PDA

View Full Version : تعال يا رفيق !



الفياض
06-07-2008, 06:45 AM
.
.
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/lER14785.jpg (http://www.arb-up.com/)

.


تعال يا رفيق ..

تعال يا رفيق
ضع يدي بيدك
وتعال ندخل المدينة
ثم لنسر سوية نحو قلب المدينة
تعال نتحدث كرجال راشدين
نقول لبعضنا ، أشياء ثمينة
ومهمّة
كتلك التي يقلنها الأمهات الكبيرات

تعالَ ، ولا تضحك كثيرا
ولا تهرّج كثيرا
سألعنك حينها
هذا العالم لم يعد يحتمل الضحك
ولا السرور المرح
تعال ، ضع يدك على كتفي
وتوكأ عليّ
ولندخل المدينة
ولنلق تحيّة على كل السكارى هنا
سأخبرك: إنّهم أعقل أهل المدينة !

تعال يا رفيق
لا تفكر بشيء من قبيل النقود
ولا الحسابات
الرفقة أكبر من ذلك
لا بأس ، سنجلب النقود من أيّ مكان
ولن تحتاج للحزنِ ، كي تقول لي: لا أملك قطميرا

تعال يا رفيق
هذا العالم أضحى بغيضا ، مريعا
تعال كي نقول له ، ننصحه كأخ زميل:
يا أيها العالم الحقير ، إنك تدفع ثمن نومك
ثمن عهرك
إنها مسؤوليتك
عليك أن تضحّي كثيرا كي تنجو من هذا الحزن

تعال يا رفيق
اقترب منّي أكثر ..
وحدثني عن نفسك النبيلة
حدثني عن الحزن
حدثني عمّ دراستك القديمة
حدثني عن كتبك ، وعن القراءة
حدثني عن خطيبتك
حدثني عنها ، أرني صورتها
سأقسم لك أنها جميلة
سأغبطك عليها كثيرا
لأنّك جميل ، ولأنّ اختياراتكِ كذلك
ولأن أشياء الآخرين جميلة
لأنهم يرونها كذلك !

حين نحدّث بعضنا عنّا
نتخلّى عن الهمّ قليلا !

تعال يا رفيق
اشك لي ما الذي يصير
ما الذي ترى
ما الذي ينقص ، ولا يزيد
ودعنا نبحث عن حلول

تعال يا رفيق
لأنني احتاجك
لأنني أريدك
لا تظنّ أنّك من يحتاجني
أنا احتاجك أيضا
نحن نقوم سوية
وننهدّ سوية
كما النخلات الشامخات وقت الأعاصير

تعال يا رفيق
تعال نجلس سوية على كرسي
بشاطئ المدينة
وننظر للبحر الكبير
نحلم بالسفر
بالعبير
وبالسفن في المرافيء العابرة
وقت الغروب
وتحلم أنتَ بالخطيبة
وأحلم أنا بك
لأنني أبحث عن مرآةٍ ساطعة
في مدينة تهشّم الزجاج الصقيل !

تعال يا رفيق
نجلس أمام البحر
أكذّب جاليليو
وتصدّقني
وألعن كل الكرات
وأقسم أن الأرض مسطّحة
أو لتخبرني برأي آخر

تعال يا رفيق
لأنني حين أموت
أرجوك أن تكون قريبا
لتغمض عينايَ
وتبسم لي بسمة الحياة الأخيرة
وتضع لي شاهدةً مناسبة
على الحفرة التي سأقطن
وتكتب عليها: هنا ينام صديقي
ما أجمل أن يمرّ الآخرون
ليكتشفوا ويصرخوا:
كان في العالم أصدقاء !

تعال يا رفيق
سأكون عرّأب بنيك
سأكون صديقك الدائم
وسأزورك في بيت أسرتك الجديد
وآكل الطعام مع عائلة
وأفرح
لأن البقاء وحيدا يكلف !

تعال يا رفيق
نقتسم العالم
نجوسه
ننهب أراضيه
ندوره مدينة مدينة
نزوره عاصمة عاصمة
نفرّح الحزانى
ونملأ اليائسين بالبهجة

تعال يا رفيق
لا ترحل ، لأنك حين تفعل
لن أضلّ أنا كوجهة
سأرحل حتاي
ولكن بغير وجهة !

تعال ، نستمع للبلابل
وقت الصباح
وللغربان وقت الظهيرة
وللضفادع
تنقّ مساءً
ولـ"ماجدة" تغني علي ليلاها
وعلى ليلنا تغنّي !

تعال يا رفيق
نحلم بالوطن
نشيّده خيالا
ونتخيله مشيّدا
ونبنيه .. ولو حلما !

تعال
نقتسم الزنزانةَ
والرغيف
والوردة التي تبعث بها الخطيبة
والنور الذي تجود به نافذة ما
وعبير الصباح
والماء
والصابون
وقنينة العطر
وآلة الحلاقة
والقلم
والورقة
والكتاب
ما أعظم أن تقتسم كتاباً مع رفيق !

تعال يا رفيق
أو سأجيء ..
المهم أن نكون قريبين
ولو في حفرة !

سيء أن تبقى وحيداً
في عالم كهذا !

هادي عثمان
06-07-2008, 07:18 AM
تعال يا رفيق
أو سأجيء ..
المهم أن نكون قريبين
ولو في حفرة !

رائعة..

وما فوقها كذلك!..

شقاوه..&
06-07-2008, 08:31 AM
.
.
http://www.w31w.com/up/w31w_B2WGpiqTMp.jpg

دعني يارفيق

.
.
لا أيُّها الرفيقْ .. !
دع يَديّ تتأرجَحُ بِجَانِبي ..
فهي ما تبقيَ لديّ .. أخافُ أن أفقِدها !
ودع قدماي تداعب الرصيف ..
فإنه هو الوحيد الذي يشعر بكلَلِها
ودع لساني .. فكلامُ الأمهات نِصفهُ سَفهٌ وغيبة

أيها الرفيق ..
أنت تعلم أن اللعنة حلّت بنا ..
إذاً دعني أهرّج و أضحك وأسخر أيضا !
من هذا العالم الغبي الذي يحتمل اللعنات
ولا يحتمل الضحك ..!
وكما سبق أن أخبرتك بأن تترك يديّ وشأنهما
فكتفك ليس ذهبا ونقودا لأضع كفي عليه

ولتعلم أن ليس هناك مدينة ..
بل هي مجرد ذكرى
وبقايا أيضا ..
وجميع السكارى بالحي ، قد فقدوا ، أُعتُقِلوا ، شنقوا
ولم يبقى إلا البلداء !

يا رفيق ..
أنا أيضا أملك نقودا ، لكن مامن شيء يستلزم تلك النقود
الخبز نفذ .. والماء بقي منه قليل !
أحتاجه لا لأشرب .. بل ليغسلوا به جثماني بعد وفاتي !
لكن ما احتاجه الآن هو الحزن ، ..
فما أملكه بعض من حياة تتلاشى !

دعني يارفيق ..
دعني أمضي الآن ، فما عاد وجه هذا العالم يحتمل وجودي
فكم جلبت العار لهذا الكون ، عليّ أن أختفي
وعليّ أن أبكي كثيرا من أجل أن أنتهي
دعني أيها الرفيق

يا صديقي ..
ابتعد عنّي كثيرا ..
انج بنفسك النبيلة
وانج من الحزنِ
انج من قبح خطيبتي ..
فما عادت مثل السابق جميلة ..
لكن ..
ما رأيك أن تأخذ بيديها
إنها بشعة .. لا أحد يبغيها


حين نصمت قليلا
ترتاح مسامع المخبرين كثيرا

إبتعد أيها الرفيق ..
قبل أن تدركك هموم هذا المحيط
أبتعد .. فالحياة قد أعلنت الإستسلام

يا رفيقي ..
أعلم بأنك تحتاجني ..
لكن هل لك بأن تأمّن لي حياتي
فانا أحتاجها أكثر من احتياجك لي ..
تبا لنخلة لا منظر فيها ولا ظلٌ ولا ثمر !

