PDA

View Full Version : شهرزاد ..والليلة / 1005 ....!!



سلطان السبهان
23-06-2008, 04:50 PM
http://file6.9q9q.net/img/47254168/images-31-.jpg (http://file6.9q9q.net/preview/47254168/images-31-.jpg.html)

.

قالت شهرزاد :
ومما يحكى أيضاً أيها الملك السعيد أنه كان في قديم الزمان والٍ يقال له أحمد شهاب الدين بن المنعيّ ، وكان ذا ملك عريض ، وكان له صاحبً يقال له المستعيذ بن ثامر ، أوشك أن يفسد عليه ولايته بسوء تدبيره وشدة تقتيره ..
وكان كلما جلس الوالي بن المنعي نادى المستعيذ بن ثامر بالجواري ليغنين بين يديه ، وكان الوالي مع صولجانه وظهور سلطانه لا يستغني عـن الشـيـشـة :er: ، يسجبها نفَساً في المساء ونفَساً في الصباح ..لا سيما حين يكون في حضرته الأصفر والأحمر من الأشربه، في ليلة فاز فيها بنو هلال على بني نصر ، وضُربت الدفوف وغنت له زمرّد بـ :
" يا مولعاً بالغضبِ ..والهجر والتجنّبِ.. حبّك قد برّح بي "..
وفي إحدى ليالي اللهو أشار المستعيذ بن ثامر على الوالي بن المنعيّ ياستدعاء سلطان بن سبهان ، ففعل ، وحضر سلطان في أبهى حلة بين يدي الوالي قائلاً :
لبيك يا سيدي الوالي شهاب الدين وناصر المستضعفين بن المنعيّ الفطين ، ونظر للمستعيذ بن ثامر شزراً فقد كان بينهما من الشحناء ما يعرفانه ويكتمانه ..ويخفيانه ولا يظهرانه ..
قال المستعيذ بن ثامر كيداً ووقيعةً، يا سيدي الوالي : مُرْهُ أن ينشد لنا ألفية العراقي ويتبعها بألفية الفراعنة !!
فقال الوالي : أسمعنا يا سلطان
فقال سلطان : رحم الله الوالي وهل يتسع وقتكم وأعمالكم ومسؤولياتكم لثقل دمي
حين أسرد ألفي بيت ، مثلك يا والينا يبخص الأمور !
فنظر الوالي بن المنعيّ للمستعيذ كالموبّخ له ..
ثم قال المستعيذ : آآآآ ، مُره إذن أن يسمعنا ما لّذ من الجِناس .. ليسمعنا :
كلً له جامُ ولا جامَ لنا
ما ضرّ راعي الجام لو جاملنا
فقال سلطان : عندي أحسن منها يا سيدي الوالي )k ، ثم أنشد:


لم يبق للابداع داعْ
ونعى على النعناع ناعْ
والشمع بالاجماع ماعْ
/
مذ أقبلت بنت البَها
بالغنج تسحب ثوبَها(1)
/
لو يخجل السلسال سالْ
فالخصر بالاحمال مال
لو ينطق النقّال قال
/
يا صوتها يشفي الجروحْ
ويكاد ينفخ في روحْ
/
هل من لظى الاشواق واق
هل للهوى الحراق راق
صب إلى الاعتاق تاق
/
رفقا به ياسوسنة
مولاك محبوسٌ سَنَةْ

فطرب الوالي وسحب من شيشته ما تيسر ، وقال هل من مزيد ..
فقال المستعيذ بن ثامر وقد استشاط غضبه من حظوة سلطان عند الوالي : مًره ليسمعنا مليونيّة ابن الرباح !!
فنهره الوالي وقال : وهل تجد لدينا وقتاً لذلك يا بن ثامر !!
فاحمارّ وجه ابن ثامر واصفارّ ..:1))0:
فقال الوالي : هل عندك من مثل قول العيالي :
لا تشتغل بملبس فكل ذي
فضل ترى أسمالَه أسمى لهُ
من يطلب الشيء العظيم عاجزاً
عن حملهِ و نالَه ونى لهُ
من لم يذد رقيبه عن مربعٍ
يلقى به غزاله غزا لهُ
في راحة المرء و في ترويحهِ
فؤادَه و بالَه وبا لهُ

فقال سلطان :
لدي مُجَنَّسةُ جميل بن معمر وهي عندي أجمل من هذه ، حين قال في بثينة :
خليليّ إن قالت بثينة : مـا لـه
أتانا بلا وعدٍ؟ فقولا لها : لهـا
أتى وهو مشغولٌ لعظم الذي به
ومن بات يرعى السّهـا سهـا
بثينة تزري بالغزالة في الضحى
إذا برزت لم تبث يوما بِها بَهـا
لها مقلة كحلاء نجـلاء خلقـة
كأن أباها الظّبي أو أمّهـا مهـا
دهتني بودّ قاتل وهـو متلفـي
وكم قتلت بالودّ من ودّها دهـا

