PDA

View Full Version : قم يا أ سـ ـ ـا مـ ـة



مداد الموت
14-01-2009, 07:04 PM
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/6/30/1_629242_1_34.jpg


قم يا أسامة فالبأساء تحتدمُ
وما سواك لمحو العار يلتزم


تدعوك أرض فلسطين التي غرقت
من الدماء وبالأشلاء تزدحم


يدعوك طفلٌ تردّى في مدامعه
قد مات والده واغتيلت الأمُّ


تدعوك مئذنة الأقصى وقد عبثت
بها اليهود وللصلبان قد رسموا


اليوم غزة تدعوا الحاكمين وما
تدري بأن حكومات الردى صمُّ


الحاكمون لأمريكا إذا هجمَت
والحاكمون على الإسلام إن هجموا


هم العدو وقد بانت مكائدهم
إن قام مؤتمر أو أبرمت قمم


يا أيها الشيخ أيماناً نسطرها
مبايعين فإن تأمر نجب (نعمُ)


إن أغلقوا دونك الأبواب وامتنعوا
فجّر بمن شئت لا عهدٌ ولا ذمم


لا والذي رفع الزرقاء ما هنئت
لنا حياةٌ ولا دامت لنا نِعَمُ


إذا رأينا حماة الكفر في بلدٍ
ولا سلمنا إذا في الأرض قد سلموا


مـ ـداد الـ ـمـ ـوتـ ...

ساري العتيبي
15-01-2009, 05:20 PM
قم يا أسامة فالبأساء تحتدمُ
وما سواك لمحو العار يلتزم



أضم مدادي إلى مدادك

تحياتي

ساري العتيبي

مداد الموت
17-01-2009, 10:26 AM
مصافحة شريفة
حياك الله أخي ساري

seham
17-01-2009, 01:31 PM
عجبي كيف يقوم الأموات..!!
المختبئون بين الجبال جبناً وحباً في الحياة ..العازفون أوتارهم على جثث المراهقين والدهماء ..
الناطقين باسم الجهاد وقد قعدوا ..
هون عليك مداد الموت وقم بالمهمة نيابة ً عنهم وانذر روحك لكهف قصيٍّ في الجبال !!

حائل
17-01-2009, 02:01 PM
أسامة الأمريكاني البطل الخارق ,, لو عطيناه نصك : ضحك :sunglasses2:

ماألومكم انتم من الوهن النفسي اللي تعانون منه تدورون اي أحد تستنجدون به .

الشامخه
17-01-2009, 05:30 PM
ضعف يتلوه ضعف ,,,كالمستجير من الرمضاء بالنار ,,,,,,,,,, أسامه صناعة أمريكية فاخره
أنت تطلب الحياة من رحم الموت
مت إذاً!!!!!!!!!!!!!!!!!!

مداد الموت
17-01-2009, 06:37 PM
لا أدري إلى أي مدى أفكار البعض مستعمرة؟؟
أي حماقة تتحدث عن التعاون الأمريكي وتنسون حكامكم القابعين بأدبارهم عليكم !!

أيها الراضعون من لبن عملاء أمريكالا لوم عليكم إن لم تفهموا معنى الجهاد في سبيل الله !!

ناموا بأحضان الفن!

واقعي..للأسف
17-01-2009, 07:44 PM
قم بس قم

مداد الموت
17-01-2009, 08:24 PM
قم بس قم
سلم لي على أمكـ

واقعي..للأسف
17-01-2009, 09:14 PM
سلم لي على أمكـ


هذا من أخلاقك ؟! :l: :n:

يقول أفلاطون : ينبغي للرجل أن ينظر إلى وجهه" فإن كان حسنا أستقبح أن يضيف إليه قولا أو فعلا قبيحا . وإن كان وجهه قبيحا أستقبح أن يجمع بين قبيحين !


ونصيحتي لك . مهما كان ماضيك قبيحا فإن أمامك مستقبلا عظيما .



أيها الراضعون من لبن عملاء أمريكالا لوم عليكم إن لم تفهموا معنى الجهاد في سبيل الله !!

هذه المشكلة :l: :n: أنظر لحالك بعد ذلك تحدث عن الجهااد

seham
17-01-2009, 09:41 PM
سلم لي على أمكـ
منتهى الوقاحه وانعدام الذوق ..وتبي تقنعنا بالجهاد كمان ..
أقول أول شيء إغسل وجهك وحاول تكون إنسان وماتعير الناس بإمهاتها إنت مين جابك وبلش العالم فيك ماهي أم برضه وإلا في فكركم التكفيري المتشدد تعتبر الأم عيييب وشنار ..
أنا أقول حاول يمكن يطلع معك نتيجه ..
زطلب إلى المشرفين حذف رده الوقح أعلاه بإسم طهر أمهاتنا وماتبقى من قيم..

مشاري الكثيري
17-01-2009, 10:38 PM
القصيدة رائعة ...

والفكرة حولها أسلاك شائكة ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا !!

لا جف مدادك ولن يجف مادام مدادا للموت ,,,

أعوذ بالله من نفسي والشيطان ، وإن كان الشيطان كاتباً !!

سيّار
17-01-2009, 10:38 PM
أخي مداد الموت . .
سلم لي على أمك "كثير السلام"
وأخبرها أنها أنجبت رجلاً عاقلاً ذو مبدأ في هذه الحياة ويأبى أن يكون جحشاً يُركب !
سلم لي عليها . . ناشدتك الله
وقل لها أن بذر الكرامة قد أثمر في وليدها والناس من حوله -إلا من أعز الله- . .
غارقون حتى تراقيهم في وحل الذل والهوان حتى بلغ الأمر أن تستمرئه أكبادهم ،
فيحقرون من أعلى الله شأنه بنَصّ الكتاب ، الذي يدعون أنهم أهله وهم كاذبون !

أعلم وتعلم أن أُسامة سيموت يوماً ما ولكن الجهاد لن يموت حتى تقوم الساعة . .
رغم كثرة الأعداء ورغم عظم المكائد التي تسعى للقضاء عليه
ولكن كيف لك أن توضح واضحاً . .
وما ضرك والله ولا ضر أُسامة ولا ضر الجهاد
أن "تتدردب" المخلوقات كلها وتباعاً في هاوية "الإستحمار" ، بشقيه الإرادي واللاإرادي !

أطال الله في عمر شيخنا الفاضل وثبته على الحق ، وأدامه شوكة في حلق كل منافق.

قصيدتك جميلة أخي الكريم
بشكل وافر. . ناضحة بالصدق ولا غرابة
فالموقف هذه الأيام لا يتطلب سوى الصدق ، مع النفس قبل كل شيء . .

لي مأخذ على العنوان . . فالشيخ لم يقعد لنقول له "قم" . .
بل نحن القاعدون والمشتكى لله.

شكراً لك

أدلخ فهمان
17-01-2009, 10:55 PM
أنا سمعت بأنه غصّ بعظم سمكة مشويه ومات .




الله يرحمني ويسكني فسيح جناته

حائل
18-01-2009, 01:17 AM
لا أدري إلى أي مدى أفكار البعض مستعمرة؟؟
أي حماقة تتحدث عن التعاون الأمريكي وتنسون حكامكم القابعين بأدبارهم عليكم !!

أيها الراضعون من لبن عملاء أمريكالا لوم عليكم إن لم تفهموا معنى الجهاد في سبيل الله !!

ناموا بأحضان الفن!

نحب أمريكا ونموت عليها :biggrin5:
لولاها مانمت بأحضان النت يامجاهد

مداد الموت
18-01-2009, 09:41 AM
هذا من أخلاقك ؟! :l: :n:

يقول أفلاطون : ينبغي للرجل أن ينظر إلى وجهه" فإن كان حسنا أستقبح أن يضيف إليه قولا أو فعلا قبيحا . وإن كان وجهه قبيحا أستقبح أن يجمع بين قبيحين !
ونصيحتي لك . مهما كان ماضيك قبيحا فإن أمامك مستقبلا عظيما .
هذه المشكلة :l: :n: أنظر لحالك بعد ذلك تحدث عن الجهااد

وش دخل أفلاطون بأمك؟
يا رجل انقل السلام وقبل رأسها مني واعتبرني ولداً لها !

مداد الموت
18-01-2009, 09:46 AM
منتهى الوقاحه وانعدام الذوق ..وتبي تقنعنا بالجهاد كمان ..
أقول أول شيء إغسل وجهك وحاول تكون إنسان وماتعير الناس بإمهاتها إنت مين جابك وبلش العالم فيك ماهي أم برضه وإلا في فكركم التكفيري المتشدد تعتبر الأم عيييب وشنار ..
أنا أقول حاول يمكن يطلع معك نتيجه ..
زطلب إلى المشرفين حذف رده الوقح أعلاه بإسم طهر أمهاتنا وماتبقى من قيم..