يا صديقي .. يارفيقي
البحر يحتاج إلى غطّاس ..
وانا منهك التفكير .. وضرير
وأشياءٌ أخرى ذو تبرير

يا رفيقي ..
قال الجميع:
بأن كل شيء يدركه الزوال أو الغروب
هو جميل ..
وحياتي بدأت في الزوال ، والأفول ..
لكنها لمريرة !

دعني يا سيدي ..
دعني أتخبط على أرصفة الطريق ،
دعني أبدأ في العدّ التنازلي لإقتراب الأجل
دعني أيها الفياض دعني

يا رفيق .. ستفكر كثيرا في البحر ..
لكن ..
سيأتي ذلك اليوم الذي أراك تتبعني فيه على الرصيف
وسنحتسي سويا قدح الألم ، وسنغني سويا أغنية الموت
أغنية الفوت ..
وسيدب الحزن عليك حين تراني جثة هامدة على الرصيف
الرصيف الذي لم أستطع أن أقاوم أحزانه
وستغني ماجدك شيء جديدا
ستغني النشيج !

دعني يارفيقي أشيّد لي قبرا ..
فلابد أن تموت الغربان أيضاً
لن أبقى وليمةً لهم !

دعني ولا تقتسم معي قبري ..
فبالكاد يكفيني ..
لا تقتسم معي مماتي ..
حسراتي ..
لفظ أنفاسي ..
دعني فلكم هو جميل ..
أن نفنى من عالمٍ كهذا !

.
.
http://www.w31w.com/up/w31w_FixCN064Ge.jpg
.
.

ماوكلى
06-07-2008, 10:09 PM
وكلنا ذاك الفياض
اشكرك من الأعماق
يا رفيق.

متفق عليه
06-07-2008, 11:14 PM
.
.
http://www.w31w.com/up/w31w_B2WGpiqTMp.jpg

دعني يارفيق

.
.
لا أيُّها الرفيقْ .. !
دع يَديّ تتأرجَحُ بِجَانِبي ..
فهي ما تبقيَ لديّ .. أخافُ أن أفقِدها !
ودع قدماي تداعب الرصيف ..
فإنه هو الوحيد الذي يشعر بكلَلِها
ودع لساني .. فكلامُ الأمهات نِصفهُ سَفهٌ وغيبة

أيها الرفيق ..
أنت تعلم أن اللعنة حلّت بنا ..
إذاً دعني أهرّج و أضحك وأسخر أيضا !
من هذا العالم الغبي الذي يحتمل اللعنات
ولا يحتمل الضحك ..!
وكما سبق أن أخبرتك بأن تترك يديّ وشأنهما
فكتفك ليس ذهبا ونقودا لأضع كفي عليه

ولتعلم أن ليس هناك مدينة ..
بل هي مجرد ذكرى
وبقايا أيضا ..
وجميع السكارى بالحي ، قد فقدوا ، أُعتُقِلوا ، شنقوا
ولم يبقى إلا البلداء !

يا رفيق ..
أنا أيضا أملك نقودا ، لكن مامن شيء يستلزم تلك النقود
الخبز نفذ .. والماء بقي منه قليل !
أحتاجه لا لأشرب .. بل ليغسلوا به جثماني بعد وفاتي !
لكن ما احتاجه الآن هو الحزن ، ..
فما أملكه بعض من حياة تتلاشى !

دعني يارفيق ..
دعني أمضي الآن ، فما عاد وجه هذا العالم يحتمل وجودي
فكم جلبت العار لهذا الكون ، عليّ أن أختفي
وعليّ أن أبكي كثيرا من أجل أن أنتهي
دعني أيها الرفيق

يا صديقي ..
ابتعد عنّي كثيرا ..
انج بنفسك النبيلة
وانج من الحزنِ
انج من قبح خطيبتي ..
فما عادت مثل السابق جميلة ..
لكن ..
ما رأيك أن تأخذ بيديها
إنها بشعة .. لا أحد يبغيها


حين نصمت قليلا
ترتاح مسامع المخبرين كثيرا

إبتعد أيها الرفيق ..
قبل أن تدركك هموم هذا المحيط
أبتعد .. فالحياة قد أعلنت الإستسلام

يا رفيقي ..
أعلم بأنك تحتاجني ..
لكن هل لك بأن تأمّن لي حياتي
فانا أحتاجها أكثر من احتياجك لي ..
تبا لنخلة لا منظر فيها ولا ظلٌ ولا ثمر !

يا صديقي .. يارفيقي
البحر يحتاج إلى غطّاس ..
وانا منهك التفكير .. وضرير
وأشياءٌ أخرى ذو تبرير

يا رفيقي ..
قال الجميع:
بأن كل شيء يدركه الزوال أو الغروب
هو جميل ..
وحياتي بدأت في الزوال ، والأفول ..
لكنها لمريرة !

دعني يا سيدي ..
دعني أتخبط على أرصفة الطريق ،
دعني أبدأ في العدّ التنازلي لإقتراب الأجل
دعني أيها الفياض دعني

يا رفيق .. ستفكر كثيرا في البحر ..
لكن ..
سيأتي ذلك اليوم الذي أراك تتبعني فيه على الرصيف
وسنحتسي سويا قدح الألم ، وسنغني سويا أغنية الموت
أغنية الفوت ..
وسيدب الحزن عليك حين تراني جثة هامدة على الرصيف
الرصيف الذي لم أستطع أن أقاوم أحزانه
وستغني ماجدك شيء جديدا
ستغني النشيج !

دعني يارفيقي أشيّد لي قبرا ..
فلابد أن تموت الغربان أيضاً
لن أبقى وليمةً لهم !

دعني ولا تقتسم معي قبري ..
فبالكاد يكفيني ..
لا تقتسم معي مماتي ..
حسراتي ..
لفظ أنفاسي ..
دعني فلكم هو جميل ..
أن نفنى من عالمٍ كهذا !

.
.
http://www.w31w.com/up/w31w_FixCN064Ge.jpg
.
.
والله يا شقاوة تجاوزت كل التوقعات ..
لدرجة إني عرضت هذا الكلام في قوقل لأنّه كلام كبير وأكبر من أن يصدر عنك ..
في النهاية إكتشفت إن الكلام لك وللأسف الشديد ، وإنك تختار أن تكون بغير ما أنت عليه في هذا النص الذي يصلح أن يكون موضوعاً لوحده .. آخ بس آخ
خسارة هالجواد يهرول خارج المضمار ..
خسارة هالبلبل يغرد في الوادي أو خلف الجبل ..
يا عيب الشوم !

FAHAD_T
07-07-2008, 02:18 AM
http://www.w31w.com/up/w31w_JWfqJl8lVD.JPG






لا ليس سيئا أن أبقى وحيدا في هذا العالم .. هكذا !

الوحدة أفضل شيء في عصر ( الزحمة ) ..

أتدري لمه يا رفيق .. ؟!

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أنتظر طويلا في أي زحمة كانت !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أستمع لكثير ممن لا يعرفون كيف يتكلمون !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أفشي سرا لأحد .. لا لشيء إلا أنهم لا يعرفون كيف يستمعون !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أجلس مع مثلك أبدا .. حتى لا أجن !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أكون محملا بهموم ( غيري ) !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أسلِّف حاجياتي لغيري !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أحل مشاكل غيري !

أنني عندها لن أكون ملزما أن أفكر في هذا العالم و مصائبه التي لا تنتهي !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أمارس الوطنية مع المواطنين أو غير المواطنين .. فقط مع من هم خارج حدوده !

لأنني عندها لن أكون ملزما أن أقرأ لأحد يفقع مرارتي بكتاباته اللي ما لأمها داعي !


لأنني عندها لن أكون ملزما أن أكتب أو أرد على أحد ما !


لأنني عندها .. سـَ

أكون محمَّلا بهمومي .. وحدي !

أفكر في ذاتي .. وحدي !

ألعب في ألعابي .. محافظا عليها .. وحدي !

أأكون على نفسيمن الصابرين .. !

أحافظ على نفسي .. من جميع الأمراض التي تعتري الناس في الخلطة !

أضطرألا أتعرض لألم / حَزَن .. الفراق !

