PDA

View Full Version : بغدادُ صدام عليه السلام



ساري العتيبي
01-01-2009, 08:06 PM
بغدادُ ما أبكي وكُلُّكِ مَدمَـعُ

بغدادُ أم أيُّ الجراح الموجِعُ؟



يامَرْبعَ الدُّنيا وغايـةَ عزّهـا

لم يبقَ عزٌّ هاهنـا أو مَرْبـعُ



كثُرتْ فماندري بأيّ مصيبـةٍ

سنبُثُّ خافيةَ الصدور ونصدَعُ



هل ظل في جنبيك خدُّ مَصونةٍ

ما احمرَّ تلطمهُ بمـا تتفجّـعُ



أمْ وضأتْ أمواهُ دجلةَ وجهكِ

قـد عفَّرتـه بلاقـعٌ تتمـزّعُ



نُبشَ الرشيدُ على صليبٍ أسودٍ

تجري الدّما من تحته والأدمعُ



حتى النخيلُ بدا على أعذاقـهِ

مسُّ السياط وذلـةٌ لا تُدفـعُ



أسفي على تلك المغاني ويحها

خوفٌ وتقتيلٌ وفقرٌ مُدْ قعُ




من أين يأتي الموتُ يابغدادُ لا

أرضٌ تقيكِ ولا سماءٌ تمنعُ




ما للحرائر قد خشين من الخنا

لهفي وهنّ الماجداتُ النُّصّعُ




لم يعقل التاريخُ قبلك فجعةً

فيها استغاث من الطغاة الرُّضّعُ




أواهُ ما أدري أحلمٌ مـا أرى؟

أم أنه الزمنُ الأخيـرُ يـودّعُ



بغدادُ تبكيكِ البطاحُ وزمـزمُ

يبكي الحطيمُ وركنهُ والمَشْرعُ



والبيتُ ما لبسَ السوادَ تزينـاً

عقدَ الحدادَ بمـا بـه يتلفَّـعُ



إني وقفتُ على منى وخيامُها

أفناءُ مأتمةٍ تغَـصُّ وتجـرَعُ



لبى الحجيجُ وفي الحناجر غصةٌ

ركعوا وإنك ما ابتغاه الرُّكعُ


بغدادُ خير بلاد ربي أربعٌ

ولأنت من بعد الثلاثة أربعُ


حرماهُ والشام بمسجدها وما

من بعدهنّ كممثلك مُتربعُ


بغدادُ عذراً من مراتع أحمـدٍ

ماتْ النبيُّ وماتْ بعدُ المرتَعُ

فيصل بن عمر
03-01-2009, 07:30 PM
رُزقنا شاعرا ...

ساري العتيبي
04-01-2009, 08:31 PM
أخي فيصل


من الذي رُزق ؟؟


تحياتي

ساري العتيبي

آلام السياب
04-01-2009, 09:12 PM
شكرا لك
من كثرة أهوال امّتنا ما عدنا نذكر الأهوال

شكرًا لتذكيرنا بما لم ننس ولن ننسى

قصيدة جميلة جدا وما قصده الأخ فيصل هو أنّك شاعر وأفياء السّاخر هي التي رزقت به

تحياتي

ساري العتيبي
05-01-2009, 09:14 PM
آلام السياب

نعم أنستنى الجراح جراحا

أشكر مرورك البهي

وأشكر الأخ فيصل على حسن ظنه

تحياتي لكما


ساري العتيبي

ساري العتيبي
18-01-2009, 06:10 PM
بغدادُ خير بلاد ربي أربعٌ
ولأنت من بعد الثلاثة أربَعُ


حرماهُ ، والشام بمسجدها وما
من بعدهنَّ كمثلك مُتَربعُ

مداد الموت
18-01-2009, 07:08 PM
بغدادُ خير بلاد ربي أربعٌ
ولأنت من بعد الثلاثة أربَعُ


حرماهُ ، والشام بمسجدها وما
من بعدهنَّ كمثلك مُتَربعُ

تصفيق بحرارة

حرفْ عِلّةْ !
18-01-2009, 07:30 PM
القصيدة مُعبرة
تَصف أنين بغداد

و لكن عفواً فَ صدام لاعليه سلام !