وحين انتهى سلطان صاح الوالي :
الله الله عليك يا جميل بثينة روح ياشيخ ربي يسعدك ، وأشار بيده أنْ :kk
وهل تحفظ غيرها أخرى مثلها ؟!
فأعطى سلطان الجارية ورقة فيها بويتات له عليها خاتَمه وقال لها أنشديها ، فأنشدت الجارية قولَه :

تمايلتً عن وجه المدينة راحلاً
ولي خافقٌ لو رُمْتِ منه الإبا أبى

ولو فرّق الله العشيقين عن قلىً
فجَلْدُكِ للقلبين كي يرغبا غبا

تمكّنتِ من قلب له ألفُ حاجةٍ
وأينعتِ ورْداً حول خِصر الرُّبى رَبا

فإن هبّت الأنسامُ يوماً بدربنا
وقصّت لنا من ذكريات الصِّبا صَبا

فلا تحفلي إن الزمان عرفتُهُ
حِصانٌ إذا ما صاح فينا اركبا كبا

هو الحب لا تستفتيا في مآلِهِ
فما تُمنحا : موتٌ ، ما توهَبا : هَبا

فإن تبكيا أو تَسْلَيا فهي قصةٌ
وشاهدُها من قبل أن تُذنِبا نبا

وهذه حكاية الأمير شهاب الدين المنعيّ لا زدتها حرفاً ولا نقصتها حرفاً ، ولما انتهت زمرد من الغناء تعجب ابن ثامر من جمالها وطلب من الوالي أن يكرمها لحسن صوتها ، فاستدعى الوالي دواة وقرطاساً وكتب لها برفع خراجها فاستانس المستعيذ بن ثامر ولا أدري لمه :3_2: .
واتخذ الوالي سلطانَ نديماً إلى أن فرق الدهر بينهم وسكنوا القبور بعد القصور وسبحان الملك الغفور
وأدرك شهرزاد الصباح وسكتت عن الكلام المباح


.
________________________________
(1) وعلى هالمسحوب :)
(2) هي محاولة للضرب على وتر الجناس ، أتمنى من الجميع أدراج ما يحفظونه أو كتبوه يوماً على هذا الفن :)

صبا نجد ..
23-06-2008, 05:05 PM
جميل جدّا ياسُلطان .!

:)

غفر الله للوالي و صاحبه
ولمن أطربهما

وامق ,
23-06-2008, 05:08 PM
يالله !
ممتعٌ جدًّا هذا المتصفّح بالشعرِ والقصَّة وصوتِ الجارِية :P ؛
شكرًا بحجمِ جمالِ هذا المتصفّح لكَ سلطان الشعرِ .. وأكثر !
فنٌّ بديعٌ هذا الذِي أتحفتنا بهِ ؛ شكرًا جزيلاً لكَ . :)

خالد الحمد
23-06-2008, 05:24 PM
كنت قرأتها قبل فترة لكنها لاتمل فهي ألذ من حلاوة عين المها مع القهوةالشقراء:y:
جميلة ياسلطان هذه الجناسات والأجمل قتل الروتين الممل المكل
واليهم يسحب الشيشة ويجذبها :er: رغم انها خيال لكنه ليته استبدلها في الشاذلية
والبخور الكلمنتاني *c :3_2: :( ( ويترك عنه الدشرة):sunglasses2:
راااااااائع ياسلطان في كل حالاتك

يشموم وعود هندي معتّق

جذلى
23-06-2008, 05:30 PM
-
هنا كسر للرتابة .... أو فرز أحدهم ----> :p

تحية تليق بك أيها الكريم ..

..

براعة فنان
23-06-2008, 06:28 PM
.
**

هل لنا بـ جلسة ٍ عند هيبة [ الوالي شهاب الدين المنعي ] مع واليه ابن [ ثائِر ] عفوا ً [ ثامِر ]

كانت جلسة ممتعة ..
والجناس بديع بديع
لك الحرف يا[ سلطان ]

ثمّة حرف . .
[ سلطان ] أخشى عليك من [ غبنة الحسّاد ]
وأخشى من رؤية اسمك مجندلا ً عند عتبة [ شهاب الدين ]
في لوحة بـ يد [ الثائِر ثامر ] , ويقول من أراد أن يثكله ُ شِعره فلـ يلج داخلا ً

[ سلطان !! ]
رائـ ع ـة كروعة ِ الثلاثي في المشهد :)




*************

براعة فنان



**
.

محمد غطاشة
23-06-2008, 08:05 PM
وكان كلما جلس الوالي بن المنعي نادى المستعيذ بن ثامر بالجواري ليغنين بين يديه ، وكان الوالي مع صولجانه وظهور سلطانه لا يستغني عـن الشـيـشـة :er: ، يسجبها نفَساً في المساء ونفَساً في الصباح ..لا سيما حين يكون في حضرته الأصفر والأحمر من الأشربه