أضطر ألا ( أتشحَّذ ) الحب من أحد .. لأن نفسي تحبني .. وحدي !

يكون من الغباوة بمكان أن أعرِّض نفسي لحبس أو نفي أو حتى .. شنق !

أسكب لنفسي شيئا من الـ ( سكن اب ) لأنسى .. وحدي !



رفيق .. أتدري ؟!

أنقلع يا رفيق !

FAHAD_T
07-07-2008, 02:19 AM
شقاوة و الله الرجال معاه حق .. !
يقول :
خسارة هالجواد يهرول خارج المضمار ..
خسارة هالبلبل يغرب في الوادي أو خلف الجبل ..


و أقول :
خسارة هالتيس يرافس خارج الحظيرة ..
خسارة هالبعير يسرح خارج المزايين ..
خسارة هالحوت يتمشى خارج المحيط ..
خسارة هالهامور يسبح خارج البورصة ..
خسارة ..
بقية الحيوانات الأليفة اللي ما تعض و لا ترفس و لا تسبح .. !
و أخيرا ...


http://www.w31w.com/up/w31w_4FIbLqzjzU.JPG

متفق عليه
07-07-2008, 03:35 AM
^
^
ما تتصنّعه وتعيى فيه في مواضيع الفيّاض مؤخراً شيء مشاع ، بإعتبار أنّ البحر يستوعب جميع الأحجار التي يرميها فيه الصبية .. وفي المساء لا يكف عن إهداء عليل النسيم .. إرتفاقاً به ليرتاح ويخلد للسهاد ..
ولو كنتُ أنطوي على ثلث ما أنت من أنانية فيّاضة ـ ما لأمها داعي بيد أنّك تأبى إلا أن تشاركنا بها ـ لطويتُ محابري وللملمتُ حروفي من هنا في سفين صمتٍ لن يكلفني أكثر من وسعي ..
سيما أنّ الرجل يقولها غير مدجنَّة ويمضى فلا يردُ على حزبه .. فكيف بغيرهم؟؟

قدرة قادر
07-07-2008, 06:18 AM
.


الفيّاض.

" كَتَبتَ " المَدينةَ ، ونسّقتَ خَرائطَها ، وفَرَشْتَ الطُّرقَ ، ونَشرتَ فِيها الشُّخوصَ قِدداً ، ثمّ قلتَ للحفاةِ : سِيروا ثمّ انْظروا كيف تضيقُ المَدينةُ بالحَالِمين ، وكيفَ أنّ ضِيقَ حفرةٍ قد يعدلُ فِتْنةَ ألْفِ مدينةٍ.


شكراً بحجم المُدنِ التي تُطْوى في قَلَمِكَ .

FAHAD_T
07-07-2008, 03:38 PM
متفق عليه ..
لا لن أفكر في النزول ، بل سأصعد على أكتافهم ..
و على ماذا سيصعد الصغار إذا لم يجدوا كبارا يصعدون على أكتافهم ؟!
يتعلمون منهم ، يأخذون طباعهم ، شخصياتهم ، صنعة حرفهم ، فكرهم ...
هذا ( العلم/ الأخذ ) في نظرك - و أمثالك كثير في مجتمعاتنا العربية فتطمن لست وحدك ! - يعتبر مجرد ( شهرة ) .. !!
لو كان الأمر كذلك يا رفيق .. لكنَّا ما عرفنا أبا يوسف ، الشافعي ، أحمد ، بقي بن مخلد ... و غيرهم كثير ،
كنا - على وصفك - سميناهم طلاب شهرة لأنهم أخذوا العلم و اتصفوا بصفات العظماء ، المشاهير .. !!

أما و قد قلت أنك تلقاني في مواضيع الفياض .. فأقول لك
أن قلمه من الأقلام التي جذبتني من قبل أن أسجل في هذا المنتدى .. فلا تقل ( مؤخرا )
أما عن تصنعي .. فأنا لا أتصنع شيئا و لكنني أقول ما أنا مؤمن ، موقن ، معتقد به
أما عن أنانيتي فهي من شأني ( أنا ) و لك أن تقرأها أو تغض الطرف عنها أو تناقشها
لا أن تحاول هدمها بكلامك اللي ما لأمه داعي .. حاول ، لكنك لن تستطيع !
رفيق ..

شقلب يا رفيق !

متفق عليه
07-07-2008, 04:34 PM
^
^
إذن للفيّاض عليك طولى اليد .. توّسعتْ واتسعت عليك ثم تكثف شاربك فسارعت للويِّها ليشملك على الأقل الرضى عن قدرة الذات .. وبالتالي تعود بـ (شرف المحاولة ) فوق خفيّ حنين ؟!
وها أنت بعد ركوبك دهشته طبقاً عن طبق .. تتحرى مسير أقدامه قبل أن تدرس .. لتمشى عليها الهوينا بإتجاه العكس الصارخ .. بزعم أن هذا مشاع ايضاً !!

يا رفيق .. في المنطق تأتي القضية أولاً ثم يأتي قاضي .. ولو حدث العكس فثّم الإفتعال الذي يأتيه الباطل ويلفه ولا يرتضيه العقلاء .. فلو كنت صادقاً وتحمل بين جنبيك قضيةً تهب نجدةً لها ـ ولو كانت تتمحور حول ذاتك ـ تثور وتثأر لها عليها فأفرد وأطنب فيه ـ رحمك الله ـ في أسلاك فإنّها امشاج تستوعب كل شيء .. فإنّ فشلتَ في جذب أولى النهى إليه ورّحلوه إلى شتات .. فلا تحزن لأنك ستجد فيها رفقة..

عندما تحدثني عن ركب فيهم بقي بن مخلد الأندلسي الذي شرب بوله خمس مرات حين تاه في الصحراء لطلب حديث رسول الله .. فإني سأقوم من مقامي هذا لأجلس على الأرض وأسكت إجلالاً ، بيد أنّ إسقاطك هاهنا عليلٌ لا يتجه ولا يتوجه .. علاوةً على أنه يُظهرُ لي لب التنازع بيني وبينك بشكل أكثر مما سبق ..

يا رفيق .. حديثي ينصب في إتجاه التواطؤ على مخالفة الكبار كأسرع طريق لصعود يعقبه سقوط مرجح كسقوط الوليد أول مرّة يقف فيها .. وأنت تتحدث عن الإحتكاك المستمر الذي ـ زعماً ـ ستخرج منه شرارة عظمتك .. فتأمل الفارق بين الدرهم والدينار !!

سأحاول تماما كما أنت وإن إختلفت النِّحل
ولكن تقرير نتيجة محاولتي .. بكل تأكيد .. ليست إليك !!

طب نفساً

الخطّاف
07-07-2008, 09:37 PM
..
شكراً يا رفقاء ..
و الشكر للرفيق المضيف / الفياض .

رَمَادُ إنْسَان
08-07-2008, 01:14 AM
.


."هناك أُناس تبتعد عنهم لنقائهم لأنك ستبدو اسوداً جداً امامهم
ستبدو بشعاً جداً جداً حين تُرافقهم .. ولأنك أنت وحدك ستشعر بالفرق الذي بينك و بينهم دون علمهم ستتمنى الهرب ستتمنى أن لم تكن لتكن ..
ستتمنى لو أنكَ بقيت نقياً كما تظُنك أو أنك حتى استطعت الحفاظ على نفسك كما تعرفها .. "
كنتـُ هي

الفياض .. شكراً لـقلـ(مـ/بـ)ـك

.
.

وليد الحارثي
08-07-2008, 06:23 AM
لا تأتي، ولا تجيء
ابق مكانك، وليحفظك الرب، ولتدعو لك الجدّة، ولتقذف أمك أعدائك بأسهمها المرتفعة
وسآتي مثل كلِ مرة آتيك فيها يارفيق ..
خالعاً كل أثواب الوطن، والعمل، والعمالة!! وحتى أثواب اسمي الذي تدعوني به كل مرّة حتى خلته حقاً لك أنتَ وحدك..
سأجلب معي كل أولئك الرفاق الذين تحبهم وأحبهم..
هم لا يصرّحون بذلك أبداً.. ولا يريدون! لكنّهم عندما يعرفون أننا نهمّ بذلك فإنهم يسعون إلى ذلك المكان الذي يجمعنا دوماً.. سيبقى ذلك الأمر حبيس قلوبهم الكبيرة!
لنّ يصّرحوا بحبّ الشعب، كما صرّح ملكهم بذاك قبل أيّام.

