهو في الأصل لقاءات مع عدد من وسائل الإعلام المرئية والمقروءة ...

هو ونيلسون مانديلا من الذين أتمنى لهم دخول الإسلام لما يقدمونه من أعمال جليلة لصالح الحق والحقيقة .. قرأت النص المذكور في كتاب حمد العيسى الذي هوعبارة عن نصوص رأى حمد العيسى أنها تستحق الترجمة (أنصحك بقراءة الكتاب :) )

SMS ... لـ أوفيليا وصُبح ..

أرجو ان ينتهي الموضوع إلى هذا الحد .. رجاءً .

تحية ,,

تيماءالقحطاني
04-07-2007, 02:38 AM
.. تماما كما لا أحترم تيما/تمبكتو !!

أما أنا فأحبك كثيراً جداً و أحترمك أكثر مم تتصور..

هل استفدت شيئا بعد أن بُحت لك بـ" حقيقة مشاعري" نحوك؟

ألا ترى أن القلوب عند بعضها؟ كم أنت سخيف و مُستحمَر عقلياً.


/


صبح،

لا بأس في أن تختنقي كثيراً حين تقرأين اسمي، و تقومي بإثبات "وجودك" من خلالي، و تتخذي من موضوع الأخ نافذة وسيلة تعبري بها عن مقدار "حبك لي"....لكن هل تعتقدي أن الحركات النحوية و السوقية هذه التي تمارسينها تكفي لتنفي عنك تفاهة و هشاشة الـ"Ad Hominem" و تساعدك في طرح نقطة مفيدة تثبتي بها أنك ممتازة ولائقة و تحترفين التشكيل و الدين؟ ــ من خلال تصحيحك لكلمة sms و تشخيصك "الباهر" لحروفها صرت واثقة أن لديك اطلاع كافي على "لغة الكفار" لتقومي ببحث ييسر لك فهم هذه الكلمة ــ لكن إن تعسر عليك فهم هذه العبارة بإمكانك أن تستعيني بأحد الفرنجة عندك في بريطانيا، دولة الكفار المعتدين التي تقترحين تدمير بنيتها التحتية (إن كنت أصلاً تعرفين ما تعني كلمة "بنية تحتية" ) بينما أنتِ تعيشين لاجئة على صدقاتها و تنعمين بحرياتها تحت بنياتها التحتية.

كنت أدرك أني يمنية " مراهقة و فارغة" و كل الأشياء الأخرى التي أفتى فيها الشيخ الحانوتي النافذة، لكني لم أكن أعرف أن هناك من يتفوق علي في هذا المجال و يمتاز بالنفاق أيضاً، لذلك أحمد الله الذي أتى بي إلى هذا الموضوع لأكتشف أن هناك من هو أتفه و أسخف مني بكثير.

عموماً الموضوع اتخذ مجرى يقرفني أن أتابعه حتى، لكني رأيت أنه لا يجوز أن أقصر في حق أختي الكاتبة الشهيرة صبح بالتشكيل.

و تذكروا معي يا اخوتي..
ما حدث في الحادي عشر من سبتمبر عمل اجرامي و جبان، أياً كان مرتكبيه.

لا يهمني ما قد يصفني به أحد هنا، متأمركة يسارية منحرفة متعجرفة مراهقة أو حتى كافرة، لمجرد أني لا أتفق مع سياسة الثأر و الدم ـ لأني ببساطة لا أرضاها لنفسي، فكيف أرضاها لغيري ـ و أؤيد سياسة تعزيز الذات و العرض أولاً، فما أسهل القذف عند "المؤمنين رواد العقيدة و محتكري الدين و الرجولة" الذين يوزعون الإسلام كعباءة تقليدية مليئة بالبصاق المسمى مجازاً دعوات( هذا رجل مسلم و هذا مدري ايش) كالشيخ نافذة الذي يريد لنفسه ما لا يريده للعالم. يريد أن يتحدث بحرية عن حقوقه و عن العالم و مصيره و الغزوات و القتال، و يهدر دم هذا و يحرم دم ذاك مصدقاً أنه من أولياء الله الإنترنتيين، لكنه يختنق عندما يتحدث الآخرين عن حرياتهم و معتقداتهم التي لا تقل دموية عنه، و يحرم على غيره أن يفكر بهذا الأسلوب الأخرق المتطرف الذي هو في الواقع توأم لفكره. لماذا إذاً نلعن أمريكا أو إسرائيل؟ هما أيضاً تؤمنان بأننا مجرد حشرات تستحق الإبادة العاجلة الجماعية، و أننا كفرة و منحرفين و متخلفين لا نزيد في قيمة الدنيا شيئاً. فكر، أعرف أنها عملية مستعصية لكن حاول، فكر لم يقف العرب و المسلمين بمنتهى هذا الضعف تلوكهم المصائب و الدمار؟ لأنهم ببساطة رضيوه لأنفسهم و سمحوا بحدوثه، و تحولوا إلى مجرد "صوت" مزعج مرتفع ينتحب، يلوم الأيادي التي تمتد إليه بدل أن يتحولوا إلى سواعد و أجساد مضادة للهجمات. يلومون الحكومات و هم الحكومات، يلومون الدولة و كأن الدولة هبطت من المريخ و لم تنبت من بين أضلاعهم، يلومون الأوضاع و هم من صنع الأوضاع، يعيبون البلاد و هي ملعونة بهم، يلومون أمريكا لأنها قوية و تخسف بهم الأرض! كيف لا و هم مشغولون بغرامها و غرام حتى من "يمتهنّ العهر" على شاشاتها الهوليودية؟ و عندما يريدون أن يصبحوا "رجالاً" و أبطالاً يذهبون لتفجير..ممم.. عمارة سكنية أو أثر سياحي!

ستكتشف هذه المواضيع الكبيرة عندما تكبر، كلنا كنا مبهورين بالأشياء الضخمة عندما كنا صغاراً، حتى و إن كانت حاويات قمامة. ستتعلم المشي و تسير إلى الحقيقة يوماً ما، مع أني واثقة من أنك لن تلتقي بها في حياتك لأنها مؤنثة نهايتها تاء مربوطة، يعني "عورة" و بينك و بينها حجاب، لكن قد تصادفك هي بالخطأ و تندم بعدها. عموماً، من الممكن جداً أن تسقط أمريكا، لكن من المستحيل أن تقوم لأمثال الشيخ نافذة قائمة. فليرحم الله العالم هذا المسكين الذي يختنق بأشكالنا.


تصبحون على خير.

عشر طعش
04-07-2007, 03:11 AM
بسم الله ,’


يقول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)
إذاً "الساخر" يرفض السخرية التي تهدف إلى الانتقاص من الأشخاص أو الأسماء وتحقيرها والتهجم عليها ..


.. والمؤمنون على شروطهم !

سين النسوة
04-07-2007, 03:24 AM
بسم الله ,’


يقول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)
إذاً "الساخر" يرفض السخرية التي تهدف إلى الانتقاص من الأشخاص أو الأسماء وتحقيرها والتهجم عليها ..


.. والمؤمنون على شروطهم !




بوركَ فيك ...
هل سنعرف الآن أهميه الأخلاق ؟!




وحي :
شكراً لك , وإن كنت قد قرأت محاضرتك قبل هذا اليوم .

حزيران
04-07-2007, 03:36 AM
دخلت هنا بالخطأ..
المعذرة!

صبا نجد ..
04-07-2007, 03:50 AM
"تعوذوا من ابليس !"

م ش ا ك س
04-07-2007, 04:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

لا أحب أن أتحدث بما ليس لي به علم ولأنني في هذه اللحظه فقط شعرت برغبتي مشاركة الآخرين تلك العاده لذلك تواجدت هنا مرة أخرى


قبل مقتل صدام حسين كانت هناك صفحات تقول بأن من يجلس في المحكمه ليس صدام وإنما شبهه وأتت بدلائل وإثباتات مقنعه إلى حد كبير حتى أن الكثير ذهب لتصديق تلك الصفحات وعندما قتل صدام حسين الجميع قال أن من شنق هو نفسه صدام حسين ودليل ذلك جبروته بما فيهم أولئك الذين كانوا يقولون بأن من يحاكم ليس صدام حسين ..... وكنت أقول بأن من كان في المحكمه هو صدام أم أنه شبيهه فالأمر سيان لأنه لن يظهر صدام مرة أخرى بجبروته الذي كان يظهر به كل صباح قبل إلقاء القبض على ذلك الرجل المدعو صدام حسين ثم إنكم يا معشر الاصدقاء لديكم ميول سياسي اكثر مني فأنا لا أفقه في السياسه شيء وتعلمون أن المحللين السياسيين لديهم قدره فائقه على الإقناع ويستطيعون أن يكتبوا على الورق مايغيرون به رأي الطرف الآخر فكما أن تيماء ووحي ومن هم في صفهم مقتنعون تماماً بأن من قام بعمليه 11 سبتمبر ليس اسامه بن لادن بفضل الكتب التي قرأوها كذلك الشباك مقتنع تماماً أن من قام بها هو أسامه بن لادن أيضاً بفضل الأدوات التي أقنعته سواء أكان حديث طويل مع رجل سياسي أو صفحات قرأها لكن المهم في الأمر أن أسامه بن لادن لم يكن هو سبب في حرب قامت بها أمريكا ضد أي وطن مسلم لأنه أمريكا كانت تريد أن تسيطر على العالم قبل سقوط الإتحاد السوفيتي أي أنها كانت تحلم بذلك وترسم لحلمها المخططات قبل أن تعرف رجل يدعى أسامه وقبل أن يعرف الجميع أن هناك عمارتين في أمريكا سوف تسقط ويقول العالم أن من أسقطها رجل مسلم لكننا نؤمن أن مابعد سقوط هذه العمارتين أن هناك رجل مطلووب من جميع سكان الأرض حتى الحيتان التي تعيش في أعماق البحر وهذه إشاره إلى أنه لن تسقط عمارتين في امريكا مرة أخرى ويقال بأن من أسقطها هو نفسه أسامه بن لادن



هناك أمر آخر وهو أنني كنت أتحدث مع أحدهم عن الجهاد في العراق وبالمناسبه فهو أحد الذين قد ذهب لافغانستان عندما فتحت المملكة العربية السعودية علم الجهاد ذلك الوقت فقال لي ياولدي قبل أن تفكر في السفر للعراق لغرض الجهاد فكر في أن تجاهد نفسك أولاً واحفض القرآن وتفسيره وداوم على الصلواة الخمس مع الجماعة حاضراً تكبيرة الإحرام لمدة ستة أشهر وبعد ذلك تعال إلي لأن الجهاد ليس في السلاح والأجساد فقط بل إنه بالقلوب وقوة الإيمان بالله تعالى فأهل العلم قد صنفوا الجهاد إلى ثلاث مراحل وبدأو بجهاد النفس وبعد أن نجاهد أنفسنا ونسيطر عليها ونجعلها مدمنة على الطاعات سوف ترى امريكا وبريطانيا وأعظم دول العالم واقواها تخر لك ذليله


أعتقد والعلم عند الله أن مايقوم به اسامه بن لادن ليس إرهاب وليس جهاد بل إن مايقوم به فقط ليخبرنا أن أمريكا ليست بتلك الدوله التي تستحق أن تخشوها بهذا الحجم فهاأنذا أتسكع من مدينة لأخرى رغم أني مطلوب لديها ولدى جميع عملائها من الدول ولم تستطع الإمساك بي


شكراً لأنكم أضعتم أوقاتكم في قراءة حروف إنسان لا يفق من هذه الحياة سوى طريق عمله يذهب إليه صباحاً وشفتاه تقوم بتمارين سويديه ويعود ظهراً وبطنه يقوم بإطلاق صواريخ العيد وكل ماينتظره نهاية الشهر ليقوم بتسدي الفواتير المترتبه عليه وأشياء أخرى ليس لها علاقة بالآخرين

(سلام)
04-07-2007, 04:26 AM
التطرف وعلى الحدين المتناقضين هو سمة كل مكان هذه الأيام !!

أكثر ما يمقته الأخرون هو التفصيل غير الأدبي لكل الوقائع .
نريد كل شي مختصر مؤطر وافي كافي مصطلح عليه ومنتهي .كأنه أكمل شيء يمكن فهمه على أتم وجه وبكامل تفاصيله .

هناك في دواخلنا شيء يرفض المتناقض في تفصيلاته الأولية ، ويجمل المختلف كحزمة واحدة كمحصلة مضللة ، لكن بسيطة ومريحة .
إن جيش من المناصرين لشيء ما ، يمكن أن يكون أحدهم على خطأ والأخر على صواب لمجرد الاختلاف في المنطلقات الخاصة بكليهما .
القتل، التفجير ، جز الرقاب ، أطعام الطعام ، إهداء زهرة . كلها أفعال خارجة عن أطار الخير والشر إلا فيما يخص منطلقاتها . في محيطها الذي يتقبلها أو يرفضها حسب فعل الخيرية المصطلح عليه الجميع أو هذا هو المفترض .

أسامة بن لادن .
له منطلقاته التي تبرر أفعاله . والتي يجدها البعض جميلة ورائعة وشجاعة من منطلق إسلامي بحت .
والبعض يشعر بها بنفس الدرجة ولكن من باب التشفي وفشة الخلق لا أكثر .

تماماً كما أن هناك من يكره الشعية من باب عقدي والبعض يكرهه تماماً كما يكره فريق الهلال ، كنوع من التعنصر لشي ما لا أكثر .

وهناك من يكره أسامة بن لادن من ناحية عقدية كنوع من التأول على حرمة قتل غير المحارب .
والبعض كنوع من التفكير الأنثوي الشفاف الذي يكره مشاهدة الدم والأشلاء .
والبعض الاخر لمجرد المقت لأي شي جدي . (كل رز يا ولدي )

تشابك الأمور وتداعياتها من كل حدب وصوب . تجعل الأمر عصي على الفهم أحياناً .
حتى الدوافع أحيانأً تكون غير مفهومة من قبنا .
لكن يبقى شي واحد واضح وجلي هو الثوابت عند من يعتنقها . إنه ارتكاب الحماقات أحياناً .
في سبيل معتقدك ،
إن أ حترام الأديان والمعتقدات الأخرى هي دجل وكذب نتعاوره كنوع من الدعاية والأصباغ المخنثة التي تحتاجها السياسة أو هو تمادي في إبداء اللين وحسن الجوار والتعايش .
ما رأيك في دين يقول أن الدين الأخر محرف ثم يقول أنا أحترم من يعتنقه . (ايه العبط ده )
أنا احترم حرية الاعتناق لكني أسحف العقول بل ربما أتهم النوايا لكثير من معتنقي هذا الدين الأخر .

أن أتركك وشأنك (عبطك ) في اعتناق ما تشاء لا عيني أني أحترم عقلية تسمح لك بمثل هذا الغباء .

هذا من افتراض أولي في التعامل مع الأخر .
فما بالك بمن سرق مقدراتك ونهب كل حقوقك المعنوية والمادية بمساعدة من أهلك أو بمفرده .
بالضغط عليهم أم برضاهم .


هذا بعض مفاتيح للتفكير . من تداعيات بعض المداخلات

كونوا بخير ودوموا عليه

سلام

ملاحظة كتب هذا الرد امس اخر الليل

قرنبيط
04-07-2007, 12:36 PM
قبل البتاع:
سين النسوة:
أنا ما يوجعني شي !!
بس في عالم توجعها عقولها :rolleyes:
/
ابن الأرض:

.فهنيئاً لك يا ذو الموهبتين...
اعلم - أرشدك الله لطاعته - أنه لا ينبغي لك أن تخطئ في النحو.. يا قليل النحو.
فالأصح أن يقال: يا ذا الموهبتين.
/
\
رؤية مناحوية:
مناحي أخوي (على فكرة مناحي هو اللي ما يبيني آخذ الدكتوراه) المهم إنه دايم يعلك في فمه قطعة كيس نايلون.
وأنا بطبعي أحب أقلد مناحي بكل شي..
علكت قطعة نايلون..
عقب 10 دقايق جاني غثيان..
عقب 15 دقيقة بدا بطني يوجعني..
عقب 20 دقيقة.. إلى المغسلة وبئس المصير..
/
\
كل ما في الأمر أنني استغربت من قدرة أخوي مناحي على علك نفس كيسة النايلون منذ ست سنوات إلا شهرين وحتى الآن !!
بس.
/
كما أن مناحي أخوي يقول.. أن القاعدة قامت بهذا العمل بتواطؤ أميريكي دون أن تعرف..
لأن مناحي ليس من الممكن أن يشكك في نوايا المنفذين.. وإنما هو يقول أنهم مخترقون من الداخل.. وأن المخابرات الأمريكية سهلت لهم العملية.
وأنا دايم أقوله: بكيفهم.. المهم إني ذاك اليوم احتسيت من قداح الحشيش فرحاً وحزناً ما لو وزع على أهل مانهاتن لجعلهم يتغزلون بأسامة !
وكل هذا بالطبع لا يهمني..
الذي يهمني أنا ولا يهم أخوي مناحي:


ألاّ أعيش بوهم 11 سبتمبر أكثر من يومين.. لأن الوهم مضر بالصحة !
/
\
/
\
حقائق تاريخية تكشف لأول مرة في العالم:


وإنني في هذا اليوم العظيم.. وإكراماً لهذا الجمع الكريم.. وفضاً للنزاع القائم حول من ارتكب 11 سبتمبر ومن "رَكِبَهُ" 11 سبتمبر..
أقول: فإنني سأسقط ورقة التوت الأخيرة !
وجعل أبو شجرة التوت ما يبقى فيها ورق!
ولأحرقن أوراق الباذنجان<< تحمس
/
رأيي الذي أدين العالم به.. أن منتدى الساخر هو المنفذ لغزوة مانهاتن: 11-9-2001
والقرائن على ذلك كثيرة جداً جداً جداً (وكررها ثلاثاً).