يا محنة الغربة هل تحسن القراءة؟؟
هل السلام عيب؟؟
قلت له أن يقبل رأس أمه مني فمت بغيظك!
ويا علماني نحن "التكفيريين" الذين نكفر أذناب اليهود والنصارى نقدس الأم ولا نرى أعظم منها فأسأل الله أن يحفظ أمي لي وأن يحفظني لها..

ولو لم تكن مفلساً لرددت على الموضوع والقصيدة ولكن أساليبكم المعوجة كالعادة في الصراخ حول المجريات وتتركون المقصد :3_2:
سلم لي على جدك <== مشان ما تزعل :crazy:

مداد الموت
18-01-2009, 09:52 AM
أخي مداد الموت . .
سلم لي على أمك "كثير السلام"
وأخبرها أنها أنجبت رجلاً عاقلاً ذو مبدأ في هذه الحياة ويأبى أن يكون جحشاً يُركب !
سلم لي عليها . . ناشدتك الله
وقل لها أن بذر الكرامة قد أثمر في وليدها والناس من حوله -إلا من أعز الله- . .
غارقون حتى تراقيهم في وحل الذل والهوان حتى بلغ الأمر أن تستمرئه أكبادهم ،
فيحقرون من أعلى الله شأنه بنَصّ الكتاب ، الذي يدعون أنهم أهله وهم كاذبون !
لي مأخذ على العنوان . . فالشيخ لم يقعد لنقول له "قم" . .
بل نحن القاعدون والمشتكى لله.

شكراً لك



يا أخي لله أنت
وصل سلامكم والمأخذ سأضعه نصب عيني
وفقك الله وقبل لي رأس أمك مراراً لأنها أنجبت حراً مثلك

][ عروبة ][
21-01-2009, 06:48 PM
الله لنا غاية أسامه بن لادن قد رفع الراية


مداد الموت :kk

مداد الموت
24-01-2009, 09:35 AM
[ عروبة ][;1358118']

الله لنا غاية أسامه بن لادن قد رفع الراية



مداد الموت :kk

حيا الله عربتك المتوقدة!

فارس مهره
25-01-2009, 10:21 PM
مداد الموت :

عتابي لك كبير !!!
لقد رفعت من شأنهم بردك ... فدعهم ***********************دعهم يتمتعوا بأحضان السفور ...
دعهم يعيشوا في حرية الخزي والعار التي قتلت غزة ...
دع هؤلاء ******.. فلا أدبُ تذوقوا .. ولا نقدا كتبوا .. بل غثاءا سطروا...
ستنجلي كل هذه الغمه عن الأمة ... وسينجلي الغبار عنها ... ويتضح المؤمن من المنافق ...
وحين يحين الحق بحوله وقوته ... لا تسمع لهؤلاء إلا ********

تحياتي لقلمك المتدفق عزا وكرامة...

مداد الموت
27-01-2009, 12:17 PM
علمت ذلك فيما بعد

حييت أخي..:nn

جيفارا العربي
27-01-2009, 07:42 PM
ضحكت حتى ثملت ضحكا هنا

sakher
27-01-2009, 08:34 PM
لا تتوقّف عن مناداة أُسامة

فهو قادمٌ على صهوة جواده

في يمينه سيفٌ وفي يساره درع

وسيأتي إليك حتى يصل بابك ....

وسيُقسِمُ لك حينها بعد أن يجثوا على ركبتيه قائلاً ::

أُقسِم بأنّهُ لا عِلاقة لي بما رُمِيت به من تهم جهادية

وأنني مجرّد غنيّ اشترى عقول البعض فَأحَلتهم إلى قنابل موقوتة

وعندها تغضبُ أنت وتقول : أنتَ تهذي يا أسامة .... قم يا أ سـ ـ ـا مـ ـة

لقد كتبت موضوعاً فيك واستخدمت فيه جميع الألفاظ الجهادية لمن عارضني

فيقول : نِعمَ التابعُ أنت....

إن وجدتني قمت بعملية بنفسي يوماً لكي أبرهن للناس ما يعتقدونه

فلك الحقّ في ذلك .... ولكنني مُشِتَرٍ للعقول الفارغة

لحظة .... لحظة ....

اسمكَ مدوّنٌ في قائمة مشترياتي وعليك علامة X

إذا أنت تتبعني هه هه هه

ثم يلتفت نحو جهازه الجوال ليجيب المكالمة :

Yes Sir ... My

My pleasure to do that

May god bless GWB

ويكملُ لك :

أعتذر عن استكمال الحديث معك

فلدي تصريحٌ مهم الآن ....

وموضوعك موووووش بطال



....

