PDA

View Full Version : رسائل العيد .. تأتيكم من مزارعنا !



الفارس مفروس
24-09-2008, 10:20 AM
قررت أن أكتب رسائل العيد هذا العام دون دعوة رسمية وبطريق الغلاسة التى يفرضها واجب الوقت :peace:

وذلك لسببين :

الأول : أن السيد سهيل اليمانى عجل الله فرجه ، والذى يعد بمثابة الوكيل الحصرى لهذا النشاط ، مُحاصر هذه الأيام وقابعٌ فى سردابه على شاطئ البحر يكتب متن الدعوى التى سيرفعها على الشيخ سيد قطب ، لا يخشى على نفسه إلا فتنة البكينى والذئب على غنمه ، أى غنم سهيل ، فوجب -من واجب الكفاية- أن يتطوع برئ مثلى لكتابة الرسائل قبل هلال العيد !

الثانى : أن العالم اليوم منقسم على نفسه ، بين متابع لقضية سوزان تميم ومن الذى ذبحها ، وبين متابع لمسلسلات رمضان وما تؤول إليه الأحداث المثيرة .. إيماناً من تلك الطائفة أن سبوبة الفنانين يصنعها مهابيل هذه الأمة ، وبين متابع بأشفاره لملف الفتاوى الطائرة عن قتل ميكى ماوس وذبحهم مع أصحاب المحطات الفضائية بسكين واحد ، وبين متابع للدورى الإسبانى .. ودعاء السديس .. ومفتون بعيون زردارى .. ونائحٍ على رحيل الأخ الصديق جورج بوش .. ومتفرج على شيعة الخليج وكيف أنهم قادمون !

فالدروب لا تنتهى أعزائى المشتركين ، والحواديت التى شقت أخاديد عميقة فى هذه الأمة الصالحة لا يعلم عددها إلا الله ، فكان لزاماً فى زمن الفرقة أن ننهض سوياً لنؤدى الأمانة ، ونجدد العهد ونتذكر البيعة ، ونحمل رسائلكم المدعومة لمستحقيها الشرعيين .. من أهل الوهم وباعة العورات ، والله من وراء القصد ..

الرسالة الأولى : من الخليج العربى إلى خليج ايران

حياك الله يا زول ..
الأيام دول ، والدول التى تملكنى ماضية إلى رحمة الله ، ولا عزاء للمغفلين :u:
مرحباً بك أخاً كريماً وملكاً جميلاً تحل على أكبادنا وتطأنا على شواطئنا فى حلٍ وطهر
أستودعك الله ، وخلى بالك من عيالنا المترفين ، لا تقطع عنهم الدشوش ولا الموبايلات
ولا تحمل هم "البطانة" ، سينفضون عمن قبلك ويتراصون كخرز السبحة بين يديك
وما عليك إلا أن تشملهم جميعاً بعطفك وتربطهم فى خيط واحد !


الرسالة الثانية : من الساخر إلى العالم الوقح

العالم الحقيقى هنا .. بين دفتى الكيبورد ومحبرة الفارات
تتلألأ فى سماء الشاشات حروف من نور ، حقيقية جداً لا مزيفة
أيها العالم المنتن زكمت أنوفنا ، لست منا فى أى شئ
لم نعد نعرفك .. بعد أن ضاعت خريطة دروبك وانتشر فى طرقاتك القتل والنهب
اغرب عن عالمنا .. وليحفظ الله علينا نعمة التليفون !

الرسالة الثالثة : من مفروس إلى الحاج مبارك أبو جمال

يقولون أن مصر ولّادة ، احترفت عبر الأجيال تفريخ الأبطال والصابرين
وأنت قطعت رحمها وربطت أنابيبها واستأصلت مبايضها لتظفر بنكاح سرمدى عقور .. بدون عيال !
تذبحون أبناءها وتقتلون رجالها وتستحيون على ظهرها النساء ومن تلون بأصباغهن !
إلا أنى أبشرك : عيالها سيولدون .. فى رحم آخر
وتحت سماء لا تعرف سحاب القش الأسود
ستُهزمون ..
وسيغلبون ..


الرسالة الرابعة : من جورج بوش إلى إدارة الساخر
متى تفتحون باب التسجيل يا ظلمة :n: ؟!


الرسالة الخامسة : من تسيبى ليفنى إلى محمود عباس

كان من السهل عليك تبويس خدود السيد أولمرت عند كل لقاء
وحين ثارت عليك العشيرة ، تعللت بأن تبويسك هو محض "مساج" لتدليك عملية السلام h*
الآن .. وبعد أن أعلنت ليفنى أنها ماضية على طريق التدليك مع الفلسطينيين
إزاى هتبوس يا جدو عباس ؟!
شوف لك فتوى !!


نتلقى هنا على هذا العنوان رسائلكم ..

الفارس مفروس
24-09-2008, 10:42 AM
الرسالة السادسة : من المواطنين إلى .. الوطن .. فى يوم عيده !