القرؤونة الأولى:


http://uphelp.googlepages.com/11-9-2006.JPG




لا حظوا أن أكبر تواجد كان في المنتدى لعام 2006 هو في:
11-9-2006 م
! ! ! ! ! ! ! !
وهذا بلا شك.. دليل على أن المخططين لا زالو يجتمعون في الذكرى السنوية لهذه الغزوة حتى يحتفلوا بها على طريقتهم.
/
القرؤونة الثانية:
أن القائد الأعلى للقوات المسلتحة :biggrin5:
السيد المنسعاوي: سوهيل اليماني اللي قاعد يهذري عليكم إن أمريكا لو أبيدت في الصباح فلن يأتي المساء إلا وأبو حديجان راكب بعيره ومدلدل رجوله وما إلى ذلك من خرابيط لا أفهمها.. المهم أن السيد سوهيل وبينما كان البرجان ينصهران بفعل انكحاش الطائرتين بهما..
كان أخانا يحتسي ماءاً أسوداً ساخناً بقمة البرود واللامبالاة..
ويحك رأسه.. ويقلب ولاعته..
ويضيف وجوده في الساخر! كتخليد لهذه الذكرى !
وكان ذلك اليوم العظيم.. هو تاريخ التحاقه بهذا الصرح.
كما أنكم لو استعرضتم ملفه الشخصي.. لوجدتم العلاقة بينه وبين 11 سبتمبر علاقة وجودية..
حيث أن تاريخ ابتلاء الكرة الأرضية به.. كان أيضاً في 11 سبتمبر من عام أغبر !
حين قدم إلى الدنيا واستبشر به أهلوهُ خيراً !!
بالإضافة إلى أنه حين أنبه ضميره على فعلته الشنيعة..
قام بعمل ملف بوربوينت مدري فلاش.. وبدأ يتلو تهويمات لتحضير الجن:
ظلامون ظلامون ظلامون ظلامووووووو.. هنا غوانتا...نامووووووو !
وأرفقها في توقيعه للتوريه !
(هــــنــــا) (http://www.alsakher.com/vb2/member.php?u=4508) تجدون الملف الشخصي للمنسعاوي.
/
هذه بعض الحقائق التي اختص بها سماحتُنا شعبَ الساخر العظيم.
/
\
/
\
/
غزل عفيف:


ابن الأرض :m:
تعبت معاك وزلمني هواك..
قسمتي أهواك ولا تهواني..
:biggrin5:
إلا بسألك يا أبو فارس:
تهقى لابسات البراقع يفتنني؟
:er:
/
\
/
بعد البتاع:


شكراً لكل الأعضاء المشاركين..
شكراً لكل الأعضاءات غير المشاركات واللي قاعدات يحشّن في المشرفين في مواضيع مجاورة..
وياليت تزيدونهم حش.. أصلاً المشرفين ما يفهمون "صقهان"..
بالله شلون يتغاضون عن التكفير ويمسحون الشتايم..
الله يهديهم بس..
وأنتم يللي تحشون تراكم أحسن ناس في العالم.


ملحوظة: كملوا حشكم في المشرفين بغير هالموضوع.. لأن الموضوع من عندي مغلق..
:biggrin5:
ولا يهون راعي المحل والمشرفين.
/
\
/
والله إن الووتر قود كونكتر فور إليكترينكاليكنسينتتي وانا اخوكم.
:er:

وحي
04-07-2007, 01:50 PM
.

قرنبيط .. ( عضو سلطة ) ..
يا داهية زمانك .. كيف ظهرت لك أسماء أعضاء متخفين .. :z: سؤال مشرفة سابقاً حفظها الله ..

*
الحقيقة لو وقع هذا الموضوع بيد استخبارات أي دولة معادية، أو مراكز ابحاث كراند أو ميمري تي في .... فيا سعدهم .. مصدر دسم للمعلومات عن المسلمين وطريقة تعاطيهم مع قضاياهم وحواراتهم أيضاً دون حاجة لجيوش المستعربين، ولا لصرف المبالغ على التجسس بطرق أخرى .. ومثله يمس الأمن القومي للدول ..

حسبي الله على شتنبر ..

.

قرنبيط
04-07-2007, 02:12 PM
وحي.. (عضو يعرف إنـقـليـنـزي)..
مناحي نسى يعدلها والله..
ياشين الذهانة الزايدة :biggrin5:
/
\
/
ثم إن الشات في المواضيع ممنوع أثابني الله.

adamo
04-07-2007, 04:33 PM
سلام الله عليكم جميعا...
في الحقيقة، لم أكن أجرأ من قبل أن أكتب في موضوع يكتب فيه عمالقة الساخر الكبار حتى لا يبدو حجمي بينهم قزميا جدا حد الإضمحلال... لذا قررت أن أدرج هذا الرد في موضوع مستقل.
أرجوا منكم أن تعذروا ركاكة أسلوبي، و غياب بلاغتي، فلست بالند لكم حتى أكتب كما تكتبون... لكن تحملوني من أجل فكرة، فقد يكون فيها من الحقيقة ما قد يكون، فلو أن الحقيقة حكر على ذوي البلاغة، لكانت من الحقائق التي لا تبلى تلك التي تلفظ بها مسيلمة الكذاب... وتحملوا مني أخطاء النحو و الإملاء، أعرف أني ضعيف في هذا، لكني أظن أن من باب الإفلاس في الأفكار و الحجج أن نتجنب نقاش الفكرة و أن نضحضها بالإشارة إلى أخطاء لغوية إملائية و نحوية اعترت الكلام الذي أفرزها...

أود أن أذكركم بقصة كانت تقصها عليها جدتي و أنا صغير، و أظن أنها جلبت لكم النعاس أكثر من مرة و أنتم في أحضان الفراش تستمعون إلى أحداثها... يحكى يا سادة، أن حملا و ذئبا كانا يشربان من نهر واحد، يشرب الذئب من المنبع، و يشرب الحمل من المصب. ذات يوم توجه الذئب إلى الحمل و أخبره بنيته التهامه، سأله الحمل عن جريرته و ذنبه في حقه، فأجاب الذئب : تعكر علي ماء موردي. تسائل الحمل متعجبا : كيف يمكن أن أعكر مائك و أنت تشرب من النبع و أنا أشرب حيث المصب. أجاب الذئب: هذا منطقي، لكن إن لم تكن أنت من عكر مائي فوالدك ذات زمان فعل، و بذلك وجب أكلك فأكله...

المسألة ليست مسألة ذئب و حمل فحسب، بل هي أكثر كوميدية من هذه إذا أخبرتكم عن نكتة النمر و القرد، و هي مستشرية في المجتمع المغربي ، لكم أن تسألوا عن أحداثها أيا من هذه البلاد، لكن ذكروه بقولة: (مالك مزغب؟؟)

ليست سخرية، لكن محاولة لأن نفهم أن الأعذار من أسهل الأشياء إيجادا في منطق القوي، ومن كان معتقدا أن 11 سبتمبر هي التي قلبت الدنيا رأسا عن عقب، يكون واهما... وهما جدا...
من كان يظن أن في منطق الرأسمالية تأخد القرارات الإستراتيجية على خلفية الحوادث، يكون من ال..... بما كان، و له أن يضع التعبير المناسب مكان النقط.

من كان يظن أن مناجم الذهب لم تتواجد بأفغانستان إلا بعد 11 سبتمبر يكون جاهلا في جغرافيا توزيع المعادن، من كان يظن أن موقع أفغانستان الإسراتيجي ما أكسبه لها إلا 11 سبتمبر يكون في قمة الجهل و الغباء. و من كان يعتقد أن النفط لم يكن في العراق، بل في كل شبه الجزيرة العربية، إلا بعد 11 سبتمبر فليراجع قدرته العقلية...

من كان يعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية لو لم يكن 11 سبتمبر لما كانت قادرة على خلق 12 أو 13 أو حتى الثاني و الثلاثين من سبتمبر الذي وافق اليوم الثامن من أسبوع ذاك الشهر فهو واااااهم.

الربط بين 11 سبتمبر و بين كل الأحداث في أفغانستان، فلسطين، لبنان، العراق، دمشق و طهران مستقبلا... ليس إلا محض تضليل... فهذه قرارات استراتيجية، قد يقول أغبى الناس في الكون أن التخطيط لها يتطلب السنوات الطوال، فكيف بها تنزل قرارات سياسية عسكرية و اقتصادية في مجرد أيام...

أي عقل يقبل أن الولايات المتحدة بدأت تصنيع سلاحها فقط بعد 11 سبتمبر، و أن طائرات F16 التي كانت تصنعها من قبل كانت مصنعة لأجل ترفيه الصغار، و أن القنابل إنما كانت تصنعها لتشارك بها في احتفالات الألعاب النارية، و يالها من سماحة و حلم في صفات أمريكا... و أي عقل يقبل أن القواعد الحربية في الخليج و شبه الجزيرة إنما هي هناك لحماية العرب الذين تقتلهم كل يوم، وهل تلك السفن حاملات الطائرات جاءت هنالك لاكتشاف عالم البحار كرحلات كوسطو؟؟؟؟

أعزائي، قدر الله أن صادفت 11 سبتمبر، بشكل غريب، أحداثا تحدث علنا لكن العرب كما عباس المنتبه الحساس لا تسمع و لا ترى شيئا، بل من فرط انتباههم و حساسيتهم، يرون ما في الصدور و ما تخفي النفوس، و استحقوا بذلك امتلاك مفاتيح الجنان و النار، فيدخلون فيها من شاءوا... و لولا أن 11 سبتمبر صادفت تلك الأحداث لكتب لها النسيان، لكن حظها، و أنا حسن النية هنا، تلك المصادفة...

إخواني، منذ عدد من السنين، و نحن نسمع عن GATT، و بعدها صرنا نسمع عن OMCأو WTO المنظمة العالمية للتجارة... فقط للذين ليست لديهم فكرة عن هذه المنظمة أذكرهم بتاريخها: بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة قامت الولايات المتحدة الأمريكية المنتصر الحقيقي بين كل الأطراف بفرض وجودها على الساحة الإقتصادية الرأسمالية، وحاولت تحسيس العالم الرأسمالي بالخطر المحذق من الشرق الشيوعي الإشتراكي... و لا يخفى على أحد أن قبلها كانت الرأسمالية تحتضر احتضار مودع لولا الإمبريالية و المستعمرات...

اجتمعت دول المعسكر الرأسمالي في هافانا في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، و هناك نصت وثيقة هافانا على تشكيل نظام مالي عالمي جديد هو BRETING WOODS، و نصت على إقامة منظمة لتنظيم المبادلات التجارية العالمية، هذه الأخيرة التي رفضتها الولايات المتحدة الأمريكية نظرا لأنها لا ترى أن الشروط متوفرة بعد لتحرير التجارة العالمية و أن وجودها سيكون بدون فائدة، وأن السبيل إلى إقامة هذه المنظمة يكمن في التمسك بإحدى فقرات اتفاقية هافانا، و هي GATT، كخطوة تمهيدية لخفض الحواجز الجمركية تدريجيا و إزالتها، إضافة إلى إزالة كل ما من شأنه إعاقة المبادلات التجارية كمساعدة الدولة لبعض المنتوجات خاصة منها الفلاحية. و قد تم تفعيل هذه الإتفاقية عبر العديد من الدورات كانت آخرها دورة الأوروغواي التي نصت على منع دعم الدول الأوروبية و كذلك الولايات المتحدة الأمريكية لمنتجاتها الفلاحية، و كذلك برمجة برامج لمساعدة الدول النامية للحاق بركب الدول المتقدمة، إضافة إلى إنشاء منظمة عالمية للتجارة عام 1995 كبلورة لنجاح اتفاقية GATT... أهمية هذه المنظمة أنها المنقذ الوحيد للرأسمالية من الموت... عقدت قمتان لهذه المنظمة، الأولى في سنغفورة باءت بالفشل، تم التعويل على الثانية، كانت قد أقيمت في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، و سياتل مدينة صناعية ممتلئة بالعمال الذين يعتقدون باستغلالهم في ظل الرأسمالية، و بما أن الولايات المتحدة الأمريكية دول ديمقراطية، لم تمنع احتجاجات هذه الطبقة و لا إضرابات مناهضي العولمة الذين حجوا إلى هناك من كل حذب و صوب. ففشلت تلك القمة أيضا... كان فشل قمة أخرى كفيلا بقبض روح هذه المنظمة، لكن راعية الرأسمالية العالمية قررت أن تعقد القمة الثالثة في مكان تنجح فيه القمة رغم أنفها، كان المطلوب دولة ديكتاتورية فقط، و بالفعل فإن العرب أمثل الناس في الديكتاتورية، و إنجاح ما لا ينجح، فالزعيم عند العرب يفوز ب 99 بالمئة في الإنتخابات، و لو أننا نجيء بنبيء للإنتخابات ما حصد كل هذه النتائج... على أي وقع الإختيار على قطر، و سميت بقمة الدوحة، لكن الغريب في الأمر هو التاريخ الذي كان مقررا أن تعقد فيه، ألا وهو سبتمبر 2001، و يالها من صدفة عظيمة، سبتمبر 2001 هو نفسه تاريخ الهجمة على مبنى منظمة التجارة العالمية، و قبل أيام قليلة على عقد القمة التي عقدت رغم ذلك في الدوحة، و الكل يذكر أن الدوحة قد صار لها شأن و صار لفيزتها شأن أكبر من فيزة سويسرا... وقد حاول رئيس منظمة مناهضة العولمة الدخول إلى قطر كمراقب في القمة، لكن السلطات القطرية منعت إعطاعه التأشيرة، فحاول مجددا أن يأخذ التأشيرة من لبنان إلى الدوحة فقوبل أيضا بالرفض.. و هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لست أفهم لماذا. و عندما رفضوا إعطاءه التأشيرة استضافته قناة الجزيرة في إحدى نشراتها ليخبرهم عن حقيقة ما يجري و مباشرة بعدها استدعته السلطات القطرية لإعطائه التأشيرة...

في تلك القمة، الكل سمع عن الغرفة الخضراء، حيث تفردت الولايات المتحدة الأمريكية بكل دولة على حدى، و صارت تساومهم بالقضايا، فقبلت كل الدول الطرح الأمريكي إلا آخر حصون الممانعة و هي اللبعثة الهندية، وهي التي أخرت الإعلان عن نجاح القمة إلى أن اتصل رئيس الوزراء الهندي شخصا برئيس البعثة ليطلب منه الموافقة على الطرح الأمريكي، ومن تم نجاح قمة الدوحة....

هذا النجاح لم يكن كافيا لرد النبض للرأسمالية التي كانت تعيش قمة أزماتها و لازالت، فالدول الكبرى لا تستطيع التخلي عن دعم فلاحتها، فبالقمح تخضع الشعوب، ولايمكنها بالتالي الخضوع لشروط المنظمة... وهي أيضا لا تمتلك محور الإقتصاد بعد الفلاحة و هو الطاقة، إضافة إلى أن الولايات المتحدة كانت في حاجة إلى إنقاذ قطاع صناعة الأسلحة من الموت، الشيء الذي كان يلزمها اقتصاديا اللجوء إلى الإمبريالية و افتعال الحروب...

و الدليل على هذا أن مفتاح الهجمة الأمريكية على العالم الإسلامي يتمثل في السلاح و النفط، و السجال مع إيران مسألة طاقة، و أن القمة التي تلت قمة الدوحة، و هي قمة كنكون kankun مدينة في المكسيك، ومعناها بلغة المايا عش الثعابين، كانت بالفعل عش الثعابين، وأبدت فيها الدول العظمى شراهتها في الشق الفلاحي، و خاصة في ملف القطن....

أرجوا أن نترفع عن النقاش العقائدي الإيديولوجي لما وقع في 11 سبتمبر، فأيا كان فاعلها، ليست إلا متاهة وضعت لنتوه فيها عن الحقيقة... مفاتيح القضية مختبئة خلف كواليس منظمة التجارة العالمية التي سقط مبناها في 11 سبتمبر، فلا تبحثوا عنها في الآيات و الذكر الحكيم...

و السلام عليكم ورحمة الله

ضمير مستتر
04-07-2007, 05:21 PM
باسم الله ..

استمتعت كثيراً بالحوار هنا حتى سهرت البارحة :g:
ربما لأني لم أتوتر كثيراً ولم أستدعِ ضميري فأنا أؤمن أن مسائل متشابكة - كهذه - يصعب الوصول فيها بنتيجة ، فبعض لديه حق كثير وشر قليل وبعض آخر عكسه ، لذا بقيت أتأمل أسلوب عرض كل بائع لبضاعته وأنا في كامل استرخائي .. وإن كنت آسفاً لبعض الشطحات - والتي لم تفسد الجمال - هنا وهناك :biggrin5:

>>> رسائل عـَ الطاير ..

الشباك ..
أنت رهيب يا شيخ وأراني مؤمنا بما تقول وبما تتحدث وإن كنت لا أوافقك في بعض .. ولا أعتقد ذلك مهماً لك :p

ابن الأرض ..
معك يا سيدي مروّق آخر حلاوة .. كمّل

تيماء القحطاني ..
مختلف معكِ لكنني مستمتع بما تكتبين !

.

ضمير مستتر
أو بالأصح .. كان مستتراً فقادته حرارة الموضوع إلى أن يتحدّث عن نفسه ..

ابن الارض
04-07-2007, 05:22 PM
^
^
باين عليك عميق ومثقف وبتفهم في الشيوعية والامبريالية والكلام الكبير...
كلام كدا عامل زي الناس بتوع الجرايد...
يا حظك يا عم!
أما أنا فجاهل – ورب الكعبة دي حقيقة – وكل اللي فهمته من الموضوع هو أن المبعوث الهندي كان اجدع من "المباعيث العرب" وانه رفض الطرح الأمريكي...
صحيح أنت ما حددت في مقالك ماهية هذه الطروحات الأمريكية، لكن مش مهم... المهم أن المبعوث الهندي حاول يرفض قبل أن يوافق في نهاية الأمر.

صحيح أنا مش فاهم حاجة في أي حاجة، لكن كلامك يخوف بصراحة!
يخوف خالص...
يخوف موت...
يخوف اللي عمره ما خاف!

ليه يارب ما خلقتني هندي، واختصرت عليا الطريق؟!

