PDA

View Full Version : نداء لذاك الذي لن يجيء



إرهابي متطرف!
27-06-2008, 07:36 PM
تعال فأنت الذي ما تزال

بعيدا .. قريبا .. كهذا الخيال

كهذا الذي يدلهم بصدري

وذاك الذي من وراء التلال

فصوت حنيني مل الوقوف

على كل باب ينادي تعال

ومل انتظار صدى لا يجيء

فهل أنت ظن ؟ ومحض احتمال؟

سماء تجف .. وأرض تجوع

وقبر يراقب قرع النعال
أنا حين أركض وحدي إليك

وأزرع في كل ظل سؤال

وأتبع قلبا يتيما من الفقر

( لم يتهيب صعود الجبال )

يهيل على حفر في طريقي

صبرا جميلا كصبر الرمال

فطيف يحدثني عن غيابك

حينا.. ويذكر سوء المآل

وحينا يحدثني بحديث

يشابه ذاك الذي لم يقال

إني أراك بكل اتجاه

تطل علي على كل حال

فصبحا تطالعني ف المرايا

وليلا .. تمر .. وبعد الزوال.

فتترك في ناظري وميضا

وتترك في راحتي اشتعال

وتترك فوق الدفاتر دمعا

وحبرا يسيل .. وشعرا حلال

أهدهد جرحي في كل ذكرى

وأرجوك في خافقي .. أن تعال

محمد إبراهيم
27-06-2008, 08:58 PM
ما هذا الجمال المتطرف

الله عليك
أعجبني هذا النص الراقص كنصوص الشابي
ويبدو أن الشابي ألهمك هذه الأنشودة الرائعة.

الندم القاتل
27-06-2008, 10:34 PM
وحينا يحدثني بحديث
يشابه ذاك الذي لم يقال
الصحيح : لم يُقَلْ
ما رأيك لو قلت : لا يقال


قصيدة جميلة أخي الكريم
تقديري

أبو العبـاس
28-06-2008, 12:01 AM
تعال إلى الظل هيّا تعال
تعال ولا تستمع ما يقال
لنشرب كأسًا ونمضي بليل
يُميتُ الخراب ويحيي الجمال
تعال اقترب هاك منّي حنانٌ
ودونك قلبًا بحبّك سال
أحبّك حبًّا أرق من الزهـ
ـر والطيف والقوس فوق التلال
وأندى من الزَبَدِ المضمحلّ
ومن *** **** ***
**** ***** ****
***** *** ******
*******************
******************>> الباقي غير قابل للعرض !!!


تحياتي لك حبيبي ..




التعديل / الإنسان أولاً .

إرهابي متطرف!
02-07-2008, 03:44 PM
محمد إبراهيم


سعيد جدا بمرورك
أتمنى أن تجد لدي ما يعجبك دائما

محبتي

الدرة11
02-07-2008, 07:23 PM
ومل انتظار صدى لا يجيء


فهل أنت ظن ؟ ومحض احتمال؟

إن كان كذلك...ففي اليأس راحة..يا أخي..

إني أراك بكل اتجاه


تطل علي على كل حال

وأن كان...كما تصف...فلا يملك النهر تغييراً لمجراه..

مختار سيد صالح
03-07-2008, 03:38 AM
عزيزي بها كثير من الكسور حتّى في الشطر المقتبس ...

كان هنا
03-07-2008, 10:42 AM
أخي الكريم

إرهابي متطرف
أحيانا الأسماء لا تعبر بالضرورة عن مسمياتها !

قرأتُ نداك
وهذه بعض الوقفات عليه ..

تقول ..

(كهذا الذي يدلهم بصدري
وذاك الذي من وراء التلال)

لماذا أبعدت الوصف ؟
لِم لم تعبر عن الخارج الذاتي كما عبرت عنه في الداخل؟
ما علاقة التلال هنا ؟!


(فصوت حنيني مل الوقوف
على كل باب ينادي تعال)

تشبيه الصوت بالوقوف لم يرق لي ..
برغم ما يحمله من معنى السؤال والمسكنة ..

(ومل انتظار صدى لا يجيء
فهل أنت ظن ؟ ومحض احتمال؟)
جميل ..
وإن كان الظن هو الاحتمال ..

( سماء تجف .. وأرض تجوع
وقبر يراقب قرع النعال)
ما علاقة هذا البيت في القصيدة ؟

(وأتبع قلبا يتيما من الفقر
( لم يتهيب صعود الجبال )

كأن الصدر هنا حاقه بعض الكسر ..

(يهيل على حفر في طريقي
صبرا جميلا كصبر الرمال)

وما صبر الرمال ؟
إنها تذروها الرياح كيفما شاءت فما وجه صبرها ..
هلا قلت ( الجبال ) ؟..

(وحينا يحدثني بحديث
يشابه ذاك الذي لم يقال)

الصواب لم يُقل .. لأنها مجزومة وحذفت الألف منعا للتقاء السكانين ..

(فصبحا تطالعني ف المرايا

وليلا .. تمر .. وبعد الزوال.)

ما الفرق بين الليل وبعد الزوال ؟!

(وتترك فوق الدفاتر دمعا
وحبرا يسيل .. وشعرا حلال)

شعر حلال !
كان بإمكانك أن تعبر عن النقاء والعفة بغير هذا الوصف والحكم الفقهي ..

(أهدهد جرحي في كل ذكرى
وأرجوك في خافقي .. أن تعال)

جميل ..

قفل دائري يعود بك إلى مطلع القصيدة ..

أخي الكريم ..
أراك هنا عاشقا مولها وليس إرهابيا متطرفا ..
فلا تزهق وردتك بحزام ناسف !!

دمت بخير ..

كعبلون
03-07-2008, 07:46 PM
جميلة جدا

موزونة لدرجة كبيرة وهو ما افتقده في بعض الشعر المطروح هنا
ولكنها تحتاج لمزيد من الصور الفنية، والتي تعطي معنى أكبر للشوق،

إرهابي متطرف!
08-07-2008, 05:36 PM
الندم القاتل


سعيد جدا بمرورك
وملاحظتك محل تقديري واهتمامي