PDA

View Full Version : بوح على مرافئ النكران



الفصيح
03-10-2008, 10:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



http://vb.eyesweb1.net/uploaded/1550_1200270558.jpg




إركبي أيَّ المراكبْ

واهجريني مثلما يهجرُ فرخٌ عشَّهُ ..

أوْ مِثلَما يَهجرُ طفلٌ أمَّـهُ ..

إذْ هو غاضبْ

واتركيني لِعذابي و هُيامي ..

قد غدا الهـمُّ رفيقي ..

صار لي خِـلاًّ و إلْـفـاً في طريقي ..

و تظاهرتُ بأنِّي غيرُ مهتمٍّ ..

و لكنَّ فؤادِي منك ذائبْ

لونُ وجهِي ..

صار من فرْطِ الأسَى و الحزنِ شاحبْ

غيرَ أنّي يا عذابي ..

إرتديتُ الصَّبرَ درعاً كالمحاربْ

و شهرتُ الشِّعرَ سيفاً قاضباً ..

مثلَ جريرٍ و ابنِ غالبْ

رغمَ أنَّ الخنجرَ المغْروزَ غدْراً في فؤادي خيرُ كاتبْ.

فــاسْمَعِي منِّي إذنْ آخرَ آهاتِي ..

لِأَنِّي لمْ أعُدْ في البوحِ راغبْ

لمْ أعدْ لِلْوَصْلِ طالبْ :

هاجِري مثلَ القطَا

ما دمتِ تهويْنَ المتاعبْ

و لْــتَبيعِي كلَّ أسرارِي

بما أنَّ الهوى عندك لهوٌ و تلاعبْ

سافِري إن شئتِ دُونِي ..

حَـلـِّقِي في الجوِّ دونِي ..

سَتَعُودين لِحِضنِي ..

عندما ترسُو المَراكبْ






...

الوردي ساري
03-10-2008, 11:49 PM
.. عندما ترسو المراكب،
أهلا وسهلا بالفصيح ، بقصيدك نكهة حزن عتيق ..
مقدرة كاملة في الوصف ، توافق بين الصبر والشعر ..


لك كل النبل والامتنان
ساري

المهاجره
04-10-2008, 06:59 AM
جميل وصفك ..
و أنيقٌ حرفك..

لا تحرمنا من هذا النزف..

الفصيح
22-10-2008, 05:25 PM
.. عندما ترسو المراكب،
أهلا وسهلا بالفصيح ، بقصيدك نكهة حزن عتيق ..
مقدرة كاملة في الوصف ، توافق بين الصبر والشعر ..
لك كل النبل والامتنان
ساري

ألف شكر لمرورك و تعليقك الجميل
نورت صفحتي بضياء كلماتك العذبة

تحيتي و تقديري لك

عبداللطيف بن يوسف
22-10-2008, 05:33 PM
عندم ترسو المراكب..

يجب أن تعود يا فصيح

نص لا يكتبه إلا معذب بحق..

هل أقول دام عذابك أم سأكون أنانيا؟

الفصيح
24-10-2008, 12:06 AM
جميل وصفك ..
و أنيقٌ حرفك..
لا تحرمنا من هذا النزف..



أسعدني مرورك و تعليقك العبق
دمت بكل خير
تحيتي و تقديري

السحيباني
24-10-2008, 04:12 AM
جدا رائعة أيها الفصيح

أعدتها مرات ومرات

لا فض فوك

muhager160
24-10-2008, 10:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



http://vb.eyesweb1.net/uploaded/1550_1200270558.jpg




إركبي أيَّ المراكبْ

واهجريني مثلما يهجرُ فرخٌ عشَّهُ ..

أوْ مِثلَما يَهجرُ طفلٌ أمَّـهُ ..

إذْ هو غاضبْ

واتركيني لِعذابي و هُيامي ..

قد غدا الهـمُّ رفيقي ..

صار لي خِـلاًّ و إلْـفـاً في طريقي ..

