PDA

View Full Version : سنكونُ يوماً ما نُريد !



الصفحات : [1] 2 3

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:45 PM
.
.

مرحباً ، كمطرِ ظهيرةٍ ، كشذى طفلةٍ ، كرائحةِ التفّاح ، بموسمِ الحصادِ ..
أيها "الوسيمون" أرواحاً ، ووجوها ملاحاً ..
هنا ، سأحاولُ ، ولأعْيُنِكم ، لأعْيُنِكم – خصوصا - ، ولعيونِ الذينَ لا يأتونَ ، أن أرسم/اكتب/انحت/أوقّع


هنا ، أنتم من يكتب ، وأنا من يقرأ
وسأخبركم: أنّي سأكون فرحاً ، كطفل ، حين تمرّون بشذى تأمّلاتكم ، كبسماتٍ تحترف القتلَ غيلة


اكتبوكم ، اكتبوني ، ارسموكم ، ارسموني ، وسأصنعُ
سأقولُ لكم أشياءَ كثيرةً ، وبسيطةً ، وحائرةً بداخلي كضوءٍ هزيلٍ ، يتمنّى الانطفاءَ مبكّراً


أشياءُ أودّ أن أتلوها من أمدٍ ، ولا أطيق
وأتمنّى ترجيعها من دهورٍ ، ويأبى بوقُ الزمنِ الكبير


سأمثّل دورَ الرجلِ النادلِ بين يدي جلالتكم
وسأكون القمرَ الذي يراقب عبوركم ليلا ، كي تناموا بأمانٍ ، فأنامُ – بعد ذلك -


هذا كلّ ما هنا ، سأعبر أولا .. لا لشيء
وإنما لأكتشف الطريق ، وأكون حاجبَ بهائكم ، حين تجيئون ، أهلاً .


فقط لوضع أشياء ، كمعالم طريق ريفي:
- كونوا بخير أولاً ، وآخرا
- لنلتزم ، بحرفيّة النصيّة المشذّبة
- لنرسمَ كلماتٍ ، وكلماتٍ ، وكلمات
- لنمرّ سريعاً ، بسيطا ، كسنونوة ، على شطّ صيدا .




ودّ
.

.

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:50 PM
.
رفّا ، رفّاً أُرتّبُني ..
وأبقى رغمَ كلِّ الأمرِ .. مبعثراً
كيفَ لي أن أبدو بغير فوضى ، ولمّا تجيء .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:52 PM
.
كلّما غبتِ ، كلّما ارتفعت تكلفةُ الحساباتِ ، مثلاً:
فاتورة الضوءِ ، حين تكونينَ: نستضيء بابتسامتك
فاتورة المذياعِ ، حين تكونينَ: لا نحتاج لأغنيةٍ
فاتورةُ المدفأةِ ، حين تكونينَ: تبدو سيبيريا دافئةً
والماءُ يا إلهي .. حينَ لا تكونينَ أعطشُ كثيرا !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:57 PM
.
الأسماكْ ، لا تحبُّ نصائحَ البحرِ
وحينَ المطَرْ ..
تهرعُ سريعاً ، للأعماقِ ، كي لا تغرقْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:58 PM
.
ماذا سيكونُ هذا العالم
لو لم يخلقِ اللهُ ابتسامتك .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 05:59 PM
.
ورقة ، قلم ، كلمةٌ ، وحروف
هي كلّ ما أريد ، لأغيّر العالم بطريقتي

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:01 PM
.
للأنبياءِ ، قاسمٌ مُشترَك: النبوّة .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:02 PM
.
شعرها منثورٌ/منذورٌ ، والشمسُ غاضبةٌ:
كيف لها أن تشرقَ في وقتي ، وأنا أضحك
قولي للشمسِ: "في عين الحسود ...." !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:03 PM
.
حين تأذّنُ المدينة ، يصلّي الريف
حين تصلّي المدينة ، يدخلُ الريف الجنّة .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:05 PM
.
مساءاتٌ بيضاءُ ، جدّاً – كما تعرفينَ -
والإضاءةُ الـْ يُطفئها اللهُ ، لا تُجْدِي !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:06 PM
.
تحسّ بأنّك صاحب قضيّة ، ..
تحسّس ضميرك ، وتحدّق بالبحر/الحبر:
كن عواءً للشبق ، ..
للموجِ إذا اتسق
لرموشها ، والهدبِ والحدق .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:07 PM
.
سمنةُ الأشياءِ ، سخفُ الروحِ

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:08 PM
.
الرنّةُ التاسعةُ من زبورِ الوقتِ
ونحلةٌ مهتاجةٌ تتمطّى بين السفور وضدّه
ما ألعنَكْ ، كنتَ قبيحاً ..
فجاءكَ الموجُ/الموتُ من كلِّ مكانٍ
فجمّلكْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 06:09 PM
.
للغروبِ طعم الحزنِ
ولوجْنتيكِ ، نكهةُ الفرحِ صباحاً

غدير الحربي
18-10-2008, 06:18 PM
_ إليه في يقظة ضمير عابرة له ! _

لا تحاول أنت من كل الجهات محاصر .
لا تحاول , حبنا الشفاف تهتكه البصائر ..
غير أني لا أحاول .
كم تعبنا ! رغم هذا لاتحاول .
يدرك الطوفان يوما ً مابنينا
وأتخذنا ..
والضمائر ! آه من تعب الضمائر ..
رغم هذا لا تحاول .

شوية خربشة رغم أني مو دارية وش الحكاية ! .
.
.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 06:32 PM
.
،

يَا صَديقي، أنا خَائِفٌ حَدّ اشتياقكْ،
حَدّ اختناقك، ورحيلك، وانشغالكْ،
حَدّ، كذبكْ !
حَدّ خوفك عليّ الذي ادعيتْ،
حَدّ حضورك المُفَاجِئْ،
حَدّ بُكائكْ،
حَدّ انتظاري،
وصَبري الذي ضَاقَ بي،
خَلعني كقميصٍ قَديمْ،
حَدّ الليالي التي، ظَننتُ أنك ستأتي فيها،
وإذ بك، .. تَحمل حقائبك، لتَمضيْ !
أرأيتَ كم أني سَاذَجْ !؟

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 06:36 PM
،
.
مَن أخبَركَ أني،
عُدتُ لأجلكْ !
أنت لم تَكُن وفِيّاً، يوماً ..
ابداً !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 06:43 PM
،
.
الضبَابْ،
المَطرْ،
الصَقيعْ ..
وبنت جيراننا تُريدُني أن اذهب إليها،
يَظُنُونُ أني،
..
آلة، !

ريحـان
18-10-2008, 06:49 PM
.
.
.
أنا ..
شجرةٌ تنكَّرَتْ لأغصانِها و آمَنْت بالرِّيحْ !
أنا ..
كطِفلٌ نسووا - سهواً - أنْ يعلِّمُوه كيف يلعَبْ ..
حينَ سيتعلَّم ذلِك لوحدِه ،
سيؤذي نفسَه و يؤذي .. العالَمْ !
أنا .. مالحةٌ جداً
كالبَحْر ،
كالبَحْر الذِّي تتردَّد عليهِ لأيَّام ،
دُون أنْ تكتشِف أو حتَّى تُدرك ..
أنَّ بداخِله .. أسْماك تُولَد ،
و أخرى تموت !
.
.
ملاحِظة غير مهمّة : " أنا " .. شخصٌ لا أعرِفه تماماً .

غدير الحربي
18-10-2008, 06:50 PM
_ ضياع بوصلة ! _

وتسألني عن الأيام نقطعها
عن الأوجاع تعبرنا ونعبرها
وتسألني متى أحزن ؟!
وتشرب قهوتي السوداء , فتصرعني مرارتها !
تواصل : من معذبك ؟
وتسأل عن هويته , عن الأوطان يسكنها وتسكنه .
وتسألني : متى نهرب ؟.
إذا تعبت حكايتنا ؟ لقد تعبت !
إذا ضلت بصائرنا ؟ لقد ضلت !
إذا شابت مفراقنا ؟ لقد شابت !
وتسألني متى أهرب ؟
فتعجزني محادثتك , فأهرب حيث لا ترغب ! .

**بسنت**
18-10-2008, 06:52 PM
سأفتحُ الشبابيك َ..
وأمسحُ الغبار عن النوافِذ ..
وسُأزيح الستائر !
وسأركن الأشياء ,..
وأستمتع برؤيِة القمر ولوكان
بعيداً ..

غدير الحربي
18-10-2008, 06:57 PM
كذاب ؛ موجوع أنت .
أما تدري أني أستطيع تنفس أكسجين تهربك من على بعد ألف ميل
وقلبك بيوجعني بالمناسبة ! .

يَغلِب
18-10-2008, 07:03 PM
حاولت أن اقول ..
حاولت كثيراً ..
ولكنّ العزم يخونني أكثر،
ورغم أن ذلك قاسٍ عليّ ،
إلا أنه لا مشكلة عندي فيه
الأقسى فعلاً من استمرار الكتمان
هو أن تفهمي هذا الكتمان بشكل خاطىء!

ريحـان
18-10-2008, 07:06 PM
.
.
.
ستُصادِف في حياتِك أشياءَ كثيرة مُتناقِضة ،
حاول ألّا تقِف عندها !
قَدْ تركلُكَ رجلُ أحدِهم ، ثمّ يحدثُ أنْ تعينك يَدُه على النُّهوض !

الفياض
18-10-2008, 07:17 PM
.
الكتابةُ من غير وجع
كالأكل من غيرِ جوع
كلاهما يكونُ بلا شهيةٍ
بلا طعمٍ
بلا نكهة

الفياض
18-10-2008, 07:19 PM
.
...
لا شيء مجرد نقاط
بإمكاني أنْ أكتبَ أيّ شيءٍ
حتى لو نقاطاً فارغةً ، كأنا
مُنتهى الحريّة

الفياض
18-10-2008, 07:23 PM
.
هذا البحرُ ينقُصُه الكثيرُ من السكّر
لنصنعَ منه شاياً كبيراً
يكفي كل المحرومينَ
الذين لا يشربونَ سوى الدموع

بالمناسبة: الدموع مالحة .. كالبحر
لذلك ، البحرُ أكبرُ من اليابسة
لأنّ الناسَ لا تبكي تراباً .. تبكي دموعاً مالحة !

الفياض
18-10-2008, 07:24 PM
.
أطرق أبوابي كلّ ليلة
أجدها موصدة
أين مفتاحي يا الله !

ريحـان
18-10-2008, 07:25 PM
.
.
.
يسِرُّونَ إليَّ بيقينٍ أنَّهُم يُشبِهونَ " المَوْج " ..
فيزيدُ أسايَ على حفنةِ السِّنينِ التِّي حشوتُ بها فراغاتِ تواريخِ ميلادِهم !
لأنَّهُم ..
يأتُونَ " هادرين " .. و ينْتَهُونَ " زبَداً " !

* جفرا *
18-10-2008, 07:26 PM
أنا أعترف ... التجأت لـ ظلك ...
لان قلوبهم الصلدة خذلتني ..
ألهذا السبب إحتميت بظلي أيضا .. ؟؟

* جفرا *
18-10-2008, 07:31 PM
يتصفح هذا الموضوع حالياً: 8 (7 أعضاء و 1 زائراً)
* جفرا *


لماذا تختبؤن ... فلربما أنست بوجودكم ...
سأختبئ مثلكــم .... لآنس بوجودكم ... وغيابي !!

غدير الحربي
18-10-2008, 07:34 PM
مرر صوتك للبحر
للأنهار , لطيور الجبال
ولهاتيك السحابة ..
مرر صوتك للنجم
للأحزان أنحرها , لبقايا بيتنا الطيني ..
هات عجل بالربابة !
.
.
مرر صوتك لا الأنهار تعرفنا
ولا وجه الريف نعرفه
ومايوما ً تواضعنا لنعرف عن مزارعنا
عن الدراق , عن الأرض التي ضمت مواطننا
.
.
مرر صوتك لأسمعه , لتسمعني ..
لنبكي يا أخي مواجعنا !
.

الفياض
18-10-2008, 07:42 PM
.
ولا تنسَ وقتَ الغداءِ ، لقمةً من يدي
وتضحكُ ، تضجّ ضحِكاً: أيّها الطفلُ ، الـ يأخذكَ الربُّ
وأنادي ، من بعد ثلاثينَ عاماً: أمّي ، أحبّكِ أكثر .

ريحـان
18-10-2008, 07:44 PM
.
.
.
لا يزالُ كما هُو .. أعني ، ما زالَ بخير .
يتوسَّد قطعاً من ثياب الراحلين ، و يحملُ صباحاً أصدقاءَه جميعهم في جيبه ،
يقابلهُ طفلٌ شريدٌ كلّ مساء ،
فيضعُ يده داخل جيبهِ وَ يدس بيده الصغيرة صديقاً ، ثم يمضِي متخففاً !
.
.

الفياض
18-10-2008, 07:45 PM
.
أرتّلكِ ، ورداً للمساءِ
كي لا أخافُ ، وصبيحةً:
"صباحُ الخيرِ" منكِ ، تكفيني !

غدير الحربي
18-10-2008, 07:46 PM
الحزن فاضح جدا ً واجتماعي جدا ً بحيث يشمل كل الناس , لكنه ويال الأسى لا ينقل رغبته الإجتماعية للمصاب به / الحزانى أكثر وحدة , ولا يفضح نفسه للدرجة التي تجعلنا نعرف طريقة التخلص منه .

ريحـان
18-10-2008, 07:51 PM
.
.
.
يفرغونَك من دمائِك كلّها ،
ثمّ يضخُّونك حبراً ..
هلُ كنتَ ستبدأ إنْ كنتَ تعلم مسبقاً أنَّك مهما غاليتَ في الصِّدق ،
ستعيشُ مغبونا ،
مغبوناً و عارياً منَ الأحبَّة ، تُطلّ من شرفةِ قلعةٍ خلفَ حصنٍ منْ ورق ..
تهمُّ كلّ ليلةٍ بالبكاءِ ، ثمّ هلعاً تتذكَّر " الوَرَق " ..
فتَخشى إنْ أنت بكيْتَ ..أنْ يهوي حصنُك .. فيتضخَّم العراءُ في داخلِك !
هَلْ كنتَ حقاً ستبدأ ؟!

الفياض
18-10-2008, 07:53 PM
.
الفتياتُ الجميلاتُ ، كالزهورِ القاسيةِ
الفتيان الأجملُ ، كالأشواكِ اللدنةِ تماماً

غدير الحربي
18-10-2008, 07:56 PM
تبا ً أما تدرك شبكة النت أن قطع حديث القلوب كقطع الرقاب بالضبط ؟.
تبا ً لقد قطعوا رقبتي .

الفياض
18-10-2008, 07:58 PM
.
انثري شعركِ عليَّ صبيحةً
وقولي للمدِّ ، للجزرِ ، للأشياءِ الحقيرةِ
تنحيّ ، واشتعل أيها الموجُ
هلّ مرّ عليكم زمانٌ ، لا تدخلون جُحراً
إلا دخلوه ، حتى لو ذهبتم لمخدعها ، ذهبوا !

غدير الحربي
18-10-2008, 07:59 PM
بردان ؟!
لا تخف البرد لا يجد منفذا ً لقلبي ؛ وقلبي مصمتا ً عن كل الأشياء عداك ! .

ريحـان
18-10-2008, 08:01 PM
.
.
.

تعلّمَتْ بداياتِ كلّ شيءٍ .. و لم تُتقِن صناعة نهايةٍ واحِدة !
هيَ هكذا دائماً .. حتّى في الخياطة ،
تبدأ في الطّرز و لا تعرفُ كيف تُنهيهْ ..
تستمرّ إلى أنْ ينتهي الخيطْ .. فتُفسِد طرزتها !
.
.

غدير الحربي
18-10-2008, 08:03 PM
يقولون لك : بأني كاتبة .
لم يخبرونك أني محض أكتبك ! .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:05 PM
حتى أنا أتفرج على شموخ ثقتهم .
أحاول مقايسة الأرتفاع الذي علي أن أعاود ارتقاه بعد أن سقطت .
وصلت لحل : أسقطتهم من شموخ ثقتي ! .

الفياض
18-10-2008, 08:08 PM
.
حينَ قرّروا اتهامهُ ، ..
لم يجدوا سواهُ ضحيّةً ، فـ"اعتقلوهُ" قتيلا !

غدير الحربي
18-10-2008, 08:09 PM
مهلا ً على قلبي , توجد هنا نقطة تفتيش ! .
أمسكتك بالجرم المشهود يا أنا , لقد عثت بالأرض عشقا ً , ومن يفعل ذلك يقطع عقله من خلاف .
وسرقت قلبي ... لا عليك أستودعتك إياه .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:13 PM
_ ياماما أحتاج لحليب نهديك .
_ ياولدي لقد صادورا حقي بالطعام والعيش , وصادروا حقك بالرضاعة .

ظلم فاقع أن يصادروا حنان الأمهات !

غدير الحربي
18-10-2008, 08:15 PM
مروا من هنا كثر , و ألحفتهم لحاف النسيان .
إلا أنت ضاق عنك نسياني !

غدير الحربي
18-10-2008, 08:20 PM
قلبك كثمار القطن , يلملم أوجاعه .
قلبك كثمار القطن ؛ يحتاج لكف بيضاء تنسل خيط الكتمان ..
تعريه ثيابه .
قلبك ثمرة قطن , وأوجاعك هي بذراته ! .
.
.

ثمرة قطنك أتكفيها يدي ؟! .

الفياض
18-10-2008, 08:23 PM
.
مساءُ النتوءاتِ بقلبي ، الندوباتِ الـْ لاترحلُ
وعاماً ، فعاماً ، تتعامدُ على شريانهِ ..
كأخاديدَ من جنوبِ العالم .

مساءُ الوجعِ كغيابك
مساءُ القدسِ ، كميناءٍ بلا عابرينَ ، ولا فنار .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:25 PM
( خليك بعيد حبك يزيد )
و شجرة الحب المتعملقة في المساحة الممتدة بيني وبينه , من يسقيها .
حسنا ً أنا لا أود سقايتها فلتمت , ولكن هل أستطيع الأقتراب منه جدا ً لأكرهه جدا ً ؟.

**بسنت**
18-10-2008, 08:29 PM
أضيئوا " ليّليْ "
ولو بشمعة !
ولو بإشعال قنديل زيتٍ هرم !
كفاني " حصارا "..

* جفرا *
18-10-2008, 08:29 PM
أحسدهم ... لديهم خيبات يستطيعون فضحهـا وتعريتها وتجميلها بكلمات ...
أخبرني .. وأخبرهم ... أين أزّج بخيباتي بك ..
أيــن ...
ومـكب الذاكرة ... لا يستوعبك وخيباتي ..
فــ أين ؟!!

* جفرا *
18-10-2008, 08:39 PM
,,,
,,
, هنا ... على هذه الأرض ..
اسند خطاك بعظم جسدك ..
لا شيء لك ..
فإنما تراب الوطن ... وجد ليغلفنا في قبور ..
لا أقل ولا أكثر .

**بسنت**
18-10-2008, 08:41 PM
أرجوكم حافظوا على هذه " الورقة " !
اعتنوا بها جيّداً ..
أرجوكم مرةً أخرى
إني أريد أن أرتديها زاهية ..
دون أن يتهتّك وجهها ,..
وتمتّص ألوانها كثرة الغسيل !

* جفرا *
18-10-2008, 08:42 PM
ظنت .... بإن عيناه صغيرتان ...
إكتشفت ... أن قلبــه أصغر بكثير من عيناه !!

الفياض
18-10-2008, 08:42 PM
.
في كلّ حينٍ ، تفكّرُ:
هو لا يجيءُ ، لأنّه وغد !

هوَ كذلك .
لولا: الرفاقُ دائما/البحرُ عذباً/الضجيجُ صامتاً/السجائرُ باردةً/الموتُ أحياناً/البيتُ مباعاً/القهوةُ محلّاةً/الدروسُ منسيّةً/الأشياءُ بغتةً ، لكانَ أفضل من ذلك .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:43 PM
لا أدري كيف ينشرون نشارة الخشب مرة أخرى , وكيف يعاودون بتر الرؤوس المبتورة ! .

تبا ً ألم يبتروا رقبتي قبل قليل ؟.

* جفرا *
18-10-2008, 08:45 PM
مع أنه ( قتلها ) ...
لكنها ودّت لو هناك دستور يسمح بتصافح القتلة والضحايا ... ولو مرة !!

غدير الحربي
18-10-2008, 08:46 PM
أخبرتهم أن قلمي أصبع سادسة من تركيب يدي اليمنى , بتروه .
و تبرعم من نتؤ البتر عشرة أقلام , لم يدركوا أن الظلم والمصادرة والحزن كفيلة بإنماء طاقة الحبر ! .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:49 PM
الشبكة بطيئة جدا ً عندي , حسدت سرعتها البارحة عين أحدهم ! .
لا عليك أنا أكبر من عيون حسدهم , وذبذبات قلبي أسرع من شبكتهم , فأفتح قلبك وأستقبل ! .

* جفرا *
18-10-2008, 08:51 PM
كانت معبأة بالصمـت ... لكنها تخطط لإن تنفجر به عندما يعود ...
ثم بدلت إستراتيجيتها .. عزمت ... على أن تبصق في وجهه ...
... ثم ... عندما أقبل ...
بدلت إستراتيجيتها ... قليلاً ... فـ داهمتهُ بـِ قـُبلة .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:52 PM
كلهم يدعون أنهم لم يعشقوا , وأن الحب كذبة كبرى .
جيد , فلنكن كذابي الأرض وحدنا , فالصدق هذه الأيام لم يعد بضاعة دارجة ! .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:54 PM
الحكمة تنقصني هذه الأيام , لأن الحب ينقصني أيضا ً! .

* جفرا *
18-10-2008, 08:55 PM
... أأدعـو الله .. أن يساعدني على نسيانك ؟!!
... لكنني سأصبح عاطلة عن العمل .. بهذه الطريقة ...
ربما قليل من النسيان يا الله ... كاستقالة مؤقتة ... وأعود مرة أخرى بشوق .

غدير الحربي
18-10-2008, 08:55 PM
أي والله سأخرجك من سجن حياتهم الضيق , بشرط أن تصبح سجين قلبي للأبد .

هبايب
18-10-2008, 08:57 PM
..
رماد جس نبض النساء , فتهاوين ..
المرأة "قلب" ينبض فقط !
.
.

غدير الحربي
18-10-2008, 08:59 PM
الشتاء ينتظرك ..
وطاغور ينتظرك ..
وقهوتي تنتظرك ..
وقطعة لوزين بالجبن مفتوحة منذ ثلاثة أيام تنتظرك ! .
والمساء ينتظرك ..
وأشعار كل الراحلين والماكثين تنتظرك أيضا ً ..

وجميع الأشياء التي في الأعلى تنتظرك مستندة على كتف حزني , فهو من جلس أولا ً لينتظرك ! .
فهل ستأتي ؟

* جفرا *
18-10-2008, 09:00 PM
الحكمة تنقصني هذه الأيام , لأن الحب ينقصني أيضا ً! .

إعتراااااض .. !!

الحب يقوده الجنون في طريقه ... هكذا قالوا
ونسوا التتمة ...
.... في طريقة إلى الهاوية طبعاً !

ريحـان
18-10-2008, 09:00 PM
.
.
http://upload.daleelac.com/uploads/e1fa3abfa0.jpg (http://upload.daleelac.com)
.
.
علَّمته أمُّه مُذ صِغرِه أنْ يغسِلَ وجهَهُ كلَّ صبَاحْ ..
كبُرَ الصَّغيرْ .. و بقِيَ مواظباً على غسْلِ وجههِ ،
لكنَّه لمْ يتعلَّمْ كيفَ يتصرَّفُ معَ أوْجُهِـهِ الأخرى !
.
.

غدير الحربي
18-10-2008, 09:01 PM
بوركت رماد :

والرجال عقول تنبض بقلوب النساء , لأن الميزان لا يأتي بكفة واحدة أبدا ً .

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:02 PM
،
يَاللسخَافة، حتى حينَ
نَتنفسْ، أرقاً ..
يتهمُوننا، بالسرقة،
،
سخَافة !

غدير الحربي
18-10-2008, 09:03 PM
نعم نسيت أن أقول أيضا ً إن كنا قد تهاوينا , فهذا يدل أن الحب قمة يتهاوى البشر من فوقها .
حسنا ً فلننعم بقمة الحب , والهواية من بعد .

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:05 PM
،
.
أيُّهَا الأبلَه، نَحنُ لسنا إلّا شعوباً،
غاضبة،
تَحترقْ،
نَحنُ لسنَا إلّا كائنات، تَعِبَة ..
غاضبة،
غاضبة ..

غدير الحربي
18-10-2008, 09:06 PM
إعتراااااض .. !!



أتحدث عن حب مختلف ! .
الحب حكمة في أقصى تجليه , حكمة في أقصى أطواره .

* جفرا *
18-10-2008, 09:06 PM
...
والده شهيــد ...
ابنه مشروع شهيد ...
,
والده ... وزير ...
ابنه مشروع خائـن !

... سلملي عليـه ... او عليها .. يا فيروز ...

غدير الحربي
18-10-2008, 09:07 PM
لا تسرقوا نبض قلبي , لا فائدة منه إنه متعطل ! .

ريحـان
18-10-2008, 09:08 PM
.
.
.
سعووا كثيراً كيْ لا نترُكَ "الأدويةَ " قريباً منْ متناوَل الأطفالْ ..
ثمّ تقاعَسُوا - بعدَها - عنْ جعلِ " المَرَضِ " بعيداً عنْ تِلك الأجساد الغضّة !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:09 PM
.
-
لَقد سَقط،
بالأمسْ، حينَ كانَ واقفاً على السياجْ ..
أخبرَ ليلى أن النُجوم تُشبِهُها، أنها حين تَضحك
هُو مدري ايش يسوي يمكن يضحَكْ، لم يكن يعرف، يعلم، يدري، يأبه !
،
إنهُ أُميِّ جَاهل، وليد الحبْ !

* جفرا *
18-10-2008, 09:09 PM
إذن لا ... إعترااااض ...
تعلمين هرمون الاعتراض لا يسمح له بالظهور دوماً ..
لذا تعايطته هنا بأول فرصة سانحة ...
بعيدا عن الممنوع ( خاصتهم ) !

غدير الحربي
18-10-2008, 09:11 PM
بطيئا ً بطيئا ً كهدهدة أم
قليلا ً قليلا ً كرذاذ فرح
كثيرا ً كثيرا ً كطغيان سيل ..
هكذا زرت قلبي .

ريحـان
18-10-2008, 09:12 PM
.
-
لَقد سَقط،


.
.
لقَد عادَ سيرَتَهُ الأولى .. :)

غدير الحربي
18-10-2008, 09:13 PM
وشيوع الحب جزء من تهالكه , أليس كذلك ؟
ولكن أريد نسيانك ألا تدرك ؟.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:16 PM
،
- سأكسر كل شيءْ ..
- كيفك،
- اولهم رأسك،
- طيبْ ..
- يعني مو هامك ؟
- تئ،
- طيب، مش رح اكسره،
- انت اناني،
- هه، عادي .. مثلك !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:18 PM
.
.
لقَد عادَ سيرَتَهُ الأولى .. :)

ولقَد إني أكرهه، حقاً !

غدير الحربي
18-10-2008, 09:21 PM
يجب أن أخرج ..
يريدون هنا جزء من اهتمامي ..

خسارة أن تغفل الحياة كونك مهتم بشخص واحد لا تستطيع احتواء غيره ! .

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:23 PM
-

كُل الذي حَدث، أنَهم كانوا
لا يتركون لعقولنا .. خَط، رَجعة !
كانت، كل الأشياء الجديدة،
تمسح القديمة .. ببطءْ !
،

* جفرا *
18-10-2008, 09:24 PM
القضية ...
لها وجهان ... \ المكنسة السحرية التي تحمل الوزراء وأتباعهم حيث أرادوا ...
والمكنسة التي ت ـجرجر الشعب كالفضلات ... بدعوى أنها ستوصلهم للوطن ... لكنهم إن وصلوا لن يجدوا سوى القمامة بانتظار أوجاعهم .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:28 PM
.
حينَ يكون أحدٌ ما
معتبراً "روحه" ضمير الكونِ الصالح
سيتعبُ كثيراً ، حين يراهُ منبوذاً ، كثوبٍ بالٍ ، على جثّة !

ثمّ ، لا يهوي شيءٌ .. ودائماً
كتلكَ المتأثّرة بالأشياءِ حينَ تهبُّ بغتة .

* جفرا *
18-10-2008, 09:30 PM
يرحم أيام زمان ... كانت الكرامة العربية الها رصيد ...
يعني مرة بتطلع أسهمها ... ومرة بتنزل ...
بس شكلها انقرضت من أيامات ال 48 !!

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:31 PM
-

فقط، لأنْنَا ..
نخَافْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:32 PM
.
في الحكومة النزيهة الجديدة
وجودوا لكلّ شخصٍ وظيفة
عدا الشاعر !

وجدوا السجنَ شاغراً
فوظّفوه مؤّبّدا ، مع التنفيذِ .

اسم المستخدم
18-10-2008, 09:34 PM
يرحم أيام زمان ... كانت الكرامة العربية الها رصيد ...
يعني مرة بتطلع أسهمها ... ومرة بتنزل ...
بس شكلها انقرضت من أيامات ال 48 !!



خليك في سياق اللي انتو فيه
ولا تدخلي الكرامة و48 وفلسطين وعربية واسلامية
قدروها شوي واعتبروها قضية رئيسية مو طرفية هامشية مين عوره قلبه او راسه جاب سيرتها على الطاير

* جفرا *
18-10-2008, 09:36 PM
أحلى ... و أقصر حوار بالوطن العربي ...؟؟


- يا أخي أنا حر ... بكتب المقتنع فيه ... وبعمل الي مقتنع فيه ...
- انت مش حُــ ر ... إنت قُــ ر ...



ونقطة انتهى .

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:39 PM
.
قَال أنه سيبقَى، على الرغمِ من أني لم أُصدقه، لكني
ضحكتُ على نفسي كما ضحك عليها، فقط لأني، لم أعد استطيع/أُفكر
جَرّ خيبَة أُخرى،
الآنْ .. ربما هو في مكانٍ ما يضحكْ، سعيد، يعيشْ، يتحدث مع
اصدقائه عن النملة التي خافَ دهسها، عن إزعاج الموظفين له،
أو عن الأرصفة، كيف أنها مُخططة، اسود .. اصفر .. اصفر، اسودْ !
ربما يبكي، مكتئب، تعيس، هزيل، صائم، يُفطر، يُنشد، يتكلم، يكتُب، يقفز،
يقرأ، يُصلي، يستغفر، يركض، يمشي، مريض، يهذي، يُحرِّكُ يداه ..
لكن من المؤكد تماماً، أنه في هذهِ اللحظة،
.
.
هه،
نجحَ تماماً، في نسيَانيْ

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:39 PM
.
يسألونكَ عن العواصمِ
قل: بغدادُ ـ القدسُ ـ وبيروت

ثمّ ، الموانئُ ، الـ تحدّدُ
للبوارجِ الـ تحدّدُ كيفَ نموت .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:42 PM
.
... ، وأشياءُ القهوةِ:
القهوةُ ، السكّر ، الكوبُ ، الصباحُ ، وأنتِ !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:45 PM
.
.
كسَرهُ المسَاءْ،
حين أتى دونهمْ !
كسره ..،

* جفرا *
18-10-2008, 09:45 PM
خليك في سياق اللي انتو فيه
ولا تدخلي الكرامة و48 وفلسطين وعربية واسلامية
قدروها شوي واعتبروها قضية رئيسية مو طرفية هامشية مين عوره قلبه او راسه جاب سيرتها على الطاير

المشكلة أكبر من هيك ... ليش ؟؟
لانه بكل رد بكتبه ... رح يكون ع طرف الرد \

زمان الغواية : Aug 2006
المكان : الأرض التي تمتص دم الشهداء ...
عدد الأدلة: 506


المشكلة عويصـة جداًَ ... صح ؟؟

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 09:49 PM
-

احترقَ الشاي !،
-
أخشى، صَديقتي .. لماذا سيتسعُ الجحيمُ بَعد !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:49 PM
.
أصبحتُ سيئاً لدرجةٍ لا توصف
كصابونِ المطاعمِ الرخيصةِ
كلوحةِ صالونِ حلاقة
في حيٍّ شعبيٍّ قديم
كحفر جدريٍّ في وجهِ أربعينيٍّ
يعملُ في مصلحةِ البريد
كوشمٍ قديمٍ في يدِ سوداءَ
تقلّب سطلَ قمامةٍ
كلعنةٍ
كقاموسٍ
قاموسٍ كبيرِ الحجمِ
يحمل كل مرادفات الشتائم والسوء !

* جفرا *
18-10-2008, 09:49 PM
أحببت القهوة .. عندما حدثني عنها درويش في رواية ذاكرة للنسيان ...
أنت تكره القهوة ... ليس مهماً ..
فدرويش أصدق منك ... هكذا بعض الأدب صادق جداً ...
حتى أنه مات ... ولا زلت أحب القهوة ... وأحبه ...
وأنساك ...!!

اللي نساك انساه ... سنة الكون !!

دويّ
18-10-2008, 09:55 PM
"ياربّ " ..

إنّي أُحِبُكَ .

ريحـان
18-10-2008, 09:57 PM
-

احترقَ الشاي !،

.
.
:i:

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 09:58 PM
.
السخفاءُ ، من يمنحون الرصانةَ بريقَ الامتياز .

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:01 PM
.
حينَ رحلتِ ، تركتِ الكثير
سواي .

* جفرا *
18-10-2008, 10:04 PM
.
.

.
.
لَو أنَّنا نستطيعُ الأخذَ بمثلِ هذه التَّعابيرِ التَّنْظريّة بهذه السُّهولة يا جفرا ..
لنعقتِ الغربان على صروح ، أطلالِ ، مكانَيْنِ : مستشفياتُ الأمْراضِ العقلية و .. السَّاخِر !

حاولت تمرير كذبة سوداء\ بيضاء ... يا ضياء
لكن يبدو أن المكان مغطى بالصدق الأبيض ...
إحذروا قد يعتقد بعضكم ان المكان كمستشفى أمراض عقلية ...
لكن صدقوني هذه المرة الكذب ينكشف بسهولة هنا !!

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:05 PM
.
لا أحد يعرفُ متى سأصل - ولا أنا -
لذا انتظرُ طويلاً ، وفي كلّ المحطّاتِ ، قد أصادفُ رحلتي فجأة !

* جفرا *
18-10-2008, 10:11 PM
ضياء ...

لنتأكد أن الاسهم ...
ما تزال تنخفض رغم أنهم أخبرونا وأكدوا لنا \ أنها انقرضــت !!

* جفرا *
18-10-2008, 10:21 PM
وجهة نظرك ... تحترم !
لكن ما بعد وجهة النظر ... هل كان وجهة نظر برأيك !!

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 10:23 PM
.
-

أتيتَ مُتأخراً، جداً !
بَعد أن رَحلَ الجميعْ، بعد أن تكسرّت، تهتْ، تعثّرتْ،
بعد أن فقدتُ اليقين، الحديث، الصَوتْ، الهذيانْ، هُمْ، ..
أتيتَ مُتأخراً، جداً .. حقاً !
الآن فَقط، جئت باحثاً، عني،
الآنْ ..،
ألآن جئت !؟
،
مُتأخراً جداً، يا أبيْ،
فأنا لم أعُد هُنا !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:27 PM
.
حين نمعنُ رسوباً
ننحدرُ توهاناً مُرّا مريراً
ستنكسرُ رقابنا ، متلفّتينَ صارخينَ: "نحنُ هنا" !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 10:27 PM
،
.

كأنَا،
خريفْ، كتفٌ مَخلوعْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:32 PM
.
من ينشغلونَ بـ"فضاواتِ" الآخرين
ينسونَ أنّها أهمُّ مهامّهم !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 10:36 PM
" بنيّة ، أنتِ هنا ؟!! "


- صدقيني، لم أحضر يوماً، في وقتٍ مُناسبْ ..
ابداً، !
،
دائماً، حين أجيء،
يَرحلونْ ..

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:36 PM
.
حين يمنحنا الآخرونَ ، فرصةً لحديثٍ
نكتشف كم كنّا يا الله: بكماً ، ولا نعرف كيف نلصقُ حُبّا على جبينِ شاشة !

ريحـان
18-10-2008, 10:40 PM
" بنيّة ، أنتِ هنا ؟!! "


- صدقيني، لم أحضر يوماً، في وقتٍ مُناسبْ ..
ابداً، !
،
دائماً، حين أجيء،
يَرحلونْ ..
.
.
لا عليك ..
نفسُ الشُّعور اختلجَنِي حينها .

محمد العَرَفي
18-10-2008, 10:42 PM
..
كلكم تكتبون من أجلي !
تلتفت حروفكم وتشير إلي
جميل أنا إذن
.
كلكم تكتبون كلاما جميلا
وأنا سيء بما يكفي
حمقى أنتم إذن
.
كلكم تكتبون عني
وأنا لا أملك حرفا واحدا
يصفني
يالشقائي !

..

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 10:42 PM
.
القمر ، كائنٌ يشعرُ بالنقصِ
لذا ، دائماً ، يبحثُ عن تمام !

* جفرا *
18-10-2008, 10:43 PM
سنكون يوما ما نريد ...
إن أردت كن اليوم كما تريد أنت أن تكون ... لا كما نحن وهم .. يريدون !
كن صادقا مع روحك ... قبل أن تصدقنا ...

دمتــم جميعاً بود .
من جمعتهم كلمات ... لا تفرقهم كلمات !


هل هي كذبة أخرى ... يا ضياء .

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 10:50 PM
.

إنْهَا هكذا،
تقسمنا، تضع بيننا خُطوات، كثوانٍ عقيمة !
صديقتي، أقلامي متناثرة، كوهجٍ مُطفَأ،
السماء، لم تعُد صافية،
والهواءْ .. أخرسْ،
مُتضايقٌ قلبي مني، مُنهّكْ،
مُتلَفْ ..،
مُتلَفْ !

Abeer
18-10-2008, 11:00 PM
،

تفلسفُ المضادات الحيوية نفسها : على أنّها حارس أمن ينظّم عملية طرد المرض إلى الخارج !
– كمرض الحمّى مثلاً -

فأي مضاد حيوي على المصابين بحمّى القلب / أن يتناولوه !
وأي ضماد كفيل بخفض درجة الحرارة هناك ...لو قليلاً / لو برهة !؟


.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:00 PM
.
،
أضفْ حُزناً،
أضفْ فُقراً، جدلاً،
أضفْ كذباً، دمعاً، صمتاً، برداً، هواجساً، ..
وامضيْ،
،
ليَتهم بإتنظاركْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:01 PM
.
الآنَ ، وصلَ الرجلُ صاحبُ الغليونِ
كل الأرصفةِ/المناضدِ ، تتأوّه عَنَتاً ..
وقنبلةٌ ـ عارمةٌ ، في عقبِ غليونك ..
ليلعنكَ الله ، وغليونكَ البشع !

Abeer
18-10-2008, 11:03 PM
،

[ لافتة ]

" لو كنتَ تعلمُ ما أقولُ عذَرتَني
............................. أو كنتَ تعلم ما تقولُ عذلتكا !
لكن جهلتَ مقالتي فعذلتني !
............................. وعلمتُ أنّكَ جاهلٌ فعذرتكا ! " *

Abeer
18-10-2008, 11:05 PM
.


في ركن المستندات ...
ألفيت ابتسامة مائلة ارتمت على وجهي .. وأنا أنظر إليّ موزّعة في أوراق !

فهنا موت .. وهذا غياب .. وهناك حُب وذاك عتاب ...وذاك وذاك وذاك ...
وكلها أشياء تسخر منّي !

ففي الوقت الذي ظننت أنني أمارس " الفضفضة " ، و " أنفض " عني التراكم الذي تنامى على كاهل أيامي المثقلة بي ! /في الوقت ذاته.... لم أدرك أنني إنما كنت " أوثّق " لكل ذاك !
/ أحفظه ، وأثبّت له أزمانه وأماكنه !
أنبش القبور وأبني الأضرحة .. وأتخذ منها مزاراً يعيدني في كل مرة إلى حيث كنت / وأثقل !


الآن أدرك .. انه لولا الإنسان / لما وجد غباء على وجه هذه الأرض !


.

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:07 PM
.
لونُ عينيكِ ، رائحةُ البحرِ !

Abeer
18-10-2008, 11:10 PM
،


قالت لي / مؤنّبة :
ليس أفقر من الأمنيات الغبية، تلك التي توثث في داخلها حقيقة لا بد كائنة ...
/ كأن يتمنى الصغير أن يكبر .. أو أن يتمنى الحي أن يموت ... إلخ
هي أشياء لا تحتاج إلى أمنية لكي تتحقق ..
على الأمنيات أن تتعلق بما هو أجدر ...

قلتُ :
فما حيلتي إن كان " الغباء " - في ذاتهِ - / أمنية !


.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:11 PM
.
.
عليّ أن أُخبرني أولاً، أن لا أنسى ..،
،
يتنهّدُ الريحْ، خشيَة
نفاذِ الهواءْ، !
خشيَة أن يموتْ ..

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:13 PM
.
أنْ تكونَ "أهبلاً"
لا يحتاجُ لشيءٍ ، سواكَ !

الأحول
18-10-2008, 11:16 PM
الأعمى وده يشوف العالم ..
والأصم وده يسمع الصوت ..
والمقعد يتمنى يمشي خطوه ..
والأبكم يتمنى يقول كلمة ..
وأنت تشوف وتسمع وتتكلم ..
ليه أنت يآئس! ..

ريحـان
18-10-2008, 11:16 PM
.
.
.
كنتُ صغيرةً حينَ حذَّرَنا مُدرِّسُ الأحياءِ من المبيتِ في غرفةٍ تضمّ نباتات و أزهارْ !
- لكِن يا أستاذْ ، الأزهارُ لطيفة .. لَمْ يسبِق أنْ ماتَ أحدهم بسببِ وردة .
- لا يا صغيرتي .. لكنَّها قدْ تَتسَبَّبُ في اختناقِك ، كونها تمتصُّ أوكسجين الغرفةِ و تطرحُ عوضاً عنْه ثاني أوكسيدِ الكربون !
- أهّا ..
ثمَّ لمْ أعُد صغيرةً كما كُنْت ، و أدْركْتُ أنَّ " الوردة " تقتُلْ .. و أنَّ الأزهارَ ليْست لطيفةً كما كُنت أتصوَّر !
لَمْ أعُد صغيرة كما كُنْت ، و بتُّ أختنِق كثيراً ..
لأنَّ مُعلِّم الأحياء ، علَّمنا أنْ نخرِج النباتاتِ منْ غُرفِنا لنُراوِغ الاختناقْ ،
و نسيَ تعلمينا إخراجَ قلوبِنا من صدورنا .. للسَّببِ نفسِه !

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:18 PM
.
.
كسَرتُهُ، "صبّاً" في فنجانه،
ويضحكْ !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:18 PM
.
سأكونُ أنا ، أنا ..
ما أصعبَ أن تكونَ أنتَ أنتَ في عالمٍ ملعون !

ريحـان
18-10-2008, 11:23 PM
.
.
.
" أوَّلُ الغيثِ قَطْرة " ..
و نسُوا أنَّ نهايتَه قدْ تكونُ طوفاناً !

Abeer
18-10-2008, 11:26 PM
،



ليتني مثلك أعرف كيف أبتديء الكلام وكيف أنهيه ! ، أنا حينما أيمم وجه الرسالة شطرك تضيع قبلتي وتتيه خطوة حرفي .. حتى إنني لأجدني في منتصف الحديث مباشرة .. لا اعلم كيف انتقلت إلى هنا ولا لماذا ../ وليتني اعلم كيف أنتهي !
عجيب أنني أحدثك عن أشياء كثيرة .. عن كل شيء ، عن أي شيء .. وعن لاشي وما أكثر هذا اللاشيء الذي أحدثك عنه .
لربما كانت سخيفة صغيرة تافهة تلك الأحاديث.، لربما وجدتني انت كمثلها – وإن في بعض الأحايين - .. عادي ! ..
ولكن لتعلم أنها أهم من أشياء كثيرة قد تبدو مهمة .. ،

/ يكفي أنك تسمعها جيّداً حتى تكتسب تلك الأهمية !

.

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:27 PM
.
طريقي صامتٌ ، وأنا
تحدّثي ، قولي لنا حكايةَ المسيرِ ، كي نصلْ .

سهام القوه
18-10-2008, 11:27 PM
خيال ابداع هذيان وجنون حرف
وصرقعه هنا وهناك انتم جمعيا
اسم مستخدم شكرا لانك جعلتني اضحك بقوه(;

Abeer
18-10-2008, 11:28 PM
،


هكذا يتسللون متخفين / كصوت الضمير ! ، ليعيثوا في مدينة الذاكرة ما شاءوا ..
أشقياء هم ، لم يعيروا تنبيهي اهتماماً ,, حين أخطرتهم أنني - فضلاً - لا أحب الكتابة على الجدران !
وغبية أنا ..
أذ أنني توّا أدركت .. أن لا فتة [ ممنوع الرحيل ] .. تلك التي ألقمتها مخارج المدينة .. / أدركت انها كانت تحدّق إليهم في عناد حادّ ، وتحدٍّ مبتسم !


.

.


لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين ..

.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:29 PM
.
.
أسهَل الأمور لديه،
أن يكذبْ ..،
اصعبها، أن يضطر إلى الصدقْ،
أوسطها، كُرهَهُ أن يَدري !
،
دَخّنَ الكآبة !

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:31 PM
.
ما أسهلَ أن تكونَ كلّ شيءٍ
ما أصعبَ أن تكون نفسك !

Abeer
18-10-2008, 11:31 PM
هذا المتصفّح علّمني ..
أن انتظار السفينة في جوف الصحراء .. / لم يعد أمراً مستحيلا !


.

ريحـان
18-10-2008, 11:32 PM
.
.
.
حينَ صدَّقتَ قولَهُم أنَّ " إشعالَ شمعة خيرٌ من لعنِ الظَّلام " ..
كتَبْت على نفسِك العيْش في كهفٍ أشدّ حلكة و أنْت تخنقُ سؤالك : .. ماذا سأفعلُ بعدَ أنْ تذوي الشّمعةُ تلك ؟!

رَمَادُ إنْسَان
18-10-2008, 11:39 PM
.
بكاء الحجارةِ ، أنين الإسفلتِ
ضجيجُ الأطفالِ ، يصخبونَ حين لا يفقهونَ

خربشةُ الديوكِ ، منتوفةِ الحظِ
تمتماتُ المساكينِ .. بؤساً

والوحدةُ خيرٌ من النومِ
وأنا أبحثُ عن نومٍ وحيدٍ يا الله .

Abeer
18-10-2008, 11:42 PM
،

قالت : أراك تحدقين طويلاً في ذلك الأفق المملوء سرابا ، وتنفقين في سبيل انتظاره عمراً
، وتهرقين روحاً ...
ألا فاعلمي إذن .. أن ذلك الذي ظلتِ على ترقبهِ عاكفة / وعلى ما ترينهُ فيه من امتلاء كظ
/ لن يملأ لكِ يوماً فنجان قهوة !


= وليكن !

.

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:43 PM
ماذا سأفعلُ بعدَ أنْ تذوي الشّمعةُ تلك ؟!


رُبمَا، ..
رُبمَا يُشعِلُ نفسه !

السنيورة
18-10-2008, 11:43 PM
فاصلة ,

دائما الأرقام القياسيّة في الحزن
عربيّة !


.

ريحـان
18-10-2008, 11:45 PM
.
.
.
كيْ تبدأ يومَك بشكلٍ طبيعيّ ..
انظُر صباحاً إلى المرآة ، سيُصادِفُك وَجهٌ لا تعرِفه !
لا تأبَه لذلكِ كثيراً ،
حاوِل أنْ تُحدِّق فيهِ باستفزاز ، و لا مانِع في أنْ تزدريهِ قليلاً ..
بعدَها .. ابتسِم في وجهِه ،
ستجِدُه ينتحِبْ !
.
.
حينَها فقَط ، ابدأ يومَكَ كمَا يجِبْ ..

كنتـُ هيّ ..!
18-10-2008, 11:49 PM
.
.
فقط،
فقط أُريد أن أسألك
لماذا تُعطي أملَاً بحضورك، ثُم تَرحلْ !؟
،
إنهم يكرهون الأمل بسببكْ، يكرهونك،
كما أفعلُ تماماً، لكني حتى اللحظة،
لم أنوِ كرهك !

ريحـان
19-10-2008, 12:17 AM
.
.
.
شكراً رماد على هذهِ المساحة ..
شكراً لأولئكَ الذّينَ مرُّوا .. تُصبِحُون على خيرٍ جميعاً :)

ابنة الضوء
19-10-2008, 12:23 AM
هذا المكان لطيف!


..

كن أنت ..
وأحذر أن تكون ظلا سخيفا لأحدهم!

ابنة الضوء
19-10-2008, 12:25 AM
..


الحب فضاء ..

هبايب
19-10-2008, 12:40 AM
.
هل كان هارون يجيد الدموع مع جواريه ... يعني كان يكتب لهن الشعر البكائي الحزين .. يعني كان رخو وبيعيط !
.

هبايب
19-10-2008, 12:57 AM
.
كانت "زبيدة"
كانت "زبيدة"
وحنا حفيدات "زبيدة"
تحفر الأرض زبيدة .... وتحفر حفيداتها بالأقلام وجه شاشة
تشق الأرض زبيدة ... ونشق نحن صدورنا وقلوبنا...
تتقرب لله زبيدة ....
ونحن نتقرب ......!
.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 01:11 AM
.
.
الأغبياءْ حقاً، هُم أولئكَ الذين
لا يَنظرون، لا يَفهمون، ابعَد من إنوفهمْ !
ينتظِرون أن تتحرك الجُدران،
أن تَمشي لوحدها،
أن يُفسّر لَهُم كل شيءْ،
واللاشيءْ !
مُثبتين غبائهمْ ..،
حقاً !

