PDA

View Full Version : وداعا أيها الحزن . . صباح الخير أيها الحزن*



memento
16-08-2008, 05:56 PM
(عليك أن تجعل الحياة من حوله أكثر جاذبية)

الحياة جذابة إذا ! ومهمتي الآن أن أجعلها أكثر !
لو أملك أن أفتح صدور من يعاشرهم لأضفت على قلوبهم بعض من السكر وغمستها بالعسل !
مشغول أنا هذه الأيام بتشجير الطريق الوحيد الذي يعبره ، طريق قصير لكنه غامض ومعتم
طريق من أفكاره إلى قلبه
تبدو شجرة الزيتون مناسبة تماما


(عليك أن تعرف أن ألمه مزمن ، وأن يكون لديك استعدادا لتضميد هذا النوع من الآلام)

أبكاني حزنه
وها أنا أوصم ب (محاولات مزمنة) لكي لا يبقى ألمه مزمنا
مزدحم به للدرجة التي جعلتني أترك أمر مصافحة وجهي في المرآة للصدف

أردت أن أبث بيان تحذيري للملأ :
عندما يبكيك حزن إنسان آخر ، اعلم أن روحك ستحجر على أحزانك الخاصة
وستوزعه كإرث على أشياءك : دفاترك .. كتباتك ..
عندما يبكيك حزن إنسان آخر ، اعلم أن همومك القديمة هاجرت من قلبك لتخلي المكان لألم جديد في حالة حرجة


( يجب أن تعي أنه اختارك دون الآخرين ، لتكون جسره للعالم الحقيقي )

هذه العبارة لها يدان تقبضان على قلبي وتعصره
وهي أكثر عبارة مسئولة وقاسية سمعتها في حياتي !
عليّ وسريعا أن أبني ضفة تليق بتوقعاته
أحتاج معول ، وحديقة
طمأنينة وبعض من ملح الحقيقة


( عليك أن تقي نفسك باحترازات سأعلمك بها ، وتستعد .. لأن تغيرا كبيرا سيطال حياتك )

أنا فقط مائل
ثلاث سنوات إعصارية ليست دائما كافية لقلب حياة إنسان
لكن موقفا إنسانيا حقيقيا يكفي ليهزك فيسقط منك ما كان واهنا
ليبقى القوي
وأنا بحاجة هذا القوي ، لا أعرف اسمه لكني أشعره
بحاجة أن أحافظ على ذاتي قويا من أجل أن أعتني به ، فكلما رأيت شراعا وحيدا في عرض البحر خشيت أن أموت وأترك يده وحيدة في ذمة الريح.

-
كفاي جميلتان لأنهما دوما تسافران للسماء محملتان بالآمال العظيمة لمن اصطفانا بابتلائه ، يالله لك الحمد والشكر ، يالله ما أجمل الصبر وله ثواب !

-
أعلم أنك لا تستطيع أن تأتي إلينا في عالمنا وتفرح وتحزن ، تفكر و تتعب ثم تنام كنحن .
لكن كن على ثقة أنني أستطيع أن أذهب إليك في عالمك .. أشاركك البكاء ، والتفكير والتفكير ، ويوما ما ستقترب مني وستشم رائحة ضحكة قديمة ، أو ستلمح طيف ابتسامه .. هي ابتسامتك مازالت نائمة في حدقتي ، ليس عليك إلا أن توقظها فتستفيق معها أفراحنا التي علبناها في انتظار حضورك .

-
كثيرون ينتظرون عودتك ، ودون أن تقول أدرك أنك اشتقت أن تعود كما كنت شاعرا مفكرا فيلسوفا جميلا ، وأنك لا تحب البقاء حيث الزجاج المطمس والجدران العازلة لكل ما هو جميل

شاسعا كنت، وكم نحن ضيقون دونك .

*بول اليوار

wroood
16-08-2008, 06:40 PM
..
بعض المواضيع_كهذا الموضوع_ لا تدعو القارئ الا الى ترك قلمه جانباً والاكتفاء بمتعة القراءة..
رائع..وبس

لاشيء !
16-08-2008, 06:55 PM
وأنا أشهد أنه جميل ، ..
وأنه يستحق بقاءك منتظرا منذ أمد ، حتى تأتي بمثل هذا ، عليك السلام !

memento
19-08-2008, 03:53 PM
شكرا لمن ادّعى ولمن شهد
على أن الرائع ليس في( كلمات كُتبت .. )
بل في احساس وهبتماه ل( كلمات كُـ .. )
wroood ، لاشيء ، أسعدكما الله

الحنين
21-08-2008, 11:31 AM
بديع ،،مثل هذه البداية يستحق القلم متابعتــه.

أهلا بك دوما.

مع الود:nn

سادر
21-08-2008, 11:46 AM
عندما يبكيك حزن إنسان آخر ، اعلم أن روحك ستحجر على أحزانك الخاصة
وستوزعه كإرث على أشياءك : دفاترك .. كتباتك

إذاً مرحا لهذا الهزن ...!



قلم سامق للغاية ،

شكراً لهذا الجمال ...

memento
25-08-2008, 10:02 AM
الحنين ، سادر
شكرا لمشاركتي هذا
زياركتما محل تقدير

الحنين
17-10-2008, 11:03 AM
نسخة للجداريات
مع التقدير