وقد كنت تركتُ الشام وقصدتُ بلاد الحجاز في تجارةٍ ونزلتُ في بيت ابن ثامر
فأخبرني عن والٍ يحبّ الشعر ويطرب له, وينزل صاحبه منزلاً كريماً.. واصطحبني معه إلى مجلسه ذات ليلةٍ من ليالي التحشيش, وقد كان لابن ثامر منزلةٌ كبيرةٌ ومقالٌ لا يُردّ عنده..
فاستقبلنا الوالي وأدنانا منه وأكرم منزلنا, وطلبنا أن نغني له شعراً غزلاً في وصف نديمته ورفيقته الشيشة, والمسماة "أرجيلة" بلهجة أهل الشام..
فقلت: مولاي الأمير صاحب الفضل الكبير والذكر العبير, هل سمعت بقصّة الأصمعيّ وقصيدته الشهيرة (صوت صفير البلبل)؟
فأجاب: ويحك يا ابن غطاشة, وهل يجهل هذه المغنّاة إلى من لاحظّ له بالسيَر والنوادر..!
قلت: أصلح الله الوالي, إن أذنتَ لي أنشدتُكَ أبياتاً على نغمتها نظمتُها أصفُ فيها شيشتك الكريمة (طال عمرك) << :biggrin5: ..
قال: افعل,,
فقلت:

(دخّن عليها تنجَلي) .. واسحبَ لها وأَرْجِلِ

ومُجَّ مَا شئـتَ بهـا .. وانفخْ عَلى المستقبَلِ

دُنيَاكَ هـذي عِلَّـةٌ .. كـ"ساعةِ" المُستعجِل

ولستَ فيهـا خَالِـداً .. فالكلُ دَانـي الأَجَـل

كيِّفْ ومَخْمِخْ وانْبسِطْ .. وانْسَ صُنوفَ العِلَلِ

وكُنْ بهـا مُنشرِحَـاً .. واترُكْ شُرورَ الوَجَلِ

وأَدْنِ مِنـكَ صُحبَـةً .. لجَلسـةِ الأَفـاضِـل

مَناقِـبٌ لا تَنْتـهـي .. أُوْرِدُهـا بالمُجمَـلِ

يُشغلُنـي جَمالُـهـا .. ولسـتُ بالمُنشَغِـلِ

يَا حُسنَهـا أَرجيْلَـةٌ .. تَدعُـوكَ للتَـأمـلِ

بِثغرهـا وصَدرِهـا .. وخَصرِها المُجَمَّـلِ

وقَدِّهـا وزِندِهـا الـ..ـناعِم مِثـلَ المُخمَـل

"بَربِيْشُهـا"* جَمالُـه .. في الرَقصِ والتَحنجُلِ

وجِيْدُهـا بِطـوْلِـه .. كالبَانِ فِـي التَمايُـلِ

إِذا لَثمْـتَ ثَغـرَهـا .. مِزَاجُـه كالعَـسـلِ

شَفّافـةٌ مِـن رِقَّـةٍ .. مُضيْئَـةٌ كالمِشعَـلِ

إِن برَدتَ جَمَّرتَهـا .. بنَفْخِـكَ المُـطَـوَّلِ

فاطرَبْ فإِنَ صَوْتَها .. تَغريْدُ أَحلَـى بُلبـل

فتَعْـدِلُ الـرَأسَ إِذا .. مَا مَالَ نَحو الأَسفـلِ

وتُحرِقُ الهَـمَّ وتـهـ..ـتَدي لحَـلِّ المُشكِـل

تَرى الدُخانَ قَد عَلا .. رُوْحاً بِلَونٍ كُحلـي

يَقـوْدُ كُـلَّ فِكـرَةٍ .. صَاعِدةٍ إلـى عَـلِ

رَائِـحـةٌ طيْـبـةٌ .. بطيْـبِ ذَا المُعسِّـلِ

تُعطِّرُ الغُرفَـة بَـلْ .. تَجوْبُ كل المَنـزلِ

ويَهتـدي بِحُسنـهـا .. كُـلّ فَهيْـمٍ فَطحَـلِ

تَجمعُهـم أَرجيْـلَـةٌ .. غَدت عَروْسَ المَحْفَل

وقَـال فيهـم قَائِـلٌ .. غَنِّ لنا (أَبـا عَلـي)

تَسامَروا تَحـاوَروا .. "قال لهم وقـلتَ لِـي"

وكَركَروا قَـهْ قَهِقَـهْ .. كَكركَـراتِ الطِفـلِ

وصفَّقـتْ أَكفُّـهـم .. ودَربَكـوا بالأَرْجِـل

وقَهقَهُـوا حَتـى إِذا .. سَالَت دُموعُ المُقَـل

قَامَـوا وكـلٌ فَـرِحٌ .. واتكَلَوا عَلى العَلِـي

مُدنْدِنيْـنَ بَهـجَـةً .. (دَخِّن عَليها تَنجَلي)


فسُرّ الوالي سروراً كثيراً .. وأمر لي بصلةٍ مجزيةٍ من الخيل والبغال والحمير ونقدني ما هو خيرٌ من تجارتي كلها :crazy:
وأصرّ ابن ثامر على أن يقاسمني المغنَم, بحجّة أنه من قادني حيثُه f*
.
.
* البربيش هو ( الليّ ) بلغة أهل الحجاز :3_2:
.