و تظاهرتُ بأنِّي غيرُ مهتمٍّ ..

و لكنَّ فؤادِي منك ذائبْ

لونُ وجهِي ..

صار من فرْطِ الأسَى و الحزنِ شاحبْ

غيرَ أنّي يا عذابي ..

إرتديتُ الصَّبرَ درعاً كالمحاربْ

و شهرتُ الشِّعرَ سيفاً قاضباً ..

مثلَ جريرٍ و ابنِ غالبْ

رغمَ أنَّ الخنجرَ المغْروزَ غدْراً في فؤادي خيرُ كاتبْ.

فــاسْمَعِي منِّي إذنْ آخرَ آهاتِي ..

لِأَنِّي لمْ أعُدْ في البوحِ راغبْ

لمْ أعدْ لِلْوَصْلِ طالبْ :

هاجِري مثلَ القطَا

ما دمتِ تهويْنَ المتاعبْ

و لْــتَبيعِي كلَّ أسرارِي


*****
بما أنَّ الهوى عندك لهوٌ و تلاعبْ

سافِري إن شئتِ دُونِي ..

حَـلـِّقِي في الجوِّ دونِي ..

سَتَعُودين لِحِضنِي ..

عندما ترسُو المَراكبْ






...

***
رائعة ٌ رائعة
أمتعتنا بهذا ألأبداع
لك الشكر
ودمت رائعا
مهاجر160

فتح الله الدغوغي
24-10-2008, 12:23 PM
جميلة جدا

شكرا لك أيها الفصيح

كان هنا
24-10-2008, 06:57 PM
(صار لي خِـلاًّ و إلْـفـاً في طريقي ..)
لو أتيت بوصف آخر لتعطي المعنى بُعدا جديدا
فماذا أضاف (الإلف ) للمعنى مع وجود ( خِلا ) ؟!

((و شهرتُ الشِّعرَ سيفاً قاضباً ..
مثلَ جريرٍ و ابنِ غالبْ)
ربما كانت ( غاضبا ) ..
وهل تقصد الهجاء هنا ؟!
ربما عنيت الحماسة ولكن الشاعرين ( يرحمهما الله ) مضربا مثل في الهجاء والنقائض ..


كما أن (إركبي) و (إرتديتُ) الهمز فيها وصل ..وصلك الله بالخيرات والبركات ..

(رغمَ أنَّ الخنجرَ المغْروزَ غدْراً في فؤادي خيرُ كاتبْ.)
بديع أيها الفصيح ..

(فــاسْمَعِي منِّي إذنْ آخرَ آهاتِي ..
لِأَنِّي لمْ أعُدْ في البوحِ راغبْ )
ولكنك بُحت بعدها !

(هاجِري مثلَ القطَا
ما دمتِ تهويْنَ المتاعبْ)
وهل القطا تهوى المتاعب؟!



(و لْــتَبيعِي كلَّ أسرارِي
بما أنَّ الهوى عندك لهوٌ و تلاعبْ)
(ولتبيعي) لا يتناسب مع ( لهو وتلاعب )
لو قلت مثلا ( بعثري ، حطمي ، )
أو أنك تُبقيها وتغير اللهو والتلاعب وتجعله مثلا في ( مالٌ أو تضارب ) أعني الاتجار ..

(حَـلـِّقِي في الجوِّ دونِي ..
سَتَعُودين لِحِضنِي ..
عندما ترسُو المَراكبْ )
التحليق لا يتناسب هنا مع (ترسو)
ما رأيك ( أبحري في الناس دوني ) ..؟
خصوصا وأنك وضعت ( المرافئ ) ضمن العنوان ..
أخي الكريم الفصيح
نص جميل
بوح شفيف
وقلب رهيف
دمتَ بخير وسعادة ..

الفصيح
24-10-2008, 11:07 PM
عندم ترسو المراكب..
يجب أن تعود يا فصيح
نص لا يكتبه إلا معذب بحق..
هل أقول دام عذابك أم سأكون أنانيا؟


ألف شكر أخي الحبيب عبد اللطيف بن يوسف
سعدت بمرورك و تعليقك
أرجو أن تقول فرج الله كربتك h*

تحيتي و تقديري لك

الفصيح
24-10-2008, 11:15 PM
إخواني الأعزاء أدباءنا الكرام :

مصعب السحيباني

المهاجر160

فتح الله ادغوغي


كل عبارات الشكر لا تكفي
تقديري و امتناني لمروركم العطر ..

تحيتي

الفصيح
25-10-2008, 12:29 AM
أخي الحبيب الشاعر المبدع و الناقد المتبصر كان هنا و سيظل بإذن الله بيننا :
أسعدني مرورك العبق و المثري بكل ما هو مفيد ..
و أسأل الله أن لا يحرمنا من تدخلاتك الرائعة ..
و إلا فما الجدوى من النشر إن لم نجد من يعقب و ينقب
عن مكامن الجودة و الضعف ..

و لنبدأ في نقاشنا :

(صار لي خِـلاًّ و إلْـفـاً في طريقي ..)
لو أتيت بوصف آخر لتعطي المعنى بُعدا جديدا
فماذا أضاف (الإلف ) للمعنى مع وجود ( خِلا ) ؟!

الخل هو الخليل اي الصديق
أما الإلف فهو الأنيس ..
و الانسُ غير الخلّة ..
و المعنى الذي أضافه الإلف هو أني ألِفتُه و أنستُ به و اعتدتُ عليه ..

ولأني صاحب النص موضوع النقد قد لا يكون من حقي أن أضيف :
(و حتى لو كان لهما معنى واحد فليس ذلك في نظري بحشو فاسد
و إنما هو إيغال في الوصف ..)



((و شهرتُ الشِّعرَ سيفاً قاضباً ..
مثلَ جريرٍ و ابنِ غالبْ)
ربما كانت ( غاضبا ) ..
وهل تقصد الهجاء هنا ؟!
ربما عنيت الحماسة ولكن الشاعرين ( يرحمهما الله )
مضربا مثل في الهجاء والنقائض


المقصود قاضبا أي قاطعا فاصلا و إن شئت فاقرأ المقاطع التي تلته تجدْ
فيها قولا فصلا جاء على شكل آخر الآهات ..
أما بخصوص الشاعرين فقد اخترتها كممثلين للشعر و الشعراء عامة
و هما كما لا يختلف اثنان من فطاحل الشعراء و لم أقصد الهجاء ..
و لا أذيع سرا إن قلت أن القصيدة تظهر غزلية لكنها في الحقيقة بعيدة كليا
عن الغزل و النسيب مما يجعل اقتراحك واردا و ممكنا ..


(فــاسْمَعِي منِّي إذنْ آخرَ آهاتِي ..
لِأَنِّي لمْ أعُدْ في البوحِ راغبْ )
ولكنك بُحت بعدها !

سياق الكلام يستدعي هنا أن أبوح فأنا دعوتها هنا لأسمعها آخر آهاتي
و التي لم تكن قد سمعتها من قبل و هي آخر مقطع من القصيدة بداية من هاجري مثل القطا..



(هاجِري مثلَ القطَا
ما دمتِ تهويْنَ المتاعبْ)
وهل القطا تهوى المتاعب؟!

القطا يهاجر طلبا للأمن و الامان لأنه طائر حَذِر و هذا ما فطره الله عليه..
لكن وجه الشبه هنا مشتق من مشقة و متاعب السفر و الهجرة و ليس من القطا
فكأن الفصيح يريد أن يقول : هاجري مثلما يهاجر القطا

ألا ترى معي أخي كان هنا
أن في الهجرة و السفر مشقة كبيرة ..