أخوك يا جميل

ابن الارض
04-07-2007, 05:38 PM
ابن الأرض ..
معك يا سيدي مروّق آخر حلاوة .. كمّل[/COLOR][/SIZE]

أكمل إيه بس يا عم...
اسكت الله لا يسيئك كفاية اللي حصل!
إبراهيم سنان قرر أني بقول عليه يهودي – فاهمني غلط يا إبراهيم سنان – وتيماء قررت أن الحثالة ظهروا على حقيقتهم – ليكن يا تيماء - والملا لماذا قرر أنه سيموت في دباديبي - وهذا أسوأ ما يمكن أن يحدث لإنسان – وصبح قاعدة تقول sms تكتب كابيتال يا عمو – عم الدبب يا صبح – حاضر يا miss!
يعني خلاص، الهدف من الموضوع انتهى، والحمدلله كل الناس كرهوا كل الناس...
ناقص إيه تاني؟
.
.
وردة بيضاء دموية لقلوبكم المعفنة...
مملكة الأحلام

إبراهيم سنان
04-07-2007, 06:00 PM
ابدا يا ابن الارض لم اقرر انك تقصد ذلك ولكن من يقرأ يفهم ذلك

وفي اطار هذا وباستخدام ما حدث من فهم خاطيء بيني وبينك يمكن لنا الآن التحدث بجدية أكبر ورؤية هذا المتصفح بطريقة مختلفة .

ما الذي جعلنا نحيي هذا النقاش الذي اندثر وحتى المنتديات التي تم إنشائها بسبب احداث سيبتمبر لم تعد تتحدث عنها .

عزيزي ابن الارض بعد ان تشابكت الأيدي بطريقة تشبه القتال رغم نية المصافحة وبعد ان قفز البعض غلى ذمم الآخرين واخرجوهم من مللهم دعني احدثك عن امور اخرى ونتجاذب بشكل ننتهي به إلى نقطة معينة وهي أن الخلاف هنا لم يبدأ بـ 11 سيبتمر بل بدأ منذ مراحل متقدمة في التاريخ ولا نريد الخوض فيها .

ابن الارض لم اسخر ولم افتي ولم اتمسخر من اي شخص مهم في هذا الموضوع ولم ادعي المعرفة وحين عرضت ردي الأول وضعته مجموعة اقوال شائعة ومنقولة من الاطراف الاخرى المواجهة لموقف اسامة بن لادن ومناصريه ومحبيه . وتركي الدخيل وفوزية الدريع ومؤتمرات الحوار وغيرها من تلك الأمور التي لم توجد إلا بفضل اسامة بن لادن مازالت تستدرج أرائنا بطريقة انظروا ماذا فعل بكم ذلك الشخص .

عزيزي ابن الارض انت تنتقد اولئك العلماء الذين غيروا ارائهم وتراجعوا عنها ، ان كنت تثق فيهم لتراجعت معهم لو كنت تؤمن بصدقهم لكنت تراجعت معهم . ولكن لا وكنت سأفعل مثلك لسبب بسيط . اننا حين نبحث عن الفتاوي فنحن نكون قد سبقنا المشايخ باستفتاء القلوب وبها عرفنا ما يناسبنا ومن ثم نبدأ بالتلفت لمطابقة اقوال المشايخ لما في قلوبنا فإن وجدنا احدهم وقد عبر عن ذلك واتى بشيء يشبهه ويدعمه دينيا احببناه وجعلناه مقدسا ومنزلا وثقة . ليس لأننا علماء وليس لأننا فهمنا فتوايهم وليس لأننا دخلنا في قلوبهم وعرفنا مدى صدقهم . وكل ما في الأمر انه قال ما نريد قوله بطريقة دينية تجعل أرائنا تستطيع الخروج من قلوبنا وعقولنا بطريقة اوضح وبصوت اعلى . وحين يخالف احدهم ما في قلوبنا جعلناه يتلبس كل نظريات المؤامرة المتراكمة في انفس الشعوب واعتبرناه غير جدير بالثقة أو مفتي السلطان وعميل له .

ابن الارض نحن نضع المشايخ في اوجه المدافع التي نقصف بها بعضنا البعض . ونراجع الدين وسيرته عبر التاريخ لنجد فيه ما يرفع قيمة أرائنا ويؤهلها للفوز برضى الله الذي نجهله تماما وانما نتمناه . نحن نعبد الله ونتعبده ومع ذلك نظل غير متأكدين من أننا نفعل كل شيء بطريقة صحيحة .

ابن الارض انت وانا نستفتي قلوبنا ولا دخل للمشايخ بذلك ولا دخل لسيرة الدين بذلك ، هناك انسانية اعتمدها الإسلام واعتبرها أحد مصادر تشريعه . الفطرة .

الشباك رجل ادعى اني اتمسخر وهو من وضع مشايخه وعلمائه في فسطاط مع شعبان عبدالرحيم وكأنه يؤسس لشعبان ليكون مرجعية أخرى يؤخذ منها لاثبات القول .وآخرين اختزلوا الدين في نقاط تاريخية ونظروا فيها وفهموها بطريقة تجعلهم يبدون أكثر ذكاءا . وتخيل اننا بعد أن كنا نسمي مجاهدينا اسد الله وسيف الله المسلول سنبدأ بتسميتهم برغوث الله المخلص وهلم جرا .

من المشين جدا ما حدث هنا . لاحظ أنها فتنة فوق كل مستوى ولاحظ كيف أن كل شخص تحول إلى مهاجمة الشخوص دون ارائهم فمثلا ما قلته يطابق ما قاله لماذا ولكن اسمه لم يجعل عليه شبهة يقذف بها مع انه كان بالامكان على اقل تقدير اعتباره _ داشر سني :) _ وآخرين وجدوا لأنفسهم مساحة ليمجدوا انفسهم أو ليمجدوا اشخاص حين قرأت اسمائهم في هذا المتصفح وطريقة التحدث عنهم كأشخاص مهمين عرفت أن الفتنة دائما كالحجر الذي يقذف في الماء الراكد وكيف له أن يرفع إلى السطح كل الشوائب الكامنة في القاع . وتخيل ان نوال السعداوي أصبحت في مصاف الصديق والفاروق لانها تقول ما يعجز عن قوله الآخرين . وكأنه امر صعب وهو سهل جدا وما يمنع الآخرين عن قوله هو أنه _ قلة أدب _ فقط لا غير . انظر كيف اوجد هذا المتصفح نوعيات مختلفة من القذف والشتائم والطعن في النيات .

ابن الارض
بامكاني العودة لكل كلمة قيلت في هذا المتصفح والوقوف عليها وتفصحها ومن ثم سردها بطريقة تجعل قائلها إما طيب وإما شرير . واستطيع العودة لقراءة كل ما كتب عن أسامة وغيره لأجد أنه شخص ما أن يذكر اسمه حتى تتصادم الناس وتنشأ الفتنة .

اسامة أسس للقاعدة ثم اختفى
ابن الارض القاعدة احلت قتل المسلمين بطريقة لو كان الهدف امريكي واحد في مجمع سكني فلا يهم ان يموت في سبيل الوصول اليه 1000 مسلم يقطنون معه . هناك ابناء عمومة لنا ماتوا في تفجيرات في المدن الكبرى واشخاص ابرياء لا يعرفون من الدين إلا الصلاة والصيام وبقية ما يسمعون فيه الولاء والبراء والتكفير ومشايخ السلطة وفسطاط الحق وفسطاط الباطل تبدوا لهم كقصص من التاريخ يقرأون عنها في البداية والنهاية .

المشكلة كلها في أننا جعلنا امريكا بوابة علينا نحن ينتقل إلينا كل ما نحب حدوثه فيها
فرحنا حين انتشر فيهم الايدز لان ذلك يثبت ان ما من امة ينتشر فيها الزنا حتى يتفشى فيها بامر من الله المرض وهاهو الايدز في دولنا وبين شبابنا وليس لامريكا دخل فيه لأن الزنا خطيئة بشرية وليس اختراع بشري

فرحنا حين شرب اعصار كاتيرنا امريكا وكيف له ان دمر وقتل وهاهي الاعاصير تضرب سواحلنا

فرحنا حين وقع البرجين وهاهي ابراجنا تقع بمن فيها من مسلمين .

ابن الارض
البطولات التي قام بها الصحابة ومجاهدي الدول الاسلامية التي شملت الشرق والغرب بعيدة كل البعد عن ما يحدث في هذه الايام . ولا يمكن لنا رؤية الماضي من خلال فجوات في حاضرنا ونصرخ هاهو الماضي يعيد نفسه .

شكرا لك
وللجميع
وللشباك خصوصا

adamo
04-07-2007, 06:41 PM
سلام الله عليكم جميعا...
أرجوا منكم أن تعذروا ركاكة أسلوبي، و غياب بلاغتي، فلست بالند لكم حتى أكتب كما تكتبون... لكن تحملوني من أجل فكرة، فقد يكون فيها من الحقيقة ما قد يكون، فلو أن الحقيقة حكر على ذوي البلاغة، لكانت من الحقائق التي لا تبلى تلك التي تلفظ بها مسيلمة الكذاب... وتحملوا مني أخطاء النحو و الإملاء، أعرف أني ضعيف في هذا، لكني أظن أن من باب الإفلاس في الأفكار و الحجج أن نتجنب نقاش الفكرة و أن نضحضها بالإشارة إلى أخطاء لغوية إملائية و نحوية اعترت الكلام الذي أفرزها...

أود أن أذكركم بقصة كانت تقصها عليها جدتي و أنا صغير، و أظن أنها جلبت لكم النعاس أكثر من مرة و أنتم في أحضان الفراش تستمعون إلى أحداثها... يحكى يا سادة، أن حملا و ذئبا كانا يشربان من نهر واحد، يشرب الذئب من المنبع، و يشرب الحمل من المصب. ذات يوم توجه الذئب إلى الحمل و أخبره بنيته التهامه، سأله الحمل عن جريرته و ذنبه في حقه، فأجاب الذئب : تعكر علي ماء موردي. تسائل الحمل متعجبا : كيف يمكن أن أعكر مائك و أنت تشرب من النبع و أنا أشرب حيث المصب. أجاب الذئب: هذا منطقي، لكن إن لم تكن أنت من عكر مائي فوالدك ذات زمان فعل، و بذلك وجب أكلك فأكله...

المسألة ليست مسألة ذئب و حمل، بل هي أكثر كوميدية من هذه إذا قلت أخبرتكم عن نكتة النمر و القرد، و هي مستشرية في المجتمع المغربي ، لكم أن تسألوا عن أحداثها أيا من هذه البلاد، لكن ذكروه بقولة: (مالك مزغب؟؟)

ليست سخرية، لكن محاولة لأن نفهم أن الأعذار من أسهل الأشياء إيجادا في منطق القوي، ومن كان معتقدا أن 11 سبتمبر هي التي قلبت الدنيا رأسا عن عقب، يكون واهما... وهما جدا...
من كان يظن أن في منطق الرأسمالية تأخد القرارات الإستراتيجية على خلفية الحوادث، يكون من ال..... بما كان، و له أن يضع التعبير المناسب مكان النقط.

من كان يظن أن مناجم الذهب لم تتواجد بأفغانستان إلا بعد 11 سبتمبر يكون جاهلا في جغرافيا توزيع المعادن، من كان يظن أن موقع أفغانستان الإسراتيجي ما أكسبه لها إلا 11 سبتمبر يكون في قمة الجهل و الغباء. و من كان يعتقد أن النفط لم يكن في العراق، بل في كل شبه الجزيرة العربية، إلا بعد 11 سبتمبر فليراجع قدرته العقلية...

من كان يعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية لو لم يكن 11 سبتمبر لما كانت قادرة على خلق 12 أو 13 أو حتى الثاني و الثلاثين من سبتمبر الذي وافق اليوم الثامن من أسبوع ذاك الشهر فهو واااااهم.

الربط بين 11 سبتمبر و بين كل الأحداث في أفغانستان، فلسطين، لبنان، العراق، دمشق و طهران مستقبلا... ليس إلا محض تضليل... فهذه قرارات استراتيجية، قد يقول أغبى الناس في الكون أن التخطيط لها يتطلب السنوات الطوال، فكيف بها تنزل قرارات سياسية عسكرية و اقتصادية في مجرد أيام...

أي عقل يقبل أن الولايات المتحدة بدأت تصنيع سلاحها فقط بعد 11 سبتمبر، و أن طائرات F16 التي كانت تصنعها من قبل كانت مصنعة لأجل ترفيه الصغار، و أن القنابل إنما كانت تصنعها لتشارك بها في احتفالات الألعاب النارية، و يالها من سماحة و حلم في صفات أمريكا... و أي عقل يقبل أن القواعد الحربية في الخليج و شبه الجزيرة إنما هي هناك لحماية العرب الذين تقتلهم كل يوم، وهل تلك السفن حاملات الطائرات جاءت هنالك لاكتشاف عالم البحار كرحلات كوسطو؟؟؟؟

أعزائي، قدر الله أن صادفت 11 سبتمبر، بشكل غريب، أحداثا تحدث علنا لكن العرب كما عباس المنتبه الحساس لا تسمع و لا ترى شيئا، بل من فرط انتباههم و حساسيتهم، يرون ما في الصدور و ما تخفي النفوس، و استحقوا بذلك امتلاك مفاتيح الجنان و النار، فيدخلون فيها من شاءوا... و لولا أن 11 سبتمبر صادفت تلك الأحداث لكتب لها النسيان، لكن حظها، و أنا حسن النية هنا، تلك المصادفة...

إخواني، منذ عدد من السنين، و نحن نسمع عن GATT، و بعدها صرنا نسمع عن OMCأو WTO المنظمة العالمية للتجارة... فقط للذين ليست لديهم فكرة عن هذه المنظمة أذكرهم بتاريخها: بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة قامت الولايات المتحدة الأمريكية المنتصر الحقيقي بين كل الأطراف بفرض وجودها على الساحة الإقتصادية الرأسمالية، وحاولت تحسيس العالم الرأسمالي بالخطر المحذق من الشرق الشيوعي الإشتراكي... و لا يخفى على أحد أن قبلها كانت الرأسمالية تحتضر احتضار مودع لولا الإمبريالية و المستعمرات...

اجتمعت دول المعسكر الرأسمالي في هافانا في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، و هناك نصت وثيقة هافانا على تشكيل نظام مالي عالمي جديد هو BRETING WOODS، و نصت على إقامة منظمة لتنظيم المبادلات التجارية العالمية، هذه الأخيرة التي رفضتها الولايات المتحدة الأمريكية نظرا لأنها لا ترى أن الشروط متوفرة بعد لتحرير التجارة العالمية و أن وجودها سيكون بدون فائدة، وأن السبيل إلى إقامة هذه المنظمة يكمن في التمسك بإحدى فقرات اتفاقية هافانا، و هي GATT، كخطوة تمهيدية لخفض الحواجز الجمركية تدريجيا و إزالتها، إضافة إلى إزالة كل ما من شأنه إعاقة المبادلات التجارية كمساعدة الدولة لبعض المنتوجات خاصة منها الفلاحية. و قد تم تفعيل هذه الإتفاقية عبر العديد من الدورات كانت آخرها دورة الأوروغواي التي نصت على منع دعم الدول الأوروبية و كذلك الولايات المتحدة الأمريكية لمنتجاتها الفلاحية، و كذلك برمجة برامج لمساعدة الدول النامية للحاق بركب الدول المتقدمة، إضافة إلى إنشاء منظمة عالمية للتجارة عام 1995 كبلورة لنجاح اتفاقية GATT... أهمية هذه المنظمة أنها المنقذ الوحيد للرأسمالية من الموت... عقدت قمتان لهذه المنظمة، الأولى في سنغفورة باءت بالفشل، تم التعويل على الثانية، كانت قد أقيمت في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، و سياتل مدينة صناعية ممتلئة بالعمال الذين يعتقدون باستغلالهم في ظل الرأسمالية، و بما أن الولايات المتحدة الأمريكية دول ديمقراطية، لم تمنع احتجاجات هذه الطبقة و لا إضرابات مناهضي العولمة الذين حجوا إلى هناك من كل حذب و صوب. ففشلت تلك القمة أيضا... كان فشل قمة أخرى كفيلا بقبض روح هذه المنظمة، لكن راعية الرأسمالية العالمية قررت أن تعقد القمة الثالثة في مكان تنجح فيه القمة رغم أنفها، كان المطلوب دولة ديكتاتورية فقط، و بالفعل فإن العرب أمثل الناس في الديكتاتورية، و إنجاح ما لا ينجح، فالزعيم عند العرب يفوز ب 99 بالمئة في الإنتخابات، و لو أننا نجيء بنبيء للإنتخابات ما حصد كل هذه النتائج... على أي وقع الإختيار على قطر، و سميت بقمة الدوحة، لكن الغريب في الأمر هو التاريخ الذي كان مقررا أن تعقد فيه، ألا وهو سبتمبر 2001، و يالها من صدفة عظيمة، سبتمبر 2001 هو نفسه تاريخ الهجمة على مبنى منظمة التجارة العالمية، و قبل أيام قليلة على عقد القمة التي عقدت رغم ذلك في الدوحة، و الكل يذكر أن الدوحة قد صار لها شأن و صار لفيزتها شأن أكبر من فيزة سويسرا... وقد حاول رئيس منظمة مناهضة العولمة الدخول إلى قطر كمراقب في القمة، لكن السلطات القطرية منعت إعطاعه التأشيرة، فحاول مجددا أن يأخذ التأشيرة من لبنان إلى الدوحة فقوبل أيضا بالرفض.. و هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لست أفهم لماذا. و عندما رفضوا إعطاءه التأشيرة استضافته قناة الجزيرة في إحدى نشراتها ليخبرهم عن حقيقة ما يجري و مباشرة بعدها استدعته السلطات القطرية لإعطائه التأشيرة...

في تلك القمة، الكل سمع عن الغرفة الخضراء، حيث تفردت الولايات المتحدة الأمريكية بكل دولة على حدى، و صارت تساومهم بالقضايا، فقبلت كل الدول الطرح الأمريكي إلا آخر حصون الممانعة و هي اللبعثة الهندية، وهي التي أخرت الإعلان عن نجاح القمة إلى أن اتصل رئيس الوزراء الهندي شخصا برئيس البعثة ليطلب منه الموافقة على الطرح الأمريكي، ومن تم نجاح قمة الدوحة....