مبدأ
27-01-2009, 11:07 PM
لا تتوقّف عن مناداة أُسامة


فهو قادمٌ على صهوة جواده


في يمينه سيفٌ وفي يساره درع


وسيأتي إليك حتى يصل بابك ....


وسيُقسِمُ لك حينها بعد أن يجثوا على ركبتيه قائلاً ::


أُقسِم بأنّهُ لا عِلاقة لي بما رُمِيت به من تهم جهادية


وأنني مجرّد غنيّ اشترى عقول البعض فَأحَلتهم إلى قنابل موقوتة


وعندها تغضبُ أنت وتقول : أنتَ تهذي يا أسامة .... قم يا أ سـ ـ ـا مـ ـة


لقد كتبت موضوعاً فيك واستخدمت فيه جميع الألفاظ الجهادية لمن عارضني


فيقول : نِعمَ التابعُ أنت....


إن وجدتني قمت بعملية بنفسي يوماً لكي أبرهن للناس ما يعتقدونه


فلك الحقّ في ذلك .... ولكنني مُشِتَرٍ للعقول الفارغة


لحظة .... لحظة ....


اسمكَ مدوّنٌ في قائمة مشترياتي وعليك علامة X


إذا أنت تتبعني هه هه هه


ثم يلتفت نحو جهازه الجوال ليجيب المكالمة :


Yes Sir ... My


My pleasure to do that


May god bless GWB


ويكملُ لك :


أعتذر عن استكمال الحديث معك


فلدي تصريحٌ مهم الآن ....


وموضوعك موووووش بطال




....



يسرُّني أن أكملَ هذه الديباجة الحوارية الشيّقة .. :crazy:
......
سُرعَانَ ما يستيقظُ "مداد الموت" من هذا الكابوسِ على صوتِ قرعٍ يؤنِّبُ بابه ..
فيُسرِعُ إلى البابِ لـ يرى الطارقْ !!
فإذْ بهِ حاكمٌ عربي وبيدهِ صولجانٌ غليظ ومن خلفهِ نُخبةٌ من "العقولِ الممتلئة" !!
وبعد أن يعقدَ الحاكم حاجبيهِ "من دونِ أن يجثو" .. يقولُ بـ صوتٍ جهوريٍ رقيقٌ في غطرسته : لماذا لم تقلْ قمْ يا سيادة الحاكم !!
مدادُ الموت : وهلْ أنا مجنونٌ لأنادي ميتاً !!
الحاكم بـ نبرةٍ يعتليها الغضب : هل كل هؤلاء الذين خلفي يرونني حياً ويشهدون لـ "عيني اليُسرى" بالوحدانيةِ على خطأٍ وأنتَ على صواب ؟؟
مداد الموت : لا ترى الحجارةَ إلا من يدهسُها يا سيادة الحاكم ..
الحاكم بعنجهيةٍ تنحني لها "عيدانُ الكبريتِ" الجاثمة خلفه : ولكن أسامة "مشترٍ للعقولِ الفارغة" ؟؟
مدادُ الموتِ : كان عقلي فارغاً حينما كنتُ تابعاً لك .. ثم اشترى عقلي من علّمهُ أن الكعبةَ سوداءٌ وليستْ بيضاء ..
الحاكم : أنت خائن وإرهابي وأصولي ورجعي وصناعة أمريكية وسوف أمنعُ استيراد كل البضائع الأمريكية والصهيونية التي ورّدتكم لنا ..

وفي اليومِ التالي وعلى شاشة التلفزيونِ الرسمي يظهرُ "ساخر وسحنة غربة وحائل وأدلخ فهمان " في إعلانٍ تلفزيون وهم يرتدون الجينز ويدخِّنون المارليبورو وعيونهم معصوبةٌ بـ عصبٍ سوداءٍ وعلى ظهورهم عبارةٌ مفادها ..
" معاً لتشجيعِ الصناعة المحليّة" .. d*

مداد الموت
28-01-2009, 05:07 PM
وفي اليومِ التالي وعلى شاشة التلفزيونِ الرسمي يظهرُ "ساخر وسحنة غربة وحائل وأدلخ فهمان " في إعلانٍ تلفزيون وهم يرتدون الجينز ويدخِّنون المارليبورو وعيونهم معصوبةٌ بـ عصبٍ سوداءٍ وعلى ظهورهم عبارةٌ مفادها ..
" معاً لتشجيعِ الصناعة المحليّة" ..

مــ ـ ـبـ ـدأ..

لله أنت ..
ألجمتهم نيابة عني!!