و لْــتَبيعِي كلَّ أسرارِي
بما أنَّ الهوى عندك لهوٌ و تلاعبْ)
(ولتبيعي) لا يتناسب مع ( لهو وتلاعب )
لو قلت مثلا ( بعثري ، حطمي ، )
أو أنك تُبقيها وتغير اللهو والتلاعب وتجعله مثلا في ( مالٌ أو تضارب ) أعني الاتجار ..


وجهة نظرك معقولة لكن المعنى كما يقولون في قلب الشاعر ..
فالاسرار ليست للبيع ..
فكأن البيع هنا مثلما تقول عن شخص أنه باع ضميره
أو باع آخرته بدنياه ..



(حَـلـِّقِي في الجوِّ دونِي ..
سَتَعُودين لِحِضنِي ..
عندما ترسُو المَراكبْ )
التحليق لا يتناسب هنا مع (ترسو)
ما رأيك ( أبحري في الناس دوني ) ..؟
خصوصا وأنك وضعت ( المرافئ ) ضمن العنوان ..

لعلك نسيت أن تقتبس جملة : سافِري إن شئتِ دُونِي
فبها يتضح المعنى العام ..
أما التحليق فهو لا يتناسب اصلا مع غير الطيور أو المركبات المخصصة للطيران
و إنما هو هنا معنى مجازي قد يكون قريبا من قولهم :
ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع


اشكر لك هذه المتعة و الفائدة التي استقيتها من هذا الحوار الشيق
و أتمنى حضور قلمك المعطاء في كل قصائدي ..


تحيتي و تقديري لك

الفصيح
25-10-2008, 09:11 PM
استدراك :




كما أن (إركبي) و (إرتديتُ) الهمز فيها وصل ..وصلك الله بالخيرات والبركات ..



بالنسبة ل : اركبي فهي ليست بوصل لأنها في أول الكلام ..

أما ارتديت فمعك حق..
لكن العروضيين و الشعراء عدوها من الضرورات الشعرية
و صدقني إنها أول مرة أقطع فيها همزة الوصل و ستكون إن شاء الله آخرها :sunglasses2:

تحيتي لك

أسامة السَّطائفي
25-10-2008, 11:48 PM
*

الأخ الفصيح ، سلامٌ عليكَ و رحمةُ الله و بركاتهُ ،

/

قصيدةٌ سلسةٌ منسابةٌ برقَّةٍ وَ ألم ،

أجدتَ في ربطِ كلماتها و أفكارها ، و لا ضيرَ من الأخذِ بملاحظاتِ الإخوة حولها ،

أتمنَّى لكَ الخيرَ و السَّدادَ في حياتكَ يا أخي الكَريم ،

*

تحيتي و تقديري لكَ :rose:

الفصيح
26-10-2008, 02:18 AM
الاخ الشاعر أسامة السطفي
ألف شكر لمرورك الجميل و العطر على قصيدتي ..
و لاضير في الاخذ بنصائح الإخوة و اقتراحاتهم ..
و لا ضير في النقاش و تبادل الافكار ..

و إني أخمن أن الاخ الحبيب الناقد المتبصر كان هنا
له قصد آخر خفي (ثانوي طبعا) من نقاشاته و هو استخراج مكنونات الشعراء
و الغوص إلى أعمق نقطة مما راموه في كتاباتهم .. :z: :gg1:
و إني لأتمنى و أسعد إن تكرم علي هو بالخصوص و بقية إخوتنا الادباء و الشعراء
بملاحظاتهم و نقدهم .

و إني أحبكم في الله جميعا ....