هذا النجاح لم يكن كافيا لرد النبض للرأسمالية التي كانت تعيش قمة أزماتها و لازالت، فالدول الكبرى لا تستطيع التخلي عن دعم فلاحتها، فبالقمح تخضع الشعوب، ولايمكنها بالتالي الخضوع لشروط المنظمة... وهي أيضا لا تمتلك محور الإقتصاد بعد الفلاحة و هو الطاقة، إضافة إلى أن الولايات المتحدة كانت في حاجة إلى إنقاذ قطاع صناعة الأسلحة من الموت، الشيء الذي كان يلزمها اقتصاديا اللجوء إلى الإمبريالية و افتعال الحروب...

و الدليل على هذا أن مفتاح الهجمة الأمريكية على العالم الإسلامي يتمثل في السلاح و النفط، و السجال مع إيران مسألة طاقة، و أن القمة التي تلت قمة الدوحة، و هي قمة كنكون kankun مدينة في المكسيك، ومعناها بلغة المايا عش الثعابين، كانت بالفعل عش الثعابين، وأبدت فيها الدول العظمى شراهتها في الشق الفلاحي، و خاصة في ملف القطن....

أرجوا أن نترفع عن النقاش العقائدي الإيديولوجي لما وقع في 11 سبتمبر، فأيا كان فاعلها، ليست إلا متاهة وضعت لنتوه فيها عن الحقيقة... مفاتيح القضية مختبئة خلف كواليس منظمة التجارة العالمية التي سقط مبناها في 11 سبتمبر، فلا تبحثوا عنها في الآيات و الذكر الحكيم...

و السلام عليكم ورحمة الله

adamo
04-07-2007, 06:47 PM
أخي ابن الأرض
تحية صادقة و خالصة إليك...
في الحقيقة عندنا في المغرب نقول (جدع) على المهر، ابن الفرس... وأظنك أخي تود أن تقول أن المبعوث الهندي كان أكثر رجولة من بعثاتنا العربية...
قد يكون من باب ضياع الوقت الحديث في برهنة أن النهار نهار أو أن الليل ليل، وحتى الأعمى الذي لا يميز الألوان لا يمكن أن نتعب أنفسنا في توضيح الأمر له لأن الأمرين سيان عنده...
أما العرب الساسة القادة فلا حاجة أن نتحدث عن رجولتهم، فبعد النكبة علمنا ما حالهم، و تجرأ مظفرالنواب بأعلى صوته يقول:
القدس عروس عروبتكم
فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى غرفتها
ووقفتم خلف الباب تستمعون لصرخات بكارتها
و سحبتم كل خناجركم
و تنافختم شرفا
و صرختم فيها أن تسكت صونا للعرض
فما أشرفكم أولاد الفعلة هل تسكت مغتصبة
أولاد الفعلة لست خجولا حين أصارخكم بحقيقتكم
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهراكم
و كفانا...

أما يا أخي المبعوث الهندي، فوالله كبير و كبير و كبير على البعثات العربية أن تقارن به... نقول بالعامية عندنا ( بزاف عليهم)
و لك أن تسأل ما كان رده على الصحافة بعد قمة كنكون، حين سأله الصحفي قائلا: ألا تخشون أن تهمشكم الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مواقفكم؟
أجاب: ببساطة لا يمكن تهميس سدس سكان العالم.

لا أدافع عن المبعوث الهندي، و لا يمكن أن أقول أن الهند ليست تابعة للولايات المتحدة، لكنها مع ذلك ليست سائغة و لا سهلة الهضم، ولا تخضع إلا بعد نيل الكثير من المكاسب...

أخي الحبيب، لولا أنني أخاف أن أكون معارضا لمشيئة الله، و لولا خوف أن أجحد على الله منته علي بنعمة الإسلام... لتمنيت لو اختصرت الطريق، و سلكت أقله مسافة، و تمنيت لو كنت ...... نعم ذاك

لو تعلم يا حبيبي ابن الأرض، ذات يوم خبرتني عنك إحدى الأعضاء هنا، و قالت أن كتاباتك متميزة كثيرا وأنك عضو متميز، فأجبتها: أنا لا أدري لماذا كلما قرأت لابن الأرض تذكرت فيلسوف الشعراء و شاعر الفلاسفة أبا العلاء المعري...
ربما لأنه يقول :
و أني لما رأيت الجهل في الناس فاشيا تجاهلت حتى ظن أني جاهل
.....
فواأسفاه كم يدعي الفضل ناقص و واعجبا، كم يدعى النقص فاضل

حبيبي بن الأرض، لم أكن أعتقد يوما بأن العلم يؤخذ من هواة جرائد الأرصفة التي لا هم لها، في بلادي، سوى قضايا المحاكم و قصص الخيبات الغرامية و الجنسية، فنحن كما تعلم في المغرب العربي ليست عندنا فلسطين و لا عراق ولا حزب الله و لا اسامة و لا فتح و حماس... بل وأن الشيوعيين هم أكثر الناس مناداة بالخوصصة أو الخصخصة في بلدي، فلا تخش أن تكون ثقافتي جرائدية لأنها لن تنضح إلا بما فيها...

أما أن الحديث عن الإمبريالية و الشيوعية قد ولى زمنه، فللأسف لست من متتبعي الموضة، فيكون كلامي حيث وصلت موضة السجال فأشارك بكلامي فيه...وأانا استثنائي شيئما فلا تظن أن بلادي متأخرة عنكم من حيث الموضة و ليس إلا مؤخرا وصلتها موضة السبعينات و الييبي... فبلدي أقرب من باريس إلى الغرب...

نسيت أن أخبرك [اني كنت أقرأ لك كثيرا ,اعلم إلى أي حد لم يتخوف ابن الأرض من كلام ما...
على فكرة، هل أعجبتك قصة تجدتي؟؟
أحترمك كثيرا يا بن الأرض، وأكن لك من الحب الكثير، ولك مني تحية خالصة...
شكرا...

ابن الارض
04-07-2007, 08:46 PM
^
^
تسلم يا حبيب، وقصة جدتك اعجبتني جداً...
ربنا يكثر من امثالك.
***

عزيزي ابن الارض انت تنتقد اولئك العلماء الذين غيروا ارائهم وتراجعوا عنها ، ان كنت تثق فيهم لتراجعت معهم لو كنت تؤمن بصدقهم لكنت تراجعت معهم .
ليس بهذه السهولة، أنت رجل صاحب منطق، وكلامك هنا يخلو منه...
تلك الفتاوى كانت أشبه ما تكون بصناعة قنبلة بشكل تدريجي داخل رأس طفل صغير، يكبر الطفل وتكبر القنبلة معه، ثم يقرر احدهم أنه حان الوقت لتفجير القنبلة – هكذا - كنتيجة اخرى لأن احدهم قرر إجراء تعديل قصري وسريع وغير محدود من خلال مجموعة فتاوى أخرى تناقض الفتاوى السابقة!
والنتيجة؟
حياة بأكملها... ضاعت!
وقس على ذلك حياة ملايين البشر من التابعين!

ثم أن الأمر كله لا علاقة له بالثقة في المشائخ الذين تراجعوا، المسالة برمتها أكثر تعقيداً من ذلك...
سأخبرك بأمر – والأمر لله - وتأكد إنها ليست مسألة تنظير، وان موقفي من هؤلاء المشائخ وغيرهم لم يأتي هكذا جزافاً...
الامر لا يخصني وحدي، بل يخص الملايين كما اعتقد!
وانا اعرف من هذه الملايين - بشكل شخصي - مئة على الاقل.

ثم ان الحكاية مش حكاية أني غاوي انتقدهم، ولا إنهم أصبحوا عرضة للنقد فجأة من قبل واحد تافه مثلي!
هم افتوا يوماً ما بذلك مع ما يتبع ذلك من (.....) – كنا صغار جداً – وذهبنا نعمل بالفتوى في حدود استطاعتنا - ثم ها هم تراجعوا - والملايين يجدوا صعوبة في التراجع معهم، وأنا منهم...

ليس لأننا إرهابيين بالفطرة!
وإنما لأنه من الصعب جداً يا إبراهيم أن تنتزع ثوابت تم غرسها بعناية لسنوات طويلة في خمس دقائق بعد مجرد فتوى تراجع فيها شيخ أو اثنين عن ثوابته القديمة!
ملايين الشباب – وأنا منهم – كنا نتشرب هذه الفتاوى وكأنها زاد الحياة الوحيد!
كنا صغار جداً – أيام ثانوي – بدون توجهات أو أحكام مسبقة أو رأي...
أنت تقول أننا نضع المشائخ في وجه المدافع حين ندعي إنهم السبب، وان الأمر – على حد قولك – ليس أكثر من أننا نأخذ منهم ما يوافق هوانا!

لحظة يا عم ابراهيم!
حاسس اني ملخبط ومش قادر أوصل الفكرة...
لحظة بس - انا أصلاً جاهل ومش بتاع نقاش - شوية شاي وارجع لك.
***
ها قد عدت...
وقفنا عند قولك: أننا نضع المشائخ في وجه المدافع حين ندعي إنهم السبب، وان الأمر – على حد قولك – ليس أكثر من أننا نأخذ منهم ما يوافق هوانا!
وهذا كلام غير صحيح، ولا يصح أن تعممه على من يخالفك لمجرد انك ترى ذلك...
كنا صغار، تافهين، ونشعر بالمسؤولية، وننظر لاهلنا في أفغانستان آنذاك على إنهم أمل الأمة الوحيد!
هكذا كانوا يقولون، كنا نقتنع، وكنا نعمل...
- محمد، خالد، وحسن... روحوا بندر الزقازيق، قسم ثاني أحياء حسن صالح والإشارة والصيادين، معاكم كروت بالفين جنيه!
- إبراهيم، سيد وعصام... بندر الزقازيق برضه، عليكم أحياء قسم أول... حاولوا تخلصوا الكروت المتبقية معاكم من امبارح!
- سامح واحمد وعبدالنبي، خليكم معايا، النهاردة هيها، وإذا خلصنا بدري نطلع على الابراهمية!
يا إخوان، نتقابل بعد العشا أن شاء الله في الجامع... توكلوا على الله.
***
كنا نذهب لقرى ومدن وإحياء... لم نترك شيئاً، قدمنا كل ما في وسعنا (اتبرع بجنيه تنقذ مسلماً)...
- سلام عليكم يا حجة...
- أهلاً يا ابني.
- اشتري مني كرت بجنيه يا حجة عشان نصرة اخوانا المسلمين في أفغانستان!
- وأفغانستان دي فين يا ابني!
- في أوروبا يا حجة، لكن الروس محتلين المنطقة هناك، والقضية اكبر من كونها احتلال، دي قضية قضاء على هوية المسلمين!
- هوية المسلمين!!!
- أيوا يا أمي، لكن اطمنك ان اخوانا الافغان هناك قلب الدين حكمتار وبرهان الدين رباني مش حيسكتوا وانهم حيعلموا السوفيت الأدب!
- طيب يا ابني، ولو أني مش فاهمة حاجة منك، استنى لحظة اوع تمشي...
- حاضر يا أمي.
ثم تغيب الست الطيبة لدقائق، وتعود ومعاها كيس رز، وتقول:
- مش معايا فلوس يا ابني، ينفع تاخد رز للسوفيت!
- مش للسوفيت يا حجة، للأفغان...
- وماله يا ابني، اهو كلهم بني آدمين!
- ليكن يا حاجة...

كنا ننتظر الفتاوى والنشرات والأشرطة الإسلامية التي تأتي من السعودية خصوصاً، كانوا يخبرونا فيها بكل تلك الانتصارات التي يحققها أهلنا الافغان على السوفيت فنشعر أن جهودنا لم تذهب سدى...
كنا نشعر بنشوة - أنا والرفاق - ونحن نسمع الشريط الإسلامي في الزاوية، وكيف أن بعض المجاهدين وبمجرد كلاشنكوف كان يشوط الدبابة الروسية إلى ما وراء الشمس!
كان طموح معظمنا أن يذهب إلى أفغانستان...
وان نحصل على كلاشنكوف!
- أنا قررت اسافر أفغانستان يا أبويا!
- اقعد يا ابن الكلب... ملعون أبوك!
- شكراً يا ابويا، لكني قررت وانتهى الأمر!
(طريخ طراااخ طيخ)... والباقي أنت تعرفه طبعاً يا أستاذ إبراهيم...

لم نكن مجرد مراهقين، بل كنا مؤمنين بالقضية في حدود إمكاناتنا، وكنا نسعى طامحين إلى تحرير الأرض، صحيح كنا مغفلين وقليلي الحيلة، لكننا كنا صادقين... وهذا ما يهم!
كنا نؤمن بهذه الفتاوى الموقعة باسم أكثر من شيخ له وزن وأهمية في العالم الإسلامي...
وكنا نحب السعودية – آنذاك - لأنها البلد الوحيد في العالم التي كانت تتفهم القضية الأفغانية أكثر من سواها...
كان يعجبنا حماسكم، ويحمسنا!
كما كنا نعتقد.

ثم مرت سنوات...
وبدأنا نسمع بشكل مكثف عن مواطن سعودي شاب من أصل يمني اسمه أسامة بن لادن، قالوا انه ملياردير نذر نفسه للقضية، وان علاقاته أكثر من ممتازة بعدد من قادة الدول الإسلامية.
قلنا حلو... جميل، ربنا يزيد ويبارك!
ثم اتخذناه أنموذجاً ومثلاً أعلى من فورنا... وأخذنا ننظر اليه بانبهار شديد بنفس الطريقة التي ينظر بها الشباب الآخر في الجهة الأخرى إلى عمرو دياب عندنا، أو راشد الماجد عندكم!

كنا ننظر إلى أسامة وكلنا يطمح أن يكون مثله، أو ربعه.
ثم مرت سنوات، كان بعضها مرير على بعضنا، ووصل إلينا خبر أن الافغان نجحوا في التخلص من الدب الروسي، وأنهم يقتتلون الآن فيما بينهم من اجل...
من اجل السلطة!
كانت خيبة أمل، مع ذلك قلنا مش مهم، القضية اكبر من مجرد حكمتيار ورباني...
واعجبنا أكثر أن أسامة لم يكن معهم في هذه المعمعة – فقضيته أكبر - فكان أن استكفينا بمتابعة أخبار هذا الشاب الذي لا يلبث أن يضع تأثيره في كل مكان!

ثم جاءت سنة 1994، وبدأت طالبان في الظهور... حينذاك لم يتعاطف أكثرنا مع طالبان، إذ بدا لنا الملا عمر رجل متوحش أكثر مما يجب، خصوصاً مع تلك القرارات التي كنا نجدها – نحن الشباب المصري – مجحفة ومبالغ فيها!
لكننا كنا نعرف انه مخلص للقضية، وهذا أكثر ما يهم!

كنا نكبر مع القضية يا ابراهيم... ليست القضية الأفغانية وحدها، وإنما قضية العالم الإسلامي كله... وكانت تتواصل علينا الفتاوى القادمة من السعودية خصوصاً كالانهار... كالسيل الجارف!

لا اخفي عليك، خلال هذه السنوات اصابتني أكثر من نكسة – كما وصفها الرفاق – إذ خف حماسي للقضية وبهت، ورحت اللاحق البت هبة في الشوارع والأزقة واعاكس بنات الجيران، كما كنت اشارك الواد حسن شرب السجائر خلسة بعد منتصف الليل بقليل!
ثم تزوجت...
وبعدها بكام شهر كانت 11 سبتمبر – واضح أن وجه أم العيال كان جميل على البشرية - فكان أن انقلبت الأمور رأساً على عقب، المشائخ تراجعوا والشباب انهاروا والقضية راحت في ستين داهية!


عزيزي ابن الارض انت تنتقد اولئك العلماء الذين غيروا ارائهم وتراجعوا عنها ، ان كنت تثق فيهم لتراجعت معهم لو كنت تؤمن بصدقهم لكنت تراجعت معهم .

أؤمن بصدقهم، وما زلت...
غير إنني تراجعت عن فتاويهم قبل أن يتراجعوا هم عنها بعدة سنوات!
لذلك أقول، أن هؤلاء الشباب الآخر – الفئة الضالة كما يحلو للملك السعيد تسميتهم - والذين لم يتراجعوا... أقول إنهم ضحايا في الأساس تسببوا في موت ضحايا اخرين، ربما لأنهم لم يعرفوا "هبة"!
أو ربما لأنهم كان مؤمنين أكثر من اللازم بهؤلاء المشائخ الذين خذلوهم!
فاهمني يا إبراهيم؟!
عفواً... قصدي يا أستاذ إبراهيم.


ابن الارض انت وانا نستفتي قلوبنا ولا دخل للمشايخ بذلك ولا دخل لسيرة الدين بذلك ، هناك انسانية اعتمدها الإسلام واعتبرها أحد مصادر تشريعه . الفطرة .
كلام سليم جداً...
اسمح لي اشد على يدك، ولو ما فيها سفالة يعني اسمح لي ابوسك!
طيب وانا قاعد اقول ايه من الصبح!


ابن الارض القاعدة احلت قتل المسلمين بطريقة لو كان الهدف امريكي واحد في مجمع سكني فلا يهم ان يموت في سبيل الوصول اليه 1000 مسلم يقطنون معه . هناك ابناء عمومة لنا ماتوا في تفجيرات في المدن الكبرى واشخاص ابرياء لا يعرفون من الدين إلا الصلاة والصيام وبقية ما يسمعون فيه الولاء والبراء والتكفير ومشايخ السلطة وفسطاط الحق وفسطاط الباطل تبدوا لهم كقصص من التاريخ يقرأون عنها في البداية والنهاية .
تصدق اني اول مرة اسمع ان القاعدة احلت قتل المسلمين، حتى وان كان بالطريقة التي تقول؟!
عايز اسالك سؤال؟
ما الذي يجعلكم تربطون بين كل افراد القاعدة واسامة بن لادن؟!
هل اسامة بن لادن مسؤول عن كل ذنوب وأخطاء وجرائم اعضاء القاعدة؟!

