PDA

View Full Version : حيفا... (حيَّة) (فيّا)



وائل ابو صلاح
04-06-2008, 10:05 PM
حيفا
/
يُهَرْوِلُ رسمُكِ الشَفافُ في عَقلي
/
وَيدفُقُ في شَراييني
/
يَطيرُ يمامة ًبيضاءَ من فكري
/
ينزُّ الاسم يا حيفا من الشفتينِ كالماءِ
/
فأتبعهُ
/
أطاردُهُ
/
لأنَّ الاسم آسرتي
/
هو الموروث من حيفا
/
ألاحِقُهُ
/
فَيهرُبُ مِن مَساماتي
/
فأذهب باحثا عنه بجوف الليل والكتب
/
وأحفِرُ كلَّ فاصلةٍ أمرُّ بها
/
وأبحثُ عنْهُ في الأعصابِ والأحقابِ والأصحابِ
/
لكنْ دونما جدوى
/
/
فأحلبُ كلَّ زواية من الأشياءِ والأدواتِ في الغرفةْ
/
وأعصر كرمة الشرفةْ
/
/
ولكن دونما جدوى
/
/
فوائلُ لمْ يَعُدْ اسميْ
/
وصوتي لمْ يَعُدْ صوتي
/
وحيفا لمْ تَعُدْ حيفا
/
/
فجدّي حينَ حَدثَني عَن البيتِ الذي أمسى بحيفا نائماً فيها
/
تحدث عن جمال البيت
/
أذكُرُ أنَّه قالَ:
/
أيا ولدي: لنا بيتٌ بعيد عن عواء الجيش والجيبات والمطر
/
فلا تخشى عليه بنيَّ من ديمومة الخطر
/
فإنه شمعة القمر

خالد الحمد
04-06-2008, 11:30 PM
أخي الشاعر وائل
لله حيفا وأهلها
نص صادق ومعبّر تجلت فيه الحالة النفسية للشاعر
وطغت على جو القصيدة

هنا هبط مستوى النص في نظري والأمر ذوقي
فأحلبُ كلَّ زواية من الأشياءِ والأدواتِ في الغرفةْ

هنا:
فلا تخشى عليه بنيَّ من ديمومة الخطر
اجزم ياوائل ولا تلتفت للوزن لأن مفاعلتن من أجل عيني
حيفا سوف تتحوّل إلى مفاعلتُ

طبت وطابت حيفا بلد الأبطال والأفذاذ

الغيمة
05-06-2008, 03:22 AM
ومع ذلك فهي جميلة جدا..
وإن استغربت انقطاعها المفاجئ..حتى أنني اقتربت من الشاشة بحثا عن النهاية تحت السطر!:biggrin5:
رد الله إلينا كل حيفا ضائعة..
شكرا لك..

خالدة باجنيد
05-06-2008, 08:27 PM
رائعة..
آسرة..
لله درّك..
.
.
.
خالدة,,

وائل ابو صلاح
05-06-2008, 09:35 PM
أخي الشاعر وائل
لله حيفا وأهلها
نص صادق ومعبّر تجلت فيه الحالة النفسية للشاعر
وطغت على جو القصيدة

هنا هبط مستوى النص في نظري والأمر ذوقي
فأحلبُ كلَّ زواية من الأشياءِ والأدواتِ في الغرفةْ

هنا:
فلا تخشى عليه بنيَّ من ديمومة الخطر
اجزم ياوائل ولا تلتفت للوزن لأن مفاعلتن من أجل عيني
حيفا سوف تتحوّل إلى مفاعلتُ

طبت وطابت حيفا بلد الأبطال والأفذاذ
اخيا خالد
عندما اكتب اي نص لا اراجعه او اقطعه ينساب معي كما تقرأون
تحيتي لك ومعك حق فيما قلت مودة

آلام السياب
05-06-2008, 10:22 PM
قصيدة رائعة جدا جدا جدا ... كيف لا وهي عن حيفا >>> من يشهد للعروس سوى بنت اختها
صدقني ما زالت حيفا تئن لمن غادروها ولكنهم سيعودون هكذا خبّرني الكرمل فكل يوم يدور بيني
وبين الكرمل حديث وصدقني فهو ما يزال فلسطينيا بالرغم من الراية الزرقاء الا أنّه ما يزال ينتظر وهل هنالك من هو اصبر من الجبل .
تحياتي لك ولكل الفلسطينيين أينما كانوا
. . . وسأبلغ تحيّتك لحيفا

وائل ابو صلاح
06-06-2008, 09:56 PM
ومع ذلك فهي جميلة جدا..
وإن استغربت انقطاعها المفاجئ..حتى أنني اقتربت من الشاشة بحثا عن النهاية تحت السطر!:biggrin5:
رد الله إلينا كل حيفا ضائعة..
شكرا لك..
قد يكون ذلك صحيحا.. لكن هكذا ولدت فنزلت كما هي
مودة واكثر
شكرا للمرور الكريم وللتنويه الرائع

رياض الجنة
07-06-2008, 11:23 AM
أخي وائل ..
نصك هنا جميل .. مبهر .. و موضوعه في قمة الروعة .. و ليته كان أطول
أنت متميز في شعر التفعيلة ...
و لا أدري إن كان الوزن قد اختل في آخر بيت
" فإنه شمعة القمر .. "
تقبل مروري
دمت بود
رياض

وائل ابو صلاح
07-06-2008, 10:04 PM
رائعة..
آسرة..
لله درّك..
.
.
.
خالدة,,
الاخت خالدة
تحية واكثر تدفق من افواه الياسمين
مرورك اسر ايضا يحمل في طياته بلاغة لا تقدر
تحية واكثر

العراف الاعمى
07-06-2008, 11:06 PM
ستون عاما و أنا اردد "كالصلاة حكمة أمي، من أن البشر صِنفان: أحدهما من حيفا، والثاني فليكن ما يُريد أن يكون... لكن حيفا الحنون، أمّ الكرملِ والنسناس، تتسعُ لفلسطين جميعا.. من نبعٍ غامضٍ في رأس الناقورة، إلى غيمةٍ يُرسلها بريدُ القلب من هذا النبع إلى فضاء الناصرة، إلى قوس قزح منتشر في فضاء غزة..." هذه الكلمات خطها الشاعر الفلسطيني احمد دحبور في الذكرى الستين لسقوط مدينته حيفا...
حينما يدق القلب حبا لحيفا .....يتساوى ليل النثر ونهار الشعرويكتمل القمر....شكرا لحيفا وعشاقها

وائل ابو صلاح
08-06-2008, 04:22 PM
أخي وائل ..
نصك هنا جميل .. مبهر .. و موضوعه في قمة الروعة .. و ليته كان أطول
أنت متميز في شعر التفعيلة ...
و لا أدري إن كان الوزن قد اختل في آخر بيت
" فإنه شمعة القمر .. "
تقبل مروري
دمت بود
رياض
رياض الجنه
تحية واكبر من حجم السماء لاجلك سيدي
مرور جميل انيق
افخر واعتز بمثلك دوما سيدي
مودة معتّقة

وائل ابو صلاح
09-06-2008, 03:49 PM
ستون عاما و أنا اردد "كالصلاة حكمة أمي، من أن البشر صِنفان: أحدهما من حيفا، والثاني فليكن ما يُريد أن يكون... لكن حيفا الحنون، أمّ الكرملِ والنسناس، تتسعُ لفلسطين جميعا.. من نبعٍ غامضٍ في رأس الناقورة، إلى غيمةٍ يُرسلها بريدُ القلب من هذا النبع إلى فضاء الناصرة، إلى قوس قزح منتشر في فضاء غزة..." هذه الكلمات خطها الشاعر الفلسطيني احمد دحبور في الذكرى الستين لسقوط مدينته حيفا...
حينما يدق القلب حبا لحيفا .....يتساوى ليل النثر ونهار الشعرويكتمل القمر....شكرا لحيفا وعشاقها
اخي العراف المبصر للحقيقة
تحية واكبرمن حجم السما للذي سما وسما
مرورك طاهر كطهارة حيفا
مودة واكثر

وائل ابو صلاح
19-09-2008, 11:12 PM
أخي وائل ..
نصك هنا جميل .. مبهر .. و موضوعه في قمة الروعة .. و ليته كان أطول
أنت متميز في شعر التفعيلة ...
و لا أدري إن كان الوزن قد اختل في آخر بيت
" فإنه شمعة القمر .. "
تقبل مروري
دمت بود
رياض
شكرا للمرور ايها الكريم