PDA

View Full Version : بالكلام القليلِ



عزت الطيرى
25-06-2008, 09:12 PM
بالكلامِ القليلِ
بِرَفَّةِ أهدابها
وبفضَّةِ معصمها
باللآلىءِ
تسقط باهظةً
من ثنايا ابتسامتها
بالهديلِ
بنظرةِ نرجسةٍ
بارتعاشِ العصافيرِ
فى شَعرِها
لو يشاكسهُ
طفلُ هذا النسيمِ
العليلِ
برنَّةِ
ضِحْكَتِها
دونَ أىَّ مناسبةٍ
أو مزاحٍ
خفيفِ الندى
أو ثقيلِ
بتقطيبةٍ
حلوةٍ
إذ يعاتبها
مرةً
با نفراجةِ ثوبٍ لها
كان كبَّلها
ثم ضايقَ فى ضيقِه
حلمَ
خصرٍ
نحيلِ
بالكثيرِ
من الصدِّ ؛
حين يقابلهُ
بالكثير من الإحتمال
الطويلِ

بكل الذى مرَّ
كل الذى
ما أتى
مثقلا بالفواكهِ
بالبلحِ البابلىِّ المعلَّقِ
فى نجفاتِ النخيلِ
بكل النجومِ التى يَبِسَتْ؛
فى المجرَّاتِ
شوقا لها
حين تمرقُ؛
بين الغيومِ؛
تحطُّ على مقعدٍ؛
وتظلُ على كوننا
بين صحوِ الضحى
وابتهاج الظهيرةِ
عندَ المقيلِ
بكلٍّ
وكلٍّ
تهاوى الفتى
وانتحى جانبا
ومحا
كل شىءٍ سواها
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ

ezzateltairy@yahoo.com

الماضي الجريح
26-06-2008, 06:37 AM
جميل جداً .. كل الشكر لك

مجدى الهوارى
26-06-2008, 03:20 PM
بالكلامِ القليلِ
بِرَفَّةِ أهدابها
وبفضَّةِ معصمها
باللآلىءِ
تسقط باهظةً
من ثنايا ابتسامتها
بالهديلِ
بنظرةِ نرجسةٍ
بارتعاشِ العصافيرِ
فى شَعرِها
لو يشاكسهُ
طفلُ هذا النسيمِ
العليلِ
برنَّةِ
ضِحْكَتِها
دونَ أىَّ مناسبةٍ
أو مزاحٍ
خفيفِ الندى
أو ثقيلِ
بتقطيبةٍ
حلوةٍ
إذ يعاتبها
مرةً
با نفراجةِ ثوبٍ لها
كان كبَّلها
ثم ضايقَ فى ضيقِه
حلمَ
خصرٍ
نحيلِ
بالكثيرِ
من الصدِّ ؛
حين يقابلهُ
بالكثير من الإحتمال
الطويلِ

بكل الذى مرَّ
كل الذى
ما أتى
مثقلا بالفواكهِ
بالبلحِ البابلىِّ المعلَّقِ
فى نجفاتِ النخيلِ
بكل النجومِ التى يَبِسَتْ؛
فى المجرَّاتِ
شوقا لها
حين تمرقُ؛
بين الغيومِ؛
تحطُّ على مقعدٍ؛
وتظلُ على كوننا
بين صحوِ الضحى
وابتهاج الظهيرةِ
عندَ المقيلِ
بكلٍّ
وكلٍّ
تهاوى الفتى
وانتحى جانبا
ومحا
كل شىءٍ سواها
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ

ezzateltairy@yahoo.com (ezzateltairy@yahoo.com)
بالكلام القليل
قلت ماتريد ومانريد

عزة دياب
26-06-2008, 10:44 PM
لى الشرف أن أكون من أوائل الذين يمرون على تلك الرائعة الجديدة

الوردي ساري
27-06-2008, 01:37 PM
..وكل قصائد عزت جميلة ،
لك كل النبل والأمتنان
ساري

لمياء بسكالس
29-06-2008, 12:19 AM
ما اروعك سيدى
لشعرك خصوصية وحسن انتقاء للكلمات وروعة التصوير

منى الرفاعى
29-06-2008, 11:47 AM
وباهى بأحزانه كل حزن نبيل
من حقك ان تتباهى بحزنك وتباهى به كل احزان العالم
هذا الحزن الشفاف المقطر الذى جعلك تتسامى وتعلو بلغتك وفنك لتصل الى هذه الدرجة من الجمال
شكرا لانك زرعت لى جناحين احلق بهما فى فضاء ابداعك

عزت الطيرى
29-06-2008, 12:54 PM
الى الماضى الجريح
شكرا لانك اول من مر على قصيدتى
وشكرا لكلماتك الجميلة

عزت الطيرى
30-06-2008, 12:23 AM
لى الشرف أن أكون من أوائل الذين يمرون على تلك الرائعة الجديدة
وانا سعيد بمروك الجميل

إبراهيم الطيّار
30-06-2008, 01:29 AM
القصيدة برعت في وصف تفاصيل التفاصيل مع الحفاظ على الموصوف غامضاً و بعيداً عن أعين العابرين.
وهذا إبداعٌ وتميزٌ في الأسلوبِ لايمتلكه الكثيرون.