هل القاعدة وجدت في الاساس لمقاومة المحتل داخل افغانستان في فترة ما لتدريب الشباب على مقاومة المحتل الروسي، ام انها وجدت لتدريبهم على قتل المسلمين؟
هل كون هؤلاء الافراد قد عادوا الى دولهم وقاموا بهذه الافعال بعد 11 سبتمبر نتيجة لفتاوى اخر لا علاقة له باسامة او السبب الذي انشئت القاعدة من اجله، هل هذا يعني ان اسامة مسؤول عنهم؟!

هؤلاء - أكرر - جاؤوا نتيجة لفتاوي اخرى، كانت في مجملها تبيح مثل هذه الامور في دول اخرى بعيدة - جداً جداً - عن السعودية!
ولم يكن احدهم يجد غضاضة في ذلك، فقط عندما جرى الامر نفسه داخل السعودية، قام المسؤولين عندكم باتخاذ اللازم لوقف هذه المهازل!
هي صحيح مهازلً، لكن السبب فيها لم يكن هؤلاء الشباب المغفل - مع احترامي لايمانهم - وانما المشائخ - اكرر ايضاً- الذين تراجعوا بعد خراب مالطا!


فرحنا حين شرب اعصار كاتيرنا امريكا وكيف له ان دمر وقتل وهاهي الاعاصير تضرب سواحلنا
لا اعتقد ان بشراً سوياً قد يفرح لمثل هذا الامر...
هم بشر، ونحن كذلك، وهذا ما ارجو ان يتفهمه الطرف الاخر في الجهة الاخرىً...


شكراً
بل شكراً لك انت يا عم ابراهيم.
وياريت لو النقاش يقفل هنا، عشان عندنا عيال عايز نربيهم، وعندنا كمان ام عيال مالهاش حد غيرنا تنكد عليه.

إبراهيم سنان
04-07-2007, 08:57 PM
ونحن أيضا لدينا سيرة طويلة في الدعوة للجهاد في افغانستان
وربما كان أولئك المفتين مضلل بهم أيضا لماذا نعتبرهم بخلافنا نحن
هم أيضا تشربوا ونموا وتعلموا ما أوصلهم لفتاويهم الأولى

ولا أحاسبهم على اخطائهم ولكن احاسبهم واحاسب نفسي على الاستمرار في الخطأ

واسامة بن لادن بالفعل لا يمثل القاعدة كامله
ولكن كل من في القاعدة يتمثل لنا بأسامة كمؤسس وقائد ومثال ونموذج . لذلك سنضطر للتحدث عن أسامة حتى يختاروا شخصا آخر .


والفتوى التي اخبرتك عنها بخصوص موت المسلمين هو ايضا متوفر في مواقع جهادية كثيرة وللعلم فهو مبني على حديث صحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم .

ولم ادعي يوما أني منطقي كي تصبح صفة تنفى عني
ما وجدته مني منطقي يوما لم تجده هنا وهذا امر وارد
وككل البشر لا احد يستمر على مثال واحد
حتى ابسط الامور كالمزاجية التي من الممكن ان يعكرها صوت مطرب على اذاعة معينة تسمعه من يارة عابرة بك وانت في احلى وقت تمضيه مع احد ما تحبه .

والنقاش ينتهي متى اراد الله له

شظايا المرايا
04-07-2007, 09:17 PM
انا جديد والله جديد
وعجبنى الموضوع وضيع على الصلاة
الله يسامحكم

سؤال
ماعلاقة"حمار" و "مستحمر عقليا" بالموضوع ؟
حاولت ان اجد علاقة بين المصطلحين وبين بن لادن والامبريالية فلم يستطع عقلى ان يجدها

دمتم بخير

وحي
05-07-2007, 12:51 AM
.

كنت مستمتعة بالنقاش الأخويّ بين الأستاذ ابن الأرض والأستاذ إبراهيم وفقهما الله ..
خاصة ما يخص جهاد الأفغان للسوفييت لأن تلك الأيام لها في ذاكرتي عبق زمن النبي صلى الله عليه وسلم لا يمكن أن أنساها، رغم ما عكّرها منذ البداية من خلافات استغلتها أجهزة الاستخبارات الأمريكية والاسرائيلية لتقتل الشيخ عبد الله عزام عام 1989 ويتّهم المجاهدون بعضهم بعضا بدمه، كنت أرى الكبار يعلّقون عليهم آمالاً عظيمة، ووزّعت المعلمات علينا الحلوى لـمّا انتصر المجاهدون، وكنت أرى الحرية في الدعوة للجهاد والمجاهدين والتبرع لهم .. ولكن الأمر اختلف تماماً فيما بعد منذ أحداث الخليج الثانية، ثم عودة الأفغان العرب الذين عملوا بوصية الشيخ عزام وعادوا إلى دولهم تجنباً للفتنة بعد أن أعيتهم الحيلة في الإصلاح فيما بين الأفغان، ولكن دولهم وبتحريش من أمريكا لم تستقبلهم كما يجب فالملاحقات والاعتقالات في صفوفهم بسبب وبدون سبب، وفي صفوف الدعاة كذلك شحنت الكثير من النفوس، ثم تلتها أحداث تفجيرات في السعودية لا أريد الدخول في تفاصيلها ولا فيمن وراءها ولا أتحمس لرأي معين فيها لوجود أطراف كثيرة غير نزيهة سواءً على المستوى الإعلامي أو الأمني أو حتى الرسمي، كل هذا ألقى بظلاله على ماهية الحقيقة بالضبط ! لم يستطع أحدٌ الإجابة بشفافية، كان كل هذا والإخوة الأفغان ما زالوا يقتتلون حتى وصلت طالبان للحكم وبسطت الأمن، فلم تقرّ عين أمريكا بقيام دولة إسلامية، فبدأت بحرب إعلامية لتشويه هذه الدولة الفتية كان بن لادن في هذه الفترة ملتزماً طاعة ولي الأمر هناك بعد أن تعذّرت عودته للسعودية لمواقفه من السياسة الأمريكية والصهيونية، وتخاذل العرب عن نصرة فلسطين والعراق والصومال وكشمير والشيشان والبوسنة وكوسوفا والفلبين، ولأجل أن لسانه طلق في كشف الأمريكان اُستغل ذلك في فيلمهم الهوليودي 11 سبتمبر لتكون مبرراً للإنتهاء من الإسلاميين مرة ثانية في أفغانستان ! تماماً كما تفعل الآن بحماس فعندما عجزوا من التخلص منها وهي مقاومة أفسحوا لها مجال الوصول للسياسة، ثم حاصروها من أجل إظهارها حركة إرهابية فاشلة ذاتياً، وكما يستغلّون خلاف الحزب الإسلامي مع المقاومة السلفية في العراق لإحداث انشقاق داخلي وصراع بين الإخوة، ويظهرونه على أنه قتال داخلي بسبب جرائم القاعدة، ولا أدري إلى متى ونحن نُسرق ثمرات الجهاد والإصلاح ليستغله الآخرون؟!!

قاعدة الجهاد بأفغانستان التي أقامها الشيخ عبد الله عزام رحمه الله، ثم تلاه المنبوذ على المستوى العربي الرسمي أسامة - رحمة الله عليه حياً وميتا - اخترقتها الاستخبارات الأمريكية والإيرانية وبدا هذا واضحاً في التغـيُّر المنهجي فبعد استهداف الكفار المحاربين أصبح هناك استهداف للكفرة في كل مكان ثم في البلاد الإسلامية ثم للمخالفين في الرأي في الدول الإسلامية نفسها فانشغلت كل دولة بنفسها .. مما يعني أن ثمرة جهاد العرب الأفغان مختطفة من الإيرانيين - مصدِّريّ الثورات - والأمريكان ..

ولأول مرة أجدني مضطرة لتسجيل تجربة خاصة في هذا السياق ..
حينما يقوم البعض بأعمال لا يدركون أبعادها إمّا حماسة أو سذاجة أو جهلاً أو انتقاماً أو إجراماً أو لظروف نفسية، فإما أن يصنع الإعلام هالة وينسبهم للقاعدة أو يصنعون هم هالة لأنفسهم أو يتوهمون ذلك ويصدقونه فينتسبون للقاعدة، وقد مررت بموقفين في هذا فهذه إحداهن صحبتها في فترة مضت كانت بعمر 22 عاما، ادّعت أنها من القاعدة وأنها مكلّفة بنتفيذ عملية ما في دولة ما، وتطلب مساعدتي، طبيعي أن أسألها عن كل شيء بدءاً بالمبررات الشرعية لعملها الاستشهادي، وانتهاءً بوقت ومكان عمليتها التخيلية، فوجدتها لا تفقه أي شيء في أي شيء، وخرجتُ من تجربتي معها - وبعدما رأيت حماستها للخير، وتخليطها في بعض الأمور - أنها تتوهم أنها مكلّفة بمهمة إلهية من القاعدة نتيجة وقوعها تحت صدمة فقد زوجها العائد من العراق، ومطاردة شقيقها العائد من افغانستان ..

بالنسبة لتغيّر المشائخ فمنهم من نكص على عقبيه حتى رأى أنّ حكّام العراق ولاة أمر يُسمع لهم ويُطاع، ولا شك أن لهذا أسباباً لا أحب الوقوف عليها، ومنهم من رأى أن اجتهاده في افغانستان لم يكُ موفقاً، أو أنه لا يمكن أن يتكرّر في ظلّ الأوضاع الجديدة، وهناك من كان على موقفه من ذهاب الشباب للجهاد فلم يحثّ على الذهاب ولم يثرِّب وفي رأيه الشخصي ألا يذهبوا لاعتبارات كثيرة منها النظام السياسي العالمي، وهناك من بقي على رأيه بوجوب النُصرة، ولكلٍّ رأيه واجتهاده الذي لا يحقّ لنا معه اتهام النوايا، وبعد الذي جرى للعرب بعد 11 سبتمبر في جميع الدول متزامناً مع إعلان بوش الحرب على الإرهاب، وإطلاق التخويف للعالم الإسلامي إما معي أو ضدي، رأى أكثر المشائخ أن ذهاب الشباب إلى أفغانستان ثانية ثم العراق فيما بعد هو بمثابة انتحار .. وهذا لا يحتاج للدلالة، فعمليات بيع العرب، أو الزجّ بهم في حاويات ليقيموا في أقبية ومعتقلات الإهانة والتعذيب، أو يكونوا وقوداً لعملية تفجيرية لا علم لهم بها ولا مصلحة عامة ولا خاصة، أو استغلالهم للضغط على دولهم، وتهديد أمنها واضحة لكل بصير مستبصر ..

هذا ما أعتقده .. والله أعلم بكل شيء ..

.

خالد الطيب
05-07-2007, 01:39 AM
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=113989
اللهم أنصر من نصر دينك
أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ وَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

وحي
05-07-2007, 02:37 AM
أخي في الله .. أختي في الله ..

من نكد هذه الدنيا أن تتهم بشيء لم تفعله بل لم يدر بخلدك أصلاً، وأن يكون المتهم لك أخوك ..
كما أن من نكدها أن يجوس الناس في أعراض الآخرين ونياتهم وأعمالهم وكأنهم كانوا قرناء لهم من الجن أو من الملائكة الكاتبين ..
ومن نكدها أن ننسى المطلوب منا في هذه الحياة عند توالي الأحداث وتسارعها، وعمر بن عبد العزيز يقول عندما سئل عمّـا شجر بين الصحابة : " تلك فتنة عصم الله منها سيوفنا فلنعصم منها ألسنتنا "
وقبله صح عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن أبيه: " تكون فتنة تستنظف العرب قتلاها في النار، اللسان فيها أشد من وقع السيف "
ومن نكد الدنيا أن نُحسن الظن بأعدائنا - الذين ما فتئوا يكيدون لنا وأخبرنا الله أنهم لن يرضوا عنا أبداً - ونفرح بزلة إخواننا، ونسارع فيها كما وأنها مكسب عظيم ..
ومن نكد هذه الدنيا أن تشعر أنك عاجز عن فعل شيء مفيد إلا الصراخ بمن تبقى من عقلاء أن يستيقظوا ..

أخي .. أختي ..
11 سبتمبر كان فتنة للمسلمين ليبتليهم الله أيهم أحسن قولا وعملاً ..
11 سبتمبر كانت على الأجندة الأمريكية منذ زمن، كما هو يوليو2005 لبريطانيا، وتاريخ آخر لأسبانيا، وكل دولة تخترع تاريخا لتدوين مأساة لها مع الأمة المستضعفة المشغولة بنفسها "أمة الإسلام" ..
وما 11 سبتمبر إلا شمّـاعة ، غُيّر بها ترتيب الأجندة الأمريكية، وقُدّم ما يلزم تقديمه ..

الحرب حضارية صليبية استعمارية .. من أجل ديننا من أجل قيمنا من أجل تاريخنا من أجل خيرات بلادنا من أجل إقامة دولة الدجال الصهيونية، وبرحمة الله ثم بوقوف الرجال المجاهدين في العراق حتى الآن تعثّـر مشروع أمريكا الاستعماري لدولتين عربيتين نعرفهما كلنا..

اللهم استعملنا فيما تحب، واجمع قلوبنا على ما تحب، واكفنا الأشرار بعزتك يا ذا الجلال والإكرام ..

.

عقاب اليعربي
05-07-2007, 08:59 AM
إن من الشــعر لحكمه وإن من البيــان لسحرا....
قلم وخط ورأس ثقيل ...يحتاج إلى تقبيل...
دام عطائك...ولاحرمنا الله إبداعك...تحيه إلى الشباك....


طوول لي الجرُاك؟؟

ذاكرة
05-07-2007, 11:22 PM
هذا موضوع ثري و قيم جدا بارك الله فيكم a*

أتفق مع تيماء كقضية و لكن ليس في قلة الأدب و الذوق أصلحها الله
عجبني صفاء وتلقائية ابن الأرض في حواره
و سهيل اليماني في تطنيشه و تعمده العبط
و سرني رقي و حمية حبيبنا الشباك
و فصاحة و هيبة صبح ( لا أصدق أن صبح بنت :i: )

و لكن فعلا ما شأن مستحمر و حمار و غراب بالموضوع ؟

subjects
06-07-2007, 04:51 AM
الشبّاك

متمايزٌ أنت
كنضجك الفكري
و العاطفي !!

و كأنك الشهاب يتخمر في السماء
فيهوي في قاع الأرض ،
و ما من بواق !!

أحسنت إذ جبن بك غرورك طويلاً ،
وأسأت إذ نزلت متقلداً إياه للحوار !!

لا إنجيل متى و لا السفر الثاني عشر و لا
العهدين ولا ردودك منبئون عنك شيءً
إلا أنك حافظ لا فاقه !!


أنت واضحٌ جداً
ـ صاحب صنعة ـ !!

Subjects

مـسـار
07-07-2007, 05:11 AM
ياجماعة الخير لاتستعجلون ..
كلها كم يوم .. وتقوم القيامة .. ونفهم السالفة ..
ووقتها راح نعرف مين كان على حق .. اسامة بن لادن او بوش .. الشباك او ابراهيم سنان .. صبح او تيماء ..

ابن الارض مفروغ منه رايح النار ان شاء الله ويده في يد لماذا وانا اشاور لهم بيدي :nn

ومن هنا حتى اعرف السالفة .. بصلي صلاتي .. واستغفر ربي .. واجلس في بيتي ..
اتابع الدش والعن امريكا والشيعه ماعدا ابراهيم سنان لاني احبه :biggrin5:

سؤال اخير ..
هل سنتغير كثيرا لو ثبت لنا ان بن لادن على حق ..
وانه يجاهد في سبيل الله وان طريقه يقودنا الى الجنة .. !
وهل سنتغير كثيرا لو ثبت لنا ان الحق مع امريكا .. !!
لا اعتقد ..
لن نتغير كثيرا لاننا اخترنا وكل يوم نمارس اختيار من نكون ومن سوف نكون بغض النظر عن بن لادن او امريكا ..

المشكلة فينا وليست فيهم .. فهم - بن لادن وامريكا - يعرفون ماذا يريدون على كل حال وسبق ان اختاروا مصيرهم ..
ولكن نحن ماذا نريد .!!

:er:

الشبّاك
07-07-2007, 04:22 PM
أعتقد أنني ســأعود ...
بعد أن يهدأ القصف .. ويولد الحرف سليما معافى !
فقد تشوه هذا المكان بما يكفي ..
ولا أعفي نفسي من هذا، وإن كنت لم أبدأ أحدا بشيء ..


ما أردت قوله ..
من نواقض الإسلام العشرة ..
الاستهزاء بشيء من دين رسول الله أو ثوابه وعقابه كالاستهزاء بنعيم الجنة أو السخرية من النار، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى ..

(( ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب، قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون، لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم ))

والقصة معروفة ويمكن الرجوع لها في تفسير سورة التوبة .
لا أخرج أحدا من ملة، ولا أبيع صكوك الغفران ..
فقط أذكر نفسي وأذكركم ..


وعلى ذكر سورة التوبة .. ونواقض الإسلام
أعتقد أنني ســأعود ..!

مجهول هويه
07-07-2007, 06:06 PM
مااجمل كلامك العربي هذا

ليتك اطلت
ليس لأحتوائه على صور بلاغيه
كالتي نقرأها في النصوص الأدبيه والشعريه
, ولكن لشمول النص على صور حقيقيه
تفخر بنا ( هذه الصور ) بأكثر مما نحقرها

ما أكثر القدوات في بلداننا

خالص التقدير

إبراهيم سنان
08-07-2007, 02:33 AM
أعتقد أنني ســأعود ...
بعد أن يهدأ القصف .. ويولد الحرف سليما معافى !
فقد تشوه هذا المكان بما يكفي ..
ولا أعفي نفسي من هذا، وإن كنت لم أبدأ أحدا بشيء ..


ما أردت قوله ..
من نواقض الإسلام العشرة ..
الاستهزاء بشيء من دين رسول الله أو ثوابه وعقابه كالاستهزاء بنعيم الجنة أو السخرية من النار، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى ..

(( ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب، قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون، لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم ))

والقصة معروفة ويمكن الرجوع لها في تفسير سورة التوبة .
لا أخرج أحدا من ملة، ولا أبيع صكوك الغفران ..
فقط أذكر نفسي وأذكركم ..