واقعي..للأسف
28-01-2009, 10:28 PM
يسرُّني أن أكملَ هذه الديباجة الحوارية الشيّقة .. :crazy:
......
سُرعَانَ ما يستيقظُ "مداد الموت" من هذا الكابوسِ على صوتِ قرعٍ يؤنِّبُ بابه ..
فيُسرِعُ إلى البابِ لـ يرى الطارقْ !!
فإذْ بهِ حاكمٌ عربي وبيدهِ صولجانٌ غليظ ومن خلفهِ نُخبةٌ من "العقولِ الممتلئة" !!
وبعد أن يعقدَ الحاكم حاجبيهِ "من دونِ أن يجثو" .. يقولُ بـ صوتٍ جهوريٍ رقيقٌ في غطرسته : لماذا لم تقلْ قمْ يا سيادة الحاكم !!
مدادُ الموت : وهلْ أنا مجنونٌ لأنادي ميتاً !!
الحاكم بـ نبرةٍ يعتليها الغضب : هل كل هؤلاء الذين خلفي يرونني حياً ويشهدون لـ "عيني اليُسرى" بالوحدانيةِ على خطأٍ وأنتَ على صواب ؟؟
مداد الموت : لا ترى الحجارةَ إلا من يدهسُها يا سيادة الحاكم ..
الحاكم بعنجهيةٍ تنحني لها "عيدانُ الكبريتِ" الجاثمة خلفه : ولكن أسامة "مشترٍ للعقولِ الفارغة" ؟؟
مدادُ الموتِ : كان عقلي فارغاً حينما كنتُ تابعاً لك .. ثم اشترى عقلي من علّمهُ أن الكعبةَ سوداءٌ وليستْ بيضاء ..
الحاكم : أنت خائن وإرهابي وأصولي ورجعي وصناعة أمريكية وسوف أمنعُ استيراد كل البضائع الأمريكية والصهيونية التي ورّدتكم لنا ..


وفي اليومِ التالي وعلى شاشة التلفزيونِ الرسمي يظهرُ "ساخر وسحنة غربة وحائل وأدلخ فهمان " في إعلانٍ تلفزيون وهم يرتدون الجينز ويدخِّنون المارليبورو وعيونهم معصوبةٌ بـ عصبٍ سوداءٍ وعلى ظهورهم عبارةٌ مفادها ..
" معاً لتشجيعِ الصناعة المحليّة" .. d*


موضوع ما أغربه . .. وردود "أحيانا " ساذجه" "وغالبا " عديمة الأدب والأخلاق ..
اسامة . لن ينتصر وهو قامع في سهول وأودية كابول!!":c:..هذا هو . كلنا نؤمن بالجهاد وأنه ذروة سنام الإسلام ولن نجازف .وندخل مع أسامة .في حرب . لا ناقة لنا فيها ولا جمل
ولكن ليس لي إلا قول .. اذهب يا أسامة أنت "ومبدأ" وربك فقاتلا.. إنا ها هنا "متبرعون"! :y:
ولي الحق بالأسى والشفقة على حلمك "المزعوم "بأن يأتي الحكام ليطرقوا باب . مداد الموت " فلا أقول إلا .. أخلف الله على الأمة خير . ..ولتعلم أخي أن من خلع يدا من طاعة ؛ لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ، ومن مات وليس في عنقه بيعة ، مات ميتة جاهلية
كاتب الموضوع . ومؤيدي الفكرة .:
أعترف . أضعت وقتي .ولكن لعلي أحتسبه عند الله .. من باب قول الشاعر :
أطعت مطامعي فاستعبدتني........ ولو أني قنعت لكنت حرا
وهذا زمان أجزم أنه .لا تكاد تكفي به القناعة .من دون الإستماع للرأي الآخر وإذ لم تكن ناضجا لقبول النقد .. فليست ناضجا لقبول الديح

وقالوا فلان في الورى لك شاتم ........وأنت له دون الخلائق تمدح
فقلت : ذروه ما به وطباعه........ فكل إناء بما فيه ينضح
إذا الكلب لا يؤذيك عند نباحه........ فذره إلى يوم القيامة ينبح

