PDA

View Full Version : مسكين يازعلان الســـــــوق مين حيرضيك



الزووول
26-09-2008, 02:08 AM
وحين يكتب الانسان أو مايسميه أهل المنطق بالحيوان الناطق ولا مشاحة في الاصطلاح
فانه يكتب ساخرا أو معلقا أو معجبا أو ساخطا في بعض احيانه الغبراء
وحين يحاول ان يكتب فلا يستطيع ثم يضغط علي نفسه الكسيرة ويكتب
وحين يحاول الكتابة فيمنع منها بسبب لا يعرفه
وجريرة لم يرتكبها حينها يكون كمن غضب في لب السوق وهو يعرض بضاعته
من سيرضيه أنا ام انت أم هـــــــــــــم
ونكتب
وفي لحظة ما نقرر ان نري التلفاز
ونغرس أعيننا في التلفاز :content:
ونكاد أن نصدقه وهو
حينها تري ان مايحدث امامك عمل كما يقال (تعبانين فيه)
جيوش جرارة من المخرجين وفنيي الاضاءة والديكور وهلم جرة
وممثلين قد هنو اجسادهم بالمكياج
وممثلات قد دهنن اجسادهن
حسنا احنا مالنا ومالهن
ولكن حين نجد أن الكلام خش الحوش كما يقول أجدادنا البسطاء علي ضفة ذلك النهر
حين تخرج تلك الجيوش مسخا يخرج السوداني في صورة مبتسرة
صورة انسان تخطاه دهره
صورة ذاك الانسان الكسول الذي يتخبط ولا يفهم الحديث الا بعد التكرار الممجوج
مما يجعلنا ننظر بعين غير جاحظة ثم ننظر حولنا هو بالله احنا كدا
واحد رفقاء الانس يزيد قهقهتنا بقصة قديمة
والقصة تحلو كلما ذكرت مرات ومرات
واحد البسطاء اراد ان يشكو مظلمته
وينصحه أحدهم بان يسشير ويطلب مساعدة احد المحامين العرب
وفي المحكمة كانت هنالك الفصول الممتعة حد الشقاء
وبربطة العنق والبدلة الكاملة _الفل سوت_ كان المحامي ينتصب واقفا وهو يردد
سيدي القاضي تغتصب ارضي
واشرد
ويزج بي في السجن مع مرتادي الاجرام
ويبيت اطفالي بالعراء
وقبل ان يكمل المحامي سردة المذهل
أّّاذا بالرجل يبكي ويقول
هو بالله انا مظلوم قدر دا
ونبكــــــــــــــــي
ونقول هو بالله احنا مظلومين قدر دا
ونقول

يا ادارة الساخر هو بالله انا محظور قدر دا
أحلي سلام
ولنا عودة

اني اشهد
27-09-2008, 02:43 AM
شوووف يا زول يا ابن وطني
حين يتطاول الاعراب الذين علمناهم القراءة والكتابة على السودان
تذكر ان الارض فعلتها من قبل وتطاولت على السماء سفاهة
وان الكلب ينبح والقافلة تسير
وان علامات الساعة بدأت بالظهور

جهاد الحربي
09-10-2008, 11:12 AM
الي يحشّم في امـسوق يروّح بلا مِقضى *

ومعناه الي يزعل في الـ سوق يرجع بدون مقاضي !


ومقالك جميل واحببت ان آتيك بالمثل المشابهه عندنا ..:2_12:

الزووول
09-10-2008, 06:22 PM
[quote=جهاد الحربي;1331124]الي يحشّم في امـسوق يروّح بلا مِقضى *
ونفهم لهجتك الممتعة يا اخا الجنوب من الجزيرة العربية
ونشكرك علي مساحتك
مرحبا بك كصيدق
وحبابك عشرة اي مرحبا بك الخ
والقصة التي تحكيها جدتي تقول
ان 10من جيراننا المصريين حلو ضيوفا علي احد السودانيين
وحين طرقوا الباب هب مرحبا بهم
اتفضلوا حبابكم 10
فردو بسرعة
طب الحداشر فين يروح