PDA

View Full Version : [ .. للصبحِ الذي لا يجيء



حكاية الغروب
01-07-2008, 01:37 PM
هي هكذا .. إطراقةُ الغيمِ
تباشيرُ الهُطولْ ..
هيَ هكذا .. تروي دروبَ العابرين
تحنو على يُتمِ الفصولْ
تُرخي على فقرِ الطريقِ ردائها
كي لا يجفَّ
ولا يزول ..
تنمو على وقعِ الخُطى أزهارُها
تجثو الدروبُ الصامتة ْ
فوقَ السنابلِ والحقولْ

وتغيبُ من بعدِ الحضورِ
ويستبدَّ غيابُها
دهراً يطولْ

فتميلُ من خلفِ السنا أزهارُها
نحوَ الجفافْ
وتذوبُ كلُّ بشارةٍ
كانتْ حياةْ
فيطيبُ موتٌ أو أُفول
ونغيبُ من بعدِ الغيابِ بغربةِ
كانتْ أناشيداً تطولْ ..
ونظلُّ نسكب في الغيوم حديثنا
ونعودُ ننتظرُ الصباح
فما يجيءُ الصبحُ إلا بالغمام
ولا يتيحُ الصمتُ بعضَ مساحةٍ
تلكَ التي غاصت عميقاً
في العيون

وأظلُّ أنتظرُ الصباحَ
فلا يجيءُ الصبحُ إلا
خلفَ أسوارِ الضبابْ
أَوَلا يجيءْ ؟
باتت طيورُ الشعرِ خجلى
من أمانيّ السراب
من فوقِ أغصانِ الإياب
قيثارةُ الوجعِ المغطّى بالخريفِ
على جفونِ الشوقْ
أشواك الوفـاءْ
من على إلياذةِ الصمتِ
تباريح الحُداء

إنّها وَهَنٌ
ونوحُ حكـايةٍ للقلبِ
أطيافٌ على الأشلاء
.
.
وأظلُّ أنتظرُ الصباحَ
فلا يجيءُ الصبحُ إلا
قصةً لليلِ
أو زنزانةٌ للفجرِ جاءتْ
دونَ ضوءْ
ماتتْ على صفحاتها كلّ المنى
.
.
وأظلُّ أنتظرُ الصباحَ
فلقد يجيءُ الصبحُ من بعدِ الغياب بأوبةٍ
والليلُ يسبيهِ الضياءْ
فلا يجيءُ الليلُ
إلا راحةً للضوء
أو ترنيمةًََ لمساءْ

وأظلُّ أنتظرُ الصباح ..

حكاية الغروب
02-07-2008, 02:54 AM
هل من قارئ / متذوق / ناقد

أو حتّى عابر سبيل يوقّع هنا ولو بالخطأ ؟!

أم أنّ هذه المتزعزعة لاتستحق ؟

**بسنت**
02-07-2008, 03:15 AM
جميلة ..

سـارة ~
02-07-2008, 03:24 AM
جميلة جدا ياحكاية ..

سأعود كثيرا لأقرأها بعمق ..

شقاوه..&
02-07-2008, 03:36 AM
يبدوا أن هذا الجمال يأخذ طابع " فدوى طوقان & غاده السمان "
شكرا على هذه الكلمات يا اخت هند

حكاية الغروب
02-07-2008, 06:32 PM
بسنت

شكراً

حكاية الغروب
03-07-2008, 03:20 AM
ساره

شرّفتِ : )

كان هنا
03-07-2008, 09:19 AM
(وأظلُّ أنتظرُ الصباحَ
فلا يجيءُ الصبحُ إلا
قصةً لليلِ
أو زنزانةٌ للفجرِ جاءتْ
دونَ ضوءْ
ماتتْ على صفحاتها كلّ المنى)

موفقة في الربط بين العنوان وتنامي النص ..
تصاوير وتراكيب جميلة

إن الصبح لقادم .. مهما بلغ مدى الانتظار ..
بالدعاء سينفرج فلق الصبح من جبين الليل ويبدده ..

جاء ..
(فلا يجيءُ الليلُ
إلا راحةً للضوء
أو ترنيمةًََ لمساءْ)

أليس المساء هو الليل ؟ فكيف يكون ترنيمة له ؟!

ختاما ..

أتمنى مستقبلا ألا تصفي نزف الفكر و اليراع بما قلتيه آنفا ..
حكاية الغروب
دمت بخير

الغيمة
03-07-2008, 04:28 PM
افتقدتك كثيرا
وكنت أفكر فيك قبل أيام..وأقول:أي مركب أخذك إلى البعيد؟
نصك هنا من أجمل ما قرأت لك..
كوني بالقرب دوما يا حكاية..
ولعل الصباح يجيء..