تحيتي و تقديري لك

عبدالله الشيخ
26-10-2008, 07:45 AM
إركبي أيَّ المراكبْ
واهجريني مثلما يهجرُ فرخٌ عشَّهُ ..
أوْ مِثلَما يَهجرُ طفلٌ أمَّـهُ ..
إذْ هو غاضبْ
مقدمة رائعة و تصوير جميل ، فعلاً يترك الفرخ عشه و يهجر الطفل أمة إذ هو غاضب >> بديع


واتركيني لِعذابي و هُيامي ..
قد غدا الهـمُّ رفيقي ..
صار لي خِـلاًّ و إلْـفـاً في طريقي ..
و تظاهرتُ بأنِّي غيرُ مهتمٍّ ..
و لكنَّ فؤادِي منك ذائبْ

جميل


لونُ وجهِي ..صار من فرْطِ الأسَى و الحزنِ شاحبْ
مباشره و مستهلكه
اعجبتني عموم القصيده غير ان هذا الموضع الذي تتضح فيها المباشره لم تعجبني


غيرَ أنّي يا عذابي ..إرتديتُ الصَّبرَ درعاً كالمحاربْ
بديع



سَتَعُودين لِحِضنِي ..
عندما ترسُو المَراكبْ

خاتمة رائعه


يا ايها الفصيح اغدق علينا المزيد من فصاحتك

seham
26-10-2008, 03:43 PM
ستعودين لحُضني..
عندما ترسو المراكب..
ختامٌ كالمـسـك .. وعـزفٌ كالمطر... مركبٌ يرسو .. وطيور مهاجرة تعود "مشهد رومانسي"

رسول الحب
26-10-2008, 05:04 PM
فــاسْمَعِي منِّي إذنْ آخرَ آهاتِي ..

لِأَنِّي لمْ أعُدْ في البوحِ راغبْ

لمْ أعدْ لِلْوَصْلِ طالبْ :

هاجِري مثلَ القطَا

ما دمتِ تهويْنَ المتاعبْ

و لْــتَبيعِي كلَّ أسرارِي

بما أنَّ الهوى عندك لهوٌ و تلاعبْ

سافِري إن شئتِ دُونِي
حَـلـِّقِي في الجوِّ دونِي ..

سَتَعُودين لِحِضنِي ..

عندما ترسُو المَراكبْ






لقد حركت أشجاني بقصيدتك
التي تقطر عزة مهترئة من نزف جراحها.
شكرا لمواساتك.

إبراهيم ربيع
31-10-2008, 07:32 AM
أخي الفصيح

بوحك أزهر صباحي

شكرا جزيلا لك

الفصيح
07-11-2008, 07:59 PM
مقدمة رائعة و تصوير جميل ، فعلاً يترك الفرخ عشه و يهجر الطفل أمة إذ هو غاضب >> بديع
جميل
مباشره و مستهلكه
اعجبتني عموم القصيده غير ان هذا الموضع الذي تتضح فيها المباشره لم تعجبني
بديع
خاتمة رائعه
يا ايها الفصيح اغدق علينا المزيد من فصاحتك


أخي الحبيب عبد الله الشيخ
أسعدني مرورك على صفحتي ..
ألف شكر لمرورك و تعليقك العطر

أسعدتني بما أوردته حول :


لونُ وجهِي ..صار من فرْطِ الأسَى و الحزنِ شاحبْ


فمعك جانب كبير من الصواب إذ أنه تعبير سردي
لكن ما باليد حيلة .. (من ذا الذي ترضى سجاياه كلها:))


تحيتي و تقديري لك

الفصيح
07-11-2008, 08:19 PM
ستعودين لحُضني..
عندما ترسو المراكب..
ختامٌ كالمـسـك .. وعـزفٌ كالمطر... مركبٌ يرسو .. وطيور مهاجرة تعود "مشهد رومانسي"

الاخت الفاضلة الشاعرة الأديبة سحنة الغربة

ألف شكر لمرورك الالق على صفحتي

تقديري

الفصيح
07-11-2008, 08:21 PM
أخي العزيزالمبدع رسول الحب

ألف شكر لمرورك العطر على صفحتي
تحيتي

الفصيح
07-11-2008, 08:21 PM
أخي العزيز المبدع إبراهيم ربيع

ألف شكر لمرورك العبق
شكرا لك
مع التحية