يارفيق
إننا نعيش، فلم لا نلتقي..
ولم لا نجوس أزقّة المدينة التي يحبها غير أهلها أكثر
دعنا نتأمل في وجوه المارة..
ونمحّص أوجه القادمين من خارجها.. ربما نعرف هذا
وربما التقينا هذا خارج حدود الوطن !
دعنا نضحك في المقهى على أولئك الذين لا يعرفوننا
ولا نعرفهم، لأننا ببساطة لا نريد لهم ذلك.
دعنا نتذكر تلك الأحاديث التي تجري على ألسنتنا مع كلّ لقاء.. الأحاديث المنّوعة التي تستهدف من حولنا.. حديثنا :

هل رأيت ذلك القابع على تلك الطاولة، وحيدًا .. إنه فؤاد الفرحان
لقد خرج من جديد إلى الحياة ..
- دعنا نذهب لنلقي عليه التحية ؟
- لا . لا دعه وحيداً إنه يتلفّت كثيرا، كما يبدو أنه لا يريد أن يلتقي أحداً.
سنتركه ..
- انظر .. انظر. إنه ذلك الرجل الذي كان بالأمس معنا هنا في هذا المكان، وفي المقهى الذين جلسنا فيه قبل أسبوع.. وهو الآن معنا في هذا المطعم.. ماذا يريد؟!
- دعك منه. لا تلقي له بالاً، ربما كان طفلاً يتعلم كيف يكون مخبراً.
- لا أظن ذلك. فهيئته تدل على أنّه غاوٍ كامرأة أربعينية. ما رأيك بأن نتحرش به؟
- اسكت وكل.. فأنت لا تفقه شيئاً ! ثم إنه كيف ستتحرش به وأنت تأكل !

لا أظن أننا رأينا هذه الوجوه من قبل.. يبدو من تلك الحواجب أنها لا تمت للمدينة بصلة، لا علينا المهم أننا لا نعرفها !
نترك المكان الذي كنّا فيه، ونسير بتؤدة –وحميمة أحياناً- صوب البحر المريض، لا أدري ماذا أصابه.. يثور كل يومٍ في هذا الوقت.. وحينما يسكن يثور مرّة أخرى ..
أرأيت ذلك الرجل ، إنه طبيب ماهر –كما سمعتَ وسمعتُ عنه- لم يفعل شيئا لهذا البحر المسكين ..

- صوتٌ من الخلف: إنّه ليس بطبيب، لقد أخبرتني تلك الممرضة الجميلة والتي تعمل في عيادته أنه خائن لزوجته التي أوهمها بشهادته المزورة فأحبته زوراً، وعندما اكتشفت خيانته تذكرت أنها لم ترى شهادته فبحثت عنها، ثم بحثت في أمرها حتى تبينت لها الحقيقية ..
لقد كانت زوجة خائنة أيضاً

- ما دخلك أنت بها وبخيانته، المهم أنه ليس بطبيب.

***

يا رفيق ..
ألم أقل لك كن رفيقاً جيداً لأي رفيق.. يصبح جيداً مثلك!
وكن رفيقاً لأي رفيق سيء.. تصبح مثله تماماً..
لقد قال لي رفيقٌ ذات يوم.. ما أجمل أن تكون رفيقاً لمن لا رفيق له.. وظللت أبحث عن أولئك الرفاق الذين لا رفقة لهم .. فوجدتُ شيئاً جميلا..!
فهلمّ بنا الآن نطرق شوارع هذه المدينة بحثاً عن رفاق مجردين.. لا رفقة لهم في هذا العالم البخيل جداً بالرفاق..
دعنا نمارس عليهم سطوة الرفقة.. نفعل بهم مثلما يفعل بنا الآخرون ..
ألسنا مثلهم؟ ما الذي ينقصنا؟ هل سيقتلوننا؟
إنها الفرصة الذهبية لأن تكون (قافية الرفاق) أو (لماذاهم) أو أي شيء تريد .. المهم أن تكون شيئاً في وسط لا شيء !!

تعال يارفيق ..
هنا يمكن أن نصنع شخصاً جديداً، لا يمتّ لشخصه بأي شيء..
سنجرّده من كونه (رفيق سابق لفتاة سابقة).. وسنتلو عليه آيات الرفقة التي حفظناها وحفّظنها شيوخ اليوم الذين يتحدثون عن الرفقة بإتقان.
ندلف هذا المكان
نفككه إلى أجزاء صغيرة
نبحث عن رفاق
ندوّن ما أبصرناه
نبصق في وجه الحديقة القبيحة
ونرحل !

***

أنت يارفيق ..
كيف هو واقع (الرفيقات) .. هل هنّ كـ(الرفاق) !
ابق مكانك ولا تجيء..
فإن اليوم الذي تجيء فيه أكون قد رحلتُ إلى الأبد !!

COBRA
08-07-2008, 06:31 AM
رُفقـــاءْ مـِــنْ طِــرآز عـــالـــيْ

الفياض
08-07-2008, 06:56 AM
.
.
.أنتَ يا وليد مجنون
أو على وشكِ جنون ، أو تدّعي ذلك
أمّا العقل ، فلا يمت لك بصلة !

العقل محض روتينية ساذجة
حين تشع في آفاق الدنى أنوار بهائك يا وليد

لابأس ، لن أحدّثك عن الرفقة كثيرا
ولن تحتاج ، ..
ولو احتجت
ليس بذي بال أن يحدّث مثلي مثلكَ بهذا !

قد نتفق والرفاق الذين ذكرت ، الذين بهم مررت
على أمور ، تأكد أن منها: وغادتُك الفطريّة
أنت يار فيق وغد بالفطرة ، مشكلتك هذه البراءة على محيّاك
والتي بها ينخدعون ، وأنا أولهم يا وليد !

ترى ، متى يحين لي ، وللذين تعرف ، من الرفيقين والرفيقات
معاداتك ، البعدُ عنك ، تركك وحيدا وسط ساحة "المدينة"
المدينة التي تعرف ، ولا يعرفون !

أنت وغد ، وهذا ليس بجديد
الجديد أنّي أتأكد من هذا كل صباح ، حتى هذا الصباح
كلما أبصرت اسمك في مكان
أو يصيحون بي: من هنا مرّ وليد !

لا تهاتف أمي بعد اليوم
ولا تهاتفني ، ولا عبدالرحمن ، ولا أحد آخر
ستكون الدنيا أجمل يا رفيق ، حين نشتاق لبعض !

لذا ابتعد ، ابتعد أرجوك
وذر الذين اتخذوا حياتهم لعبا وصخبا ، في غيّهم سادرين !

وليد ، إن فؤاد وحيد ، وإنه لعازم على تغيير اسمه
وليد ، هل حقا فؤاد "فرحان" !

وليد ، بخصوص قافيتهم "المكسورة" ، ولماذاهم "المبعوجة" من فرط التساؤلات
هو يا عزيزي شغل من الله ، يهبه من يشاء ، لذا ، رتّل كل صباح:
" يا الله لا تشغلنا إلا في ... " الخ

وعلى الحديقة التي تعرف ، قل للخريف اللعين: تمهّل
لم تبق سوى زهرتان ، وسنونوة حائرة ، ترى أين يرحلون ، لو قرر أن يلعب دروه كاملا !

وأما الرفاق ، فقل للذين يبحثون عن رفاق ..
لا بأس ، كل عام مرةً أو مرتين ، ثم لا يفعلون ، إن الرفاق يا وليد ماعادوا "مثل منت خابر"
و" عشان كذا .. أنا مزاعلك يا وليد " !