حكاية الغروب
03-07-2008, 08:32 PM
شقاوه

شكراً .. شعرت أنني معروفة :p

حكاية الغروب
03-07-2008, 08:33 PM
رمق

سعدتُ بالمرور والملاحظة : )

حكاية الغروب
03-07-2008, 08:34 PM
الغيمة

شكراً ياوفيّة

رغمَ مواضيعي المعدودة هُنا ^ ^

شقاوه..&
03-07-2008, 10:32 PM
أعجبني ما كان بالأعلى فقرأت المدونة الجميلة
فقط لا غير

حكاية الغروب
03-07-2008, 11:40 PM
شرّفت المدوّنة .. شكراً

الإستبرق
03-07-2008, 11:55 PM
حكاية للغروب ...

يبدون أن للعشق والحنين معك حكاية ...

ولكنها بتأكيد ليست حكاية فريدة ...

لأن غالبيتنا يعيش هذه المشاعر المؤلمة , بل كأنك تتحدثين وتصفين مشاعري..!!

أجدتي سرد النص ...

لكِ التحية.

حكاية الغروب
05-07-2008, 12:16 AM
شرّفت يا إستبرق ..

لغة الصمت !!
05-07-2008, 11:27 AM
حكاية الغروب ,,

حروفكَ لامست الدرر !
تلمع في الليل كالنجوم !
باقة وردٍ أهديها لكِ ..!


كنت هنـا
لغة الصمت ..!

الدرة11
05-07-2008, 04:24 PM
شاعرية...صادقة...ولكن لا تطيلي إنتظار الصباح...أخرجي إليه..!!!

أديبة مقدسية
05-07-2008, 04:45 PM
كلام جميل ... مشكور هذا البوح الراقي

حكاية الغروب
05-07-2008, 08:51 PM
لغة الصمت

وافر التقدير والشكر ..

الهتون
05-07-2008, 08:59 PM
ما أروع الألم الناضح بالجمال!
سلمت.

حكاية الغروب
07-07-2008, 02:20 PM
الدرة

أشكرك


أديبة مقدسية ..

ممتنّة لحضوركِ


الهتون

شكراً

وحي اليراع
07-07-2008, 07:24 PM
الفاضلة حكاية الغروب ..

أرى الإمساك برقي اللفظ أفلت من الحس العاطفي كثيرا

تشدني تلك اللغة الرفيعة ، ولكن روح الشعور نلتقطها التقاطا من بين السطور ..

وتقبلي شكري

تحياتي :
وحي .

حكاية الغروب
09-07-2008, 11:29 AM
وحي اليراع

شكراً لك

اسيرولست اسير
09-07-2008, 02:57 PM
واليل إن تشد ظلمته 0000فإن الفجر في الآفاق لاح
:nn :i: اهنئك واهنىء فيك هذا الحس المرهف الجميل
نصك رائع غموض رائع

makmanaman
09-07-2008, 04:16 PM
أحاسيس دفينة تمر بسرعة خاطفة....
قرأت النص سريعا محاولا أن أفهم معانيه لكنه مر كالبرق وإزداد غموضا.....
إكتشفت أن هذا النص رغم قصر جمله الموسيقية لكنه عميق المعنى مليء بالأحاسيس.....
مبتديء مثلي عليه أن يقف إحتراما ويعيد القراءة مرات حتى يستوعب تلك الأحاسيس الجياشة.....
أما عن مستوى الشعر فها هنا قرأت نقد بعض النوابغ مثل الغيمة فلا يسعني إلا أن أثمن....
............................شعر جميل والعهدة على الغيمة..........................

عبدالله بركات
09-07-2008, 07:36 PM
حكاية غروب
مرحبا أيتها المتزعزعة (كما وصفت نفسك)
وكما أثبت ذلك في قصيدة غنية بالكلام العذب والشاعرية الفاتنة والتصاوير التي كانت في بعض الأحيان أكثر من رائعة وفي سلاسة انسياب الكلمات إلا في بعض الأحيان (وكنت تضعين السكون على أحرف يقتلها السكون لتحافظي على وقع أنغام موسيقى القصيدة)
وفي قلَّة أو انعدام الترابط في المعاني أكثر الأحيان والضعف بالتعبير عن مشاعر لم تستطيعي أنت فهمها فضاع الموضوع وأنت تنتظرين الصباح الذي كنت أخالك أحيانا لا تريدين قدومه
سامحيني على هذا التدخل في خصوصية شعرك
فأنا رأيتك متذبذبة متزعزعة كما رأيت نفسك ولم تخرجي حتى في نهاية القصيدة من حالة ألأريد واللاأريد تلك .....

تحياتي