PDA

View Full Version : حب مسبوق بالأدلة ..!!



م ش ا ك س
24-08-2008, 04:48 AM
أعلى الصفحة .. أول السطر ..:
يشغلني تساؤل هذه الأيام هل نحب زوجاتنا أكثر من الآخرين وبشكل مبالغ فيه أم أننا نحب زوجاتنا حب طبيعي وأن الآخرين لا يحبون زوجاتهم ..؟



بالأمس جمعني القدر على طاولة عشاء في مناسبة زواج صديق لي مع " أبو عبدالله" وهو رجل ملتزم يمتهن الدعوة إلى الله في أوربا الشرقية ..

تحدثنا عن أشياء كثيرة تدور حول الزوج فكان من الطبيعي أن نتحدث عن المهور والتكاليف والإنفاق بعد الزواج فقال : التقيت في أوكرانيا بشاب فلسطيني متزوج من أوكرانية مسلمة وسألته عن مهرها فقال لي ( صحن بيتزا ) اعتقدت أنه يمزح فاستحلفته بالله فأقسم لي فسألته هل كان حجم البيتزا كبير أم وسط أم صغير فقال بأنها طلبت وسط لكني أحضرت لها حجم كبير .. وحدث أن التقيت بعاقد أنكحه فحدثته عن الفلسطيني والمهر الذي قدمه للأوكرانية فقال بأن هذا شيء طبيعي جداً فآخر قران عقدته بين أوكراني وأوكرانية كان المهر (صحن شوكولا)


وبعد خروجي من المناسبة استرجعت حديثي مع أبو عبدالله وتذكرت تقرير قرأته في أحد الصحف أجرته الصحيفة مع مجموعة فتيات في المملكة العربية السعودية وخرج التقرير بأن الهدايا التي يقدمها الزوج لزوجته قبل حفل الزفاف يعتبره الكثير مقياس لحجم محبة الزوج لزوجته ذلك لأن الزوجة تتباهى به أمام قريباتها ..

ولأني شاب لا أملك مال قارون لأهديه لزوجتي التي لم أدخل عليها ولم أعاشرها لأعلم إن كنت أحبها أم لا ولا أرغب بأن أستغفل عقلها وقبله عقلي وأشتري محل ذهب وأكتبه باسمها وأقدمه لها كـ عربون محبة محتمل حدوثها لتتفاخر به أمام قريباتها قررت أن أبحث عن فتاة لا تريد أن تحِب ولا تحَب عسى أن تقبل أن أقدم لها مهر ( صحن عش بلبل ) فاتجهت إلى أمي حفظها الله وطلبت منها أن تبحث لي عن زوجة لا تؤمن بالحب ولا بأي شيء له علاقة بالحب ولا تريد سوى رجل يسكن إليها ويعاشرها بالمعروف ويكون بينها وبينه مودة ورحمة فقط فتعجبت أمي من طلبي رغم فرحتها التي ظهرت على وجهها لرغبتي بالزواج فقد كانت دائماً ما تطلبه مني وأحاول إقفال الموضوع بتأجيله للسنة القادمة بحجة أنني لازلت أسعى بتكوين نفسي مادياً فسألتني عن سر طلبي .. وعندما أخبرتها بالغرض من هذا الطلب أوشكت أن تقذفني بفنجان قهوة كان بيدها لولا خوفها من أن ينكسر الفنجان وتكفلت هي بأن تقدم المجوهرات لزوجة المستقبل كـ هدية منها لي وطالبتني أن أبقي قرار الزواج بجمجمتي ولا أعبث به فطلبت منها أن تخبرني بقيمة المجوهرات التي ستقدمها فسألتني عن السبب فأجبتها بأنني أرغب بمعرفته لأعرف مقدار الحب الذي أكنه لزوجتي وأخبره به ليلة الدخلة فليس من اللائق أن أكن لها حباً لا أعرف مقداره وأخشى أن تسألني " قد إيش تحبني " فأتلعثم لذا أريد أن تخبريني لأقول لها بأنني أحبك بقيمة (20.15.10) ألف حينها قالت أمي قد آن لي يا ولدي أن أضحي بالفنجان وأكسره على جبهتك فداءً للتخلص من عقلك .