بالمناسبة: "أنوار" الشمس اليوم جميلة ..
هل أبصرتها كذلك ، وأيضا سؤال غير ذي خبثٍ أيضا:
كم هو سعر آخر فاتورة يا وغد ، منحتها للملك الذي ينتظرها جيدا منك ، كي يقضي الصيف في أغادير.

بالمناسبة مرة أخرى:
المناسبة أعلاه ، ليست مناسبة ، ولكن أظن أني حر في أن أقيم أي مناسبة أشاء
متى ما أشاء ، كيفما أشاء ، ..
وفي أن أدعوك أو لا ..!

وليد .. عندك سلف !

الفياض
08-07-2008, 07:14 AM
..
.
.
رماد إنسان ..
وبما أني كنت مع وليدٍ قبل قليل ، وبما أن الوغد بالوغد يذكر ، فأحب أن أخبرك أنّ لأحدهم خاصيّة أن يردّ ردا ، أو يكتب موضوعا ، أما أن يأخذ نصا للآخرين ، ويأتي به لمتصفحٍ انشأه أحدهم ، كموضوع له ، ليلصق فيه هذا النص المخطوف ، فهذا عمل من عمل المدونين !
وأنا ككاتب هذا الموضوع لا أقرّ هذا ، صحيح أنه ردّك ، لكنه قبل ذلك موضوعي !

وبخصوص ما نقلت ، فهو واضح جدا ، يسرّني لو عرفتك أن آخذك مثالا عليه ، ورغم هذا ، يتبدّى لي أنك أسوءُ من ذلك ، لأنه يا رفيق ، زمن السلفس والزهري والوغادة ، الوغادة المتنقلة بالعداوة ، يا رفيق ، هل تملك تصريحا للحج ، اذهب ، ومرّ على الميقات ، الميقات "اللي انت خابر" ، واقرأ آية الولاء:
" وجعلناكم شعوبا ، وقبائل ... " الآية ، ..

ونسيت أن أكرر أن الأمر ليس بذائقتك ، بقدر ما هي جودة ما كتبت: "كنت هي" ، فلا تحسبنّك بمفازة من الإختيار والإستحسان ، وحاول كرّة أخرى ، تعمل بروحك !

رماد ، كيف الجمر ، عساك بخير ، ..

الفياض
08-07-2008, 07:19 AM
.
.الرفيق: كوبرا :rose:
ذوقكَ ، أنت كما ترى ، هكذا يقولون ، بخصوصك: "مدري ، بس أتوقعك كذا .."
وعذرا أنّي تجاوزتك ، إذ بدأت من "أسفل" الردود ، عذرا لأنّ متصفحي لا يخبرني عن الذين يردون آن ردّي ، وكأنّ الأوقات "خلصت" !

الفياض
08-07-2008, 07:23 AM
.
.
الخطاف ، ..
ليه أحس إنك شيوعي ، أو شيعي ، مدري ، بس تراهم سوا !
وثانيا: مو إنت شغّال بالتاسع ، شو اللي جابك هنا ، الدنيا فوضه ، وبعدين: ياخي رشحني تكفى ، أعطيك لفتين باليوزر ، ..
تصبح على رفقه كويسة ، مثلي ، أو أحسن شويه !

الفياض
08-07-2008, 07:44 AM
.
.
متفق عليه ، ..
من ذا الذين اتفقوا عليك ، أرجو أن لا يكون شقاوة وفهدُ منهم
ثم إنه تروّ قليلا يا رفيقـ ..
لا تؤخذ الردود غلابا ، ولا السواليف " تنطعا" وإغراقا !
شكرا لمجيئك ، وإثبات خدمات جليلة ، كخدمة تعقب الردود ، واكتشاف النصّابين ، وفقك الله لصالح الأعمال ، و"الأقوال" !

COBRA
08-07-2008, 08:00 AM
لا عــلـــيـــكـــ
لا تـُـهـِـمـُنـيْ ر د و د كــَ مـِـثـلَ مــا يـُـهـِـمـُـنــي مـوضـوعـُكــْ

الفياض
08-07-2008, 08:05 AM
.
.
فهد شاي ، حياك الله
أخوي فهد ، أبد ، تراك صادق ، عالم فيه الأشكال هذي ما يسوى ، وأول ما كمّلت ردك ، حقيقة ، عرفت قيمة إن الواحد يعيش وحيد أصرف له !
شوف فهد ، ..
أنا ما أعرفك ، ولا تعرفني ، وعشان كذا ، أنت ما قلت لي: انقلع ، ولا أنا رديت عليك ، لكن فيما بعد ، كدرس سلوكي وتوجيهي للحياة - سنه كم انت يا بابا - لازم تعرف إن فيه شي ينقال ، وشي خلّه في درجك الله يسلمك ، ..
أنا عارف إنك ممتاز ، وإن الله موفقنك في حياتك ، بس تجي تقلب لي الموضوع عيادة بيطرية ، لا ، لحدّ هنا وبأه
أخيرا ، طبعا هو مو أخيرا ، بس أنا قلت أخيرا ، يعني أخيرا ، ياخي موضوعي ، لا أشوفك تلف قدام بيتنا ، ولا مواضيعنا مرة ثانية ، والله العظيم ما صارت ، يا أخي الكريم ، الكويس: فيه اختراع يسمونه: ماسنجر ، يجيكم في الديره ، وإلا باقي ، ترى المملكة مشتركة في منظمة التجارة !

الفياض
08-07-2008, 08:52 AM
.
.
قدرة قادر ، الرفيق الذي انبعثَ فجأة ..
"وينك" ، ..
ثم إنّ المدن ، ما تقدم منها عن خط الإستواء ، وما تأخّر ، التي علمتَ ، والتي بعدُ لم تعلم ، تتسوّل مجيئك ، وتنتظر وفاءك الذ أصبح يتأثر بالبورصة ربما ، كما هي دول المحور المبعوج !
وفوق هذا ، كلما يمّمت وجهك صوب المسجد الذي تعلم ، فصوّب وجهك نحو المسجد الذي تعلم أيضا ، لأن الوجوه ما عادت سواء ، ..
يا محمّد ، وليرعاك الله !

الفياض
08-07-2008, 09:22 AM
.
.
شقاوة ، الأخ المحارب العظيم ، هاه خلّصتم الحرب ، وإلاّ باقي
وبعدين ياخي ليه الله مضيّق علينا ، والساخر قالبينه مطاقات وهواش ، وأنت هنا تارك كل المنتدى وجاي تقول: دعني يا رفيق !
أولا مابي أقول لك: محد كلمك ، ولا منو رفيقك ، لأني - زي منت خابر- كويس ، لكن بأقول: فيه خاصية اسمها ، إضافة موضوع جديد ، إذا فكيت المتصفح على الطريقة الشرعية ، على يمينك وأنت طالع ، على يسارك وأنت مقفي !
وشوف ، ما يطلبون لا رسوم ، ولا فوائد ولا غيره ، الملك ما قصّر على أحد ..
وثانيا: أنت تكتب ، وهذا مو يعني إنك من أول تشخمط ، بس يعني إنك من الحين ، قادر على نزع لبوس الحرب الوهميّة التي تعارك ليلَ نهار !
وكم هو جميل أن أتصبّح بـ"خويٍ" مثلك ، أقول شقاوة: تقهو !

الفياض
08-07-2008, 09:30 AM
.
.
ماوكلي ..
وكذلك ، من نفس الأعماق ، شكرا خالصا سائغا للرائعين ، وإنك أحدهم !

الفياض
08-07-2008, 09:33 AM
.
.
هادي عثمان ..
وأنت أروع ، وما من فوقٍ ، إلا ما نراه/نعتقده فوقا ، شكرا لكَ إذ أتيت صبحا باكرا !

نصّاب
08-07-2008, 09:41 AM
:i:
وشبلى الساخر يا قدعان!؟؟ من راندوم الى الفياض!! باقي يجي سهيل "الصــ && ــامل% ابو عصـــ (f)ـبه" وتكتبون ذكريات 3 نفر!!!