فبالله عليكم أتركو الجري وراء الاوهـــــام والسراب ..و"بدعة" قم.يا أسامه التي أبتدعها صاحب الموضوع . :k11:

sakher
28-01-2009, 11:29 PM
موضوع ما أغربه . .. وردود "أحيانا " ساذجه" "وغالبا " عديمة الأدب والأخلاق ..
اسامة . لن ينتصر وهو قامع في سهول وأودية كابول!!":c:..هذا هو . كلنا نؤمن بالجهاد وأنه ذروة سنام الإسلام ولن نجازف .وندخل مع أسامة .في حرب . لا ناقة لنا فيها ولا جمل
ولكن ليس لي إلا قول .. اذهب يا أسامة أنت "ومبدأ" وربك فقاتلا.. إنا ها هنا "متبرعون"! :y:
ولي الحق بالأسى والشفقة على حلمك "المزعوم "بأن يأتي الحكام ليطرقوا باب . مداد الموت " فلا أقول إلا .. أخلف الله على الأمة خير . ..ولتعلم أخي أن من خلع يدا من طاعة ؛ لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ، ومن مات وليس في عنقه بيعة ، مات ميتة جاهلية
كاتب الموضوع . ومؤيدي الفكرة .:
أعترف . أضعت وقتي .ولكن لعلي أحتسبه عند الله .. من باب قول الشاعر :
أطعت مطامعي فاستعبدتني........ ولو أني قنعت لكنت حرا
وهذا زمان أجزم أنه .لا تكاد تكفي به القناعة .من دون الإستماع للرأي الآخر وإذ لم تكن ناضجا لقبول النقد .. فليست ناضجا لقبول الديح

وقالوا فلان في الورى لك شاتم ........وأنت له دون الخلائق تمدح
فقلت : ذروه ما به وطباعه........ فكل إناء بما فيه ينضح
إذا الكلب لا يؤذيك عند نباحه........ فذره إلى يوم القيامة ينبح

فبالله عليكم أتركو الجري وراء الاوهـــــام والسراب ..و"بدعة" قم.يا أسامه التي أبتدعها صاحب الموضوع . :k11:





قُبلَةٌ عَلَى جَبِينِ فِكِرِكَ الحُرّ

....

dektator
28-01-2009, 11:44 PM
من سيحسم الأمر ويأتي بالقول الفصل !

القصيده من ناحيه فنيّه لا بأس بها ..

مبدأ
28-01-2009, 11:52 PM
موضوع ما أغربه . .. وردود "أحيانا " ساذجه" "وغالبا " عديمة الأدب والأخلاق ..
اسامة . لن ينتصر وهو قامع في سهول وأودية كابول!!":c:..هذا هو . كلنا نؤمن بالجهاد وأنه ذروة سنام الإسلام ولن نجازف .وندخل مع أسامة .في حرب . لا ناقة لنا فيها ولا جمل
ولكن ليس لي إلا قول .. اذهب يا أسامة أنت "ومبدأ" وربك فقاتلا.. إنا ها هنا "متبرعون"! :y:
ولي الحق بالأسى والشفقة على حلمك "المزعوم "بأن يأتي الحكام ليطرقوا باب . مداد الموت " فلا أقول إلا .. أخلف الله على الأمة خير . ..ولتعلم أخي أن من خلع يدا من طاعة ؛ لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ، ومن مات وليس في عنقه بيعة ، مات ميتة جاهلية
كاتب الموضوع . ومؤيدي الفكرة .:
أعترف . أضعت وقتي .ولكن لعلي أحتسبه عند الله .. من باب قول الشاعر :
أطعت مطامعي فاستعبدتني........ ولو أني قنعت لكنت حرا
وهذا زمان أجزم أنه .لا تكاد تكفي به القناعة .من دون الإستماع للرأي الآخر وإذ لم تكن ناضجا لقبول النقد .. فليست ناضجا لقبول الديح

وقالوا فلان في الورى لك شاتم ........وأنت له دون الخلائق تمدح
فقلت : ذروه ما به وطباعه........ فكل إناء بما فيه ينضح
إذا الكلب لا يؤذيك عند نباحه........ فذره إلى يوم القيامة ينبح

فبالله عليكم أتركو الجري وراء الاوهـــــام والسراب ..و"بدعة" قم.يا أسامه التي أبتدعها صاحب الموضوع . :k11:

للأسفِ الشديد .. أنت واقعي ..
خُيّلَ إليكَم أنَّ كل المآسي وكل المشاكلِ والضوائقِ والمحنِ تنتهي بـ حلٍّ بسيطٍ تتلكأون بهِ وتتودونَ إليه وهي الواقعية ..
فليكنْ ما نحنُ عليهِ سراباً وأوهاماً يا صاحبي مالمشكلة في أن نتّقي بعض حرِّنا وعجزنا وعطشنا بالسرابِ أمْ أنّكمْ ترون في سرابِنا هلاكاً لـ حرثكم !!
يا رجلْ حتى استدلالكَ التالي أوهَنَ حبلك .. "ولكن ليس لي إلا قول .. اذهب يا أسامة أنت "ومبدأ" وربك فقاتلا.. إنا ها هنا "متبرعون"!"


