PDA

View Full Version : غــزوة حـــب



عبدالله بركات
22-12-2008, 05:08 PM
(غزوة حب )




غارتْ عليَّ رموشها إسبالا
واللحظ أحكم في الحشا إنزالا

(مُجتاحة الخلجات) فوق سواحلي
أرست أساطيل الهوى آمالا

مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتيَّ دلالا

ورنتْ حياليَ تستبيح تولُّهي
تُذكي ولوعي عطرها .. إشعالا

فقدتْ مغاوير المشاعر جأشها
وغدتْ صروح تمنُّعي أطلالا

واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا

وببسمة الثغر الفخور بنصرها
رفعتْ لواء هزيمتي تتعالى

عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً
فرضتْ حضارة حبها استقلالا

مارستُ حقي وانتخبت غرامها
مَلِكاً يجوب بخافقي مُختالا

أعلنتُ إذْعاني لسطوة حسنها
وحنيتُ رأس نباهتي إجلالا

وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا

شالاً يوشِّح بالتغزُّل جيدها
وإن ارتأتْ أبدلتُهُ سِلْسالا

قدْ هِمْتُ فوق الصحو أبعثُ رغبتي
حُلُماً .. وأطلقُ صبوتي استرسالا

ازداد من شَبَق التصوف لذَّةً
انكبُّ أنهم نشوتي إيغالا

تلك الشهيَّة أمطرتني رقةًّ
وأنا الشغوف إنِ البنفسج سالا

تلك الشقيَّة أتعبتني مُتعةً
ورمت عليَّ من السرور جبالا

تلك الأميرة أمعنت في بطشها
فتكاً بلبيَ .. روعة وجمالا

فينوس أضحت ربَّةً منسيةً
لمَّا الجمال لحلوتي قدْ مالا

قدْ خُضِّبت بالبحر زرقة عينها
فَتَنَوْرَسَتْ روحي بها تِجوالا

نادمتُ كرمة خدها متنسِّكاً
وسقيتني كأس الهيام حلالا

وفمٌ إذا ذاق الربيع رضابه
أو شمَّهُ .. مس الربيعُ خبالا

في شعرها المفرود عشقُ سنابلٍ
و لكل سنبلةٍ غدا موَّالا

من كيد ذاك الصدر قُدَّتْ لوعتي
وبدا القميص مراوداً محتالا

في خصرها الممشوق قصة بانةٍ
ضَربت بفتنة عودها الأمثالا

لو قرب تمثالٍ تهادى صوتها
- همس النسيم - لأنطق التمثالا

يهمي بأنواء الأنوثة وسْمُها
وسم النقاء هو اسمها استدلالا

إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً
وتُرى النجوم بثغرها تتلالا

إنْ قيل هل يوماً رأيت بحسنها؟!!
لأجبت من فوري وربِّيَ لا لا

إنْ جئتُ من دمي المداد لوصفها
نضبتْ دماي وما وفيت مقالا





..

( سعيد )
22-12-2008, 05:33 PM
عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً
فرضتْ حضارة حبها استقلالا

مارستُ حقي وانتخبت غرامها
مَلِكاً يجوب بخافقي مُختالا

صور شعرية مبتكرة

لأنك مبدع يا عبد الله

قرأتها واستمتعت بسلاسة ابياتها الجميلة

همم
22-12-2008, 08:04 PM
ترفٌ يا عبد الله ترف!
قصيدةٌ كالمطر, ولغةٌ باذخة.
لي عودةٌ بإذن الله, ولكَ فيض التحايا.

عبداللطيف بن يوسف
22-12-2008, 09:50 PM
أرى أن الإنتخابات أثرت عليكم..

جميل دائما يا أستاذ..

هنا الوصف قد بلغ ذروته..

شعرك خاص بين نزعة بركاتيه و رقة محب..

أدام الله شيطانك..

مودتي
عبداللطيف بن يوسف المبارك

seham
22-12-2008, 11:01 PM
فاتن جدا ياعبد الله عندما تعشق ذات العين الزرقاء ..قصيدة لم اقرأ لك من قبل اجزل منها ..
ما اجمل الحب الذي اخرج لنا هكذا بذخ وهكذا دهشة ..
لك وللوصف والتراكيب الجديدة حقل ياسمين وريحان.

عبدالله بركات
24-12-2008, 03:46 PM
صور شعرية مبتكرة

لأنك مبدع يا عبد الله

قرأتها واستمتعت بسلاسة ابياتها الجميلة

أنا سعيد بمرورك يا صديقي العزيز
وسعيد أكثر باستمتاعك بها
أشكرك على هذه السعادة التي منحني اياها حضورك
ودمت سعيدا يا سعيد

..

عبدالله بركات
24-12-2008, 03:52 PM
ترفٌ يا عبد الله ترف!
قصيدةٌ كالمطر, ولغةٌ باذخة.
لي عودةٌ بإذن الله, ولكَ فيض التحايا.


همم
تشحذين همتي بمرورك المُشجِّع
أتمنى أن لا يحرمني ربيع قلمك من عطوره
سأغني مع الشتاء انشودة المطر في انتظار عودتك
لك تحايا مضمخة بعبق الياسمين
ولك الود والتقدير

..

أبوالليث11
24-12-2008, 04:11 PM
معاداة الرجال على الليالي ..:.. أُطِيقُ .. ولا مداراة النساء!!!


* الشريف الرضي *


ليهنك القرين أعبدالله ..


فموالاتك له قائمة على قدم وساق :y:

عبدالله بركات
24-12-2008, 06:37 PM
أرى أن الإنتخابات أثرت عليكم..

جميل دائما يا أستاذ..

هنا الوصف قد بلغ ذروته..

شعرك خاص بين نزعة بركاتيه و رقة محب..
أدام الله شيطانك..


مودتي
عبداللطيف بن يوسف المبارك


أخي الحساوي الجميل عبد اللطيف
الشاعر هو وليد عصره
لذلك أنا أتأثر بما يحدث في هذه الدنيا من الاحتلالات والحروب وما يرادفها من مصطلحات الاغارة والانزال الجوي والاجتياح .......... الخ
فالقوي يغزو الضعيف وما أرى الحب إلا كذلك
هذا من ناحية أما من ناحية أخرى فالنزعة البركاتية تحمل وجها من التطرف والنارية فكما قلت يوما :
لا سلم الله الهوى إن لم يكن ... وحشا يقطعني ويشرب من دمي
الحب عندي ثورة وتطرفٌ ... حربٌ, أعاصيرٌ, تدمر عالمي

أما الرقة التي تحدثت عنها فهي النتيجة الحتمية لهذا الاحتلال الجميل الذي عاث بفكري تمدُّناً
فبنات حواء هن من نتعلم على يديهن ومنهن كيف نكون ذوي قلوب رهيفة .. وكيف نكون بشراُ ..
ونحطم على أسوارهن ومن أجلهن جميع أساطير العظمة الرجولية .. لذلك قال المثل ( وراء كل رجل عظيم امرأة ولولاها لكان أعظم ) <<<<<<<<< بالنسبة لي أنا لا أفضل العظمة إذا كانت خالية من المشاعر ...فأكتفي بأن أكون عظيما فقط ..
بقربها طبعا



أدام الله شيطانك..


تقصد شيطان الشعر ؟؟؟؟
لك من المودة أضعاف ومن التقدير مثلها
ودمت عذبا كأنت يا ...... استاذ

..

همم
24-12-2008, 08:03 PM
عودة؛ لأقف على نبع العذوبة هذا متأملة, وأستأذنكَ في سكبِ قراءَتي لبعضه هنا أحرفًا تفيضُ صدقًا, وأرجو أن يتسع صدرك لها:

غارتْ عليَّ رموشها إسبالا
واللحظ أحكم في الحشا إنزالا
مطلعٌ يأخذُ بيد القارئ لقراءة ما تلاه

مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتيَّ دلالا
بيت رائـــع, وذخيرة لغوية مدهشة, ذكرني بيتك هذا بقول المتنبي:
وخصر تثبت الأبصار فيه .. كأن عليه من حدقٍ نطاقا
ونعم المشبه والمشبه به.


واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا
لعل العجز كان - لولا الوزن - :" والنبض أوهنُ من أن يطيقَ نضالا " .. ولا أعرف ما إن كان ذلك يجوز لغويًا, أم لا؟ ..( سؤال للفائدة ) .

وببسمة الثغر الفخور بنصرها
رفعتْ لواء هزيمتي تتعالى
عجز البيت غاية في الشاعرية, أما صدره فقد وصفتَ فيه ثغرها بالفخور بنصرها, وفي رأيي أن الثغر لا يُوصف عادة بذلك؛ مما أحدثَ بونًا شاسعًا بين قوة الصدر والعجز.

عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً
فرضتْ حضارة حبها استقلالا
هذا أبرز بيت أشار إلى توظيفك لمفردات المعارك: الاستقلال, المغاوير, غارت, إنزال ... إلخ, وهو توظيفٌ في محلّه, ونظرة من نوعٌ مختلفٍ وفريد إلى الحب, ومنهاج جديد في شعر الغزل, وطباقٌ جميل.
لكن قلتَ في صدر البيت: تمدنًا ولعلك عنيتَ تمدينًا أي من المَدْيَنَة ..!

وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا
جميلٌ جدًا ولكن لو أبدلتَ - في نظري - ( عبق ) بلفظة أكثر مناسبة, فعبق المحبة ملازمٌ للمحبين وليسَ مبعثرًا ليجمع شالاً, علاوة على أنني أراهُ عصيًا على الجمع.

شالاً يوشِّح بالتغزُّل جيدها
وإن ارتأتْ أبدلتُهُ سِلْسالا
تساءلتُ هنا: ما الفرق إن كان شالاً أم سلسالاً؟, الصدر أنبأني بعجز باذخ الجمال, ولكنني شعرتُ بعد قراءته أنه كان ليتمَ البيت.

وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا
بديعٌ هذا البيت, بديع والله!

ازداد من شَبَق التصوف لذَّةً
انكبُّ أنهم نشوتي إيغالا
صورة رائعة, ولعل الكيبورد أحال همزتي: ( أزداد, أنكب ) همزتا وصل, وهما همزتا قطع.

تلك الشهيَّة أمطرتني رقةًّ
وأنا الشغوف إنِ البنفسج سالا

تلك الشقيَّة أتعبتني مُتعةً
ورمت عليَّ من السرور جبالا

تلك الأميرة أمعنت في بطشها
فتكاً بلبيَ .. روعة وجمالا
ثلاثة أبيات بقصيدة!
موغلٌ في الجمال أنت وربك.
ولكن أتساءل هنا: ما حكم الفتحة التي توجتْ ( لبي ) في عجز بيتك الرقراق أعلاه؟
ولو أبدلتَ جبال السرور بأخرى تناسب فعل الرمي؛ لاكتمل رونق هذا الثلاثي المدهش حد الصمت.

قدْ خُضِّبت بالبحر زرقة عينها
فَتَنَوْرَسَتْ روحي بها تِجوالا
أما هذا فباذخ باذخ!
لله أنت كيف جعلت روحك نورسًا أدمن التطواف في عينيها كما النوارس والبحر!
بيت أقف عنده إجلالا

إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً
وتُرى النجوم بثغرها تتلالا
بيتٌ جميل, وإن كانت الصورة مطروقة.
وودتُ لو أنه كان القفل

المبدع عبد الله: قصيدتك هذه تدل على معجمٍ لغوي مبهر, وتمكنٌ شعري مدهش.
دمتَ شاعرًا مبدعًا, ودام ألقك
فيض تحية لروحك

هندي أحمر
24-12-2008, 08:11 PM
(غزوة حب )





غارتْ عليَّ رموشها إسبالا
واللحظ أحكم في الحشا إنزالا


(مُجتاحة الخلجات) فوق سواحلي
أرست أساطيل الهوى آمالا


مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتيَّ دلالا


ورنتْ حياليَ تستبيح تولُّهي
تُذكي ولوعي عطرها .. إشعالا


فقدتْ مغاوير المشاعر جأشها
وغدتْ صروح تمنُّعي أطلالا


واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا


وببسمة الثغر الفخور بنصرها
رفعتْ لواء هزيمتي تتعالى


عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً
فرضتْ حضارة حبها استقلالا


مارستُ حقي وانتخبت غرامها
مَلِكاً يجوب بخافقي مُختالا


أعلنتُ إذْعاني لسطوة حسنها
وحنيتُ رأس نباهتي إجلالا


وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا


شالاً يوشِّح بالتغزُّل جيدها
وإن ارتأتْ أبدلتُهُ سِلْسالا


قدْ هِمْتُ فوق الصحو أبعثُ رغبتي
حُلُماً .. وأطلقُ صبوتي استرسالا


ازداد من شَبَق التصوف لذَّةً
انكبُّ أنهم نشوتي إيغالا


تلك الشهيَّة أمطرتني رقةًّ
وأنا الشغوف إنِ البنفسج سالا


تلك الشقيَّة أتعبتني مُتعةً
ورمت عليَّ من السرور جبالا


تلك الأميرة أمعنت في بطشها
فتكاً بلبيَ .. روعة وجمالا


فينوس أضحت ربَّةً منسيةً
لمَّا الجمال لحلوتي قدْ مالا


قدْ خُضِّبت بالبحر زرقة عينها
فَتَنَوْرَسَتْ روحي بها تِجوالا


نادمتُ كرمة خدها متنسِّكاً
وسقيتني كأس الهيام حلالا


وفمٌ إذا ذاق الربيع رضابه
أو شمَّهُ .. مس الربيعُ خبالا


في شعرها المفرود عشقُ سنابلٍ
و لكل سنبلةٍ غدا موَّالا


من كيد ذاك الصدر قُدَّتْ لوعتي
وبدا القميص مراوداً محتالا


في خصرها الممشوق قصة بانةٍ
ضَربت بفتنة عودها الأمثالا


لو قرب تمثالٍ تهادى صوتها
- همس النسيم - لأنطق التمثالا


يهمي بأنواء الأنوثة وسْمُها
وسم النقاء هو اسمها استدلالا


إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً
وتُرى النجوم بثغرها تتلالا


إنْ قيل هل يوماً رأيت بحسنها؟!!
لأجبت من فوري وربِّيَ لا لا


إنْ جئتُ من دمي المداد لوصفها
نضبتْ دماي وما وفيت مقالا






..

المبدع عبدالله بركــات :
عنوانُ نصكَ ( غــزوةُ حبٍ ) .. وما أسرع ما استسلمتَ هنا

واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا
فليت شعري من الغازي ومن المغزو ؟!!:cd:

مارستُ حقي وانتخبت غرامها
مَلِكاً يجوب بخافقي مُختالا
كيف يمارسُ مهزومٌ فعل الانتخاب يا رجل ؟؟
بل هو سطوة وجبروت تلك التي أبدعتَ في تتويجها ملكةً بشعرك

كان هذا للدعابة .. وتبقى الحقيقة أنك متصرفٌ بارعٌ في الصور والتعابير واقتناص الألفاظ السلسة

فيضُ تحايا وللقادمِ من غزواتك النصر والتأييد .. ونحنُ من ورائك
فيضُ تحايا لروحك العصية على الانهزام وإنما أنت تمارسُ طقوس التتويج لملكةٍ تهنأُ بعرشِ شعرك
أخوك : قائد أساطيل الهنود الحمر في غزواتك القادمة

الغيمة
24-12-2008, 09:45 PM
غزوة حب إذن؟
نص جميل..وسأكتفي بذلك لكي لا تصبح غزوة شاعر على متصفح..
دمت طيبا..

الوردي ساري
24-12-2008, 10:06 PM
.. ولكنك وفيت المقالا ، وزدت عن ذالك ..
هي مثلها تماما ،
لك كل قصائد الحب وباقات الورد
والنبل والأمتنان..

ساري

(سراب)
25-12-2008, 04:24 AM
نفذ صبري ..

اِنتظرتُ أن يمر عضو يكون له رأي مختلف في هذا النص و لكن دون جدوى

فلم يكن بد من أن أدليَ بسطلي ..

عبد اللهْ .. حياك اللهْ <<<< ما رأيكم بهذا البيت الباذخ ؟ :y:

يقول الشاعر :


غارتْ عليَّ رموشها إسبالا

يقصد ( أغارتْ ) أما الفعل غار فله معانٍ كثيرة ليس من بينها معنى الإغارة و الهجوم

هذا و الإسبال لا يناسب الرموش بل يناسب الجفون فيُقال أسبل جفنيه و لا يُقال أسبل رموشه

و كذلك أسبلت العين إذا سالت بدموعها

ثم إن عينيها مفتوحتين أولى بالإغارة .. و الله أعلم


(مُجتاحة الخلجات) فوق سواحلي

القوسان للإشارة إلى أن ما بينهما كلام كبير أم ماذا ؟

أخي عبد الله ماذا تقصد بـ مجتاحة الخلجات


ورنتْ حياليَ تستبيح تولُّهي

يُريد ( و رنت إليَّ ) أما ( حيالي ) فتعني قبالتي فيصبح بذلك قول الشاعر ( رنت حيالي ) لغوا لا

أكثر..


تُذكي ولوعي عطرها .. إشعالا

كأنك تقول : أذكيتُ النار إشعالا .. و هذا كلام في منتهى الركاكة

لأن ( تذكي ) تعني ( تُشعل ) فلماذا تقول بعد ذلك ( إشعالا )..فإن كنتَ تريد التوكيد فهذا النوع من

التوكيد يكون بمصدر مشتق من الفعل المؤَكَّد.( و إعرابه مفعول مطلق

منصوب ) لا بمصدر فعل مرادف له

مثلا : صعدتُ صعوداً و ليس صعدتُ طلوعاً

بالمثل أذكيت إذكاء و ليس أذكيت إشعالا

هذا و الصحيح يذكي و ليس تذكي لأن الفاعل مذكر ( عطرها )


فقدتْ مغاوير المشاعر جأشها

تريد أنها فقدت شجاعتها فكان ينبغي أن تقول : رباطة جأشها

أما كلمة جأش مجردةً فليس من معانيها الشجاعة


وغدتْ صروح تمنُّعي أطلالا

كلمة تمنع في هذا المقام تُناسب المرأة و لا تليق بالرجل ( رأي ذوقي )


عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً

عاث = أفسد .. فيقال عاث في الأرض فسادا

و الفكر الجاهلي فاسد فكيف يكون إفساد الفاسد بل كيف يكون الإفساد بالتمدن الذي يحمل من

معاني الإصلاح ما يحمل

لقد حاولتَ تقليد نزار فلم تنجح


فرضتْ حضارة حبها استقلالا

استقل المستعمِر ( على وزن استنوق الجمل )


أعلنتُ إذْعاني لسطوة حسنها

وحنيتُ رأس نباهتي إجلالا

النباهة هنا أنفر من بعير شارد



وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا


امممممم جميل

لولا أن الحياكة لا تلائم العبق


شالاً يوشِّح بالتغزُّل جيدها

وإن ارتأتْ أبدلتُهُ سِلْسالا

لعلك تقصد سلسلة تريدها بمعنى العقد و القلادة أما السِّلسال فلم

أجد له في العربية مكانا..


قدْ هِمْتُ فوق الصحو أبعثُ رغبتي

حُلُماً .. وأطلقُ صبوتي استرسالا

لغو في لغو كسجع الكهان



ازداد من شَبَق التصوف لذَّةً
انكبُّ أنهم نشوتي إيغالا


أما شبق التصوف فحسبي الله و نعم الوكيل

عبد الله احترم قراءك و لا تقل لهم لاشيء كأنك قلتَ شيئا

شبق التصوف :n:

هل تعلم ما معنى الشبق ؟



تلك الشقيَّة أتعبتني مُتعةً
ورمت عليَّ من السرور جبالا



خفف الله عنك متعتَك و أزاح عن صدرك جبال السرور..

لا أدعو عليك بل أقول هذا لتعلم سقم ماتقول

وفمٌ إذا ذاق الربيع رضابه
أو شمَّهُ .. مس الربيعُ خبالا

الصواب ( مس الربيعَ خبالٌ ) ثم لماذا يمس الربيع الخبال إذا ذاق فمها أو شمَّه

عرفنا الشعراء يصفون ريق محبوبابتهم بأنه مسكر عند التقبيل.. يشبهونه بالخمرة

أما أن مذاق الفم و رائحته يؤديان إلى الخبال فهذا .......

عبد الله إنك تهجو من حيث تريد التغزل..




من كيد ذاك الصدر قُدَّتْ لوعتي

وبدا القميص مراوداً محتالا

التغزل في الصدر ليس من العذرية في شيء



إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً

إنْ تضحكِ و ليس تضحكُ


إنْ قيل هل يوماً رأيت بحسنها؟!!

و هل حسنها عين حتى ترى به ؟

هلا قلت : كحسنها


إنْ جئتُ من دمي المداد لوصفها

نضبتْ دماي وما وفيت مقالا

إن جئتُ من دمي المداد ؟ ما هذا الكلام ؟

لعلك تقصد إن جئت من دمي بالمداد

و البيت مأخوذ من قوله تعالى ( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي )

أما رأيي النهائي في القصيدة فأقول إنها دون المستوى و هذا رأيي لا أملك أن أرى رأيا غيره

تحياتي

عبدالله بركات
25-12-2008, 05:48 PM
فاتن جدا ياعبد الله عندما تعشق ذات العين الزرقاء ..قصيدة لم اقرأ لك من قبل اجزل منها ..
ما اجمل الحب الذي اخرج لنا هكذا بذخ وهكذا دهشة ..
لك وللوصف والتراكيب الجديدة حقل ياسمين وريحان.


الشاعرة الجميلة سهام
أغرقتني بعبير الياسمين والريحان
الحب وجه الشعر منطقه ... لا يُخلق الالهام من عدمِ
بالرغم من جمال العيون الزرق وفتنتها التي هي ملهمة بحد ذاتها

أشكرك على عذوبة مرورك
دمت متألقة

..

عبدالله بركات
25-12-2008, 06:02 PM
معاداة الرجال على الليالي ..:.. أُطِيقُ .. ولا مداراة النساء!!!


* الشريف الرضي *


ليهنك القرين أعبدالله ..


فموالاتك له قائمة على قدم وساق :y:


ابو الليث
سلمت على هذا الحضور الذي لم تبخل علي بجماله
القرين هذا يوجد طالما وجد الحب فالاخير هو النبع الذي يسقي ظمأ الورق ويحرر المشاعر من أسر القلب قسرا .. الحب هو غزوة للتحرير وليست معركة للاعتداء ...


ولا مداراة النساء


هل هي مداراة .. أم هي كلمة أخرى ولكن شبيهة ؟؟؟

لك الود والتقدير أيها الصديق
دمت كما أنت :
على وجه الندى تضحي نسيما .... وليثا في ميادين القتالِ

:u:
..

أبوالليث11
25-12-2008, 06:30 PM
نعم
هي هي
مداراة النساء ..

أو إن شئت قل في غير بيت الشريف : مداهنة النساء :u:

على وجه الندى أضحي نسيما .... وليثا في مياديـن القتــالِ
بل الرايات من حولي تسامت .... وهابتني الأسافل والأعالـي
:er:

همم
25-12-2008, 07:00 PM
للتدارك:


بديع هذا البيت, بديع والله!

عنيتُ به هذا البيت:
قدْ هِمْتُ فوق الصحو أبعثُ رغبتي
حُلُماً .. وأطلقُ صبوتي استرسالا
وقبح الله النسخ والصق .

عبدالله بركات
25-12-2008, 07:15 PM
عودة؛ لأقف على نبع العذوبة هذا متأملة, وأستأذنكَ في سكبِ قراءَتي لبعضه هنا أحرفًا تفيضُ صدقًا, وأرجو أن يتسع صدرك لها:

هي عودة أسكتت نشيد المطر الحزين وقلبت شتاء كانون القاسي ربيعا يفيض بالحياة ويفوح بالعطر ولا خير في صدر لا يتسع للربيع ......
لذلك دعينا نتمشَّى معا خطوة بخطوة




غارتْ عليَّ رموشها إسبالا
واللحظ أحكم في الحشا إنزالا
مطلعٌ يأخذُ بيد القارئ لقراءة ما تلاه

مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتيَّ دلالا
بيت رائـــع, وذخيرة لغوية مدهشة, ذكرني بيتك هذا بقول المتنبي:
وخصر تثبت الأبصار فيه .. كأن عليه من حدقٍ نطاقا
ونعم المشبه والمشبه به.


واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا
لعل العجز كان - لولا الوزن - :" والنبض أوهنُ من أن يطيقَ نضالا " .. ولا أعرف ما إن كان ذلك يجوز لغويًا, أم لا؟ ..( سؤال للفائدة ) .



يجوز شعريا طالما لا يخل بالمعنى .. والحذف أحيانا يكون أسلوبا فنيا يزيد من شاعرية الجملة ألا ترين معي أنه في حال اضافة (من) بغض النظر عن مسألة الوزن تميل الجملة الى النثرية بعض الشيء .. وهذا رأيي المتواضع والله أعلم



وببسمة الثغر الفخور بنصرها
رفعتْ لواء هزيمتي تتعالى
عجز البيت غاية في الشاعرية, أما صدره فقد وصفتَ فيه ثغرها بالفخور بنصرها, وفي رأيي أن الثغر لا يُوصف عادة بذلك؛ مما أحدثَ بونًا شاسعًا بين قوة الصدر والعجز.



رفع العلم يكون في حالة النصر .. وهنا ارتفع لواء الهزيمة التي ضمنيا هي نصر
وهو ليس لواءا من قماش .. فهو اسلوب لاعلان النصر تم من خلال ابتسامة المنتصرة التي استسلمت أمام غزوتها جيوش المشاعر ...




عاثتْ بفكري الجاهليِّ تمدناً
فرضتْ حضارة حبها استقلالا
هذا أبرز بيت أشار إلى توظيفك لمفردات المعارك: الاستقلال, المغاوير, غارت, إنزال ... إلخ, وهو توظيفٌ في محلّه, ونظرة من نوعٌ مختلفٍ وفريد إلى الحب, ومنهاج جديد في شعر الغزل, وطباقٌ جميل.
لكن قلتَ في صدر البيت: تمدنًا ولعلك عنيتَ تمدينًا أي من المَدْيَنَة ..!



تمدُّناً هي ما عنيت .. فليس بهذه السرعة الخيالية يمكن أن يتغير الفكر الجاهلي الذي يخصني إلى فكر متمدن .. انما المدنية التي عنيت تخصها هي كما هو الاستقلال ...




وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا
جميلٌ جدًا ولكن لو أبدلتَ - في نظري - ( عبق ) بلفظة أكثر مناسبة, فعبق المحبة ملازمٌ للمحبين وليسَ مبعثرًا ليجمع شالاً, علاوة على أنني أراهُ عصيًا على الجمع.


لأنه عصي على الجمع سأحيك منه شالا من العبق وليس من الزهور ..:sunglasses2:
وأنا الذي قلت من قبل :
بالوهم سويت العطور قلادة ً ... وبنيت تاجا من بريق الأنجمِ



شالاً يوشِّح بالتغزُّل جيدها
وإن ارتأتْ أبدلتُهُ سِلْسالا
تساءلتُ هنا: ما الفرق إن كان شالاً أم سلسالاً؟, الصدر أنبأني بعجز باذخ الجمال, ولكنني شعرتُ بعد قراءته أنه كان ليتمَ البيت.


مرة أخرى :
بالوهم سويت العطور قلادة ً ... وبنيت تاجا من بريق الأنجمِ

المسألة بالنسبة لي كانت عبارة عن استطراد فكري ليس الا .. والاسترسال يستمر في الابيات التالية
:rolleyes: :er:





قدْ هِمْتُ فوق الصحو أبعثُ رغبتي
حُلُماً .. وأطلقُ صبوتي استرسالا
بديعٌ هذا البيت, بديع والله!


البديع هو أنت بكل عذوبتك ..
( وبالنسبة للاستدراك فقد توقعته :gg1: .. والبيت الذي أشرت إليه هو نيجة الاسترسال سابقة الذكر .. شالا أم سلسالا المهم هو أنني هائم ... )





ازداد من شَبَق التصوف لذَّةً
انكبُّ أنهم نشوتي إيغالا
صورة رائعة, ولعل الكيبورد أحال همزتي: ( أزداد, أنكب ) همزتا وصل, وهما همزتا قطع.

تلك الشهيَّة أمطرتني رقةًّ
وأنا الشغوف إنِ البنفسج سالا

تلك الشقيَّة أتعبتني مُتعةً
ورمت عليَّ من السرور جبالا

تلك الأميرة أمعنت في بطشها
فتكاً بلبيَ .. روعة وجمالا
ثلاثة أبيات بقصيدة!
موغلٌ في الجمال أنت وربك.
ولكن أتساءل هنا: ما حكم الفتحة التي توجتْ ( لبي ) في عجز بيتك الرقراق أعلاه؟
ولو أبدلتَ جبال السرور بأخرى تناسب فعل الرمي؛ لاكتمل رونق هذا الثلاثي المدهش حد الصمت.




الجبال تأتي دائما متقابلة مع الهم وهي أي الهموم تُرمى وتُشبه بالجبال تعظيما لحجمها والسرور هنا فُرض فرضا بحيث لا يمكن احتماله ...c*





قدْ خُضِّبت بالبحر زرقة عينها
فَتَنَوْرَسَتْ روحي بها تِجوالا
أما هذا فباذخ باذخ!
لله أنت كيف جعلت روحك نورسًا أدمن التطواف في عينيها كما النوارس والبحر!
بيت أقف عنده إجلالا

إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً
وتُرى النجوم بثغرها تتلالا
بيتٌ جميل, وإن كانت الصورة مطروقة.
وودتُ لو أنه كان القفل

المبدع عبد الله: قصيدتك هذه تدل على معجمٍ لغوي مبهر, وتمكنٌ شعري مدهش.
دمتَ شاعرًا مبدعًا, ودام ألقك
فيض تحية لروحك




أشكرك يا همم على هذه القراءة الواعية وهذا التعليق الغني والاكثر جمالا من القصيدة
بكَرم مرورك أخجلت تواضعي :1))0:
واعتذر ان لم أكن وفيتك المقال فالكلمات أمام هذا الحضور والاشراق تتبعثر والخطوات تتعثر
لك الود والتقدير يا ...... ( م )

ودام ألقك

..

علي فريد
25-12-2008, 10:57 PM
أعلنتُ إذْعاني لسطوة حسنها
وحنيتُ رأس نباهتي إجلالا

وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا

جميل .. جميل .. جميل
افرش قصائدك كما تحب فسيمر بها العابرون هنا
لينتشوا من عبق المحبة ..
دمت مبدعاً

أنـين
26-12-2008, 03:45 AM
الـســـــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل عبدالله .. مبارك القصيده و جهدك فيها
انا من عادتي المرور على قصائدك و البعض في هذا المنتدى
ولو سمح لي اخي باستفهام ملح ..
بالامس قرأت نقد للاخ ( سراب ) باليوم لم اجده ؟؟؟؟؟
بالله هل من سبب ومن له حق الحذف هذا ؟؟

أأسف على الاستفهام لو لم يكن لي الحق فيه

(( أنـين ))

(سراب)
26-12-2008, 04:31 AM
أخي أنين أنا من حذفتُه .. لغاية في نفسي ( لا علاقة لسيدنا يعقوب بها :p )

شكرا لك على استفسارك هنا

و على ثنائك هناك :rose:

ابن منقذ
26-12-2008, 01:38 PM
الأستاذ الكريم سراب
اسعد الله اوقاتك بكل خير
إن كان من حقك وضع الرد اولا فلا اظن لك الحق بسحبه بعد أن استمتعت - انا على الاقل - بجودة ما كتبت
و منذ زمن و انا اتمنى وجود نقد قائم على اساس ذوقي و منطقي و بلاغي في نفس الوقت فلم اجده الا امس حين قرأت ردك
علما بأني ما دخلت اليوم الا لقراءته و تتبع مآخذك عليك حتى نقع على علم جيد منك او نبحث عن مخرج له
فأرجو ان تعيده الى موضعه حتى نستفيد منه جميعا و اولنا كاتب القصيدة الأخ عبدالله بركات أم ان في الأمر إن ؟

(سراب)
26-12-2008, 03:41 PM
أخي أنين ، أخي ابن منقذ

لقد راسلتُ الأخ المشرف ( الإنسان أولا ) ليعيد نشر الرد .. فتفضل بذلك و له جزيل الشكر..

أشكر لكما اهتمامكما..

و دمتما بخير و سعادة

عبدالله بركات
27-12-2008, 04:33 PM
المبدع عبدالله بركــات :
عنوانُ نصكَ ( غــزوةُ حبٍ ) .. وما أسرع ما استسلمتَ هنا

واستسلم القلب الضعيف لغزوها
والنبضُ أوهنُ أنْ يطيق نضالا
فليت شعري من الغازي ومن المغزو ؟!!:cd:

مارستُ حقي وانتخبت غرامها
مَلِكاً يجوب بخافقي مُختالا
كيف يمارسُ مهزومٌ فعل الانتخاب يا رجل ؟؟
بل هو سطوة وجبروت تلك التي أبدعتَ في تتويجها ملكةً بشعرك

كان هذا للدعابة .. وتبقى الحقيقة أنك متصرفٌ بارعٌ في الصور والتعابير واقتناص الألفاظ السلسة

فيضُ تحايا وللقادمِ من غزواتك النصر والتأييد .. ونحنُ من ورائك
فيضُ تحايا لروحك العصية على الانهزام وإنما أنت تمارسُ طقوس التتويج لملكةٍ تهنأُ بعرشِ شعرك
أخوك : قائد أساطيل الهنود الحمر في غزواتك القادمة



من عبدالله بركات إلى قائد أساطيل الهنود الحمر
نشكركم كثيرا على دعمكم وتأييدكم أدامكم الله على مملكة الهنود قائدا مغوارا أما بعد :
ان الاستسلام الذي حصل كما رأيتم أنه حصل بسرعة كبيرة كان نتيجة لضعف في تسليح جيش مشاعرنا ضد غزاة من هذا النوع من الجبروت فنظرة واحدة من عينين كهاتين كانت كفيلة لاعلان الاستسلام الذي كان ولا أخفيك الأمر رغبة مسبقة ولحظة منتظرة وما هذه الملحمة إلا تمويها لاخفاء التواطوء الحاصل بين خلجات القلب ونبضاته مع جيش الغزاة العظيم ...
ولا نعتبر هذه الهزيمة الا نصرا للدموقراطية وتحريرا واستقلالا أبديا ..:u:
..........
كان هذا به شيئا للدعابة ..
وفيض تحايا لك ولقلمك الذي طالما أمتعمي بشاعريته
فشكرا لك ولمرورك
أدامك الله على رأس الهنود الحمر
ودمت شاعرا متألقا

..

عبدالله بركات
27-12-2008, 04:51 PM
غزوة حب إذن؟
نص جميل..وسأكتفي بذلك لكي لا تصبح غزوة شاعر على متصفح..
دمت طيبا..


غير معقول
بتروفتش في ديارنا .. بعد كل هذه القطيعة عن (أفياء) ؟؟؟
يا ألف أهلا وسهلا ومرحبا ألف ....
يا غيمة مصحوبة بأنواء العطر يكفيني أن تقولي أنه ( نص جميل ) لأصاب بجنون العظمة :king:
:3_2:
أنتظر جديد ابداعك بلهفة .. فأنت شاعرة مميزة جدا ..
ملاحظة : هي غزوة لأنني المستسلم هنا ولكنها بالنسبة للمنتصر فهي ملحمة ..
دمت بروعتك وطيبتك .. يا ... ( ه )

..

عبدالله بركات
27-12-2008, 04:58 PM
.. ولكنك وفيت المقالا ، وزدت عن ذالك ..
هي مثلها تماما ،
لك كل قصائد الحب وباقات الورد
والنبل والأمتنان..

ساري

ساري الوردي
أشكرك على هذه الباقة واللباقة
فلك مني الود بحجم الود
ولك مني الورد بعدد الورد
ودمت عطِرا

..

عبدالله بركات
27-12-2008, 06:06 PM
أخي سراب
أمتعني ردك كما أمتع الآخرين
وأنا مثلك نفذ صبري في انتظار هكذا سطل ...
فمن الغريب أن يتفق العرب على أمر ما .. حتى أحسست لوهلة أننا سنفقد الهوية العربية ..
وها أنت تمطرني بتعليق أكثر من رائع .. والمشكلة أنه أكثر طولا من أرد عليه كله
لذلك سأرد على بعضه عذرا منك لضيق الوقت


فيُقال أسبل جفنيه و لا يُقال أسبل رموشه

يُقال ولا يُقال .. ولكنه قيل ...



أخي عبد الله ماذا تقصد بـ مجتاحة الخلجات

كلام كبير !!!!!!!!!!!!



يُريد ( و رنت إليَّ ) أما ( حيالي ) فتعني قبالتي فيصبح بذلك قول الشاعر ( رنت حيالي ) لغوا لا
أكثر..

قال الشاعر عمر أبو ريشة :
حتى سمعت ورائي رجع زفوتها... حتى لمست حيالي قدها اللدنا

فكيف لمس حياله قدها مع أنها جاءت من وراءه ؟؟؟ فهل تعتبر هذا لغوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



كأنك تقول : أذكيتُ النار إشعالا .. و هذا كلام في منتهى الركاكة
لأن ( تذكي ) تعني ( تُشعل ) فلماذا تقول بعد ذلك ( إشعالا )..فإن كنتَ تريد التوكيد فهذا النوع من
التوكيد يكون بمصدر مشتق من الفعل المؤَكَّد.( و إعرابه مفعول مطلق
منصوب ) لا بمصدر فعل مرادف له
مثلا : صعدتُ صعوداً و ليس صعدتُ طلوعاً
بالمثل أذكيت إذكاء و ليس أذكيت إشعالا
هذا و الصحيح يذكي و ليس تذكي لأن الفاعل مذكر ( عطرها )

هو توكيد ضمني وهو خاص بالولوع حيث يُقال ( ذكا العطر أي فاح وذكت النار اي ازداد لهيبها )
والفاعل ليس عطرها قصدت الفاعل المؤنث هنا والذي هو الغازية المُغيرة .



تريد أنها فقدت شجاعتها فكان ينبغي أن تقول : رباطة جأشها

بما أنك فهمت ما أريد وعييت الحذف الحاصل لكلمة (رباطة) فقد أديت مهمتي اللغوية تماما وهذا يكفيني


عاث = أفسد .. فيقال عاث في الأرض فسادا
و الفكر الجاهلي فاسد فكيف يكون إفساد الفاسد بل كيف يكون الإفساد بالتمدن الذي يحمل من
معاني الإصلاح ما يحمل
لقد حاولتَ تقليد نزار فلم تنجح

أخذتها من وجهة نظر الفكر الجاهلي الذي لطالما اعتبر نفسه الصالح واعتبر التمدن فسادا ..
ويكفيني شرف محاولة التقليد .. فالمُقلَّد هنا هو نزار وليس شعبولا ...




استقل المستعمِر ( على وزن استنوق الجمل )


الاستقلال المفروض هو على المُستَعمَر والذي فرضه المستعمِر .. لم أكن أظنها عصية على الفهم فهي واضحة ..


النباهة هنا أنفر من بعير شارد

هذا هو اللغو بعينه .. اترك البعران وشأنهم .. هل كل جُملك عن الجِمال والنوق ...




امممممم جميل
لولا أن الحياكة لا تلائم العبق

المهم انه جميل .. ولعلهم يخترعون يوما خيوطا من العبق .. حتى تتلاءم مع الحياكة ..
وأنت تعلم أن جميع الاختراعات تأتي من أفكار جنونية في عصر سابق .. فمن كان يصدق أن الانسان سيصل الى القمر ..


لعلك تقصد سلسلة تريدها بمعنى العقد و القلادة أما السِّلسال فلم
أجد له في العربية مكانا..

أما أنا فوجدت له أماكنا ..


أما شبق التصوف فحسبي الله و نعم الوكيل
عبد الله احترم قراءك و لا تقل لهم لاشيء كأنك قلتَ شيئا
شبق التصوف
هل تعلم ما معنى الشبق ؟

الشبق هو الطرب كما في مختار الصحاح .. والتصوف هو حالة روحية تنتج عن التأمل بها لذة للمتصوف ..
وكلي احترام لقرآئي واعتذر منك ان لم تعجبك الجملة ...!!!