الزبدة ..:
لا أدري كيف يقيس العالم محبة الزوج لزوجته قبل أن يعيش معها كذلك لا أدري هل الحب يقدر بالمال ؟ قد أكون من الذين أنعم الله عليهم بالمال فأكسوها ذهباً يغطي سواعدها ورقبتها وأرجلها هل هذا يعني أنني أحبها ؟ وأن ابن جيراننا الذي لا تلبس زوجته سوى سواره في يدها لا يحب زوجته ؟




تساؤل ..:
إلا متى سيبقى تفكيرنا سطحي ؟






آخر الصفحة .. نهاية السطر ..:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أيسرهن مؤنه أكثرهن بركة )

FAHAD_T
24-08-2008, 05:50 AM
.
.
لا تتعجب عزيزي ..
حين ترى حبنا في هذا المجتمع قد صار ماديا ، فسلّم بأننا من جنى عليه ، ففرق بين أن نربي جيلا يحب دون مقابل ، و بين أن نربي جيلا يحب ليعطي مشاعره بعد أن يأخذ .. !
المهم أن ننشر وعيا ما بين الجيل الذي يخرج لنا بعد حين من دهر ، بأن الحب ليس سلعة ما ، إنه أسمى المشاعر ، إنه أعظمها ، بل بدونه لا تصلح الحياة ، و لن تقوم مودة بين زوجين بدونه .. الحب المجاني ، الوجداني !

أصلّي ، ثم أنام ، و بعد أن أستيقظ قد أرجع ..
إلى ذلك الحين لك منّي .. :rose:
.
.

كدا
24-08-2008, 12:06 PM
إن أعظم شي في الوجود ...!!

التضية ...
فإنها ضحت بفنجان قهوة لذيذة الطعم والمنشاء وكل حاجة برأسك ليكون فداء لأن تكتب في الساخر ..

شكرا لك ياضيدقي ..!!

Abeer
24-08-2008, 01:13 PM
منطق مقبول نوعاً " ما " إذا سرنا في اتجاه الموضوع ...

، لكن لأوضح أمراً : الفتاة لا تتفاخر بالحب في مرحلة الارتباط ما قبل عقد القران أبداً
- لأنها ما تدري مثلها مثل الرجل وخائفة أكثر منه أضعافاً لا يدري بها الا الله - ،

هي تتباهى بالأشياء التي - ربما - تبرهن على الـ" حظ " وعلى مستقبل آمن / فقط .. !

حتى تلك التي قبلت بالبيتزا وبصحن الشوكولا كـ " مهر " ... لها تلك الأشياء التي سبقت و أقنعتها ...وكانت الفرحة كافية للوشاية بها أمام الصديقات ومجتمع الأقارب ..

وهذا الشي من طبيعة الفتاة .. يعني عادي ...
شيء في منتهى الصعوبة أن تجرد الكائنات من طبيعتها !

والتعايش مع الظروف المكانية والمجتمعية أمر " لازم " لكل إنسان ..
فلا تطلب من السعودية أن ترضى بأشياء الأمريكية أو العكس أن ترغم الأمريكية على أن تعيش كسعودية ..
هل نستطيع أن نطلب من النخلة أن تنمو في ألاسكا؟ ! ...
بالطبع لا
ولا فيه موجب لحدوث مثل هذا ...


وعموماً
ما فيه أحسن من بث " الفرحة " في روح إنسان - أي انسان - ..
فما بالك بمن ارتضيت به شريكاً للحياة ..
أنا أتكلم عن " الفرحة " ما أتكلم عن " الحب " ! ..


ومدامنا نتكلم عن " الحب " / فالشيء الذي ترتضي بأن تنسجم مع فكرته - إقداماً أو إحجاماً - ... تكون جزءاً منه ..
يعني أن ترى بأن الحب - المحتمل الحدوث بعد عقد القران - مما يُشترى ويُباع .. وتحجم من بعد ذلك خشية أن تشتري ... فأنت تتعامل مع الفكرة بنفس الأسلوب الذي تنتقده !


ما عليك من أفكار الناس ..
كوّن فكرتك الخاصة ، وحاول أن تجربها بأسلوبك الذي ترتضي .. ما تدري
لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ...


وعلى قولة الوالدة : " المملّك في السما " !

،


.



ثم إني لا أخفيك خوفاً ..
: أتمنى أن لا تأخذ كلامي على محمل الضيق ..

وبس يعني ..

عاقد حجاجه
24-08-2008, 02:35 PM
الزبدة :

الحب اصبح صناعة .. بقدر ماتعطي سوف تأخذ

والزواج مجرد اداء واجب .. وظيفة أخرى تختبر فيها رجولتك

وتعرف مدى صبرك في هذه الحياة .


المهم إن الدنيا لاتساوي ملء إذنك ماء ولا ملء فمها يتزا

سادر
24-08-2008, 06:30 PM
" أبو عبدالله" وهو رجل ملتزم يمتهن الدعوة إلى الله في أوربا الشرقية ..

يمتهن الدعوة ..؟

شيء طيب !

وكم هو راتبه ؟




هل الحب يقدر بالمال ؟

أيضاً :

هل الدعوة تقدر بالمال ؟

هل الدعوة مهنة ؟


مشاكس :

هل تقبل مشاكستي ؟!

dektator
24-08-2008, 07:25 PM
المهم في الموضوع أن الغرب لم تُحدد ديانته لكي نعرف ماهو الفرق ..!

هذه المفاجأه الأولى

ثانياً :

كان هناك رجل أصرّ قريبه ،عمه يمكن أن يزوجه إبنته بـريال واحد فقط لا غيّر

أصبح يناديها بعد الزواج يـا أم ريال :)

إلى ان تطلّقت منه ...!!

المفاجأه الخامسه ستجدها في مكان آخر ..

م ش ا ك س
30-08-2008, 07:09 PM
FAHAD_T: هناك فرق بين حب صنع من المال كـ أن تتزوج إحداهن هذا الرجل لأنه ثري فهذا حب مزيف لا طعم له ولا رائحة وحب صنعه القلب كأن تتزوج إحداهن إبن عمها أو إبن خالها أوإبن جيرانهم لأن بينهم " عشرة عمر وحياة طفولة" كانت بداية لقصة حب وفرق بين حب محتمل أن يكون أو لايكون .. وأن تقول إحداهن إن ( خطيبي أهداني طقم الماس بقيمة 200.000 ريال وهذا دليل أنه يحبني أكثر من حب خطيبك يا فلانه الذي أهداك طقم ذهب بقيمة 50.000 ريال ) <<- لم اسمع بهذا من قبل لكن هذا مافهمته من الدراسة التي تقول بأنه الفتاة تنضر للهدايا التي يقدمها زوجها قبل الزواج بأنه هو مقدار تقديره لها .


كدا : أتعلم يا صديقي أنني أكره الساخر وأكره الكتابة فيه .. لكني أجده هو المكان الوحيد الذي يحتويني وأشعر أن كل من فيه مستعدون للوقوف بجانبي ومشاركتي همومي ...

وبالنسبة للفنجان .. أبشرك طابت الفلقه ونزل الصعرور ونسينا الوجع.. وكسبنا من كل هذا طلك الحلوه



Abeer : أولاً شكراً للتوضيح .. لكن هل هذه الأشياء التي ترى من خلالها العروس والصديقات والقريبات أنها مقياس " للحظ أو للمستقبل الآمن " منظار واقعي وحقيقي ؟
قد تجدين رجل ثري جداً .. تلبس زوجته أجمل الملابس وأغلى الماركات ، منزلها كـ قطعة تحفه ، البيت مليئ بالخدم ، تسكن الرياض ولا تعرف أبها ولا الشرقية ولا المدن التي تقع شمال المملكة لأن رحلاتها خارجيه فقط ..... لكن زوجها مقصر معها من النواحي الأخرى فهو مشغول دائماً لا يجلس معها لا يتحدثان سوياً لا يتسوقان سوياً، تزوجها وتركها هملاً لا يأتيها إلا عند حاجته لها فأي حظ هذا واي مستقبل آمن ؟


أما الحديث عن بث الفرحة فلا أعلم إن كانت الفرحة تقاس بالكم أو بالنوع .. إن كان الشيء المهدى كثير تكون الفرحة كبيرة وإن كان قليل تكون الفرحة قليلة ، سنتحدث عن أشياء أخرى غير المجوهرات .. لو أنني عدت من مكة مثلاً وأتيت بهدية أعلم أن الشخص الذي أهديته إياها يريد هذه الهدية وسيستعملها كـ " مسبحه " كان يبحث عنها ( وهناك مسابح للشباب مطلوبه ونادر وجودها رغم قلة ثمنها ) وكان ثمن تلك المسبحه (10) ريالات أو أهديته "ساعه أو عطر أو أي شيء رسمي قيمته بحدود الـ200 ريال " فأيهما ستكون فرحته أكبر ؟ ........ بعتقادي أن فرحته ستكون أكبر عندما أهديه المسبحه . <== وجهة نظر



أما عن طبيعة الفتاة فهذا أمر ليس لي به علم ولكن هل لأجل طبيعة الفتاة أضغط على نفسي ومن ثم تعكس هدايا ماقبل الزواج على حياتنا بعد الزواج التي قد تكون ديون اقترضتها لـ بث الفرحه ولرغبة الفتاة بالتفاخر بين صديقاتها وقريباتها ... يا أختي من وجهة نظري أن هناك أمور يجب التنازل عنها لبناء مستقبل أفضل


ثم إني لا أريد أن أعطي زوجتي مهر "عش بلبل" حتى أنني عندما كنت أتحدث مع أبو عبدالله بهذا الشأن كان رأيي بأن ثلاثين ألف مهر قليل في الوقت الحاضر لا يكفي لتجهيز عروس لكن ما أريد قوله أنني قد أستطيع أن أهديها طقم ذهب متوسط الثمن لا يجعلني أستدين أو أقترض وأن تقبله مني كـ هدية من زوج لزوجته وتضع له مناسبه ليس لها علاقة بالمشاعر أو بحياة مستقبلية مجهولة علمها عند ربي


وفي الختام .. دعي الخوف فأنا لم آخذ كلامك على محمل الضيق بل شعرت أنه كلام شخص أكثر مني علماً بخفايا الموضوع بحكم نوع جنسه






عاقد حجاجه : أوافقك بأن الحب أصبح صناعة وعلى قدر ما تعطي تاخذ .. لكن سيبقى هذا الحب ضاهرياً لا يشعر به أي من الطرفين سواء المعطي أو الآخذ فالمعطي يحاول أن يقنع نفسه والآخذ يحاول أن يتقن التمثيل

لكن أعتذر منك عزيزي عاقد حجاجه فالزواج ليس أداء واجب بل إنه ستر للعرض وللنفس واستقرار بما أحل الله وليس هناك رجل أو امرأة يستطيع أن يستر عرضه ونفسه بأي شيء غيره خصوصاً في الوقت الحاضر الذي أصبح حتى الصوم فيه قد لا يستطيع أن يجعلك تسيطر على نفسك من كثرة الفتن في الشارع في البيت في العمل في كل مكان حتى في الحرم المكي وهذه حقيقه رأيتها قبل يومين وأقسم لك بذلك أن هناك " نساء وضعن المساحيق على وجوههن من كحل وغيره ويتسكعن طائفات حول الكعبة وفي المسعى عباءات مطرزه " وأشياء تجعلك تأخذ عمرتك وتهرب من الحرم داعياً الله أن يتقبلها منك"



سادر : راتبه أجر وثواب عند الله ..





دكتاتور: إرجع وأقرأ ردي على عبير ... وسأبحث عن بقية المفاجأت في المكان الآخر .

نوف الزائد
31-08-2008, 06:44 AM
انا مع عبير في كل ماقالت

في حين اعلم يقينا ان من تقدم تقدم حبا وعشقا وانه سيموت اذا رفضته

وانا في المقابل شعرت بذلك

لن أسأل حينها عن وظيفته عن مؤهله الدراسي عن راتبه ولا حتى اين يسكن

سأحزم امتعتي حينها ونقد في الطريق ..؟

لكن الوضع هنا مختلف تماما ..

/

الساخرة الحرة
31-08-2008, 03:59 PM
ربما الأنثى في الغرب تنظر للأمر كصحن البيتزا!
وللأنثى في الشرق لها في إقتناص الذهب كمن يضمن المحبة بصك!
من وجهة نظري : المرأة الواعية في وعاء من ذهب.
وليت الرجل لا يفتقد ولا يفقد بريقه في معاشرة من أعطته مامنحها الخالق ووهب.
دمت مشاكس وكل عام وأنت بخير.