وعلى ذكر سورة التوبة .. ونواقض الإسلام
أعتقد أنني ســأعود ..!

بعيدا عن الكاتب والرد عليه ولكن بما أنه سيعود رأيت أنه من المفيد أن أتحدث كثيرا بما لا يفيد ولا يغير شيئا .

الشباك يوزر أحب القراءة له كثيرا ومعجب به كثيرا
ولكن عندما تعجبني النصوص واجد فيها حرفة وصنعة لغوية قوية فأنا اتغاضى عن الفكرة التي فيها لأن الفكرة أمر يخص الكاتب ومن حقي التجاوب معها أو تجاهلها والتركيز على النص .
وحين أرى الكثير من المعجبين والقراء لهذا الكاتب أو ذاك ، فأنا لا احمل هذا الشيء أكثر من معناه ولا اجعله دليلا على صدق المضمون الذي تحدث به الكاتب .
فكثيرا من الدراويش يهزون رؤوسهم لسماع القرآن وما فهموه ولا طبقوا ما فيه .
وإنما هو الطرب والعياذ بالله للغة المختلفة والانجذاب للإسلوب الجميل .

وما اضحكني كثيرا في هذا الموضوع أن الكاتب توجه لليوزر شلفنطح شطح نطح بتهمة أنه شيعي وخارج من الملة بشرح عقيدة الشيعة . ولكن الأمر المضحك أكثر ان الكاتب سطحي جدا لدرجة أنه لم ياتي في باله أن يوزر شلفنطح ليس هو إبراهيم سنان _ هو كذلك ولا انكر _ ولكن هل كان سيقسم او هل كان متأكدا أو هل كان يستطيع أثبات ذلك فيما لو انكرت ، إنه يوزر آخر . ولعل إبراهيم سنان يوزر أيضا .

ومن الجميل أن تجد احدهم يعتذر عن أمر مثل اخراجك عن الملة بإسلوب كأنه داس على رجلك في طابور الخباز _ آسف _ وومن ثم يكمل توجييه الديني والعقدي وكأنه قد ذهب عن باله أن من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما . فحمل نفسه احتمال ذنب لا اتوقع أنه قادر على فهمه .
ولو فرضنا أن الشباك أصبح قائد دورية جهادية في العراق لكم أن تتخيلوا كيف يقرأ البطاقات فيأمر بقتل هذا ويعفو عن ذلك حسب الاسم ، فيحاكم ذاك بأنه شيعي وذاك بأنه سني ، وهو أمر حاصل على كلا الطرفين ولا يعني أن احدهما على حق بل يعني أن كلاهما جاهل . سواء كان المارس سني أو شيعي .

لأن سطحية التفكير وعملية مغادرة المضمون نحو الشخص والتمسك باحد ملامحه التي لم يكن له فيها خيارا ، كأن تدحض معادلة النسبية لاينشتاين لأن جمجمته تشبه جماجم المتخلفين عقليا . ومن ثم يعود ليعتذر ويتأسف إن كان مخطيء وهو الذي لم يتأكد إن كان على صواب ، فكان اعتذاره لا همني كثيرا لأنه إنما يحاول كسب المزيد من الدراويش .

ولو فكرنا أن هذا الكاتب صاحب حق وعقيدة صادقة فما اسهل تراجعه الذي ابداه بتراجعه ، فيما لو فكرنا أن ادارة الساخر حكومة وأن المشرفين الذين ردوا عليه لتهجمه على شلفنطح ، لأخذنا ذلك مثالا بسيطا على أن هذا الشخص أضعف من أن يحمل عقيدة قوية يؤمن بها ، فلقد احتاج أولئك الذين يؤمن بهم لسنوات من الاعتقال والتعذيب قبل أن يخرج أحدهم ليعتذر على التلفاز ويتراجع عن فتواه التكفيرية .
أما صاحبنا فمجرد إحراج بسيط من أعضاء آخرين جعله يعتذر ويتراجع وهذا دليل على أنه أضعف من أن يفكر او حتى يؤمن لدرجة التمسك بما يؤمن به .
لم يحتج إلى صفعة من سجان
بل كلمة من أحد معجبيه كي يتراجع

الكاتب هنا يمارس أمرا تعودنا عليه في المنتديات ، وهو أن أحدهم حين يؤمن بفكرة ويعجز عن إكمال إيمانه بها فهو يتوجه للآخرين لينوبون عنه في فعل ذلك ، ولو قلنا أن الإيمان تصديق في القلب وقول باللسان وعمل بالجوارح وكلها مكملة لبعضها البعض ، لعرفنا أن صاحبنا ينقصه الإيمان ويكفيه الإسلام حاليا كي نعتبره محاولا وجتهدا .
وإني والله احترم أولئك الذين اعتقنوا فكرة وآمنوا بها جدا لدرجة أنهم حملوا أنفسهم ليشاركوا الآخرين فيها ، فتجد معتقل غوانتناموا فيه حتى من هم في سن الخامسة عشر ، وستجد من هو في سن متأخر أيضا ، أولئك أشخاص نحسب لهم حق إيمانهم الذي حملهم حتى أوصلهم إلى هناك ، أما الآخرين الذي يحبون التنظير في سعة من الأمر ، وبعد حين يبدأون في الدر على أنهم في ظروف تمنعهم من الجهاد ، لتجد أحدهم يتباكى على أن والدته مريضة والآخر أن والده ليس لديه غيره ، وكأن أولئك الذين ذهبوا وجاهدوا وآمنوا بما فعلوه ليس لهم عوائل تهتم لأمرهم ، أو أباء وأمهات يحبونهم .

هناك فرق بين رجل ورجل .
هناك فرق بين شخص يؤمن بشيء ويمارسه قبل أن يبدأ بدعوة الآخرين إليه ، وشخص آخر يلتقط من الفكرة رأسها ثم يعلن نفسه إماما لها ، هناك فرق بين أسامة بن لادن الذي ذهب وجاهد وغامر واجتهد وفرق بين ذلك الذي خرج في حالة ضيق فكره حالته فكره الدولة فكره تحالفها مع امريكا ، ففكر أن يمارس كرهه بطريقة الدعوة للجهاد . ولا نراه رفع حجرا في فلسطين ولا اطلق رصاصة في الشيشان .

هناك فرق بين رجل لا تأخذه في الحق لومة لائم متى اعتقد فيه ، وشخص سينحرج ما إن يلوح أحدهم بأنه كان مخطيء فيتراجع ، وما عرف أن أولئك الذين طلبوا منه التراجع لا يستطيعون تأكيد عكس ما قاله ، فتلك المسائل صعبة ولا يمكن لأحدهم أن يتحدث نيابة عن الآخر وكأنه في داخل قلبه .

صاحبنا الداعية صاحب القلم الجميل والإسلوب الرائع ، ينقل لنا قول أسامة من أن الناس يميلون مع القوي . ولا يدري أن الناس لو آمنت أن الله هو القوي ذو الشدة المتين ، لكفاها ذلك ، وأن أمريكا ما كانت لتصل ما وصلت إليه لولا إرادة الله ، وأن أسامة بن لادن ما رمى إذا رمى ولكن الله رمى به ، لعرف أن الناس تميل مع الله حين ترى أسبابه وترى كل مشيئته .

الشباك رجل طيب وهذا هو مأخذه ، ما كتبه في ردوده عن الدين وما وضعه من آيات كان أهم وأكبر مما طرحه في موضوعه ، فهو لم يستشهد بالقرآن والاحاديث إلا متأخرا ، وبدأ بشعبان عبدالرحيم وغيره ممن يحسب لهم فقط اجتهادهم . هو رجل بدأ بشيء وتورط فيه فبدأ في النفخ فيه ليجعله مهما .

سألت أحد الأصدقاء هنا ( سهيل ) مالذي جعلنا نتحدث ونشارك في موضوع قتلناه نقاشا في حينه بل كان له قسم خاص في المنتدى اسمه ( احداث الساعة ) ، فقال باختصار ( هبقة ) .

وهذا ما كان ، هبقة فقط ، والآن كل المرحلة التي نمر فيها هي إثبات أنها هبقة حق وليست هبقة باطل .


الشباك كلمة أخيرة لك .

ابتعد عن الأحاديث وابتعد عن الآيات ، وعد إلى مواضيعك التي لم تكن تحتاج منك الوقوف كداعية ومفكر اسلامي ، فهذا أمر من الواضح أنك أقل منه ، وكلمة واحدة ولن أقول سجن أو تعذيب ستجعلك تراجع وتعتذر وكأن ما تقوله نكتة تمس اشخاصا ومتى اعتذرت عنها طابت انفسهم .
اعتذر لنفسك قبل أن تبدأ في لملمة كل تلك الفوضى التي احدثتها حول نفسك
ولا تعد لتزيد فوضاك . فلقد تحدثت بما يكفي .

كتبه لك
إبراهيم سنان اليامي

خالد الطيب
08-07-2007, 03:35 AM
بعيدا عن الكاتب والرد عليه ولكن بما أنه سيعود رأيت أنه من المفيد أن أتحدث كثيرا بما لا يفيد ولا يغير شيئا .

الشباك يوزر أحب القراءة له كثيرا ومعجب به كثيرا
ولكن عندما تعجبني النصوص واجد فيها حرفة وصنعة لغوية قوية فأنا اتغاضى عن الفكرة التي فيها لأن الفكرة أمر يخص الكاتب ومن حقي التجاوب معها أو تجاهلها والتركيز على النص .
وحين أرى الكثير من المعجبين والقراء لهذا الكاتب أو ذاك ، فأنا لا احمل هذا الشيء أكثر من معناه ولا اجعله دليلا على صدق المضمون الذي تحدث به الكاتب .
فكثيرا من الدراويش يهزون رؤوسهم لسماع القرآن وما فهموه ولا طبقوا ما فيه .
وإنما هو الطرب والعياذ بالله للغة المختلفة والانجذاب للإسلوب الجميل .

وما اضحكني كثيرا في هذا الموضوع أن الكاتب توجه لليوزر شلفنطح شطح نطح بتهمة أنه شيعي وخارج من الملة بشرح عقيدة الشيعة . ولكن الأمر المضحك أكثر ان الكاتب سطحي جدا لدرجة أنه لم ياتي في باله أن يوزر شلفنطح ليس هو إبراهيم سنان _ هو كذلك ولا انكر _ ولكن هل كان سيقسم او هل كان متأكدا أو هل كان يستطيع أثبات ذلك فيما لو انكرت ، إنه يوزر آخر . ولعل إبراهيم سنان يوزر أيضا .

ومن الجميل أن تجد احدهم يعتذر عن أمر مثل اخراجك عن الملة بإسلوب كأنه داس على رجلك في طابور الخباز _ آسف _ وومن ثم يكمل توجييه الديني والعقدي وكأنه قد ذهب عن باله أن من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما . فحمل نفسه احتمال ذنب لا اتوقع أنه قادر على فهمه .
ولو فرضنا أن الشباك أصبح قائد دورية جهادية في العراق لكم أن تتخيلوا كيف يقرأ البطاقات فيأمر بقتل هذا ويعفو عن ذلك حسب الاسم ، فيحاكم ذاك بأنه شيعي وذاك بأنه سني ، وهو أمر حاصل على كلا الطرفين ولا يعني أن احدهما على حق بل يعني أن كلاهما جاهل . سواء كان المارس سني أو شيعي .

لأن سطحية التفكير وعملية مغادرة المضمون نحو الشخص والتمسك باحد ملامحه التي لم يكن له فيها خيارا ، كأن تدحض معادلة النسبية لاينشتاين لأن جمجمته تشبه جماجم المتخلفين عقليا . ومن ثم يعود ليعتذر ويتأسف إن كان مخطيء وهو الذي لم يتأكد إن كان على صواب ، فكان اعتذاره لا همني كثيرا لأنه إنما يحاول كسب المزيد من الدراويش .

ولو فكرنا أن هذا الكاتب صاحب حق وعقيدة صادقة فما اسهل تراجعه الذي ابداه بتراجعه ، فيما لو فكرنا أن ادارة الساخر حكومة وأن المشرفين الذين ردوا عليه لتهجمه على شلفنطح ، لأخذنا ذلك مثالا بسيطا على أن هذا الشخص أضعف من أن يحمل عقيدة قوية يؤمن بها ، فلقد احتاج أولئك الذين يؤمن بهم لسنوات من الاعتقال والتعذيب قبل أن يخرج أحدهم ليعتذر على التلفاز ويتراجع عن فتواه التكفيرية .
أما صاحبنا فمجرد إحراج بسيط من أعضاء آخرين جعله يعتذر ويتراجع وهذا دليل على أنه أضعف من أن يفكر او حتى يؤمن لدرجة التمسك بما يؤمن به .
لم يحتج إلى صفعة من سجان
بل كلمة من أحد معجبيه كي يتراجع

الكاتب هنا يمارس أمرا تعودنا عليه في المنتديات ، وهو أن أحدهم حين يؤمن بفكرة ويعجز عن إكمال إيمانه بها فهو يتوجه للآخرين لينوبون عنه في فعل ذلك ، ولو قلنا أن الإيمان تصديق في القلب وقول باللسان وعمل بالجوارح وكلها مكملة لبعضها البعض ، لعرفنا أن صاحبنا ينقصه الإيمان ويكفيه الإسلام حاليا كي نعتبره محاولا وجتهدا .
وإني والله احترم أولئك الذين اعتقنوا فكرة وآمنوا بها جدا لدرجة أنهم حملوا أنفسهم ليشاركوا الآخرين فيها ، فتجد معتقل غوانتناموا فيه حتى من هم في سن الخامسة عشر ، وستجد من هو في سن متأخر أيضا ، أولئك أشخاص نحسب لهم حق إيمانهم الذي حملهم حتى أوصلهم إلى هناك ، أما الآخرين الذي يحبون التنظير في سعة من الأمر ، وبعد حين يبدأون في الدر على أنهم في ظروف تمنعهم من الجهاد ، لتجد أحدهم يتباكى على أن والدته مريضة والآخر أن والده ليس لديه غيره ، وكأن أولئك الذين ذهبوا وجاهدوا وآمنوا بما فعلوه ليس لهم عوائل تهتم لأمرهم ، أو أباء وأمهات يحبونهم .

هناك فرق بين رجل ورجل .
هناك فرق بين شخص يؤمن بشيء ويمارسه قبل أن يبدأ بدعوة الآخرين إليه ، وشخص آخر يلتقط من الفكرة رأسها ثم يعلن نفسه إماما لها ، هناك فرق بين أسامة بن لادن الذي ذهب وجاهد وغامر واجتهد وفرق بين ذلك الذي خرج في حالة ضيق فكره حالته فكره الدولة فكره تحالفها مع امريكا ، ففكر أن يمارس كرهه بطريقة الدعوة للجهاد . ولا نراه رفع حجرا في فلسطين ولا اطلق رصاصة في الشيشان .

هناك فرق بين رجل لا تأخذه في الحق لومة لائم متى اعتقد فيه ، وشخص سينحرج ما إن يلوح أحدهم بأنه كان مخطيء فيتراجع ، وما عرف أن أولئك الذين طلبوا منه التراجع لا يستطيعون تأكيد عكس ما قاله ، فتلك المسائل صعبة ولا يمكن لأحدهم أن يتحدث نيابة عن الآخر وكأنه في داخل قلبه .

صاحبنا الداعية صاحب القلم الجميل والإسلوب الرائع ، ينقل لنا قول أسامة من أن الناس يميلون مع القوي . ولا يدري أن الناس لو آمنت أن الله هو القوي ذو الشدة المتين ، لكفاها ذلك ، وأن أمريكا ما كانت لتصل ما وصلت إليه لولا إرادة الله ، وأن أسامة بن لادن ما رمى إذا رمى ولكن الله رمى به ، لعرف أن الناس تميل مع الله حين ترى أسبابه وترى كل مشيئته .

الشباك رجل طيب وهذا هو مأخذه ، ما كتبه في ردوده عن الدين وما وضعه من آيات كان أهم وأكبر مما طرحه في موضوعه ، فهو لم يستشهد بالقرآن والاحاديث إلا متأخرا ، وبدأ بشعبان عبدالرحيم وغيره ممن يحسب لهم فقط اجتهادهم . هو رجل بدأ بشيء وتورط فيه فبدأ في النفخ فيه ليجعله مهما .

سألت أحد الأصدقاء هنا ( سهيل ) مالذي جعلنا نتحدث ونشارك في موضوع قتلناه نقاشا في حينه بل كان له قسم خاص في المنتدى اسمه ( احداث الساعة ) ، فقال باختصار ( هبقة ) .

وهذا ما كان ، هبقة فقط ، والآن كل المرحلة التي نمر فيها هي إثبات أنها هبقة حق وليست هبقة باطل .


الشباك كلمة أخيرة لك .

ابتعد عن الأحاديث وابتعد عن الآيات ، وعد إلى مواضيعك التي لم تكن تحتاج منك الوقوف كداعية ومفكر اسلامي ، فهذا أمر من الواضح أنك أقل منه ، وكلمة واحدة ولن أقول سجن أو تعذيب ستجعلك تراجع وتعتذر وكأن ما تقوله نكتة تمس اشخاصا ومتى اعتذرت عنها طابت انفسهم .
اعتذر لنفسك قبل أن تبدأ في لملمة كل تلك الفوضى التي احدثتها حول نفسك
ولا تعد لتزيد فوضاك . فلقد تحدثت بما يكفي .

كتبه لك
إبراهيم سنان اليامي

الفاضل إبراهيم سنان

الشباك يرد عليك فيما يخصه ، وكقارئ ، لي حق الرد عليك
عندما ذكر الشباك أسمك لم يتجنى عليك ، إلا إن كان إبراهيم سنان اليامي ليس شلفنطح !
وكونك اعترفت بما ذكر ، فاعتراضك على ما ذكره من حق اعترفت به يثير الضحك !

