PDA

View Full Version : حـداثـه



عبدالله الشيخ
13-01-2009, 04:36 PM
بالسردِ و الإنشاءِ و الكناية
قُم و ابتدع لشعر ألف غاية
أكتب هنا بــنثركَ قصيدة
و قصص لنا أرجوزةً فريدة

أبدء بسردك المريب يا مريب
و كن إله الشعر و الحبيب


اللهُ إنني أنا
و كل شيءٍ عندنا كربنا يا ربنا
و إننا يا ربنا
إن نرتدي ثيابنا تكون عورةً بنا
فهب لنا أن نكتسي
بخلعنا ثيابنا


ألان كن من سادة الحداثة
فجعل لنا الرموز كالوسادة
و كن لنا كالله في عباده
إذا أحكم التكوين في بلاده

شمس تغوص في دخانِ
و مركبٌ في البحرِ بالمثاني
يجول في زوابعِ العراك
و مُوقد النار إذا رأىاك
في حالة كجثةٍ هامدةٍ تموت
فترتمي ببطن إي حوت
بزعم أنها كيونس النبي
تموت ثم تزدري كمارد عتي


ألان ابتعد عن الحداثة المريبة
و صغ لنا أقصوصة العربيد وعفيفة

قد كانَ يا ما كانَ في زمانِ ، في حينا مثقفٌ سُمِي بالحمار ، تَجرُّهُ حِمارهٌ تُغريه بالفرار ، تجعلهُ سيارةً و تارةٍ قطار ، فيبعث الدخان من ثقوبهِ العديدة ، لكي يُقال انه قد أبدع القصيدة ، بعد الحداثيةِ أتت يا خيرةَ العرب ، قوموا إذاً و هيئوا راقصةَ الطرب ، لنقدِ يا سادتنا في المبدعِ الحمار .


نقطه
:3_2: