PDA

View Full Version : من يشتري مني القصائد



كريم السراى
31-08-2008, 11:19 PM
مَن يَشتري مني القصائد


مَن يشتري مني
الهمومَ
ويشتري مني المواجد


مَن يشتري سَهري
الطويلَ
ويشتري قلباً يُكابد


إن القصائد كالقلائد


طرزت في تلكَ القصيدة
فرحتي
وبقيتُ في تلك القصيدة
أكثر ألأيام ساهد


وتلك كم لعبت بقلبي
واستباحتني وكانت
مثل غانية تراود


وهذه أخذت من ألأشواقِِ
أجملها
وقضّت مَضجعي
فكتبتُها فوقَ الوسائد


وتِلكَ كم أحببتُها
كانت فتاتي
كنتُ أدنيها كوالد


بقصيدةٍ وطناً رسمتُ
بشكلِ معبد
كنتُ وحدي فيهِ عابد


وقصيدة كانت
إذا حل الرحيل
حقيبة تمسي وساعد


وقصيدة ألأوجاع
بلتها الدموع
فأزهرت بعذابِ واجد


سأبيعُ أضلاعي
بسوق نخاسة
يا أيها المستثمرون
لأنها أضحت مكائد


وأكون مثل الجاهلي
يجرجر ألأقمار للصحراء
وائد


وأصيرُ من حجرٍ
رخامٍ
فوقَ هذا القبر شاهد


أو أحرق القلبَ
الرقيق
أعود مثل الصخر جامد


يا أيها المستثمرون
بلا مقابل
جردوني
إنني أصبحت جاحد


أين السكارى
تلك غانية
وتلك خريدة بين الخرائد


وهذه بكر خذوها
إنها
مثل انبلاج الفجر ناهد


أما فهذه مزقوها
واعبثوا بعفافها
فلقد كتبت حروفها نارا
إلى بلدٍ يعاند


بلا مقابل أيها المستثمرون
لأنني
في كلمتي
وكرامتي
ورجولتي
أصبحت زاهد

أبوالليث11
01-09-2008, 01:08 AM
الشاعر/ كريم السراي

أهنئك على هذا الألق .. وهذه القصيدة المطربة ...

بوركت , وبوركت شاعريتك , وكل عام وأنت بخير

كان هنا
01-09-2008, 07:38 AM
إيهٍ أيها الصادح !
مزاد لبيع الجروح والمواجع ..
مزاد لسلعة أوشكت على البوار في عالم مادي مقيت ..
أتبيعُ الروح يا أخي ؟!
فكيف ستغدو في ابتسامتك ودمعتك ؟
إنه الشعر ..
يأتي كما يحلو له ..
فأحيانا يهديك وردة عزاء وأنت مكدود الخاطر مكدوره
وأحيانا يأتيك كدمعة وزفرة وأنت مسرور البال هانئ !
قدرك كشاعر بأن ترضى
فأنت وجِدتَ حساسا تُبصر الشيء ووراءه
تُسهدك الصورة ، ويهزك الحرف ..
قلب مكلوم .. وفكر يستمد قوته بإجهاده !
أخي الكريم .. كريم
استفهامك لا يريدُ مجيبا ..
لأنك تعلم بأن لا أحد يشتري السهر بالنوم
وإنما هو التنفيس ..
ربما رمزت إلى القصائد ببواعث الشعر ودواعيه
التي وصفتها أنت بالهموم والمواجد
أخي .. إن حزنا صادقا ليزكي النفس ويطهر الروح أكثر من بسمة عابرة حائرة
إن الوجع ليصقل الفكر ليصفو جوهره ..
أيها الزاهد ..
قرأتُ أجناس قصائدك ..
وبرغم العناء والكبد ستتشكل أنتَ بقوة واقتدار ..
أبيات جميلة حقا ..
وتصاوير بديعة يا كريم ..
(وتلك كم لعبت بقلبي
واستباحتني وكانت
مثل غانية تراود
وهذه أخذت من ألأشواقِِ
أجملها
وقضّت مَضجعي
فكتبتُها فوقَ الوسائد
وتِلكَ كم أحببتُها
كانت فتاتي
كنتُ أدنيها كوالد
بقصيدةٍ وطناً رسمتُ
بشكلِ معبد
كنتُ وحدي فيهِ عابد
وقصيدة كانت
إذا حل الرحيل
حقيبة تمسي وساعد
وقصيدة الأوجاع
بلتها الدموع
فأزهرت بعذابِ واجد)
عبَّرتَ عن القصيدة هنا .. بـ
فرحة
غانية
دموع
ابنة
وطن ومعبد
حقيبة رحيل وساعِد
وجع وعذاب
هي كما قلت وأكثر يا صاحبي ..
هي شيء لازم لا تنفك منه ..
ولكن بالمقابل ماذا تُراك فاعل بالقصائد ؟
(وأكون مثل الجاهلي
يجرجر الأقمار للصحراء
وائد)
لن تستطيع .. إطلاقا !
(وأصيرُ من حجرٍ
رخامٍ
فوقَ هذا القبر شاهد)
بيت بديع ..
لو أنك استبدلت ( رخامٍ ) بغيرها كـ(حزين)
(أين السكارى
تلك غانية
وتلك خريدة بين الخرائد)
أُحذِّرك من غضبة الشعر !
(بلا مقابل أيها المستثمرون
لأنني
في كلمتي
وكرامتي
ورجولتي
أصبحت زاهد)
أما هذا القفل فموضوع آخر ..
إن الزهد بمثل هذه الأمور يعني الانتحار !
ختاما ..
أبيات جميلة تصويريا ومعنى
وكأني تحسست نفورا في إيقاع الأبيات الأخيرة ..
إن كان كذلك ؛ فأسرع إلى الشعر تسترضيه فقد بدى سخطه !
(أخي كريم ..
الشعر سعادة وشقاء
فخذ من هذا لهذا ..)

