PDA

View Full Version : ت ! ع ! ر ! ي ! ف ! ا ! ت



محمد البحر
17-08-2008, 12:16 PM
الحياة بحاجة لإعادة تعريف..


الضحك: وسيلة لاستبدال الألوان داخل القلب!

-----

المشكلة: لون شفاف نحاول تعتيمه!

-----

الموت: حجز تذاكر إجبارى لمشاهدة مسرحية الآخرة!

-----

الوجود: شيء لا يعترف بوجودنا!

-----

المواطن الصالح: هو الذي فقد الإنتماء لذاته الحيوانية!

-----

الفارس: رجل فقد عنوان بيته!

-----

الشوق: قصيدة لم تكتمل
والعتاب: قصيدة لا تريد أن تكتمل
والحب: قصيدة بلا أبيات!

-----

قمة الخوف؛
أن تصنع لخيالك عينا؛
تراها تصنع خيالا ثان؛
يراقبك بعين خيال ثالث

-----

النكسة: أن تخون النصر لا أن تخسره!

-----

الارهاب: وجبة غربية بنكهة شرقيّة!

-----

أقصر طريق بين الرب وعبيده هو فقدان العقل!

-----

الخيانة: أن تشتري ما لا تريد ممن يسرقك!

----

الصمت أغنية من لا أغنية له!

-----

أسوأ الفشل، الفشل الذي تركع له!



عجائب الدنيا اثنتان: أنا وأنت!

حكايات
17-08-2008, 03:00 PM
محاولة جيدة للتدبر ولكن فلسفة الحياة تحتاج لأكثر من محاولة ..!
لي تعليقات أرجو أن يتسع صدرك لها :

الموت: حجز تذاكر إجبارى لمشاهدة مسرحية الآخرة!


لايليق وصف اليوم الآخر بالمسرحية , هو اليوم الذي وصفه الله تعالى بأن كل ذات حمل تضع حملها من هول ما ترى , وهو اليوم الذي يفرّ فيه المرء من أبيه وأمه وأخيه , إنه يوم الدين ويوم التغابن ويوم أتى ذكره في القرآن بكثير من المهابة ولذا فلا يحق لنا بإي حال من الأحوال أن نعطيه وصف غير الذي ذكر فيه .
أخي الكريم : اتمنى منك ان تقوم بشطب هذا الوصف جعلنا الله وإياك والمسلمين من المطمئنين في ذلك اليوم ..

بالنسبة للموضوع , اعجبني هذا :


الضحك: وسيلة لاستبدال الألوان داخل القلب!
المشكلة: لون شفاف نحاول تعتيمه!
الفارس: رجل فقد عنوان بيته!


ولي تصحيح على

قمة الخوف؛
أن تصنع لخيالك عينا؛
تراها تصنع خيالا ثان؛
يراقبك بعين خيال ثالث

وتصحيحي : أنها قمة الوسوسة :2_12:

تقبل مروري ,,