رياض الجنة
23-06-2008, 08:25 PM
يا سلطان بن سبهان ..
هنا أو هناك ..
أنت أبو الإبداع ................. بالإجماع
رائعة خلابة ..
أحسنت ..

محمد غطاشة
23-06-2008, 08:31 PM
(2) هي محاولة للضرب على وتر الجناس ، أتمنى من الجميع أدراج ما يحفظونه أو كتبوه يوماً على هذا الفن :)

ذات لوعةٍ وأسىً:

تثاءب الليلُ فانحـلّت "سَنافـيهِ" .. وأعتمَ الأفـق واسوَدَّ "السنا فيه"
وجللت صُبحَيَ الغـافي "خوافيه" .. فرانَ صمتٌ كضوضاء "الخُوا فيه"
إذ فتّح العجزُ في روحي "مَنافيَه" .. لحـداً بقبرٍ, لتُغـتال "المُـنا فيه"

زادكم الله بسطةً في العلم والرزق..
محمد غطاشة
.

فيصل بن عمر
23-06-2008, 10:01 PM
حقيقة أدهشني الحوار الجميل ..
فيه خفة روح كالنسمة ..
شكرا لك يا سلطان ..

عبدالرحمن ثامر
23-06-2008, 10:43 PM
ابن ثامر راح فيها اليوم :g:

القلم..
24-06-2008, 04:22 AM
حلو الموضوع

لكن هالبيت ما عجبني :


ولو فرّق الله العشيقين عن قلىً
فجَلْدُكِ للقلبين كي يرغبا غبا

يا دافع البلا قلى وجلد وغبا f*

موب عاشقين ذولا ولا عرفوا العشق :( < :biggrin5:


ابن ثامر راح فيها اليوم

بقوة :biggrin5:


.

عبدالرحمن ثامر
24-06-2008, 02:33 PM
قالت شهرزاد:

في يوم من الأيام البعيدة
حلَّ ابن غطاشة الشامي ضيفًا على ابن ثامر وبينما كانا يتسامران قرب خيمته العامرة وبكف كلٍّ منهما كوبا من الـ(باسكن روبنز)
قال ابن غطاشة : حدثني يابن ثامر يا ( أحسن واحد في الدنيا ) حديثًا يسر الخاطر وينسيني ما لاقيت من مخاطر
قال ابن ثامر : ( طيب يا شاطر):g:
في مجلس من مجالس الوالي (اللي ماله والي ) احمد بن شهاب الدين المنعي

وقد ذهب من الليل ما ذهب وبقي من الليل ما بقي والليل بين ذهاب وبقاء وأفول...<< وش السالفة

كان الوالي كشف الله سرّه:) منشغلا بهديتي له ( الـ"آي بود")
واضعا السماعة في أذنيه ومنسجما مع الهيب هوب رافعا الراس ومنزله ومحركًا يديه على الطريقة الهيب هوبية

وبقيَّة المجلس في حديث وطرب
إذ طلت علينا صاحبة الحسن الفريد والدلال الأكيد .... زمردة:171:
وبدأت في الغناء مع بعض حركات من الباليه,
وبعد أن لاحظ ابن ثامر علامة استفهام كبيرة في وجه ابن غطاشة قال : الباليه يا نبيه رقصة فريدة وهي نموذج مطور من السامري مع بعض تقنيات السالسا

ثم استطرد ابن ثامر:
حدث في تلك الليلة يابن غطاشة ما صغته في أبيات حسان سارت بها الركبان وكان للعامي فيها مع الفصيح مكان

فقال ابن الشامي:
أسمعنا.... يرحم أبوكk*

فأمسك ابن ثامر بالعود وبدأ في تعديل أوتاره بكل ثقة
قال له ابن غطاشة : ( أقول اترك العود على جنب بلا فلسفة.. صاير عبادي على غفلة)
فابتسم ابن ثامر ابتسامة باردة أو كما يقال عند العرب ... ( قام يلقط وجهه):(

ثم أنشد يقول:


مرَّةً كنت جالسًا
وابن سبهان (والرَّبِعْ)


وابن منعي.. سيد الـ
ـقوم (لاشَافْ ولا سِمَعْ)


فتغنَّتْ .. زمرَُدٌ
(جِعلني فدوة السَّنَعْ)


تتثنَّى .. وصاحبي
دبَّ في قلبه الطَّمعْ


قال سلطان (كاشخًا)
(آه.. يا عيني يالدَّلَعْ)


فاستدارت برقَّةٍ
ثم قالت له : (وِجَعْ)



فضحك الشامي مع ابن ثامر كثيرًا
سكت ابن ثامر ولكن ابن غطاشة.... ما في أمل:cd:
استمر ابن غطاشة في الضحك وازداد الأمر سوءًاh*
بدأت تتغير ملامحه تدريجيًا وبدأت أطراف ملابسه في التمزق:xc:
ظنَّ ابن ثامر أنه قد التقى بالرجل الذئب ... أخيرا