لماذا تكتب بيوزرين ؟
لأجل تخصيص يوزر تظهر فيه بالوجه الطيب صاحب الخلق الحسن
ويوزر تستهزئ به من عباد الله

يا إبراهيم
بغض النظر عن معتقدك الذي أجهله
نعم أنت لديك خلل في العقيدة

سبق وطلبتك لمناظرة ، وقبل موافقتك السريعة
قلت لك ( ستغرق )
وغرقت ياإبراهيم
موضوعك الذي تنافح به عن العلمانية بأسلوب ( دس السم في العسل ) موجود
وردوك التي حاولت ستر ما أنكشف وتشتيت الحوار ثم افتعال الغضب فالإقرار لتهرب سريعاً موجودة

وليتك اكتفيت لنحسن الظن بك

تقول(الدراويش يهزون رؤوسهم لسماع القرآن وما فهموه ولا طبقوا ما فيه)
ألا يطرب بذكر الله إلا من يفهمه !
إلا يطرب بذكر الله إلا من طبق تعاليمه !
هل من يطرب لسماع القرآن درويش !
هل تحسب كلام الله ككلام من يسجد لهم من دون الله!

إذاً فقراءة القرآن على المريض ستكون دروشه !!!

إبراهيم أنت رجل يجهل ......

قال تعالى ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )


كتبه / خالد الطيب الوهابي

إبراهيم سنان
08-07-2007, 05:05 AM
الفاضل إبراهيم سنان

الشباك يرد عليك فيما يخصه ، وكقارئ ، لي حق الرد عليك
عندما ذكر الشباك أسمك لم يتجنى عليك ، إلا إن كان إبراهيم سنان اليامي ليس شلفنطح !
وبما إنك اعترفت بما ذكر ، فاعتراضك على ما ذكره من حق اعترفت به يثير الضحك !



لم انكر ، ولكن فقط كنت اذكر الكاتب بأنني لو انكرت ما كان ليستطيع إثبات ذلك ، فكل اليوزرات أمر لا أحد يمكن إثبات من ورائها . فكيف وهو الذي تجاوز مسألة الشك في اليوزر فقط إلى مسألة التشكيك في العقيدة والملة . فلم يخطيء في اليوزر ولكنه اخرج رجلا من ملته .




لماذا تكتب بيوزرين ؟
لأجل تخصيص يوزر تظهر فيه بالوجه الطيب صاحب الخلق الحسن
ويوزر تستهزئ به من عباد الله

لا اعتقد أنني سأبرر نفسي لك لأنني لا أعلم كم عمرك في الساخر وما مدى معرفتك بي وبمراحل تسجيلي لهذا اليوزر أو ذاك ، ولم اكتب بيوزرين لأنني أريد فعل ما ذكرت ، ولكن اعتقد أنني حتى لو كنت كما تصف وأريد الإستهزاء بالآخرين يظل أمرا أهون من تكفيرهم . ألا تعتقد ذلك ؟



يا إبراهيم
بغض النظر عن معتقدك الذي أجهله
نعم أنت لديك خلل في العقيدة

ولا اعتقد أيضا أن هناك من هو كامل العقيدة ، ولا تستطيع أن تخبرني أنك خالي تماما من أي خلل في العقيدة ، إلا إن كنت تعتقد في نفسك النبوة أو أنك صاحبيا بعث من مرقده حتى تصبح في منزلة القادر على التصحيح .



سبق وطلبتك لمناظرة ، وقبل موافقتك السريعة
قلت لك ( ستغرق )
وغرقت ياإبراهيم
موضوعك الذي تنافح به عن العلمانية بأسلوب ( دس السم في العسل ) موجود
وردوك التي حاولت ستر ما أنكشف وتشتيت الحوار ثم افتعال الغضب فالإقرار لتهرب سريعاً موجودة

بالفعل فعلت ذلك ولكن ليس كما تصف ، فما تصفه يجعل منك بطلا ولكن الحقيقة أنني
رأيت أنك كنت تريد الانتصار لنفسك والترويج لها على حساب موضوعي فأحببت أن اطفيء رغبتك وفعلت ذلك فكنت اسهل من الشباك بأن جعلتك تعيد النظر في نفسك وشككتك فيها لدرجة أنك بدأت تفاوضني حول معتقدك وتقدم تجاهه التنازلات وهذه أيضا ليست صفات من كان على حق وهناك جعلتك تنسى ما بدأت به من تهمة تجاهي وتركز على الشخص وطريقة تعامله معك ، وها أنت تعود هنا لتفكر بطريقة أخرى حسب الشخص وحسب اكتشاف جديد يخصني ، وليس حسب ما لديك من يقين وقناعة .

وغيابك عن هذا الموضوع حتى ترى ردي واسمي لتعود فتحت النقاش يجعلني اشعر بالانتصار والغرور لسببين الأول
- يثبت لي انك لا تملك هدف أو قضية معينة وإنما هي الانتصار للنفس من الشخوص وليس من أفكارهم
- انه يشعرني بأنني خلقت كل تلك الفترة مشكلة نفسية جعلتك تتخبط بين الشك واليقين ومغالطة نفسك تارة والتصالح معها تارة أخرى ، وهذا أمر يمكن لي استخدامه بنفس مستوى قضيتك وهي الحروب الشخصية ، وأقول أنه ما يمديك .

أنت والشباك ربما من طينة واحدة وهي الطينة التي يمكن نفخها بسهولة وجعلها تتراجع عن معتقدها والاعتذار عنه .
أنت شخص هوائي جدا ويسهل التلاعب فيه وسطحي بما يكفي لاستخدام عمليات النسخ واللصق وهذه متاهة لا اريد الدخول فيها لما يستهلكه النسخ واللصق والإشارة إلى ذلك أو ذاك ، وصدقني ما فهمت أنه دس سم في عسل وجده آخرين عسل خالص وحتى لو اعترفنا بقدرتك على اكتشاف السيمات فلا اعتقد أن كل سم سيء فبعض السموم دواء .



وليتك اكتفيت لنحسن الظن بك
عزيزي لقد أحسنت بي الظن مرة ولم اكن اطلب منك ذلك ، وإن أسأت بي الظن هنا أيضا فأنا لا اطلب منك ذلك ، ما هو الشيء الذي جعلك تعتقد أنني مهتم جدا بحسن أو سوء ظنك . دائما ضع في ذهنك أن المهم هي الأفكار وليس الأشخاص ، وليس كل من طبطب على ظهرك اعماك عن حقك .






تقول(الدراويش يهزون رؤوسهم لسماع القرآن وما فهموه ولا طبقوا ما فيه)
ألا يطرب بذكر الله إلا من يفهمه !
إلا يطرب بذكر الله إلا من طبق تعاليمه !
هل من يطرب لسماع القرآن درويش !
هل تحسب كلام الله ككلام من يسجد لهم من دون الله!

إذاً فقراءة القرآن على المريض ستكون دروشه !!!

إبراهيم أنت رجل يجهل ......

كتبه / خالد الطيب الوهابي
[/QUOTE]

لن أحدثك عن الدروشه وما علاقة هذا المسمى بالعقيدة الصوفية وكيف أنه يصبح احد الطقوس التي يعتقد فيها الناس النفع وهي ليست كذلك . ويمكنك البحث عن ذلك وفهم معنى ( دروشه ) فهي كلمة لها عمق تاريخي وعقدي ولكن كما يبدو أنك قرأتها بحسب سطحيتك

وعموما لم أدعي أني عالم
وأفضل أن أكون جاهلا يهين مدعي العلم والمعرفة على أن أكون عالما مزعزع الثقة بنفسه وكلمة ( أخي ) يا ( طيب ) يا ( فاضل ) قد تقلب كل كيانه وظنونه وتجعله يعيد التفكير في أهدافه وقناعاته ومعتقده.

صدقني إن ما تقوله هنا بأي طريقة كانت يهينك أكثر فأكثر .
واختصر عليك
أنا جاهل بما يكفي لأعرف الجاهلين أمثالي وأنت والشباك منهم .

تحياتي

محمد اخو السلمي
08-07-2007, 05:09 AM
وما اضحكني كثيرا في هذا الموضوع أن الكاتب توجه لليوزر شلفنطح شطح نطح بتهمة أنه شيعي وخارج من الملة بشرح عقيدة الشيعة . ولكن الأمر المضحك أكثر ان الكاتب سطحي جدا لدرجة أنه لم ياتي في باله أن يوزر شلفنطح ليس هو إبراهيم سنان _ هو كذلك ولا انكر _ ولكن هل كان سيقسم او هل كان متأكدا أو هل كان يستطيع أثبات ذلك فيما لو انكرت ، إنه يوزر آخر . ولعل إبراهيم سنان يوزر أيضا .


آه نعم ..

الجميل إبراهيم سنان
السلام عليك والرحمة

يشهد الله أني كتبت ردا مطولا على كل فقرة مما ذكرت في ردك وأقسم أن لم يكن بين الردود تسخيفا أو تقليلا من قدركم ., لكني وكلما ازددت معرفة بحرفك أيقنت أن كاتبه ليس بذي عقل أو رويّة , ولعلي أبتعد إلى الحكم بالرعونة والفجاجة , لكنها ليست في غالب الأحكام ..

سيدي , إن ماحظني على شطب المكتوب لك هو ذاك الذي كنت اصطنعت نفسك عليه في يوزرات أخرى , بعضها كان على وصفك للـ"إستدراج" وأخرى لا أدري لم ولمن! , وما كان مماكان إلا قطع عهد على العاقل عدم الخوض فيما تخوض فيه .. وإن كان ماتخوض فيه عكر كثيره .

لذلك أختصر النصيحة على نفسي .., وأني في هذا المكان نفسي والحق , والقلم ويراع الإعجاب والتنقيح لمن يطلب .., هكذا اصطلح لي المقام رغدا غير منافح عن شهوة نفسي ولا مجارح , ولا مصارح بعداوة أو مبطن , ولا بائعا للنصائح أو متمسخرا لمن أظن فيهم خيرا ويربأون بظنهم .

لكني لا أبيع نفسي للباطل في لحظة صمت وقعت , ولا أشتري بصمتي كمية حمق تسير أمامي ليصدق البعض حمقها , ويستدلس حقها باطلها ليأكلوا سمّها في رحيقها .., ولأجل ذلك فقط
علمت أن صاحب المقال كان أحلم ما يكون مع سخفك , وعلمت أنك لا محالة عائد إلى طبيعتك , وأنك بعد تفاهة طويلة - إن طال نفس كاتب المقال معك - ستقول " آسف " وستخرّ غائبا كـنوم طفل بات ينشج بكاءهـ .

فاحمل نفسك وما أوتيت من غبش فكرك وابتعد بشخصك الكريم , كما جعلت المقال بردوده شخصنة - أعضاء ويوزرات - , واعلم جيدا
أنك إن أردت أن تعيد هاته السخافات فإنهم في القنوات مازالوا يكررون رسومات " أبطال الديجيتال " , وأنها حقيقة بك , وبسخفك , وبيوزراتك !!

هاهنا مكان تتلاقح فيه العقول , وترتقي إلى الفكر المأمول , ذاك الذي يقتادنا إلى الحق وإلى المعرفة ..

بالمعرفة يا كريم لا بلعبة اليوزرات

رسالة إلى كاتب المقال
كن كما أنت يارفيق , وافعل ما تشاء

في أمان الكريم

إبراهيم سنان
08-07-2007, 05:22 AM
شكرا شفرة على ردك المطول الذي بدأت فيه بعكس ما انتهيت عليه .

وتلاقح العقول والأفكار كلمة مطاطية جدا ، لا أدري كيف تفهمها ولا يهمني . ولكن ما اعرفه أن ما جذبك للرد علي وما جذب خالد وما جعل الشباك يكفرني ليس له علاقة بالأفكار وتلاقحها ، لسبب بسيط أنه لا يوجد أفكار ، توجد فقط يوزرات وأشخاص يدعون المعرفة والفهم لكل شيء ، لذلك فإن اليوزرات هي الوجه الآخر للأسماء وهي ذات اللعبة التي أثارتك ذات مرة فقلت " حتى لو كنت ابن الشيطان بذاته "
وكذلك اسمي هنا شكل فارقا للشباك فكفرني
وأيضا لخالد الطيب فأعاد التفكير في موقفه الأول مني ومن حسن ظنه بي.
وأنت لا تبعتد كثيرا عن ذلك .
ودائما ما يشكل لك فارق ويجذبك تجاهي , ولو اعتبرت أنني قذارة جدا _ الله يعزني ويشرفني ويكرمني _وكل ما اكتبه قذر فلا اعتقد أن انجذابك نحوه بصفة الناصح والصادق والطيب يجعلك كائن حي يحب التواجد حول القذارات هل اخبرك ما هو أم عرفته ؟....

وصدقني يا شفرة أن ردك هذا أثبت لي أن اسمي هذا " لاعب باعصابكم " :p

ولا أدري لماذا بدأت أصاب بالانتفاخ مرة أخرى
هناك أسماء أخرى اتمنى أن تدخل لتخاطب هذا الـ " إبراهيم سنان "
فيبدو أن الجميع لديه شيئا ليقوله لي وينتظر الفرصة المناسبة .

أنا أمارس الألعاب يا شفرة ببساطة لأنها هي المستوى الفعلي لبعض من أقرأ لهم ...

خالد الطيب
08-07-2007, 05:31 AM
لدي ما يشبه الجزم أن العلمانية يتستر بها كل صاحب بدعة
وكم أتشرف أن أكون من طينة رجل بقامة الشباك
كم يشرفني أن أكون من طينة رجل يقول ما يريد بوضوح بلا تقية
لا من يتم دفعه وهو لا يعلم أنه يدفع دفعاً لتتضح الصورة كما هي دون زيف

أما علمانيتك التي اعترفت بها ثم أنكرتها بعد أن شددنا وثاقك فمعروضة وتستطيع حذفها كي لا تبقى وصمة عار على جبينك العطر
وأعلم أيها الفاضل المحترم أنني أصنع دعاية ، لكن ليست كما تعتقد ، بل لأجل ( كشف الهيئة)
يقول النبي صلى الله عليه و سلم ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً تهوي به في جهنم سبعين خريفاً )

شلفنطح وعرفناه
خالد سنان الذي يكتب في أحد المنتديات العلمانية هل يمت لك بصلة ؟

إبراهيم سنان
08-07-2007, 06:04 AM
خالد سنان الذي يكتب في أحد المنتديات العلمانية هل يمت لك بصلة ؟

كي أريحك أيضا اسم سنان بالانجليزية منتشر جدا ويوجد أشخاص كثر من اليهود والنصارى وحتى البوذيين في امريكا يحملونه ..... فاختر ما شئت لي ، فما دام مجرد اسمي ما يقض مضجعك فأنا آسف لا استطيع التخلص منه لأن إجراءات ذلك في الاحوال المدنية تتطلب الكثير .

كان بودي أغير اسمي من أجلك كي اخرجك من مأزق السطحية الفكرية .

وحي
08-07-2007, 06:16 AM
.

اعذروني إن قلت: أنّ بأسكم بينكم شديد، وللشيطان نفخٌ وتحشيد ..
وسأقول آسفة: أن هاهنا أسماء كبيرة سقطت في الشخصنة والأنا، وإني لأقلّ من أن أذكّر برعاية الوداد، وصُحبة حسن الظن، وانتقاء ما لا يُوهم من العبارة، فإنّك ما كنتَ محدثاً أخاك حديثاً مُلبساً إلا كان باباً إلى محنة أو زلة ..

أصبح حواركم سطحياً بما يكفي لأصنع منه لعبةً لطفلٍ، فتكفّ عنّي صراخه ..
أرجوكم توقفوا عن استدامة هذا السقوط، واتهام النوايا ..

.

خالد الطيب
08-07-2007, 06:20 AM
كي أريحك أيضا اسم سنان بالانجليزية منتشر جدا ويوجد أشخاص كثر من اليهود والنصارى وحتى البوذيين في امريكا يحملونه ..... فاختر ما شئت لي ، فما دام مجرد اسمي ما يقض مضجعك فأنا آسف لا استطيع التخلص منه لأن إجراءات ذلك في الاحوال المدنية تتطلب الكثير .

كان بودي أغير اسمي من أجلك كي اخرجك من مأزق السطحية الفكرية .

لم يبقى ما يقال بعد كل ما ذكرناه من مقال
بقي الرد على الردح والنطح
عذراً يا إبراهيم
لا أجيد الردح ولست من أهل النطح
ولن ادخل بيوزر جديد أخصصه للردح

إبراهيم سنان
08-07-2007, 07:08 AM
.

اعذروني إن قلت: أنّ بأسكم بينكم شديد، وللشيطان نفخٌ وتحشيد ..
وسأقول آسفة: أن هاهنا أسماء كبيرة سقطت في الشخصنة والأنا، وإني لأقلّ من أن أذكّر برعاية الوداد، وصُحبة حسن الظن، وانتقاء ما لا يُوهم من العبارة، فإنّك ما كنتَ محدثاً أخاك حديثاً مُلبساً إلا كان باباً إلى محنة أو زلة ..

أصبح حواركم سطحياً بما يكفي لأصنع منه لعبةً لطفلٍ، فتكفّ عنّي صراخه ..
أرجوكم توقفوا عن استدامة هذا السقوط، واتهام النوايا ..

.


أن المسألة ليست شخصنة وليست أنا .
عندما رد كاتب الموضوع رده الأخير وتحدث عن نواق الإيمان ، استغربت منه وهو الذي وقع في إحداها ، إن المسألة ليست مسألة اعتذار لشخصي او تراجع سريع عن الخطأ . إن المسألة عميقة في العقيدة ، خطأ متجذر في نفس الكاتب جعله يتجاوز ردي إلى شخصي ، وماذا حدث بعد ذلك .
الجميع طلب منه التراجع عن ذلك . واعتذر وتأسف
في حين أن المشكلة أن هذا الشخص لم يخطيء في حقي أنا بل أخطأ في حق العقيدة التي يبني عليها ويكتب باسمها ، إن مسألة تكفير الآخرين مسألة خطيرة وليست سهلة ، هي خلل كبير في العقيدة . إن الرسول صلى الله عليه وسلم رفض أن يعلن عن المنافقين ، وصلى صلاة الميت على أحدهم وكل ذلك لأن العقيدة تتطلب أمر أكبر من إثبات الحق فقط ولكن تتطلب الوحدة على الموقف والظهور بمظهر المتماسكين وهو ما أشار إليه الرسول صلى الله عليه وسلم من أنه لو قتل أحد المنافقين لقالوا أن محمد يقتل أصحابه .