م ش ا ك س
02-09-2008, 06:55 AM
روح وبوح : إسمحي لي أن أتفلسف قليلاً حول ردك ..
الحب بين الذكر والأثنى كـ المرأة الجميلة بالنسبة للرجل .. يتمناها ويحلم بها وبعد أن يحصل عليها يكون الأمر لديه شيء طبيعي ويراها كأي أنثى .. كذلك الحب بين الزوجين يحلم الرجل بزوجه مرحه مبتسمه دائماً رومنسيه عذبه تتحمله في كل وقت و.. و.. و... وتحلم المرأة بزوج يقول لها أحبك كل خمس دقائق ويمسك يدها ويجريان على شاطئ ليس فيه إلا هم .. والحقيقه أنهم قد يبدأن قصة الحب من بعد الملكة ونتنهي مع نهاية شهر العسل ويعودان زوجين كأي زوجين في الدنيا تكون الحياة بينهم مودة ورحمة وسكون لبعضهما وقليل من حب حقيقي خلقه الله بينهما ...


لذلك كما أنني أرى بأن الشاب الذي يهتم بأن تكون زوجته باهرة الجمال ولا يهمه دينها وخلقها ويعتقد أنه سيستطيع أن يغيره بعد الزواج عليه أن يعزف عن فكرة الزواج حتى ينضج عقله كذلك أرى من وجهة نظري أن الفتاة أو الشاب الذي ينظر للزواج بأنه "قصة حب" يتخيلها ويريد أن يعيشها فعلى الشاب أن يعزف عن فكرة الزواج حتى ينضج عقله وعلى الفتاة أن تفكر بمعنى الزواج وتنظر من حولها من المتزوجين ..
أعرف كثير من الزملاء تزوجوا من كانوا يحبون أحدهم قال لي ذات تفريغ وتنفيس عن نفسه بأنه "لو لم يتزوج الي في باله فسيعزف عن الزواج مدى العمر " وآخر قال لي بأنه أكمل الجامعة لأن " الي في باله تبي واحد جامعي " وكلهم وفقهم الله وتزوجوا الي في بالهم وحياتهم الآن كـ أي متزوج قد يكونون عاشوا بداية حياتهم الزوجية قصة حب وأفرغوا كل ماكان في نفوسهم ثم عادوا طبيعيين

لذلك إتركونا من الحب فلن نصل لحب أجدادنا وجداتنا لأزواجهم ذلك الحب الذي لم يقال بل ترجم لأفعال وقد كانت حياتهم قاسيه وكان الرجل ذلك الوقت جافاً وكانت المرأة أنثى بحضور زوجها رجلاً في غيابه



أما في حديثك عن الوضع هنا مختلف وقبله قالته الأخت عبير بأنه لايمكن أن أطلب من السعودية أن تفعل كالإمريكية .. فقد تجنبت الحديث عنه في دري على عبير ليس لشيء فقد لأنني لا اريد أن انحني في الموضوع منحنى آخر وقد أذكر المهر الذي قدمه علي بن أبي طالب لفاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ومن من نسائنا أكرم منها عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي وقد كان فقيراً مالذي ستقدمه لها فسكت علي فقال له الرسول هات الدرع الذي عندك وأعطه إياها وكذلك قصة سعيد بن المسيب رضي الله عنه عندما فقد أحد تلاميذة فسأل عنه فقالوا ماتت زوجته فذهب إليه ومعه ابنته وقال له سأزوجك إياها فقال له تلميذه لا أملك إلا درهم قال أعطها إياه مهراً لها وأنا سأحضر لك عشائك .. والقصص كثيرة وقد يتحول الرد إلا فارق الزمان لذا سأترك تلك القصص وسأعيش واقعي وأعيدك إلى المقطع الرابع من ردي على عبير







