PDA

View Full Version : زمنُ الخيباتِ ..الوغد ..!!



يوسف الديك
28-05-2008, 05:41 PM
توطئة :
كتبت هذه القصيدة بتاريخ 26/1/2008 ..للمشاركة في مسابقة " شعراء بلا حدود " التي كان أحد شروطها عدم نشر النص قبل تاريخ 25/4/2008 ..ولم اتابع نتيجة المسابقة والتي لا تعنيني كثيراً ..حتى الآن ..لكن أنشر النص عملاً بالشروط التي التزمت بها كليّاً احتراماً للجهة والكلمة ..وبعد مضي الفترة المحدّدة للسماح بالنشر بأكثر من شهر كامل ( تاريخ النشر 28/5/2008) ... مع المحبّة

****

زمنُ الخيباتِ ..الوغد !!

يوسف الديك


سنمرُّ على الأزهارِ الباكيةِ صباح الغيمِ
نهدهدُها
ونعطّرُ خدَّ الكلمات بشهد الدمعِ
وقطرِ المعنى
والجرح النازف ..
من نونِ الوطنِ ..وشين الشهداء .
ونغسل هذا الملح الصخريّ
عن الأسمالْ .
سنمرُّ على الأرضِ ،
ونرسم فوق تراب ٍ ألِفَتْهُ الآلياتُ
وجوه الأحبابِ / الصَّحبِ / الأطفالْ .
سيعرفُنا شجرُ الزيتون النازف ...
قد يبكي فرحاً / أو حزناً ، لا ندري ..
لكنّ الدمع يفجّر فينا ألفَ سؤالْ ..!!
يا هذا الزمن الغارق في وحلِ بذاءَتِهِ ،
من أين تجيء بكلِّ مفازاتِ الموتِ ...
وكلّ جهات القهر جنوباً ..وجنوناً ..وشمالْ ؟
يا زهرَ الرمّانِ الموصوف علاجاً لقلوبِ العشّاق الخجِلين
أرحنا يا زهر ...
فقد هرِمت أغنيةُ الحبِّ..
وشاخ على الصمتِ ... الموّال...!!

يا سين التسويف الحبلى
بمرارات المحذوفين من الجملةِ / بالجُملة ِ
من سيعيد كتابتهم ...؟؟
من يحييهم كي تستكمل فيهم باقي الأيام رجولتها ..
أو يقتلهم ...كي يرتاحوا...
من زمن " الشرفاء " الأنذال .
يا هذا الموت ..تعال ...
بالله عليك ..نمدّ بأيدينا إليك .. تعال
اترك من جاؤوا لحياة تلزمهم .. ويحبّون العيش .
وزرنا ...
نحن هوامش نصٍ أتفه من أن يُقرأ ..
.يطردنا النحوُ على نحوٍ يتواءم مع زعماءٍ
ألقتهُم كتبُ المجد الغابر من صفحات التاريخ ..
تقيأهم ...قاموس الشرفاء .. فجاؤوا نشازاً
هل كانوا زكام الأيام ...؟
غبار الأرصفة ...؟
وقد عطستهم هذي الأرض ،
فسكنوا في رئتيْ أمتنا سُعالْ؟
على مهلٍ يا سيّد هذا العصر الوقحِ
اغسلني من هذا العصر ..
بأغنية كالماء البارد ..في روحي تنثالْ .
ودلّك جرحي ..
.بالنغمات على هدأة أوتارك ..
واعزفني بأصابع قهرك لحناً ..
سيعيد شباب الموالْ .
*****
2-
لا أحدٌ يبصرُ أحداً في الليل ..بغزّة
قيل : تراجع فيها الزمنُ النووّي لقنديل الزيتْ
وقيل : عظام الأطفال اصطكت في البرد القارص
لا مدفأة للكاز ....ولا بقيت جدران البيتْ .
وقيل كثيراً ..أنّ التاريخ العربيّ بغزّة غادر كذبتَهُ
ومشى في الشارع منكسراً ..كبقايا مَيْتْ .

يا سيل الغضب الشعبي ...المرتقب ،
أجِرِنا بالغليان ..
تأخرت كثيراً ..
لا بأس ..ولكن ...
متنا ننتظر مفاتيح الفرَج ...
ووعداً ربانياً .. جاء به الفرقان ..
فمتى ...يا ربّ رجوناك ..وناجيناك
اسمع صرختنا ..
كفانا أغثنا بالرحمةِ ..
أو إن شئتَ إلهي نرضى...
حتى بالطوفان .!!
يا ربّ ..تجرّعنا كل مراراتِ القهرِِ
وقلنا ...سوف يجيءُ غداً ..
ها جاء غدٌ .. والوعدُ تمادى قتلاً ..
وحصاراً ..وهوانْ ..!!
أمّا الحزن فلا تقلق ..
حبِلت أمّه ...في زمن الخيبات الوغدِ
وملأت أركان البيت صغاراً ..
في عينيّ كلّ منهمُ غضبٌ
سيفجّر أكثرَ من بركانْ .!!

**********
26/1/2008

نصّاب
29-05-2008, 09:01 AM
قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر

يوسف الديك
29-05-2008, 02:01 PM
صدق الله تعالى..
عندما تقول: قال الله تعالى هذا يعني أنه ( قرآن كريم ) وما اوردته هنا ليس آية كريمة..فهو حديث قدسي تناهي عن الوحي للرسول الكريم " عليه الصلاة والسلام " فأخبرنا به ..لأن كلام الله تعالى المباشر المنزّل وصلنا بالذكر الحكيم ..و( قال الله ) بدون الاشارة " لحديث قدسي " لها علاقة كبيرة باسمك ...يا نصّاب .
كنت حقاً أتمنّى عليك ان تكون ممّن يفعلون ما يقولون ..وتتوجّه بالنصح لجوارحك حين اخترت لنفسك هذا المعرّف ..ولا أظن أن الدين والشرع ولا جل قدرته إله العالمين يرضى لذاته المقدّسه أن يحمل مهمّة النصح والإرشاد ... " نصّاب " ..!!

لم أدّع يوماً أن ما كتبته خطبة جمعة ..ولكنها قصيدة تبقى عاجزة عن الوصول لكنه الروح الالهية المقدّسة ...ومن ينتظر من شاعر غير هذا يلامس الوهم ..ولو طبقنا ما أتيت به على الأدب العربي قديمه وحديثه ..لحذفنا أكثر من نصفه بجرة قلم ...والأمثلة كثيرة جداً ولا يمكن حصرها ....لا في مادة ولا موقع ولا شبكة .

والنصب أنواع ...