الخطّاف
08-07-2008, 08:10 PM
.
.
الخطاف ، ..
ليه أحس إنك شيوعي ، أو شيعي ، مدري ، بس تراهم سوا !
وثانيا: مو إنت شغّال بالتاسع ، شو اللي جابك هنا ، الدنيا فوضه ، وبعدين: ياخي رشحني تكفى ، أعطيك لفتين باليوزر ، ..
تصبح على رفقه كويسة ، مثلي ، أو أحسن شويه !
أمثالك يا رفيق يهربون عند أول اختبار ؛ و هذا هو الملاحظ ؟
أشوفك شغّال في الرصيف مثل الحريم النّواحات في العزاء و أمام الأضرحة !!

إن كنت راجل تعال بموضوع في التاسع و راح أورّيك الشرشحة اللي على أصولها !
و بعد كذا ممكن أرأف بحالك و أرشحك ؛ و أنا/مرآتي/ضميري مرتاحين ؟!

في انتظارك يا خوّاف !

الفياض
08-07-2008, 11:27 PM
.
.
خطاف ، بصدق أنا خواف ، بس ليه تفضحني قدام خلق الله ..
ياخي فيه خاص ، فيه موبايل ، فيه بريد ممتاز ، اي شيء ، بس ما عليني ، أكون خواف ، وبعيد عنك وعن أشكالك ، ولا أكون عنترة بن شداد ، وتكون خويي ، أو أكون قريب منك ، هذا واحد
إثنين ، مسألة إذا كنت راجل أجيك بموضوعك ، هذي كبيرة ، لأني بصراحة أحسها إهانة لكل الأخوات الرفيقات المناضلات اللي عطوك وجه ، ورشحوا أو ترشحوا في موضوعك الموسوعي ذاك .. يا مسيري الغفلة !
وكان ودي اشارك بالموضوع ، بس جايب لي كل من هب ودب ، في حوش هوليود ، عشان توريني إنك واحد مزيون ، وعنده تو ، ويتابع أفلام ، ومثقف سينمائيا ، هذي خلتني أبطل
وبعدين ، عندي موضوع بالتاسع ، بس يعني لازم اجي أوريك ، وأقول هذا موضوعي ، ياخي ما كثر ربي إلا اليوزرات ..

وبعدين وحده ثانية ، ترى الرصيف مكان عام ، وفي الشارع ، وشغلة نوّاحات يا عزيزي على الرصيف ، تراها أصرف من ممثلات دعاية وإعلان مشنوقات في التاسع !

اثنين ، وبخصوص مراتك ، ضميرك ، بغيت انشدك: عسى سعر الرز طاح
أخيرا ، أنا غلطان ، رديت عليك ، وغلطان عطيتك وجه ، وغلطان إني اكلمك ، ولا تروح بعيد ، خلك بالتاسع ، ترى الرواتب قربوا يصرفونها !

يتيم الحروف
09-07-2008, 01:03 AM
.
.
فهد شاي ، حياك الله
أخوي فهد ، أبد ، تراك صادق ، عالم فيه الأشكال هذي ما يسوى ، وأول ما كمّلت ردك ، حقيقة ، عرفت قيمة إن الواحد يعيش وحيد أصرف له !
شوف فهد ، ..
أنا ما أعرفك ، ولا تعرفني ، وعشان كذا ، أنت ما قلت لي: انقلع ، ولا أنا رديت عليك ، لكن فيما بعد ، كدرس سلوكي وتوجيهي للحياة - سنه كم انت يا بابا - لازم تعرف إن فيه شي ينقال ، وشي خلّه في درجك الله يسلمك ، ..
أنا عارف إنك ممتاز ، وإن الله موفقنك في حياتك ، بس تجي تقلب لي الموضوع عيادة بيطرية ، لا ، لحدّ هنا وبأه
أخيرا ، طبعا هو مو أخيرا ، بس أنا قلت أخيرا ، يعني أخيرا ، ياخي موضوعي ، لا أشوفك تلف قدام بيتنا ، ولا مواضيعنا مرة ثانية ، والله العظيم ما صارت ، يا أخي الكريم ، الكويس: فيه اختراع يسمونه: ماسنجر ، يجيكم في الديره ، وإلا باقي ، ترى المملكة مشتركة في منظمة التجارة !


باب ماجاء في الفداغة والسخرية :gogo: :z: :sunglasses2: )k


مسكين هذا الشاي فهد )k

شقاوه..&
09-07-2008, 01:17 AM
معليش نعتذر للإخوة الأعضاء مما حدث البارحة ..
إذا أن الفياض أصابه شيء من الما أدري شنهو ..
وذهبنا به إلى شيخ ليقرأ عليه ، فقال إن به ما ادري شنهو
فقرأ عليه كثيرا ولم يبرأ ..
حيث أن الما أدري شنهو هذي مالها علاج :biggrin5:

فياض :(
هذا وانا مكلف نفسي عناء المجيء
لا وجالس نص ساعة أزبط في الفونت والصور
وفي الأخير يكون هذا ردك :(

لكن ما يبالي :mad:
لأضعنك بمرتبة بدر المصطور وعليش
ولن أرد عليك بعد اليوم ..
وقهوتك مردودة مردودة مردودة :k:
ولا تقلي فصخ هموم الحرب ، لإنه عيب زي منت عارف
وتبغى الصراحة ، شكلك على الرصيف أحسن من التاسع
أصلا من إسمه الحرف التاسع والعشرون ..
بالله في شي إسمه حرف تاسع وعشرون ، قلك حرف زايد
قم بس قم
صح إن الواحد يتفلسف بس ما توصل به المواصيل إنه يضحك علينا ويقول حرف زايد
ما دام زايد يحذفونه ، ويجيبون عبدالله :biggrin5:
قصدي يحذفونه ولا يشوهون اللغة العربية

أو الخطاف هو وبرنامجه
قال الجائزة جرايد قديمه ، تعال وانا أعطيك كل الجرايد الي في المستودع من غير موضوع
تخيل نفسك وانته تقرأ خبر مقتل الملك فيصل ، بالله إش حيكون شعورك ، حتحس إنه خبر جديد :closed-topic:

ما ادري ..

وانته يالفياض :z:
بعدين أقلك !

قدرة قادر
09-07-2008, 07:02 AM
.
.
قدرة قادر ، الرفيق الذي انبعثَ فجأة ..
"وينك" ، ..
ثم إنّ المدن ، ما تقدم منها عن خط الإستواء ، وما تأخّر ، التي علمتَ ، والتي بعدُ لم تعلم ، تتسوّل مجيئك ، وتنتظر وفاءك الذ أصبح يتأثر بالبورصة ربما ، كما هي دول المحور المبعوج !
وفوق هذا ، كلما يمّمت وجهك صوب المسجد الذي تعلم ، فصوّب وجهك نحو المسجد الذي تعلم أيضا ، لأن الوجوه ما عادت سواء ، ..
يا محمّد ، وليرعاك الله !

صَديقي ، لا المسْجدُ الذي تَعْلَم قَادرٌ على أنْ يغْسَلَ عارَ المَدينةِ ، ولا الآخرُ الذي أَنْتَ بهِ أعلَمْ .

نَعَم..
وَجهُ اللهِ أكْبر..
وجهُ اللهِ أعْظمْ وأشرَف ..
وجهُ اللهِ هو الوجهُ الذِي زَهدتْ فيهِ المدينةً ؛ ذَلِكَ أنّها الزّيف !


(الفيّاض) .

أنْتَ (مهجول) !
فإذا كانَ ذاتَ (هجْوَلةٍ ) ..
فابحثْ لي عَنْ مَدينةٍ لا تقِفُ أمامَ المرأةِ كلّ صباح ..
ابحثْ لِي عنْ مدينةٍ تَهوي فِيها التماثيلُ ، و تكونُ فيها آلهةُ الزّيفِ حَصَباً.
ابحث لي عن مَدينةٍ ، ولو فِي قلْبٍ مـا !

عِندها ، سأفكّرُ .

ليَرعاكَ الله أنتَ أيْضاً ! .



محمـد ،

شقاوه..&
09-07-2008, 08:25 AM
ابحثْ لِي عنْ مدينةٍ تَهوي فِيها التماثيلُ ، و تكونُ فيها آلهةُ الزّيفِ حَصَباً.
ابحث لي عن مَدينةٍ !