وفي الوقت الذي يتحدث فيه كاتب الموضوع عن نواقض الإيمان ويستدل بالصور ويريد نصحنا بشان الاستهزاء ، لم أراه قد بدأ بهذا بل قفز إلى ما يشير إلى خلل في عقيدته وهي عملية التكفير الجزافي الذي بدأ ينتشر في كل مكان .

المشكلة لا تخصني أنا بالذات ولكن حين أرى أن الجميع اعتبر هذا الخطأ من الكاتب أمر بسيط وسهل ويمكن له تجاوزه بالاعتذار والتأسف والاستمرار معه في النقاش بخصوص أمر الجهاد وكره أمريكا ، يدل على أن الناس تركت ( الحمار ) وقبضت على ( البردعة ) .

تكفير الآخرين أمر يطعن في عقيدة الشخص ويضع حوله دائرة حمراء ، إن كان في ثورة غضب واستنصار لنفسه ولموضوعه وفكرته التي لم يتفق عليها كل علماء المسلمين ، احدث في الدين أمر جلل يخافه الجميع وحتى علماء هذه الامة يحاولون عدم الوقوع فيه وعدم اصابة أحد بجهاله .

المسألة ليست مسألة شخصنة
ولكن هي فقط إيضاح لفكرة أن الموضوع يريد إكماله لنا شخص اخطأ في عقيدته وليس في شخصي أنا ، إن كان من السهل عليه لمجرد معرفة اسمي أن يتهمني تلك التهمة ويطعن في عقيدتي ، فهو بالطبع يتحدث عن الجهاد وعن أمور الدين من نفس العقل الذي أخرج هذا الأمر وانتجه ، والأساس الذي يعتمد عليه في تنظيره وفي فهمه للدين هو الأساس الذي اوقعه في هذا الأمر .

هو لم يخطيء في عدد الركعات ليصلي سجدتي السهو
ولم يخطيء وضوئه
ولم يخطيء في أمر فقهي بسيط .
بل أخطأ في العقيدة . وبدأ بأمر أوقع الأمة الإسلامية من قبلنا في مأزق كبير وفتن أكبر ، هو رجل نطق بفتنة ما أن نكاد نبرأ منها حتى يأتي الجاهلين ليحيوها .

المشكلة ليست في موقف المسلمين من الغرب وامريكا
والمشكلة ليست من موقف الغرب وامريكا من الأمة الإسلامية .

المشكلة من أبناء الأمة الإسلامية بينهم البين ، الآخر الذي اتضح له أنني ربما أكون مشتبه به ومبتدع أعاد النظر في حسن ظنه بي مع أن موضوعي كان واضح جدا وكان مأخذو من عدة وجهات نظر معتبرة لبعض العلماء وكان باختصار شديد يوجهه علماء الدين لأولئك الليبرالية الذين يأملون بواقع امريكي جدا كان العلماء يقولون لهم باختصار شديد " إن كان ما اعجبكم في الغرب هو فكرة الحرية المعروفة باسم "الليبرالية "فاعلموا أن الإسلام أفضل بمائة مرة مما رأيتموه وفيه من الحرية مالا يوجد لديهم لو أنكم فكرتوا فيه بدلا من الذهاب لانتقاء النماذج السيئة التي تشبه أهوائكم "

والشباك هنا يريد أن يثبت لنا أمرا أسس له وفكر فيه انطلاقا من نفس تلك القاعدة التي جعلته يكفرني ، وكما قلت لم يكن أنا المهم ، بل كنت مثال تم توفره لإخراج هذا الأمر من داخل ذلك الشخص وانكشافه ، ويأتي ذلك الآخر بعده والذي يحارب الكلمات والأسماء قبل التفكير فيها .

مشكلة الأمة الإسلامية أنها تسمح لمن ينخر فيها بأن يكون معلما وقائدا لها ، مشكلة الأمة الإسلامية أنها تصدق كل من تحدث باسم الدين لمجرد أنه ذكر آيات وأحاديث ، مشكلة الأمة الإسلامية هي أنا والشباك وخالد الطيب . وبكل صراحة أن يدعوا الإنسان امة إسلامية لجهاد أمة كافرة ، أمر صعب التحقيق ، لأن ذلك الشخص لا يستطيع تحديد أمته التي يريد دعوتها أو نصحها للجهاد ، هو متخبط في اعتبار أولئك مسلمين أم لا ، هو يريد انتقائية ستجعل من الأمة ربما عدة أشخاص فقط .

احدهم قبل قليل يبرر لي موقفه ويقول أنه أراد قول كلمة الحق ، وهي أنني سخرت من الدين ، حسنا سأفترض أنني فعلت هذا ، ولكن هل الشخص الآخر فعل شيئا أقل مما فعلته ، لقد كفر وطعن في عقيدة شخص آخر يكفيه منه قول " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ولم يشق عن قلبه ولن يشق .

إن العقيدة ليست مسألة انتقائية نحتسبها بطريقة ما يناسبنا ، لا يهمني إن اعتذر الكاتب أم لا ، ولم اغضب ولم يؤثر في ذلك مطلقا . وكل ما في الامر أنني رأيت الجميع يجادلونه في مسائل جانبية وأقل شأنا من خطأه الكبير والذي أحدثه بشأن عقيدته أولا ، ولأنه يحاول العودة ليشرح لنا نواقض الإيمان ويعود مرة أخرى لاستدلال بآيات وأحاديث ، وكأننا لا نعرف آيات وأحاديث أخرى تقيم عليه الحد فيما ذكر وليس مجرد قبول اعتذاره .

ومادام مستوى النقاش سطحي وشخصي ولا يوجد له أساس متين ، لا اعتقد أنني مطالب بما لم يفعله الىخرون ، وإن كان اسمي ولقبي هو السبب في خطأ ذلك الشخص فهو كافي جدا لاعتبار كل ما اتى به لا يبتعد كثيرا عن قاعدة السطحية التي أسس عليها بقية معتقده . وسأظل أمارس هذا وساظل اعطيهم من نفسي هدفا يبعدهم ويبث للآخرين مدى سطحيتهم التي تجذبهم وتجمعهم .

الحق كان واضحا والأخطاء متساوية في الحجم .
أن ندخل لنجبر بخاطر أحدهم على حساب عقيدتنا ، وآخر نتجاوز عنه زلته ونكمل معه من حيث اعتذر ، فلا اعتقد أن هذا حوار عميق أو حتى فكري ، وهو مجرد أهواء مجتمعة ساعطيها من الاهتمام بقدر ما أرى فيها .

تحياتي
ومازلت
ابراهيم سنان

**بسنت**
08-07-2007, 11:48 AM
الكاتب -إبراهيم سنان
كل ما أوردته للرد على الأخ الطيب وكذا الشباك
ليس فيه من المنطقية شعرة وليس كما تظن رد مفحم لأني استشعرت ذلك في ردودك وكأنك شخص فوق الكل إن كان هذا ماتظنه فلتترحم على نفسك لاحظت أنك تكتب بفوقية عجيبة ومقيته وكأنك فوق الآخرين
أو تنعتهم بالسطحية ؟؟!!
غريب فوالله ليسوا بأكثر منك في السطحية في ردودك
أو تدعّي أنك فقيه.. أنت وليتك تعلم لست سوى متفيقه ينمق كلامه ليظن أن الآخرين كما الدراويش سيطرب لكلامه
أفق يا كاتب-فوالله إنك في ظلال
ورجاءً لاتذكر القران ولاتنعت من يسمعه بالدراويش فهذه سقطة لكم ولا ريب
الغريب أني أنا المتواضعة فكراً لم تقنعني أبداً في ردودك أبدا ولم أنجر وراء أسلوبك في الكتابة
ثم أنه


أيها الكاتب- إن كنت تظن أن دخول فلان وعلان في الحوارهبقة فليس أكثر من هبقتك ودخولك بمعرفين
الأول اسمك الذي اضنيت نفسك لتلمعة والآخر شلفنطح الذي كنت أظن والظن أكذب الحديث أنه لمراهق في ال15 عاماً لأنه من يعتقد أن كاتب بمعرّف كاتب مميز يدخل باسم تافه جدا كمعرفك
هذا بالنسبة للمعرفات
أما دخول الشخص بمعرفين ماهو إلا لغرض فما غرضك؟؟
لم تفصح
هنا أعده كذب على الذات أكثر مما هو كذب على رواد الساخر وانفصام في الشخصية إن سمحت وإن لم تسمح
بقي أن أقول أن السنة منقسمين على رجل سني منهم وهو أسامة هل هو مجاهد مصيب أم مخطئ
فلم يشككوا أبدا بعقيدته
أما الشيعة فلم ينقسموا ضد أي سني هم عندهم سواء
أهو أسامة أم ابن باز رحمهم الله جميعاً أحياء وميتين
فليتك لم تهبق وتدخل في الحوار أصلا وتركته للسنة


الكاتب سنان إعلم أن الخلاف لايفسد للود قضية
اعلم أنك تعرفها ولكن من باب التذكير

كلامي الأخير أسحبه إن كنت سني ولست شيعي


شكر الله الجميع

لماذا؟
08-07-2007, 12:44 PM
ودي أضحك لين أدوخ ..
بس المشكلة أن البكاء في مثل هذه الحالات أولى ..
حتى يعرف الشخص أو الواعظ أو الداعية من الأخوة الوعاظ والدعاه أعلاه بدون استثناء .. هل هو باحث عن الحق أم "راعي فزعات" ليس إلا .. فكل ما عليه هو أن يتخيل أن الأسماء في أعلى الردود تغيرت ..
وأصبح رد الشباك باسم سنان والعكس صحيح وردود لماذا باسم ابن الارض وكل المختلفين والمختلفات تبادلوا الأماكن ..
فقط تجربة بسيطة وبكل حيادية يفكر بينه وبين نفسه ويسأل نفسه هل كان سيرد أيضاً نفس الرد .. ودون أن يخبرنا هنا برأية ولا باستنتاجة .. فقط يسأل نفسه ويجيبها !

أما رأيي ـ وهو غير ملزم إلا لي بالمناسبة ـ فهو أن " الشخصنة " تسقط أي حوار بالضربة القاضية ، والحوار هنا قتل بقنبلة تزن أطنانا من الشخصنة ..
أغلب الردود هنا لا تبحث لا عن حق ولا عن باطل ، ولكنها من باب "الفزعة" ليس إلا ، والفزعة ليست أمراً سيئا على كل حال لكن المعيب أن ندعي أننا لسنا كذلك نبحث عن الحق ووجوهنا مكشوفة أكثر مما ينبغي !

sms لابن الأرض :
أحبك يا حبي ومستقبل غيري :p

وحي
08-07-2007, 12:49 PM
.

لا حول ولا قوة إلا بالله .. متى تُردم هذه الفجوة ..

احسنوا الظن أرجوكم .. أختي بسنت يا رعاك الرحمن والله لا نظن بالمتواجدين هنا إلا خيراً وليس فيهم من هو خارج دائرة السنة، ومن أول من نحسن الظن بمقاصدهم الأستاذين الشباك وابراهيم سنان ، وأخي الشبّاك عرض بضاعته التي هي رأيه الذي يعتقد، وفي جزئية منها فقط كانت الإشارة لابن لادن، وكان على من ورد عليها أن يقبلها أو يردها بإحسان، وأخي إبراهيم دخل باسم شلفنطح ابتعاداً عن رسمية اسمه أو جاهه أو منزلته هذا ما أظنه به، ثم ليس اسما جديداً له، وعرض ما لديه بأسلوب حمّال أوجه، وغيره كان أفج منه وأغلظ في الطرح ..
وقد قال :

الحق كان واضحا والأخطاء متساوية في الحجم .
أن ندخل لنجبر بخاطر أحدهم على حساب عقيدتنا ، وآخر نتجاوز عنه زلته ونكمل معه من حيث اعتذر ، فلا اعتقد أن هذا حوار عميق أو حتى فكري ، وهو مجرد أهواء مجتمعة

ثم ماذا ؟ الموضوع انحرف إلى الجنسيات والعوائل والقبائل والشخوص بالإساءة، والإتهام للنوايا، والإخراج من الملة ..

أصابني الاكتئاب من هذا الموضوع، والله إنه سبب للحرب حتى في البيت الواحد بين الابن وأبيه وأمه .. وهذه أوضح علامات الفتنة ! .. وكان علينا جميعا تجنبه رفقاً بعلاقاتنا، وابتعاداً عمّا يقطع أواصرنا ..

ولا أدري حقيقة إن كنا نتعصب هنا للحق أم لأشخاصنا .. بت أشك في هذه المسألة ..
خاصة والأمر أهون من ذلك ..فإن كان بن لادن أخطأ فغفر الله له وقد أخطأ من هو خير منه طلحة والزبير وعائشة رضوان الله عليهم لمّا قاتلوا علياً رضوان الله عن الجميع مع وجود النص الشرعي الذي نُسي وقتها .. وإن أصاب فرحمه الله وانتهينا .. وإن كان مظلوماً وقد اُفتري عليه فحسبنا الله ونعم الوكيل .. هل تستحق المسألة أن نطعن في بعضنا بهذه الطريقة وكأننا في ساحة حرب..ثم النقاش بالرفق ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه، أين التغافر أين التسامح أين التعاذر؟ أما إن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها .. لو كنت في منتدى لليهود ما وجدت هذا النزاع، والشقاق والاتهامات ..

هذا طلاق بائن لهذه الصفحة .. وإنها والله لفضائح الفتن ..
أسفي عليكم والله .. يبدو أن نصيب الشيطان منكم كان كبيراً ..

.

خالد الطيب
08-07-2007, 12:57 PM
ودي أضحك لين أدوخ ..
بس المشكلة أن البكاء في مثل هذه الحالات أولى ..
حتى يعرف الشخص أو الواعظ أو الداعية من الأخوة الوعاظ والدعاه أعلاه بدون استثناء .. هل هو باحث عن الحق أم "راعي فزعات" ليس إلا .. فكل ما عليه هو أن يتخيل أن الأسماء في أعلى الردود تغيرت ..
وأصبح رد الشباك باسم سنان والعكس صحيح وردود لماذا باسم ابن الارض وكل المختلفين والمختلفات تبادلوا الأماكن ..
فقط تجربة بسيطة وبكل حيادية يفكر بينه وبين نفسه ويسأل نفسه هل كان سيرد أيضاً نفس الرد .. ودون أن يخبرنا هنا برأية ولا باستنتاجة .. فقط يسأل نفسه ويجيبها !

أما رأيي ـ وهو غير ملزم إلا لي بالمناسبة ـ فهو أن " الشخصنة " تسقط أي حوار بالضربة القاضية ، والحوار هنا قتل بقنبلة تزن أطنانا من الشخصنة ..
أغلب الردود هنا لا تبحث لا عن حق ولا عن باطل ، ولكنها من باب "الفزعة" ليس إلا ، والفزعة ليست أمراً سيئا على كل حال لكن المعيب أن ندعي أننا لسنا كذلك نبحث عن الحق ووجوهنا مكشوفة أكثر مما ينبغي !

sms لابن الأرض :
أحبك يا حبي ومستقبل غيري :p



ليس الغبي بسيد في قومه ***** لكن سيد قومه المتغابي
هل عرفت لما ندعوك سيدنا
يا سيدنا لماذا ؟

النافذة
09-07-2007, 12:12 AM
عاشت أيامك .. وأيام مديرك !
كان (أهجى) لو كتبت كلام لك .. لأن كلامك داااااائما (أروى للنفس) !

تحية طيبة .. إذا كانت نيتك طيبة !

إبراهيم سنان
09-07-2007, 04:00 AM
وبما أنه لا ذنب بعد الكفر واتفقت اراء الفازعين على ذلك دعوني اتحدث بحرية أكبر



صكوك الغفران وصكوك العقاب :

-هناك من يعطيك ورقة كي يثبت لك أنك ذاهب للجنة لا محالة
-هناك من يعطيك حزام ناسف لتلفه حول نفسك ليثبت أنك ذاهب للجنة لا محالة

-هناك مغفلين أنابوا أنفسهم عن الله واعتبروا الجنة مخطط سكني يمكنهم توزيع الأرضي فيه ، لذلك يبيعون صكوكا عنه .
- هناك مغفلين من نوع آخر أنابوا أنفسهم عن الله واعتبروا النار حوش بيتهم الخلفي الذي يجمعون فيه كل عيال الحارة وبالمجان وبدون صك .

حروب ذكية و حروب غبية :

- من أهم الطرق لمحاربة أمريكا أن تستدرجها إلى بلدك بان تضرب مصالحها هناك ، فيأتي إليك جيش لا يتجاوز المأئتين ألف من دولة يقطنها فوق 330 مليون نسمة . ومن ثم تبدأ في تفجير من أستطعت منهم لتقتل مع كل امريكي 1000 مسلم . وبهذه المعادلة نحتاج إلى أربع أمم إسلامية كي ننهي نص عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية .

- الداعية حمزة يوسف صوفي سيدخل النار_ هكذا يقولون مكفراتية القاعدة _ رغم أنه كان أحد أسباب دخول مزيد من الأمريكان إلى الإسلام ، وربما لو كان هناك ألف حمزة لدخلت أمريكا للإسلام وارتحنا من مشاكلها . ولكن يقول أحدهم أنه الاسهل له أن يفجر ملهى ليلى بمن فيه على أن اقف على بابه مدة سنة كاملة اذكر من يدخله او يخرج منه بالتوبة وعقوبات الزنا والسكر ، لأجده بعد ذلك قد بارت تجارته ولم يعد يعرض بضاعته . وحصلت في الأردن و مصر وليس في أمريكا .

قافية
09-07-2007, 05:08 AM
ثم..
شكراً لكل من أضاف شيئا هنا.
الفوائد الإنسانية والاجتماعية في الحوار أكثر من أن تحصى.
جميل أن نتعلم من منطق الألم والحديد والنار.

حان الوقت لنسدل الستار على الخيبات والانتصارات في هذا المتصفح.

.

كونوا كما يحب الله لنا أن نكون.

تحياتي.