PDA

View Full Version : ما لهُ الشعرُ جفاني !...



ناصرالناصري
14-09-2008, 10:51 PM
ما لهُ الشعرُ جفاني........ بعدما هدَّ جناني ؟
كل يومٍ أحتريهِ.............. ناظراً كُلَّ ثوانِ
ضاقتِ الدنيا بعيني........ وغشاني ما غشاني
كان من خير صحابي....... كلما تهتُ احتواني
وإذا ما صُغتُ شِعراً........ لم أعانِ ما أعاني
أين ألقاهُ وقد شطّّ.......... بعيداً ورماني ؟
أين أيام صباهُ .........وحُلي الظرف الحسانِ ؟
أين أيام القوافي.......... بَرَزتْ مثل الغواني ؟
آهِ يا شعرُ بقلبي........... ألف معنى ومعانِ
سأناديْكَ فهل تسْـ....... ـمعُ صوتي وبياني ؟
أعطني يا شعر عهداً...... هل لذاك العهد ثانِ ؟
صرتُ في الدنيا غريباً....... كم من الهم كواني
أبصر الأُفْقَ ظلاماً....... لستُ أدري ما دهاني !
ماله الشعر جفاني......... ماله الشعر جفاني ؟

الأمير نزار
14-09-2008, 11:30 PM
ما لهُ الشعرُ جفاني........ بعدما هدَّ جناني ؟
كل يومٍ أحتريهِ.............. ناظراً كُلَّ ثوانِ
ضاقتِ الدنيا بعيني........ وغشاني ما غشاني
كان من خير صحابي....... كلما تهتُ احتواني
وإذا ما صُغتُ شِعراً........ لم أعانِ ما أعاني
أين ألقاهُ وقد شطّّ.......... بعيداً ورماني ؟
أين أيام صباهُ .........وحُلي الظرف الحسانِ ؟
أين أيام القوافي.......... بَرَزتْ مثل الغواني ؟
آهِ يا شعرُ بقلبي........... ألف معنى ومعانِ
سأناديْكَ فهل تسْـ....... ـمعُ صوتي وبياني ؟
أعطني يا شعر عهداً...... هل لذاك العهد ثانِ ؟
صرتُ في الدنيا غريباً....... كم من الهم كواني
أبصر الأُفْقَ ظلاماً....... لستُ أدري ما دهاني !
ماله الشعر جفاني......... ماله الشعر جفاني ؟
أخي الشاعر الناصري تحية وبعد:
فكثيرا ما يجبل الشاعر فيشعر بشعور عارم يجتاحه لا يعرف مصدرها ولك بامرئ القيس مثال على ذلك حينما أجبل بعد قوله: مكر مفر مقبل مدبر معا
أما قصيدتك فجاءت سريعة فيها بعض الإسهاب وهي مقبولة إلى حد كبير
أنتظر جديدك واقبل تقديري
الأمير نزار

فته,بالتمر
17-09-2008, 07:18 PM
ما لهُ الشعرُ جفاني........ بعدما هدَّ جناني ؟
كل يومٍ أحتريهِ.............. ناظراً كُلَّ ثوانِ
ضاقتِ الدنيا بعيني........ وغشاني ما غشاني
كان من خير صحابي....... كلما تهتُ احتواني
وإذا ما صُغتُ شِعراً........ لم أعانِ ما أعاني
أين ألقاهُ وقد شطّّ.......... بعيداً ورماني ؟
أين أيام صباهُ .........وحُلي الظرف الحسانِ ؟
أين أيام القوافي.......... بَرَزتْ مثل الغواني ؟
آهِ يا شعرُ بقلبي........... ألف معنى ومعانِ
سأناديْكَ فهل تسْـ....... ـمعُ صوتي وبياني ؟
أعطني يا شعر عهداً...... هل لذاك العهد ثانِ ؟
صرتُ في الدنيا غريباً....... كم من الهم كواني
أبصر الأُفْقَ ظلاماً....... لستُ أدري ما دهاني !
ماله الشعر جفاني......... ماله الشعر جفاني ؟

الابيات جميلة والشكوى أجمل ...وسبقك إليها الشاعر القروي إن لم تخني الذاكرة حينما قال
ما للقوافي إذا جاذبتها نفرت
رعت شبابي وخانتني على كبر
الشاعر القروي خانه الكبر والكبر له ماله وعليه ما عليه ...وسؤالي لك ما هو الذي خانك حتى استعصى عليك الشعر وجفتك القوافي....وتقبل مروري وانزل كلامي منزله ولا تأخذك الظنون..