سعيد الكاساني
18-01-2009, 08:30 PM
ليست بغداد وغزة وحدهما ،،،
الأمة كلها في حالة هوان
...
تحياتي لقلمك

سمر**
18-01-2009, 11:41 PM
بغداد بعد صدام
عجوز شاحبة ..
عليك السلام يا صدام ..
.
قصيدة جميلة وأحببتها حقاً
دمت بتألق..

تغريدة
19-01-2009, 12:05 AM
لعنة الله عليك ياصدام كل يوم الف الف مرة
بسبب هذا القميء وسياسة رعاة الاغنام التي تربى عليها اوصل العراق الى ماهو عليه الان وجعل بينه وبين العالم المتحضر هوة تتسع كوكب المريخ لاستيعابها

القميء الذي بعثر الاموال العراقية على الحروب وعلى جياع العرب
التافه الذي خرج في جميع حروبه منتصرا كما يدعي والذي تنازل عن العراق بخيمة صفوان لدرجة ان اطلقوا عليه لقب مستر يس
لوكان فعلا رجلا لما سمح للامريكان ان يطأوا راسه باقدامهم ويعبثون بشعره للتفتيش عن القمل ولما فتح فاه كالابله امام طبيب الاسنان
طالما اصم اسماعنا بان اخر رصاصة في مسدسه سيكون مستقرها راسه لكنه بدلا من ان يطلقها هناك اطلق ساقيه للريح تاركا نسائه وبناته وابنائه لمصير مجهول ولم يحمل سوى صندوقا من الدولارات التي طالما اشترى بها الذمم
لو كان فعلا رجلا لصرخ ورفض ان تدخل فرق التفتيش غرف نومه لتعبث بين حاجيات نسائه
ياعرب ...يامن قال فيهم سبحانه وتعالى اشد الناس كفرا ونفاقا
حكموا ضميركم ولو ليوم واحد وقولوا الحقيقة

مداد الموت
19-01-2009, 08:56 AM
هل عندكم حل في مشكلة جمال القصيدة عندما تشوهها بعض الردود أعلاه!!

يا إخوة انقدوا القصيدة واتركوا ما يدور في أذهانكم الـ..... الحلوة

قذيفه
19-01-2009, 12:53 PM
رحم الله صدام
بكت عليه العراق حتى كف بصرها
مافاز منها غير المالكي بقصر يتربع فيه ليلا
ويجر المحراث نهارا
شكرا على كل هذا الشعر

ديمة و كفى
19-01-2009, 01:39 PM
قصيدة تقطع القلب ...
و لو أنني اعتقد انك اخترت عنوانها فقط لجذب القراء ..و هو عنوان غير موفق ..فقد طويت صفحة صدام . عميل و انتهى عمله.

ماء
19-01-2009, 01:42 PM
أولاً: أشكرك على هذه القصيدة
ثانياً: العنوان لا علاقة له بالمضمون..؟ فلم نعثر على ذكرٍ لصدام فيها ؛ إلاّ أن كان ذكرك له في العنوان من باب الغائب الحاضر.... لا عليه السلام ولا كرامة له ولمن صفق له ونعق وبوّق!
:62d::rose:

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:19 PM
مداد الموت لا خلت منك مغانينا

ودي..

ساري العتيبي

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:21 PM
سمو الحرف

والتحية موصولة لنفحة عطر وجدتها على آثاركم هنا


ساري...

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:23 PM
سمر..

الجمال كان بمروركم

شرفني حبك لما كتبت

دم بخير


ساري العتيبي

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:28 PM
قذيفة

نعم تبكيه العراق


دام وجودك


ساري العتيبي

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:29 PM
ديمة..

سرني مروركم ولكم رأي نحترمه


ساري..

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:31 PM
أبو صلاح

ردك كان يدل على توازن يشي بعمق تفكير


ساري...

ساري العتيبي
19-01-2009, 06:42 PM
حرف علة..... تغريدة.... أدلخ... .. ماء...

ياقوم على فرض أني أخطأت في الترحم عليه لهو خير من خطأكم في لعنته

رجل ختم حياته على رأس الملأ بشهادة لا إله إلا الله محمد رسول الله ولنا الظاهر من أمره
وأقول لكم ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم لحِبه وابن حِبِه أسامة بن زيد ( أين تذهب من لا أله ألا الله )
صدام حاكم عربي كان به ما بهم من لُوثة الحكم والظلم.. (أكفاركم خير من أولا ئكم أم لكم برآءة في الزبر)
صدام اعتقل بخيانة وهو يصلي المغرب كما ذكر محاميه الدليمي، ويكفي أنه قال لأمريكا لا ولو في آخر عمره فالعبرة بالخواتيم، ولن يظر صدام ما نقول اليوم فقد أفضى إلا من لا يظلم مثقال ذرة

عليك السلام يا صدام...

ساري العتيبي

جويعد
19-01-2009, 06:43 PM
سلام الله على بغداد فهي لأهلها باقية

تغريدة
19-01-2009, 07:45 PM
حرف علة..... تغريدة.... أدلخ... .. ماء...

ياقوم على فرض أني أخطأت في الترحم عليه لهو خير من خطأكم في لعنته

رجل ختم حياته على رأس الملأ بشهادة لا إله إلا الله محمد رسول الله ولنا الظاهر من أمره
وأقول لكم ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم لحِبه وابن حِبِه أسامة بن زيد ( أين تذهب من لا أله ألا الله )
صدام حاكم عربي كان به ما بهم من لُوثة الحكم والظلم.. (أكفاركم خير من أولا ئكم أم لكم برآءة في الزبر)
صدام اعتقل بخيانة وهو يصلي المغرب كما ذكر محاميه الدليمي، ويكفي أنه قال لأمريكا لا ولو في آخر عمره فالعبرة بالخواتيم، ولن يظر صدام ما نقول اليوم فقد أفضى إلا من لا يظلم مثقال ذرة

عليك السلام يا صدام...

ساري العتيبي


باعزيزي ولان اهل مكة ادرى بشعابها ....نحن على يقين من معرفة نوع تجارة صدام بالدين
نحن عراقيون لم نأت من المريخ ولنا الكثير من المعارف والاقرباء ممن عملوا مع هذا الصعلوك ويعرفونه تمام المعرفة
حتى نساء الشهداء لم يسلمن من براثنه
اما عن شهادة المحامي فقد سألوا الثعلب من شاهدك فقال ذيلي

لن نترحم عليه فالخسارة افدح بكثير من ان تقارن بصعلوك مثله
لقد اضاع العراق واي بلد اضاع
لاانكر ان قصيدتك رائعة لكن العنوان اضاع كل معانيها
كان المفروض ان تكتب بغداد التي اضاعها صدام
تحياتي

ابن الحنين
20-01-2009, 12:42 AM
رغم كل ما يفال في صدام و رغم كل ما ارتكبه من جرائم لا يرضى بها قلب إنسان
إلا أنه سيبقى رجلا من رجالات العروبة انتمى لها و حمل رايتها و دافع عنها و عن أرضه بكل ما ظن أنه يستطيعه
ولا أستطيع إلا أن أقول إنه رجل يأسى على فقده كل من يأسى على حكم انصاف الرجال
وصدق المتنبي إذ قال
و أعظم من فقدنا من وجدنا ..........قبيل الفقد مفقود المثال
رحمه الله
........................
و أما قصيدتك أخي ساري فجزالتها و بلاغتها و فظاعة الخطب الذي تذكرنا به وما نسيناه تغني عن أي كلمة تقال
لمدحها

و دمت سالما

بتول...
20-01-2009, 01:42 PM
قصيده جميله لأروع شاعر

ساري العتيبي
20-01-2009, 04:37 PM
جويعد...

أمتعني مروركم


ساري

ساري العتيبي
20-01-2009, 04:38 PM
ابن الحنين

جميل ما ذكرته أغنى عن أن أرد


تقبل ودي وشكري


ساري

ساري العتيبي
20-01-2009, 04:38 PM
بتول...

الرائع هو أنت


ودي لكم



ساري العتيبي

ساري العتيبي
20-01-2009, 04:39 PM
تغريدة...

مهما قلنا يبقى صدام هو صدام الأمة


تحياتي


ساري..

][ عروبة ][
21-01-2009, 05:41 PM
لعنة الله عليك ياصدام كل يوم الف الف مرة
بسبب هذا القميء وسياسة رعاة الاغنام التي تربى عليها اوصل العراق الى ماهو عليه الان وجعل بينه وبين العالم المتحضر هوة تتسع كوكب المريخ لاستيعابها

القميء الذي بعثر الاموال العراقية على الحروب وعلى جياع العرب
التافه الذي خرج في جميع حروبه منتصرا كما يدعي والذي تنازل عن العراق بخيمة صفوان لدرجة ان اطلقوا عليه لقب مستر يس
لوكان فعلا رجلا لما سمح للامريكان ان يطأوا راسه باقدامهم ويعبثون بشعره للتفتيش عن القمل ولما فتح فاه كالابله امام طبيب الاسنان
طالما اصم اسماعنا بان اخر رصاصة في مسدسه سيكون مستقرها راسه لكنه بدلا من ان يطلقها هناك اطلق ساقيه للريح تاركا نسائه وبناته وابنائه لمصير مجهول ولم يحمل سوى صندوقا من الدولارات التي طالما اشترى بها الذمم
لو كان فعلا رجلا لصرخ ورفض ان تدخل فرق التفتيش غرف نومه لتعبث بين حاجيات نسائه
ياعرب ...يامن قال فيهم سبحانه وتعالى اشد الناس كفرا ونفاقا
حكموا ضميركم ولو ليوم واحد وقولوا الحقيقة






قصيدة تقطع القلب ...


و لو أنني اعتقد انك اخترت عنوانها فقط لجذب القراء ..و هو عنوان غير موفق ..فقد طويت صفحة صدام . عميل و انتهى عمله.







أولاً: أشكرك على هذه القصيدة


ثانياً: العنوان لا علاقة له بالمضمون..؟ فلم نعثر على ذكرٍ لصدام فيها ؛ إلاّ أن كان ذكرك له في العنوان من باب الغائب الحاضر.... لا عليه السلام ولا كرامة له ولمن صفق له ونعق وبوّق!





ردود عقلانية تستحق الإشادة .. a*

ساري العتيبي
25-01-2009, 07:04 PM
عروبة....


هذا الاسم ألا يسعُ أحد رموز العرب الكبار في عصر الصغار !!!!

أياً يكن فقد سعدنا بمروركم




ساري العتيبي

smaxs
25-01-2009, 11:56 PM
بغداد ما ابكي لانك أروع
من ان يدنسك الخبيث الضفدع

يامربع الدنيا بلا جرذانها
ياعزة بعد الذي من تدعوا

ان الصليب صناعة من عفلق
ومسامر قد دقها المتقعقع

ثم السلام على العراق وشعبه
واللعنة الكبرى لمن لم يمسعوا

محمد حسن حمزة
26-01-2009, 12:27 AM
اأيها العاشق الجميل

حرفك نابض بالحياة
مضمخ بالجمال
موشى بالأصالة

فلله درك
وفقك الله أيها المبدع


تحيتي ومودتي :rose:

ساري العتيبي
27-01-2009, 07:44 PM
أخي خانق العبرة


حياك الله دوماً


ساري العتيبي

أدم
28-01-2009, 09:54 PM
في كل مرة تفجئني بشئ جميل كل ما اقرأه منك رائع انحني لك شكرا وامتنانا لانك كنت على العهد فما نسيت ولا تناسيت عرسنا الجريحة بغداد

أبوالليث11
29-01-2009, 10:31 AM
لم نكن نحب صدام قبل موته ,,, بل كان من أكره الناس لنا ...

ولكنه عندما نطق بالشهادة واعتز بها .. وأقر للعالم أنه مسلم سني رغم أنوف الجميع .. أحببناه حق الحب , واتخذنا حبنا له قربة نتفرب بها لله ..


لك تحياتي

يـاسر المطري
29-01-2009, 10:56 AM
رحمة الله على أبو الشهيدين وأسكنه فسيح جناته
وجزاه وجزاك الله خيراً

جَـسَّـاس
29-01-2009, 05:35 PM
تحية لك أيها الشاعر
.
.

ساري العتيبي
30-01-2009, 04:20 PM
آدم...

بيننا وبين بغداد وصدام عليه سلام الله عهد الدين والعروبة

كان الجمال حين كنت أنت ...


تحيات ..



ساري العتيبي

ساري العتيبي
30-01-2009, 04:22 PM
أبو الليث..

أحمد لك هذا التعقل والتمييز في بناء المواقف أعجبني كلامك


ودي..


ساري العتيبي

ساري العتيبي
30-01-2009, 04:23 PM
ياسر المطري

نعم رحم الله صدام عليه السلام

أسعدني تواجدك هنا


ساري العتيبي

ساري العتيبي
30-01-2009, 04:30 PM
جساس


والتحية موصولة لكم من..




ساري العتيبي

ظل شجاع
30-01-2009, 06:24 PM
يا عنك ان صدام رجال ، رغم نعيق الناعقون
معليش يا ساري بخلط الفصيح بالنبطي ، هذا بيت لي من قصيدة في صدام

كنه هو اللي جاي يحكم بالإعدام **** هلل وكبر فوق من يعدمونه

صح لسانك يا ساري ، واظن باني اتمخض عن قصيدة يا زميل الألم ، دم نابشأ لكل الم جميل

النصل الذهبي
31-01-2009, 04:39 AM
يرحم الله من مات من المسلمين.. يرحم الله من نطق الشهادتين
يدخل الله من مات على الشهادتين دار كرامته..
يرحم الله صدام.. وإني أشهد أنه مسلم، وأعرج بدعوة نوح ـ عليه السلام ـ
"رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات"

ليقل المؤمن خيرا أو ليصمت إن كان يؤمن بالله واليوم الآخر..!
ساري.. بغداد رابعة بحق.
دمت والشعر الرزين بخير.

الإنسان أولاً
31-01-2009, 03:49 PM
هذا ، وإن سماحتنا قد أسلف وقال إنه لا مجال للمهاترات المذهبية في أفياء ، وأنها خلقت للتناول الأدبي فقط .
تم حذف عدد من الردود ، سأسعد بحذف المزيد عن وجود ما يستدعي ذلك .

شكراً .

ساري العتيبي
31-01-2009, 05:47 PM
ظل شجاع ..

حياك الله وأرجو أن تتكرم علي بهذه القصيدة فقد أعجبني البيت



تحياتي

ساري العتيبي

ساري العتيبي
31-01-2009, 05:48 PM
النصل الذهبي...

بارك الله فيك وجزاك خيرا



أسعدني مرورك



ساري العتيبي

ساري العتيبي
31-01-2009, 05:50 PM
أهلاً بسماحتكم.. سماحة آية الساخر العظمى الإنسان أولاً

أحذف كما تشاء فأنتم مراجعنا العظام ...



ساري العتيبي

الرئبالي
31-01-2009, 06:08 PM
عينٌ بكتْ مجرم العصر الذي نفدا
.................... ستستحقُ على أحزانها الرمدا
كم جوّع الشعبَ أعواماً مكررةً
.................... أذاقهُ البؤسَ والتعذيبَ والنكدا
" مقابر الجمع " لا زالتْ مشاهدها
.................... تدمي القلوبَ أما لاقت لديك صدى ؟
عدوا الملايين في المنفى كم اغتربتْ
.................... وكمْ عراق الأسى من فلذة فقدا
راحوا ضحايا لكرسيٍ أقام لهُ
................... من الدماء صروحاً تبتغي مددا
وكان " ميشيل " من أرسى دعائمه
.................. لله رباً طوال العمر ما شهدا
وصنوه البطل الضرغام عندكمُ
.................. لفكره في قصور البعث قد عبدا
أدى الصلاة كما يرضى بها هُبلٌ
.................. على المصلين كانت عينه رصدا
فابكوا على الركن وانسوا ألف ثاكلةٍ
.................. وجددوا الحزن " كيماويكم " خمدا
وسوف نبكي حسيناً والذين مضوا
................. ونلطمُ الصدر نحيي ذكره أمدا
أحيوا يزيداً ونوحوا فوق تربته
................. فلن يعود لكم صدامكم أبدا

سمر**
31-01-2009, 06:54 PM
^
لا نامت أعين الجُبناء
:content:

ساري العتيبي
31-01-2009, 07:09 PM
عادتْ عليك وجوهُ الفُرس سافرةً
بُقيا المجوس تحُفُّ دُخانها لِبَدا



عادتْ تؤججُ ناراً كان أخمدها
عزُّ العراق وكانوا بعده بِددا



أحفادَ غادرةِ الفاروق ويحكمُ
أبقى لمعبدكم من قومه مددا



نبكي الذي ألقم الأعجام حافرها
يوم الصيال فما أبقى لكم أحدا



أودى فصار لكم مليون راقصة
على الأثير تهزُّ الردفَ والجسدا



وجاءت العممُ السوداءُ نائحةً
على الحسين وهم من خانه وودى



أقسمتُ ما عرف الإسلامُ غائلةً
إلا وجدتُ لكم في ردنهنَّ يدا



هذي ضغائنك السوداءُ أظهرها
حقدٌ فلا سلم الرحمانُ من حقدا

أسرار العكراوي
31-01-2009, 07:45 PM
....؟؟ لقد كانت وجوه الشرفاء بصدام ذليلة وهي الان ورغم وجود المحتل اكثر عزة صدام لاشيء يذكر لي سؤال هل رأى الاخ ساري بغداد مرة في حياته لكي يصفها سواء في ايام صدام او بعده؟العراق بدون صدام وامثاله اجمل لانه يتنفس..

ساري العتيبي
31-01-2009, 07:50 PM
نعم يا سمر صدقت

فلا نامت أعين الجبناء

تحية يعربية لك


ساري العتيبي

ساري العتيبي
31-01-2009, 07:55 PM
أسرار...

لم أرى بغداد كما أني لم أرى غزة وهي تذبح
لكنهما يسكنان ماء عينيّ وأنياط قلبي عشت في بغداد حين طهرها الفاروق عمر
وحين زينها بنو العباس تقاسمتها مع الإمام أحمد .. مع الجاحظ .. مع بشار .. لهوت بين الرصافة والجسر مع
علي بن الجهم .. واستنشقتُ نسائم العزة فيها من محيا صدام عليه السلام


ساري العتيبي

ساري العتيبي
01-02-2009, 12:10 AM
الحق لاحَ وحادي السائرين شدا
يذكي المسيرَ بذكر الصَّحب والُّشهدا


يا *** يجمعُ الأسمالَ يرتقُها
أدركتَ شيئاً **** *** بدا


أيُّ المكارم ترجو أنْ تلملمها
لايغسلُ الخزيَ إلا سنةٌ وهدى


دع عنك ذكر الأُلى صارت معاقلُهم
شدق الأسود وبيضاً وعرةً جُددا


يا من تلافحُ نارَ الفرس تحسبُها
نورَ الهداية والمِفزاعَ والعُددا


قل للذي أمَّ قُماً في تعبده
بئس المُصلى بها أم بئس من عبدا


تأبى العروبةُ أنْ نهدي حلائلنا
علجاً بطهران كي نستنبه الولدا !


إنا على الوعد ما ضجّتْ معابدُكم
فاستعجلوا ميت السرداب ما وعدا


أو فاطلبوا جذوةً من نار سيدكم
أظنُّ مهديكم ياقومُ قد جمدا



التعديل / الإنسان أولاً .

][ عروبة ][
01-02-2009, 04:59 AM
العتيبي[/COLOR];1360976]عروبة....


هذا الاسم ألا يسعُ أحد رموز العرب الكبار في عصر الصغار !!!!

أياً يكن فقد سعدنا بمروركم




ساري العتيبي



كما هذه القبيلة تستقبل الصغار قبل الكبار






وحتى لا انسى




عينٌ بكتْ مجرم العصر الذي نفدا
.................... ستستحقُ على أحزانها الرمدا
كم جوّع الشعبَ أعواماً مكررةً
.................... أذاقهُ البؤسَ والتعذيبَ والنكدا
" مقابر الجمع " لا زالتْ مشاهدها
.................... تدمي القلوبَ أما لاقت لديك صدى ؟
عدوا الملايين في المنفى كم اغتربتْ
.................... وكمْ عراق الأسى من فلذة فقدا
راحوا ضحايا لكرسيٍ أقام لهُ
................... من الدماء صروحاً تبتغي مددا
وكان " ميشيل " من أرسى دعائمه
.................. لله رباً طوال العمر ما شهدا
وصنوه البطل الضرغام عندكمُ
.................. لفكره في قصور البعث قد عبدا
أدى الصلاة كما يرضى بها هُبلٌ
.................. على المصلين كانت عينه رصدا
فابكوا على الركن وانسوا ألف ثاكلةٍ
.................. وجددوا الحزن " كيماويكم " خمدا
وسوف نبكي حسيناً والذين مضوا
................. ونلطمُ الصدر نحيي ذكره أمدا
أحيوا يزيداً ونوحوا فوق تربته
................. فلن يعود لكم صدامكم أبدا


a*a*a*a*

الرئبالي
01-02-2009, 09:48 AM
قال المريدون عن جرذ لهم أسدا
وصار للكذبة الحمقاء ألف صدى

حتى إذا قرر الرحمن فضحهمُ
والله لا يخلف الميعاد إن وعدا

أخافهُ من لقاء الموتِ فانتفضتْ
أطرافه ولجحر الضب قد شردا

ما غرنا حرف توحيدٍ على فمهِ
فرعون من قبلهِ لله قد شهدا

قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ
آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ

الرئبالي
01-02-2009, 09:49 AM
عودوا إلى مهمه الأحقاد واختبئوا
بين الجبال فنحن الآن ملءُ مدى

أشاوسٌ في الوغى والنصرُ قائدنا
وتحت أقدامنا صار العدى بددا

من كلِّ نحرٍ شريفٍ كان مولدنا
من مثلنا في ربوع المجد قد ولدا ؟

راياتنا هزها الأبطال فانبجستْ
عين الملاحم منها السيل ما جمدا

سلوا الجنوبَ سلوا ليطانه فعسى
يزيح عنكم غشاوات غداً بردى

نحن الذين غرسنا في سواحلنا
معنى الصمود لذا لبناننا صمدا

أعزنا الله بالإسلام فاندحرتْ
جيوش ظلمٍ وبللناكمُ بندى

الحقُ أبلجُ يسري بين أيديكم
ولنْ تراه عيونٌ أدمنت رمدا

راياتنا السود تأتي رغم أنفكم
يا طالبان فصيروا بعدها زبدا

إذا تشابهت الأبقار عندكمُ
ضاعت ملامحكم والاصفرار بدا

يا زارعي الحقد في أجيال أمتنا
جهودكم ذهبتْ وسْطَ الرياح سدى

الرئبالي
01-02-2009, 09:52 AM
راياتنا السود تأتي رغم أنفكم
يا طالبان فصيروا بعدها زبدا

راياتنا السود تأتي رغم أنفكم
يا طالبان فصيروا بعدها زبدا

راياتنا السود تأتي رغم أنفكم
يا طالبان فصيروا بعدها زبدا

:e:)k:buba:

عبير البنفسج
01-02-2009, 05:43 PM
(مدت قوى الغدر في أرض العراق يدا )
وصافح الرافضَي العلج واتحدا


قل لي بربك كَفَت أنفسٌ يدها
نصر الحسين .. فمدت للصليب يدا


قل لي أمن فيلقٍ في الغدر ديدنه
هتك العفاف وقتل المسلمين ..هدى

أو من ( كتائب طهران ) التي عبثت
بالطاهرين .. تروم النصر والشهدا


أفٍ لكم .. كيف ننسى مُرً علقمكم
و( العلقميُ ) إمامكم ُ الذي اجتهدا


باع الخلافة للطاغوت .. أسلمها
واحتال للشيعة الغراء واعتمدا


فما دجى الليل إلا واختفت دولٌ
بالدين عامرةٌ .. قد أحرقت حسدا


تبكي العراق . وما في جرحها كمدٌ
غير الخيانة والذل الذي وردا


تبكي لبغداد .. أنًى .. والعلوج بها
قد أقسمت .. ليس تبقي الزرع والبلدا


لكن لفعلهم في القتل أحجيةً
إذ أن قتلكم أفنى الذي ولدا


ماذا نرجًي بذي قومٍ .. عراقهم
( طهران .. ) قبلتهم ( قمٌ ) . . لهم مددا


حرفتم التاريخ حتى قال قائلكم
قد أُنقصت سور القرآن فافتقدا


أمعنتم القتل حتى ضج مجرمكم
أما المنابر هدت والقباب سدي


هذي الحثالة لن تجدي فقد نهضت
ضياغم الحق تردي الكلب ما وجدا


وتحصر( الرئبالي ) **** في جحرٍ
قد أمطرته سهام الفاتحين فدا


لن يصمد العلج بل لن يكتوي ألما
هذي القذائف أودت بالذي صمدا


ستدول دولتكم ( بني صفيون ) فانتظروا
لن نترك الخائن المدسوس محتشدا

إن السحائب في إقبالها .. أملٌ
والبرق لاح وذاك الحق قد رعدا




التعديل / الإنسان أولاً .

الرئبالي
01-02-2009, 08:22 PM
لفظتكم رياضكم والقصيمُ
فرحتْ يثربٌ وسُرَّ الحطيمُ

ملَّ من ثقلكم ترابُ الضحايا
شاخَ منْ سفككمْ دماءً يتيمُ

وجهُ بغدادَ كانَ غضاً جميلاً
وقد اغتالهُ عتلٌ زنيمُ

فجرَ العلجُ نفسه وهْيَ تهوي
لشقاءٍ فالمستقرُ الجحيمُ

أي دينٍ هذا الذي قد تساوى
فيهِ صحْبٌ لديكمُ ولئيمُ


أي دينٍ أباحَ قتلَ البرايا
ذاك غدرٌ فيكم وخبثٌ قديمُ

يا سقى الله أرض بغداد غيثاً
وديالى بها الدنيء يهيمُ

ليس يدري والصحوة اليوم نارٌ
طاردته له العذابُ الأليمُ

العراق الشريفُ ما تورا بورا
عنه شدوا وفي الكهوف أقيموا

تلكَ أرضُ الحسينِ أقدسُ أرضٍ
ليس غير الحسين فيها الزعيمُ

كلما أوقد الشرار حروباً
أطفأتها عند الغريِّ الغيومُ

ساري العتيبي
01-02-2009, 08:23 PM
لا أدري كلما كتبت شيئا وجدت سماحة آية الساخر العظمى معي
قبل أن يجف مدادي

إخوتي الأدباء في ردي ( حجر على حجر) تم حذف بعض الكلمات أذهبت
روح البيت ولو بقي لصار مثلاً شرودا

أرجو منكم إكمال الفراغات لأني كلما أكملتها حذفت

البيت يصور رجلاً عارياً فرح ببعض مزق يرقعها ليستر عورته
ففرح ولم يدرك أنّ با قي عورته لم يستر وقد بدا

سماحة المراقب أرجو أن لا تحذف هذه أيضا ولو غضبا منك لما حصل




ساري العتيبي

ساري العتيبي
01-02-2009, 08:51 PM
رُسم العراقُ بمقلتيك وقد جرتْ
من فوق كفك سيدي الأنهارُ

يا سيفنا المثلومَ في شِرة الوغى
قد كان حسبُك أنّك البتارُ

قد كان حسبك والأنوفُ رواغمٌ
وهوتْ على أفواهها الخوّارُ

أنْ كنتَ آخر يعربيّ لم يزلْ
يحكي لنا أنّ المذلةَ عارُ

أنّ الدّنيةَ علقمٌ فلفظتهُ
وكوؤسه بين الملوكُ تُدارُ

أن العروبةَ موثقٌ فحفظته
من بعد ما خفرَ الذّمامَ نزارُ

أن الرجال مواقفٌ فوقفتها
وتضعضعتْ في عُقرها الكفارُ

ياسيدَ النهرين عُكرَ صفوهُ
وذوت جدائله وعزّ الجارُ

وبكى عليك الكرخُ بعد رصافةٍ
والبيدُ والأشجارُ والأطيارُ

وثرى العراق يئن تحت نخيله
ويعضُّ سُمرَ رماله الأنبارُ

والموصلُ الأقصى يكادُ من الأسى
يحبو إليك ودونه الأمصارُ

ما نال منك الخائنون وإنما
رفعوك فوق رقابهم وتداروا

عقدُ الكرامة فوق جيدك إذْ تمت
لتموت مثلك سيدي الأشجارُ

*****************
*****************

ساري العتيبي
14-02-2009, 09:07 PM
عبير البنفسج ...

بارك الله فيك وكتب لك أجر هذه الغيرة المحمدية

سررتُ بك بذات القدر الذي أغضبني فيه أنْ يغضب المشرفُ *****

من أجل الصليب ونار المجوس ، فحذف بيتاً كاملاً بزعم أني أسأتُ للصليب المزعوم ، ولنار المجوس !!!!!!!

حسبنا الله ونعم الوكيل ..... وخلفك غير الروم رومُ


ساري العتيبي




***********