PDA

View Full Version : ياهذه الشقراء..



ساري العتيبي
08-01-2009, 05:38 PM
كتبتْ على القرطاس بعضاًمن كلِمْ
وأخذتُه من كفّها رَخْص العَنَمْ


فوجدتُ ما كتبتُه لي من توِّها
شيئاً ولكن من رطاناتِ العجمْ


نظرتْ إلى عينيَّ ثم رمقتُها
لا عينُها خرسا ولاقلبي أصمْ


أحسستُها سألتْ وقالت ياتُرى
إنْ كان هذا اليعربيُّ قد فهمْ


وضحكتُ فانتفضتْ فأوميتُ لها
لا كنتِ كاذبةً ولا قلبي صنمْ


إني فهمتُ ولستُ أقرأ حرفها
بل صرتُ أقرأ في ارتعاشات القلم


في لهفة الحرف المضمّخ بالهوى
في طيَّة الورق المُشرَّب بالهيَمْ


في لمعة الحبر المُحدِّث بالجوى
إنَّ الحروف لها مع المعنى نغمْ


ساءلتُها صمتاً (أحبك) ماأرى
فتماوجت زُرقُ العيون بأنْ (نعم)


ياهذه الشقراء في لغة الهوى
لا فرق بين جميع ألوان الأممْ

كعبلون
08-01-2009, 10:11 PM
لعلك تقصد بهذه الشقراء...غزة
لو لربما ..مستوطنة نتساريم!

سمو البدر
09-01-2009, 04:39 AM
بل هي شقراء الحزن والجرح العربي الغائر في اجساد المارة من هنا وهناك

ساري العتيبي
09-01-2009, 06:51 PM
كعبلون

إن كانت هذه صورتك فأظنك من نتساريم

إذا فلتكن

ساري العتيبي

ساري العتيبي
09-01-2009, 06:53 PM
سمو البدر

جميل منك
هذا التخريج المثقل بالجرح الغزاوي ومرورك من هنا أجمل


ساري ا

كعبلون
09-01-2009, 09:43 PM
بل هي صورة سياسي عربي يحاول تركيب "خلطة سلام" وهو عاجز عن ذلك
ليتني احتفظت بالصورة الأصل لتراها..



كعبلون

إن كانت هذه صورتك فأظنك من نتساريم

إذا فلتكن

ساري العتيبي

ساري العتيبي
11-01-2009, 06:58 PM
كعبلون

الصورة الأصل !!!!!!!!!!!



ساري

مرتضى العاملي
12-01-2009, 12:31 AM
معشوقتي هــل فــي هــواكِ ألامُ ,,,,,,,هل أنّ مـن يحيـا الحيـاة يُـلامُ ؟!
إني أعيشـك لا كمـا عشـت الـذي ,,,,, قـد مـرّ مـن عيشـي فــذاك ظــلامُ
إنــي أعيـشـك لـحـظـة مـسـروقـة ,,,,مـن ضحكـة الشمـس التـي ستنـامُ
إنـي أعيشـك نغـمـة دخـلـت إلــى ,,,,قـلـبـي وغـنّـاهـا هــنــاك ســــلامُ
إنــي أعيـشـك بسـمـة بقـيـت بــلا ,,,,,شفـة إلــى أن شــبّ فيـهـا غــرامُ
ما كنت أدري ما التشوّق ماالنوى ,,,,حتـى أصـاب القلـب مـنـكِ سـهـامُ

اه كم جميل هذا الحزن بداخلك ودواخلنا شاعرنا المتالق ساري العتبي

انت رائع ونصك اروع اتمنى ان اقرا منك الكثير من هذه الاحزان

لك الف تحيه

كوثر قضماني
15-01-2009, 02:06 AM
يا هذه الشقراء ...

بعيدا عن جميع حروف الهجاء ,,

لكَ مني احترام

محمد حسن حمزة
15-01-2009, 02:29 AM
أيها المتألق على الدوام
سلمت يداك ومشاعرك التي كتبت هذه الرائعه

ومرحباً بك في هنا


مودتي وعذب تحيتي :rose:

قارئةالفنجـآن~•
15-01-2009, 08:51 AM
ساري العُتيْبي ..
//


قدَح ٌ مختوم ٌ برحيق ٍ فاخر ٍ وضّاء ..


راقني ما قدّمت َ ، أ ساري ..


سلاسل ُ إمتنان تغشى سواعد َ الفتنة !


ود ّ ~٠


//
قارئة ..

ساري العتيبي
15-01-2009, 03:55 PM
الصديق مرتضى

الروعة كانت حين مر من هنا قلمك

أشكر لك كريم المطلع

ساري العتيبي

ساري العتيبي
15-01-2009, 04:00 PM
كوثر .....

بل أريدها منك أنت..

من داخل حروف الهجاء !

لك في أعطاف المكان عطرُ حروف الهجاء فاسلمي


ساري...

ساري العتيبي
15-01-2009, 04:04 PM
خانق العيرة..

الأخ القديم الجديد حيثما ارتحلتُ كنت قبلي

تجسُّ نبض القلوب

لا عدمتك

ساري....

ساري العتيبي
15-01-2009, 04:14 PM
قدَح ٌ مختوم ٌ برحيق ٍ فاخر ٍ وضّاء ..

أتعلمين أني رجعت أشتمّه بعد هذه التوشية كأني الآن رأيتُه

عودي مرة أخرى بينما أحتسي فنجان القهوة وسأتركه لك هنا


ساري...

الأمير نزار
16-01-2009, 06:41 PM
ميزة نصك أنه من النصوص التي كلما قرأتها وجدت فيها أفكارا جديدة
ربما لو أوسعت ناحية أكبر للصور التخيلية في النص لكان زاد تألقا
أحييك هنا
الامير نزار

ساري العتيبي
21-01-2009, 09:35 PM
الأمير نزار

عين الأديب دائما تكشف المزيد وقد راعيت في هذا النص أن لا يكون فيه ذكر أي حديث
دار بيننا لأنه كان في حضرة الصمت وآمل أن أكون وفقت في تكثيف لحظة صمت

دائما نجد صورا نحتاج لكشفها لكن قد تكون من خلق القارئ المتفاعل بالنص بحسب شعوره


شكرا أخي


ساري العتيبي

شامخ ثمر
21-01-2009, 10:03 PM
كم أنت رائع يا ساري
كلمات معجزات كتبت على القرطاس
من وحي الألم ..
تضاريس رحلتها إبداع شاعرنا المتألق في فضاء الشعر

//
العتيبي لقد أخجلت القلم بتواضع فكرك
سأعيد قراءتها للمرة الألف
حتى أحفظها عن ظهر قلب :er:

//
مشكلتي ما أحفظ :closed-topic:



شامخ ثمر

ساري العتيبي
24-01-2009, 06:14 PM
الأخ شامخ ثمر

أسعدني مرورك واحتفاؤك بها

أتمنى أنْ توفق وتحفظها قبل المرة الألف


شكري

ساري العتيبي

lady crime
24-01-2009, 06:23 PM
ساءلتُها صمتاً (أحبك) ماأرى
فتماوجت زُرقُ العيون بأنْ (نعم)[/center]

[/center]
لغه العيون .. صمت واعترافات حب وتوقيع على بياض :sunglasses2:
جميل بل رومانسى وشاعرى جدا

ساري العتيبي
26-01-2009, 08:13 PM
lady crime


هذه هي لغة العيون ...

أعجبني تعبيرك الاقتصادي وتوقيع على بياض


الجمال هو مروركم من هنا



ساري العتيبي

جارة الوادي
28-01-2009, 02:30 AM
مُحمّلة يا ساري ..!

طوبى لي بِمُصافحتها ..

تحيّة بحجم شعورك الوضاء ’

همم
28-01-2009, 05:18 PM
ساري أيها العذب
فوق احتمال الجمال هذه القصيدة
قرأتها مرارًا وفي كل مرة أغادرها عجزًا عن التعليق.
لي عودة بإذن الله إلى هكذا بذخ
وسماءُ روعةٍ تُظلك

الساعاتى
28-01-2009, 06:34 PM
كتبتْ على القرطاس بعضاًمن كلِمْ
وأخذتُه من كفّها رَخْص العَنَمْ


فوجدتُ ما كتبتُه لي من توِّها
شيئاً ولكن من رطاناتِ العجمْ


نظرتْ إلى عينيَّ ثم رمقتُها
لا عينُها خرسا ولاقلبي أصمْ


أحسستُها سألتْ وقالت ياتُرى
إنْ كان هذا اليعربيُّ قد فهمْ


وضحكتُ فانتفضتْ فأوميتُ لها
لا كنتِ كاذبةً ولا قلبي صنمْ


إني فهمتُ ولستُ أقرأ حرفها
بل صرتُ أقرأ في ارتعاشات القلم


في لهفة الحرف المضمّخ بالهوى
في طيَّة الورق المُشرَّب بالهيَمْ


في لمعة الحبر المُحدِّث بالجوى
إنَّ الحروف لها مع المعنى نغمْ


ساءلتُها صمتاً (أحبك) ماأرى
فتماوجت زُرقُ العيون بأنْ (نعم)


ياهذه الشقراء في لغة الهوى
لا فرق بين جميع ألوان الأممْ

الله يمتعك بالعافيه كما متعتني بتذوق هذا الجمال k*

وجدت الفرق هنا كما وجدت البهاء :m:

دام كريم تواجدك وفيض جودك a*

ودمت أخي :m:

جم التحايا ووافر التقدير


أبو صميل :ops2: أبو بندول :y:

ساري العتيبي
28-01-2009, 08:20 PM
يا جارة الوادي سلام...

طوبى لي بمرورك..

لقد شعرتُ بدفء يدك المصافحة

شكرٌ بحجم مرورك الكريم



ساري ...

ساري العتيبي
28-01-2009, 08:22 PM
همم ...

ما أجمل أنْ يكتب الشاعرُ

ثم يجدُ في عروق ما كتب نبض قارئ مثلك

حين تعود اعلم أن هنا أنتظر ...



ساري العتيبي

ساري العتيبي
28-01-2009, 08:24 PM
العزيز .. الحبيب .. الأخ .. سامي الساعاتي

لقد أدمنتُك ...

دائما أجدك هطالاً كديمة ربيع



محبتي...

ساري العتيبي ..... أيضاً لدواعي أمنية !!!

أدم
28-01-2009, 09:48 PM
شكرا يا ساري فقد امتعتني بشئ صادق بعد كل ما قرأت من نفاق عربي نحن عظماء لاننا مازلنا نحب رغم القهر والجوع والالم مازلنا نتغزل رغم النزيف الداخلي في عقولنا وقلوبنا واحلامنا شكرا لك ولتلك الشقراء التي الهمتك

ساري العتيبي
30-01-2009, 04:38 PM
خي آدم ...

بلغني شكرك أما شقرائي فبيننا بيدٌ دونها بيدُ على حد قول المتنبي

ولكني أعدك حين ألقاها أن تكون رسالتك قبل قبلة الشوق



تحياتي


ساري العتيبي