باللهِ عليك متى قيلت مثل هذه العبارة ومن قالها ولِـ من قيْلت !!


بنوا إسرائيل عندما قالوا مثل هذه العبارة كانوا "واقعيين للأسفِ" مثلك فهم لا طاقة لهم ولا قوة على قتالِ فرعون أما نبيُّ اللهِ موسى فقد وجدَ في الواقعية والمنطقِ هُنا تخاذلاً "مبهرجاً" لا علاقةَ لهُ بـ مفاهيمِ العظمة والعزة والشموخِ والتضحيات والسموِّ وغيرها من المصطلحاتِ التي لا نصفُ أنفسنا بها لأننا تخاذلنا مع المتخاذلين ولكننا نراها سراباً نتوسّمُ بها خيراً فـ من لم يغزو ولم يحدث نفسهُ بـ غزوٍ ماتَ على شعبةٍ من النفاق ..


دعونا نشربُ من كأسِ الأوهامِ والسرابِ فـ لم تعدِ الواقعية والمنطقُ تروي عطشنا وظمأنا وقهرنا وحسراتنا ونحنُ نرى أنَّ كل مأساةٍ في الكونِ تُبنى على آهاتِ المسلمين ..


أيها المأسوفِ عليه ..
يسرُّنا أن نخلع يدَ الطاعةِ مع حُكامٍ خلعوا يدَ الطاعةِ مع ربِّ الأربابِ وملكِ الملوك ..
هذه قناعاتنا ويسرُّنا أن نحمِلها معنا على أوراقنا وعلى سهراتِنا وموائدِ حروفِنا ولن نتخلّى عنها خوفاً من إن يُقال لنا "مجاهدين على النت" ..


أنا مثلك يا صاحبي ولكن الفرق بيني وبينك أني مللتُ من الواقعية وسُرِرتُ أيّما سرورٍ بأنْ أتقنّعَ بـ قناعِ المجاهدِ على صفحاتِ النت .. خذْ ما شئتَ من الأقنعةِ واتركْ لي قناعي ..
وفقك الله ..
وشكراً للشاعرِ على قصيدتهِ المدويّة ..

dektator
28-01-2009, 11:59 PM
^

طيّب هل ما يحدث من تفجير في بلاد المسلمين عملُ مبرر .!

إن كان له تبريراته فأين أرض الإسلام ، اليست الجزيره العربيه أرضاً للإسلام
كيف يُتَصور أن يقوم أحدُ أبنائها بهكذا عمل في بيوت أهله ونسائه وأطفاله !

لو سلمنا جدلاً بفساد الحكومه وهذا فيه نظر كثير ، اليست شعائر الإسلام قائمه لم ينازعناها
أحد ، ثم نأتي لمسأله الدفع ففي فلسطيم مثلاً الأولى بالمدافعه من يليهم !

المسأله ليست عاطفيه بقدر ما تقرر مسأله عَقديّه !

سمر**
29-01-2009, 12:03 AM
قصيدة رائعة ..
تستحق الشكر ..
.


ولكن ليس لي إلا قول .. اذهب يا أسامة أنت "ومبدأ" وربك فقاتلا.. إنا ها هنا "متبرعون"! :y:


وبعد ما قالوا إنا ها هنا متبرطمون .. ؟
شو صار فيهم؟

مداد الموت
31-01-2009, 06:53 PM
***** الذين حاولوا تشويه قصيدتي بالخروج عن الموضوع وإفلاسهم من الحق والكلام المرقع الراضع من إعلامهم الأجير رجاء خارج الموضع فأنا أقبل النقد الفني فقط وفي ساحة الحوار اكتبوا ما شئتم وسترونني هناك لا محالة!!

وللذكرى:
توضأوا قبل ذكر اسم الشيخ أسامة على ألسنتكم لأنه طاهر وأنتم.... كذلك أطهار :3_2:

][ عروبة ][
01-02-2009, 05:46 AM
موضوع ما أغربه . .. وردود "أحيانا " ساذجه" "وغالبا " عديمة الأدب والأخلاق ..
:k11:


وأنت الاثنين معا :u:





واق .. عي:y:

][ عروبة ][
01-02-2009, 05:49 AM
الحمقى الذين حاولوا تشويه قصيدتي بالخروج عن الموضوع وإفلاسهم من الحق والكلام المرقع الراضع من إعلامهم الأجير رجاء خارج الموضع فأنا أقبل النقد الفني فقط وفي ساحة الحوار اكتبوا ما شئتم وسترونني هناك لا محالة!!

