PDA

View Full Version : إلى مدينتي الغادرة



ذات جداً
26-06-2008, 07:06 PM
http://p.vtourist.com/3026035-General_Tips-Ibb.jpg



إلى مدينتي الغادرة

عودي ولا تتقدمـــــــــــي


فالجرح أكبر من فمـــــــــي

لا تقربي مني ولا تتلونـــــــي


لا تضحكي فوقي ولا تتهدمـــــي

لا تسألي عني وعن كينونتــــــي


وتغربي عني ولا تتألمـــــــي

أشياءك البلهاء لميــــــهـا ولا


تقفي على ظلي ولا تتغيلمــــــي

يا إب* كل مداخلي مســـــــدودةٌ


وفجيعتي اغتالت جميع معالمـــــي

والذكريات مشاهد مسفوحــــــةٌ


والموت يطلبني ويركض في دمــي

_ سحقاً تركت حقائبي مرمــــيةً


وتركتني ظلماً وقلت لي اعجمـــي

وكرهتني من دون أي جنايـــــةٍ


وأنا التي تدري وتعرف مُجرمـــي !

جرمتني .. _ فيقي لنفسك طالمـــا


طالت يديك القول كي تتظلمــي

كان الزمان العذب منك وشايـــــةً


لتنالني يدك الكريهة فأسلــــــمي !

كل الأزاهير التي أهديتـــــــني


والعطر والأشعار حين تكلُـــــمي

وطريق مدرستي وصخب مدينــــتي


نضبت من الألوان مثل تبسمــــي


محمد مطيع الطيب الغيثي
ذات جداً



______________________________
* مدينة تقع في اليمن وهي المدينة التي أعيش فيها

نصل
28-06-2008, 10:01 AM
أخي الكريم

محمد الغيثي

رويدك يا أخي في (إب) الخضراء
فقد أغلضت الكلام وشنعت الملام
لا يسوؤك صنيع رعاتها من محبتك لها
فلا أحنى على المرء من أرضه
وإن بدت متجهمة
فإنك لست مصدر ضيقها
فلا تحمِّلها أكثر

نصك يندرج في موضوع هجاء البلدان ومدحها
سواء أكان الشاعر زائرا عابرا فيها أم مقيما من سكانها
وإن كان الهجاء من الفئة الأولى أكثر .. كذلك المديح من الفئة الثانية ..

بدأت نصك بالأمر ثم بالنهي وذلك انعكاس للسخط والضجر الذي يحتويك عليها..

أخي الكريم
بإمكاني أن أتفهم شعورك جيدا
أحيانا ..
من يصدر منه هذا الكلام يكون أكثر حبا وانتماء ممن يتغزل في بلده
ويجمع الكلام لينثره تحت أقدام المتنفذين فيها !

يالها من صرخة كالصرخة التي بدأت بها النص ..الجرح كبير ولكن الأمل أكبر ..

(يا إب* كل مداخلي مســـــــدودةٌ


وفجيعتي اغتالت جميع معالمـــــي )


بل يسوء الحال إلى درجة التحليل المر ..

(كان الزمان العذب منك وشايـــــةً


لتنالني يدك الكريهة فأسلــــــمي !)

بل حتى الذكريات الجميلة في عمر الإنسان قد استحالت جدباء باهتة ..

(كل الأزاهير التي أهديتـــــــني


والعطر والأشعار حين تكلُـــــمي


وطريق مدرستي وصخب مدينــــتي


نضبت من الألوان مثل تبسمــــي)

أمحمد ..
أمهل مدينتك قليلا..
فحتما ستسعدك ..
كن أنت أحد أسباب انبثاق السرور
طلبي .. أن لا تترك من أحالوك لهذه الدرجة أن يستمتعوا أكثر من غير رقيب أو حسيب
ثق تماما ..
أن الوطن سيلتفت يوما ما إلى بنيه البائسين الذين أولوه مساحة كبيرة من بوحهم
سيحنو عليهم ..
حتى بعد رحيلهم ..
فالوفاء لا يضيع ..

ختاما ..
هذه ملاحظات أحببت أن أنبهك عليها أخي الكريم


( سحقاً تركت حقائبي مرمــــيةً


وتركتني ظلماً وقلت لي اعجمـــي)

ما اعجمي؟
كما أنك إن أطلقت ياءها التبست مع ياء المخاطبة ..

تقول ..
(وكرهتني من دون أي جنايـــــةٍ


وأنا التي تدري وتعرف مُجرمـــي !)

وأنا التي أَمْ الذي ؟
ولم أعِ ( وتعرف مُجرمي ) هنا ؟

تقول ..
(جرمتني .. _ فيقي لنفسك طالمـــا


طالت يديك القول كي تتظلمــي )
لعلها أفيقي ..

جاء..
(كان الزمان العذب منك وشايـــــةً


لتنالني يدك الكريهة فأسلــــــمي !)

فاسلمي .. همزة وصل ..

وصلك الله بفيوض عطاياه
وأغدق عليك وعلى مدينتك وجميع مدن الإسلام بالرعاة الراشدين
والخير العميم
ووحدة تعيد المجد والسؤدد ..

تحية وتقدير

ذات جداً
29-06-2008, 05:45 PM
الفاضل : نصل
والله لا أعرف كيف أعتذر لك عن تأخري بالرد عليك إلا أنني أقدر أنك ستعذرني بما أنك تملك كل هذه الكلمات والجمل والأشياء الجميلة لتوزعها على أبيات محاولتي ومدينتي الخضراء إلا أنني في الآونة الأخيرة ولا أزال إلى الآن منشغلاً بالعناية بجدي الذي يقبع الآن بالعناية المركزة أسأل الله أن يشفيه وأن يرحم جدتي _ زوجته_ التي توفيت قبل أقل من شهر وكان موتها أحد أسباب ولادة هذا البوح .
وأرجوا أيضاً أن تعذرني لعدم مناقشتك الآن ملاحظاتك التي على النص حيث أن عليّ الآن الذهاب للمشفى وأيضاً لأنني لا أرقى لمثل هذه الأمور فلا أزال في المرحلة الثانوية ونادراً ما أجد المتعة في المسائل النحوية أو ما شابه ذلك ،، أرجو أن يكون عذري مقبولاً :rose:

ذات جداً

كعبلون
29-06-2008, 10:40 PM
شيء آخر مهم

عودي ولا تتقدمـــــــــــي فالجرح أكبر من فمـــــــــي
لا تقربي مني ولا تتلونـــــــي لا تضحكي فوقي ولا تتهدمـــــي

واضح ان البيتين الأوليين ينتميان لبحرين مختلفين من الشعر..

القصيدة جميلة بشكل عام...بورك قلمك