PDA

View Full Version : ســــافري ..



محمد العموش
31-10-2008, 02:47 PM
مهــداةٌ إلى أُنثــى تعلــمُ أننــي أســتَـفِـزُّهـا ..




بــوحــاً لوجــهِ الله .. يا شفـتَـيـَّا
فلقــد بلغــتُ من السكــوتِ ..عِتيـَّا

هــذا أوانُ البـوحِ .. كشـفُ مواجـعٍ
فإلــيَّ يا ســربَ الحـــروفِ إليـَّا

الصــبرُ أعظــمُ كِـذبـةٍ مارسـتُـها
مـُـذْ كـنتُ في مهـدِ العـذابِ صبيـَّا

الكِــبرُ .. أسخـفُ نكتــةٍ ألقيتُـهـا
عشـرين عامـاً .. فاكشـفي وجَعَـيَّـا

أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـأ

يـا أجمـلَ الشطــآنِ آخـرَ مـرفأٍ
مُــدِّي يديـكِ .. فقد مـددتُ يديـَّا

عينـاكِ أصـدقُ لحظـةٍ في رحـلةٍ
تمـتـدُّ شِـعـراً في مـدى عينيـَّا

جـاءَ الزمـانُ مُـكـفِّـراً بحنانهـا
عن ألـفِ ضِـيقٍ مزَّقـتْ رئتـيَّـا

قالوا : "لميـسٌ " قلتُ : تفدي ظُفرَها
وفِــداءُ بُـحـَّةِ صوتـِها "تركيـا"

غـنَّـتْ " لفيروزٍ " فكـم من بلبـلٍ
هـجـرَ الغصونَ .. ونام في أُذُنيـَّا

عشـرون عـاماً والقصيـدةُ عاقـرٌ
هيَ لـم تكنْ من قبـلِ وجهـكِ شَـيَّا

إنَّ الذي أحـيا بحسـنكِ مبــدعـاً
أحيـا " بيحيـى " قبلهـا " زكريـا"

مليــونُ ربـَّانٍ سيغـريكِ اركـبي
وسـيدخـلونكِ عالمـاً ســحريـا

ستعانقــينَ مرافئـاً ومــرافئـاً
ويكـونُ مرسـاكِ الأخيرُ .. لديـَّا

إنـِّي صنعتُـكِ بالقصيـدةِ نورسـاً
لا عُــشَّ يحضُـهُ .. سوى كفيـَّا

وحي اليراع
31-10-2008, 03:55 PM
يا سلام

عشرون عاما والقصيدة عاقر
هي لم تكن من قبل وجهك شيا

قصيدة جميلة ..

أمتعتنا أخي محمد .

وجعيَّا

أيقصد بها الوجع؟

لا تحتمل ياء أخرى إن كانت هي للمتكلم ، ولكن قد يستحسن الخال على خد الحسناء :)

تحياتي :
وحي .

seham
31-10-2008, 06:38 PM
اممممممم شكلك غشيت عنوان قصيدتي بس ماعلينا المهم من يُسافر أخيراً!!
في مثل هذه الحالات أحب ممارسة الغباء واستحلاب العباطه .. وسأتساءل ببراءة بما أنك تطلب منها السفر وانت تقصد اليك ..فهل يكون ذلك سفراً .. انك تسيء الى تاريخ السفر في ذاكرتي المازوخيه لأنها"ذاكرتي" ربطت السفر بالبعد والهجران والخيانه .. ولم يخطر ببالي أن يكون السفر الى مبدع فكيف اذا اجتمع الابداع والانسان!! ياله من مغامرة اذا...
الكِــبرُ .. أسخـفُ نكتــةٍ ألقيتُـهـا
عشـرين عامـاً .. فاكشـفي وجَعَـيَّـا
هل تقصد بوجعيّا تثنية الوجع؟ الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
قالوا : "لميـسٌ " قلتُ : تفدي ظُفرَها
وفِــداءُ بُـحـَّةِ صوتـِها "تركيـا
يالها من جميلة اذا!!
مليــونُ ربـَّانٍ سيغـريكِ اركـبي
وسـيدخـلونكِ عالمـاً ســحريـا
لا أُجادل في هذا..
إنـِّي صنعتُـكِ بالقصيـدةِ نورسـاً
لا عُــشَّ يحضُـهُ .. سوى كفيـَّا
لعلك تقصد "يحضنه" المهم ان هذا ضيّق !!أقصد الحضن..
دمت .. طالبا للسفر!!!

الأمير نزار
31-10-2008, 10:10 PM
المتلون بلون الجرح .... صاحب الخشبة :
تحية كمثل قصيدتك ثائرة
جميل بوح خطته أقلامك وجراحك
سافر ..... تلك الصرخة التي نهتف بها عندما يملأ الوجع أنفسنا ونتمنى لو .....
أبدعت جدا
الأمير نزار

عبدالله بركات
01-11-2008, 12:01 PM
بــوحــاً لوجــهِ الله .. يا شفـتَـيـَّا
فلقــد بلغــتُ من السكــوتِ ..عِتيـَّا

عشـرون عـاماً والقصيـدةُ عاقـرٌ
هيَ لـم تكنْ من قبـلِ وجهـكِ شَـيَّا

أعجبني الترابط والانسيابية من أول بيت إلى الأخير والأسلوب الروائي المشوِّق
أخي المبدع محمد العموش
لا أظنك تحتاج إلى من يحنو على جراحك ويضمدها فالضمادات الفاخرة هي من صنعك

عينـاكِ أصـدقُ لحظـةٍ في رحـلةٍ
تمـتـدُّ شِـعـراً في مـدى عينيـَّا

أما هذه فهي الضمادة الأرقُّ والأعذب

روحك الشعرية تنبض بالدفء أتمنى أن أراك هكذا على الدوام

أخوك

..

سـفـيـر& الحـب
02-11-2008, 02:42 AM
شكرا لروعتك .

لكن إياك واستفزاز النساء فلا يؤمن شرهن ابتداء فكيف إذا كان ردة فعل .

ابوالدراري
02-11-2008, 11:33 AM
لك الله ياعموش..
تجرني من رجلي الى أفيائك يارجل..

ستعانقــينَ مرافئـاً ومــرافئـاً
ويكـونُ مرسـاكِ الأخيرُ .. لديـَّا

وعن يحيى وزكريا.. وكيف يشارف أحدهم على الانتحار.. ولايبقيه على قيد الحياة سوى قادم من الغيب.. يزيد من قيمة حياته..

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..

دام شعرك.. ودامت فناجيلك..

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!!

ابنة الضوء
02-11-2008, 01:18 PM
..


جميلة .. وتحمل إحساس وفاء مخفي !





أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـأ

(مخلدا .. أبديا) ...؟
أليس فيه تجاوز ؟

محمد العموش
02-11-2008, 04:21 PM
يا سلام

عشرون عاما والقصيدة عاقر
هي لم تكن من قبل وجهك شيا

قصيدة جميلة ..

أمتعتنا أخي محمد .

وجعيَّا

أيقصد بها الوجع؟

لا تحتمل ياء أخرى إن كانت هي للمتكلم ، ولكن قد يستحسن الخال على خد الحسناء :)

تحياتي :
وحي .

وشــرّفني مرورك الباذخ في غرفة إنعاشي
فيما يخصُّ تساؤلك عن ( وجعيَّـا ) فهي مثنى وجعي وهما .. الصبر والكبر الواردان في القصيدة
أكثر من هذا الزيارات لنازفٍ لا يتوقف
فيضُ تحايا لروحك وقلمك
أخوك : العموش

محمد العموش
02-11-2008, 04:30 PM
اممممممم شكلك غشيت عنوان قصيدتي بس ماعلينا المهم من يُسافر أخيراً!!
في مثل هذه الحالات أحب ممارسة الغباء واستحلاب العباطه .. وسأتساءل ببراءة بما أنك تطلب منها السفر وانت تقصد اليك ..فهل يكون ذلك سفراً .. انك تسيء الى تاريخ السفر في ذاكرتي المازوخيه لأنها"ذاكرتي" ربطت السفر بالبعد والهجران والخيانه .. ولم يخطر ببالي أن يكون السفر الى مبدع فكيف اذا اجتمع الابداع والانسان!! ياله من مغامرة اذا...
الكِــبرُ .. أسخـفُ نكتــةٍ ألقيتُـهـا
عشـرين عامـاً .. فاكشـفي وجَعَـيَّـا
هل تقصد بوجعيّا تثنية الوجع؟ الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
قالوا : "لميـسٌ " قلتُ : تفدي ظُفرَها
وفِــداءُ بُـحـَّةِ صوتـِها "تركيـا
يالها من جميلة اذا!!
مليــونُ ربـَّانٍ سيغـريكِ اركـبي
وسـيدخـلونكِ عالمـاً ســحريـا
لا أُجادل في هذا..
إنـِّي صنعتُـكِ بالقصيـدةِ نورسـاً
لا عُــشَّ يحضُـهُ .. سوى كفيـَّا
لعلك تقصد "يحضنه" المهم ان هذا ضيّق !!أقصد الحضن..
دمت .. طالبا للسفر!!!

اممممممم شكلك غشيت عنوان قصيدتي بس ماعلينا المهم من يُسافر أخيراً!!
أرجو أن تكوني أنتي من يسافر أخيراً ... هذا وإن تشابه العنوانان فشـتـَّان بين السفرين
السفر في ذاكرتي المتهالكة لا يكون إلا من عيني إلى عيني
الكِــبرُ .. أسخـفُ نكتــةٍ ألقيتُـهـا
عشـرين عامـاً .. فاكشـفي وجَعَـيَّـا
هل تقصد بوجعيّا تثنية الوجع؟ الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
نعم هما تثنية ( وجعي ) وهما الصبر والكِبرُ الواردان في النص المشنوق أعلاه
هنا ... الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
تحتاج لمزيدِ إيضاح حيثُ أنني لم أشفط فنجان قهوتي اليومي بعد ولذلك فأنا خارج الاستيعاب :3_2:

قالوا : "لميـسٌ " قلتُ : تفدي ظُفرَها
وفِــداءُ بُـحـَّةِ صوتـِها "تركيـا
يالها من جميلة اذا!!
فوق ما تتصورين )k
مليــونُ ربـَّانٍ سيغـريكِ اركـبي
وسـيدخـلونكِ عالمـاً ســحريـا
لا أُجادل في هذا..
أنتنّ الشاعرات أكثر شيءٍ جدلا ... فهل تجادلين فيما تلاه من أبيات ؟؟ لا أظنكِ
إنـِّي صنعتُـكِ بالقصيـدةِ نورسـاً
لا عُــشَّ يحضُـهُ .. سوى كفيـَّا
لعلك تقصد "يحضنه" المهم ان هذا ضيّق !!أقصد الحضن..
دمت .. طالبا للسفر!!![/
هي فعلاً ( يحضنهُ ) ولعلها جائت مناسبة حيث لم يكتمل الاحتضان إلا بعد رسوها الكامل بين كفيَّ
أما عن ضيقه - الحضن - فليتكِ تعلمين أنّ أحد كفيَّ في المشرق والآخر في المغرب .. فهل ثمةَ ضيقٍ بعدُ ؟؟
أطلبُ - رجاءً - عودةً أخرى للنص بقراءةٍ أنثويةٍ أكثر تعمقاً
امنحيني شرف قبولكِ في مصحتي النفسية
سماءُ ودٍ تظلك

محمد العموش
02-11-2008, 04:34 PM
المتلون بلون الجرح .... صاحب الخشبة :
تحية كمثل قصيدتك ثائرة
جميل بوح خطته أقلامك وجراحك
سافر ..... تلك الصرخة التي نهتف بها عندما يملأ الوجع أنفسنا ونتمنى لو .....
أبدعت جدا
الأمير نزار

العاشق الجميل والأمير الأنيق نزار :
هو عزفٌ على وتر الرحيل الذي ندَّعي أنه يمتعنا لكننا نعرف أنّ حتفنا فيه
لك الله من خبيرٍ بخبايا العشاق
دمتَ أميراً عاشقاً وعاشقاً أميراً
فيضُ تحايا لروحكِ الشفَّافة
أخوك : العموش

محمد العموش
02-11-2008, 04:40 PM
بــوحــاً لوجــهِ الله .. يا شفـتَـيـَّا
فلقــد بلغــتُ من السكــوتِ ..عِتيـَّا

عشـرون عـاماً والقصيـدةُ عاقـرٌ
هيَ لـم تكنْ من قبـلِ وجهـكِ شَـيَّا

أعجبني الترابط والانسيابية من أول بيت إلى الأخير والأسلوب الروائي المشوِّق
أخي المبدع محمد العموش
لا أظنك تحتاج إلى من يحنو على جراحك ويضمدها فالضمادات الفاخرة هي من صنعك

عينـاكِ أصـدقُ لحظـةٍ في رحـلةٍ
تمـتـدُّ شِـعـراً في مـدى عينيـَّا

أما هذه فهي الضمادة الأرقُّ والأعذب

روحك الشعرية تنبض بالدفء أتمنى أن أراك هكذا على الدوام

أخوك

..
الرائع عبدالله بركات :
نحن لا نعاني كأمةٍ من نقصٍ في الشعراء .. لكننا نشكو من قلة النقاد المتذوقين للشعر .. وعلمَ الله أنّ نظرتك الثاقبة ومبضعكَ الصادق يثيرُ كوامن فرحي ذلك لأنك نطاسيٌّ بارعٌ في تشريح النصوص وبيان وجعها وإبراز جمالها
ذلك دليلٌ أكيدٌ على أنّ أفضل النقاد هم الشعراءُ الحقيقيون كأنتَ
كن هنا دائماً
أنا أتابع عزفك وسأتجراُ يوماً على الغوص في عالمك الجميل
ملاحظة : حين أنظرُ في مرآة الإبداع وأتأمل نفسي أرى وجهك
سماءُ ودٍ تظلك
أخوك : العموش

محمد العموش
02-11-2008, 04:44 PM
شكرا لروعتك .

لكن إياك واستفزاز النساء فلا يؤمن شرهن ابتداء فكيف إذا كان ردة فعل .

لكن إياك واستفزاز النساء فلا يؤمن شرهن ابتداء فكيف إذا كان ردة فعل
يا لها من نصيحةٍ لو وصلتني قبل تمام النزف

أطالبك على سبيل الأمل أن تزجيَ إليّ أخرى مما يتعلق بعالم المرأة .. وقبل نزفٍ جديد
سماءُ ودٍ تظلك
أخوك : العموش

seham
02-11-2008, 08:15 PM
اممممممم شكلك غشيت عنوان قصيدتي بس ماعلينا المهم من يُسافر أخيراً!!
أرجو أن تكوني أنتي من يسافر أخيراً ... هذا وإن تشابه العنوانان فشـتـَّان بين السفرين
السفر في ذاكرتي المتهالكة لا يكون إلا من عيني إلى عيني
الكِــبرُ .. أسخـفُ نكتــةٍ ألقيتُـهـا
عشـرين عامـاً .. فاكشـفي وجَعَـيَّـا
هل تقصد بوجعيّا تثنية الوجع؟ الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
نعم هما تثنية ( وجعي ) وهما الصبر والكِبرُ الواردان في النص المشنوق أعلاه
هنا ... الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
تحتاج لمزيدِ إيضاح حيثُ أنني لم أشفط فنجان قهوتي اليومي بعد ولذلك فأنا خارج الاستيعاب :3_2:

قالوا : "لميـسٌ " قلتُ : تفدي ظُفرَها
وفِــداءُ بُـحـَّةِ صوتـِها "تركيـا
يالها من جميلة اذا!!
فوق ما تتصورين )k
مليــونُ ربـَّانٍ سيغـريكِ اركـبي
وسـيدخـلونكِ عالمـاً ســحريـا
لا أُجادل في هذا..
أنتنّ الشاعرات أكثر شيءٍ جدلا ... فهل تجادلين فيما تلاه من أبيات ؟؟ لا أظنكِ
إنـِّي صنعتُـكِ بالقصيـدةِ نورسـاً
لا عُــشَّ يحضُـهُ .. سوى كفيـَّا
لعلك تقصد "يحضنه" المهم ان هذا ضيّق !!أقصد الحضن..
دمت .. طالبا للسفر!!![/
هي فعلاً ( يحضنهُ ) ولعلها جائت مناسبة حيث لم يكتمل الاحتضان إلا بعد رسوها الكامل بين كفيَّ
أما عن ضيقه - الحضن - فليتكِ تعلمين أنّ أحد كفيَّ في المشرق والآخر في المغرب .. فهل ثمةَ ضيقٍ بعدُ ؟؟
أطلبُ - رجاءً - عودةً أخرى للنص بقراءةٍ أنثويةٍ أكثر تعمقاً
امنحيني شرف قبولكِ في مصحتي النفسية
سماءُ ودٍ تظلك

الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
تحتاج لمزيدِ إيضاح حيثُ أنني لم أشفط فنجان قهوتي اليومي بعد ولذلك فأنا خارج الاستيعاب
سأتمنى أنك "شفطت" فنجان قهوتك واستقام مزاجك الآن وسأقول لك " الغرور والصبر في حضور تلك الأنثى؟!! هما النكتة السمجه التي أنصحك بالبعد عنها لأنها ستكون نوعا من الجهاد "أقصد جهاد النفس" وستشعر بتسارع نبضك وربما تتفاقم الحالة الى الانسداد في الشرايين ..أو ربما الجنون .. وما مجنون ليلى منك ببعيد .. لا تعتبر هذا تهديدا بقدر ماهو نصيحة لشاعر التقيته عمدا في أحد الوديان "الم تر أنهم في كل واد يهيمون "وهو يبحث عن قناع يرتديه وصبر يتأبطه وقلب يشنقه ...فنصحتة بالسفر!! لكنه لم يفهمني جيدا أو ربما فهمني كما يريد..
يالها من جميلة اذا!!
فوق ما تتصورين )k
اذا كان هذا في خيالك فلن أتصور أبدا لأن هذا يعني أن أقضي الليل بطوله في ذلك وليلي جدير بالواقع والالم أكثر من تلك الجمييييله!!
أنتنّ الشاعرات أكثر شيءٍ جدلا ... فهل تجادلين فيما تلاه من أبيات ؟؟ لا أظنكِ
من قال هذا؟!! فحتى حالة السفر منك اليك اعتبرتها مغامرة .. هل يعد هذا جدلا ..نعم في حالة شكك برغبتك في السفر وتأكدك من الحجز!!
أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـأ

ترفق بنا ياعموش فلم أسمع بهكذا فخر سوى عندك .. هل ترجع خلودك الى النفخ في نار الوجع؟!! يالك من صاحب مصحة متمرس ..
هي فعلاً ( يحضنهُ ) ولعلها جائت مناسبة حيث لم يكتمل الاحتضان إلا بعد رسوها الكامل بين كفيَّ
هل عليّ ان أرجع هذا الخطأ الى السير حافيا في تلك الاودية التي التقينا بها .. لابأس اذا سأشتري لك واحده... لكن بفلوس..:ops2:
أرجو أن تكوني أنتي من يسافر أخيراً ... هذا وإن تشابه العنوانان فشـتـَّان بين السفرين
السفر في ذاكرتي المتهالكة لا يكون إلا من عيني إلى عيني
الان حصحص الحق "هل ترمي الى استفزازي " سأرد عليك بقصيدة في هذا .. كل شاعر له خلفيته اللاواعية عن الصور والامكنه والاشخاص والافكار أيضا .. لكن وتنفيذا لرغبتك سأشنق ذلك المسافر عني وسأجعله عبرة لكل الخائنين وسأحطم كل المطارات وسأحرق كل السفن وانا حرة مادام ذلك في خيالي ..أما انت فهنأك الله بالمسافرة الجميلة اليك وهنأها برحابة حصنك!!!

محمد العموش
03-11-2008, 06:51 AM
الغرور معها سيكون نكتة من الأفضل عدم التطرق اليها..هذه نصيحة مني
تحتاج لمزيدِ إيضاح حيثُ أنني لم أشفط فنجان قهوتي اليومي بعد ولذلك فأنا خارج الاستيعاب
سأتمنى أنك "شفطت" فنجان قهوتك واستقام مزاجك الآن وسأقول لك " الغرور والصبر في حضور تلك الأنثى؟!! هما النكتة السمجه التي أنصحك بالبعد عنها لأنها ستكون نوعا من الجهاد "أقصد جهاد النفس" وستشعر بتسارع نبضك وربما تتفاقم الحالة الى الانسداد في الشرايين ..أو ربما الجنون .. وما مجنون ليلى منك ببعيد .. لا تعتبر هذا تهديدا بقدر ماهو نصيحة لشاعر التقيته عمدا في أحد الوديان "الم تر أنهم في كل واد يهيمون "وهو يبحث عن قناع يرتديه وصبر يتأبطه وقلب يشنقه ...فنصحتة بالسفر!! لكنه لم يفهمني جيدا أو ربما فهمني كما يريد..
يالها من جميلة اذا!!
فوق ما تتصورين )k
اذا كان هذا في خيالك فلن أتصور أبدا لأن هذا يعني أن أقضي الليل بطوله في ذلك وليلي جدير بالواقع والالم أكثر من تلك الجمييييله!!
أنتنّ الشاعرات أكثر شيءٍ جدلا ... فهل تجادلين فيما تلاه من أبيات ؟؟ لا أظنكِ
من قال هذا؟!! فحتى حالة السفر منك اليك اعتبرتها مغامرة .. هل يعد هذا جدلا ..نعم في حالة شكك برغبتك في السفر وتأكدك من الحجز!!
أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـأ

ترفق بنا ياعموش فلم أسمع بهكذا فخر سوى عندك .. هل ترجع خلودك الى النفخ في نار الوجع؟!! يالك من صاحب مصحة متمرس ..
هي فعلاً ( يحضنهُ ) ولعلها جائت مناسبة حيث لم يكتمل الاحتضان إلا بعد رسوها الكامل بين كفيَّ
هل عليّ ان أرجع هذا الخطأ الى السير حافيا في تلك الاودية التي التقينا بها .. لابأس اذا سأشتري لك واحده... لكن بفلوس..:ops2:
أرجو أن تكوني أنتي من يسافر أخيراً ... هذا وإن تشابه العنوانان فشـتـَّان بين السفرين
السفر في ذاكرتي المتهالكة لا يكون إلا من عيني إلى عيني
الان حصحص الحق "هل ترمي الى استفزازي " سأرد عليك بقصيدة في هذا .. كل شاعر له خلفيته اللاواعية عن الصور والامكنه والاشخاص والافكار أيضا .. لكن وتنفيذا لرغبتك سأشنق ذلك المسافر عني وسأجعله عبرة لكل الخائنين وسأحطم كل المطارات وسأحرق كل السفن وانا حرة مادام ذلك في خيالي ..أما انت فهنأك الله بالمسافرة الجميلة اليك وهنأها برحابة حصنك!!!

سحنة الغربة .. دعيني أولاً أُعـرِّفْـكِ على ( تارز )
سحنة الغربة ...تارز .. تارز ... سحنة الغربة ... ( هذه احتفالية التعارف الممجوجة والمتعارف عليها )
والآن .. ومن خلف ظهره - تارز - دعيني أكشفْ لكِ بعض مواهبه وحقيقته
تارز .. صديقي من بني الجـنِّ .. بل لا أكذبُ إن قلتُ إنه أخي من الرضاعة ... حين يهمُّ بنفثِ القصيدة في يبدأ بالعبث بأنفي أثناء النوم ...
وحين ولدتُ تولى مساعدة الداية : أم أحمد بسحبي .. هي من الرأس وهو من اللسان ..:z:
وبشـَّرَ أمي بأنها قد رُزقتْ شاعراً ...
هذه المقدمة .. سقتُـها لأنكِ سترجعيني إلى قبل ثلاثة آلاف نزف .. أي إلى أيام تارز الأكبر وعليَّ أن أستعين بثلاث فرق مدرعة من الجن لأكتبَ رداً لأنثى لا أعرف من أروع : فلسفتها الشعرية أم شعرها الفلسفي ؟؟
حين التقينا في وادي الهلاك .. كنتُ أُدرِّسُ في جامعة الجنون وأُناقشُ رسائل الدكتوراة لفحول المردة والعفاريت ..
أنا الآن أجلس وحيداً كئيباً على هامش الجنون.. أُراقبُ نمو أحفاد تارز - رحمه الرب - ( كان يهودي الديانة ) ..

هنا ..
أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـأ

ترفق بنا ياعموش فلم أسمع بهكذا فخر سوى عندك .. هل ترجع خلودك الى النفخ في نار الوجع؟!! يالك من صاحب مصحة متمرس

لا تطلبي مني ما هو فوق المستطاع والاحتمال .. فهذا الفخر ماركة مسجلة باسم العشيرة
( إنا وجدنا آبائنا على أمةٍ .... )
"هل ترمي الى استفزازي " سأرد عليك بقصيدة في هذا

إن كانت بروعة وذبحة ( سافر ) الصدرية .. فأنا أفتح صدري العاري إلا من الشعر ...
وتحملي ردة فعلي حين أمتص الضربة الأولى
سحنة الغربة .. انتهى فنجان قهوتي عند هذا الحد .....
لي عودة
دمتِ كأنتِ ...
سماءُ سفرٍ تظلك
العموش

ساخر بلا حدود
03-11-2008, 06:37 PM
..


هنا


أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـّا



حتى الذكرى ستفنى :)



وهنا



غـنَّـتْ " لفيروزٍ " فكـم من بلبـلٍ
هـجـرَ الغصونَ .. ونام في أُذُنيـَّا


تجاوزتَ حدود الإبداعِ بسماوات


أعشقُ شعركَ برغم عدم تركي ردودًا فاعذرني


..

محمد العموش
04-11-2008, 06:12 PM
لك الله ياعموش..
تجرني من رجلي الى أفيائك يارجل..

ستعانقــينَ مرافئـاً ومــرافئـاً
ويكـونُ مرسـاكِ الأخيرُ .. لديـَّا

وعن يحيى وزكريا.. وكيف يشارف أحدهم على الانتحار.. ولايبقيه على قيد الحياة سوى قادم من الغيب.. يزيد من قيمة حياته..

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..

دام شعرك.. ودامت فناجيلك..

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!!

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..
أبا الدراري .. لن يكون ذلك إلا بعد ( منسف ) بلدي من الحجم العشائري اللائق بروعةِ حضورك
حيهلا ... نحن الضيوف وأنت ربُّ المنزلِ

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!

هذا فوق الممكن والاحتمال ... ماركة مسجلة باسم العشيرة :king:
امنحني شرفَ قبولكِ أخاً فوق العادة
سماءُ ودٍ تظلك
وقهوةً عربيةً أصيلة تروي غلالة الكيف في رأسٍ مشبعٍ بالجمال
أخوك : العموش

محمد العموش
04-11-2008, 06:13 PM
لك الله ياعموش..
تجرني من رجلي الى أفيائك يارجل..

ستعانقــينَ مرافئـاً ومــرافئـاً
ويكـونُ مرسـاكِ الأخيرُ .. لديـَّا

وعن يحيى وزكريا.. وكيف يشارف أحدهم على الانتحار.. ولايبقيه على قيد الحياة سوى قادم من الغيب.. يزيد من قيمة حياته..

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..

دام شعرك.. ودامت فناجيلك..

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!!

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..
أبا الدراري .. لن يكون ذلك إلا بعد ( منسف ) بلدي من الحجم العشائري اللائق بروعةِ حضورك
حيهلا ... نحن الضيوف وأنت ربُّ المنزلِ

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!

هذا فوق الممكن والاحتمال ... ماركة مسجلة باسم العشيرة :king:
امنحني شرفَ قبولكِ أخاً فوق العادة
سماءُ ودٍ تظلك
وقهوةً عربيةً أصيلة تروي غلالة الكيف في رأسٍ مشبعٍ بالجمال
أخوك : العموش

محمد العموش
04-11-2008, 06:15 PM
لك الله ياعموش..
تجرني من رجلي الى أفيائك يارجل..

ستعانقــينَ مرافئـاً ومــرافئـاً
ويكـونُ مرسـاكِ الأخيرُ .. لديـَّا

وعن يحيى وزكريا.. وكيف يشارف أحدهم على الانتحار.. ولايبقيه على قيد الحياة سوى قادم من الغيب.. يزيد من قيمة حياته..

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..

دام شعرك.. ودامت فناجيلك..

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!!

اتمنى أن تكون الدلة بجانبك.. لتروينا معشر ضيوف العموش..
أبا الدراري .. لن يكون ذلك إلا بعد ( منسف ) بلدي من الحجم العشائري اللائق بروعةِ حضورك
حيهلا ... نحن الضيوف وأنت ربُّ المنزلِ

واياك وزعفران الأنا الذي يطرز كل ابداعاتك!!!

هذا فوق الممكن والاحتمال ... ماركة مسجلة باسم العشيرة :king:
امنحني شرفَ قبولكِ أخاً فوق العادة
سماءُ ودٍ تظلك
وقهوةً عربيةً أصيلة تروي غلالة الكيف في رأسٍ مشبعٍ بالجمال
أخوك : العموش

محمد العموش
04-11-2008, 06:19 PM
..


جميلة .. وتحمل إحساس وفاء مخفي !






(مخلدا .. أبديا) ...؟
أليس فيه تجاوز ؟


ابنة الضوء ...
هنا ...
جميلة .. وتحمل إحساس وفاء مخفي !

أصابني في مقتل الاندهاش... سباحةٌ فوق المتَـخَـيـَّل

مخلدا .. أبديا) ...؟
أليس فيه تجاوز
حين تقاسُ السرعة بالسنوات الضوئية فلا تجاوز هنا .. وإلا فأين إشارة ممنوع التجاوز ؟؟
سماءُ ودٍ تظلك

محمد العموش
04-11-2008, 06:22 PM
..


هنا


أنـا مـانحُ الأوجــاعِ سِـرَّ وقودهـا
ولـذا .. أعيــشُ مُـخلـَّداً .. أبديـّا



حتى الذكرى ستفنى :)



وهنا



غـنَّـتْ " لفيروزٍ " فكـم من بلبـلٍ
هـجـرَ الغصونَ .. ونام في أُذُنيـَّا


تجاوزتَ حدود الإبداعِ بسماوات


أعشقُ شعركَ برغم عدم تركي ردودًا فاعذرني


..

الشاعر الرقيق صهيب نبهان :
يكفيني أنك تتابع نزفي ... وتصلني بهذا ضمادات روحية تليقُ بشفافية أرواحكم
سماءُ ودٍ تظلك
أخوك : العموش