وللذكرى:
توضأوا قبل ذكر اسم الشيخ أسامة على ألسنتكم لأنه طاهر وأنتم.... كذلك أطهار :3_2:


لا تقلق يا اخي سنعيد طهارة الصفحه a* من بعدهم




http://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/6/30/1_629242_1_34.jpg


قم يا أسامة فالبأساء تحتدمُ
وما سواك لمحو العار يلتزم


تدعوك أرض فلسطين التي غرقت
من الدماء وبالأشلاء تزدحم


يدعوك طفلٌ تردّى في مدامعه
قد مات والده واغتيلت الأمُّ


تدعوك مئذنة الأقصى وقد عبثت
بها اليهود وللصلبان قد رسموا


اليوم غزة تدعوا الحاكمين وما
تدري بأن حكومات الردى صمُّ


الحاكمون لأمريكا إذا هجمَت
والحاكمون على الإسلام إن هجموا


هم العدو وقد بانت مكائدهم
إن قام مؤتمر أو أبرمت قمم


يا أيها الشيخ أيماناً نسطرها
مبايعين فإن تأمر نجب (نعمُ)


إن أغلقوا دونك الأبواب وامتنعوا
فجّر بمن شئت لا عهدٌ ولا ذمم


لا والذي رفع الزرقاء ما هنئت
لنا حياةٌ ولا دامت لنا نِعَمُ


إذا رأينا حماة الكفر في بلدٍ
ولا سلمنا إذا في الأرض قد سلموا



مـ ـداد الـ ـمـ ـوتـ ...



:kk:i::kk

قارئةالفنجـآن~•
01-02-2009, 08:15 AM
مداد الموت
//


القالب ُ جميل ، يستحق ّ الثناء ...!
أمّا القلب ، فصدقا ً - شيخ ، حاكم ، رئيس ، إلخ
لا أحد يستحق ّ التبجيل ..
ولا حتى أن نقف على أعتابه ِ ..
نناشد ُ أبيه و نستجديه ...!
صدقا ً لا أحد ... !!
-
(يوم الذيل تحتهم ويوم يلوّحون فيه ،
حسب الطقس .:rolleyes:.!)
-
لك التحيّة ..والشكر..
ولتكن بخير !
//
قارئة

مداد الموت
01-02-2009, 10:26 AM
قارئة الكف..
شكراً على حضورك ووجهة نظرك يحترمها من وافقكـ

مداد الموت
01-02-2009, 10:27 AM
[ عروبة ][;1364365']لا تقلق يا اخي سنعيد طهارة الصفحه a* من بعدهم





:kk:i::kk

ادن مني أقبل رأسك

الزورق التائه
02-02-2009, 03:18 AM
حفظ الله من قالها .. ومن قيلت فيه ..

أي بطولة بين جنبيه تجلعه يترك المال والترف والرّغد .. ليعيش هناك .. في العراء والفقر .. والجوع والخوف ..

لكلّ شاتم .. من يبصق على الشمس .. فكأنما يبصق على وجهه ..

بيّض الله وجهك أيها الشاعر ..

sakher
05-02-2009, 12:26 AM
الخفافيش تخاف الضوء

ولذلك تسكن الكهوف

فقط
....

الأمير نزار
05-02-2009, 01:33 PM
كما قالها يوما هاني درويش :
ماذا أصابكم يا أهل أفياء
أي فيروس هذا ؟
لا أختلف معكم أن النص الادبي يتكون من كلمات تحمل المضمون
وعند قراءة النص يحق لنا أن نحاكم الاثنين معا
ولكن في هذا النص استطرد البعض عن ذلك
فالمضمون الذي سنحاكمه ليس أسامة بل غرض الاستنهاض وأرى أن الشاعر كان موفقا في غرضه إلى حد جيد
أما من جهة التراكيب والمباني فقد كان فيها من الاصالة والقوة ما فيها
مداد الموت: التزاما بموضوعك وبعيدا عن رأيي في أسامة أقول لك لقد وفقت كشاعر في قصيدتك
شكرا لك
الامير نزار

مداد الموت
07-02-2009, 08:40 PM
حياك الله أيها الأمير..
أحترم وجهة نظرك وعلى رأسي..
وشاكر لك التكرم بالتوجيه والرد ولكل منا ما يؤمن به ولا ألزم أحداً بالاقتناع بما أدين ومن المفترض أن لا يلزمني أحد بالاقتناع بما يدين!!