بكلٍّ
وكلٍّ
تهاوى الفتى
وانتحى جانبا
ومحا
كل شىءٍ سواها
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ


وهذه الخاتمة الرقيقة هي اختزال لكل القصيدة وفحواها...
لقد عبرت عن فناءِ المحب في المحبوب وجعل المحبوب محور الوجود بأسلوب مبتكر و- بالكلام القليل - الكثير....و لا أذكر أنني قرأت شبيهاً لهذا التوجه المميز في شعر الغزل.

الشاعر البهي عزت الطيري
شكراً لك

عزت الطيرى
30-06-2008, 11:40 PM
..وكل قصائد عزت جميلة ،
لك كل النبل والأمتنان
ساري

ولك كل الحب والشوق لكلماتك المجنحة

عزت الطيرى
01-07-2008, 01:46 PM
ما اروعك سيدى
لشعرك خصوصية وحسن انتقاء للكلمات وروعة التصوير
شكرا يالمياء
لى الفرح كله عندما تهطلين على قصائدى بغيث كلماتك

زهرة العباد
02-07-2008, 12:29 AM
اذاكان هذا بالكلام القليل فماذا لو اطالت
دمت ممتعا

وايه يعنى
02-07-2008, 11:50 AM
تهاوى الفتى
وانتحى جانبا
ومحا
كل شىءٍ سواها
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ
استاذنا الفاضل عزت بيك
اعزك الله بلا شك اصبح عزت الطيرى مدرسة لمن اراد ان يتذوق ويتعلم الشعر

الأمير نزار
02-07-2008, 02:07 PM
بالكلام القليل هناك شاعر كبير
شكرا لك على أنشودتك القصيرة
الامير نزار

عزت الطيرى
02-07-2008, 11:55 PM
وباهى بأحزانه كل حزن نبيل
من حقك ان تتباهى بحزنك وتباهى به كل احزان العالم
هذا الحزن الشفاف المقطر الذى جعلك تتسامى وتعلو بلغتك وفنك لتصل الى هذه الدرجة من الجمال
شكرا لانك زرعت لى جناحين احلق بهما فى فضاء ابداعك
ومن حقى ان افرح كثيرا لاننى اعرف اختا بمثل هذه الالريحية والسمو

جلاء الطيرى
03-07-2008, 09:43 PM
القصيدة عندك اصبحت تحمل ملامح قصة متكاملة
وهذا مايجعل قصيدتك مختلفة وغريبة بين الاف القصائد التى نطالها
اللغة عندك البطل الاول فى القصيدة واالصورة كذلك والمسيقى كل اجزاء القصيدة ابطال لانستطيع ان نميز بطلا عن بطل آخر
بالكلام القليل دخلت الى مرحلة جديدة من تاريخك الشعرى الحافل

عزت الطيرى
04-07-2008, 07:20 PM
القصيدة برعت في وصف تفاصيل التفاصيل مع الحفاظ على الموصوف غامضاً و بعيداً عن أعين العابرين.
وهذا إبداعٌ وتميزٌ في الأسلوبِ لايمتلكه الكثيرون.



وهذه الخاتمة الرقيقة هي اختزال لكل القصيدة وفحواها...
لقد عبرت عن فناءِ المحب في المحبوب وجعل المحبوب محور الوجود بأسلوب مبتكر و- بالكلام القليل - الكثير....و لا أذكر أنني قرأت شبيهاً لهذا التوجه المميز في شعر الغزل.

الشاعر البهي عزت الطيري
شكراً لك

انا الان امام ناقد ماهر ومحترف من الطراز الاول
اتمنى الا تحرمنى من مرورك
ايها المبدع والفنان الشامل
حقا سعدت بكلماتك التى اثمنها غاليا

منى الرفاعى
05-07-2008, 01:13 PM
استمعت الى قصيدتك هذه فى الشبكة الثقافية نقلا عن الساخر
وقد أتمنى لو لسمعتها بصوتك
فالقاؤك ليس له حل فعلا
وانت قادر كما سمعت ورأيت على أسر الجمهور
هذه حقيقة فعلا
واذا لم تصدقونى تعالوا الى معرض القاهرة للكتاب فى امسية الشاعر

الدرة11
05-07-2008, 03:34 PM
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ

صورة...بديعة..وحديثة ورائعة..التباهي بالحزن..!!
ثم يأتي الحزن النبيل...الذي يستحق التباهي به على غيره من نبلاء الحزن...
مع توقف الكثيرين عندها..إلا أنني لم استطع تجاوزها..
لا يزيد القصيدة شرفاً..أن أقول أنها رائعة...شكراً لك..

