PDA

View Full Version : رقص فوق الجراح



عبدالله بركات
14-07-2008, 12:52 PM
في مسرح الأحزان يعزف نبض وجداني
لحن البكاء على أوتار شرياني

هل تسمعين حبيبتي هل تنصتين إلى
شدو الأنين على إيقاع أشجاني

[في كرنفال الحزن أقتل بسمتي قُرباً
بيديَّ أحملها .. وإليكِ قرباني

[فلتزرعي في الظهر سيف الغدر يشعل في ال
أضلاع ناراً .. واحتفلي بنيراني

في قدك المياس حتى الآن لي ولعٌ ..
هيا ارقصي فرحاً .. فالجرح أبكاني

هل تسمحين حبيبتي .. هل ترقصين معي ؟
[فوق الجراح على أصداء ألحاني

لا يرقص المذبوح إلا في يد الجاني
إني سقطت وهزَّ النوم أجفاني

بالقرب من أقدامكِ العاجيَّتان هوى
بين الدماء على الأخشاب جثماني

لا تعجبي إن جفَّتِ الأوراق وانتحرتْ
حولي القصائد مُفْْجعةٌ لفقداني

قد كان لي من قبل قتلي سطوةٌ وأنا
في الشعر صلت وجلت وكان سلطاني

والآن لم يبقى لشعري في الهوى ذِكرٌ
نزل الستار على وجعي وأحزاني

فأنا شهيد غرامكِ السفاحِ .. متُّ وقد
كُتبتْ نهاية حبِّكِ فوق أكفاني



************************************

عبدالله بركات
15-07-2008, 06:39 PM
مررت من هنا فلم أجد أحدا
فدونت حزني وخرجت

سلطان السبهان
15-07-2008, 10:32 PM
الاخ عبد الله بركات

لا عليك ، قلم يمض يوم واحد
ثم إنها فرصة لتراجع وزن قصيدتك فهو قد تخلخل ربما من الرقص الذي في عنوانها :)
سامح مداعبتي

عبدالله بركات
16-07-2008, 11:30 AM
أخي العزيز سلطان
شكرا لمرورك الأكثر من رائع
قبل أن أضع القصيدة كما هي الآن توقعت أن لا يُفهم الأسلوب الذي كُتبت به ولذلك فعلا لم أكن مستغربا من عدم الرد وكان اصراري في أن يُرد على القصيدة هو للتوضيح
أولا وبالنسبة للوزن فهو لم يتخلخل كما أوضحت ولكن النظام الذي اتبعته في كتابة هذه القصيدة هو :وزن الصدر في كل بيت هو ذاته بالنسبة لكل صدر في كل بيت
ووزن العجز في كل بيت هو ذاته بالنسبة لكل عجز في كل بيت
فهذه ليست قصيدة عمودية كما رآها الكثير
هي من التفعيلة
حيث هناك تفعيلتان تتبعان فمرة هذه ومرة تلك
أرجو أن يفهم قصدي تماما
وتُقرأ القصيدة من جديد على أنها كُتبت بالاسلوب المذكور
وللمزيد من التوضيح أتمنى أن أُسأل بشكل مباشر
أنا في انتظار ردودكم ليس على القصيدة فقط
بل على أسوبها الذي استغربتموه ولم يستسغه البعض منكم
أنا هنا
دمتم بود

سلطان السبهان
16-07-2008, 12:56 PM
الأخ الكريم عبد الله بركات

قد ابتدر لذهني هذا الرأي حين قرأت تمايز الشطرين
وقد جعلت ذلك عذراً لك في نفسي
لكين سرعان ما غيّرت رأيي حين وجدت أن حتى هذه الطريقة لا يستقيم معها أوزان بعض
الأشطر ، مثل :
بيديَّ أحملها .. وإليكِ قرباني
أضلاع ناراً .. واحتفلي بنيراني
حولي القصائد مُفْْجعةٌ لفقداني
في الشعر صلت وجلت وكان سلطاني
نزل الستار على وجعي وأحزاني
كُتبتْ نهاية حبِّكِ فوق أكفاني
هنا اختل البحر البسيط الذي اعتمدته في الشطر الثاني في القصيدة ..
إضافة لاخطاء نحوية في القصيدة مثل :

وانتحرتْ حولي القصائد مُفْْجعةٌ / مفجعةً
والآن لم يبقى لشعري / لم يبق .