ود وتحية
وسعادة ورخاء ..
مبارك عليكم الشهر ..

الوردي ساري
01-09-2008, 01:03 PM
القصائد لا تباع ولا تشترى ،
عليك بصناعة أخرى غير الكلام.. فلربما وجدت من يأخذ بيدك الى جيبه ،
..العفو أخي كريم ،
أن وقوفي أمامك كان أحلى
ومحطتك كانت ماء زلال ..
لك كل النبل والامتنان

ساري

الأمير نزار
01-09-2008, 03:11 PM
اصدح بالشعر كبلبل فصيح فأنت أهل لذلك
لقد أمتعتني كثيرا وأذكرتني برائعتي نزار "قباني ثمن قصائدي" و "بعد عشرين عام"
الأمير نزار

كريم السراى
01-09-2008, 08:31 PM
الشاعر/ كريم السراي

أهنئك على هذا الألق .. وهذه القصيدة المطربة ...

بوركت , وبوركت شاعريتك , وكل عام وأنت بخير



ألأخ الكريم/ أبو الليث

حييت أخي وبوركت

شكرا لمرورك النبيل

كل عام وأنت بخير


طبت والديار

كريم السراى
10-09-2008, 10:21 PM
إيهٍ أيها الصادح !
مزاد لبيع الجروح والمواجع ..
مزاد لسلعة أوشكت على البوار في عالم مادي مقيت ..
أتبيعُ الروح يا أخي ؟!
فكيف ستغدو في ابتسامتك ودمعتك ؟
إنه الشعر ..
يأتي كما يحلو له ..
فأحيانا يهديك وردة عزاء وأنت مكدود الخاطر مكدوره
وأحيانا يأتيك كدمعة وزفرة وأنت مسرور البال هانئ !
قدرك كشاعر بأن ترضى
فأنت وجِدتَ حساسا تُبصر الشيء ووراءه
تُسهدك الصورة ، ويهزك الحرف ..
قلب مكلوم .. وفكر يستمد قوته بإجهاده !
أخي الكريم .. كريم
استفهامك لا يريدُ مجيبا ..
لأنك تعلم بأن لا أحد يشتري السهر بالنوم
وإنما هو التنفيس ..
ربما رمزت إلى القصائد ببواعث الشعر ودواعيه
التي وصفتها أنت بالهموم والمواجد
أخي .. إن حزنا صادقا ليزكي النفس ويطهر الروح أكثر من بسمة عابرة حائرة
إن الوجع ليصقل الفكر ليصفو جوهره ..
أيها الزاهد ..
قرأتُ أجناس قصائدك ..
وبرغم العناء والكبد ستتشكل أنتَ بقوة واقتدار ..
أبيات جميلة حقا ..
وتصاوير بديعة يا كريم ..
(وتلك كم لعبت بقلبي
واستباحتني وكانت
مثل غانية تراود
وهذه أخذت من ألأشواقِِ
أجملها
وقضّت مَضجعي
فكتبتُها فوقَ الوسائد
وتِلكَ كم أحببتُها
كانت فتاتي
كنتُ أدنيها كوالد
بقصيدةٍ وطناً رسمتُ
بشكلِ معبد
كنتُ وحدي فيهِ عابد
وقصيدة كانت
إذا حل الرحيل
حقيبة تمسي وساعد
وقصيدة الأوجاع
بلتها الدموع
فأزهرت بعذابِ واجد)
عبَّرتَ عن القصيدة هنا .. بـ
فرحة
غانية
دموع
ابنة
وطن ومعبد
حقيبة رحيل وساعِد
وجع وعذاب
هي كما قلت وأكثر يا صاحبي ..
هي شيء لازم لا تنفك منه ..
ولكن بالمقابل ماذا تُراك فاعل بالقصائد ؟
(وأكون مثل الجاهلي
يجرجر الأقمار للصحراء
وائد)
لن تستطيع .. إطلاقا !
(وأصيرُ من حجرٍ
رخامٍ
فوقَ هذا القبر شاهد)
بيت بديع ..
لو أنك استبدلت ( رخامٍ ) بغيرها كـ(حزين)
(أين السكارى
تلك غانية
وتلك خريدة بين الخرائد)
أُحذِّرك من غضبة الشعر !
(بلا مقابل أيها المستثمرون
لأنني
في كلمتي
وكرامتي
ورجولتي
أصبحت زاهد)
أما هذا القفل فموضوع آخر ..
إن الزهد بمثل هذه الأمور يعني الانتحار !
ختاما ..
أبيات جميلة تصويريا ومعنى
وكأني تحسست نفورا في إيقاع الأبيات الأخيرة ..
إن كان كذلك ؛ فأسرع إلى الشعر تسترضيه فقد بدى سخطه !
(أخي كريم ..
الشعر سعادة وشقاء
فخذ من هذا لهذا ..)

