PDA

View Full Version : ترنيمة الضياء



عبدالله الروقي
25-07-2008, 04:29 AM
طريق القلم يبدأ من هنا .. فأسمحوا له بباكورة نزفه ...






•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ ترنيمة الضياء ][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`



الاهداء ...


الى صديقي الذي كان يشكو وحشه ليل ...






ويشرب ُ الشوارع َ المساء ..

و تنضح المدينة ...

عن وجهها العناء ..

و بين تلكم ُ الفصول ...

اتيت َ ياصديقي يلفك الذبول ..

اتيت َ والذهول ..

يعج ّ ُ في الخواطر ..

فيها جراح غائرة ...

قد ملها السهر ..

و سافرت بها من اجلنا ..

عواصف الشقاء ..

و حينها اكون قد ...

اذعنت ُ للأفول ..

و يصبح ُ الهوى ..

ترنيمة القدر ..

تطوّق القلوب و تسلب العقول ...

و ينتشي المساء ..

فتنحني من اجله مدامعٌ خجلاء ..

لها في الشوق معك الف صورة ..

وفيك من خيالها اطلالة ٌ نديّة ..

وأنت رغم هذا تقودك الطلول ..

الى خريف عمرها ..

فينتشي المساء ..

اراك يا صديقي ..

تعانق الهموم ..

تحكي لها عن واقع ٍ

تلفّه الغيوم ..

و رغم انها الحياة ..

ذات الوجوه الناظرة ..

والجنّة الغناء ..

لكنها في سيرها تصب ذا البلاء ..

نعاقر الرزايا ..

فينتشي المساء ..

وحينما نرشفه ..

ثمالة ً ..

فصفوة ً ..

يشتد فينا شوقنا ..

فنلعن ُ البقاء ..

و ننشد الرحيل ..

لعله من وحله ووجهه العليل ...

يزلزل الارجاء ..

و عندها ياصاح ثق أني هنا ..

امزق المساء ..

لأ ُخرج الأنوار من عباءتي ..

فتمضع الدروب كل ظلمة ..

ويشرق الضياء ..

وعندها ياصاح ثق أني هنا ..

سالمس السماء ..

لاعلن الحقيقة ..

فاغسل المدينة .. حتى تغني وحدها

ترنيمة الضياء ...






عبدالله الروقي

مكــة ــ ذي الحجه / 1428 هـ

عبدالجليل عليان
25-07-2008, 04:38 AM
طيّب أيها المكي
أهلا بك في مضارب الساخر
فنصّك مبشّر رغم بعض الهنات التي تعتوره
لكنني .. وأنت سننتظر ترحيب الإخوة المشرفين ورأيهم
دمت بكل خير

عبدالله الروقي
25-07-2008, 07:58 PM
طيّب أيها المكي
أهلا بك في مضارب الساخر
فنصّك مبشّر رغم بعض الهنات التي تعتوره
لكنني .. وأنت سننتظر ترحيب الإخوة المشرفين ورأيهم
دمت بكل خير

طاب مرورك ايها العليان ...

لك من الود صادقه ...

وثق ياعزيزي اني لم اكتب هاهنا الا لكي اعرف منكم ( الهنات ) فاجتنبها ... فمنكم نتعلم ...

كن بخير ...