PDA

View Full Version : لوحة زيتية لمن أحب



عبد الرحمن مقلد
13-07-2008, 12:22 AM
محاولة رغم فشل الفنان

تحتاج عينـَيْ راهب ، وصفاء صوفيٍّ
ورحلة عاشق حتى السحب

تحتاج عفرتة كعفرتة الصغار
تريد بعض روائح ،، بعض الصخب

لتوابل ٍهنديةٍ ، أشجار كافورٍ
مساءٍ دافىءٍ ، قش ٍرطبْ

للنار
يا للنار حين تحرك الألوانَ
فى دمنا ، الذى يخشى اللهب

ولربما تحتاج ما يحتاجه
زوجا حمام : يسقطان من التعب

يا ربكة الفنان : هل يستبعد الألوان ؟!
يبدأ فى تماثيل الخشب ؟!

يسترجع الوجه القديم
يجهز الأدوات
يرنو ... يقترب

الأبيض الماسي
ينبئُ من بعيد عن بهاء الوجه
يلمع عن كثب

تستحسن البني
آخر مرة شاهدتها ذهبية
كانت تثب

البركة المقصاة فى أقصى اليمين
وعنفوان شبابها
فرعا العنب

ما ذنب هذه الكائنات
لتخدش الأحزان بحر صفائها
كي تكتئب

ما ذنبه الفنان
كي يستودع الألوان رغم حنوها
هذا العطب

للفرح يبدو لي طريق واحد
وتخيلى
للحزن يبدو ألف درب

فلتضحكى ولتضحك الألوان
ولتتجنبى وجه الملائكة الغضب

هو كافر بالحب
حتى تعلنى إيمانه
وتباركيه بما كتب

هو ما يريد من الحياة
بقدر ما سيتم هذا البورتريه كما رغب

فالعدل أن يستكمل الفنان بضع محاولات
كي يموت كما يجب

ليخط أسفل هذه الصماء
ما يسترجع الأذهان من أبيات حب

يا أصدقاء بقدرة الكاميرات
أن تسترجع الوجه القديم المرتقب

اثنان فى هذا المكان
وواحد يبدو هنا
ونصيحتى لا يقترب

كي لا يظن الأخرون
بما يدور بذهنه
ويصدقوا هذا الكذب
(http://www.blogger.com/rearrange?blogID=9146946755533958102&widgetType=Text&widgetId=Text9&action=editWidget)

عمّار حجّاج
13-07-2008, 12:39 AM
لا أستطيع وصف حجم سعادتي بمروري على هذه الملحمة الذاتية المثيرة .. تقبل خالص إعجابي ومودّتي

أحمد زكريا
14-07-2008, 08:30 AM
جميل يا مقلد واضح انك حتتعامل بسياسة وحكمة وترجع للقصائد القديمة للمناسبة

عبدالله بركات
15-07-2008, 09:25 PM
أخي عبد الرحمن
لا أدري ما أقول فقد أعجبني الشاعر والفكرة والمفردات والأوصاف والموسيقى وسلاسة الانتقال بين الكلمات.......
ولكن أصدقك الرأي لم تعجبني القصيدة ... لماذا؟
هناك تشتت في المعاني وارتباك في الترابط بين الصور وضياع في الاهداف
فهي كما قلت محاولة برغم فشل الفنان والفنان هنا مبدع ولكن اللوحة ......
تقبل نقدي فما هو إلا محبة
وهو رأي شخصي في النهاية

دمت بود