دمت ودام الود

عبدالله بركات
16-07-2008, 06:14 PM
أخي الرائع دائما سلطان
لودققت في الابيات التي ذكرتها
لوجدت أن البحر لم يختل كما قلت
هكذا رأيت وأرجو منك أن تفصل أكثر لكي أستفيد منك في علوم العروض
أما عن الأخطاء النحوية
ف(لم) لو أصبحت (لن) لصح الخطأ وهذا خطأي أنني لم أنتبه
أما عن مُفجعة فتوقعت أن تُنتقد ولكني بحثت عن البديل فخانتني الذاكرة
عموما أنا لست متشبثا بآرائي وما وضعت هذه القصيدة هنا إلا رغبة مني في الوصول إلى تصحيحها وهذا ما نستفيده من المنتدى والشعراء الكبار أمثالك
وسوف أنتظر ردودا أكثر
وحلولا لما ستؤول إليه القصيدة

ساخر بلا حدود
16-07-2008, 07:34 PM
..

أتابعُ حديثكما الشيِّق

بمزيدٍ منَ الحب

..

عبدالله بركات
16-07-2008, 07:41 PM
..

ساخر بلا حدود

أنتظر منك أكثر من المتابعة

بمزيد من الشوق

............

عبدالله بركات
19-07-2008, 08:14 PM
أخي سلطان السبهان
بعد المراجعة والتدقيق
صححت الأوزان المتخلخلة في القصيدة
وأتمنى أن يكون التصحيح في محله
وأرجو أن تبدي رأيك الشخصي بالقصيدة


في مسرح الأحزان يعزف نبض وجداني

لحن البكاء على أوتار شرياني


هل تسمعين حبيبتي هل تنصتين إلى

شدو الأنين على إيقاع أشجاني


في كرنفال الحزن أقتل بسمتي قُرباً

آتيكِ أحملها .. أهديكِ قرباني



فلتزرعي في الظهر سيف الغدر يشعل في ال

أضلاع ناراً .. هل تُعجبكِ نيراني



في قدك المياس حتى الآن لي ولعٌ ..

هيا ارقصي فرحاً .. فالجرح أبكاني


هل تسمحين حبيبتي .. هل ترقصين معي ؟

فوق الجراح على أصداء ألحاني


لا يرقص المذبوح إلا في يد الجاني

إني سقطت وهزَّ النوم أجفاني


بالقرب من أقدامكِ العاجيَّتان هوى

بين الدماء على الأخشاب جثماني


لا تعجبي إن جفَّتِ الأوراق وانتحرتْ

علَّ القصيد بدار الموت يلقاني


قد كان لي من قبل قتلي سطوةٌ وغنى

في الشعر كان أنا جاهي وسلطاني


والآن لن يبقى لشعري في الهوى ذِكرٌ

قام الستار على جرحي وأحزاني


فأنا شهيد غرامكِ السفاحِ .. قاتلتي

هذي نهاية حبِّي فوق أكفاني


************************

سلطان السبهان
20-07-2008, 11:26 AM
جميلة هذه التعديلات
إصلاحات موفقة أخي الكريم

فقط :
أضلاع ناراً .. هل تُعجبكِ نيراني
لو كانت " فهل ترضيك " لاستقام الوزن .
فالفاء في " فهل " لضرورة الوزن .
وتغيير الفعل تعجبك ..لأنه يجب أن يكون مرفوعا " تعجبُك " وحينها يختل الوزن .

بالتوفيق .