خفف الله عنك متعتَك و أزاح عن صدرك جبال السرور..
لا أدعو عليك بل أقول هذا لتعلم سقم ماتقول
وفمٌ إذا ذاق الربيع رضابه
أو شمَّهُ .. مس الربيعُ خبالا
الصواب ( مس الربيعَ خبالٌ ) ثم لماذا يمس الربيع الخبال إذا ذاق فمها أو شمَّه
عرفنا الشعراء يصفون ريق محبوبابتهم بأنه مسكر عند التقبيل.. يشبهونه بالخمرة
أما أن مذاق الفم و رائحته يؤديان إلى الخبال فهذا .......
عبد الله إنك تهجو من حيث تريد التغزل..

أمتعتني والله بدعائك فلك مثله .. إن أردت ..
جرت العادة أن يمس الخبال شيئا .. ولكنه يبدو(أي الخبال) أنه تأخر على الربيع الذي لم يحتمل فذهب بنفسه إلى الخبال
السكر مُذهب للعقل وكذا هو الجنون والخبال ... فأين الهجاء يا صديقي


التغزل في الصدر ليس من العذرية في شيء

اذا كان بهذه اللباقة .. فهو عذري حتما ...



إنْ تضحكِ و ليس تضحكُ

أضحكِ الله سنَّك يا سرااااااااب



و هل حسنها عين حتى ترى به ؟
هلا قلت : كحسنها

سأقول كحسنها .. ثم سأقول بأنك من أرشدني لوجود هذا الخطأ .. فشكرا لك



إن جئتُ من دمي المداد ؟ ما هذا الكلام ؟
لعلك تقصد إن جئت من دمي بالمداد
و البيت مأخوذ من قوله تعالى ( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي )
أما رأيي النهائي في القصيدة فأقول إنها دون المستوى و هذا رأيي لا أملك أن أرى رأيا غيره
تحياتي

جئت هنا بمعنى أحضرتْ ..

ورأيك محط احترام كونه ( خالف تُعرف )
فليس الجميع هنا أقل قدرة منك على التذوق بالجمال .. ولكنك تحاول التميز .. والجميل هنا أن تعليقك زاد من جمال النص وحيويته .. ( يعني سويت أكشن) فشكرا لك جزيلا بقدر طول تعليقك وبقدر حروف القصيده التي جرَّتك إلى داري ..
دمت سرابا يا سراب
ولك مني باقة بنفسج ....

..

فواز الجبر
27-12-2008, 06:29 PM
عبدالله
أسعدني أن أقرأ لك هذه القصيدة
لك مودتي

(سراب)
28-12-2008, 12:44 PM
عبد اللهْ حياك اللهْ <<< نفس البيت الباذخ :y:

و أهديك باقة من قصب السكر تمصها بينما أنت تقرأ ردي ..


وأنا مثلك نفذ صبري في انتظار هكذا سطل ...


أنا وحدي يحق لي أن أصف ردي بالسطل .. أنت لا يحق لك :mad:


وها أنت تمطرني بتعليق أكثر من رائع .. والمشكلة أنه أكثر طولا من أرد عليه كله

لا المشكلة هي أنك رددتَ على كل شيء إلا ما يتعلق بالفعل ( غار ) و هل يحمل

معنى الإغارة و أن العينين مفتوحتين أولى بالإغارة .. رغم أن ذلك كان أول ما

أخذتُه على قصيدتك و يبدو أنك لم تجد ما تقوله فأولت ذلك بأنك لا تستطيع الرد على

كل شيء .. :u:




أخي عبد الله ماذا تقصد بـ مجتاحة الخلجات
كلام كبير !!!!!!!!!!!!


طيب اشرحه حتى نفهم :rolleyes:





يُريد ( و رنت إليَّ ) أما ( حيالي ) فتعني قبالتي فيصبح بذلك قول الشاعر ( رنت حيالي ) لغوا لا
أكثر..

قال الشاعر عمر أبو ريشة :
حتى سمعت ورائي رجع زفوتها... حتى لمست حيالي قدها اللدنا
فكيف لمس حياله قدها مع أنها جاءت من وراءه ؟؟؟ فهل تعتبر هذا لغوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أتعلمون ما معنى كلام عبد الله هذا ؟ هذا هو :

عمر أبو ريشة لمس حياله قدها مع أنها جاءت من و رائه

و هذا ليس لغوا

إذن فقولي ( رنت حيالي ) ليس لغوا ..

أعرفتَ الآن يا ابن منقذ لماذا حذفتُ الرد ؟ لقد حذفتُه لما أعلمه عن هذا الرجل من قوة الحجة و من

قدرة عجيبة على إفحام الخصوم ..

فالويل الويل لمن يجادله..

بكل بساطة يا عبد الله أردت أنها رنت إليك و كلمة حيالي لا تعني إليّ .. انتهى

أما بيت أبي ريشة فأظنه يقصد أن صوت خطواتها من ورائه جعله

يتخيل قدها كأنه ماثل أمامه و هذا لعمري معنى بديع لا علاقة له بـ رنتْ حيالك



هو توكيد ضمني وهو خاص بالولوع حيث يُقال ( ذكا العطر أي فاح وذكت النار اي ازداد لهيبها )


أرجو من أي شخص فهم هذا الكلام أن يشرحه لي لأني لا أحسن أن أناقش كلاما لا

أفهمه ..



والفاعل ليس عطرها قصدت الفاعل المؤنث هنا والذي هو الغازية المُغيرة .


لقد أوقعت نفسك في بئر عميقة

أعرب قولك : تذكي ولوعي عطرها




تريد أنها فقدت شجاعتها فكان ينبغي أن تقول : رباطة جأشها
بما أنك فهمت ما أريد وعييت الحذف الحاصل لكلمة (رباطة) فقد أديت مهمتي اللغوية تماما وهذا يكفيني


لكن مثل هذا الحذف في الشعر قبيح لأنه يعني أن الشاعر لم يستطع أن يوائم بين حجم الوزن و

سعة المعنى فأخذ يحذف بعض الألفاظ .. و لا بأس يا عبد الله فمع مزيد من التمرس سوف

تتخلى عن مثل هذا ..




عاث = أفسد .. فيقال عاث في الأرض فسادا
و الفكر الجاهلي فاسد فكيف يكون إفساد الفاسد بل كيف يكون الإفساد بالتمدن الذي يحمل من
معاني الإصلاح ما يحمل
لقد حاولتَ تقليد نزار فلم تنجح
أخذتها من وجهة نظر الفكر الجاهلي الذي لطالما اعتبر نفسه الصالح واعتبر التمدن فسادا ..

ما أسفسطك <<< من السفسطة :y:

طيب يا عبد الله الجاهلية مفهوم إسلامي يراد به كل منهج يخالف الإسلام.. إذن فأمريكا مثلا رغم

تمدنها فهي جاهلية لأن التمدن لا يؤدي بالضرورة إلى زوال الجاهلية بل تزول باعتماد الإسلام

منهجا للحياة .. فمن كذب عليك و أخبرك أن الجاهلية ضد التمدن ؟ :y:

و أخرى : إن كنتَ قلتَ ما قلت معتمدا وجهة نظر الفكر الجاهلي فقل بربك كيف يمكن للفكر الجاهلي

أن يسب نفسه و يقول عن نفسه إنه فكر جاهلي ؟ :y:


ويكفيني شرف محاولة التقليد .. فالمُقلَّد هنا هو نزار وليس شعبولا ...

وإييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه :p






الاستقلال المفروض هو على المُستَعمَر والذي فرضه المستعمِر .. لم أكن أظنها عصية على الفهم فهي واضحة ..


نعم واضحة واضحة واضحة :n:




النباهة هنا أنفر من بعير شارد
هذا هو اللغو بعينه .. اترك البعران وشأنهم .. هل كل جُملك عن الجِمال والنوق ...


لا بل عندي حيوانات أخرى ..

إذن فالنباهة هنا أنفر من قطط الشوارع :u:




امممممم جميل

لولا أن الحياكة لا تلائم العبق
المهم انه جميل .. ولعلهم يخترعون يوما خيوطا من العبق .. حتى تتلاءم مع الحياكة ..
وأنت تعلم أن جميع الاختراعات تأتي من أفكار جنونية في عصر سابق .. فمن كان يصدق أن الانسان سيصل الى القمر ..


أولا أنا لم أقل جميل.. بل قلت امممممم جميل.. و اقرأ ما قاله النحاة عن عمل

( اممممم ) إذا دخلت على الكلمة :y:

ثم إنك لتهزأ بي يا عبد الله ؟ طيب ..

لقد اعترضت الأخت همم على نفس ما اعترضتُ عليه فلفت انتباهي أنك أجبتها بأنك

ـ حفظك الله _ أنت القائل :

بالوهم سويت العطور قلادة ً ... وبنيت تاجا من بريق الأنجمِ

أما الشطر الأول فهو سطو على بيت لنزار يقول فيه :

تخيلتُ حتى جعلتُ العطور ... ترى و يشم اهتزاز الصدى

و ذلك في قصيدة بعنوان ( ورقة إلى القارىء ) جعلها كالمقدمة لديوانه الأول ( قالت لي

السمراء ) و هو يعلن في هذا البيت عن مذهبه الرمزي .. فلماذا السطو على تجارب الآخرين يا

عبد الله .. و أعلم أنك ستقول مستعينا بما أنعم الله عليك من قوة الحجة بأن نزار جعل بوهمه

العطور ترى بينما جعلتها أنا بوهمي قلادة :y: .. فأقول لك إن الفكرة واحدة و هناك تشابه حتى

في الصياغة..

أما الشطر الثاني فقد بنيتَ تاجا و كانت التيجان قبلك تُصنع فأصبحت تُبنى :p




لعلك تقصد سلسلة تريدها بمعنى العقد و القلادة أما السِّلسال فلم

أجد له في العربية مكانا..
أما أنا فوجدت له أماكنا ..


في أي معجم وجدتَ ذلك أخبرنا لكي نراجعه ..




أما شبق التصوف فحسبي الله و نعم الوكيل
عبد الله احترم قراءك و لا تقل لهم لاشيء كأنك قلتَ شيئا
شبق التصوف
هل تعلم ما معنى الشبق ؟
الشبق هو الطرب كما في مختار الصحاح .. والتصوف هو حالة روحية تنتج عن التأمل بها لذة للمتصوف ..
وكلي احترام لقرآئي واعتذر منك ان لم تعجبك الجملة ...!!!


لا ليس في مختار الصحاح أن الشبق هو الطرب فكن أمينا في النقل

و هذا ما جاء في مختار الصحاح : " الشبق : شدة الغلمة و بابه طرب "

و ليس في هذه العبارة أن الشبق هو الطرب كما زعمتَ أنت..

و لم أفهم ماذا يريد الرازي بالضبط من أن باب الشبق طرب لكنني أعلم أنه متأثر بعلم

الكلام فلعله يتفلسف كعادته ..

و قد راجعتُ أمهات المعاجم و لم أجد أن الشبق هو الطرب..




خفف الله عنك متعتَك و أزاح عن صدرك جبال السرور..
لا أدعو عليك بل أقول هذا لتعلم سقم ماتقول
وفمٌ إذا ذاق الربيع رضابه
أو شمَّهُ .. مس الربيعُ خبالا
الصواب ( مس الربيعَ خبالٌ ) ثم لماذا يمس الربيع الخبال إذا ذاق فمها أو شمَّه
عرفنا الشعراء يصفون ريق محبوبابتهم بأنه مسكر عند التقبيل.. يشبهونه بالخمرة
أما أن مذاق الفم و رائحته يؤديان إلى الخبال فهذا .......
عبد الله إنك تهجو من حيث تريد التغزل..
أمتعتني والله بدعائك فلك مثله .. إن أردت ..


لا أريد فأنا لا تتعبني المتعة و لا يحزنني السرور :p


جرت العادة أن يمس الخبال شيئا .. ولكنه يبدو(أي الخبال) أنه تأخر على الربيع الذي لم يحتمل فذهب بنفسه إلى الخبال

السكر مُذهب للعقل وكذا هو الجنون والخبال ... فأين الهجاء يا صديقي

بل يبدو أن الصواب أن يمس الربيعَ الخبالُ و لكن الربيع مس الخبالَ في بيتك تعاطفا

مع القافية :p و السكر يا عبد الله كان يحمل معنى إيجابيا عند العرب فتأمل الفرق ..




التغزل في الصدر ليس من العذرية في شيء
اذا كان بهذه اللباقة .. فهو عذري حتما ...


لولا أن هناك أخوات سيقرأن ردي لقلتُ كلاما ..




إنْ تضحكِ و ليس تضحكُ
أضحكِ الله سنَّك يا سرااااااااب


لله درك .. كاتب ساخر

لقد قلتَ : إنْ تضحكُ .. الدنيا تفيض نضارةً

إن شرطية .. إذن فالفعل ( تضحك ) ليس مرفوعا بالضمة الظاهرة .. بل مجزوم بأداة

الشرط ( تضحكْ ) و سيقلب السكون كسرة لالتقاء الساكنين ( إن تضحكِ الدنيا )

أضف إلى ذلك أن الفعل ( تفيض ) هو جواب الشرط فهو مجزوم أيضا ( تفضْ ) و

هذا خطأ آخر ..

أغلقُ الآن فمك يا عبد الله :p


جئت هنا بمعنى أحضرتْ ..

و في أي معجم ذلك ..


ورأيك محط احترام كونه ( خالف تُعرف )

فليس الجميع هنا أقل قدرة منك على التذوق بالجمال .. ولكنك تحاول التميز .. والجميل هنا أن تعليقك زاد من جمال النص وحيويته .. ( يعني سويت أكشن) فشكرا لك جزيلا بقدر طول تعليقك وبقدر حروف القصيده التي جرَّتك إلى داري ..


لا تعليق لي على هذا ...

ابن منقذ
29-12-2008, 03:55 PM
استاذي الكريم سراب
لقد اتعبت نفسك بالرد على ما اسماه عبدالله بركات ردودا مع انها ليست غير تهرب واضح لانعدام الجواب
فلله درك من محاور
و اما ما عناه الرازي بقوله : بابه طرب
فأعتقد انه عنى انها على وزن فـَعِلَ التي على وزنها طرب
حيث اعتاد اصحاب اللغة ان يضعوا كلمة مشهورة حتى يقاس عليها
فتراهم يضعون طرب كاشارة الى ان مضارع شبق مفتوح العين " حرف الباء " كما أن مضارع طرب مفتوح العين " حرف الراء "

و اما الاخ عبدالله بركاته فأقول له ليتك لم تجب فلقد احرجت نفسك و دخلت لتعلق على رد الاستاذ سراب لا لترد عليه و ستان ما بين الأمرين إذ انك لما عدمت الجواب لجأت الى الاستهزاء و هي عادة الضعفاء

اذا لم تستطع شيئا فدعه ... و حاوله الى ما تستطيع

و اسلم استاذي سراب

عبدالله بركات
21-01-2009, 04:55 PM
أعلنتُ إذْعاني لسطوة حسنها
وحنيتُ رأس نباهتي إجلالا

وطفقتُ أفرش دربها بقصائدي
وأحيكُ من عبق المحبة شالا

جميل .. جميل .. جميل
افرش قصائدك كما تحب فسيمر بها العابرون هنا
لينتشوا من عبق المحبة ..
دمت مبدعاً

المبدع علي فريد
يكفي أن تمر من هنا لينتشر العبق
لك الود والتقدير
ودمت فريدا

..

عبدالله بركات
21-01-2009, 06:09 PM
الـســـــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل عبدالله .. مبارك القصيده و جهدك فيها
انا من عادتي المرور على قصائدك و البعض في هذا المنتدى
ولو سمح لي اخي باستفهام ملح ..
بالامس قرأت نقد للاخ ( سراب ) باليوم لم اجده ؟؟؟؟؟
بالله هل من سبب ومن له حق الحذف هذا ؟؟

أأسف على الاستفهام لو لم يكن لي الحق فيه

(( أنـين ))


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لمرورك يا أنين
واعتذر عن تأخري في الرد عليك
وعلى كل حال فقد وصل الجواب على استفهامك
وحياك الله في أي وقت

..

عبدالله بركات
21-01-2009, 06:26 PM
عبدالله
أسعدني أن أقرأ لك هذه القصيدة
لك مودتي

وأسعدني مرورك الكريم أيها الصديق
لك الود والتقدير
..

عبدالله بركات
21-01-2009, 06:37 PM
استاذي الكريم سراب
لقد اتعبت نفسك بالرد على ما اسماه عبدالله بركات ردودا مع انها ليست غير تهرب واضح لانعدام الجواب
فلله درك من محاور
و اما ما عناه الرازي بقوله : بابه طرب
فأعتقد انه عنى انها على وزن فـَعِلَ التي على وزنها طرب
حيث اعتاد اصحاب اللغة ان يضعوا كلمة مشهورة حتى يقاس عليها
فتراهم يضعون طرب كاشارة الى ان مضارع شبق مفتوح العين " حرف الباء " كما أن مضارع طرب مفتوح العين " حرف الراء "

و اما الاخ عبدالله بركاته فأقول له ليتك لم تجب فلقد احرجت نفسك و دخلت لتعلق على رد الاستاذ سراب لا لترد عليه و ستان ما بين الأمرين إذ انك لما عدمت الجواب لجأت الى الاستهزاء و هي عادة الضعفاء

اذا لم تستطع شيئا فدعه ... و حاوله الى ما تستطيع

و اسلم استاذي سراب

من آداب دخول البيوت السلام على أهلها
وأظن أن الاستاذ سراب ضيفي وأنا صاحب الدار
لقد تأخرت بالرد عليك ولكني آمل أن تمر على سؤالي وترد عليه
لماذا يا أخي الكريم (ابن منقذ) تتحدث معي بهذه العدائية وأنا لم أسيء إليك في يوم من الأيام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ثم إن الأمر بيني وبين( سراب) وإن دار بيننا نقاش فهو ليس الأول والموضوع يخصه هو وحده .. فإن رأى في ردي ما لم يعجبه فهو حر بعمل ما يريد أما الآخرون فليس من شأنهم أن يتدخلوا فيما لا يعنيهم

ثم استغرب كيف تحلل وتتقوَّل على الرازي أنت والمدعو سراب ؟؟ من أنتما أمام العلامة أبوبكر الرازي هداكما الله !!!!!!!!!!!!!!

...

ليلى حجاج
21-01-2009, 06:38 PM
عنوان حلو لكلمات حلوة كثير شكرا ............ بس مين هي ان شاء تقدرها

ليلى حجاج
21-01-2009, 06:42 PM
عنوان حلو لكلمات حلوة كثير.............. بس مين هي

عبدالله بركات
22-01-2009, 07:09 PM
أعرفتَ الآن يا ابن منقذ لماذا حذفتُ الرد ؟ لقد حذفتُه لما أعلمه عن هذا الرجل من قوة الحجة و من

قدرة عجيبة على إفحام الخصوم ..

فالويل الويل لمن يجادله..


أخي سراب
اعذرني أولا على تأخري بالرد عليك وذلك لغيابي عن الشبكة لأكثر من شهر ..
وثانياً :
الحجة تعني البرهان وهو اثبات الحق بالدليل
والقدرة العجيبة على افحام الخصوم ليست نابعة من موهبة فطرية بل تستطيع استنتاجها من المقولة التي تقول ( صاحب الحق سلطان )

ولن أرد على ردودك مرة أخرى لكي لا ندخل سوية في جدال عقيم يساوي بين الجلاد والضحية ( كما حدث معي سابقا )

ولكن دعني أرد عليك بهذه الأبيات البسيطة :


إذا ما جئت طوفانا
تصبُّ النقد هتَّانا
تفجِّرُ أنهر الكلماتِ
لست تُهيب سفَّانا
(عروس الفلك) قافيتي
تخطُّ السحر عنوانا
على الأمجاد راسيةٌ
تُحيل الهام شطآنا

..

ابن منقذ
14-02-2009, 07:24 AM
اخي الكريم عبدالله بركات
سلام الله عليك و رحمته و بركاته
اما بعد
- فإنك بدأت ردك بقولك " من آداب دخول البيوت السلام على أهلها "
و ليتك عملت بما قلت إذ لم تسلم علي و لم تسلم ساعة انشائك الموضوع ، و صدق ابو الاسود :
يا ايها الرجل المعلم غيره ... هلا لنفسك كان ذا التعليم

- ثم صدقني إني لم أستغرب تأخرك بالرد فإني توقعته بل و توقعت أنك لن ترد لكن طبق عليك قول الشاعر :
و ابن اللبون اذا ما لز في قرن ... لم يحتمل صولة البزل القناعيس

- ثم انك قلت " لماذا يا أخي الكريم (ابن منقذ) تتحدث معي بهذه العدائية وأنا لم أسيء إليك في يوم من الأيام "
فاعلم اخي الكريم انه ليس بيني و بينك شيء و لله الحمد و مقالي اليك لم يكن ذا عدائية بقدر ما كان ردا على ردك على الأخ سراب
علما بأني لا أعرف الأخ سراب و لكني حكمت عليكما من رديكما
اما و كون النقاش بينكما و ظنك ان لا دخل لسواه فيه فاعذرني أن اقول لك إنك مخطئ
لأنك نشرت الموضوع في العام و لم تخصه برسالة خاصة فيه
إذن فلكل عضو الحق في التعليق عليه بما يناسبه

ثم إني لم أتقول على الرازي و إنما شرحت مراده
و إن كنت لم تفهم مراد الرازي فكيف علمت بأني مخطئ


و لو نظرت مرة أخرى في ردي عليك و ردك على الأخ سراب لعلمت من منا المعتدي و إليك الامثلة :

- وها أنت تمطرني بتعليق أكثر من رائع .. والمشكلة أنه أكثر طولا من أرد عليه كله
فقد استكثرت عليه تعليقا لطول رده - كما زعمت -- مع انه لم يستكثر على قصيدتك قراءتها و التعليق عليها

- فيُقال أسبل جفنيه و لا يُقال أسبل رموشه يُقال ولا يُقال .. ولكنه قيل ...

هلا قلت أين قيل حتى تدحضه بالحجة ، اما مجرد قيل فكلنا يمكنه ذلك

-
أخي عبد الله ماذا تقصد بـ مجتاحة الخلجات
كلام كبير !!!!!!!!!!!!

نعم هو كبير لكن لا اعلم على من

هذه بعض الامثلة و لن اورد اكثر منها فهي كافية لبيان اسلوبك في الرد




أخي الكريم : هدئ من روعك و لن يعاب عليك اتيانك بنظم عادي و إنما يعاب عليك التهكم و الظهور بمظهر المبدع دون أن تملك أدواته و تمعن معي في قول الشاعر :

غرور و اعجاب و فرط تصلف ... و مد يد نحو العلا بتكلف
و لو كان هذا من وراء كفاية ... عذرا و لكن من وراء تخلف

و الله المستعان

و اسلم لأخيك

مُجرد ايكو
14-02-2009, 11:45 AM
انتخابات وحب ؟؟ يا كـافي !



الشعرهنا راقني كثيرا

الزنبقة الحرة
14-02-2009, 01:32 PM
لست ناقدة ولا عالمة بأصوله -جملة يقولها كل من يود التهرب - ولكن صدقني قد قرأت روعة تطغى ومشاعرا ترقى
بكل الود
أشكرك

ابن منقذ
14-02-2009, 11:15 PM
عذرا فقد ورد خطأ في عجز البيت الثاني :
و لو كان هذا من وراء كفاية ... عذرا و لكن من وراء تخلف

و الصحيح هو عذرنا بدلا من عذرا

ابن منقذ
14-02-2009, 11:17 PM
.........

هناك في السماء
17-02-2009, 10:31 PM
اعجبتني القصيدة جدا...و اعجبني نقد سراااب ايضا, ثم اعجبني رد عبدالله على سراب, ثم اعجبت بنفسي لاعجابي بالثلاثة... وجودكم يضمن لنا ان نشاهد مزيدا من التألق في سماء العربية "اقصد اللغة مو المحطة الفضائية"
في امان الله

عبدالله بركات
18-02-2009, 08:59 PM
اخي الكريم عبدالله بركات
سلام الله عليك و رحمته و بركاته
اما بعد
- فإنك بدأت ردك بقولك " من آداب دخول البيوت السلام على أهلها "
و ليتك عملت بما قلت إذ لم تسلم علي و لم تسلم ساعة انشائك الموضوع ، و صدق ابو الاسود :
يا ايها الرجل المعلم غيره ... هلا لنفسك كان ذا التعليم

- ثم صدقني إني لم أستغرب تأخرك بالرد فإني توقعته بل و توقعت أنك لن ترد لكن طبق عليك قول الشاعر :
و ابن اللبون اذا ما لز في قرن ... لم يحتمل صولة البزل القناعيس

- ثم انك قلت " لماذا يا أخي الكريم (ابن منقذ) تتحدث معي بهذه العدائية وأنا لم أسيء إليك في يوم من الأيام "
فاعلم اخي الكريم انه ليس بيني و بينك شيء و لله الحمد و مقالي اليك لم يكن ذا عدائية بقدر ما كان ردا على ردك على الأخ سراب
علما بأني لا أعرف الأخ سراب و لكني حكمت عليكما من رديكما
اما و كون النقاش بينكما و ظنك ان لا دخل لسواه فيه فاعذرني أن اقول لك إنك مخطئ
لأنك نشرت الموضوع في العام و لم تخصه برسالة خاصة فيه
إذن فلكل عضو الحق في التعليق عليه بما يناسبه

ثم إني لم أتقول على الرازي و إنما شرحت مراده
و إن كنت لم تفهم مراد الرازي فكيف علمت بأني مخطئ


و لو نظرت مرة أخرى في ردي عليك و ردك على الأخ سراب لعلمت من منا المعتدي و إليك الامثلة :

- وها أنت تمطرني بتعليق أكثر من رائع .. والمشكلة أنه أكثر طولا من أرد عليه كله
فقد استكثرت عليه تعليقا لطول رده - كما زعمت -- مع انه لم يستكثر على قصيدتك قراءتها و التعليق عليها

- فيُقال أسبل جفنيه و لا يُقال أسبل رموشه يُقال ولا يُقال .. ولكنه قيل ...

هلا قلت أين قيل حتى تدحضه بالحجة ، اما مجرد قيل فكلنا يمكنه ذلك

-
أخي عبد الله ماذا تقصد بـ مجتاحة الخلجات
كلام كبير !!!!!!!!!!!!

نعم هو كبير لكن لا اعلم على من

هذه بعض الامثلة و لن اورد اكثر منها فهي كافية لبيان اسلوبك في الرد




أخي الكريم : هدئ من روعك و لن يعاب عليك اتيانك بنظم عادي و إنما يعاب عليك التهكم و الظهور بمظهر المبدع دون أن تملك أدواته و تمعن معي في قول الشاعر :

غرور و اعجاب و فرط تصلف ... و مد يد نحو العلا بتكلف
و لو كان هذا من وراء كفاية ... عذرا و لكن من وراء تخلف

و الله المستعان

و اسلم لأخيك

أخي ابن منقذ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أما بعد
الموضوع موضوعي أنا وجميع التعليقات عليه في هذا المتصفح ..
فكيف تريدني أن أسلم عليك وأنت لم تعر لصاحب الموضوع (الذي هو أنا ) أهمية ..
بالنسبة للتأخر في الرد الذي توقعته أنت .. يا عجبي كيف توقعت أني سأواجه ظروفا منعتني عن الدخول عن الانترنت لمدة أكثر من شهر وأتحداك أن تجد لي ردا في تلك الفترة يثبت أنني شاهدت ردك وخفت من الرد عليك لكيلا تفحمني وأنا قوي الحجة الذي شهد لي بذلك صاحبك سراب
ولعلمك الذي لا تعلمه بأن سراب لم يقرأ قصيدتي حبا بها ولم ينقدها إلا لغاية في نفس يعقوب لا يتجرأ هو على البوح بها وذلك لأنه لم يظهر هنا باسمه الحقيقي الذي أعرفه أنا جيدا .. وهذا ما دفعني يا أخي لأرد على الأخ سراب بطريقة كتلك التي لا أتعامل بها إلا مع من يستحقها .. وأنت وقبل أن أرد على سراب كان ردك يختلف عن ماتقوله الآن من أنك :


مقالي اليك لم يكن ذا عدائية بقدر ما كان ردا على ردك على الأخ سراب
علما بأني لا أعرف الأخ سراب و لكني حكمت عليكما من رديكما

ولك وللجميع أن يراجعوا الردود ليتأكدوا بالرجوع إلى الردود ..


تقول يا أخي هداك الله :



أخي الكريم : هدئ من روعك و لن يعاب عليك اتيانك بنظم عادي و إنما يعاب عليك التهكم و الظهور بمظهر المبدع دون أن تملك أدواته


من أنت لتحكم علي بذلك .. وتأتي لتتحدث عن الغرور وأنت الذي تتكلم بفوقية لا أدري من أين تستمدها .. هل هي نابعة من اسمك اللامع في سماء الشعر والنقد ..
يا أخي لا أطلب منك أن تحترمني ولكن احترم قرَّائي الذين اثنوا على ابداعي الذي لا أدَّعيه لنفسي ولكنها شهادة من الذين أفخر واعتز بشهادتهم بي .. وإن لم تعجبك قصيدتي فلك أن لا ترد عليها وإن فعلت فتحمَّل غضبي لأنك الباديء بالخطأ والباديء أظلم ...

(اعتذر من جميع من سيقرأ هذه السطور على نبرتي المرتفعة والضجيج الذي أسببه عندما أغضب .. )

..

عبدالله بركات
18-02-2009, 09:05 PM
انتخابات وحب ؟؟ يا كـافي !



الشعرهنا راقني كثيرا


وراقني حضور ايكو الساحر .. وليس مجرد حضور ..
فهو راق جداً
..

ابن منقذ
19-02-2009, 03:03 PM
اخي عبدالله بركات
السلام عليكم و رحمة الله
بصراحة لم ادخل لأجيب عما ذكرته لأني اكتفيت و ابديت رأيي فيما قلته و قاله الآخرون
و إنما أحببت أن أشير لبعض الأمور و هي :
أراك قلت :
" وأتحداك أن تجد لي ردا في تلك الفترة يثبت أنني شاهدت ردك وخفت من الرد عليك لكيلا تفحمني وأنا قوي الحجة الذي شهد لي بذلك صاحبك سراب "

أولا شهادة الأخ سراب لك لا توجب علي الأخذ بها فإن لي رأيي كما له رأيه و لك رأيك و مع ذلك فإني أعيذك أن تكون قصدت بالشهادة قول الأخ سراب :


" أعرفتَ الآن يا ابن منقذ لماذا حذفتُ الرد ؟ لقد حذفتُه لما أعلمه عن هذا الرجل من قوة الحجة و من قدرة عجيبة على إفحام الخصوم .. "

ثم إني لا يعنيني سوء الفهم بينك و بين الأخ سراب و إنما أنا رددت على تعقيب الأخ سراب و قد استحسنته لا أكثر و اما عن ردي فهو هو لم يتغير

ثم إنك قلت :
" ... وإن فعلت فتحمَّل غضبي لأنك الباديء بالخطأ والباديء أظلم ...

(اعتذر من جميع من سيقرأ هذه السطور على نبرتي المرتفعة والضجيج الذي أسببه عندما أغضب .. ) "

أخي الكريم عذرا :
فإني استحسنت رد سراب فكنت كمن سطر نفس الرد
و إني لمتحمل غضبك - إن غضبت - بكل سعة صدر و سيكون ردي عليك حجة بحجة - إن رددتَ - و لكني لم أر ردا [ و لا طحينا ]

ختاما :
خذ رأيي أخي الكريم بأنه وجهة نظر قائمة على مبدأ " صديقك من صدقك لا من صدّقك "
و اعمل بما قاله ذلك الشخص لعمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه :
لا يغلبن جهل القوم بك معرفتك بنفسك "

و اسلم

عبدالله بركات
19-02-2009, 10:09 PM
اخي عبدالله بركات
السلام عليكم و رحمة الله
بصراحة لم ادخل لأجيب عما ذكرته لأني اكتفيت و ابديت رأيي فيما قلته و قاله الآخرون
و إنما أحببت أن أشير لبعض الأمور و هي :
أراك قلت :
" وأتحداك أن تجد لي ردا في تلك الفترة يثبت أنني شاهدت ردك وخفت من الرد عليك لكيلا تفحمني وأنا قوي الحجة الذي شهد لي بذلك صاحبك سراب "

أولا شهادة الأخ سراب لك لا توجب علي الأخذ بها فإن لي رأيي كما له رأيه و لك رأيك و مع ذلك فإني أعيذك أن تكون قصدت بالشهادة قول الأخ سراب :


" أعرفتَ الآن يا ابن منقذ لماذا حذفتُ الرد ؟ لقد حذفتُه لما أعلمه عن هذا الرجل من قوة الحجة و من قدرة عجيبة على إفحام الخصوم .. "

ثم إني لا يعنيني سوء الفهم بينك و بين الأخ سراب و إنما أنا رددت على تعقيب الأخ سراب و قد استحسنته لا أكثر و اما عن ردي فهو هو لم يتغير

ثم إنك قلت :
" ... وإن فعلت فتحمَّل غضبي لأنك الباديء بالخطأ والباديء أظلم ...

(اعتذر من جميع من سيقرأ هذه السطور على نبرتي المرتفعة والضجيج الذي أسببه عندما أغضب .. ) "

أخي الكريم عذرا :
فإني استحسنت رد سراب فكنت كمن سطر نفس الرد
و إني لمتحمل غضبك - إن غضبت - بكل سعة صدر و سيكون ردي عليك حجة بحجة - إن رددتَ - و لكني لم أر ردا [ و لا طحينا ]

ختاما :
خذ رأيي أخي الكريم بأنه وجهة نظر قائمة على مبدأ " صديقك من صدقك لا من صدّقك "
و اعمل بما قاله ذلك الشخص لعمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه :
لا يغلبن جهل القوم بك معرفتك بنفسك "

و اسلم

السلام عليكم يا أخي يا ابن منقذ
لك الحق في ابداء رأيك بكل الصدق يا صديق
إلا أنه ما يُغضبني أحيانا هو أن تلبس الصراحة ثوب الازدراء ..
اعجابك برأي سراب لا يعنيني .. ولكن ما يعنيني هو لغة الخطاب التي قرأت فيها حس العدائية
ولم يكن هناك من داع للسجال الذي لا يجدي
أحيانا يكون بيني وبين شخص جدال ما .. ولا أحب أن يصبح هذا الجدال بين أشخاص ما .. لأن الجدال لا يجدي نفعا .. ولذلك لم تر مني طحينا
لكل منا رأيه ..ولكن اظهار الود يجلب الاحترام .. وهذا ما أحبه أن يكون بيني وبين الآخرين .. كائنا من كانوا
ان كان هناك ما تحب أن تقوله فمرحبا بك في أي وقت .. طالما أن الاحترام والود هو ما يجمعنا
واسلم دائما
أخوك

عبدالله بركات
19-02-2009, 10:45 PM
لست ناقدة ولا عالمة بأصوله -جملة يقولها كل من يود التهرب - ولكن صدقني قد قرأت روعة تطغى ومشاعرا ترقى
بكل الود
أشكرك


الشكر لهذا المرور الأنيق
كل الود والاحترام
وفيض تحايا لعطرك

..

سخريا
20-02-2009, 03:29 AM
فكرة القصيده يصحبها الإبداع
والعنوان رائع ومتوافق مع النصّ

عبدالله بركات
22-02-2009, 03:58 PM
اعجبتني القصيدة جدا...و اعجبني نقد سراااب ايضا, ثم اعجبني رد عبدالله على سراب, ثم اعجبت بنفسي لاعجابي بالثلاثة... وجودكم يضمن لنا ان نشاهد مزيدا من التألق في سماء العربية "اقصد اللغة مو المحطة الفضائية"
في امان الله

أما أنا فأعجبني اعجابك بالثلاثة
لمزيد من التألق أبق علينا نور مرورك ودفء مودتك ..
بما أنك في السماء فأنت الشمس حتما مع هذا الاشراق :sunglasses2:
وعلى سماء العربية (اللغة) سنبقى قريبين
في امان الله

..

عبدالله بركات
22-02-2009, 04:00 PM
فكرة القصيده يصحبها الإبداع
والعنوان رائع ومتوافق مع النصّ

ومرور يشرفني
سخريا
شكرا لوجودك

دمت بخير

..

ابتسام الروح
06-03-2009, 12:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله,,,, الأخ سراب,, استمتعت أنا أيضا بردك وأعجبت جدا بأسلوبك وحجتك ولكني أاستغرب أن تقول : قل لو كان البحر مدادا لكلمات لنفذ البحر بدل أن تقول لنفد البحر, الفرق بين معنى الكلمتين واضح, نفذأي دخل أو تخلل, و هو مختلف عن نفد.استبدال الفعلين خطأ في اللغة, فكيف لو كان هذا الخطأ في آية من كتاب الله؟؟أخي سراب, كنت لأصحح هذا الخطأ بغض النظر عن صاحبه إلا اني قد لا أستغرب بقدر ما استغربت أن هذا الخطأ بدر منك أنت ولك من الفصاحة ما لك.تقبل تحياتي. الأخ عبدالله,, قد يصدر الخطأ عن اي منا, غير أن مكان الخطأ قد يزيد من حجمه, أن تقول نفذ صبري بدل أن تقول نفد في ردك على الأخ سراب ضاعف حجم خطأك, و أضعف حجتك لأنك تكرر خطأه في في نفس الوقت الذي ينتقدك هو فيه. دمت سالما

(سراب)
06-03-2009, 10:31 AM
الأخت الفاضلة ابتسام الروح

أشكركِ على هذا التصحيح .. و لا تستغربي يا أختي أن يصدر مني خطأ فادح كهذا فلستُ أهلا لما تنسبون إليّ من

الفصاحة و العلم و هذه الأشياء..

ليس هذا تواضعا كاذبا .. و لكنني أعلم عن نفسي ما لا تعلمون

و لا أنسى أن أشكركِ على ثنائكِ..

و جزاكِ الله خيرا .

عبدالله بركات
07-03-2009, 01:23 AM
الأخت ابتسام الروح
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

جلَّ من لا يُخطيء

وللمعلومة فقط :
عندما ينتقدني الأخ سراب ليس بالضرورة أن أكون مُخطئاً
وعندما احاججه على نقده ليس بالضرورة أن أكون مُصيباً
نحن نكتب .. فإن أخطأ أحدنا .. نتمنى أن يُصوِّبنا الآخرون
أما عن الفصاحة والبلاغة .. فلسنا علماء لغة .. ولكننا نحبها
وجزى الله خيرا جميع من مروا من هنا .. من علَّق ومن لم يُعلِّق .. وأتمنى أن لا أكون أثقلت على أحد
دمتم بخير

..

نوف الزائد
07-03-2009, 03:53 AM
.
ورنتْ حياليَ تستبيح تولُّهي
تُذكي ولوعي عطرها .. إشعالا

فقدتْ مغاوير المشاعر جأشها
وغدتْ صروح تمنُّعي أطلالا

/

بديع جداً ,,

عبدالله بركات
07-03-2009, 11:08 PM
.
ورنتْ حياليَ تستبيح تولُّهي
تُذكي ولوعي عطرها .. إشعالا

فقدتْ مغاوير المشاعر جأشها
وغدتْ صروح تمنُّعي أطلالا

/

بديع جداً ,,


أشكر لك هذه الاطلالة العذبة
مروركِ الأبدع

..

جاهل الحناني
07-03-2009, 11:38 PM
مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتايَّ دلالا ..


لله درك قد تبارك حرفك
فلكم وددة ان تطول نزالا
النهر صافي النهل في اسرابهَ
ما أجمل الكلمات حين تقالا
من عبدالله البركات ابداعاً تعلا
الحاذق بوح الشعور شعارا.


ما أجملك وأجمل صدق بوحك

اقبلني معجب بك دائم

عبدالله بركات
08-03-2009, 06:01 PM
مادتْ تُسربل ناظري بفتونها
ومضتْ تطوِّق مقلتايَّ دلالا ..


لله درك قد تبارك حرفك
فلكم وددة ان تطول نزالا
النهر صافي النهل في اسرابهَ
ما أجمل الكلمات حين تقالا
من عبدالله البركات ابداعاً تعلا
الحاذق بوح الشعور شعارا.


ما أجملك وأجمل صدق بوحك

اقبلني معجب بك دائم


انا أتشرف بك أيها الجميل
وأتمنى أن أكون دائم الحسن عند ظنك
اقبلني صديقا لك دائم
لك ود بحجم البحار
دمت طيبا

ايمن الشهاري
05-04-2009, 04:29 PM
عبد الله بركات

لا زلت تخضب أصابع القصيده بحناء مراوغتك

انت شاعر مراوغ

جميله هي تلك المراوغه التي اصطادها في معظم قصائدك

قدْ خُضِّبت بالبحر زرقة عينها
فَتَنَوْرَسَتْ روحي بها تِجوالا

لا زلت على شفا جرف منالانتظار لجديدك