ولكن الأمور عادت سليمة

وادرك شهرزاد الصباح ( وانطمَّتْ ) عن الكلام المباح

ســما✿
25-06-2008, 12:22 AM
فاستدارت برقَّةٍ
ثم قالت له : (وِجَعْ)http://smiles.3iny.com/smiles/7/79ba8be67015c63af24d91f70b340d0b.gif

http://smiles.3iny.com/smiles/7/3516670c7174aab94ec0c296477202fb.gifhttp://smiles.3iny.com/smiles/7/3516670c7174aab94ec0c296477202fb.gifhttp://smiles.3iny.com/smiles/7/3516670c7174aab94ec0c296477202fb.gif

م ش ا ك س
25-06-2008, 07:00 AM
هنا طرب ممتع للغايه

سلطان ... أبو ثامر - بيض الله وجيهكم .. والله أمتعتونا


بس عاد قويه يا سلطان تقولك الجارية وجع .. (إيقونة واحد يبي يقرأ رد إعتبار)

عام الفيل
25-06-2008, 10:48 AM
نريد زيادة يا سلطان ..
فمثلك سنطمع به ..
ونشحذه !!

براعة فنان
27-06-2008, 07:34 AM
.
**

يؤ !
أرى النار تخرج ُ من عيني سلطان
هوّن على نفسك يا صاحبي
لا تقسو في العطاء فـ تزيد الكيل

ابن ثامر
أو كما قالت العرب [ رحت فيها ] :c:




*************

براعة فنان



**
.

عبدالرحمن ثامر
27-06-2008, 01:43 PM
براعة...

لا تحرّش :g:

سارة333
27-06-2008, 06:09 PM
جميل ما قرأت هنا...شكرا لكم جميعا
أعجبتني شخصية ابن ثامرفي الرد رقم 1... كثيرا :p

شنو
28-06-2008, 06:19 PM
wut a yummi words
like it though

سلطان السبهان
02-07-2008, 12:52 PM
وغفر لك يا صبا نجد
سأكلم الوالي في صرف ألف ألف درهم عراقي لحضورك

سلطان السبهان
02-07-2008, 12:53 PM
مرحباً بحضورك وامق
سعادة لرؤيتك
كن بالجوار دوماً لتسعدني

سلطان السبهان
02-07-2008, 12:56 PM
قاضي القضاة خالد بن شاه بندر الحمد
عوةد كلمنتاني لحضورك المبهج
لولا تترك غمزاتك ولمزاتك
ثق أنك بحضرة الوالي بن المنعي وهو خبير بـ "جَدْعاتك" بين يديه
بخور أسترالي

سلطان السبهان
02-07-2008, 12:58 PM
جذلى
ممتن للحضور ، ومائة ألف أوقية

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:00 PM
براعة فنان
مثقف حضورك لولا أنك تغري بي
يجب عليك حين تقول مثل هذا الكلام أن تكون عرفت ابن ثامر و"حركاتِهِ "
صدّقني الأمر أكبر من جندلة عند باب الوالي
سأنتظر حضورك دوماً سيدي الجميل

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:04 PM
أهلا بك شراع
وبربيش لشراع ليواصل تجديفه نحو الجمال
أيكفيك بربيش واحد يا أبا المصفّق ؟!
إن كان لا يكفيك فاسمح لنا واطلب من الوالي أن يزيد في دخل البرابيش للرعية
يعني مازاد على البربيش فكل أحد يأتي ببربيشه معه :)

أصمعيتك بديعة ذكرتني بأصمعية فقدتها يوم فقد الساخر
ثم إنه يجب عليك عدم صحبة أبي ثامر حين الدخول على الوالي لأنه سيأكل كل
مستحقاتك ويمنحها لزمرد لعلاقة بينهم و " ندخل على الله "

سررت ياشراع فاسلم لمحبك

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:05 PM
رياض الجنة
حضور سار لا عدمناكم

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:14 PM
تثاءب الليلُ فانحـلّت "سَنافـيهِ" .. وأعتمَ الأفـق واسوَدَّ "السنا فيه"
وجللت صُبحَيَ الغـافي "خوافيه" .. فرانَ صمتٌ كضوضاء "الخُوا فيه"
إذ فتّح العجزُ في روحي "مَنافيَه" .. لحـداً بقبرٍ, لتُغـتال "المُـنا فيه"

رائع يا شراع
أجزلت هذه المرة وأفضلت
تذكرت أن لأخينا الأديب جرير الصغير جناسات جميلة متفرقة في بعض قصائده
أذكر منه :
سَلْ عَنْ دَمِي :

عَنْدَمِيَّ الرَّوْجِ ..؛

أسْهَدَنِي

وَاسْتَهْدَفَتْنِي .. ؛

بِجَفْنِ الحَرفِ آهَتُهُ!
ومنها :
هُوَ البَشِيرُ لِمَنْ فِي حُبِّه دَخَلُوا
وَهْوَ النَّذِيرُ لِمَنْ فِِي حُبِّهِ دَخَلُ