الساخرة الحرة : معك في أن الزوجة الغربية أو بالأصح "الكافرة" تختلف نظرتها عن الزوجة "المسلمة " وأنها قد ترى الزواج بأنه فقط مشروح إنجاب وهذه نضرة بهيمية أما نحن كمسلمين فإن الزوجة ترى الزوج ستر لها وشخص تسكن إليه وأشياء أنتي أعلم مني بها بحكم نوع جنسك وهذا شيء يجعل الزوجة تضحي من أجل تحقيق تلك الأمور وتتنازل عن الأشياء التي قد تعيق كثير ممن يود الإقتران بها وقد يكون أفضل ممن يصل إليها بفضل نعم أنعمها عليه وضع أسرته المادي .....(ملاحظة / أقصد بالتضحية والتنازل بالأشياء التي ليس لها علاقة بحقوقها الزوجة )





جميعاً ... شكراً لحضوركم الجميل .. وشكراً لردودكم الرائعة والتي حقاً أفخر بمحادثة عقول أنتجتها
:nn

بدرالمستور
03-09-2008, 06:45 PM
.
.

شف يامشاكس ..
لله درّ أمـّـك .. وياليت فنجالي مع فنجالها على جبهتك الكريمة !
صحيح أنّ فنجال القهوة عندي الآن قبل الإفطار يسوى ملايين إلاّ أنّني مضطر للتضحية به لهول ماجلبْتَ ..
لي عــــــــــــــــــــودة .. و ياويلك !

.
.

منفى
03-09-2008, 10:23 PM
همممممممممممممـ

غلاء المهمور...!
ظاهرة تكبل ايدي جميع الشباب في الوطن العربي ... فهو ان أراد الزواج لابد له ان ان يحضر لها مهر بمبلغ مناسب...!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ان أتاكم من ترضون دينه وخلقه ، فزوجوه"

لم يقل ماله وجاهه ُh*

حسبنا هذا الحديث... وكفى باالله ولي ًّ وكفى بالله نصيراً


ملاحطة: سأتزوج اوكرانية في يوم ما :p

كن بخير


منــــــــفى

م ش ا ك س
07-09-2008, 04:19 PM
بدر المستور : ماصدقت يطيب ألم فنجال أمي تجيب أنت تكمل علي " حرااام عليك "

ثم إني بانتظارك ..



منفى : معك حق في كلامك .... والله يزوجك أوكرانيه مسلمة ذات جمال وخلق ودين تعينك على الصلاح والهداية

nice man
07-09-2008, 08:49 PM
إذا تزوجت علمتك هل هناك حب أم لا

بدرالمستور
15-09-2008, 07:42 PM
تساؤل ..:
إلا متى سيبقى تفكيرنا سطحي ؟

.
.


تساؤل آخر ..
هل إلى متى ستكتب ( إلى ) هكذا ( إلا ) ؟!


.
.


شف ياخي ..
إنت لمـّـا تحبّ زوجتك بتلاقي نفسك مع الأيام قاعد تشتري لها كلّ اللّي تقدر عليه ويمكن من غير حتى ماتطلبك شيّ !


.
.


وشف ياخي برضوه ..
مو شرط تعيش مع إنسان عشان تحبـّـه !
هذا أنا أحبّ أبوبكر وأحبّ عمر من غير ما أعيش معاهم !!
وهو حبّ مختلف فمابالك بحبّ الزوجة ؟!!
يعني طبيعي ياخي إنـّـك ( قد ) تملك مشاعر ناحية إنسانة وقد تتعمـّـق - هذه المشاعر - بعد العيش معه وقد لا تتعمـّـق !
أعاننا الله على حبـّـها .. :3_2:


.
.


يعني ممكن تحبّ إنسانة قبل العيش معها ..
وممكن تحبّ إنسانة بعد العيش معها ..
وممكن ماتحبّ إنسانة مهما عشت معها ..
وممكن ماتحبّ إنسانة من غير ماتعيش معها ..
أما الهدايا أو العطاء اللامحدود فيقترن بالحب اللامحدود ..
طيـّـب الخلاصة ..
طعني لاتؤطـّـر مشاعرك .. ولاترسم خارطة طريق لأحاسيسك وماستكون عليه ..
عذراً على التأخير .. فقد إنقطع عندي الآفاق وايرلس ..


.
.


أحلى فنجال قهوة بالمستكة لأحلى جبهة مشاكسة ..


.
.


تحياتي ..


.
.