سكاكا :i:

الخطّاف
09-07-2008, 06:01 PM
.
.
خطاف ، بصدق أنا خواف ، بس ليه تفضحني قدام خلق الله ..
ياخي فيه خاص ، فيه موبايل ، فيه بريد ممتاز ، اي شيء ، بس ما عليني ، أكون خواف ، وبعيد عنك وعن أشكالك ، ولا أكون عنترة بن شداد ، وتكون خويي ، أو أكون قريب منك ، هذا واحد
إثنين ، مسألة إذا كنت راجل أجيك بموضوعك ، هذي كبيرة ، لأني بصراحة أحسها إهانة لكل الأخوات الرفيقات المناضلات اللي عطوك وجه ، ورشحوا أو ترشحوا في موضوعك الموسوعي ذاك .. يا مسيري الغفلة !
وكان ودي اشارك بالموضوع ، بس جايب لي كل من هب ودب ، في حوش هوليود ، عشان توريني إنك واحد مزيون ، وعنده تو ، ويتابع أفلام ، ومثقف سينمائيا ، هذي خلتني أبطل
وبعدين ، عندي موضوع بالتاسع ، بس يعني لازم اجي أوريك ، وأقول هذا موضوعي ، ياخي ما كثر ربي إلا اليوزرات ..

وبعدين وحده ثانية ، ترى الرصيف مكان عام ، وفي الشارع ، وشغلة نوّاحات يا عزيزي على الرصيف ، تراها أصرف من ممثلات دعاية وإعلان مشنوقات في التاسع !

اثنين ، وبخصوص مراتك ، ضميرك ، بغيت انشدك: عسى سعر الرز طاح
أخيرا ، أنا غلطان ، رديت عليك ، وغلطان عطيتك وجه ، وغلطان إني اكلمك ، ولا تروح بعيد ، خلك بالتاسع ، ترى الرواتب قربوا يصرفونها !
طيب .. عذراً للأخوات الرفيقات المناضلات اللي عطوني وجه ، و سامحوني ، هذا أولاً و أخيراً !
ثم الكلام اللي ما له داعي و ماتستاهله و لا ينطبق عليه لا أولا و لا أخيرا و لا فيما بينهما :

رواتب مين يا أبو رواتب ! كل هالجهد و آخرها مندوب مبيعات ؟!
و بخصوص إني مزيون فأنا كذلك ؛ بس لو أرسلك صورتي بلوتوث أظنك ما راح تنام أسبوع من الخرعة !
و بخصوص الأفلام و السينما فأنا في حياتي كلها ما شفت إلا أفلام القناة الثانية آخر الليل ، اللي صارت تجي ألحين وقت القايلة يوم الخميس !
اللهم ممكن تقول إني حاطب سيما من الجرايد خصوصا الفاجرتين شمس و الوثن ؟!

بعدين أنا أدري إنك مسوي لنا مشاكل في التاسع .. عوايدك !
بس حنّا نبي الفياض اللي مسجل من عام جدي ، مانبي فياض أمس !!


خلاص يا رفيق فياض روح سماح تراني سامحتك ليس لأني أحبك و العياذ بالله ، و لكن لأنك أنت اللي حبيتني ..
و حتى أواسيك في حبك لي ،
راح أتكي اليوم - إن شاء الله - بجنبك بموضوع عالرصيف عن الرفقاء مدري شنهو !

شن
24-07-2008, 09:49 PM
أوغاد ..
أوغاد ..
أوغاد ..
ومن يمارسون الكتابة، كتبوا عن الوغادة إبّان تكريرهم منها إليها !
كونوا رفقاء بعيداً عنّا ، !

* * *


هيه
ألم تعلموا أن مشروع الرفقة الإمريكية قادم ..
وأن إيران ، ستصبح رفيقة جديدة لأمريكا
ما المشكل أن أكون رفيقاً لمتوحش كشقاوه .. وأليفٍ كلماذا .. وصاخبٍ كرماد ، وآخرين !

* * *

الرفاق الذين لا يسيرون إلى ذات الوجهة هم مارينز !
كما هنا ..
يختصمون ، وهم يتحدثون عن رفقة جاءت بها الأرواح المخلصة للرفقة من قديم الزمان
لذا لا عجب أن يعود قابيل هنا مرة أخرى !

*

*

*

لم يعد في النفس شيء !!

زينة بنت التراب
24-07-2008, 11:24 PM
---
أنت هناك يا فياض , بعيد عن مدينتك الصحراوية ..
تستمتع وتٌمتع , بعرق المدينة ..

أنت هناك يا فياض , تبيع المدينة بثمن بخس, لتدلل مدينة البحور والحور والنهر العذب !

يا فياض اترك المدينة ....... تقدر ؟
لن تستطيع !
من أين تمتلئ محفظتك إذن ؟!
وكيف تدلل أغادير؟!
.
.

رَمَادُ إنْسَان
25-07-2008, 01:57 AM
.

.
على غير العادة
يا نبيّـيَ الجديد , ..
لا تخلع عينيك
الوادي غير مقدّس
وحماقتي , أبْعد طُوى
والعالم يحتاجني , يجتاحني ..
قد أنتَن بالصالحين
والشيطان تخلّى عن شيخٍ يلقّنه الخُبث
ولأنّ رفيقي أمسى ينخلني بمثالية ما

يا رفيق الحزن: تبوّل على كل مبادئهم وتعال
تعال , نجوس خلال الديار ..
ونقضي أمراً كان ملعونا !

كالآخرين ..
تجذبني الشاشة إلى حضنها
كالآخرين ..
تراودني الكتابة عن نفسي
عن يميني , تحب التيمّن حتى في عُهرها !

وكمُخرجٍ لا يحب الكاميرات ولا ممثلي الممثلات
ولا سيناريو هذه الحياة الكاسدة
أنظر إلى السماء , حيث :
البحر الواثق من زرقته , ..
"كوستا" الممتد إلى الأعماق
سور المقبرة , الحُفر اللعينة تعاكس أحذية الفتيات
"عاصف" يغازلنا بفناجينه , رقة شفتين تبتسم من هناك
رسالة سمراء , ومتمدد على الرصيف "يناجي" أخاه الأمريكي
وعصرية شاي الأمهات , كأشياء ترشق الريح الشفيفة !

أعذب "العُهر" أكذبه , وأنا ضحيّة صدقي
اقترب يا رفيق: لأحدّثك عن الذين "آمنوا"
عن "ماريوت" ولقاء هو أقرب للجنون
عن "عسل" السماء حين تمطره , ..
ورسائلها النزيهة !

اقترب , لأنك الوحيد في هذا العالم
ولأن ما حولك أصنام , فكيف لها أن تجيء !

ولأنّي محبوس في مصحّة العقلاء
اقترب , لأحدّثك عن قبيلتي
ولألعن كل المضارب البائدة

اقترب , لأتلو عليك آيات الطلاق ..
في عالم أعزب , ..
وحياة لا تتسع لأسرة جديدة
اقترب , لأحدّثك عن نهد نافر وبطن ضامر
وكعب خبير في سحق الـ"فيليب موريس"
وإليوت حين يتنصّل من أرضه اليباب
وبروتون حين ندَع رسائل الأصدقاء !

اقترب يا رفيق , ضع يدك بيدي ..
نوغِل/نولِغ في أزقة المدينة , ..
كإفريقي يخشى على نفسه "الإيبولا"
نتمدد على ذواكرها ..
ننتظر لمسة الصيني الشافية , ..
تستدرجنا عرّافة "التايم سكوير"
لتكشف لنا عن ملامحها الهندية
وتنسى مستقبلنا

اقترب يا رفيق , لنطلي خبزنا بالزبدة
ونصدّق جاليليو , ونبتسم لكذبات آتيات
وأتسلل على "غُربَتك" وتلعنني , وتشاطركَ لعنتي

صدقّني لست بعيداً فوفّر نداءاتك , ..
إني أسمعك بقلبي ..
وأتردّد على متاجر هذه المدينة
لأبحث عن مكانٍ يعرضون فيه قوارير هواء
فـ في غيابك تلزمُني جرعات مضاعفة , ..
وإلا سـ أخ ت ن ق !