شكراً شراع الشعر

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:15 PM
وشكراً كثيراً يا فيصل
حضورك بلا شك مكسب

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:16 PM
القلم
لاتستغربوا فالعشق في زمننا يبنى على المصالح
وربما كانت المصلحة في الجلد والقلى :)
سررت بتعليقك الظريف

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:19 PM
المستعيذ بن ثامر القلقشندي
الجواب ما تراه قريباً لا ما تسمع
أستغفر الله مما قالته زمرد وصاحبها

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:20 PM
مرحبا سما :)

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:22 PM
م ش ا ك س
مرحباً بالمشاكس
سترى الرد قريباً
وهل يسكت مثلي على " وجع " رعاك الله !!

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:22 PM
عام الفيل
سررت لحضورك
سنزيد ويزيدون حتى نصل للحق وندمغ الباطل وزمرد وصاحبها
دمت ياغالي

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:23 PM
براعة فنان
انتظر
فلربما كنت أحد الحضور في مجلس الوالي
فشهادتك مطلوبة

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:25 PM
سارة333
وانا كذلك أعجبتني شخصيته هناك :)
شكراً لحضورك أختي

سلطان السبهان
02-07-2008, 01:27 PM
شنو
بصراحه مدري وش ردك لكن احتياطاً :
yes i like thes
thanks:)

محمد حسن حمزة
04-07-2008, 09:20 PM
مساء الخير ياسلطان

مررت من هنا فوجدت الروعة والإبداع
فوقفت حائراً أمام هذا الكم الهائل من روعة الأحرف
لا استطيع أن أقول سوى
دمت عالي الهمه ومتربع القمه

تحياتي وتقديري :rose:

عبدالرحمن ثامر
07-07-2008, 01:56 PM
م ش ا ك س
مرحباً بالمشاكس
سترى الرد قريباً
وهل يسكت مثلي على " وجع " رعاك الله !!

:pirat:

أ.د. ساخر بعُنف
09-07-2008, 02:56 AM
حسبي الله على شيطانك ياسلطان


وأبو ثامر

يسلم بؤّك على الخلطة الرهيبة اللي كتبتها

سلطان: كول مي أون ماي فون ياخي

ساخر بلا حدود
11-07-2008, 05:16 PM
..

مبدعونَ أنتم .. لا نجدكم إلا في أفياء

لله درك يا سلطان

ودر من أتى بعدكَ بقصته وقصيدته

كل الحب

..

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=128108

..

سلطان السبهان
13-07-2008, 10:57 AM
خانق العبرة
أهلا بك بعد غياب
اشتقنا لك



ابن ثامر
انتظرني


ساخر بعنف
أهلا بالاستاذ الدكتور
لك وحشة جداً


ساخر بلا حدود
سعدت لرؤية اسمك كثيراً

سلطان السبهان
13-07-2008, 11:01 AM
.


الليلة 1007

بلغنا أيها الملك السعيد أن الأمور مضت مع سلطان في بلاط الوالي شهاب الدين المنعي كأجمل ما يكون بين الوالي ورعيته .
وكانا يتبادلان الحديث كل ليلة وربما علت أصواتهم حتى سمعها من بالفناء وهم الجواري ومن معهم من أهل الطرب كالمستعيذ ابن ثامر وابن أبي القُحيص شراع بن الطرماح .
وفي إحدى ليالي الشعر نادى الوالي بالجواري فاصطففن لابساتٍ الأحمر والأخضر والمزركش
، وحضر المستعيذ بن ثامر وشراع بن الطرماح وقد مُنعا من إنشاد الشعر بعد ما عرف الوالي أنهما يسرقان الشعر من كتب الوالي في مكتبته ، ويضيفان عليها من شعرالمعاصرين ما يغيّر وجهها في عين من قرأها ، حتى إن المستعيذ ابن ثامر مرة أنشد بين يدي الوالي :
يا من هواه اعزّه وأذلني
كيف السبيل إلى وصالك دلّني
وأضاف :
ما بين خط الجوف والدمام لم
يرتح بعيري بعدما علّقتني
وكان شراع بن الطرماح بجانبه ويقول : تني تني ..يردد آخر الأبيات المنحولة !!
لذا كان الوالي حكيماً حينما قرر قطع يديهما لولا توسط بعض رجالات البلاط منهم أبو العالية بن الحمد ، والوامق بن خيثمة .
المهم عاد ...
استلم سلطان المايك على حين حسرة من ابن ثامر وابن غطاشة ثم أنشد :

بلّغ زمرّد أننا في حضرة الـ..
والي نعيذ مقامه أن نتختصمْ


لكن حسابُكِ عندنا من بعد ما
ينفضّ مجلسه هنالك نحتكِم

سأريكِ أن الله حقٌ بعدما
أسعى لقطع خراجِكِ المجزي..قَسَمْ

أيقال لي " وجَعٌ " بحضرة سيدي
من فتنة أقصى مطامعها النغَمْ ؟!