ود وتحية
وسعادة ورخاء ..
مبارك عليكم الشهر ..


ألأخ الكريم/ رمق

رائع أنت أيها ألأستاذ الفاضل
شكرا لقرأتك المتأنية للنص
وروعة تحليلك أخي الكريم
إنها أزمة مثقف أخي الكريم
ومعاناة شاعر
شكرا من القلب
ومبارك عليكم الشهر


طبت والديار

نزار عوني اللبدي
11-09-2008, 02:35 AM
الشاعر كريم السراي ،


نص جميل ومعبر عنك وعن ما يكون مع كثير من الشعراء ،
في هذا العصر ،
بالكاد نجد من يقف احتراما ً للشعر ،

تحياتي ،

بكل المودة

****

يبدو أن هناك خلللاً ما في الوزن هنا :

بقصيدةٍ وطناً رسمتُ
بشكلِ معبد
كنتُ وحدي فيهِ عابد

ما رأيك ؟؟

كريم السراى
12-09-2008, 09:13 PM
القصائد لا تباع ولا تشترى ،
عليك بصناعة أخرى غير الكلام.. فلربما وجدت من يأخذ بيدك الى جيبه ،
..العفو أخي كريم ،
أن وقوفي أمامك كان أحلى
ومحطتك كانت ماء زلال ..
لك كل النبل والامتنان

ساري

ألأخ الكريم/ الوردي ساري
هي كذالك أيها الكريم
هنا ازمة مثقف وليس أزمة أخرى
شكرا لك من القلب
شرفتني أيها النبيل



طبت والديار

كريم السراى
14-09-2008, 03:08 PM
اصدح بالشعر كبلبل فصيح فأنت أهل لذلك
لقد أمتعتني كثيرا وأذكرتني برائعتي نزار "قباني ثمن قصائدي" و "بعد عشرين عام"
الأمير نزار

ألأخ الكريم/ ألأمير نزار

رائع هذا المرور
شرف لقصيدتي أن تكون هنا
شكرا لك من القلب

طبت والديار

كريم السراى
15-09-2008, 03:23 PM
الشاعر كريم السراي ،



نص جميل ومعبر عنك وعن ما يكون مع كثير من الشعراء ،
في هذا العصر ،
بالكاد نجد من يقف احتراما ً للشعر ،


تحياتي ،


بكل المودة


****


يبدو أن هناك خلللاً ما في الوزن هنا :



ما رأيك ؟؟


ألأخ الكريم / نزار عوني اللبدي
شرفتني أخي الكريم
رائع أن تكون هنا
شكرا لملاحظتك هناك خلل هنا
أحترامي وتقديري


طبت والديار