زينة بنت التراب
25-07-2008, 02:15 AM
^

وتُمرق براكين السخط ... تفجّر .. صمت الوجع ؟
أيا تراب المغفرة , أ..تبني مدينتي "مدينة الوهم "!

.
-

شقاوه..&
25-07-2008, 07:26 PM
.
.
يا نسيج العنكبوت ..
دثِّر العورات ، أو دعنا نموت !

يارمادا ..
كن رماداً ، كن لهيباً ، كن جمادا
وجميلٌ ، زادك الحرف جمالا .. !

أما بعد ..
على مستوطنة الجحيم ولدتم وعليها تموتون
وستفتح الأرض فاها ، لتدخلوا غابرين
منها النهاية ومنها البداية
فأين سيأخذك الرفيق ؟!

ستعلّق في يدك اليمنى رفيقا ، وتعلّق في اليسرى جميلة ..
وستسقط أنت ، وقلبك بينهما ، هل يجتمعان ؟!

علم الغيب هنا يفرض نفسه ..
كن كما شئت !

***

صورة رفيقي على الحائط ، لم تكن صورة
بل حفارا ينبش الماضي ، يكسر خاطري ببسمة ..
فيتلاشى من أمامي الجدار ، ..
ليظهر الأمل ..
الأمل الذي لا يطول !

دقات قلب تدفن الخيال ، فيبدأ الألم ..
فلماذا احتفظ بصورتك .. ؟!
.
.
وسيم .. ؟!
نعم .. لكنّ الذكرى بشعة !

والعالم من حولي يقف موقف اللئيم
عالمٌ مزِقٌ مرقّع .. خرقة بالية تمسح الجمال
تمسح الأجساد النديّة .. فتذروها رمادا

تمسح شعر وشِعر الحياة .. إذ يتساقط .. إذ يتناثر ..
لا تسلني كيف ؟

***

يا مرآة رفيقي .. مرآة الموت .. مرآة الفوت ..
إني أدنو للأسفل ..
هل أنتَ علوت !

***

يا باب رفيقي ..
من علّقك ؟!
مخلوع أنت
فمن أغلقك ؟!
مهشوم أنت ..
فهل ضمّدك ؟!

***

جميل لابد أن يُرد !
إذ تضمّد الأبواب عوراتنا ، سقطاتنا ، هفواتنا
خزانةٌ تُخفي سرر الأحزان ، تخفي متكأ الأوهام !

فايز الغامدي
26-07-2008, 01:39 AM
اقتربْ أيها الرفيق ..


حاولْ أن تجد في هذه الأشياء المستديرة زاويةً لتجلسَ فيها ..


حاولْ - عبثًا - أنْ تراقبَ تلك الوافدة الإفريقية وهي تنقّب بضراوة عن عبوة فارغة بين كل تلك

النفايات .. عن فرشاة أسنان ، عن مرآة مكسورة ، عن حذاء بكعب عالٍ أو نصف عالٍ ، عن تلك

الهدايا التي تتقيؤها البيوت الغارقة في المدنية و التخمة ...


حاولْ - عبثًا - أن ترتدي الثوب بالمقلوب .. أن تعقد اتفاقية تبادل للأحذية فتجعل اليمنى مكانَ

اليسرى ، أن تنتظر طويلاً قدوم الشمس من وجهة لا تعلمها كأن تباغتك من بين خصلات شعر

حبيبتك .. حاولْ أن تمارس الازدواجية في كل شيء ، حتى في مشاهدتك للنشرة الجوية ...



اقترب أيها الرفيق .. ليس كما تقترب الأشياء ، بل كما تبتعد ..


اقتربْ ثانيةً ، وستجدني هناك .. ربما فراغاً بين سطرين لا أكثر ...!

فهد النصيري
27-07-2008, 11:47 AM
ليتني اكون ذلك الرفيق ياقياض

FAHAD_T
31-07-2008, 10:59 PM
http://www.w31w.com/up/w31w_dobMRsn5Wv.JPG


تعال يا رفيق

ضع يدي بيدك

وتعال ندخل المدينة

ثم لنسر سوية نحو قلب المدينة

تعال نتحدث كرجال راشدين

نقول لبعضنا ، أشياء ثمينة

ومهمّة

كتلك التي يقلنها الأمهات الكبيرات



http://www.w31w.com/up/w31w_obOU5mScgG.JPG



تعالَ ، ولا تضحك كثيرا

ولا تهرّج كثيرا

سألعنك حينها

هذا العالم لم يعد يحتمل الضحك

ولا السرور المرح

تعال ، ضع يدك على كتفي

وتوكأ عليّ

ولندخل المدينة

ولنلق تحيّة على كل السكارى هنا

سأخبرك: إنّهم أعقل أهل المدينة !



http://www.w31w.com/up/w31w_p7WS3krCcW.JPG



تعال يا رفيق

لا تفكر بشيء من قبيل النقود

ولا الحسابات

الرفقة أكبر من ذلك

لا بأس ، سنجلب النقود من أيّ مكان

ولن تحتاج للحزنِ ، كي تقول لي: لا أملك قطميرا



http://www.w31w.com/up/w31w_m1TCrEwMXR.JPG



تعال يا رفيق

هذا العالم أضحى بغيضا ، مريعا

تعال كي نقول له ، ننصحه كأخ زميل:

يا أيها العالم الحقير ، إنك تدفع ثمن نومك

ثمن عهرك

إنها مسؤوليتك

عليك أن تضحّي كثيرا كي تنجو من هذا الحزن



http://www.w31w.com/up/w31w_wIPz1AVUvF.JPG



تعال يا رفيق

اقترب منّي أكثر ..

وحدثني عن نفسك النبيلة

حدثني عن الحزن

حدثني عمّ دراستك القديمة

حدثني عن كتبك ، وعن القراءة

حدثني عن خطيبتك

حدثني عنها ، أرني صورتها

سأقسم لك أنها جميلة

سأغبطك عليها كثيرا

لأنّك جميل ، ولأنّ اختياراتكِ كذلك

ولأن أشياء الآخرين جميلة

لأنهم يرونها كذلك !



http://www.w31w.com/up/w31w_tIOLlCiMn8.JPG



حين نحدّث بعضنا عنّا

نتخلّى عن الهمّ قليلا !



http://www.w31w.com/up/w31w_RZQMiHn9rO.JPG



تعال يا رفيق

اشك لي ما الذي يصير

ما الذي ترى

ما الذي ينقص ، ولا يزيد

ودعنا نبحث عن حلول



http://www.w31w.com/up/w31w_M5mJr99Gp1.JPG



تعال يا رفيق

لأنني احتاجك

لأنني أريدك

لا تظنّ أنّك من يحتاجني

أنا احتاجك أيضا

نحن نقوم سوية

وننهدّ سوية

كما النخلات الشامخات وقت الأعاصير



http://www.w31w.com/up/w31w_GwgFaMTrm.JPG



تعال يا رفيق

تعال نجلس سوية على كرسي

بشاطئ المدينة

وننظر للبحر الكبير

نحلم بالسفر

بالعبير

وبالسفن في المرافيء العابرة

وقت الغروب

وتحلم أنتَ بالخطيبة

وأحلم أنا بك

لأنني أبحث عن مرآةٍ ساطعة

في مدينة تهشّم الزجاج الصقيل !



http://www.w31w.com/up/w31w_kBHhGrmvJc.jpg



تعال يا رفيق

لأنني حين أموت

أرجوك أن تكون قريبا

لتغمض عينايَ

وتبسم لي بسمة الحياة الأخيرة

وتضع لي شاهدةً مناسبة

على الحفرة التي سأقطن

وتكتب عليها: هنا ينام صديقي

ما أجمل أن يمرّ الآخرون

ليكتشفوا ويصرخوا:

كان في العالم أصدقاء !




http://www.w31w.com/up/w31w_6lQs5ukWY8.jpg



سيء أن تبقى وحيداً

في عالم كهذا !


!