ولما سمع المستعيذ ما أنشده سلطان وطرب له الوالي تلطّم وخرج ممسكاً بيد ابن غطاشه
ففهم الوالي حالهما ، وألحقهما بزمرّد بعد أن أنهى عقدها من البلاط ..
هذا ما كان من آخر حديث المستعيذ وصاحبه مع الوالي شهاب الدين بن المنعي
سقت بتمامه ..

وأدرك شهر زاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح .

مخملـيّة
13-07-2008, 11:36 AM
رددتَ فأسكتَ

لا فض فوك


:i:

عبدالرحمن ثامر
13-07-2008, 12:05 PM
يالله ظهر خير :g:

عبدالرحمن ثامر
16-07-2008, 10:58 AM
الليلة 1008

قالت شهرزاد للملك السعيد
وردنا البيان التالي :g:

بينما كان الوالي ابن شهاب الدين المنعي مشغولا بالـ (آي بود)
وابن سبهان مشغولا بزمرد
وزمرد مشغولة بابن ثامر
كان الوزير ابن ثامر سدد الله خطاه مشغولا بتدبير أمور الدولة والنظر في حاجات العامة

وفي ليلة من ليالي الطرب << يعني فيه ليالي ثانية؟!!
جلست زمرد أمام البيانو وهي ترمق الوزير بدمعة
صمت كل شيء ذهولا
واستعدّت القلوب
فغنّت قول الأول

جاءت معذبتي في غيهب الغسق
كأنها الكوكب الدري في الافق

فقلت نورتني يا خير زائرة
أما خشيت من الحراس في الطريق

فجاوبتني ودمع العين يسبقها
من يركب البحر لا يخشى من الغرق

وقد أحزن الوزير ما آلت إليه قلوب من حوله
فبعث إلى ابن سبهان بعض الأبيات ناصحًا وموجها
عسى أن يوفق الله بينه وبين زمرد ويجمع رأسين بالحلال
وقال:

لاتكن مثل عاشقٍ
(حطَّه "الحب" من علِ)*

جاهل أنت بالهوى
وبطبع المدلَّلِ

حين يأتي كمعرضٍ
حين يمضي كمقبلِ

(وجعٌ) أول الرضى
(وانكسار التسللِ)*

أعطه يا (ابن غاطشٍ)*
نفخةً من (معسِّلِ)*

قال له: خفف الخطى
قل له: (لا تولولي)*

وطلع الصباح بدري وسكتت شهرزاد عن الكلام المباح
_______________
الحاشي
قصدي الحواشي


(حطَّه "الحب" من علِ)* >> ملطوشة من الشاعر قيس ابن امريء:62d:

(وانكسار التسللِ)* >> مصطلع رياضي ..عندما ينكسر التسلل فإن الفرصة كبيرة جدا للتسجيل:banned:
(ابن غاطشٍ)*>> التصريف الثالث من ابن غطاشة:er:
(معسِّلِ)* >> مالي دخل
(لا تولولي)* >> من أغنية صفير البلبل للفنان الشعبي جعفر الأصمعاوي

أحمد المنعي
16-07-2008, 02:02 PM
..




الليلة 1009




قالت شهرزاد : وذلك أيها الملك السعيد ما كان من شأن وزراء الوالي وندمائه ، وأما ما كان من الوالي شهاب الدين فقد كان منشغلاً بالففتي سِنْت في الآي بود عن الكلام لديه ، واختصام الوزراء بين يديه ، وكان من اللطف والحكمة أن حكّة أصابت أذنه فنزع عنها السماعات ليحكها بمفتاح باب القصر ، وعندها سمع حديث جلسائه واختصامهم ، فغضب واكفهر ، وإن من الملوك يا مولاي لمَنْ إذا غضب طغى ، وإذا طرب فسق ، وإن منهم لمن يسبق حِلْمه حُكْمه ، وإن منهم لما يهبط من خشية الله وقليلٌ ما هم ..
ثم إن الوالي شهاب الدين لما سمع اللغو أقبل عليه ، فألقى عنه الآي بود ، والتفت إلى جلسائه لفتة أعقبتهم في قلوبهم هلعاً شديداً فإذا بهم لا يلوي أحد على أحد ، وزأر فيهم كالأسد الباطش منشداً :


وبَعْدُ : فإنِّا إنْ سَكتْنَا تَحَلُّمَاً
فإنَّ لنا أخْذاً كما الهَادِرِ العَرِمْ


ولليَّثِ أنْيَابٌ إذا هِيَ بُرِّزَتْ
فذلك يَعنِي أنَّ ذا الليْثَ يَبْتَسِمْ


وإنَّا حَكَمْنا بالعدالةِ بينَكمْ
فأنعِمْ بِنَا قاضٍ وأكرِمْ بنا حَكَمْ


وهَبْنا أبا الطرماحِ عَفْوَ مَقامِنا
ألا فَلْيَعُدْ للشامِ ثمَّ ليَسْتقِمْ


فلَوْلا الطرَامِيْحُ الصِّغَارُ وأمُّهُمْ
لألقيْتُه في القَيْدِ والسِّجْنِ والظُّلَمْ