جنة رائد
15-09-2008, 09:09 PM
طعني لاتؤطـّـر مشاعرك .. ولاترسم خارطة طريق لأحاسيسك وماستكون عليه ..


..
مدري ليه استفزني هالسطر..
العكس صحيح
الأمور مو على عماها , وليه تصبح على عماها !
:rolleyes:

نفيسة
17-09-2008, 05:09 AM
كتبها مشاكس
كذلك الحب بين الزوجين يحلم الرجل بزوجه مرحه مبتسمه دائماً رومنسيه عذبه تتحمله في كل وقت و.. و.. و... وتحلم المرأة بزوج يقول لها أحبك كل خمس دقائق ويمسك يدها ويجريان على شاطئ ليس فيه إلا هم .. والحقيقه أنهم قد يبدأن قصة الحب من بعد الملكة ونتنهي مع نهاية شهر العسل ويعودان زوجين كأي زوجين في الدنيا تكون الحياة بينهم مودة ورحمة وسكون لبعضهما وقليل من حب حقيقي خلقه الله بينهما ...



من هنا أتصور أن هذا أقصى ما يتمناه كل المتزوجون وهل بعد المودة والرحمة من جمال وجلال..
وجللتهما بحب حقيقي ..يا الله نسألك الجنة ..
بس أين نحن من هذا وكيف نحصل عليه..؟؟
هنأك الله العافية وجمعك مع بنت الحلال الولود ا لودود , التي إذا نظرت اليها سرتك ..

بدرالمستور
17-09-2008, 05:13 AM
..
مدري ليه استفزني هالسطر..
العكس صحيح
الأمور مو على عماها , وليه تصبح على عماها !
:rolleyes:

.
.

مو القصد .. لكن لايصح إشتراط الحب للعطاء بين الزوجين - ولو كان مشروع زواج - !
أحبّ .. قدّم .. أعط .. ولا تنتظر المقابل .. فربما يأتي أكثر من ماتوقعت !


.
.


مشاكس كيف الجبهة ؟!
فيها قتال كبير ؟! :62d:


.
.


تحياتي ..

.
.

م ش ا ك س
20-09-2008, 04:35 PM
nice man= إذا تزوجت أنا أو أنت ؟ وضح ..
إذا تزوجت أنا فلا أعتقد أنني سأحتاج لتخبرني إن كنت سأمارس الحب أم لا لأنني سأدعوا الله أن يسخرنا لبعضنا وأن يجعلني قادراً على إسعادها دون تكلف مني ويجعلها قادرة على إسعادي دون تكلف منها وهذا كل ما أطمح إليه

أما إن تزوجت أنت فأيضاً ليس لي حاجة في معرفة إن كنت ستمارس الحب أم لا لأنني لا أعرفك وبهذا تكون بالنسبة لي واحد من آلاف المتزوجين الذين لا أعرف إن كانوا سعداء أو تعساء ولا ارغب بمعرفة ذلك لأن أمرهم لا يعنيني



بدرور ولد المستور =
أولاً/ يا هلا بهالطله ياشيخ ومقبول منك الفنجال يارجل دامهم يقولون ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب
ثانياً/ خل عنك التدقيق لا أدق راسك بيد نجر حديد (ذاك الذهبي)
ثالثاً/ أنا مارسمت خارطه للحب بالعكس أنا اقول خلوها مبهمه يا جماعه وتفائلوا خير ولا تستندون بحجم المحبه من خلال أشياء ماديه أو عينيه مقياسها ماله اي أساس من الصحة قد تطولها يد الغني وتتعذر عنها يد الفقير فإن حكمنا بها فقد حكمنا أن الفقير لا يحب ولا يعرف الحب وهذا أمر ينافي العقل ولا يقبله اي شخص لديه ذرة من العقل .... شكراً لتكرمك بالمجيئ هنا


نفيسه = بالبداية أشكرك من القلب وجزاك الله خيراً على دعوتك التي أسأل الله أن يقبلها وأسأله ايضاً اي يقبل دعاء ملائكتك عندما قالت ولك بالمثل

أماعن تساؤلاتك فهذا يحتاج أن نفرد له موضوع خاص لأهميته .. شكراً لوجودك هنا وشكراً لدعواتك




بدور ولد المستور مرة أخرى = وأنت الصادق فيها فكس كثير :biggrin5: