PDA

View Full Version : " لغزّة .. ! "



عبدالله عادل
28-12-2008, 06:56 AM
.. إلى المجاهدين الصابرين الصامدين المكلومين
.. إلى الأرض المباركة الموجوعة
.. إلى أرواحنا الخانعة الذليلة :



جَرعنَا المرَّ والكَدرَا *** وصَيَّرْنا الهوانَ ثَرَى
وفي أمداءِ ذِلَّتِنا *** تَعاهَدْنا الخنوعَ قِرَى
كؤوسُ الوهنِ والشكوى *** نعاقرُ زِقَّهَا قَهَرا
فنصبحُ في تَوهُّمِنا *** ونمسي عالةً نُكُرَا
تَدَثَّرْنا بنكستِنا *** فكانتْ موتةً كُبرَى
وقادَتنا ركائِبُنا *** إلى رمسِ النوى أسرَى
فلا رُوْحٌ تَنَفَّسُنَا *** ولا جُرْحُ الجَوَى يبَرَا
غثاءٌ أينَما كنَّا *** فجُدْ بالدمعِ يا مسرَى
ونوحِي قدسَنا ألمًا *** فكمْ شطَّتْ بكِ الذكرَى !
وشُقِّي جيبكِ الأوهى *** بأمةِ أحمدِ الغرَّا
وسوقي عبرةَ الدنيا *** تباريحَ الشَّجى حرَّى
لغزةَ حيثما سُفكتْ *** على تيكَ الرُّبى تََتْرَى
لغزةَ كلما غُصبتْ *** على خدرِ الرَّدى جَهْرا
لغزةَ حينَ تُمطرها *** يهودٌ نارها غدرا
ويحتشدونَ ألويةً *** على أبطالها مَكرَا
يُريقونَ الدِّمَا هَمَجًا *** إلى بيدائِنا نَهَرَا
فنشربُ ملءَ خيبتنا *** دِمَا إخواننا سُكرَا
لأنَّ الوهْنَ كبَّلَنا *** على البوابةِ الغبَرَْا
لأنَّا اليومَ أرخصنا *** كرامةَ أمةِ الإسرَا
فما عادتْ تُمَزِّعُنا *** عواصفُ ليلةٍ ذُعرَا
ولا أشلاءُ نائحةٍ *** قضى إخوانُها بَقْرَا
ولا صرخاتُ والدةٍ *** وتندبُ في الورى بِكرا
ولا صيحاتُ مفترشٍ *** تناهتْ ساقهُ بَترَا
.. ولا مرآى أعادينا *** يخوضونَ الحِمى قَسرا
فتسرعُ عينَ حاضرنا*** إلى أمسٍ أتى عُمَرا
وجاءَ بحُلَّةِ الأقصى *** صلاحَ الدينِ مفتخرَا
.. وما عادتْ منابرُنا *** تدَوِّي غضبةً شَزَرَا
نجاهدُ فوقها صُبُرًا *** ونسألُ ربنا النَصْرَا
.. وما زالتْ تغالبنا *** حقيقةَ أمرنا عُسْرا
فهلْ عدنا إلى الهيجا *** فكمْ أردى المسا البدرَا
.. لحانا الله إن خُنَّا *** بقايا قومنا زُمَرَا
وأخلفَ جيلَ صحوتنَا *** وأودى بالعدا قَدَرَا !




اللهم نصرك ورحمتك
اللهم نصرك ورحمتك
اللهم نصرك ورحمتك



" لغزّة .. ! " (http://www.e7sas-000.com/blog/?p=117)

ملكة زمانى
01-01-2009, 02:06 PM
جَرعنَا المرَّ والكَدرَا *** وصَيَّرْنا الهوانَ ثَرَى
وفي أمداءِ ذِلَّتِنا *** تَعاهَدْنا الخنوعَ قِرَى
كؤوسُ الوهنِ والشكوى *** نعاقرُ زِقَّهَا قَهَرا
فنصبحُ في تَوهُّمِنا *** ونمسي عالةً نُكُرَا
تَدَثَّرْنا بنكستِنا *** فكانتْ موتةً كُبرَى
وقادَتنا ركائِبُنا *** إلى رمسِ النوى أسرَى
فلا رُوْحٌ تَنَفَّسُنَا *** ولا جُرْحُ الجَوَى يبَرَا
غثاءٌ أينَما كنَّا *** فجُدْ بالدمعِ يا مسرَى
أكثر من رائعه
سلمت الأيادى

عبدالله عادل
06-01-2009, 08:35 PM
جَرعنَا المرَّ والكَدرَا *** وصَيَّرْنا الهوانَ ثَرَى
وفي أمداءِ ذِلَّتِنا *** تَعاهَدْنا الخنوعَ قِرَى
كؤوسُ الوهنِ والشكوى *** نعاقرُ زِقَّهَا قَهَرا
فنصبحُ في تَوهُّمِنا *** ونمسي عالةً نُكُرَا
تَدَثَّرْنا بنكستِنا *** فكانتْ موتةً كُبرَى
وقادَتنا ركائِبُنا *** إلى رمسِ النوى أسرَى
فلا رُوْحٌ تَنَفَّسُنَا *** ولا جُرْحُ الجَوَى يبَرَا
غثاءٌ أينَما كنَّا *** فجُدْ بالدمعِ يا مسرَى
أكثر من رائعه
سلمت الأيادى



شكر الله لكِ أيتها الكريمة
وأصلح الحال والمآل !

بوركتِ !

عبدالجليل عليان
13-01-2009, 01:04 AM
إلهي ردّ نــا رداً جميلاً
وألبس عرينا ثوب الجمال

مشكور عبد الله جعل هذا النص مضاعفا في ميزان حسناتك .. دمت بكل خير .

عبدالله عادل
18-01-2009, 05:14 PM
إلهي ردّ نــا رداً جميلاً
وألبس عرينا ثوب الجمال

مشكور عبد الله جعل هذا النص مضاعفا في ميزان حسناتك .. دمت بكل خير .



آمين
آمين
آمين

.. تقبل الله منك يا أخي
وشكر لك حسن الحضور !

lost
18-01-2009, 11:15 PM
امين


بحق رائع جدا

عبدالله عادل
24-01-2009, 01:51 PM
امين


بحق رائع جدا



.. وحضورك كريم أيها الكريم

شكر الله لك !