وأمّا الوزيرُ المستعيذُ بنُ ثامِرٍٍ
هداياهُ غطَّتْنا مِنَ الأذْنِ للقَدَمْ


إذا ما أمَرْتُ الجِنَّ في الآيِ بُوِّدهِ
أتَتْنِي بألحانِ الأعارب ِوالعَجَمْ


وإنَّك يا سلطانُ تَدْرِيْ بأننا
لنُبْغِضُ شُربَ الخَمْرِ والرقصَ والنَّغَمْ


فإنا ذَوُو مُلكٍ وشَعْبٍ نَسُوسُهُ
وإنِّا لهُمْ عينٌ مَدَى الدهْرِِ لمْ تَنَمْ


فمَنْ رامَ قَولاً مِنْكُمُ عند مَجْلِسِي
ألا فليْقَلْ خَيْراً وإلا لِيَنْكَتِمْ


فُقُومُوا جميعاً واتْرُكُوا لِيْ زُمُرّداً
نَنَاقِشْ شُؤونَ الشَّعْبِ والحُكْمَ والنُّظُمْ




حتى إذا سكت عنه الغضب وقضى قضاءه الفصل ، عاد إلى الآي بود فوضعه في أذنه ثم مد يده إلى تفاحة على مائدته فقضم منها ما ملأ بها فمه ، وغاب مع أنغام ايمينيم ..


وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح ..








..

السنيورة
17-07-2008, 11:10 PM
جميل هذا القالب الفكاهي وخصوصا من ابن ثامر

شكراً لسلطان وللجميع.

.

محمد التـركي
19-07-2008, 06:05 AM
لي يومين ميّت ضحك ..

الله يقطع شيطانك يا أحمد ..

قبرالشر
19-07-2008, 06:55 AM
باركَ الله فيكم جميعاً .. إن كان هذا حالُ الساسة ومدبري شؤون الدولة ورجالِ البلاط فكيف بنا نحن عامة الشعب !

وانا ومن هذا المكان أعلن الثورة ضد القمعيّة الممارسة , والديكتاتورية المسيسة , والسخرية المسخرّة .. سأكمل الخطاب الثورِي ان لم تأتوني بزمرده !

انفضوا الى اعمالكم يارجال .. صوت قبقبة العمال وهم يهرولون !



الخطاب مذيل بـ اسم (رئيس حزب العمال : قبر الشرّ الموقر)

سلطان السبهان
21-07-2008, 12:37 AM
.

كذا فليجل الخطب وليفتح الأمر

قضي الأمر حين أراد له الوالي أن ينقضي
ألا فلينعم الوالي بمحبة الرعية
وليمت غيضاً كل من أراد أن يفسد مجلس الوالي
ألا وإن والينا يقرض الشعر قرضاً ويحسن الغناء
فأين لكم بمثله والٍ !!


.

سلام على مجلس الوالي
محبتي للجميع ...وخيرها بغيرها يا بو ثامر :c:

وحي اليراع
21-07-2008, 12:42 AM
مجلس ظريف أخي سلطان :)

لا عدمناك ..

تحياتي :
وحي .

عبدالرحمن ثامر
21-07-2008, 01:00 AM
.
سلام على مجلس الوالي
محبتي للجميع ...وخيرها بغيرها يا بو ثامر :c:
^
^
هذي هجمة مرتدة !!
بس حسافة لأنك متسلل يا بعد حي..

خيرها بغيرها يا بو عبدالرحمن :)

وعلى فكرة...
تراني توني مركب دي اس ال للوالي

نوف الزائد
21-07-2008, 06:36 AM
ههههههههههههههه

أردت ان اقرا في خفيه وارحل أو بالاحرى اقرا واضحك واسكت

لكن يدي((اصلحها الله )) تجرني الى الكيبورد جرا

وتجبرني على صياغة المديح وهيهات هيهات أن ترضي من إغترا>>بس لاني مالقيت كلمه اخرها را وهلم جرا

من الشاعر سلطان الى ابن ثامر وقبل ذلك إلى والينا

ماودكم تنزلون جلساتكم فيديو او ديفيدي ونقرن القصائد بالصوت والصورة

وتصبح ليالينا اكثر بهجة وسرورا

وياحبذا بجاره تسمونها نورا

دمتم سالمين

في حفظ المولى ورعايته

:

وطلع الصباح وانكتمت الكلاب عن النباح

عبدالجليل عليان
23-07-2008, 12:30 AM
أخي الحبيب الشاعر الجميل سلطان السبهان :
قرأت واستمتعت ، وغبطت ثلاثتكم والخمسة
وقد شفّ النصّ عن روح أدبية ظريفة راقية متمكّنة ، في عمل جدّ موفّق
دمتم جميعا