نعلم أننا مقصرون فى حقك .. ولكن أبينا إلا أن نأتيك يوم العيد ونضرب صاروخين فى حبك :m:
مبارك علينا نعمة الوطن يا ترابنا الغالى ..
يا مجدنا يا رفعتنا يا كل شئ غالى ..
والله الواحد لا يدرى كيف يعيش من غير وطن .. :ops2:
فهى نعمة تمن بها علينا ليل نهار وتذكرنا بأننا خدامك يالوطن
نحن المقصرون .. كلمة حق على أنفسنا
لم نفهمك يا وطن كما ينبغى ..
لم نحقق وجودك فى قلوبنا ولم نزرع فيه انتماءنا لترابك بالقدر الكافى ..
لم نفكر فيك إلا كبقرة حلوب تطعم أبناءها .. كلنا منتظرين حليبك لين جف الضرع !
حسبى الله فينا وفى جشعنا ..
لكن اليوم نأتيك بقلوب صافية وجيوب فاضية وعقول خاوية
نحمل المزامير ونتقلد الطبول ونقرع الكؤوس ونفجر البالونات
كل سنة وأنت وطن .. يا وطن

فته,بالتمر
24-09-2008, 07:18 PM
الرســـالــة الـــســـابــعــة
شكراً لك يا مفروس على هذه المشاعر وفهمك الفذ لواجب الوقت فالأمر خطير والخطب جلل وسهيل سامٍ في سمائه لا يضره من خالفه ولايسره من وافقه, والقول الفصل والميزان العدل سيظهر جلياً في رابع أيام العيد فاللهم سلم سلم...

رَمَادُ إنْسَان
25-09-2008, 03:06 AM
.
.الرسالة الثامنة .. رسالة من أنا ، إلى إليكم:

بمناسبة اليوم الذي مضى ، واحتفلوا فيه بعيد لهذا الوطن ، وطن جلالة الملك عبدالله بن جلالة الملك عبدالعزيز ، المغفور له جدا ، خادما الحرم الذي في مكة "المكرمة" ، والحرم الذي في المدينة المنورة ، حفظ الله الملك عبد الله حتى يموت ، ورحم الله الملك عبدالعزيز حتى يحيى ..

هذا اليوم الوطني العظيم - يعني أمس- ، اشترينا صورة كبيرة لجلالة الملك عبدالله ، بخمسين ريالا ، واشترينا علما كبيرا ، بعشرين ريالا -من فلوس الوطن العظيم - ، واشترينا بالوناتٍ خضراء ، وبيضاء ، الخضراء تعبّر عن طحلب وطني ، والبيضاء ، تعبّر عن بياض جلالة قلب الملك ، جلالة الملك عبدالله بن جلالة الملك عبدالعزيز ، واشترينا أشياء كثيرةً جداً ، ولكنّ الجامع الوحيد بينها ، والله شاهدُ على ذلك ، طحلب الوطن ، وصفاء جلالة قلبِ جلالة الملك !

عباد الله ..
واحتفلنا ، كثيرا ، وكثيرا ..
لقد أنشدنا أناشيد جميلة ، وغنّينا أغانٍ "تجوز" ، ..
ودعا بنا الشيخ في ليلة قدر الوطن ، دعاءً كثيرا وجميلا ، بشكل ، يحسّسك أن الجنّة هي عبارة عن الوطن في يوم القيامة ، ليس إلا

وأيضا ، هذا اليوم الوطنيّ ، لقد ركبنا سيارة جميلة ، وفي "مؤخرتها" ألصقنا صورة جلالة الملك عبدالله ، بن جلالة الملك عبدالعزيز ، رحمهما الله ، والتي قلت لكم سلفا: اشتريناها بخمسين ريالا ، وطنيّ !

وانطلقنا بالسيارة ، نجوب أزقّة الوطن ، زقاقا ، زقاقا ، ونهتف باسم الملك العظيم: جلالة الملك عبدالله ، بن جلالة الملك عبدالعزيز ، غفر الله لهما ، وتفكّرنا ..
تفكّرنا كثيرا حدّ الإنهاكِ والبكاء والتعب ..
كيف لو لم يبعث الله سبحانه ، لنا جلالة الملك المؤسّس ، جلالة الملك عبدالعزيز ، أبو جلالة الملك عبدالله بن جلالة الملك عبدالعزيز هذا ، كيف لو لم تتوحّد المملكة ، وتصبح دولة عظمى ، يحسب لها العالم ألف وخمسمئة واربعين حساب ، كيف لو لم يولد الملك عبدالله ، وبكينا !
لم نستطع أن نكمل ، ولو مجرّد تفكير ، تخيّلوا ، كيف لو لم يولد الملك عبدالله
رحماك يا الله ، رحماك ، وتعوّذنا بالله من الشيطان ، لأنّ التفكير في هذه الأشياء حرام ، كما صرّح الشيخ !

