PDA

View Full Version : ستظل في قلبي



ابن مكة
28-05-2008, 10:50 PM
ستظل في قلبي


نشج الغمام على حياتك والندى


وجثت مولولة أزاهير الهدا


سرنا إلى درب الحياة وياسر..


قد سار في درب الردى متفردا


**


قد كنت آمل بعد طول فراقنا


أن يجمع الشمل النثير مجددا


وتسيل أمواه المودة عذبة


رقراقة.. تجلو عن القلب الصدى


ويشع لألاء الوئام فلا ترى


في لوحة الآمال لونا أسودا


قد كنت أرجو أن أراك منعما


ترد الحياة وتستطيب الموردا


فإذا بآمالي تزلزل بغتة


وبروضة الأحلام ترجع فدفدا


وهوى علي الفأس يحطم دوحتي


ويفجر الحزن الذي قد أزبدا


**


خطف الحمام أحبتي وصحابتي


وغدا لأهل مودتي متصيدا


بالأمس إسراء الحبيبة ودعت..


واليوم ياسر.. من سأرزؤه غدا؟؟


**


سأظل أذكر ياسراً ونحوله


وأظل أذكر رسمه والمعهدا


وأظل أذكر صوته متهدجا


في مسمعي "دار الحديث" ترددا


يصغي إليه الكون عند حدائه


وتلاوة منه لتنزيل الهدى


وأظل أذكر كيف صار رفاقه


عقدا تناثر نظمه وتبددا


نفذ القضاء فقطعت أوصالهم


والشمل راح مبعثرا ومقددا


أرفاقه.. لا يهولنكم فقده


فلقد فقدتم قبل ذاك محمدا


لم يجعل الله الخلود مزية


إلا لإبليس الذي قد ألحدا


لا ضير عندي أن يموت فربنا


جعل المنية للبرية مولدا


**


يا أيها الحب الفقيد.. رفعتها


بشرى..هنيئا أن تموت موحدا


بشرى.. ذهبتَ إلى إلهك راشدا


وبقيتُ في حجل الحياة مقيدا


وغداً تسير إلى التراب مشيعاً


وتحط في اللحد الكئيب موسّدا


قد آن أن ترتاح من رمضائها


وتعيش في الفردوس عيشا أرغدا


خُلّدت في قلبي..وأطمح أن ترى


في جنة الخلد المقيم مخلدا


ستظل في قلبي نقوشاً صلبة


لا تمحي حتى ولو طال المدى


ولسوف تذرف عند ذكرك مقلتي


أو ينزف القلب الأسى متنهدا


ولسوف أرفع صرح ذكرك عاليا


ويظل ذكرك في دمي متجددا


هذي وعود ليس يألف خلفها


إلا فتى ألف النفاق الأنكدا


**


إني رأيت الموت أبلغ واعظ


ورأيت بيت الدود أوحش منتدى


ورأيت قول الله (إنك ميت)


سهما إلى نحر الحياة مسددا


إن كنت كهلا أو شييخا عاجزا


أو كنت طفلا أو صبيا أمردا


أو كنت غرا جاهلا أو عالما


أو مقدما أو محجما مترددا


فلسوف تدركك المنية عنوة


ولو ابتنيت لها الحصون مشيدا





مكة


الأربعاء 26 / 5 / 1425 هـ

طارق زيد المانع
29-05-2008, 11:11 AM
صدقني

لي الفخر بأن أكون أول المعلقين على درتك

قصيدة راااااااااااااااااااااائعة

عاطفتها صادقة متأججة

لم أستطع أن أقرأها بسرعة

بل مشيت معها بيتا بيتا بتدبر

فيها من الصور الفنية المذهلة التي تكاد تندر في فن الرثاء

رحم الله ياسر

وأحسن الله عزاءك فيه

تحياتي

طارق المانع

عبدالمنعم حسن
29-05-2008, 09:12 PM
الشاعر الجميل/ ابن مكة ..




والله لقد أحييت في نفسي جراحات غائرة .. وأنا أتنقل في أفياء هذه المعزوفة المشجية
مرت بي صور كثيرة ومتتابعة حُفظت في أعمق مكان من الذاكرة ..

ياسر حسن عبد القادر .. والله لن تغيب عني تقاسيمه الدقيقة فضلا ذكراه ..
اسمح لي بأن أدعوك بشاعر الوفاء ..

بالرغم من أنك ما زلت تفتقر إلى مرحلة جديدة لافتتاح الدلالة الشعرية غير المباشرة ..

تنويهي حبيبي عبد الله ..

بو جوري
30-05-2008, 11:09 PM
لا يفضض الله فاك اخي ابن مكة و رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جنانه

قصيدة جميلة مملوءة بالوفاء الذي ندر وجوده هذه الأيام

و اختلف مع الاخ عبدالمنعم فيما ذكره من افتقارك لمرحلة جديدة كونك تعتمد المباشرة في ابياتك

حيث لا أرى في المباشرة عيبا بل ان عدم المباشرة المتضمنة معاني مبهمة هي العيب حيث تحس

انك تقرأ لغزا لا شعرا

و اسلم لأخيك

CANYAMACAN
31-05-2008, 02:53 AM
قصيدة..... لفظت كل أوجاعي وأنهكت فؤادي وزادت سواد ما مضى

عيني جودي بدمعي الرقراق واسكبيه على أعز الرفاق
لله ما أعطى ولله ما أخذ

أحسن الله عزاءك

ابن مكة
05-06-2008, 04:30 PM
طارق المانع:

شكرا لك أخي..

عبدالمنعم:

بالرغم من أنك ما زلت تفتقر إلى مرحلة جديدة لافتتاح الدلالة الشعرية غير المباشرة ..

لكم دينكم ولي دين..

بو جوري..CANYAMACAN

شكرا لكما