هادي عثمان
19-10-2008, 01:12 AM
لعبوني.. ولا أخرب !!

هادي عثمان
19-10-2008, 01:21 AM
الذين يقلدون..

عقولهم في إجازة صيفية مطلقة!
وأكبر أخطائهم أنهم يفعلون الأشياء الصحيحة دون تفكير.

ركامـُ ذِكرى
19-10-2008, 01:29 AM
ضِيـاء / كنتـُ هي ..
كمـ كنتمـ رائعين !
حتى لـ كأنكمـ تكتبوني ..! :)

ركامـُ ذِكرى
19-10-2008, 01:31 AM
.
.
مَـاذا بـِ إمكانكـ أن تقدم سِوى " ابتسامة رثاء"
لؤلئك الذين يتقزمون أمامـ أحزانكـ ..؟!
.
.

ركامـُ ذِكرى
19-10-2008, 01:33 AM
شَئ ٌمـَا .. /
يُنْبِأُنِي بِأَنِّي [ سـِوَاكـَ ] اَتَبَعْثَــرُ ..!

ركامـُ ذِكرى
19-10-2008, 01:36 AM
تعلّم أن تقوّم مسيرك - ألا تتعثر- فالدرب لن يكون إلا وعر ..!

ابنة الضوء
19-10-2008, 05:12 AM
صباح ينتمي إليك .. فقط!

ابنة الضوء
19-10-2008, 05:21 AM
..

و صباح متجسد بك ..
منجذب إليك
منكسر بدونك



لا صباح إلا أنت ..
فهل تعود؟

FAHAD_T
19-10-2008, 07:42 AM
.
.
دوما يقولون لي : لا تلبس " أقنعة " أخرى ..
أقول لهم : لا قناع لي غير الذي " أعطوني " إياه !
يقولون : كذّاب !
أقول : و لم أكذب ؟! .. ما دمت أستطيع أن ألبسه كيف شئت !
أستطيع أن أكون : كاذبا / صادقا / متدينا / ملحدا / زيرا / عفيفا / .. الخ
.
و كل ذلك بقناع " واحد " يا أغبياء !

يصيحون : بلا هبالة ! .. كن جدّيا !
أذهب من فوري لأرتدي قناع اللاهبالة .. قناع الجدّية !

.

ابنة الضوء
19-10-2008, 07:50 AM
لا تقف كثيرا علي .. فإنها لم تشئ الأطلال خيرا لمن تأملوها!

السارية مريم
19-10-2008, 10:41 AM
سلامٌ عليكِ ، وعلى اوباما اليتيم ، ..
يفرّ من يتم لرئاسة ، ومن حصن لحصن ، ولو يضيق !

سلامٌ على اللي يضيق، ولا يدري ، أيوصلهم على العداد ، فيخدعهم
أم يصرفهم في الأرض انواع التصاريف أشتاتا ليبغلو عليه المرور ، وبصمته باقية !

سلامٌ على جدة ، الجدة ، االممتدة/والممتنة ، نلملها تكبيسا ، وتحوسنا لعنا ً ..
سلامٌ عليها ، سلامٌ علينا ، سلامٌ عليكِ ، سلامٌ عليهِ ، سلام عليهن ،
سلام فوقهم ، سلام تحتهم ، سلام من جنبهم ،
سلام يشطفهم ، سلام يتجاوزهم ، وسلام يدق إشارة ويعكس السير ، هل يمر بسلام

سلامٌ على الخط الزراعي ، يخضر بعلفهم، ..
يختفي حين يجوعون ، سلامٌ عليهِ أخضرا كبرسيم ...

سلامٌ عليكِ ، إذ شرشحتِ الخروف أكياسا للسمبوسة المهروسة في زفاف العروسة ، ..
سلامٌ على اللغةِ ، تختنق بين يديك ، خبزاً فرنسيا ، طويلا ، ما يكفيه الكيس ، ... إلخ .




ياربِّ "خذه" والحال به جميل:p

-

دويّ
19-10-2008, 02:00 PM
الله يرحم حالك
يبدو إنك مراهق كبير !

ابنة الضوء
19-10-2008, 02:40 PM
..

سلوكنا تفضحه أفعالنا ..

شكوى
19-10-2008, 03:00 PM
التكلفة مرتفعة .. الحياة كذلك مكلفة .

الحل غير منطقي :
(ارفع سقف المطالب ) ، ستشكرني كثيرا إذ تجد نفسك تأخذ كل شيء مجانا !


.

FAHAD_T
19-10-2008, 03:08 PM
.
.
" بعض الناس ينشرون السعادة أينما ذهبوا ،
و بعضهم نشروها كلما فارقونا و ذهبوا ! "

.
.

FAHAD_T
19-10-2008, 03:13 PM
.
.
" إذا لم تتحرّك " الأشياء " .. تموت ! "
- صديقي المختلّ -

.

FAHAD_T
19-10-2008, 03:33 PM
.
.

يحدّق القمرُ مساءً بقلب المدينة
ينبضُ قلب المدينة , أكثر آنَ التحديق
والفتيات , الـْ لايجدنَ مُغتسلاً , يهرعْنَ للشطّ , وبقايا النهار

- صديقي الأكثر اختلالا -

.
.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 03:59 PM
-

رَاحْ ..

شكوى
19-10-2008, 04:00 PM
.

إذا كان هدفك السمعة ، فالشرف ليس الطريق !

(العكس -كالعادة- صحيح ! )

شكوى
19-10-2008, 04:03 PM
.

بسطها خارجك ، حدثني عنها ببساطة ، لكنك تجني على نفسك ، إنك تتعقد في داخلك !


(العكس -وعلى غير العادة - صحيح !)

ريحـان
19-10-2008, 04:04 PM
.
.
.
يحصلُ في بعضِ الأحيانْ ..
أن تعجزَ عنِ تمييز الثَّابِتِ من المُتغيِّر فيكْ !

شكوى
19-10-2008, 04:05 PM
.
أنت مضطر لاستحضار المعلومات ، لأنك مضطر لأن لا تظهر مشاعرك !


(والعكس ؟ )
.

شكوى
19-10-2008, 04:07 PM
.

إنهم يحاولون تغييرك ، ربما لأنهم عجزوا عن تغيير أنفسهم !

.

شكوى
19-10-2008, 04:10 PM
إنهم يدارونك ، يقولون لك كلاما جميلا وينصرفون .. إذن : أحدكم سيء !
.

شكوى
19-10-2008, 04:12 PM
.

يحبون أن تكون جميلا ، لأنهم يحبون أن يكونوا محاطين بالجمال ، لأنهم يحبون أنفسهم ، ليس إلا !

.

ريحـان
19-10-2008, 04:17 PM
.
.
.
النَّاسُ صنفان ..
أولئِك الذِّين لا يغيِّرُون أنفسهم - و هُم الأوفرُ حظاً - وَ أولئك الذين نجحُوا في ذلِك - بعدَ أن دفعهم الصِّنفُ الأوّل لذلِك -
أمَّا الذين تغيَّرُوا ، فقد تألَّمُوا مرَّتين ،
مرّة لأنَّهُم جزُّوا عنْ مراياهم صُورَهم القديمة ،
و مرَّة لأنَّ الصِّنْفَ الأوَّل باتَ يتفقّد كلّ كرَّة ملامِحهم طويلاً قبْل أن يبتلعَه الزُّحام و ضجيج الأقنعة .. ، دُونَ أن يتعرَّفَ عليهم حتَّى !

شكوى
19-10-2008, 04:19 PM
الناس عشرة أصناف !

والعمر آلاف الأيام ، في كل يوم نلقى صنفا جديدا ..

لكنهم يظلون عشرة أصناف !

ريحـان
19-10-2008, 04:22 PM
.
.
.
اكفرُوا بالموازين .. فالمُطفّفون كُثر !

الفياض
19-10-2008, 04:25 PM
.
جُنونُ الآخرينَ .. لا يعني عقلَك
جُنونكَ .. يعني عقلَ الآخرينَ ، هكذا قرّرَ مساءً لم ينمْ فيه .

شكوى
19-10-2008, 04:25 PM
قال لي أبي مرة :

أنه لن يقول لي شيئا ، سيتركني وما "أريد " طالما أفهم عبارته هذه !


ثم انصرف ، و "تركه" بداخلي .

شكوى
19-10-2008, 04:28 PM
.
إنها خدعة الأنباط لأنفسهم : غيروا أبواب المدائن ، فظنوا أنفسهم ثمود !

.

الفياض
19-10-2008, 04:32 PM
.
الحماقةُ .. أنْ تفترضَ حُمقَ الآخرين – افتراض –
وتنسى حقيقةَ الحماقاتِ التي ترتكبْ – حقيقة –

الحقيقةُ: افتراضات حمقاء
الافتراضات: حماقاتٌ حقيقيّة !

شكوى
19-10-2008, 04:33 PM
.

حدثني بحماس : هؤلاء يعتقدون أنهم نسخ من إبليس لكن مغفور لها ..
حتى إبليس : تنطبق عليه نظرية النشوء والارتقاء !

.

ريحـان
19-10-2008, 04:40 PM
.
.
.

إنَّ أكبَر حماقةٍ نرتكبُها بكامِل وعينا تتمّثّل في كُفرِنا بالعالَم أجمع و إيمانِنا بشخصٍ واحِدْ ،
تتمثَّل في تنكُّرِنا لنداءاتِ البشريّة جمعاءْ ، و جعلِ وُجودِنا مرهوناً بوجودِ شخصٍ واحدٍ آخَر .. لا نعرِفُ عنْه سوى ما نريدُ أنْ نعرِف !
لأنّنَّا سنغدُو مشرَّدين جداً .. يومَ يملُّ ذاك الشّخص من التصاقنا به ،
وقتَها .. لا العالم بوسعِه أنْ يغفِر لنا نُكراننا فيما مضى ،
و لا نحنُ قادرُون على الرُّجوع بنا إلى حيثُ حافّة " قبْل " ،
المُعضلة الحقيقة أنَّنا سنعيش .. و قَد كُنَّا نظنّ أنّنا لَنْ نفعَل ، سنعيشُ ، يتعكَّز علينا حُلم أعرَج .. وَ ترجُمنا آمالُنا بحصواتِ الخيبةِ كلّما روادَتْنا الطّريق .

شكوى
19-10-2008, 04:47 PM
.

كان كفر زيد بن عمرو بالأصنام قد أتى قبل إيمانه بالله، كذلك الذين آمنوا بالله لم يؤمنوا إلا لأنهم كفروا بالطاغوت ..
فلو لم تكن الرسالة موجودة ، لبقي الكفر بالطاغوت -نصف الحقيقة- ، ولبقي في القلب حلم بإله ما لايشبه الطاغوت !

.

شكوى
19-10-2008, 04:59 PM
.


قال لي ذات نقاش : هيا بنا نتبارز على الطريقة "الحداثية" ، وافقت على مضض ، ثم شرع في الشتيمة رمزا ، فلما فقته ، خرج يشتم صراحة !

.

شكوى
19-10-2008, 05:01 PM
.
أعنف حرب باردة : أن تحسن لمن أساء إليك ، سينهار !
.

شكوى
19-10-2008, 05:10 PM
.

البهائم لا تعرف قيمة المجوهرات ، تدوس عليها لتبحث عن الشعير !

قال لي أيضا وهو يقارف أحد خطيئاته : لو كنت في عهد الرسول لكنت من أفضل الصحابة ، ماذا عنك ؟
قلت له : وأنا أحسب أن الدين لم يكن ليصلني لو لم يكن بالوراثة ، وأخشى على نفسي في هذه الأمنية أن أكون أباجهل ، ألا تخشى على نفسك من أن تكون حمالة الحطب؟

.

الفياض
19-10-2008, 05:13 PM
.
صورةُ النحن ، - أحياناً - تنعدمُ إلا بوجودِ الآخر
يصبحُ الآخرُ: مانحَ وجودِنا الإمّعيّ ..

صورةُ الآخرِ ، - دائماً - لا تنعدمُ حين تنعدمُ النحنُ
تصبحُ النحن: تابعةَ وجودِ الآخر .

شكوى
19-10-2008, 05:18 PM
.
ليس لنا " نحن " إلا بوجود الآخر .

لا ذكاء لنا إلا بوجود الأغبياء ، ولا طول لنا إلا بوجود الأقزام ، و لا حسنة لنا إلا بوجود السيئين ، شكرا لك آينشتاين !

.

شكوى
19-10-2008, 05:21 PM
"نحن " : محصلة ما نفعل ..

و "مانفعل" : محصلة لـ "نحن " !
الله زرع الوجود الأول ، والفعل الأول ..

(والله خلقكم وما تعملون )

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 05:38 PM
-
مسَائي، بَاهتٌ يا أخي،
مَوصومٌ بالخَوفْ،
أخبرني، .. ماذا عنك ؟
ياليتَني أدري !

-
رُكـامْ ، كُوني بخيرْ:rose:

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 05:42 PM
.
عيناكِ باردة ..
باردة، لا تشي بشيءْ،
قَلبُكِ أجوَفْ ..
أجوَفْ، لا يَحملُ إلّا الخَوفْ،
وأنا، يتكَررُ بي الطريقْ ..

الفياض
19-10-2008, 05:45 PM
.
نحنُ: كينونتُنا
يحدّدُها "وجودُنا" ، إلا حينَ "يختلُّ" هذا الوجودُ/الكينونة !

الآخرين: كينونتُهم
يحدّدُها "وجودهم" ، إلا حينَ "يختلُّ" "يعتلُّ" وجودنا كرّة أخرى !

شكوى
19-10-2008, 05:49 PM
.

أشار إليه وهو يسير مع صديقه :
إنه لم يفهم أنك تشتمه ، لقد ظن أنك تمتدحه !
أجابه : إن حدث وفهم أنها شتيمة ، فهو لا يستحقها ، وسأعتذر له إذن !



.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 05:51 PM
.
.

لم يتوَقعَ يوماً ما،
أن يُصبَح على ما هُوَ عليه ..
ابداً !

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 05:54 PM
.
أخبرهم عن نافذةٍ إلكترونية قارسة , ..
وعارض لحرارته الفصيحة
ولواعجه المترجمة , ..
وهو يبدو محذلقاً وودودا
كنبيل فرنسي , متيّم وولهان
كعاشق الكتروني , يفكّر في أسرة مؤقّتة على "الدوام"

شكوى
19-10-2008, 05:54 PM
.

كثيراً ما أكررني ، لكني لا أتكرر !

"أنا مركز الكون " : خذ نسختك من هذه العبارة !

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 05:57 PM
-
اخبَرُتك،
الألوان .. لا تعني شيءْ !

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 05:58 PM
.
لنظلّ على قيد الأحلام , ولنتحرر من شرنقة الحياة
ولنعفو عن لحانا وأفكارنا
وليضيء شارعنا المغبر
ولتُحلّى قهوة الموتى , بسكّر البرزخ

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 05:59 PM
.
.
اسوأ شيء، حين تَجد مَن يَدعي أنَ
لهُ أهمية "مَا"،
لا يَعلم في الحَقيقة أنَهُ "لايعني شيءْ" .. "البّتة ! "

شكوى
19-10-2008, 06:01 PM
"إنه الدم العربي المهدر يا أخي "


قالها خالد بن الوليد .. في أحد مسلسلات mbc ، ثم غمز لإحدى نساء بني تميم ..
ترى أي حزب قومي كان ينتمي إليه "خالد " ؟
.

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 06:01 PM
.
أخبرهم "انّه" مجرّد بحّار بمزاج برّي , نزح منذ أعوام إلى "هنا"
وها هو يدفن "أعقاب" مصيره في الموج , ..
يتذكّر دائما أنّ أباه كان فلاحاً ..

ريحـان
19-10-2008, 06:06 PM
.
.
.
" أَنْ أُدركَ بأنني لَا أكتب للآخر ..
وبأن هذه الأشياء التي سأكتبها
لَا تجعل من أحب يحبني !
وبأن الكتابة لَا تُعوِّض ، ولَا تُمَجّدَ شيئاً ..
وإنها تحديداً في مكان لست فيه :
تلك بداية الكتابة ! .. " *

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:07 PM
.
.
إنهُ مُتعَبْ، حقاً ..
ارتدى رداءَهُ، ثُمّ رَحلْ،
لم يَعُد يُفكر بالرجوع، على الأقل لم يَعُد يقلق بشأنهم،
على الأقَلْ .. سيكُون بخيرْ !

ريحـان
19-10-2008, 06:08 PM
.
.
.
الوقاحَة أنْ تُنصِّب نفسَك ملاكاً مُتناسياً الخطايا التِّي تُجرجرُكَ خلفَها ..

شكوى
19-10-2008, 06:09 PM
.

عاتبه رئيسه في العمل :
"ستتعب ، ستتعبنا معك، وفي النهاية سنفصلك ، ولن تحصل على شيء!
قدم استقالتك ، وأنا كفيل بمساعدتك لإيجاد عمل آخر "

أجابه : " سأستقيل، شرط أن تخبرني عن السبب الذي يجعل الفئران تقرض أسلاك الضغط العالي ، فتموت " .

قال الرئيس مسرورا : "نجدد عقدك إذن ، فأنت تعرف نفسك وقدراتك ، لقد ظلمتك !"

.

.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:09 PM
.
.
.
" أَنْ أُدركَ بأنني لَا أكتب للآخر ..
وبأن هذه الأشياء التي سأكتبها
لَا تجعل من أحب يحبني !
وبأن الكتابة لَا تُعوِّض ، ولَا تُمَجّدَ شيئاً ..
وإنها تحديداً في مكان لست فيه :
تلك بداية الكتابة ! .. " *

أحلى شيءْ،
اتمنَى اضحك والله يا صديقتي،
مشتقتلك :m:

الفياض
19-10-2008, 06:11 PM
.
سوف أخرج لأتجوّل في شوارع المدينة
لأرى ، كم وحيداً آخرَ ..
يبحثونَ عن وحيدين آخرينَ
في ليلِ المدينةِ هذا ، ..

هذه المدينة ، مُعلّق على بابها:
متاهةُ الوحيدينَ ، ..
الرجاء عدم الإزعاج !

EGYPTIAN ROCK
19-10-2008, 06:15 PM
الصراحة هي الكنز الذي يزول ليبقى الدجل
والدجل يحضر بجنباته أشياء أخر .. تدعى السفاهة والحقارة
وللأسماء المستخدمة نصيب هنا ..

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:17 PM
.
،
هُناك أُناسْ،
يمتهنون "التفَاهة" ..
،

قُل إنها، جاءت معهم، " بالفطرة" !

شكوى
19-10-2008, 06:22 PM
.

هكذا هو ، لم يستطع ركوب الموج ، فوصف ركوب الموج بالهواية السخيفة !

إنهم يخافون ارتكاب أنفسهم ، ويغيظهم أن يروا الآخرين بذلك النقاء !
من الصعب أن يخيفك من يخاف من الحقيقة !
.

.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:23 PM
.
.

في الوقتِ الذي يُسرِفُون في تَقصي
افعَال الآخرين، يتنَاسَونَ افعالهُم، "جداً "
هه ! ،
يحتاجُونَ لصفعة !

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 06:23 PM
.
أبتسم ، أكرّر هذا الفعل كلّ نهار
في الليل ، ينتقم منّي حزني ، يصفّي كلّ حساباته ، وصباحا يرحل
تاركا وراءهُ ، أنا ، وبسماتي !

EGYPTIAN ROCK
19-10-2008, 06:26 PM
عندما ينزل الإنسان لمستوى الأظفار والأقدام ..
فاعلم أنه قد لحق به العِرُّ .. إذ أصبح كجورب بالي متخرق نتن .. لا يسر اللابسين ولا يسر الناظرين

فعندما يخرج الظفر من مملكة ذلك الجورب .. سيتساءل ذلك الجورب حتما.. !
أين ظفري .. ؟

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:30 PM
.
.
.
قيلَ أنَّ شخصاً قال لآخَر أنَّ شخصاً ثالثاً أهدرَ الكثير من وقتِه هذا المساء في تفاهاتٍ لا طائل منْ ورائها ..
فتساءل الشّخصُ الثَّانِي كيف عرفتَ ذلِك ؟ فأجاب بكلّ ثقة : لقَدْ كُنْتُ أراقبه طيلةَ تلك المُدَّة .
.
.

ههههه ! :z:
،

ثُمّ،
كانَ هُناك من لا يَملكُ إلا عيناً واحدة،
للأسف، مَلكت البَصر، و فقدت البصيرة !

EGYPTIAN ROCK
19-10-2008, 06:31 PM
وربما يلحق البصر بالبصيرة !

شكوى
19-10-2008, 06:41 PM
.

إنه وزير و "كبير"، و"عظيم " ، مكتبه مغلق ، لايستقبل أحدا ، يظهر في الجرائد ، وتفرد له المقالات .

لكنه -ولدنس في نفسه - يمتهن البذاءة أحيانا، والرشوة أحيانا، متلبسا بقناع مراجع في إحدى الدوائر ..
والدعوى: الرقابة و مكافحة الفساد !


علمت به إحدى الصحف ذات يوم ، فذكرت اسمه بجانب عمر بن الخطاب !

يا معالي الوزير : إن يخدعوك فإن عمر لم يكن بذيئا ، ولم يكن ليقبض الرشاوى ، ولم يكن ليحمد على سيئاته !

.
.

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 06:47 PM
.
النملُ ، لا يدخل مَساكنه
كي لا يحْطمه ، الجيش ، وجنوده
النملُ ، لا يملك بيتاً/مسكناً ، في عالمٍ عارٍ ، عارْ !

شكوى
19-10-2008, 06:53 PM
.

النمل ، أصبح يمتلك قصورا ، ويمتطي سيارات فارهة ، ويتناول العشاء في فدركرز !

مراكز الأبحاث تنبهت أخيرا لهذه الظاهرة ، وهي تبحث الآن إعادة تعريف العلاقة بين النمل والإنسان !

.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 06:56 PM
.
.
صَغيرة، تلك المدينة ..
كئيبة،
يملؤها الدمَارْ،
يتجولُ فيها الموت، كُلّ ليلة، يوم، ساعة
كُلّ مساءْ، يحصُد ارواحهم، واحداً تلو آخَرْ، وآخرْ .. ،
يصِلُ إلي ..
ويرحَلْ !

* جفرا *
19-10-2008, 07:13 PM
مســاؤكــم ...
ليــل مغمس بالبهجــة ..
تتخلله نسمات خريفية ... ملونة ..
... تواجدكم ... يكســر صمت الليل ...
وصمت الأشياء .. وصمت الياسمين ..

,

مساؤكـم ياسميــن ..

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 07:28 PM
.
البحرُ ، حكايةُ اليابسةِ قبل الغرقِ
الدمعُ ، حكاية العيونِ قبل التنائي
المطر ، حكايةُ السماء ، قبل أن تنهمر
النهرُ ، حكايةُ المصبّاتِ ، تسير للحتفِ
المحيطُ ، حكايةُ الكونِ ، ينام ببطءٍ
الوقتُ ، حكاية تسيلُ ، تسيل
بحراً ، دمعاً ، مطراً ..
لماذا كلّ هذا الجفاف .

ابو الهنوف
19-10-2008, 07:28 PM
لأن الضوء ينتقل أسرع من الصوت
فالناس تبدو متوهجة حتى تتكلم *

* مجهول الهوية

شكوى
19-10-2008, 07:34 PM
.
فصل :
كلام كبير ، ومعنى عادي !

(هنالك من يحبك منافقا ، يحبك مجاملا ، يعشق زيفك ، يكره صراحتك عن نفسك ، ربما لأنه يعلم حينئذ أن هذا كل مالديك ، فيتذكر " كل مالديه " ،هنالك من.. )

قاطعه صاحبه وقد نفد صبره : ( يا أخي وش بك تعقد الموضوع : قول إن فيه ناس ما ينعطون وجه ، وريحنا ! )

فرد عليه مندهشاً : ( لقد أتيت بها ، وإنه لـ :biggrin5: ، وإنك لـ a* ، ووين كانت الـ :l: عني ؟)



.

**بسنت**
19-10-2008, 07:43 PM
http://img80.imageshack.us/img80/8758/uuuihihihijp9.png





تُرى لماذا نَلبسُ الحزنَ إذا رَحلوا ؟
ونصرخُ بكاءً ..
ألأنهم رَحلوا , وهم مُعذبون - مثلاً - ؟
أم لأنَنا لانَستطيع العيشَ بدونهم , ونتجرّع مرارةَ غيَابهم !


أخبرُوني حقاً , ماعدتُ أدريْ
هلْ نبَكي لأجْلِنا أم لأجِلهم !

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 07:44 PM
.
.
لو كان للخيباتْ، بَنكْ ..
ورَصيدْ،
لو كانَ الأملُ،
غزيراً كمطرْ،
لو كانت الريحْ،
لا تصفعُ وجه الحائرين ..
-
لكنتَ بينهم الآنْ .

شكوى
19-10-2008, 07:46 PM
فصل : حينما يحاولون أن يفهمون !

لما أعطته سلاحا ذا حدين ، لم تكن تعلم أن ابنها لا زال صغيرا على أن يمسك سلاحاً بحد واحد !

أعطته إياه ، فقتل نفسه ، فلما أن رآه يتشحط في دمه قتيلا : ظن أنه العدو الذي أخبرته أمه عنه يوم أعطته السلاح !

.

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 07:46 PM
.
قلتُ لها ، لا بأس
أعيدي قلبي ، وانصرفي
وضعَتهُ بعيداً عنّي ، وانصرَفَتْ
مساءً ، وأنا أحاول استعادتهُ ، اكتشفتها: لقد حطّمته !

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 07:50 PM
.
.
لكنتُ الآنَ و أنْتِ ـ و ثلّة منَ البائسين ـ أغنى منْ بيل غيتس ! :p

هذا مما لا شكّ فيه أبداً ! - )k -

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 07:52 PM
" في بادرة هي الاولى من نوعها
رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني يعتذر لابن الشهيد عمر المختار
عن اعدام والده " *
.
.

.. -

شكوى
19-10-2008, 07:55 PM
.

ألا تخاف أنت أن تتحول يوما لمجرد امرأة وظيفتها في الحياة أن تبكي حبيبها الذي رحل ؟

قلت له : لا ، لأنه لا أحد يخاف من شيء قد حصل فعلا !

.

شكوى
19-10-2008, 07:56 PM
.

لا تحدثني عن المأزق فأنا فيه ، حدثني عن الخروج !

.

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 07:58 PM
،
.
لا تسأليني هذا اليوم، عن أحَدْ ..
ابداً لاتفعَلي، ولاتسأليني إن كانَ بخَيرْ،
أو إن كانَ الجميع على افضَلِ ما يُرامْ ..
لاتفعَلي ذاك، فقط هذا اليَومْ
فقط !

كنتـُ هيّ ..!
19-10-2008, 08:05 PM
.
.
الليَلُ يَا بغدادْ، يَفتَقِرُ إليكِ !

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 08:06 PM
.
عيونُ الأطفالِ ، مجاهرُ العتماتِ
لا تحدّق بطفلٍ ، فيغتالك .

شكوى
19-10-2008, 08:11 PM
.

(لا فرق بين واقع تعيشه ، وحلم تحلم به : إن نظرنا للشعور .
ولكن ماذا إن قلت لك إن التفاصيل التي تختارها أنت هي التي تستحق العيش فيها ، وهي التي تمتلك الاحتمالية الكبرى لأن تكون واقعا يوما ما ..

عش الحلم ، ستعيش الواقع كما تريد ، الذين لا يمتلكون الكفاءة لكي يحلموا هم أولئك الذين لايملكون الكفاءة لكي يخططوا ، ويعيشوا ..)*

* غريب

شكوى
19-10-2008, 08:15 PM
.

الخطوة الأولى للاستيقاظ هي النوم !

.

شكوى
19-10-2008, 08:18 PM
.

والخطوة الأولى لتحقيق الحلم هي الاستيقاظ !

.

رَمَادُ إنْسَان
19-10-2008, 08:20 PM
.
أن تحلمَ ، يعني أن تحلمَ وأن تعيشَ
أن تعيشَ ، يعني أن تعيشَ فقط ، هذا ما لا يدركهُ إلا الحالمون !

**بسنت**
19-10-2008, 08:21 PM
"الأسْئلة الكثيرة مُرهقة ومُؤلمة "


هَكذا كانتْ الإجابة بعْد سيلِ الأسئلةِ المُلقى عليه
وأرْدف قائلاً : وسَتنكصُ خائباً لأنهم لم يُجيبوا
ذلكَ أنهم لايْعرِفون , وربّما لاَيرغبون
وسَتتألم مرتين
لأنك سَتتعب في طرْحها , والآخر
أن لا أحدَ سُيجيبك ..

وستكون رهيْنَ الحيرةِ والرهقْ ..

شكوى
19-10-2008, 08:24 PM
.

نقطة نظام : في أصول المنطق ، لا يجوز تكرار المصطلح في تعريف المصطلح ذاته !

و في أصول الأحلام : لك جناحان ، يعفيانك من الجاذبية !
.

قـ
19-10-2008, 09:07 PM
قهوة ، أو شاي أخضر ، أو "كركديه " ، أو أي مشروبٍ مفضل لديكم ،
ولنتكئ قليلاً ، بعيداً عنّا..

فلا أحد يحتمل عذاب الكلمة الصادقة ..
لقد نمت البارحة وأنا أشعر بالجراح كحقيقة..
استفدت شيئاً ، وهو أنّي حينما سأتحدث ، سأتحدث بقسوة ، ولا مبالاة ، وأضع قلبي أعلى الرف ..
سأبدو متكبراً ، مغروراً ، سادياً ، المهم : أنّ قلبي لن يمسّ بسوء !

أحذركم الكلمات الصادقة في الشعور ، إنها إن داس عليها أحدٌ فإن ذلك الألم لا يحتمل !


.
مساؤكم عاطر..
محمد ،

صبا نجد ..
19-10-2008, 09:21 PM
كـ صقيع الشتاء
انتظاركم ..

فهبّوا
زمّلوا روحي .!

عادي..
19-10-2008, 09:21 PM
ثمانيةُ عشر عامًا
وأنا أدخِّنُ
وأطقطقُ
في مقلاهْ *