أديبة مقدسية
05-07-2008, 05:52 PM
جميلة ... بها رنة موسيقيه ناعمة وهادئة وصور رائعة
تحياتي سيدي

عزت الطيرى
08-07-2008, 09:17 PM
اذاكان هذا بالكلام القليل فماذا لو اطالت
دمت ممتعا
شكرا يازهرة العباد
زادك الله بهاء وعطرا

عزت الطيرى
08-07-2008, 09:19 PM
زهرة العباد
شكرا لمرورك
وكلماتك

عزت الطيرى
09-07-2008, 10:33 PM
تهاوى الفتى
وانتحى جانبا
ومحا
كل شىءٍ سواها
وباهى بأحزانهِ
كلَّ حزنٍ
نبيلِ
استاذنا الفاضل عزت بيك
اعزك الله بلا شك اصبح عزت الطيرى مدرسة لمن اراد ان يتذوق ويتعلم الشعر


كلماتك وسام جميل أضعه على صدر قصيدتى
شكرا لرقتك

مجدى الهوارى
10-07-2008, 02:01 PM
استاذى ومعلمى الجميل المتجدد شبابا وشعرا دائمين
اليوم نشرت لى مجلة الحرس الوطنى قصيدة جديدة
ولولاك ماعرفت هذه المجلات التى زودتنى بعناوينها
وليس أمامى الا أن أشكرك على الملأ
وأقول أنك أصبحت استاذا لجيل بأكمله
وأنك مدرسة شعرية قائمة بذاتها لا ينافسك فيها أحد
تلميذك
عبد الرحمن محمد
الشهير بمجدى الهوارى

عزت الطيرى
12-07-2008, 12:15 AM
بالكلام القليل هناك شاعر كبير
شكرا لك على أنشودتك القصيرة
الامير نزار

شكرا يا امير
اعزك الله

عزت الطيرى
12-07-2008, 07:12 PM
القصيدة عندك اصبحت تحمل ملامح قصة متكاملة
وهذا مايجعل قصيدتك مختلفة وغريبة بين الاف القصائد التى نطالها
اللغة عندك البطل الاول فى القصيدة واالصورة كذلك والمسيقى كل اجزاء القصيدة ابطال لانستطيع ان نميز بطلا عن بطل آخر
بالكلام القليل دخلت الى مرحلة جديدة من تاريخك الشعرى الحافل
شكرا ياجلاء

عزت الطيرى
13-07-2008, 10:45 PM
استاذى ومعلمى الجميل المتجدد شبابا وشعرا دائمين
اليوم نشرت لى مجلة الحرس الوطنى قصيدة جديدة
ولولاك ماعرفت هذه المجلات التى زودتنى بعناوينها
وليس أمامى الا أن أشكرك على الملأ
وأقول أنك أصبحت استاذا لجيل بأكمله
وأنك مدرسة شعرية قائمة بذاتها لا ينافسك فيها أحد
تلميذك
عبد الرحمن محمد
الشهير بمجدى الهوارى

مبروك القصيدة وقد طالعتها اليوم وأعجبتنى كثيرا بلغتها وصورها وموسيقاها وأعتقد ان الشاعر إن أفلح فى تلك الأشياء فحتما هو شاعر جيد

عزة دياب
16-07-2008, 03:59 AM
القصيدة برعت في وصف تفاصيل التفاصيل مع الحفاظ على الموصوف غامضاً و بعيداً عن أعين العابرين.
وهذا إبداعٌ وتميزٌ في الأسلوبِ لايمتلكه الكثيرون.



وهذه الخاتمة الرقيقة هي اختزال لكل القصيدة وفحواها...
لقد عبرت عن فناءِ المحب في المحبوب وجعل المحبوب محور الوجود بأسلوب مبتكر و- بالكلام القليل - الكثير....و لا أذكر أنني قرأت شبيهاً لهذا التوجه المميز في شعر الغزل.

الشاعر البهي عزت الطيري
شكراً لك


أسعدنى تعليقك الجميل على شاعرى واستاذى
لذا دخلت لأحييك أنت هذه المرة
دمت ناقدا مبدعا ملفتا للنظر حقا