عباد الله ..
واحتفلنا ، "فحّطنا" بالسيارة على شارعٍ من شوارع الوطن ، حتى نفد الوقود ، وذهبنا للمحطة ، واشترينا وقودا من وقود الوطن ، وقلنا: ليحرق الله أمريكا ، وكلّ الكفار ، الذين يكيدون للوطن ، وليبق الشيخ اللحيدان شيخنا الوحيد !

أخيرا:
أنا اكتشفت شيئا مهمّا ، وهو أنّي غير صالحٍ للبقاء في هذا الوطن الشريف ، هذه البلاد الطاهرة ، هذا الوطن الذي هو عبارة عن نسخة من جنّة عدن ، على كوكب الأرض ، وعليه ، فقد قرّرت أن ارحل بعيدا ..



الرسالة الأخيرة:

لمن احتفلوا بيوم للوطن ، ..
يأخذكم الله ، ماذا عن باقي أيام الوطن العزاء !

abomjahed
25-09-2008, 07:19 AM
بما ان هذا الذي بالأعلى كتب..
الرساله الأخيرة :
:cd:
فأنا بكل بساطة سأكتب...

الرساله التي بعد الاخيرة:

ادام الله الوطن كما قلت..
وادام الله الكاتب كما يحب ان يدوم..
وادام الله ساخر ساخرا..
وادام الله ...... كما ينبغي ان يدوم..


اسئل الله ان يديم كل ذلك..
:v:
واشكرك جدا..

ابنة الضوء
25-09-2008, 07:31 AM
لا ارى إلا طابور يتمايل بإنفصال جوي ومابعد الأخير إلا الذي بعده:


أيها المنفي خلف عاتق زنجي
تمسك جيدا فالسطح الزلق سيهبط بك في قاع صفصف
وأحذر من كتم أنفاسك حينذاك ستنقسم إثنان والوطن لايحتمل زيادة حمار ...

م ش ا ك س
25-09-2008, 09:59 AM
رسالة من الوطن إلى المواطنين في يوم عيده :
من أنتم ؟ أعلم أنني رايتكم قبل عام وسئلتكم نفس السؤال ولكني نسيت الإجابة ومن العام الماضي وأنا أحاول أن أتذكرها لكني لم استطع فهل تذكروني بها ؟

نقطة أصطدام
25-09-2008, 02:10 PM
الرسالة الرابعة بعد الأخيرة

رسـالة مني لكل من هنئ الوط،،ن بعيدهِ المطنطن

عزيزي المواطن أن رصيد عشقك الوطني يسمح لك بالتبريك والتهاني باليوم الوطني قد يصل إلى حد المسيرات والتزمير الذي فاق صوت المآذن بالعشر المباركة والرقص بالشارع - وإذا كنت منهم - تستطيع إرسال رسائل منمقة وحكي معسول بالجوال لتعبر امتنانك وولائك للوطن ولمشاركتك برفع ارباح شركات الأتصال -ناهيكم عن مسج جمعة مباركة -


يا حبايبي يا حلوين

تعبنا ونحن عبثاً نحاول نُنسيكم ماهية الوطن حتى لا تتأصل فيكم هذه العقدة لتصطدموا في قاع البئر املاً في الإرتواء عزيزي المواطن مادامت تؤدي فروضك الوطنية بإيمانٍ خالص ، ومادمت لاتركن سيارتك بمواقف المعاقين ، ولا تحنق على مطبات الأسفلت ، ولا تفكر في براميل النفط ستحضى بجنة الوطن وإن كنت من المشركين المنفكين وتحاول خلسة ان تُشرك حُب الفلس مع الطين فأنت في اسفل السافلين

أنتهت الرسالة

البحاااار
24-04-2010, 01:05 AM
تسجيل حضور ولي عودة
افترست كل شئ يامفروس

صاحب الددسن
23-07-2010, 06:51 PM
الوطن هو الوطن
شو بدو اسف شو بدي ائول
ما عنديش كلام ولا زكام مع الوطن
احنا بنحب الوطن
احنا خدامين القزم
احنا احنا احنا
وطن بلا ولاة ؟؟ بتخذ صفة معسكر قونتنامو ,
دنا بحب الوطن

أنـين
13-02-2011, 10:40 PM
الرسالة الثالثة : من مفروس إلى الحاج مبارك أبو جمال

يقولون أن مصر ولّادة ، احترفت عبر الأجيال تفريخ الأبطال والصابرين
وأنت قطعت رحمها وربطت أنابيبها واستأصلت مبايضها لتظفر بنكاح سرمدى عقور .. بدون عيال !
تذبحون أبناءها وتقتلون رجالها وتستحيون على ظهرها النساء ومن تلون بأصباغهن !
إلا أنى أبشرك : عيالها سيولدون .. فى رحم آخر
وتحت سماء لا تعرف سحاب القش الأسود
ستُهزمون ..
وسيغلبون ..

أين أنت يا استاذي الكبير و العظيم لترى بشراك حقيقة
مصر ولاده يا دكتور .. وكل ولادها رجاله

مبروك عليكي يا مصر .. مبروك عليكي النصر